عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > أقسام ترفيهيه > الإنسان والرياضة
الإنسان والرياضة لمناقشة كافة الشؤون الرياضية عالميا وداخليا

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 12/07/2015, 07:39 AM
صورة لـ مشاعر حزيـنة
مشاعر حزيـنة
مُجتهـد
 
كاسياس وريال مدريد.. لحظات لا تنسى

عاش الحارس إيكر كاسياس، الذي انتقل اليوم رسميا من مواطنه ريال مدريد الإسباني نحو بورتو البرتغالي/ طيلة 16 عاما قضاها مع الفريق الأول للنادي، مجموعة من اللحظات التي لا تنسى.
ويصعب احصاء عدد المرات التي لعب فيها كاسياس دورا محوريا في تاريخ النادي الحديث، ولكن هنالك لحظات ربما لن ينساها بنفسه خلال تلك الرحلة الطويلة التي للأسف لم تكن رائعة في منعطفها الأخير.

-الاستدعاء الأول:.
بدأ كاسياس في موسم 1990-1999 علاقته مع ريال مدريد حينما انضم لقطاع الناشئين ومرت السنوات حتى جاء موسم 1997-1998 ليحصل على أول استدعاء للفريق الأول.
جاء الاستدعاء عقب اصابة سانتياجو كانييزاريس مما أجبر المدرب الألماني يوب هاينكس على النظر لقطاع الناشئين لاكمال بعثة الفريق التي كانت تسافر للنرويج لمواجهة روزنبرج.
وكان مدير معهد كانيافيرال الذي درس به كاسياس، هو من أبلغ الشاب الصغير حينها (16 عاما) بهذا النبأ في 27 نوفمبر/تشرين ثان 1997 أثناء حضوره فصل مادة التصميم حيث اضطر للخروج راكضا لتجهيز حقائب السفر.

- المباراة الأولى:.
كان كاسياس في عمر السابعة عشر أحد العناصر الهامة في تتويج إسبانيا بمونديال الشباب عام 1999 ولم يكن مستواه يدع مجالا للشكوك على الرغم من أنه كان يلعب في الفريق الثالث للنادي الملكي بدوري الدرجة الثالثة.
وتسببت اصابات الحارسين الرئيسيين حينها في حدث تاريخي وهو اقدام المدرب الويلزي جون توشاك على منح الفرصة لكاسياس الذي كانت مباراته الأولى في ملعب سان ماميس أمام أثلتيك في 12 سبتمبر/أيلول 1999 في المباراة التي انتهت بالتعادل بهدفين لمثليهما وتألق فيها كاسياس.

-الألقاب الأولى:.
بدأ كاسياس مسيرته مع الفريق الأول بشكل جيد حيث كان عنصرا فعالا خلال عام 2000 في التتويج بلقب دوري الأبطال للمرة الثامنة بالفوز على فالنسيا في النهائي.
هذا كما أن "القديس" كان من اللاعبين الأساسيين في دوري 2001 الذي توج به الريال، وهو أول لقب ليجا يحوز عليه الحارس من أصل خمسة توج بهم مع الـ"ميرينجي".

-نهائي جلاسجو: كان عام 2002 معقدا بالنسبة لكاسياس، حيث أنه عقب التتويج بالليجا في الموسم السابق، قرر مدرب الفريق حينها فيسينتي ديل بوسكي في فبراير/شباط أن الحارس الرئيسي سيكون سيزار سانشيز.
غاب كاسياس عن الكثير من المبارايات الهامة، بل وإنه لم يكن ضمن التشكيل الأساسي لنهائي دوري الأبطال أمام باير ليفركوزن الألماني.
يشاء القدر أن يتعرض سانشيز لاصابة في ظل تقدم ريال مدريد 2-1 وقبل 23 دقيقة على نهاية اللقاء ليدخل "القديس" ويتمكن من التصدي لثلاث كرات بطريقة اعجازية ليتوج فريقه بلقب دوري الأبطال التاسع.

اللقب الفردي الأول: تمكن كاسياس في عام 2000 من الفوز بجائزة (برافو) التي تمنحها صحيفة (جيرين ديبورتيفو) لأفضل رياضي أوروبي يقل عمره عن 21 عاما، ليكون هذا أول لقب فردي يتوج بها.
بعدها تمكن الحارس الإسباني من تحقيق الكثير من الألقاب الفردية الكبرى، مثل فوزه أربع مرات بجائزة أفضل حارس كورة اون لاين في العالم من قبل الاتحاد الدولي للتاريخ والاحصاء وجائزة (زامورا) لأفضل حارس في الليجا عام 2008 وأفضل حارس في بطولة كأس الأمم الأوروبية عامي 2010 و2012.

-تصدي لا ينسى:.
في موسم 2009-2010 حينما لم يتمكن التشيلي مانويل بيليجريني من قيادة الفريق نحو أي لقب، تمكن كاسياس من تنفيذ واحد من أفضل التصديات في مسيرته.
كان هذا في الرابع من أكتوبر/تشرين أول 2009 أمام إشبيلية في ملعب رامون سانشيز بيزخوان حيث تصدى بشكل لا يصدق لفرصة خطرة من دييجو بيروتي، لينتشر مقطع هذا التصدي على كل الشبكات الاجتماعية.

-دكة الاحتياطي أمام مالاجا ودييجو لوبيز:.
في ثالث مواسم البرتغالي جوزيه مورينيو مع ريال مدريد كان كاسياس احتياطيا أمام مالاجا في الجولة الـ17 ولعب بدلا منه دييجو أدان في ظل حالة من التوتر بين الحارس والمدرب على خلفية اتهامات غير معلنة بتسريب أخبار الفريق للاعلام وعدم الاتفاق في وجهات النظر بخصوص طبيعة العلاقة مع لاعبي برشلونة، زملاء ايكر في المنتخب وعلى رأسهم تشافي هيرنانديز.
عاد كاسياس بعدها ليلعب أساسيا ولكنه تعرض للاصابة بطريق الخطأ في كرة مشتركة مع أربيلوا ليغيب لشهرين ونصف ليتعاقد الريال مع دييجو لوبيز ليظل كاسياس احتياطيا حتى نهاية حقبة مورينيو وفي جزء كبير من الموسم الأول للمدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي.

- خطيئة العاشرة:.
خلال الموسم الأول لأنشيلوتي لعب كاسياس أساسيا في دوري الأبطال فقط ولكن في المباراة النهائية ارتكب خطأ فادحا في الكرة التي أحرز منها الأوروجوائي دييجو جودين الهدف الأول لأتلتيكو.
تمكن سرخيو راموس بهدفه الشهير (ق93) بالرأس من التعادل لتمتد المباراة لوقت اضافي ويفوز ريال مدريد 4-1 ليحقق لقب دوري الأبطال العاشر المنشود ويتضائل حجم الخطأ الذي ارتكبه القديس وكاد يكلف الريال الكثير.




من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
إنييستا: ميسي جاهز لخوض الكلاسيكو .. وريال مدريد منافس كبير مشاعر حزيـنة أرشيف المنتدى 0 20/11/2015 04:46 PM
جماهير ريال مدريد تحتشد لتوديع كاسياس والمطالبة برحيل بيريز مشاعر حزيـنة الإنسان والرياضة 0 13/07/2015 07:46 PM
رئيس ريال مدريد يكشف عن سبب رحيل كاسياس مشاعر حزيـنة الإنسان والرياضة 0 13/07/2015 07:26 PM
النقل المباشر لمباراة بلد الوليد وريال مدريد 07/05/2014 mostalo أرشيف المنتدى 0 07/05/2014 06:47 PM
مشاهدة مباراة مانشيستر سيتى وريال مدريد بث مباشر 21/11 كابتن نورا أرشيف المنتدى 0 21/11/2012 02:04 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات