عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > إيمانيات > الحديث والسيرة النبوية
الحديث والسيرة النبوية { وما أرسلناك إلا رحمةً للعالمين } محمد صلى الله عليه وسلم

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 11/04/2007, 09:17 PM
صورة لـ مضاوي
مضاوي
مُجتهـد
 
الله اكبر لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

ققرأت هذا الموضوع وابكاني
فحبيت اكتب لكم اياها عسى ان يصلح الله في احوالنا وعمالنا لمرضاته
ولارتقاب يوم تشخص فيه الابصار
عسى الله ان يجعلنا من الناجين اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآمين

================================================== =
مالذي ابكى الرسول عليه افضل الصلاة والسلام قبل ان تبدأ القراءة اقطع كل اتصال او ما يشغلك عن التمعن في هذه الكلمات
أسأل الله عز وجل أن ينفعني واياكم بما نقرأ
روي يزيد الرقاشي عن انس بن مالك رضي الله عنه قال :
جاء جبريل الى النبي صلى الله عليه وسلم في ساعة ماكان يأتيه فيها متغير اللون
فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : ( مالي اراك متغير اللون ) ؟
فقال جبريل عليه السلام : يا محمد جئتك في الساعة التي امر الله بمنافخ النار ان تنفخ فيها ولا ينبغي لمن يعلم ان جهنم حق وان النار حق وان عذاب القبر حق وان عذاب الله اكبر ان تقر عينه حتى يأمنها
فقال النبي عليه افضل الصلاة والسلام : يا جبريل ان صف لي جهنم ؟
قال : نعم ان الله تعالى لما خلق جهنم اوقد عليها الف سنة فاحمرت ثم اوقد عليها الف سنة فابيضت
ثم اوقد عليها الف سنة فاسودت فهي سوداء مظلمة لا ينطفىء لهبها ولا جمرها والذي بعثك بالحق لو ان خرم ابرة فتح منها لاحترق اهل الدنيا عن آخرهم من حرها (العياذ بالله منها )
والذي بعثك بالحق لو ا ثوبا من اثواب اهل النار علق بين السماء والارض لمات جميع اهل الارض
من نتنها وحرها عن آخرهم لما يجدون من حرها
والذي بعثك بالحق نبيالو ان رجلا بالمغرب يعذب لاحترق الذي بالمشرق من شدة عذابها حرها شديد
وقعرها بعيد وحليها حديد وشرابه الحميم والصديد وثيابها مقطعات النيران لها سبعة ابواب لكل باب منهم جزء مقسوم من الرجال والنساء
فقال صلى الله عليه وسلم :: اهي كابوابنا هذه
قال : لا ولكنها مفتوحة بعضها اسفل من بعض من باب الى باب مسيرة سبعين سنة كل باب منها اشد حرا من الذي يليه سبعين ضعفا ويساق اعداء الله اليها فاذا انتهوا الى بابها استقبلتهم الزبانية بالاغلال والسلاسل فتسلك السلسلة في فمه وتخرج من دبره وتغل يده اليسرى الى عنقه وتدخل يده اليمنى من فؤاده وتنزع من بين كتفيه وتشد بالسلاسل ويقرن كل آدمي مع شيطان في سلسلة ويسحب على وجهه وتضربه الملائكة بمقاطع من حديد كلما ارادوا ان يخرجوا منها من غم اعيدوا فيها
فقال النبي صلى الله عليه وسلم : من سكان هذه الابواب؟؟
فقال : اما الباب الاسفل ففيه المنافقون ومن كفر من اصحاب المائدة وآل فرعون واسمها الهاوية
والباب الثاني فيه المشركون واسمه الجحيم
والباب الثالث فيه الصابئون واسمه سقر ، والباب الرابع فيه ابليس ومن تبعه من والماجوس واسمه لظى ، والباب الخامس فيه اليهود واسمه الحطمة ، والباب السادس فيه النصارى واسمه العزيز
ثم امسك جبريل حياءا من رسول الله عليه الصلاة والسلام فقال عليه السلام: الا تخبرني من سكان الباب السابع : ؟
فقال جبريل : فيه اهل الكبائر من امتك الذين ماتوا ولم يتوبوا .. فخر النبي صلى الله عليه وسلم مغشيا عليه فوضع جبريل رأسه على حجره حتى افاق فلما افاق قال عليه السلام : يا جبريل عضمت مصيبتي واشتد حزني او يدخل احد من امتي النار ؟
قال : نعم اهل الكبائر من امتك
ثم بكى رسول الله عليه الصلاة والسلام وبكى جبريل ، ودخل رسول الله منزله واحتجب عن الناس فكان لا يخرج الا للصلاة يصلي ولا يدخل ولا يكلم احدا يأخذ في الصلاة يبكي ويتضرع الى الله تعالى فلما كان اليوم الثالث اقبل ابوبكر رضي الله عنه حتى وقف بالباب وقال : السلام عليكم يا أهل بيت الرحمة هل الى رسول الله من سبيل ؟
فلم يجبه احد فتنحى باكيا
فاقبل عمر رضي الله عنه فوقف بالباب وقال : السلام عليكم يأهل بيت الرحمة ، هل الى رسول الله من سبيل ؟ فلم يجبه احد فتنحى باكيا
فاقبل سلمان الفارسي حتى وقف بالباب وقال ك السلام عليكم يأهل بيت الرحمة هل الى مولاي رسول الله من سبيل ؟ فأقبل يبكي مرة ويقع مرة ويقوم مرة حتى اتى بيت فاطمة ووقف بالباب ثم قال : السلام عليك يا ابنة رسول الله ، ان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد احتجب عم الناس فليس يخرج الا للصلاة فلا يكلم احدا ولا ياذن لاحد في الدخول .... فاشتملت فاطمة بعباءة قطوانية واقبلت حتى وقفت على باب رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم سلمت وقالت : يارسول الله انا فاطمة ورسول الله ساجد يبكي فرفع راسه وقال : مابال قرة عيني فاطمة حجبت عني ؟افتحوا لها الباب ففتح لها الباب فدخلت ، فلما نظرت الى رسول الله صلى الله عليه وسلم بكت بكاءا شديدا لما رأت من حاله مصفرا متغيرا قد ذاب لحم وجهه من البكاء والحزن
فقالت : يارسول الله مالذي نزل عليك ؟
فقال : يا فاطمة جاءني جبريل ووصف لي ابواب جهنم واخبرني ان في اعلى بابها اهل الكبائر من امتي فذلك الذي ابكاني واحزنني
فقال : يا رسول الله كيف يدخلونها ؟
فقال : تسوقهم الملائكة الى النار وتسود وجوههم وتزرق اعينهم ويختم على افواههم ويقرنون مع الشياطين ويوضع عليم السلاسل والاغلال
قالت: يارسول الله كيف تقودهم الملائكة ؟
قال : اما الرجال باللحي واما النساء فالبذوائب والنواصي ..فكم من شيبة من امتي يقبض على لحيته وهو ينادي واشيبتاه واضعفاه وكم من شاب قد قبض على لحيته يساق الى النار وهو ينادي واشباباه واحسن صورتاه وكم من امراة من امتي قد قبض على ناصيتها تقاد الى النار وهي تنادي وافضيحتاه واهتك ستراه حتى ينتهي بهم الى مالك ، فاذا نظر اليهم مالك قال الملائكة من هؤلاء؟
فما ورد علي من الاشقياء اعجب شأنا من هؤلاء تسود وجوههم ولم تزرق ويختم على افواههم ويقرنوا مع الشياطين وتوضع السلاسل والاغلال في اعناقهم فيقول الملائكة هكذا امرنا ان ناتيك بهم على هذه الحالة فيقول لهم مالك : يا معشر الاشقياء من انتم ؟ وروي في خبر آخر : انهم لما قادتهم الملائكة قالوا : وامحمداه فلما رؤا مالكا نسوا اسم محمد صلى الله عليه وسلم من هيبته لهم: من انتم ؟
فيقولون نحن ممن انزل علينا القرآن ونحن ممن يصوم رمضان فيقول لهم مالك : ما انزل القرآن الا على امة محمد صلى الله عليه وسلم فاذا سمعوا اسم محمد صاحوا : نحن امة محمد صلى الله عليه وسلم فيقول لهم مالك : اما كان لكم في القرآن زاجر عن معاصي الله تعالى
فاذا وقف بهم على شفير جهنم ونظروا الى النار والى الزبانية قالوا : يا مالك ااذن لنا نبكي على انفسنا فياذن لهم فيبكون الدموع حتى لم يبق لهم دموع فيبكون الدم فيقول مالك :
ما احسن هذا البكاء لو كان في الدنيا فلو كان في الدنيا من خشية الله ما مستكم النار اليوم ... فيقول مالك للزبانية : القوهم ... القوهم في النار فاذا القوا في النار نادوا باجمعهم : لا اله الا الله ، فترجع النار عنهم ، فيقول مالك : يانار خذيهم فتقول : كيف آخذهم وهم يقولون لا اله الا الله ؟ فيقول مالك : نعم بذلك امر رب العرش فتأخذهم فمنهم من تاخذه الى قدميه ومنهم من تاخذه الى ركبتيه ومنهم من تاخذه الى حقويه ومنهم من تاخذه الى حلقه فاذا اهوت النار الى وجهه قال مالك : لا تحرقي وجوههم فطالما سجدوا للرحمن في الدنيا ولا تحرقي قلوبهم فلطالما عطشوا في شهر رمضان .. فيبقون ماشاء الله فيها ويقولون : ياارحم الراحمين ياحنان يامنان فاذا انفذ الله حكمه قال : يا جبريل مافعل العاصون من امة محمد صلى الله عليه وسلم ؟ فيقول : اللهم انت اعلم بهم فيقول انطلق فانظر ما حالهم .. فينطلق جبريل عليه السلام الى مالك وهوعلى منبر من نارفي وسط جهنم فاذا نظر مالك على جبريل عليه السلام قام تعظيما له فيقول له يا جبريل : ما ادخلك هذا الموضع ؟ فيقول: ما فعلت بالعصابة العاصية من امة محمد ؟ فيقول مالك : ما اسوا حالهم واضيق مكانهم قد احرقت اجسامهم واكلت لحومهم وبقيت وجوههم وقلوبهم يتلالا فيها الايمان فيقول جبريل: ارفع الطبق عنهم حتى انظر اليهم قال : فيامر مالك الخزنة فيرفعون الطبق عنهم فاذا نظروا الى جبريل والى حسن خلقه علموا انه ليس من ملائكة العذاب فيقولون : من هذا العبد الذي لم نرى احد\ا قط احسن منه؟ فيقول مالك : هذا جبريل الكريم الذي كان ياتي محمدا صلى الله عليه وسلم بالوحي فاذا سمعوا ذكر محمد صلى الله عليه وسلم صاحوا باجمهم : يا جبريل اقرىء محمدا (ص ) منا السلام واخبره ان معاصينا فرقت بيننا وبينك واخبره بسوء حالنا
فينطلق جبريل حتى يقوم بين يدي الله سبحانه وتعالى فيقول الله تعالى : كيف رأيت امة محمد ؟ فيقول : يارب ما اسوا حالهم واضيق مكانهم فيقول : هل سألوك شيئا ؟ فيقول : يارب نعم سألوني ان اقرىء نبيهم منهم السلام واخبره بسوء حالهم فيقول الله تعالى : انطلق فاخبره فينطلق جبريل الى النبي صلى الله عليه وسلم وهو في خيمة من درة بيضاء لها اربعة الاف باب لكل باب مصراعان من ذهب فيقول : يامحمد ... قد جئتك من عند العصاة الذين يعذبون من امتك في النار وهم يقرئونك السلام ويقولون ما اسوا حالنا واضيق مكاننا فياتي النبي صلى الله عليه وسلم الى تحت العرش فيخر ساجدا ويثني على الله تعالى ثناءا لم يثني عليه احد مثله ...
فيقول الله تعالى : ارفع راسك وسل تعطي واشفع تشفع فيقول : ( يارب الاشقياء من امتي قد انفذت فيهم حكمك وانتقمت منهم فشفعني بهم )
فيقول الله تعالى : قد شفعتك فيهم فأت النار فاخرج منها من قال لا اله الا الله . فينطلق النبي صلى الله عليه وسلم فاذا نظر مالك الى النبي صلى الله عليه وسلم قام تعظيما له فيقول : يامالك ما حال امتي الاشقياء ؟؟ فيقول ما اسوا حالهم واضيق مكانهم فيقول محمد صلى الله عليه وسلم : ( افتح الباب وارفع الطبق ) فاذا نظر اصحاب النار الى محمد صلى الله عليه وسلم صاحوا اجمعهم فيقولون : يامحمد احرقت النار جلودنا واحرقت اكبادنا فيخرجهم جميعا وقد صاروا فحما قد اكلتهم النار فينطلق بهم الى نهر بباب الجنة يسمى نهر الحيوان فيغتسلون منه فيخرجون منه شبابا جردا مردا مكحلين وكان وجوههم مثل القمر مكتوب على جباههم " الجهنميون عتقاء الرحمن من النار " فيدخلون الجنة فاذا راى اهل النار المسلمين قد اخرجوا منها قالوا : يا ليتنا كنا مسلمين وكنا نخرج من النار وهو قوله تعالى : ( ربما يود الذين كفروا لو كانوا مسلمين ) سورة الحجر .
وعن النبي صلى الله عليه وسلم قال : اذكروا من النار ما شئتم فلا تذكرون شيئا الا وهي اشد منه
وقال ان اهون اهل النار عذابا لرجل في رجليه نعلان من نار يغلي منهما دماغه كانه مرجل مسامعه جمر واضراسه جمر واشفاره لهب النيران وتخرج احشاء بطنه من قدميه وانه ليرى انه اشد اهل النار عذابا )
وعن ميمون بن مهران لما انه لما نزلت هذه الايه ( وان جهنم لموعدهم اجمعين ) وضع سلمان يده على راسه وخرج هاربا ثلاثة ايام لا يقدر عليه حتى جيء به

اللهم اجرنا من النار .. اللهم اجرنا من النار ... اللهم اجرنا من النار




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #2  
قديم 11/04/2007, 09:26 PM
صورة لـ الإشراق
الإشراق
مُتـواصل
 
رد: لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

اللهم سلم ..

اللهم أنا نعوذ بك من عذاب جهنم ..

أستغفرك ربي وأتوب اليك ..

في ميزان حسناتك مضاوي ..



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #4  
قديم 12/04/2007, 02:51 AM
صورة لـ إذكـــــــــر
إذكـــــــــر
الحان التقوى
 
رد: لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم


صراحة مشكورة مضاوي ما قصرتي جزاكِ الله خير
إقتباس
ثم امسك جبريل حياءا من رسول الله عليه الصلاة والسلام فقال عليه السلام: الا تخبرني من سكان الباب السابع : ؟

أقسم لكِ انني بكيت هنا قبل قراءتي عن بكاء حبيبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
لذا سأنقل لكِ جزء من دعاء مبارك عظيم الشأن جليل المقدار عسى الله أن يتقبل منا


[grade="00BFFF 4169E1 0000FF"]لا إله إلا الله الحق المبين لا إله إلا الله العدل اليقين
لا إله إلا الله، ربنا ورب آبائنا الأولين، سبحانك إنا كنا من الظالمين
لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت
بيده الخير، وإليه المصير، وهو على كل شيء قدير..

لا إله إلا الله ولا حول ولا قوة إلا بالله

اللهم يا نور السماوات والأرض، يا عماد السماوات والأرض، يا جبار السماوات والأرض،
يا وارث السماوات والارض، يا مالك السماوات والارض، يا عظيم السماوات والأرض،
يا عالم السموات والأرض، يا قيوم السموات والأرض، يا رحمن الدنيا ورحيم الآخرة..

اللهم إنا نسألك، ان لك الحمد، لا إله إلا أنت الحنان المنان،
بديع السماوات والأرض، ذو الجلال والإكرام برحمتك يا أرحم الراحمين..

بسم الله نصبح ونمسي نشهد أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله
وان الجنة حق، والنار حق، وأن الساعة آتية لا ريب فيها، وان الله
يبعث من في القبور..

اللهم إنا نسألك في دعاءنا هذا بركة تُطهر بها قلوبنا، وتكشف بها كربنا،
وتغفر بها ذنبنا، وتصلح بها امرنا، وتغني بها فقرنا، وتذهب بها شرنا،
وتكشف بها همنا وغمنا، وتشفي بها سقيمنا، وتقضي بها ديننا، وتجلو بها حزننا
وتجمع بها شملنا، وتبيض بها وجوهنا يا أرحم الراحمين..

اللهم إليك مددنا أيدينا، وفيها عندك عظمت رغبتنا، فأقبل توبتنا، وارحم ضعف قوتنا
واغفر خطيئتنا، واقبل معذرتنا، واجعل لنا من كل خير نصيباً، والى كل خير سبيلاً
برحمتك يا أرحم الراحمين..

اللهم إنا نسألك الصبر عند القضاء ومنازل الشهداء، وعيش السُعداء
ومُرافقة الأنبياء والفوز بالجنة، والنجاة من النار يارب العالمين
اللهم لا تبخل علينا في دار البلاء، ذا نسينا أهل الدنيا والأهل والغرباء..

اللهم ارزقنا توبة خالصة وعلماً نافعاً ويقيناً صادقاً وأن ترزقنا
حســـن الخـــاتمة
اللهـــم آميـــــن[/grade]




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #5  
قديم 12/04/2007, 03:13 AM
صورة لـ نور الجنوب
نور الجنوب
مُبــدع
 
رد: لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

عزيزتي مضاوي : .....وذكر ان الذكرى تنفع المؤمنين ......
جزاك الله عنا وعن كل المسلمين ألف خير ............موضوع رائع قد قرأته من قبل ...

انتي مصممة اليوم تبكيني .................؟

اللهم اجعلنا من عتقاء النار واجعلنا من عبادك الابرار وارزقنا جنة النعيم يارب ..أمين ..

تسلمين عزيزتي ........



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #6  
قديم 12/04/2007, 08:03 PM
صورة لـ احب الدنيا
احب الدنيا
مُثــابر
 
رد: لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

مضاوي

جعله الله في موازين حسناتك

بجد الموضوع مؤثر
من بداية العنوان إلى آخر حرف في القصة
الله يجزاك الجنة



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #7  
قديم 13/04/2007, 01:51 PM
صورة لـ مضاوي
مضاوي
مُجتهـد
 
رد: لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

الاخ الفاضل / اذكر

مرورك تشريف لي


اسعد الله ايامك بكل الخير

واثابك على ما اضفت بكل حرف الف حسنة في ميزان حسناتك

بارك الله في كل ماتحب باذن الله



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #8  
قديم 13/04/2007, 01:52 PM
صورة لـ مضاوي
مضاوي
مُجتهـد
 
رد: لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

نورنا الغالية

الله لا يجيبلك احزان
وعسى ايامك كلها افراح ومسرات

وجعلنا الله واياكم من عتقائه من النار انشا الله



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #9  
قديم 13/04/2007, 01:54 PM
صورة لـ مضاوي
مضاوي
مُجتهـد
 
رد: لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

احب الدنيا

تسلمي غاليتي على المرور

وانجانا الله من عذاب النار

وجعل ما كتبنا وما قرانا في موازين حسناتنا جميعا



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #10  
قديم 14/04/2007, 06:30 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
رد: لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

جعل الله لك في هذه الكلمات اجرا وعافيه

بارك الله فيك

جميل ان نسمع من اخبار نبينا عليه الصلاة والسلام

وجميل ان نقرأ عن دموع المصطفى عليه السلام

فذكر مواقف من حياته تحرك مشاعرنا

ولو انها متحركة على الدوام

فهذا هو حبنا له..



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #11  
قديم 14/04/2007, 11:20 PM
صورة لـ مضاوي
مضاوي
مُجتهـد
 
رد: لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

الفارس الاخير

بارك الله لك اعمالك

وجعلنا جميعا من عتقائه من النار



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #12  
قديم 05/01/2008, 09:53 AM
صورة لـ Anooosa
Anooosa
مُشـارك
 
رد : لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

الهم إنا نعوذ بك من عذاب جهنم ونسألك جميعا نعيم الجنة وخلودهــــــا

مشكوووووورة أختي ع موضوعك فعلا أحزنتينا



الرد باقتباس
  #13  
قديم 05/01/2008, 11:18 AM
mmrryyaamm
Banned
 
رد : لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

اللهم ارحمنا برحمتك الواسعة يا ارحم الراحمين



الرد باقتباس
  #14  
قديم 18/07/2009, 01:26 PM
Le déçu
مُشــارك
 
: لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

بارك الله فيكم وجزاكم اله عن الإسلام كل الخير؛ ولكن إخوتي
الحديث هذا موضوع و لا يصح عن النبي -صلى الله عليه و سلم
و لا يصح نشره إلا للتنبيه
و هذه الإجابة عندما سُئل الشيخ عَـبْـد الـلَّـه بن محمد زُقَـيْـل عن الحديث
والحديثُ بهذا اللفظِ ظاهرُ الكذبِ على رسولِ اللهِ صلى اللهُ عليه وسلم ، ولو أن بعض ألفاظهِ قد جاءت في أحاديث صحيحةٍ ، ولنا معه وقفات :

الوقفةُ الأولى :
من هو يزيدُ الرقاشي الراوي عن أنسِ بنِ مالك رضي اللهُ عنه ؟
وما هي حالهُ من جهةِ كلام أهلِ الجرحِ والتعديلِ فيه ؟
هو يزيدُ بنُ أبان الرَّقَاشي أبو عمرو البصري القاص من زهادِ البصرةِ . وكلامُ أهلِ العلم فيه طويل ، من ذلك :
قال البخاري : تكلم فيه شعبةُ . وقال أبو طالب : سمعتُ أحمدَ بنَ حنبل يقول : " لا يكتبُ حديث يزيد الرقاشي . قلت له : فلم تُرك حديثهُ ، لهوى كان فيه ؟ قال : لا ، ولكن كان منكر الحديثِ . وقال : شعبةُ يحملُ عليه ، وكان قاصاً . وقال أبو حاتم : كان واعظاً بكاءً كثير الروايةِ عن أنس بما فيه نظرٌ ، صاحبُ عبادةٍ ، وفي حديثهِ ضعفٌ .

وقد لخص ابنُ حبان الكلامَ فيه فقال : " كان من خيارِ عبادِ اللهِ من البكائين في الخلواتِ والقائمين بالحقائق في السبراتِ ، ممن غفل عن صناعةِ الحديثِ وحفظها ، واشتغل بالعبادةِ وأسبابها حتى كان يقلبُ كلامَ الحسن فيجعله عن أنس وغيره من الثقات بطل الاحتجاجُ به ، فلا تحلُ الروايةُ عنه إلا على سبيل التعجب " .

والخلاصةُ في حالِ الرجل ما يلي :
أولاً : أنهُ قاصٌ . وقد أورده ابنُ الجوزي في كتابِ " القصاصِ والمذكرين " ( ص 265 ) ، والقصاصُ هم قومٌ كانوا يقصون القصصَ دون ذكرِ العلمِ المفيدِ ، ثم غالبهم يخلطُ فيما يوردهُ ، واعتمد على ما أكثره محالٌ ، وأما القاصُ الصادقُ فقد أثنى أحمدُ بنُ حنبل عليه فقال : " ما أحوج الناس إلى قاصٍ صدوقٍ " .
وقد أفرد لهم ابنُ الجوزي في " تلبيس إبليس فصلاً بعنوان : " ذكرُ تلبيسه على الوعاظِ والقصاصِ " ، ثم قال : " فمن ذلك أن قوماً منهم يضعون أحاديث الترغيبِ والترهيبِ ، ولبس عليهم إبليس بأننا نقصدُ حث الناسِ على الخيرِ ، وكفهم عن الشرِ ، وهذا افتئاتٌ منهم على الشريعةِ ، لأنها عندهم – على هذا الفعلِ – ناقصةٌ تحتاجُ إلى تتمةٍ ، ثم نسوا قوله صلى اللهُ عليه وسلم : " مَنْ كَذَبَ عَلَيَّ مُتَعَمِّدًا فَلْيَتَبَوَّأْ مَقْعَده مِنْ النَّار " .ا.هـ.

ثانياً : أنه ممن اشتغل بالعبادةِ ، وقد تكلم أهلُ العلمِ في العبادِ والزهادِ ، فعد شيخُ الإسلامِ ابنُ تيميةَ أن لكثرةِ الغفلةِ أسباباً منها الاشتغال عن حديثِ المصطفى صلى الله عليه وسلم بغيره ، فلا ينضبط له ككثيرٍ من أهلِ الزهدِ والعبادةِ .
قال شيخُ الإسلامِ في " الفتاوى " (18/45) : الْخَطَأُ فِي الْخَبَرِ يَقَعُ مِنْ الرَّاوِي إمَّا عَمْدًا أَوْ سَهْوًا ؛ وَلِهَذَا اُشْتُرِطَ فِي الرَّاوِي الْعَدَالَةُ لِنَأْمَنَ مِنْ تَعَمُّدِ الْكَذِبِ ، وَالْحِفْظِ وَالتَّيَقُّظِ لِنَأْمَنَ مِنْ السَّهْوِ .

وَالسُّهُو لَةُ أَسْبَابٌ : أَحَدُهَا : الِاشْتِغَالُ عَنْ هَذَا الشَّأْنِ بِغَيْرِهِ فَلَا يَنْضَبِطُ لَهُ كَكَثِيرِ مِنْ أَهْلِ الزُّهْدِ وَالْعِبَادَةِ .ا.هـ.

ثالثاً : كلامُ أبي حاتمِ في يزيد أنه كان كثيرَ الروايةِ عن أنس بما فيه نظر ، وأيضاً كلامُ ابنِ حبانَ أنه يقلبُ كلامَ الحسن البصري فيجعله عن أنس ، يبين أن روايته عن أنس رضي الله ُعنه معلولةٌ ، وربما تكون من كلام الحسن البصري وليس من كلام أنس رضي الله عنه .

الوقفةُ الثانيةُ :
الحديثُ بهذا السياقِ أوردهُ السمرقندي في " تنبيه الغافلين " ، وقد تكلم أهلُ العلم على الكتابِ .

قال الإمام الذهبي في ترجمته في السير (16/323) : صَاحبُ كِتَابِ (تنبيهِ الغَافلينَ) ... وَتَرُوجُ عَلَيْهِ الأَحَادِيثُ الموضُوعَةُ .ا.هـ.

أما كتابه " تنبيه الغافلين بأحاديث سيد الأنبياء والمرسلين " الذي جاء الحديث المذكور فيه فقد انتقده أهل العلم نقدا شديدا ، فالكتاب - أي " تنبيه الغافلين " - من مظان الأحاديث الموضوعة والمكذوبة ، وإليك كلام أهل العلم في الكتاب لكي تكون أنت وغيرك على بينة من أمر الكتاب .

وهذه النقولات من كتاب " كتب حذر منها العلماء (2/198 -200) .

قال الذهبي في " تاريخ الإسلام " في ترجمته ( حوادث 351 - 380 ) : وفي كتاب " تنبيه الغافلين موضوعات كثيرة .ا.هـ.

وقال أبو الفضل الغماري في " الحاوي " (3/4) : وكتاب " تنبيه الغافلين " يشتمل على أحاديث ضعيفة وموضوعة ، فلا ينبغي قراءته للعامة لا يعرفون صحيحه من موضوعه .ا.هـ.

وقد ذكر شيخ الإسلام في " الرد على البكري " أن جمهور مصنفي السير والأخبار وقصص الأنبياء لا يميز بين الصحيح والضعيف ، والغث والسمين ، وذكر من بينهم أبا الليث السمرقندي ، وقال : " فهؤلاء لا يعرفون الصحيح من السقيم ، ولا لهم خبرة بالنقلة ، بل يجمعون فيما يروون بين الصحيح والضعيف ، ولا يميزون بينهما ، ولكن منهم من يروي الجميع ويجعل العهدة على الناقل .ا.هـ.

وقال أيضا في " الفتاوى " في معرض تضعيف حديث : وَهَذَا الْحَدِيثُ الْمَذْكُورُ فِي آدَمَ يَذْكُرُهُ طَائِفَةٌ مِنْ الْمُصَنِّفِينَ بِغَيْرِ إسْنَادٍ وَمَا هُوَ مِنْ جِنْسِهِ مَعَ زِيَادَاتٍ أُخَرَ كَمَا ذَكَرَ الْقَاضِي عِيَاضٌ قَالَ : وَحَكَى أَبُو مُحَمَّدٍ الْمَكِّيُّ وَأَبُو اللَّيْثِ السَّمَرْقَنْدِيُّ وَغَيْرُهُمَا " أَنَّ آدَمَ عِنْدَ مَعْصِيَتِهِ قَالَ : اللَّهُمَّ بِحَقِّ مُحَمَّدٍ اغْفِرْ لِي خَطِيئَتِي - قَالَ وَيُرْوَى تَقَبَّلْ تَوْبَتِي - فَقَالَ اللَّهُ لَهُ : مِنْ أَيْنَ عَرَفْت مُحَمَّدًا ؟ قَالَ رَأَيْت فِي كُلِّ مَوْضِعٍ مِنْ الْجَنَّةِ مَكْتُوبًا : لَا إلَهَ إلَّا اللَّهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ اللَّهِ قَالَ وَيُرْوَى : مُحَمَّدٌ عَبْدِي وَرَسُولِي فَعَلِمْت أَنَّهُ أَكْرَمُ خَلْقِك عَلَيْك ؛ فَتَابَ عَلَيْهِ وَغَفَرَ لَهُ " . وَمِثْلُ هَذَا لَا يَجُوزُ أَنَّ تُبْنَى عَلَيْهِ الشَّرِيعَةُ وَلَا يُحْتَجُّ بِهِ فِي الدِّينِ بِاتِّفَاقِ الْمُسْلِمِينَ ؛ فَإِنَّ هَذَا مِنْ جِنْسِ الإسرائيليات وَنَحْوِهَا الَّتِي لَا تُعْلَمُ صِحَّتُهَا إلَّا بِنَقْلِ ثَابِتٍ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ .ا.هـ.

والشاهد قول شيخ الإسلام ابن تيمية : طَائِفَةٌ مِنْ الْمُصَنِّفِينَ بِغَيْرِ إسْنَادٍ .

وقال حاجي خليفة في " كشف الظنون " (1/478) : تنبيه الغافلين في الموعظة . لأبي الليث : نصر بن محمد الفقيه ، السمرقندي ، الحنفي . المتوفى : سنة 375، خمس وسبعين وثلاثمائة . وهو مجلد . أوله : ( الحمد لله الذي هدانا لكتابه... الخ ) . مرتب على : أربعة وتسعين بابا . قال الذهبي : ( فيه موضوعات كثيرة ) .ا.هـ.

وقد حذر من هذا الكتاب - تنبيه الغافلين - وغيره من الكتب الشيخ السلفي محمد بن أحمد بن محمد بن عبد السلام الشقيري في كتابه " المحنة المحمدية في بيان العقائد السلفية " ( ص171 - 172) فقال تحت عنوان " كتب لا يحل قراءتها " في مبحث سبب انتشار الحكايات والمنامات الفاسدة والخرافات الفاشية التي لم يعهد لها أصل في كلام السلف الصالحين ، ولا في سنن سيد المرسلين ؛ قال : وإنما هي فاشية بين العوام والجهلاء والطغام من كتب المناقب ككتاب " الروض الفائق " ، و " روض الرياحين في مناقب الصالحين " و " ونوادر القليوبي " و " كرامات الأولياء " و " ونزهة المجالس " و " وتنوير القلوب " ، و " تنبيه الغافلين " ، وكذا كتب الشروح والحواشي الأزهرية ، وأمثال هذه الكتب لا تحوي سوى ما يفسد عقائد العوام وبسطاء العقول ، وقد كان الواجب على علمائنا أن ينبهوا العوام وبسطاء العقول ، وقد كان الواجب على علمائنا أن ينبهوا عليها في الجرائد والمجلات وفي دروسهم ومؤلفاتهم ، إذ هي السبب الأعظم في إفشاء تلك الخرافات بين العوام وفي عبادتهم لقبور الصلحاء ، فكان الواجب إيقاف طبعها ومصادرة قراءتها دفعا لضررها وتطاير شررها ، ولكن علماءنا ماتوا والأحياء لم يرج منهم أمر ولا نهي ؛ فإنا لله وإنا إليه راجعون .ا.هـ.

وقد سئل فضيلةُ الشيخِ محمدُ بنُ صالح العثيمين عن الكتاب .

السؤال : يسأل عن كتاب تنبيه الغافلين بأحاديث سيد الأنبياء والمرسلين تأليف الفقيه الزاهد الشيخ نصر الدين محمد بن إبراهيم السمرقندي يقول : أسأل عن هذا الكتاب والأحاديث التي وردت فيه هل هي صحيحة أفيدونا جزاكم الله خيرا ؟

الجواب :

وفيه أحاديث موضوعة ، ولهذا لا ينبغي قراءته إلا لطالب علم يميز بين ما يقبل من الأحاديث التي فيه وما لا يقبل ليكون على بصيرة من أمره ولئلا ينسب إلى رسول الله صلي الله علية وسلم ما لم يقله أو ما لا تصح نسبته إليه فإن من حدث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم بحديث يرى أنه كذب فهو أحد الكاذِبيَن وقد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أن من كذب عليه متعمدا فليتبوأ مقعدا من النار فنصيحتي لمن ليس له علم بالأحاديث أن لا يطلع على هذا الكتاب ، ومن عنده علم يميز بين المقبول وغير المقبول ورأى في قراءته مصلحة فليفعل وإن رأى أنه يصده عن قراءة ما هو أنفع منه له فلا يذهب وقته في قراءته .


الوقفةُ الثالثةُ :
الحديثُ ورد من طريقٍ آخر بلفظٍ مختصرٍ ، ونصهُ :

عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : جاء جبريل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في حين غير حينه الذي كان يأتيه فيه ، فقام إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال : " يا جبريل ؛ مالي أراك متغير اللون ؟! فقال : ما جئتك حتى أمر الله بمفاتيح النار. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يا جبريل ؛ صف لي النار وانعت لي جهنم . فقال جبريل : إن الله تبارك وتعالى أمر بجهنم فأوقد عليها ألف عام حتى ابيضت ، ثم أمر فأوقد عليها ألف عام حتى احمرت ، ثم أمر فأوقد عليها ألف عام حتى اسودت ، فهي سوداء مظلمة لا يضيء شررها ولا يطفأ لهبها ، والذي بعثك بالحق لو أن ثقب إبرة فتح من جهنم لمات من في الأرض كلهم جميعا من حره ، والذي بعثك بالحق لو أن ثوبا من ثياب الكفار علق بين السماء والأرض لمات من في الأرض جميعا من حره ، والذي بعثك بالحق لو أن خازنا من خزنة جهنم برز إلى أهل الدنيا فنظروا إليه لمات من في الأرض كلهم من قبح وجهه ومن نتن ريحه ، والذي بعثك بالحق لو أن حلقة من حلق سلسلة أهل النار التي نعت الله في كتابه وضعت على جبال الدنيا لأرفضت وما تقارت حتى تنتهي إلى الأرض السفلى . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم "حسبي يا جبريل ، فنظر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى جبريل وهو يبكي قال : تبكي يا جبريل وأنت من الله بالمكان الذي أنت فيه ؟ فقال : وما لي لا أبكي أنا أحق بالبكاء ، لعلي أكون في علم الله على غير الحال التي أنا عليها ، وما أدري لعلي ابتلى بما ابتلي به إبليس فقد كان من الملائكة ، وما أدري لعلي ابتلى بما ابتلي به هاروت وماروت ، فبكى رسول الله صلى الله عليه وسلم وبكى جبريل ، فما زالا يبكيان حتى نوديا : أن يا جبريل ويا محمد إن الله قد أمنكما أن تعصياه " .

أخرجهُ الطبراني في " الأوسط " (4840 – مجمع البحرين) ، وأورده العلامةُ الألباني – رحمهُ اللهُ - في " الضعيفة " (1306 ، 4501) ، وفي " ضعيف الترغيب والترهيب " (2125) وحكم عليه بالوضعِ في المواضعِ الثلاثةِ ، وفي سندهِ سلامُ الطويل وهو متهمٌ بالكذبِ .

والحديثُ فيه علةٌ أخرى ربما لم ينتبه لها الشيخُ ، أو أنهُ اكتفى بعلةِ الكذابِ الذي في السندِ ، وهي علةٌ كافيةٌ لردِ الخبرِ ، والعلةُ الثانيةُ الانقطاعُ بين عدي بنِ عدي الكندي وعمرَ بنِ الخطابِ رضي اللهُ عنه .


المصدر
أحاديث وقصص لا تثبتُ انتشرت عبر البريدِ الإلكتروني



الرد باقتباس
  #15  
قديم 18/07/2009, 03:04 PM
صورة لـ ربحي
ربحي
هــادف
ابو الهيتم
 
: لماذا بكى الرسول صلى الله عليه وسلم ؟؟؟

سم الله والحمد لله
بارك الله سبحانه وتعالى نالناقل للموضوع.
ولكني اتمنا التحري عن مدى صدق الروايه من خلال اهل الذكر والمعرفه



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم السعيد شويل الحديث والسيرة النبوية 0 27/11/2016 01:40 AM
كيف سحر الرسول صلى الله عليه وسلم؟ ساري الصياد إسلاميات 7 22/11/2012 01:08 PM
وصف شكل الرسول صلي الله عليه وسلم islam 22 إسلاميات 1 24/08/2012 02:04 PM
سئل عنه الرسول ((صلى الله عليه وسلم )) همسة مشاعر موضوعات عامة 2 14/03/2011 08:35 AM
مزاح الرسول صلى الله عليه وسلم semo إسلاميات 2 02/10/2010 09:31 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات