عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > قضايا المجتمع وحقوق الإنسان
قضايا المجتمع وحقوق الإنسان قضايا التاس وحقوفة و إيجاد الحلول لها واسترداد حقة

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 17/09/2006, 06:07 PM
صورة لـ *أخت القمر*
*أخت القمر*
نشيـط
 
.. يايمه انتي مو امي ... انا امي ما تخليني :( ..

,,اللقيطة,,




ضحية من ضحايا المجتمع وُلدت ورُميت على رصيف الحياة بعد أن تكونت عظامها ولحمها وكساها جلدها ،،
لتجد من يلتقطها ويرعاها منذ بدء تكوينها وظهورها بفجر الدنيا فتلقى نفسها وحيدة بلا أب يسأل عنها أو أم

ترمى عليها بحضنها ،،
يايمه أسألي سجودي ..
بأعلى الصوت يدعيني ..
يايمه أسألي ركوعي ..
من حالي بيرثينـــي ..
يايمه أسألك أنتــي ..
الى يومك تحبينـــي ..
يهون عليك يايمــه ..
بثوب العار تكسينــي ..
يهون عليك هالعالم ..
لقيط الدار يسمينــي ..


ما مصير هذه اللقيطة المسكينة الضحية ؟ّّّ!!
ما أسوأ حال هذه الشخصية المأساوية !!
لقيطة وكلما كبرت ،، شعرت رغم أن الناس حولها أنها غريبة ،،
تأكل وتشرب وتسكن ببيت غير بيتها الحقيقي ،،
وفتيات أخريات يعشن ببيتهن الحقيقي الذي يحوي أم وأب وإخوة ،،
لقيطة لا تدري من أمها وأباها !!

يادنيا وينهـا أمي؟؟
ليه يايمه تعافيـني؟؟
أنا ولدك أنا أنتي ..
أنا ياكيف تنسيني ؟؟
أنا شسويت يايمه ..
أنا شذنبي أنا شفيني ..
أنا غلطان يايمه ..
أنا ياكيف بعتيني ؟؟
ياليتك جاهله يمه ..
وبإيدك وأدتيــني؟؟
ياليتك قبل ما أحيى ..
أنابجوفك قتلتينــي ..
أنا شسويت يايمه ..
أنا شذنبي أنا شفيني ..
يايمه أحلف بربـي ..
دعاء منك يحمينـي ..
يايمه ياترى وحشتك ..
مثل ماأنتي وحشتيني ..
يايمه وينها عيونك ..
من دموعي تواسيني ..
يهون عليك يايمه ..
بلا أسم تخلينـــــي ..
أنا ساره أنا نوره؟؟
أنا كيف بتنادينـــي ..


تساؤلات استفهامية تدور بمحور حياتها منذ لحظة وعيها بالحياة إلى موتها !!
إذا كبرت ،، كيف يتقبل المجتمع وجودها !!
هل مجتمع يرفض فتاة بلا نسب أوهوية !!
أم مجتمع يتعاطف ويتعامل معها كأي إنسانة بالوجود ولا ذنب لها بشيء!!
هذه اللقيطة ،، ممن ستتزوج وكيف ستتزوج !!
هل ستتزوج من لقيط مثلها ،، أم من شاب ذو عائلة وحسب ونسب مختلف عنها !!
وإذا تزوجت من شاب ذو عائلة وحسب ونسب ،،
فستسأل مرات كثيرة عن عائلتها ؟؟!!
وتأتي الإجابة لتهزها وتثير حزنها وكسرتها وكأنها زلزال يريد أن يسحقها ويفنيها من الوجود
وسيكون ردها بكذبة أو سكوت ،،
وصورة الحزن بداخلها منحوت ،،
وإن لم تتزوج فلن تدري ما مصيرها المجهول الذي خبأها لها القدر !!
هل ستبقى لقيطة عانس أم ماذا سيخبأ لها القدر من مفاجآت !!
أو مفاجعات !!
إنها لقيطة ،،
ضحية أم وأب جلبا العار لأنفسهم بعلاقة غير مشروعة قبل أن تسبب لهم العار ،،
فهما العار وليست هذه اللقيطة هي العار ،،
كلمات ،،
آهات ،،
زفرات ،،
وتساؤلات تقتلني ،،
أفيقوا يا من ترمون كل رضيع أو رضيعة أمام مسجد أو جانب القمامة ( أكرمكم الله ) ،،
فقد يمر حيوان بجانب القمامة ( أعزكم الله ) ويشفق عليها وهو حيوان وأنتم بشر ولا تشفقون عليه أوليس بداخلكم ذرة رحمة ,,إن قضية اللقيط أو اللقيطة أمر صعب ومرير للغاية وكلما كبرت اللقيطة صعبت عليها الحياة أكثر فأكثر ،،

يايمه سامحك ربـي يوم أنك شقيتينـــي
يايمه سامحك ربـي يوم أنك خذلتينـــي
يايمه سامحك ربـي على مر جرعتينــــي
يايمه أنتي مو أمي أنا أمي ما تخلينـــي

من كل قلبي لا أقول سوى ،،
تباً لكل من ترك رضيع بالطرقات يعاني من قسوة الحياة والظلمات ويكون لقيطة أو لقيط ،،
ويبدأ مشوار معاناته وقوة صبره ،،
حسبنا الله ونعم الوكيل على كل أم رمت بابنها أوابنتها التي كانت بأحشائها ثم تولد ومدى الحياة
تحرم منها ومن حضنها ،،
وحسبنا الله ونعم الوكيل على كل أب رمى بابنه أو ابنته التي تكونت من مائه وترمى بلا رعاية
أبوية أو حزم وتوجيه منه لها فتحرم من أباها ،،


آآآهـــات ،،

نقلتها وترجمتها بمجموعة كلمات وعبارات ،،

مصدرها إحساس فتاة من البشر تتألم ويحترق كل ما بداخلها من أجل فئة مأساة من مآسي المجتمع ألا وهي ،،،

،
،

(( اللـقيـطــــــ ))

لكن ,,

لمــاذا هذا الازدياد بعدد اللقطاء !!

لماذا اصبح خبر العثور على لقيط يعد بشكل مستمر ويومياً!!

هل غــاب الوعــي الديني !! ..

او هــل اصبحت المحرمات امر سهل لمرتكبيها !!

فماذنب تلك الفتاة عندما تكبر وتعرف انها لقيطة !!

ماذنب هذا الطفل اني يعيش محروما من حنان الام والاب !!




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 17/09/2006, 11:29 PM
صورة لـ ساحرة البشر
ساحرة البشر
مُبــدع
 
أخت القمر

يعطيك الف عافيه

على هذا الموضوع الجميل

وكل انسان محاسب على هالناس

والله يهدي الجميع

دمتي بخير


ننتظر منك المزيد



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #4  
قديم 18/09/2006, 11:44 AM
صورة لـ الريــــــــــم
الريــــــــــم
مُبــدع
 


اخت القمر ....

موضوع جداً رائع فقد لمست جانبا من الواقع نعم انهم لقطاء بشر مثلنا مرهفين الحس والمشاعر ... ضحايا أناس جهله لا يعرفون معنى الاخلاق ولا معنى للانسانيه ...


نسال الله الهدايه ....


تحياتي ....
الريـــــــــــــــــــم ِ



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #5  
قديم 18/09/2006, 04:31 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
اختي العزيزه..
"اخت القمر"
هذه قضيه من قضايا مجتمعنا وللاسف
تتكرر هذه القضيه مرارا وتكرار في مجتمعاتنا المسلمه
وهذه نهاية الزنا وارتكاب الفواحش
طفل لاذمب له
طفل يحمل مأساة غيره
لاحول ولاقوة الا بالله
اين ايمان هاؤلاء الاناس
اتموت الضمائر ايضا عندما تموت الانسانيه
ولاكن سيأتي يوم يتحمل الزاني والزانيه العقوبه ومأسات "اللقيطه او اللقيط"

تسلمي وهذه قضيه فعلا تحتاج الى لفت النظر فيها
لامة غافلة لاهيه بمتاع الدنيا



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #8  
قديم 19/09/2006, 10:10 AM
صورة لـ إذكـــــــــر
إذكـــــــــر
الحان التقوى
 
من دون عنوان

كم لقيط عديم الإحساس تربى بين جناحي أمه وأبيه..
وكم إنسان ذو أخلاق عاليه تربى في الطرقــات..
فلي الشرف أن أكون ما يُدعى باللقيط..
لذا أنا لقيط الأن.. لأتحدث بالنيابة عن اللقطاء..

لأقول لكم أيها البشر..
من سماني لقيط..؟
نعم.. في الوهلة الأولى تم لقطي من الطريق..
لكن الله سماني إنسان.. لأنتسب إلى الإسلام
ليصبح إسمي مُسلم وليس لقيط..
إذن الإسم لا ينطبق على المسمى
((إن هي إلا أسماء سميتموها انتم وأباءكم ما أنزل الله بها من سلطان))

يامن تكثرون من كلمة أنساب.. وكلمة نسب
اقول لكم..
إن نسبي هو الإسلام، الدين الطاهر الشريف
فياله من نسب أعتز به أنا الذي سميتمونني بلقيط
((يوم يُنفخ في الصور فلا أنساب بينهم))

نعم.. النسب نسبياً مهم في العادات والتقاليد القاتلة
لأشعر بلوعة ومرارة الواقع والحرمان..

فنقول لكم نحن الذين سميتمونا باللقطاء وعزلتمونا عنكم
سوف ندعي لوالدينا بالغفران.. ونرجوا من الله يغفر لكم ويهديكم جميعاً
فهذه هي سنة الحياة.. إن أردنا أو أبينا..
تعصف بنا يميناً تارة.. وشمالاً تارة أخرى..
تأخذنا من أنوار السعادة إلى واقع أليم.. أسود حزين
فتهبط من عزيمتنا وأحلامنا إلى بقايا آثار متناثرة بجانب
الطرقـــــــــــــات..
فندور من حولنا.. لنكتشف بأننا ضحكه بل سخرية
ومحبتكم لنا كذبة لكثير منكم يا بشـر..
ونحاول بشتى الطرق السليمة العاطفية الخروج من هذا الواقع المرير..
لنجد بأننا نقع في واقع اشد قساوة ومرارة..

لأننا لم ولن نفهمكم يا بشر..
من منطق أفكارنا ومشاعرنا لنصبح بأيديكم سلعه رخيصة تشترون وتبيعون بنا متى شئتم
والأصعب من ذلك جعلتموننا دميه ضاحكة بأيديكم تضحككم متى حزنتم
وتحزننا.. بل تجرحنا حتى تسعدوا وتهنئوا
ولكـــــــــــــــن..!!

هل سيأتي يوماً نُفجر أنفسنا بأيدينا..!
لنبقى أطلال على قارعة الطريق..
لنتوجع ونضجع على صخور ماضيكم المرير..

أم نتلاشى..
ونتلاشى حتى تشعروا بأننا بشــــر نعيش بنهاية الطريق..
ولكـــــن متــــــــى..!!

غريب الدار
إذكـــر،،،



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #9  
قديم 19/09/2006, 11:21 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
اذكر
لم ترد وانما اكملت على الموضوع

لا ادري ماهي طريقة الشكر

انت مدرسة بنيت على التقوى والورع والاسلام

صدقت في كلماتك
ووجدت الحل في كلماتك

ولو كل انسان وصلت اليه هذه الكلمات
لاستعان بالله
ورجع لدينه ونسي دنياه

لك الشكر والسلام



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #10  
قديم 21/09/2006, 08:49 PM
صورة لـ زهرة البنفسج
زهرة البنفسج
مُجتهـد
 
للا سف الشديد هناك أناس عندهم نعمة الانجاب ويرمون ابناءهم
وأناس يتمنون هذه النعمة لكن ....

أختي الغالية..
لو أن كل زاني وزانية لقو الجزاء العادل الذي أمر به الله تعالى
ما رأينا هذه الفواحش في مجتمعنا الاسلامي

ولو ان كل انسان يفكر بعين عقله
ما عاقب انسان اخر بسبب غلطة اقترفها ابويه
ان كانوا حقا يستحقون كلمة اب او أم



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
لماذا مشى النبي على أطراف أنامله عند دفن خادمه ثعلبه دعاء الحديث والسيرة النبوية 5 13/07/2013 09:11 AM
مقطع مؤثر يايمه من تصميمي محب الجنان تصاميم وجرافيكس 9 17/03/2013 09:01 PM
طلبتك يا بعد ذاتي أمانه لا تخليني عمرم شعر و أدب 4 23/09/2011 02:51 AM
خادمه حبت شاب شوفوا وش سوت ؟؟ ×Dead G!rl× قصص حقيقية 20 19/02/2010 08:05 PM
ذكر و انثى ROSERY موضوعات عامة 10 30/04/2005 12:17 AM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات