عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > شعر و أدب
شعر و أدب واحة من الخيال والحقيقة ونشر المشاعر النبيلة الهـادفة من شعر وخواطر وروايات

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 24/04/2005, 01:45 PM
NO_WAY
نشيـط
 
سبب تسمية الشعر النبطى بالنبطى؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لماذا سمي هذا اللون من الشعر بالنبطي......... هذا ليس سؤالاً أطرحه ولكنه موضوع وجدته في أحد المنتديات
(سبب تسمية الشعر النبطي بالنبطي)

هذا التأثر والمحاكاة يؤكّد لنا أن الشعر النبطي يرجع في أصوله إلى الشعر العربي.. ومما يزيد هذا التأكيد هو تسميته بالنبطي.. لأنها تعني ضمن ما تعنيه أنه مستنبط من شيء آخر وأقرب ما يكون الاستنباط منه هو الشعر العربي.. أي أن هذا الشعر النبطي مستنبط ومستنتج من الشعر العربي..

وأفضل ما يسعفنا في تأكيد استنباط الشعر النبطي من الشعر العربي وأن تسميته مرتبطة بتولده من أصله الفصيح المشار إليه.. هو ما قرره العلامة ابن خلدون في مقدمته.. فقد تحدث في بداية طرقه هذا الموضوع عن تغيّر اللسان العربي بسبب ما خالطه من العجمة.. وما صاحب ذلك من نشوء لهجة لدى العرب تخالف اللغة العربية في إعرابها وكثير من موضوعاتها اللغوية وبناء كلماتها.. واختلاف تلك اللهجة ما بين البدو والحضر ومجتمع المشرق والمغرب بحيث أصبح لكل منهم لهجة خاصة به.. ويقرر بعده ما يهمنا من أن أمر الشعر بقي كما هو لدى العرب دون تغيير فيه سوى ما ذكره من أمور الإعراب وبناء الكلمات فيما تطبّع به اللسان في لهجته الجديدة واستمرت موازين الشعر قائمة على ما هي عليه في سائر أعاريضها المعروفة لدى سلفهم وبقيت مذاهبه وأغراضه ومميزاته كما كان عهدها دون تبديل فيقول في مقدمته (ثم لما كان الشعر موجوداً بالطبع في أهل كل لسان لأن الموازين على نسبة واحدة في إعداد المتحركات والسواكن وتقابلها موجودة في طباع البشر فلم يهجر الشعر بفقدان لغة واحدة وهي لغة مضر الذين كانوا فحوله وفرسان ميدانه حسبما اشتهر به بين أهل الخليقة بل كل جيل وأهل كل لغة من العرب المستعجمين والحضر أهل الأمصار يتعاطون منه ما يطاوعهم في انتحاله ورصف بنائه على مهيع كلامهم فأما العرب أهل هذا الجيل المستعجمون عن لغة سلفهم من مضر فيقرضون الشعر لهذا العهد في سائر الأعاريض على ما كان عليه سلفهم المستعربون ويأتون منه بالمطولات مشتملة على مذاهب الشعر وأغراضه من النسيب والمدح والرثاء والهجاء)..

وقد وردت في شأن تسميته بالنبطي تعليلات أخرى في نسبته لأقوام معينين أو أمكنة معينة أو غيرها.. فذهب كثير من الأدباء والباحثين الذين تعرّضوا إلى تعليل تسمية الشعر العامي بالنبطي وأصل اكتسابه لهذا الوصف الذي أصبح علماً عليه في مقابل الشعر الفصيح.. فاذا قيل الشعر النبطي أصبح المراد به الشعر باللهجة العامية أياً كانت هذه اللهجة المنظوم بها.. لأنه لا يغيب عن مفهومنا أن لهجات العرب في هذه الأزمنة أصبحت كثيرة ومتشعبة في مقابل اللغة العربية الواحدة على امتداد العصور والأزمان.. فذهب كثير من أولئك الباحثين إلى أن تسمية الشعر العامي بالنبطي نسبة إلى قوم يقال لهم النبط، وأكد أدباء خليجيون معاصرون هذه النسبة والاتصال.. فيقول الأديب عبد الله الطائي رحمه الله في كتابه "دراسات عن الخليج العربي" " الأدب الشعبي واضح المعنى من اسمه فهو الأدب المتداول بين أوساط الناس بلغتهم العامية الدارجة بينهم ويسمى أيضاً بالشعر النبطي وقد جاءت هذه التسمية نسبة إلى الأخلاط من الناس الذين سماهم العرب نبط.. ".

ويذهب الدكتور أحمد أمين المدني إلى مثل ذلك في كتابه (الشعر الشعبي في دولة الإمارات العربية المتحدة) في حديثه عن أصل التسمية فيقول: "كلمة الشعر النبطي تستدعينا للوقوف عندها لنعرف معناها, فكلمة النبط كما هي مذكورة في القاموس تطلق على قوم من العجم كانوا ينزلون بين العراقين ثم استعملت في أخلاط الناس وعوامهم، ومنه يقال كلمة نبطة أي عامية, الواحد نبطي ونباطي وقد أطلق على الشعر العامي، وترادفها كلمة الزجل, فغدا للكلمتين معنى واحد وهو الشعر الشعبي". وتعدد وجهات النظر في أصل التسمية راجع حسب رأيي إلى اختلاف تعليل لفظة النبطي نفسها فلعلهم نظروا إلى أقرب ما يظهر للباحث من هذه الكلمة خاصة لاشتمالها على ياء النسبة من أن قوماً اشتهروا بلقب النبط وتسمّوا به.. فيعني ذلك ضمن معانيه النسبة لهم فيكون: نبطي، نسبة إلى أولئك القوم الذين هم النبط وقد غلب هذا التفسير وعمّ على غيره.. وما أطمئنّ إليه هو ماذكرته آنفاً بخصوصه من أنه مستنبط من الشعر العربي.. لأنه أقرب إلى مضمون الشعر وأدعى إلى التصديق به لقوته وارتياح النفس إليه.. وما يمكنني أن أتّكىء عليه أيضاً في نفي نسبة الشعر النبطي إلى الأنباط.. وإن كنا لا ننفي أن يكون قد نشأ بينهم الشعر النبطي كغيرهم من الشعوب العربية هو ما أثبته عبد الله بن محمد بن خميس في مؤلفه.... بقول: "والذي يجعلنا نشك في أن مصدر هذا الشعر النبطي هم الأنباط وحدهم أن هذه التسمية (النبطي) لا وجود لها إلا في جزيرة العرب أما في غيرها من الوطن العربي فله نسب أخرى وأسماء مختلفة من قديم الزمان مما يجعلنا نفضّل أنه بالنسبة إلى كل أمة انطباع خاص وتأثير بيئي حمل عليه ما داخل اللغة من عجمة وفساد".




من مواضيعي :
  #2  
قديم 24/04/2005, 11:27 PM
صورة لـ عسل
عسل
نشيـط
 
ما شاء الله عالسرد


مشكور يا خوي نوو ويه


نقدر نقول انه ليس هناك سبب واحد لتسمية الشعر النبطي بهذا الاسم

قد يرجع سبب التسمية الى كل هذه الاسباب مجتمعة مع بعضها



من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
الحكمة في تسمية قيام رمضان بالتراويح alanfal أرشيف المنتدى 0 29/07/2012 07:38 PM
اصل تسمية الشهور الهجرية دعاء موضوعات عامة 6 20/10/2011 01:24 AM
سبب تسمية مشروب سفن اب - 7up semo موضوعات عامة 3 02/10/2011 03:37 PM
اوزان الشعر النبطي والفصيح ،، دروس وقواعد فارس بلا جواد شعر و أدب 4 04/11/2006 04:10 PM
اوزان الشعر النبطي مشاعل شعر و أدب 4 29/12/2005 10:50 AM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات