عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > أقسام ترفيهيه > الإنسان والرياضة
الإنسان والرياضة لمناقشة كافة الشؤون الرياضية عالميا وداخليا

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 21/02/2007, 10:40 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
موضوع رائع ريال مدريد ينتصر على بايرن ميونخ بثلاثية مقابل هدفين ..



حقق نادي ريال مدريد الإسباني فوزا مقنعا أمام ضيفه نادي بايرن ميونخ الألماني في إطار مسابقة دوري أبطال أوروبا وبدأ بتسجيل النادي الملكي إثر بينية جميلة إنفرد بها راؤول محرزا الهدف الأول في الدقيقة (10) وفي الدقيقة (22) استطاع البافاري أن يحرز الهدف الأول عن طريق المدافع البرازيلي لوسيو , ولم تكتمل فرحة البافاري بهدف التعادل حيث استطاع الريال إحراز الثاني عن طريق راؤول وكان هيلقيرا هو من صنع الهدف في الدقيقة (27) ,ثم ركلة حرة منفذة بإتقان من ديفد بيكام يختمها فان نستلروي في المرمى ,,ولكن في الشوط الثاني تراجع أداء الريال مما أمكن البافاري من إحراز الهدف الثاني لتنتهي المباراة على هذه النتيجة.




في لقاء وصفه بالإثارة قليل, نجح ريال مدريد في تخطي عقبة ضيفه بايرن ميونيخ بثلاثة أهداف لهدفين, بأداء ممتاز أفرح جماهير مدريد رغم أن النتيجة غير مطمئنة للقاء الإياب, وذلك في المواجهة التي استضافها السانتياغو برنابيو في إطار ذهاب دور الستة عشر من مسابقة كأس أندية أوروبا لأبطال الدوري.
افتتح راؤول التسجيل في الدقيقة 10 وعادل البرازيلي لوسيو في الدقيقة 23 للبايرن, ثم تقدم الريال من جديد عبر راؤول, ورفع الهولندي فان نيستلروي رصيد فريقه إلى ثلاثة, قبل أن يقلص الهولندي فان بومل النتيجة في الدقيقة 87.
الشوط الأول

بداية المباراة تشكيلتان مماثلتان تكتيكياً, مختلفتان معنوياً, 4-4-2, اعتمدها ربانا الريال والبايرن كابيلو وهيتسفيلد على التوالي, الإيطالي منح الثقة لراؤول على الجهة اليسرى إلى جانب الأرجنتيني غاغو وغوتي وبيكهام العائد بقوة, في الوسط, تقدمهم الهولندي فان نيستلروي والأرجنتيني هيغوين في مهمة خلخلة دفاع المنافس.
الألماني شرع بتوليفة ضمت بشكل أساسي باستيان شفاينزتايغر والإنكليزي هارغريفز, والهولندي فان بومل, تقدمتهم آلة تهديفية هولندية تمثلت بروي ماكاي إلى جانب أمل ألمانيا الصاعد لوكاس بودولسكي.
في أحداث الشوط الأول, لاعبو الريال صالوا كالأحصنة, حتى من عرج منهم لفترة طويلة سابقاً, تفوق معنوي وفني وتكيتيكي غير منتظر, وكأن نحساً زال عن الفريق الملكي, ولسوء حظ البايرن فجر رجال كابيلو جام غضبهم الفني والكبت المتراكم, على ضيوفهم, فأكرموا وفادتهم على أكمل وجه, ودكوا مرمى الصقر الجريح أوليفر كان بثلاث.
وما زاد متعة في أداء ونتيجة الريال, عودة الثعلب الحريف الحاضر الغائب منذ فترة راؤول غونزاليس لبث الرعب وإطلاق التصويبات القاتلة, فتحرك كثيراً بحرية ملفتة, خصوصاً انه كان ينطلق من الوسط حيث غابت الرقابة عنه, فقدم أداءً رائعاً بلا شك أسعد كابيلو كما النتيجة.
إضافةً لراؤول بدا فان نيستلروي في القمة شأن بيكهام, والإثنان قدما كرة قدم على مستوى عال من التكتيك والفن, ذكرت الجميع لماذا نالا شهرة واسعة في السنين الماضية.
في المقابل بدا دفاع البايرن, العطل الاساسي في الفريق في هذا اللقاء, فظهر مفككاً غير مترابطاً سهل اختراقه, وهو الذي طالما اشتهر بقوته في القارة العجوز, ولم يقتصر على الأمر على الدفاع بل انسحب على العملاق كان الذي فشل في حماية عرينه كما يجب, وإن لا يتحمل مسؤولية الأهداف, لكنه بدا مهزوزاً غير ثابتاً كما عهدناه.
أولى الإنذارات الشديدة اللهجة وجهها فان نيستلروي الذي تلقى رمية تماس من بيكهام, فروضها الأول كما يروض الفارس حصانه, وسدد كرة نصف طائرة, بثت الرعب في نفس هيتسفيلد, الذي نجا مرماه من كرة حفت عارضة كان.
بعدها بخمس دقائق وفي ظل السيطرة الميدانية الإسبانية, تمريرة أمامية أرضية من بيكهام إلى فان نيستلروي الذي حماها وبتكتيك عال مرر بينية بوجه قدمه الخارجي لراؤول الذي ضرب التسلسل وتجاوز المتلكئ كان وهز شباك البايرن محذراً أبناء ميونيخ من إعصار قادم.
واستطاع البايرن فيما بعد الخروج من الطوق الإسباني دون التمكن من فرض مثله على المضيف فزادت وتيرة اللعب سرعةً, وأصبح الأداء مفتوحاً أكثر وعلى هذا تمكن الضيوف من إدراك التعادل عبر قلب دفاعهم البرازيلي لوسيو الذي ارتقى فوق الجميع وأودع رأسية من ضربة حرة مباشرة في الشباك الإسبانية.
ورغم التعادل إلا أن ريالاً جديداً شهدناه في تلك الأمسية, وبكلمة حق ما قدمه النادي الملكي يصعب على أي فريق أن يضع حداً له, وبذلك استطاع المضيف سريعاً العودة إلى المقدمة التي استحقها من كرة بدأت بضربة ركنية لعبها إيلغيرا برأسه عالية ساقطة, تابعها الثعلب راؤول برأسه مانحاً فريقه في الدقيقة 30 التقدم 2-1.
ولم يكد يمض بضعة دقائق حتى نفذ النجم الإنكليزي بيكهام ضربة حرة مباشرة, عبرت خطوط الدفاع الألمانية الواحدة تلوى الأخرى وسط فشل ذريع في الذود, فلم يكن من فان نيستلروي إلا أن ارتمى على الكرة مودعاً إياها الشباك, في موقف ونتيجة عجزت تعابير كابيلو عن استيعابهما فكيف بهيتسفيلد.
الشوط الثاني

الشوط الثاني الإيقاع لم يهدأ السرعة والندية والروح القتالية عناوين متعددة لمباراة لا نشهدها كل يوم, تابع الريال شن هجوماته على مدار خمس عشرين دقيقة, مستغلاً المساحات الواسعة التي خلفها زحف رجال هيتسفيلد للأمام في مد زاد واستفحل بصورة خاصة في النصف الثاني من الشوط الثاني, أملاً بهدف يسهل مهمة العودة.
وكانت أول ثلث ساعة من الشوط الثاني شبيهة بالأول وإن كان البايرن تحرك أكثر نتيجة وضعه الصعب بحيث لم يعد لديه شيء يخسره, خصوصاً أن نتيجة مماثلة ستصعب عليه لقاء الإياب في ميونيخ, وعلى هذا كاد الريال أن يرفع غلته أكثر من مرة لولا عودة كان لأدائه المعروف منقذاً فريقه من أكثر من كرة خطرة.
وكما القسم الأول, سريعاً أرسل الريال ما يخبئه من هدايا أخرى بعد خمس دقائق, فكانت عرضية ليس فيها غير العبقرية من بيكهام من أقصى اليمين إلى راؤول المتقدم يساراً فكتم الكرة من وضع الجري وسدد يسارية سبح لها كان منقذاً فريقه من فرصة خطرة.
استمر لاعبو الريال في تقدمهم وكان لهم بعد دقيقتين من الفرصة السابقة, ضربة حرة مباشرة, لا يتمناها أي حارس في وجود بيكهام الذي أمتعنا بلولبية كلها حرفنة, ظنها الجميع في طريقها لهز الشباك, قبل أن يفاجؤوا بارتقاء من زمن آخر, لا يقوم به إلا الكبار, فكانت صدة ولا أجمل من المقص الأيمن لمرمى الضيف.
ومع مرور الوقت شيئا فشيئا, تحول مد الريال جذراً, فرضه تطويق ألماني للمنطقة الإسبانية الخلفية, التي كثرت فيها القمصان البيضاء بعدما قرر الاستخدام شتى ما يملكون من أسلحة هجومية غير آبهين بمنطقتهم الدفاعية, التي أصبحت شبه آمنة نظراً لاضطرار لاعبي الريال أن يبقوا في الخلف لتأمين منطقتهم, في ظل فورة للبايرن معهودة تاريخياً, من مبدأ أن الألمان لا يستسلمون.
وفي ظل كثرة الفرص كاد هدف تقليص الفارق أن يأتي أكثر من مرة خصوصاً عبر البيروفي كلاوديو بيتزارو, الذي وصلت إليه في الدقيقة 66 عرضية رائعة تخطت كاسياس لتصل لرأسه لكنه اخطأ في إصابة الشباك.
وعاد بيتزارو للضرب من جديد هذه المرة من داخل المنطقة بعدما راوغ وتخطى الدفاع وسدد يسارية أرضية تالق كاسياس في لتصدي لها.
وفي ظل الفورة الألمانية والذود الإسباني عبر الدفاع الذي عانى كثيراً في آخر خمس عشر دقيقة نجح الألمان في تقليص النتيجة في الدقيقة 87 عبر تصويبة نصف طائرة للهولندي فان بومل من خارج المنطقة عجز كاسياس عن الوصول إليها, وليس ملاماً, لتصبح النتيجة 2-3.
واصل البايرن هجومه أملاً في استغلال الضغط النفسي على لاعبي الريال لكنه لم يتمكن من إدراك التعادل لتنتهي المباراة بنتيجة تنبئ بتتمة لهذه الموقعة الساخنة, ستدور رحاها في العاصمة الألمانية ميونيخ.

منقول من


وعقبال الفوز في الاياب
ولقد كانت من اجمل مباريات الريال لهذا الموسم




من مواضيعي :
  #2  
قديم 21/02/2007, 02:46 PM
أسيــر
ودود
 
رد: ريال مدريد ينتصر على بايرن ميونخ بثلاثية مقابل هدفين ..

مبروك وعقبال الكاس..
بهذه النتيجه، اتوقع سيواجهون صعوبات في مباراة الاياب.. والله اعلم..



من مواضيعي :
  #3  
قديم 23/02/2007, 02:55 PM
صورة لـ ريم الفلاة
ريم الفلاة
هــادف
 
رد: ريال مدريد ينتصر على بايرن ميونخ بثلاثية مقابل هدفين ..

ووووووووو مبروك لريال مدريد و ان شاء الله الكاس



من مواضيعي :
  #4  
قديم 28/02/2007, 10:31 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
رد: ريال مدريد ينتصر على بايرن ميونخ بثلاثية مقابل هدفين ..

اسير

مليون بالمئه بيشد عليهم في الاياب لاكن ان شاء الله الفوز

دلوعه

شكلك تحبي هالفريق



من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
بايرن ميونخ .. بداية لا تبشر بموسم ناجح مشاعر حزيـنة الإنسان والرياضة 0 13/07/2015 07:34 PM
برشلونة يلاقي بايرن ميونخ في دوري ابطال اوروبا الليلة مشاعر حزيـنة الإنسان والرياضة 0 12/05/2015 07:06 PM
لقاء السحاب المنتظر برشلونة في مواجهة بايرن ميونخ بالكامب نو مشاعر حزيـنة الإنسان والرياضة 0 06/05/2015 09:21 PM
مباراة ريال مدريد واتلتيكو مدريد اليوم مشاعر حزيـنة الإنسان والرياضة 0 14/04/2015 09:10 PM
مشاهدة مباراة بايرن ميونخ و فالنسيا بث مباشر 20/11 كابتن نورا أرشيف المنتدى 0 20/11/2012 10:47 AM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات