عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > قصص حقيقية
قصص حقيقية قصص يومية, قصص من المـاضي, قصيرة وطويلة

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #61  
قديم 10/11/2006, 01:28 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
خالد: احبج
قمر: انا اكثر.. .
على المغرب تحركت سيارة خالد حامل فيها ابوه ومريم وام خليل وقمر .. وسيارة جاسم فيها بو خليفه وخليفه ونوفه اخت قمر وسيارة خليل لروحه.. قمر لاحظت الدرب اللي رايحين فيه وتهيأ لها انها تعرفه ..
خالد يطالعها: عرفتي وين رايحين؟
قمر: يتهيا لي ..
خالد: اللحين بنوصل
مريم قعدت تدلي خالد اللي متقدم القبيله وين بيت لولوة .. ويوم وصلوا قمر عرفت انهم ياين بيت ارفيجتها لولوة بس ليش
قمر: ما بتقول ليش يعني
خالد: ههههههههههههههههه ياحبي وانرفزج
قمر: هئ هئ عاد حبيببي قول لي
خالد: اللحين حبيبي بس نطري شوي ..
لولوة عن طرفها خبرت امها وابوها.. وكان كل شي مزهب لييه اهل جاسم.. كانت ترتجف من الخوف والتوتر.. اتصلت فيها مريم
لولوة: الووو
مريم: يالحسوده يالحقوده ماانتظرتي اعرس الا وعرستي من طرف ثاني
لولوة: مريم الله يهداج بموت والله بموت
مريم: هههههههههههههههههههههه وتتغشمرين علي ويا ويهج .. صج ما تستحين .ههههههههههههه بوريج اللحين
لولوة: الله يهديج بس .. وصلتوا
مريم : أي احنا على باب بيتكم .. يالله قولي لاهلج
لولوة: اوكيه باي
مريم :بايات
سدت لولوة عن مريم ونزلت لامها تخبرها وانطق الجرس.. راح عمها بو فلاح فتح الباب وسلم على الرياييل واولهم كان بو خليل.. لولوة يتيمه الاب لذا زايد وخالها حسن وعمها بو فلاح اهم اللي استقبلوا الرياييل .. دخلن الحريم البيت والريايييل بالميلس الخارجي للبيت.. طبعا بيت لولوة كان اصغر عن بيت بو خليفه ولا بيت بو خليل .. بس كان حلو وفخم .. قعدن الحريم بالميلس الداخلي ..
ام خليل لانها اكبر وحده اهي اللي تكلمت: الله يبارك فيج يالعروس ..
لولوة بحيا: مشكورة خالتي
مريم : اشفيج لولوو مختبصه جذي ما هقيتج خوافه
لولوة: انا ابي اعرف منو عطى جاسم رقم تلفوني ..
مريم: ومن غيري يعني والله تبيني شوف عمي يموت شوي شوي من دونج
لولوة استحت.. قمر اللي ما صدقت عمرها يوم قالت لها مريم سبب ييتهم وخذت ارفيجه عمرها بالاحضان وتحمدت الله ليش انهن راح ينجمعن ويا بعض من بعد ما تفارجوا ..
في ميلس الرياييل
بو خليل: يا بو فلاح .. احنا يايين اليوم نخطب بنتكم لولوة لاخونا جاسم.. جاسم يتيم الابوين بس تربى من قبل كل اخوانه وابوه الله يرحمه.. تقي بصلاته ويخاف ربه .. وناوي يكمل باجي حياته ويا بنتكم .. فشرايكم انتو
زايد إلى ما شال عيونه عن خالد واهو يفكر .. هذا زوج قمر ..
بو فلاح : والله يابو خليل هاذي الساعه المباركه .. وعايله بن ظاحي معروفه امبين الناس وامبين الخلايق بكرامه الاصل وطيب العود.. بس البنت بعد لازم نشاورها ..
بوخليل: ماكو خلاف يابو فلاح .. بس متى بتردون علينا
بوفلاح : تبون اليوم ولا باجر
جاسم اللي تكلم من بعد ما انشدت اعصابه: اليوم أي باجر يالطيب..
بو فلاح: هههههههههههههههههههههه ان شالله ياوليدي
بو خليل طالع جاسم نظره قفطته على طواله اللسان: خذوا راحتكم يا بو فلاح ..
بوفلاح: عن اذنكم شوي (يصد لزايد) زايد قوم وياي
قام زايد ويا عمه وراحن لميلس البنات.. طقوا الباب وطلعت لهن لولوة
لولوة: خير زايد
زايد: لولوة. نبي نقلج شي تعالي ويانا
لولوة:....... ان شالله
راحت لولوة وياهم للصاله وقعدت..
بو فلاج: يابنيتي.. جاسم بن ظاحي ياي يطلب القرب منج على سنه الله ورسوله.. وانا من طرفي اشوف الريال ما ينعاب.. ولد اصول ومن منبتن زين وينعزم به الراي .. فشرايج انتي
لولوة تطالع اخوها زايد اللي يطالعها بنظرة حنونه: شرايك زايد
زايد: رايي من راي عمي بو فلا ح ..
لولوة: ............ الشور شوركم يا عمي
بو فلاح: يعني موافقه
لولوة استحت واكتفت بهز راسها
بوفلاح: الف مبروك عليج يا بنت حسين .. الله يتمم علي خير..
يات ام زايد: هاشصار
بو فلاح: يببي ياام زايد .. لولوة وافقت..
ام زايد باعلى صوتها: كلولولولولولولوللوللوللوللوش الف مبروك يابنيتي
جاسم من سمع الكلولولش نقز من مكانه: وافقت
الكل ضحك عليه من نقزته وبوخليفه: جسوم يالميهل علامك اول واحد يتزوج.. احشم الناس
جاسم يطالع خال لولوة ويستسمح منه: مسامحه
بو علي: مسموح يا وليدي .. احنا كنا مثلك واكثر ولا شنو يا عيال
خليل: أي والله .. انا بغيت ارقص
بو خليل: انا لله وانا اليه راجعون
خالد ضحك على اخوه وعلى عمه.. نفس الطينه.. جاسم تم يتحقرص بمكانه من الوناسه وشوي يقوم يرقص.. دخل زايد وبو فلاح: الف مبروك عليكم ..
بو خليل قام وتوايه ويا بو فلاح: الله يبارك فيك يالطيب..
زايد راح يبارك لجاسم :ألف مبروك جاسم .. منك المال ومنها العيال.. وخلها بعيونك .. يوهرة البيت لولوة
جاسم: ما طلبت يا طويل العمر
تحاظنوا وخالد بارك لجاسم :الف مبروك بو محمد واخيرا بنشوف حمود
جاسم: الله يبارك في حياتك يا بو وليد .. عقبال ولدك ولود
خالد: خله ايي قبل هههههههههههههه
زايد يسمع كلام خالد واهو يبتسم.. باين عليه يحب قمر .. الله يهنيه فيها ..
خليل: مبروك يا جاسم .. الف الف مبروك .. والله انك صج حاقد على سعود.. ماانتظرت يوم وانت خطبت..
جاسم: لا عيل انقع روحي مثلك ويا وضحه
خليل: لاتيب طاري حرمتي .. تنقز عينها يالميهود
ضحكوا على سوالف خليل
بو خليل :يالله دام البنت وافقت اللحين خلونا نتفق على كل شي..
بو فلاح: الراي رايكم ..
جاسم :الله يخليك انا افكر ان يكون ملجه وبعد 3 شهور الزواج ..
بو فلاح: حلو .. بس البنت لها شروطها ..
جاسم: سم
بو فلاح: سم الله عدوك .. تبي تكمل دراستها .. وتبي تسكن لحالها ..
جاسم: ما طلبت.. اصلا انا عايش في بيت لروحي ..
بو فلاح : مهرها راح يكون 10 الاف دينار ..
بو خليل: ما طلبت يا اخوي .. لها اللي تبيه ..
بو فلاح: على بركه الله
من بعد الاتفاق قاموا الرياييل
بوفلاح : خلونا نعشيكم
بو خليفه: ان شالله بيوم الملجه ..
بو فلاح: ومتى تبونها
جاسم: بعد اسبوع
بو فلاح: ههههههههههه يا وليدي ما تحس انك شوي متسرع
جاسم بابتسام وغرور: ابدا ..
بو فلاح: ما نقدر نخالف .. الف مبروك
الكل : الله يبارك فيك ..
بعد نص ساعه بن ظاحي طلعوا من دار بو زايد رادين بيتهم.. قمر كانت متونسه وتبتسم على اللي صار.. لا لولوة ولا جاسم راح يحصلون احسن من بعض.. الحمد لله رب العالمين
خالد يمسك يدها: فرحانه حياتي
قمر: وايد .. احس روحي بطير بالجو
خالد: دوم حياتي دوم



من مواضيعي :
  #62  
قديم 10/11/2006, 01:31 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
مريم: شعندك.. طايح مغازل فيها
ام خليل: خليه .. حرمته وكيفه انتي شعليج ..
مريم: انزين ماقلنا شي .. بس همج تطيحين فيني ..
ام خليل بس عاد سكتي..
يضحك خالد ويرن تلفونه ..خليل متصل
خالد : هلا بو ابراهيم
خليل بفزع: خالد انا بروح المستشفى لان وضحه ياها الطلق وخذوها بالاسعاف
خالد: اوه سلامات بو ابراهيم ما تشوف شر
ام خليل: وليدي اشفيه
خالد: ايه.. ان شالله.. وراك حنا.. انشالله ..مع السلامه (سكر خالد التلفون وعكس الدرب) يمه مرت خليل وضحه ياها الطلق واهي بالمستشفى الحين
ام خليل: ويه وضحه نظر عيني توه الناس عليها.. بعد باجي 6اسابيع
خالد : ماعلينا اللحين انشالله تقوم بالسلامه ..
وصلوا المستشفى وخليل طبعا للسرعه وصل قبلهم وكان بقسم الولاده.. راحت له ام خليل وسالته
ام خليل: شخبارها .
خليل: ماادري يمه.. الدكتورة تقول انها وايد تعبانه
ام خليل: انشالله مافيها شي .. بتقوم مثل الفرس
خليل بتوتر : ان شالله انشاء الله ..
بعد ساعتين من التوتر الزايد الكل كان خايف واكثرهم قمر اللي كانت تدعي لوضحه انها تقوم بالسلامه.. بس السالفه ماكانت تطمن.. رحم وضحه كان ظيج وكانت حامل بتوم وهذا الشي تعبها وايد ..
طلعت لهم الدكتور واهي شوي حزينه : استاذ؟؟
خليل: لبيه
بابتسام: الف مبروك.. انولد لك احلى صبي وبنت..
خليل من دون أي اهتمام باللي قالته: وضحه .. وضحه شخبارها ..
الدكتورة بجديه: الرحم كان ضيج وكانت الولاده عسيرة عليها ولا تنسى اليهال خديج ما كملوا المده المفروضه ..بس ان شالله تتحسن حالتها
خليل بفزع: دكتورة لا تخبين علي شي.. اشفيها وضحه
الدكتور:ااااااااه .. المدام نزفت وايد .. وانجرحت بقو.. ان نجت ما راح تقدر تنجب مرة ثانيه ..
خليل: ماعليه .. بس اهم شي تقوم .. تقوم الغاليه
الدكتورة: ان شالله ..
راحت الدكتورة عنه وخليل خبرهم بالتوم
خالد: الف مبروك خليل على عيالك .. واخيرا العنود وابراهيم
خليل واهو خايف: ماادري يا خالد.. احسن بالخوف
خالد: افا بو ابراهيم .. لو انا مكانك اروح اشوف العيال بدال هالافكار السخفيه..
خليل: انت روح انا بظل هني ليما يطلعونها ..
خالد : على راحتك..
اخذ خالد مريم وقمر وظلت ام خليل ويا ولدها.. راحوا شافوا العيال واستخف خالد على البنت.. حسها تشبه قمر.. قمر إلى عيونها طارت على اليهال ما قدرت تفارج وضحه من خيالها ..
بعد ساعه طلعوا وضحه من غرفه الولاده وخلوها بغرفه خاصه.. رد خالد ويا قمر ومريم وظلت ام خليل ويا خليل اللي مارضت تفارجه .
الحين هل وضحه بتقوم بالسلامه.... قمر شنو راح تكون الصدمه عليها ... شخصيه برزت بتعود للظهور .. حب جديد... وعشق جديد..

الجزء الثاني عشر
الفصل الأول
-------------
باليوم الثاني صحى خالد وقمر كانت قاعده قبله .. كانت قاعده عند الدريشه والهوا يهب عليها
خالد : صباح الخير حبيبي
قمر: صباح الخيرات.. توه الناس الساعه للحين 7
خالد: لا بالعكس شابع نوم .. اشفيك انتي صاحيه
قمر: ما رقدت من بعد صلاه الفير..
خالد حس قمر متوترة: اشفيج قمر
قمر: خالد ... خايفه على وضحه...
خالد: ليش
قمر توقف له: ما ادري ... كلام الدكتورة خرعني عليها .. بس ان شالله تقوم بالسلامه ..
خالد: ان شالله .. وعشان ما يزيد خوفج تزهبي باخذج المستشفى
قمر: صج
خالد: أي صج.. روحي تطمني عليها ويلسي بدال امي وياها .. شرايج
قمر بابتسام: يعل عيني ما تبجيك .. خمس دقايق وانا زاهبه
واهي تروح عنه: ادري فيج متولهه على اليهال..
طلعت له قمر من غرفه التبديل: شدراك..
خالد بزهو: شفتج شلون تطالعينهم ..
قمر: تدري.. لا مو الحين .. بعدين ..
خالد : شنو ..
قمر: ولا شي..
سكت خالد عنها وراح يبدل هدومه.. على الساعه 8 كانو بالمستشفى.. راحوا الغرفه وين ماكان خليل راقد على كرسيه ووضحه فاقده الوعي للحين.. ام خليل انت راقده على سرير ثاني بالغرفه. خالد راح عند خليل.. انتبه خليل
خالد: شلونها وضحه اللحين
خليل: للحين فاقده وعيها .. ما تحركت من امس للحين..
خالد: بتقوم ا نشالله ..
طلع خالد برع لان وضحه مو لابسه غطى على راسها.. وخليل بعد عشان قمر تاخذ راحتها.. طلعت قمر القران وقعدت تقرى منه على وضحه.. وبعد فترة صحت وتمت تطالع قمر.. شافتها قمر ..
قمر: حمد لله على سلامتج
وضحه بتعب: الله يسلمج ... وين خليل
قمر: طلع ويا خالد .. الحين بردون ..
وضحه : قمر .. وين عيالي
قمر: بالحظانه .. دريتي انهم توم
وضحه: من زمان .. بس ما خبرت خليل عنهم ..
قمر: يهوسون .. احلى من الحلا نفسه .. والبنت تشابهج وايد ..
وضحه فجاه بدت تبجي وراحت لعندها قمر..
قمر: علامج وضحه تبجين
وضحه::....... ما بظل وايد لليهال.. بروح عنهم .. .. احس اني بموت يا قمر
قمر: لا تقولين جذي يا معوده .. فال الله ولا فالج .. ان شالله تقومين بالسلامه ..
وضحه: .. انا وايد تعبانه قمر .. خليهم اييبون عيالي.. ابي اشوفهم قبل لا ااموت
قمر بدت تبجي: حرام عليج لا تقولين جذي..
وضحه تمت تبجي وقمر طلعت تنادي على خليل: خليل .. وضحه قعدت
خليل شاف قمر تبجي : علامج قمر ..(طالع الغرفه ودخل داخل(
خالد: علامج حياتي .. ليش تبجين
قمر: وضحه.... تقول انها بتموت ..
قمر رمت نفسها بحظن خالد واهو يمسح على راسها.. ليش وضحه تقول جذي.. حتى اخوه بعد بين انه خايف وايد.. عشان مساله بسيطه يسوون كل هذا..خليل دخل على وضحه اللي كانت تبجي بهدوء.. وشكلها كان تعبان وبشرتها باهت لونها .
خليل: حمد لله على سلامتج يا حياتي ..
وضحه بابتسام: الله يسلم حياتك .. حبيبي الغالي ..شفت شلون .. العنود وابراهيم يوا .. عشان خاطرك بس..
خليل: خلهم يولون.. انا ماابيهم.. ابيج انتي .. انتي يالغاليه ..
وضحه: الله يخليك حبيبي ..
تمت وضحه تطالع خليل واهي تدري انها راح تفارجه.. بس المشكله ان خليل ما يقدر على فراقها.. قعدت تتذكر اول ما شافته.. واول ما خبطهم .. ويوم رفضوه لانها كانت مكتوبه حق ولد عمها بس اهو وقف في ويهم ليما وافقواعلى زواجهم.. وسنتين إلى وقفوا محاولات الحمل فيها لانه يبي يستسمع وياها واليهال يايين بالدرب.. ويوم عرف انها حامل.. راح تشتاق له.. لغشمرته.. ولمراضاه ..كان دايما يقول لها انه إلى بيموت عنها.. لكن امبين انها اهي اللي راح تموت.. وضحه كانت بسكرات الموت وخليل ما كان يحس لانها كانت هاديه اكثر من المتوقع
وضحه: حبيبي .. احبك
خليل: وانا بعد حياتي ... احبج اكثر من عمري كله



من مواضيعي :
  #63  
قديم 10/11/2006, 01:37 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
وضحه: حبيبي .. تذكر يوم عرفت اني حامل
خليل: اشفيه
وضحه: بذاك اليوم انا كنت خايفه يوم اللي تدري انك تعصب.. لانك للحين على قولتك ما خلصت شهر العسل
خليل بابتسام: ان كان على العسل.. فحياتي وياج كلها عسل.. بس لا يصيبنا سكري
وضحه: ههههههههههههه حبيبي..( تمت تطالعه بنظرات كلها عشق.. تحبه ).. حبيبي يب لي ورقه وقلم
خليل: ان شالله....
طلع خليل وراح اييب ورقه وقلم لوضحه وقمر دخلت عليها
وضحه: زين انج دخلتي يا قمر .. تعالي ابي اوصيج
قمر ردت تبجي : يا وضحه الله يهديج بس
وضحه: خليني ياقمر.. ماباجي علي وايد.. اوصيج بعيالي كل الخير.. لاتخلين احد يطقهم.. ولا يعذبهم ولا يخليهم يحسون بنقص الام ..كوني انتي ومريم وخالتي امهاتهم .. عاملوهم بكل الخير.. حبوهم كثر ما تحبون عيالكم ..
قمر: انش الله .. وياج يالغاليه ...
وضحه: .. خليل راح يتالم وايد .. بس انا اختارني ربي وخلاص... مااقدر الا اسلم نفسي له
قمر زاد بجيها
وضحه: انا احبه.. احبه قمر.. ويصعب علي اني اخليه.. ابيج تقنعينه بالزواج من بعدي ..عشان يتهنى بباجي حياته.. والعيال تصير لهم ام دايمه.. قمر احبكم كلكم.. والله احبكم.. (تبجي وضحه) سلمي على عمي سلامن كثير.. ولا تنسين.. يحب انه يشرب شاي بماي ورد الصبح.. لا تنسين بعد يحب يلبس الوزار الاحمر حق الحداق.. وبعد ..
قعدت وضحه تتالم شوي شوي .. وتتلفت شافت عمتها الراقده
وضحه: عمتي السنه معزمه على عمره العيد.. بس اهي وايد نسايه وبتنسى هالشي بسرعه.. ذكريها.. ومريم بعد ..
قعدت وضحه تتالم وتسكت وقمر تباريها
وضحه: انسي اللي صابج ويا خالد ..تراه ريال زين.. حطيه بعيونج.. وحتى ان غلط.. سامحيه.. لانه ما حصل الاهتمام من عمي.. قاومي عشان زواجج ..
تمت وضحه تبجي من حر قلبها.. على اللي بيصير فيها وقمر وياها: واعليا جسوم.. بيضطر انه ياجل زواجه بسبتي
قمر: تكفين وضحه لا تقولي جذي.. انتي بتقومين .. واحسن عن قبل بعد
وضحه تضحك لها ودخل خليل ... كان شكله مفجوع.. زاد عن عمره ب10 سنين .. وكان حاس ان وضحه بتروح عنه ..
خليل: هاج حبيبتي .. الللي تبينه ..
وضحه ابتسمت له: شكرا حبيبي ..
وضحه تمت تكتب شي بالورقه.. يوم خلصت عطتها قمر: قمر.. لا تفجينها الا قبل التاريخ اللي انا معلمه عليه.. خليني الحين ويا خليل..
قمر: ان شالله ..
طلعت قمر وطارت بحظن خالد واهي تبجي من خاطر.. تبجي على وضحه الغاليه.. وضحه الطيبه اللي للحين ما تعرفت عليها زين.. شذنب عيالها ما يذوقون حنان امهم الطيبه الحبوبه.. ليش يا ربي.. استغفر الله.. حكمتك يا ربي محد يقدر يفكر فيها غيرك.. الله يعين خليل على فراقج يالطيبه.. الله يعينا على فراقج ..
خليل كان قاعد عند وضحه واهي تطالعه.. بكل محبه وحب ... تحسه متغير
وضحه: اشفيك حياتي ..
خليل: سلامتج حياتي ..
وضحه: انزين .. تعال هني شوي .. ابيك في سالفه
خليل بمزاح: فلوس ما عندي ..
وضحه: بخيل.. ماابي فلوسك.. تعال يمي شوي
راح خليل عندها وسندها بجسمه وظل ميود اياديها .. يبجي بس يمسح دموعها بجتفه
وضحه: خليل ... غني لي اغنيه عبدالرب ... ليله
خليل: ............ ليله.. لو باقي ليله.. عمري ..ابيه الليله واسهر بليله عيونك ذي ليله عمر.. ذي ليله عمر.. ليله.. لو باقي ليله عمري ابيه الليله واسهر بليله عيونك ذي ليله عمر.. ذي ليله عمر .. وضحه يا وضحه .. وضحه يا وضحه ....... اشكثر انتي جميله ...
سكت خليل وظل يبجي من عمق قلبه على حبيبته وضحه .. حياته وضحه اللي بيفقدها واهو يحبها موووووووت
وضحه ما بغت خليل يتعذب اكثر: حياتي
خليل: هلا حياتي ..
وضحه: روح اسال الدكتور ان كنت اقدر اشوف عيالي..
خليل: ان شالله ...
قام خليل عنها .. ويوم راح عند الباب
خليل: احبج وضحه ...
وضحه ابتسمت له ... راح خليل برع الغرفه واهو يمسح دموعه
خليل: خالد تعال وياي..
خالد: ان شالله
راح خالد ويا خليل ودخلت قمر على وضحه.. كانت تبجي وضحه واهي تطالع عمتها نايمه: والله اني عشت احلى سنتين بحياتي.. بس ياريت طالوا اكثر .. وقدرت اشيب ويا ريلي .. بدال مااروح عنهم ..قمر .. ديري بالج على الكل .. امنتج الله ..
قعد وضحه تهتز.. وتتالم. .وتعصر بجسمها والعرق يزخ منها.. ليما هدات ملامحها وارتخت.. وسلمت روحها للباري عز وجل.. قمر حست انها ماتت وفقدت اعصابها.. قامت من مكانها تصحيها
قمر :قومي وضحه.. تكفين وضحه .. مااقدر اقول لخليل.. قوليله بروحج .. وضحه تكفــــــــــــــين
دخل خليل بسرعه الغرفه لان حس ان وضحه راحت.. شاف قمر تبجي على صدر وضحه اللي فاتحه عيونها ونظرها علىالباب.. وقف مكانه وخالد دخل وراح لقمر اللي وعت ام خليل ببجيها.. شال قمر عن صدر وضحه واهو يهديها.. ام خليل راحت لعند وضحه وشافتها ميته وقعدت تبجي عليها من خاطر على شبابها اللي راح.. خليل كان مو مصدق اللي يصير.. خلته يروح عشان تموت عنه.. ليش.. ليش ما خلته يموت وياها ..انا شسوي من دونها.. شلون اعيش حياتي من بعد فقدها.. وضحه راحت من حياتي.. وضحه حبيبتي.. راح لعندها بكل هدوء واهو يسحب بريله منهك القوى تعبان حيل يحس نفسه ينزف من كثر الالم.. راح لعندها يهزها بغير تصديق
خليل: وضحه .. حبيبتي وضحه ... وضحه قومي انا خليل..
ام خليل ارتفع صوتها بالبجي وقمر تغمض عيونها عن مشهد خليل
خليل يقعد يم وضحه: وضحه.. حياتي قومي ما سميت اليهال للحين (ترتفع وتيرة صوته وبدى يبجي) وضحه تكفين.. انا من لي غيرج.. وضحه حياتي.. وضحو... قومي تكفين .. قومي لا والله ازعلج اللحين ولا اراضيح من بعد ..
طاح خليل على ركبتيه واهو ممسك بحواجز السرير واه ويبجي .. خالد راح له يمسكه
خليل بصرخه هزت المستشفى: وضــــــــــحـــــــــه..
خالد انتفض من صوت اخوه.. اول مرة يشوف خليل على هاذي الحاله.. ولكن من يقدر يستحمل هالموقف.. تم يهدي في اخوه اللي بدى يصرخ من كل اعماقه وهز المستشفى بصوته.. خالد احتار.. قمر تبجي من صوب وامه شابصه بوضحه ماتبي تخليها وخليل منهار على الارض واهو بعد يحس بالانهيار.. مرت اخوه الغاليه ..وضحه اللي الكل كرهها لان خليل تعب عشان يتزوجها بس مسرع ما حبوها باول يوم دخلت بيتهم.. وضحه اللي كانت دوم وياه تتصل فيه وتسال عن احواله يوم كان بلندن.. وكانت لين تفكر باليهال ولا تشكي خليل تشكيه عنده واهو يصبرها على خبال اخوه اللي مبين ما بيرد له ابدا.. حرام حياتنا تتغير.. مريم توها معرسه وجاسم تقدم ووضحه تروح .. يا رب.. شباجي ..
خليل مرة وحده اوتعي .. قط شماغه وعقاله وطلع من الدار
خالد يمسكه: وين رايح خليل
خليل بعصبيه: فج عني .. خلني اروح
خالد يمسكه بقوة: اذكر الله يا خليل الاعمار بيد الله
خليل بصرخه: اقلك فج عني..
خالد ترك خليل اللي طلع من الغرفه
ام خليل برعب: روح وراه ياوليدي لا يسوي شي بنفسه
النرس دخلت بنفس الوقت اللي طلع في خالد يركض ورى اخوه ..
وصل للباركات وقعد يطالع وين سياره خليل ومرة وحده الرنج يشخط من وراه ويطير.. خالد ما بطى وركب سيارته الاكس فايف وراح وراه ..
قمر تحظن ام خليفه واهن قاعدات على الارض .. خايفات ما يدرين شبيصير ..
بعد ما خذوه جثه وضحه للثلاجه قعدت قمر تصرخ من البجي وام خليل معاها.. يبجون على الام اللي ما تهنت ويا عيالها.. الام اللي حملت وتعبت وما لاقت الا الموت ياخذها من احلى حلم بحياه كل ام.. قمر ما فكرت الا بالعيال.. خانت حيلي.. من امبونهم يتيتمون.. بعد عيني وضحه حتى ما شافتهم ولا لمستهم .. يا رب استر على عبيدك.. بعد ساعه قمر قامت واتصلت في مريم تخبرها عن المصيبه اللي صارت.. اول ما طلعت من الدار شافت جاسم بويهها وطارت بحظنه
قمر بصوت مبحوح: راحت الغاليه العزيزة جاسم.... راحت
جاسم كانن عيونه محمرين وفكه يرتجف من البجي : ترحمي عليها يا قمر ترحمي عليها ..
قمر تمت تبجي بحظن عمها وبعد شوي وصلت مريم اللي قلبت المستشفى مناحه وصريخ على ارفيجتها



من مواضيعي :
  #64  
قديم 10/11/2006, 01:46 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
الغاليه.. جاسم ما يقدر يهديها ولا يسوي لها شي تصرخ من كل قوتها ليما طاحت مغشي عليها.. دخلت قمر الدار تشوف ام خليل شافتها طايحه على الارض واهي ساكته.. ارتعبت قمر وراحت لها .
قمر: خالتي ..... خالتي قومي ... قومي خالتي تكفين قومي ....
ما قامت ام خليل وقمر طلعت من الدار تدور على جاسم.. ما حصلته.. راحت لاحد النرسات وجرتها للغرفه وهناك اسعفوا ام خليل اللي ارتفع عليها الضغط من وفاة وضحه ..
على الليل خبر وفاه وضحه انتشر للكل.. ام خليفه ماتت من البجي ومروة ونوفه ولطيفه راحن المستشفى يشوفون اللي صاير.. شهالمصيبه.. الكل كان يترحم عليها ويدعي لخليل بالصبر.. يعرفون شكثر خليل كان يحب وضحه وشكثر تعب عشان يزوجونها منه.. يوم كانن بالمستشفى شيخه اتصلت في نوفه ..
نوفه بتعب: هلا شواخ
شيخه فزعت: علامج نوفو .. تصيحين
نوفه ردت تبجي لشيخه: شواخ ... وضحه ماتت
شيخه بصرخه: شنووووووووو
نوفه: وضحه حرمه خليل توفت من بعد الولاده.. شواخ .. راحت الغاليه راحت..
شيخه تمت تبجي وسكرت عن نوفه ونزلت تحت وقبل لا تنزل طلعت لها نورة
نورة: شيخو علامج
شيخه واهي تبجي: وضحه ... حرمت خليل ماتت
نورة مسكت عمرها: شنووووووووووووووووووو
شيخه: ماتت واهي تولد .. تخيلي نورو
نورة دارت بهالارض والسما.. وضحه حرمه خليل ماتت.. توها كانت وياها وتسولف معاها بالعزيمه وماتت.. نورة مااستحملت ودخلت دارها وسكرت الباب وحست وكانها اهي المذنبه بوفاه وضحه ليش انها تمنت لو انها زوجه خليل بدالها..
شيخه انزلت وين ماكانت امها وابوها واخوها يالسين وصدمتهم بالخبر
شيخه: يوبا حرمه خليل بن ظاحي توفت
بو ناصر وناصر قامو: شنو
ام ناصر قامت لها تمسكها من يدها: شتهرجين يا شيخو استخفيتي
شيخه واهي تبجي: لا يمه من صج.. ماتت واهي تولد .. توها نوفو مخبرتني .. يمه حالتهم حاله هناك .. الكل منهار
بوناصر وناصر يسترجعون بوناصر: يالله .. شيلي عباتج ويا بناتج وخلينا ننزل الجهرا اللحين اللحين
ام ناصر واهي تطق على راسها: يا بعد روحي يا خليل.. الله يعينك على فقد حرمتك
شيخه راحت لدار اختها: نورو... نورو قومي تزهبي بننزل الجهرا
نورة واهي عافسه عمرها من البجي : ماني رايحه ... روحو انتوا .. ماني رايحه
شيخه: نورو بلا سخافه .. يالله قومي نروح لهم ..
نورو: قلت لج مو رايحه يعني مو رايحه ..
ناصر كان عندهم: شالسالفه
شيخه واهي تمسح دموعها: نورو تتسيخف ما تبي اتيي
ناصر: نورة ... نورة حبيبتي اشفيج
نورة واهي تبجي: مافيني شي.. روحو عني .. ماابي اروح
ناصر: هاو نورة اشفيج.. الموت حق علينا كلنا علامج تسوين في روحج جذي فكري في اهلها شحالهم الحين.. نوفه ومروة وقمر اكيد يحتاجون احد يعاونهم ويصبرهم على هالمصيبه ..
نورة بحزن قاتل : ماابي ناصر.. بسبتي اهي ماتت.. انا السبب.. انا الحقوده .. الحسوده ( وقفت كلام وراحت بالبجي والصراخ(
ناصر: شيخو روحي انتي تزهبي ونزلي ويا امي وابوي انا بهديها وبلحقكم
شيخه: ان شالله
كسرت شيخه خاطر ناصر.. مع انهم ما عرفوها الا من شوي بس وايد انصدمن للسالفه ..
على العشا بو ناصر وصل ويا حرمته وبنته بيت ام خليفه.. بيت بو خليل كان مثل المقبرة.. الحزن لاف كل مكان.. وبو خليل اول ما عرف بالسالفه راح البيت وكسر صور وضحه كلهم واهو يبجي.. بجى من خاطر.. من حرقه قلب على حرمه ولده الطيبه المؤمنه الطاهرة.. حرام تروح عنهم جذي.. في دار خليل قمر كانت يالسه ويا مريم اللي تشم اغراض وضحه وتبجي وتطق على راسها.. فقدت اعصابها لدرجه انها راحت تحرق يدها عن الحنه اللي فيها.. قمر يودتها واهي ما تدري شلون تعابلها ..
قمر: مريم حرام عليج تسوين جذي.. ترحمي عليها .. ادري فيها غاليه عليج
مريم: هاذي وضحه .. وضحه الخاينه.. راحت عني وعن خليل .. جذبت علي.. قالت انها بتكون وياي بعرسي .. خاينه خاينه وضحو يالخاينه ..
طاحت مريم على الارض واهي تبجي من خاطر.. قمر ما كانت تفكر بنفسها كانت تفكر بهاذي العايله اللي انهارت من وفاه الغاليه.. اذا اهي نفسها تبي ترمي نفسها بحظن احد وتطلع اللي فيها شعلبالهم اهم اللي عاشوا وياها.. قعدت تذكر خالد.. من طلع الصبح ورى خليل للحين ما رد.. وينه.. ان شالله ابخير..
خالد لحق خليل بالطريج ليما وقف عليه جدامه بالطريج وخلاه يوقف.. طلع من سيارته وراح لعند اخوه اللي كان منزل راسه على السكان.. خالد فتح الباب وحمل خليل لبرع واهو يلمه ويبجي وياه.. خليل انهار مرة ثانيه وتم يبجي على جتف اخوه.. تباعد عن خالد وصار يمشي بالشارع الفاضي واهو رافع راسه ومرة وحده طاح على ركبته واهو يصرخ : ليش يا ربي.. ليش ما خذيتني بدالها.. تدري اني احبها.. احبها يا ربي.. وضحه.. وضحه حبيبتي وضحه .. وضحه حياتي ..
سكت خليل عن البجي .. ومرة وحده قام وراح لدبه السيارة .. طلع منها جنطه كان حاط فيها اغراض لليهال .. حذفهم لبعيد ونظرة الشر بعيونه.. بس هدئ شوي.. وركب سيارته
خالد: خليل على وين
خليل: ......... ولا مكان ..
خالد: انزين خلني اروح وياك ..
خليل: ....... ماابي...
صك الباب وراح عن اخوه اللي ظل واقف محتار.. بس خليل عنده حق.. وكل الحق باللي يسويه.. تخيل لو قمر اللي توفت مو وضحه.. راح يموت لانه مو مستعد يعابل الحياه من بعدها ..
مرت ايام العزا ال10 أحزن ما يكون.. مريم اللي كل شوي وتنهار عليهم.. ام خليل اللي مرضت.. ام وضحه اللي ياتهم من السعوديه وين ما يسكنون وصارت الوقعه بييتها.. ام خليفه وام ناصر اللي اهتمن بكل شي.. حتى لولوة حظرت ال10 ايام كامل.. ولا تخلفت عنها.. نورة ما راحت وظل ناصر وياها يروح ويرد من الجهرا.. عايشه راحت قعدت وياها ويا ريلها.. ما قدروا يطلعونها من حبستها.. كانت تحس بالنار تسعر فيها.. تقوم وتقعد بالصلاه وتقرى بالقران .. تبجي واهي تستغفر ربها وكانا اهي السبب بموت وضحه ..
شيخه كانت ويا بنات خالتها تعابلهن.. حتى انها تصالحت ويا مروة وصارن ارفيجات.. عايله بو سعود اول ما عرفوا راحوا الجهرا.. سعود تعب حاله يوم عرف ان مريم منهارة وكان يبي يشوفها من قلب ويطمن عليها.. مريم من زود الصدمه قالت لعمها جاسم انها ما بتتزوج خلاص وتبي تفج الخطبه
جاسم بصدمه: ينيتي مريم.. شهالحجي ..
مريم: أي .. ماابي عيال الغاليه يتلتهون بلا ام .. انا بربي العيال ولا علي من احد .. والزواج انا من زمان ماابيه .. واللحين لي عذر.. انا ما بتزوج وقولوا لسعود اني ابي افج الخطوبه
جاسم مسك مريم بقوة: تراج مصختيها .. ألريال لعبه بيدج .. يفج الخطبه .. خلصوا الناس يعني .. الكل مستعد يربي عيال خليل مو بس انتي .. قمر اللي تعابلهم كل يوم بروحتها وردتها مااشوفها قالت خلاص ماابي اتزوج خالد بظل اعابل عيال وضحه ..
مريم بصوت مفجوع: هاذي الغاليه يا جاسم..مااقدر افكر الا بالعيال.. وينه اخوي.. ما تدرون عنه وينه ولا وين طارح نفسه ..همكم الناس اللي تيي تعزي .. ويوم اللي انا افكر بعياله قعدت تلوممني ..
خالد بتصميم: اذا خلصت الناس يا مريم وما ظل احد يربي عيال خليل لا تنسين اني انا موجود ويا قمر.. وانا مستعد مااييب عيال واربي عيال اخوي.. وتعالي بعد انتي ناسيه ان عندهم ابو اللي ييتي وقررتي من نفسج انج تربينهم
مريم: اللي بتقولونه ما يهمني .. انا ماابي اتزوج وخلاص.. السالفه منتهيه ..
راحت مريم وجاسم وخالد محتارين.. قمر كانت بالمستشفى ويا اليهال اللي حطوهم بالحضانه ليش انهم مولودين قبل الموعد.. بو خليل سمى العيال.. ألولد ابراهيم والبنت العنود على مسماهم ويا امهم المرحومه.. خليل محد يدري عنه من 10 ايام بس طلال اللي يعرف لانه من بعد ما تركت وسيمه راح بيت المزرعه ويا الفروس ويوم وفاه وضحه بالليل ياه خليل وكان منهار بس ما قال له شاللي مييبه.. عرف طلال يوم اتصل في عمه جاسم.. جاسم استفسر عن خليل بس طلال ما خبره لان تفهم وضع خليل وانه يبي يقعد لحاله ..
طاف اسبوعين من وفاه وضحه .. وخليل للحين مارد البيت.. جاسم عرف ان خليل بالمزرعه وراح له ويا خالد عشان يردونه البيت..
خليل: مو راد البيت ولا ابي اشوف رقعته مرة ثانيه
خالد: شهالهرج يابو العنود .. شلون تترك كل شي وتنعزل
خليل: ماابي شي...... من بعد وضحه.......... عافيت كل شي
جاسم: مو كلام هذا ياخليل.. انت ناسي اهلك.. ابوك امك اختك اللي حارقه قلوبنا برفضها لولد عمك تبي تفضي نفسها لعيالك.. ولايكون ناسي عيالك
خليل بقهر: بستين الف داهيه.. ماابيهم .. انا بغيتهم عشان يظلون وياي ويا وضحه.. اهم السبب بموتها.. اهم
خالد: اذكر الله يا خليل.. شقاعد تقول.. انت مو بوعيك.. وضحه راحت بحكمه الله .. مو معناته تخلي روحك حق هالقهر والعذااب.. عيالك يبونك ..
خليل: انا مااابيهم .. سوو فيهم أي شي.. ماابيهم ولا ابي اشم رواحتهم بعد ..
جاسم قام بعصبيه: انت شفيك... ما تخاف من ربك .. يهال مالهم ذنب تقول عنهم هالكلام.. خرفت وقعدت يا خليل



من مواضيعي :
  #65  
قديم 10/11/2006, 01:48 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
خليل قام بعصبيه: يوم اللي تخسر قلبك وروحك وكيانك كله راح تفهم اللي اقوله ... خالد لوتموت قمر شراح يصير فيك؟
خالد قام بعصبيه: فال الله ولا فالك يامعود..
خليل: وانت ياجاسم لو لولوة يصير فيها شي شراح يكون موقفك؟
جاسم هدى وسكت..
خليل بحزن: شفتوا.. هذا ما صابكم وخالد ثور علي وانت حنيت راسك.. عيل انا شنو.. اللي حبيتها من 5 سنين وبالغصب زوجوني اياه بذباح الروح وعشت معاها احلى سنتين انتهت باسوى ماساه اعيشها بحياتي.. انا ميت ياخالد.. ميت يااخوي.. بس الا اعضائي يتحركون.. ولا لو الود ودي اسلم الروح واموت وتنتهي معاناتي ..
خالد حس لاخوه وراح له وكلمه بالهداوة: صح كلامك .. لو يصير شي بقمر انا راح اموت.. تدري ليش.. لان للحين ما عندي منها الا الذكريات وبتحترق دنيتي وانا اتذكرها .. بس وضحه ماراحت يا خليل.. وضحه ماراحت قبل لا تخلف لك احلى بنت وولد يحملون عبيرها وريحتها اللي تعم الدنيا كلها.. انت لاتنسى انهم من وضحه قبل لا يكونون منك .. ومو ذنبهم لو ماتت امهم بالولاده .. لاعتب على حكمه الله ..
خليل سالت دموعه بس ظل على موقفه: ماابيهم ... خذهم انت ياخالد .. ربهم انت وجاسم .. انا مافيني اجابلهم واذكر امهم كل لحظه...
راح خليل عنهم وردوا للبيت واهم يحسون بالفشل والحزن لان خليل اللي يعرفونه راح .. ولا بيرد مرة ثانيه
طاف الشهر على وفاه وضحه.. واليوم يردون اليهال للبيت.. قمر راحت ويا مريم وخالد عشان ايردون اليهال ..طول الايام وقمر ما قعدت بالبيت يا بالسوق تكمل اغراض اليهال يا عندهم او ويا خالتها المريضه.. حتى خالد ما كانت تدري عنه الا بالتلفون.. يوم شافها خالد تنتظره عشان يروحون المستشفى شافها منهارة.. ضعفت عن قبل وعيونها تحوطت بالسواد حتى انها كانت تتنفس بقوة وكانها تعبانه
خالد: حياتي اشفيج
قمر بتعب واضح: مافيني شي... سلامتك
خالد: متاكده.
قمر: أي حبيبي.. خلنا نروح انييب العيال.. الكل ولهان عليهم
خالد ضمها واهو يمشي وياها: يالله حياتي
كانت الساعه 11 يوم ترد قمر ويا البيبيز مع مريم وخالد.. الكل رد لانهياره يوم شافوا اليهال ..منهم من حس ان اليهال اهم السبب ومنهم من انكسر خاطره على اليهال.. لكن المشكله كانت براس ام وضحه اللي كانت تفكر انها تاخذ اليهال وياها.. جدال كبير كان بالميلس بين بو خليل وخالد وجاسم وذعار اخو وضحه ونفيس خالها وامها..
ام وضحه بدت الكلام: مثل ما تعرفون.. ارويحتي وضحه راحت.. وانا خلاص.. انحرمت من شوفتها ..وانا يايه اقل لكم اني برد والعيال معاي
خالد انصدم وجاسم وبو خليل يعرف لام وضحه انها تفكر بهاذا الشي من اول ما وصلت الجهراء
بوخليل بكل هدوء وهيبه: واحنا يا ام ذعار
ام وضحه: انتو فيكم الخير والبركه.. وولدكم للحين عايش وكاهو خالد متزوج الحمد لله وبيفرحكم بعياله.. (اونها تبجي) وانا مالي الا وضحه.. ووضحه راحت .. يعني عيالها اهم ونستي بهالدنيا من بعد ما راحت ..
بو خليل يفكر في خاطره .. والله انج حيه رقطه يالشينه .. وضحه ما تدرين عنها من سنتين وتوج تذكرينها
ذعار بحزن مصطنع: أي والله .. ما كفاكم خذيتو اختي بعد بتاخذون عيالها .. لا الله يرضى ولا محمد رسوله ..
جاسم: الحين يعني انتو اللي ماندري عنكم من سنتين تبون تفهمونا انكم بتربون العيال احسن عنا ..
نفيس: والله ما قلنا جذي يا بو محمد .. حنا نبيهم ذكرى للمرحومه
خالد: مسامحه يا بو زيدان.. بس اللي تبونه ما يمكن يصير
ذعار بحقارة : شقصدك يا بو وليد ..
بو خليل: كلمه وحده ماكو غيرها هرج ... اليهال يبقون عند اهل ابوهم
ام وضحه: حشى والله حرام عليكم
بوخليل: حشمي نفسج.. انا كلمتي ما تنرد ياام ذعار ما دامني حي.. اليهال يبقون ويا اهل ابوهم اهو للحين حي وعايش بالدنيا ولا انتوا ناسين هالشي..
ذعار بسفاله : والله ما يندرى يا بو خليل.. من وفاه وضحه وولدك الشيخ غايب . .الله العالم وينه.. يعربد ولا بنسمع خبره بعد جم يوم
خالد بعصبيه: الثم لسانك يا ذعار وخل عنك الهرج الفاضي.. وحتى لو صار اللي تقوله بعد العيال يظل لهم يدهم وعمهم اللي راسه للحين يشم الهوا
ذعار بحقاره: ما تعودنا نخلي عيالنا بديار الغرب
بو خليل قام: اشوفك تطوف بالكلام يا ولد البلاح.. بس الحشيمه مو لك الحشيمه لامك اللي يالسه تسمعك وش تهرج علينا
ام وضحه: اللي يقوله ذعار اهو الصح.. والله يابو خليل لو كانت البنت بنتك وحرقه القلب حرتك خليت عيالها مع غيرك ولا بتاخذهم معاك
بوخليل: اكيد نعم .. والله شنو هالمذهب اني اخذ العيال واخلي ابوهم مكانه
نفيس قام وياه ذعار: كلمه وحده ماكو غيرها.. العيال يطلعون معانا للسعوديه ..
خليل على الباب: واللي يقول لا يا ولد البلاح؟
الكل طالع الصوت اللي يه من على الباب.. كان خليل واقف .. وشكله مو ناوي على خير..
ذعار بضيج: حيا الله من شرفنا.. خلصت العربده ولا ماخذ استراحه
خليل: خلصت حياتك يالمايع المندس مثل الحيه .. ياي تاخذ عيالي وانا للحين عايش..
ام وضحه: والله الحق حقنا ولا انا غلطانه
خليل ولا اهو حاشم : انجبي انتي ياالحيه الرقطه.. علبالج انا ناسي انتي وولدج واخوج هالمندوك شسويتو فيني وفي وضحه يوم بغيت اتزوجها.. انتي مينونه طاير مخج تفكرين اني اعطيج عيالي ..عشان تربينهم.. انتي لو فيج خير ربيتي هالشاين العايب اللي مفشل قبيلتكم بعمايله السوده
طول الحس عند ذعار: احشم نفسك انت قاعد تكلم عمتك
خليل : عمعم الله راسك بجدف الا الحشيمه من اصلنا ومنبتنا.. انتوا اللي حشمو حالكم شايلين شيبه الدار بشراع وميداف حسبالكم قلت الخيرة والفحوله يا البلاحه.. ويايينا تتكلمون بالحق ..ما حق لكم علينا الا بنسبكم الغالي وضحه.. والغاليه راحت.. (تهجد صوت خليل بس ظل ثابت(
ام وضحه: اخر كلامك يا بو خليل؟
خليل اللي رد عليها: اللي سمعتيه من كبيرنا يا حرمه.. ضبي اغراضج ولمي قشارج وروحي من وين ماييتي.. مثل ما نسيتي وضحه ..انسي ان لها عيال .. دامني انا ابوهم.. بحرم عليج شوفه عيونهم ويالله .. الباب اللحين يسع يمل .. ان ما كان بيم .
ام وضحه تطالع خليل باحتقار وتسحب ولدها وتطلع ويا اخوها وخليل يظل واقف مكانه مثل الصخر.. بو خليل يطالعه بكل فخر.. هذا ولدي اللي ربيته وعلمته على التحمل بالمواقف الصعبه ..خالد وجاسم شالو عمرهم وراحوا لاخوهم يفخرون فيه وفي موقفه
جاسم: عرفت انك بترد .. يوم اللي ينفح حشاك بحس عيالك بترد
خليل ابتسم واستغلوا الفرصه وعزوه على الغاليه .. راح بو خليل لولده وتم يطالعه.. مسكه من جتوفه
بوخليل بتاثر: ريال من منبت رياييل.. عافاك ربي ياولد ابراهيم
حظن بو خليل ولده بقوة يحسسه بالفخر اللي عم فيه .. خالد وجاسم بعد وقفوا بشهامه فخر باخوهم وحبيب قلبهم خليل..
التفت خليل لخالد: وين عيالي .
خالد: حياك..
راح خالد ووراه خليل وجاسم..الغرفه كانت مليانه بالبنات.. نوفه و مروة وشيخه وحتى لولوة ومريم وقمر.. جاسم تنحنح والبنات تغطن
جاسم: قمر تعالي
قمر تعطي الياهل حق نوفه: ان شالله
طلعت قمر حق عمها: هلا عمي (وشافت خليل) عظم الله اجرك بو ابراهيم
خليل بحرقه قلب: اجرنا واجركم
جاسم :قمر فضي الدار خليل يبي يشوف عياله
قمر بابتسام: ان شالله ..
دخلت قمر الدار: يالله يا بنات اطلعن بو ابراهيم يبي يدخل..
البنات فرحن على الكلام ومريم بدت تبجي على اخوها واهي تلم ولده بحضنها طلعن البنات من الدار وجاسم التفت للولوة وابتسم لها من خاطر واهي استحت وراحت عنه..جاسم ولولوة من بعد ليله اللي طلبها بدوا يكلمون بعض بالتلفون.. وعلاقتهم ببعض قوت اكثر عن أي شي ثاني.. ومستعدين انهم يظلون مع بعض ليما ينتهي الحداد على وضحه عشان يملجون ..
جاسم: حياك بو العنود...
دخل خليل الدار وجسمه ينتفض.. يحس بروحه بتطلع منه.. تذكر وضحه وحسها وكانها موجوده بالدار.. دخل وشاف مريم قاعده وحامله احد اليهال.. وقمر تحمل الياهل الثاني.. راح لعند مريم اللي سلمته ولده وتمت بحظنه تبجي من خاطر وخليل يهدي فيها.. يه جاسم واخذ مريم من عند خليل وخلاها تبجي بحظنه ..قعد يطالع ولده ابراهيم اللي كبر.. كان راقد.. يحليله.. عنده خشم امه ونفس شفايفها.. زاد شوقه انه يشوف البنت..اذا الولد وهالكثر يشابه وضحه.. شعلى البنت ..خل الولد عند مريم وراح لبنته.. قمر تطالعه بفرح وخالد وراها وخليل مثل المتلهف على بنته.. البنت كانت صاحية وتطالع ابوها بوسع عيونها وكانها تعرفه.. خليل شق حلجه على حلاه بنته.. طالعه على امها.. نفس لون العيون ونفس تقسيم الويه بس حسها تشابه قمر شويه
خليل: يحليلج يالحلاو .. طالعه على امج .. حبيبتي والله
ضمها خليل لصدره بلهفه وكانه يحس بوضحه ببنته.. روح وضحه كانت ولابد بالغرفه لان الهدوء عم بالمكان وخليل يبوس بنته ويسمي بالرحمن عليها ..قمر تبتسم للوضع وتحمد لله.. ولكن فجاه.. الدنيا تدور بعيونها ..



من مواضيعي :
  #66  
قديم 10/11/2006, 01:51 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
اللوعه بجسمها تسري .. وتحس بحرارة غريبه تنبعث منها.. مسكت يد خالد و ما قدرت توقف لذا قعدت على الكرسي وخالد يمسكها ..
خالد بفزع: حياتي اشفيج ..
قمر ما تقدر تشوف خالد تحس ان الدنيا تدور فيها: خالد .. يود يدي خالد ..
خالد مسكها وقلبه يدق من الخوف: حبيبتي علامج ما تقولين لي ..
قمر: مااقدر ... احس براسي يدور .. شقاعد يصير .. مااقدر
خالد يكلم مريم اللي فزع قلبها على قمر: مريم يبي قلاص ماي (يكلم قمر) سمي بالرحمن حبيبتي وغمضي عيونج ..
قمر سوت اللي قاله خالد وحست ان الدورة خفت شوي عليها ..
جاسم: شربي الماي قمر
مريم خذت الماي لقمر عشان تشربه. شربت شوي وردته ..
ابتسمت لخالد اللي مات عليها من الخوف: اللحين احسن؟
قمر: أي . احسن شوي..
قامت قمر عشان تطلع وخالد يمسكها.. اول وما وصلوا عند الباب طلعت شهقه من قمر وخرت من يد خالد اللي مسكها بالهوا وصرخ: قمر..
الكل راح لقمر وخليل خلى عياله مكانهم وراح لعندها.. حملها خالد لغرفتهم وحطاها على الفراش.. مريم كانت تبجي وجاسم يهديها
جاسم: علامج مريم ليش تبجين مافيها شي بس شويه ضعف
مريم: حتى قمر بتروح ........ مثل ماراحت وضحه
جاسم : وطي حسج لا يسمع خالد
خالد كان لونه مبهت.. يحس بالموت.. قمر اشفيها.. لأيش طاحت عليه.. اهو حسها مو سويه بس الطيحه اكدت له شعوره.. قبض التلفون واتصل للاسعاف.. ياو الاسعاف واخذوا قمر وياها خالد.. خالد حس بالرعب يعم بقلبه.. يحس باللوعه.. وكان قمر بتفارجه.. ياترى بمرضه قمر كانت تحس بنفس المشاعر.. الله يسلمج يا حياتي الله يسلمج.. دخلوا قمر المستشفى وبعد نص ساعه من المعاينه خالد كان يتحقرص بصاله الانتظار ولا اهو داري باللي بزوجته.. شاف الدكتور يطلع ويرد ومعاه دكتورة .. زاد خوفه وجاسم اللي لقه يهدي فيه
جاسم: طول باك يا خالد خير ان شالله ..
خالد: ان شالله يا بو محمد ان شالاه... ترا بموت ان صار فيها شي.. انا هملتها طول هالشهر
جاسم: لا هلمتها ولا شي اهي كانت مشغوله بعيال خليل .. بس اكيد شويه ضعف لان مريم قالت انها ماكانت تاكل شي من ايام ..
خالد: انا حسيتها امس يوم نرد العيال انها مريضه شوي .. بس ما اصريت عليها انروح المستشفى.. ليش ليش .. ماابيها تموت .. ما ابي اخسرها .. حرام تموت قمر .. احبها ..
الدموع تحوس بعيون خالد.. وقعد واهو حاط راسه بين ايديه واهو فاقد اخر عصب له ..يحس بالعجز.. ما يدري ليش قعد يتذكر ايطاليا .. ويتذكر قمر اللي كانت وياه.. وكانه من صج مو صجيه وكانها حلم .. ومرت الذكريات مثل الفلاش بباله.. حس انها بتروح بتروح .. حتى انه بغى يبجي.. عمره ماحس بانه قليل حيله جذي.. الله عانك يا خليل على فقد وضحه
واخيرا طلعت لهم الدكتورة
خالد شقح لها: بشري يادكتورة علامها قمر
الدكتورة: انت زوجها
خالد : أي نعم .. علامها حرمتي
الدكتورة تبتاسم: زوجتك مافيها شي... الا انها حامل..
خالد ما صدق عمره .. فتح ثمه وظل يطالع الدكتورة
جاسم اللي ما صدق عمره: شنو ??
الدكتورة تضحك: علامكم.. البنت حامل .. مافيها شي.. الف مبروك
جاسم : الله يبارك في حياتج مبروك بو وليد ..
خالد التفت لجاسم: جاسم .. بصير ابو
جاسم: وخوش ابو
خالد يشق احلج : جاسم بصير ابو .. أبو يا جاسم ابو
جاسم نسى روحه وحظن خالد وخالد يحمل عمه واهم يضحكون والنرسات طايحينها ضحك عليهم
خالد خل عنه جاسم: جسوم بصير ابو يااااااااااي من قدي اليوم من قدي
جاسم بحزن: وانا حمودي متى بيي؟
خالد : جريب يا عمي جريب.. بروح اشوف الزينه شلونها شعلومها
جاسم: انا بروح اخبر البيت ..
راح خالد لقمر وجاسم راح البيت وخبر الكل والكل استخف من الفرحه وشوي نسوا من الهموم اللي تيمعت عليهم
دخل خالد لقمر اللي كانت ويا الدكتورة تخبرها عن الشي
الدكتورة: بس انتي لازم تحافظين على صحتج.. انتي اللحين مسؤوله عن نفسج وعن البيبي اللي ببظنج.. اكلي زين واشربي زين ولا تجهدين نفسج باشياء مالها داعي.. انتي صغيرة بس قويه البنيه وتقدرين تنجبين بصحه وسلامه بس هدي الدلع واكلي وبتصيرين احسن ما يكون ..
قمر كانت ساكته وصاخه ومن دخل خالد تمت تطالعه بعيون حزينه وكانها تسمع مصيبه .. انا حامل .. انا حامل ..
طلعت الدكتورة من بعد ماكررت نفس الكلام على خالد المبتهج.. اول ما طلعت الدكتورة التفت خالد لقمر
خالد بفرح كبير: الف مبروك حبيبتي ... يتربى بعزج
بس قال خالد اخر جمله قمر انهارت بالبجي.. خالد تعجب منها.. اشفيها قمر زعلانه.. لا يكون بس بدت سوالف الحمل وياها.. راح لعندها واهو يهديها
خالد بحنيه: علامج حياتي .. اشفيج تصيحين .. بدال ما تستانسين وترقصين.. جاسم رقص مساعه بغرفه الانتظار
قمر واهي تبجي: ماابي الياهل .. ماابيه
خالد انصدم .. علامها قمر .. لايكون ينت
خالد: شنووووووووو شنو ماتبينه ..
قمر: ماابيه ... ماابي ياهل ماابي
خالد قام عنها.. حس بالاشمئزاز.. اكو ام ما تبي ولدها اكو حرمه تنزعج من كونها حامل.. لايكون ماتبي الياهل لانه مني ولانها للحين مانست اللي صار ويا ندى
خالد بحزن كبير: ..... لانه مني
قمر رفعت راسها بصدمه: شلون تقول شي جذي.. انا اتمنى هالشي اكثر منك .. (ردت تبجي(
خالد ارتاح جزئيا من اللي قالته قمر بس للحين مو عارف ليش اهي زعلانه جذي: انزين ليش تبجين ؟
قمر: اخاف اموت عنه ... اخاف اموت عنه وعنك .. ومااقدر اربيه .. مثل وضحه.
خالد حس بالراحه.. الحمد لله: ااااااااه يا قمر.. شوي واموت علبالي ماتبينه ولاشي ثاني ..(ابتسم ويلس يمها) حبيبتي اللي صار مع وضحه.. ماانكر انه يمكن يصير وياج بعد الشر عليج.. بس بعد .. الله كريم يا قمر .. وانتي ان شالله ما بيصير فيج شي والياهل بيتربى بعزج يالغاليه وانا وياج..
قمر بحزن: وان مت .. شراح يصير
خالد: مستحيل تموتين .. شلون الدنيا سايبه وياج انتي.. ما اسمح لج تموتين .. وان متي ..اموت نفسي والياهل ونروح كلنا فيها
قمر تشهق: خـــــــــالد
خالد يضحك: روووح خالد وحياه خالد.. لا تصيرين جذي متشائمه رحمه الله اوسع من أي شي ياقمر.. تدرين.. عشان تزيد ثقتج بهالحمل ان شالله يكونون توم
قمر بفزع اكبر: عشان يكونون يتيمين بدال يتيم واحد
خالد عصب: يالله عن الكلام الفاضي.. وين قمر الصابرة المؤمنة برحمه الله وقدرته ..
قمر تمسح دموعها: ونعم بالله
سكتت قمر وخالد بعد .. واهم يحاولون يفكرون بشي واحد.. بيكون عندهم ولد
قمر بهدوء: خالد.. انا حامل
خالد والابتسامه شاقه حلجه: بيكون عندنا ولد
قمر بفرح : احبك بو وليد
خالد: احبج ام الهنوف.. احبج حب ما تتصورينه.. احس ان لو كان في الحياة سبب اني اعيشها.. هو انتي.. قمر انا ما اتخيل حياتي من دونج.. انتي استويتي كل منالي وامالي..
قمر تمسح دمعتها: الله يخليك حياتي .. قول لا اله الا الله .. عن لا يحسدنا احد
خالد يتقرب منها ويمسك يدينها: محد يقدر يفرق بيني وبينج.. حتى الموت.. لاني ما راح اسمح له انه ياخذج مني.. انتي حبيبه خالد.. انتي قمر خالد ..
تم خالد ويا قمر شوي وبعدين طلع عشان يكلم الدكتور ان كان يقدر ياخذ قمر.. مر على مكتب الاستعلامات اللي بالقسم مالقى احد التفت يرد لدار قمر الا بصوت يناديه: خالد ..
التفت خالد للصوت وكانت الصدمه.. من غير المعقول شلون الماضي دايما يلاقي له الطريق اللي يخليه يعيش ويا المستقبل.. لان الشخص ما كان أي شخص.. كانت شيماء صديقة ندى..

الجزء الثالث عشر
الفصل الأول
-----------------
شيماء تقترب من خالد: I can` t believe it .. انت هني..



من مواضيعي :
  #67  
قديم 10/11/2006, 01:55 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
شيماء تقترب من خالد: I can` t believe it .. انت هني..
خالد بارتباك: هلا هلا شيماء شخبارج
شيماء: تمام الحمد لله... انت شخبارك
خالد: عايشين .. الا بالكويت ..
شيماء تغيرت ملامحها وانقلبت الى الحزن: لو بس تدري يا خالد ..things changed since you gone and it never came back to it origin
خالد: خير عسى ما شر..
شيماء وعيونها تدمع: ندى يا خالد ... ندى تعاني من اللوكيميا..
خالد انصدم .. حس بالشلل يعم بدنه .. ندى مريضه .. وباللوكيميا.. من متى
خالد: من متى...
شيماء ببجي: من قبل لا تتفارجون بس اهي ماكانت تدري.. كان وياها بس ما تحس فيه ليما ياتها نوبه قويه يوم كنا بايطاليا.. اول شي ظلت في مستشفى ويست منستر ..بس اهي بغت اتيي الكويت.. عشان.. تكون جريبه منك ..
خالد حس بالموت.. ندى مريضه.. ومرض جايد بعد.. ليش جذي.. هل هذا عقاب الله فيها.. ولا عقابه فيها ..بس كل شي مقبول الا ان ندى تموت.. حرام تموت
خالد : وينها اللحين
شيماء: غرفه العنايه الفائقه .. تعال وياي
خالد تردد بس راح ويا شيماء وشريط الذكريات يمر بذاكرته.. ندى وياه بلندن.. بالمحاظرات.. بالشانزلييه بفرنسا.. بروما وباليرمو.. يوم كانو بفينيسيا.. بهذا الخبر نسى قمر تماما ولا طرت على باله.. حس نفسه رد خالد الاولي.. خالد المحطم؟ إلى يحب ندى واللي يتالم لفراقها.. كاهو افترق عنها بالجسد وبالروح بعد ..
اول ما دخلت شيماء قامت حرمه انجليزيه ظهرت بالاخر انها ام ندى.. ندى كانت مغمضه عيونها وشكلها ماساه.. مبيض الويه من بعد ماكان مورد.. وزنها كله راح وصارت جلد على عظم.. حس بنفسه راح يغشى عليه.. صرخ كل ودج بجسمه بكلمه لااااااااااا...
راح قعد يمها.. يطالعها بعيون دامعه.. الاجهزة منتشرة بكل مكان.. وصوت دقاتها تقتل الصمت.. مسك يدها حسها بارده.. ضمها بيدينه الثنتين عشان تدفى.. ندى حست ان احد يمسك يدها وفتحت عيونها.. ما صدقت اللي تشوفه جدامها.. تحلم ولا صج.. خالد قاعد يمها.. ماسك بيدها ويناظرها.. تمت تطالعه ودموعها جريان على خدودها . . شيماء سحبت ام ندى وطلعت وياها وصارت ندى لحالها ويا خالد
ندى بصعوبه: ....... مااصدق...... انك هني ......... حبيبي
خالد نزل راسه يخبي دموعه .. الموقف اكبر منه ...
ندى: ..... ييت الكويت.. بس عشان اكون وياك ....
خالد بحرقه قلب: بس يا ندى... لا تتكلمي .... مو زين لج
ندى تبتسم ابتسامه ذابله: بالعكس... انا كنت مريضه.. من السكوت.. والحين احس روحي بخير.. وانا اتكلم وياك ... وينك عني من زمااااان
خالد: ما كنت ادري.. توني شايف شيماء عند اللوبي وما كنت ادري..
ندى: شتسوي هني
خالد نسى السبب اللي خلاه يدخل المستشفى.. نزل عيونه وشاف خاتمه وتذكر قمر.. يااااااااااه قمر.. انا شلون نسيتها.. ترك يد ندى وتباعد عنها شوي و كانها بجيستها بتحرقه .. ندى حست ان خالد تغير فجأة ...
ندى باستغراب: .... علامك
خالد بارتباك: لا..... ولا شي.... سلامتج
ندى: عيل ليش تركت يدي ..........(وكانها تتذكر شي) اااااااه ..... قمر
مارد بس ظل يطالعها بنظرة غير مفهومه...
ندى تبتسم بالم: .... نسيت اني الفصل المنتهي بحياتك.. و أني الانسانه اللي ما تحبها وكرهتها ...
(سكتت ندى وظلت تبجي في هدوء)
خالد تلوم على نفسه من اللي يصير ويا ندى.. ونسى قمر ورد لندى يمسكها بيدها
خالد: لا تقولين جذي.. أنتي الخير والبركة .. انسي اللي قلت لج إياه بإيطاليا.. كان طالع مني .... بغير قصد..
ندى: ..... عشانها اهي ......... انت قلت اللي قلته ... قل لي خالد .... للحين انتوا ويا بعض
خالد: ......... ايه
ندى: ............. و بديت تحبها اكثر مني
خالد سكت لان كلام ندى صح بس ما يبي يألمها.. اهو يحب قمر اكثر من الدنيا كلها.. بس بعد يحب ندى... مهما صار.. اهي يوم من الأيام كانت الدنيا والعالم بالنسبة له
ندى: ... اااه .. فهمت... السكوت علامه الرضا..يعني انت تحبها..
خالد بنظرة حازمه وجاده: ايه .. قمر زوجتي يا ندى ...
ندى تمت تطالعه..واهو القى القنبله عليها: .. وان شالله عن جريب ام عيالي بعد..
ندى انصدمت... قمر حامل... من خالد...
بغباء شديد: حااااامل........ منك؟
خالد: اكيد مني .. حرمتي اهي
ندى رد الحقد بقلبها..سلبته منها وبعد تحمل ولده او بنته.. والله الا الته عيشتج وانا على فراش المرض... بدت تبجي ندى وعيونها مفتوحه على وسعن.. كانن دمعات قهر.. وحسد .. والغيرة إلى تنهش في لحمها .. ليش كل شي يصيبني انا ما يصيبها اهي .. ليش ما تموت .. ليش ما تموت..
ندى: ........ الف مبروك ....
خالد: الله يبارك في حياتج ....
سكت خالد عن ندى وحس انه لازم يطلع اللحين لانه تاخر على قمر ..
خالد: يالله ندى.. انا بمشي اللحين
بس قام مسكته من يده: تكفى خالد ..... لا تخليني لحالي... خلك ويا
خالد خل يده منها بهدوء.. ابتسم لها : بزورج عن جريب ان شالله .. اللحين مضطر اروح يا ندى ..
ندى بحزن: عشان تروح لها ...
خالد: ....... ايه ..
ندى لفت ويهها عنه: روح خلاص.... ماابيك تكون وياي.. روح لها
خالد استسلم : ... عن اذنج .. اشوفج على خير
ما ردت عليه ندى .. تنهد وطلع من الروم وشيماء وامها يطالعونه... اول ما دخلت شيماء راحت لعند ندى
شيماء: شصار
ندى بحقد: الحقيرة..... الحراميه .... حامل منه....
شيماء: منو.... قمر
ندى : ومن غيرها ... الحقيرة ...
شيماء: بس اهي زوجته .. ولازم تكون حامل منه ..
ندى: شيماء... ابيج تتصلين في سيف العثماني.. خليه ايي الكويت باسرع وقت ممكن
شيماء: يمكن ما يقدر
ندى: قوليله السالفه تخص خالد .. وراح ايي لج باسرع ما يكون.
شيماء حست ان ندى تخطط لشي.. وشي جايد بعد .. بس ياربي لاتطيحنا بورطه ويا خالد وسيف.. لان شيماء بصراحه تخاف من خالد بن ظاحي
رد خالد لغرفه قمر وقبل لا يدش سحب نفس قوي ودخل.. شاف مريم قاعده ويا قمر وجاسم بعد..
قمر: صيفت ... وين رحت
خالد: هاا... ولا مكان .. رحت ادور الدكتور ما لقيته
جاسم: الدكتور توه كان هني ..
خالد بارتباك: صج ... وانا رحت ادوره ...
جاسم حس ان خالد شوي مرتبك ومتغير.. وين راح ..
خالد: انزين شقال
جاسم: نقدر نردها وقت مانبي.. بس لازم نخليها ترتاح .. (يصد لقمر) سمعتي..اكلي وارتاحي ولا تعورين راسج باشياء مالها معنى..
مريم: انزين جاسم توه محاضرتك مخلصه علينا .. بعد بتعيدها؟
جاسم: انظر من عاد الى ارض الاحياء.. جان نسيتي لسانج هناك
مريم: الا ماتقدر ما تسمع حسه يعلني فداه يا ربي..
ضحك جاسم وقمر على رده مريم الا خالد اللي كان مشغول البال .. راح لعنده جاسم يكلمه
جام: حوووووووووو خالد وين رحت
خالد:ها... لا ولاشي.. يالله نرد البيت احسن لنا من هني ..
قمر تطالع خالد بعيون مستغربه.. علامه خالد؟ حيل مو طبيعي.. مادري شايف منو ولا من قال له شي وكدره.. خالد انتبه لنظرات قمر.. اكيد حست بشي.. قمر ذكيه بطبعها وخبرت طبعي بايطاليا.. وتعرف اني انشغل ليما افر بندى.. لذا ابتسم لها بنعومه واهي ردت الابتسام بس الخوف اللي في قلبها.. هيهات يهدى.. وجذي انتهت سعاده خالد بمولوده اليديد وكاهي الأحزان تبدى تخيم على حياته من يد ويديد من بعد ما حاول المستحيل وحارب اشياء وايد عشان يلقى اللي عنده..
على يومين خبر حمل قمر انتشر على طول العايله حتى الرميثيه وين ما سعود واهله يسكنون.. طبعا مو مريم اللي خبرتهم وانما جاسم لان مريم من بعد وفاه وضحه عافت الزواج وسعود عشان تربي عيال خليل وتخليهم يحسون بحنان الامومه.. الكل رفض هاذا الشي اللي قاعدة تسويه بس بو خليل قال اللي يريحها تسويه ومحد بيجربها على شي.. ومن جذي السالفه تسكرت وسعود استوى معلق ما يدري عن اللي يصير بحياة مريم غير اانها ما ترد عليه ولا يعرف اخبارها الا من جاسم..
خالد من جهة ثانية ما تغيرت معاملته لقمر على الرغم من انشغال باله على اللي يصير ويا ندى.. واستعدادات



من مواضيعي :
  #68  
قديم 10/11/2006, 01:59 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
قمر للبيبي الياي بطيئة نوعا ما لانها ما تبي تستعيل.. اهي وخالد فرحانين حيل من الموضوع وشوي شوي نست سبب موت وضحه وتمت تدعي بالشفا والسهاله بالولاده لنفسها.. مريم منشغلة بعيال خليل لدرجة انها ما ردت للجامعة.. نوفة ومروة استغربوا هاذا الشي لانهم يعرفون شكثر مريم تهتم لموضوع الدراسه.. من طرف ثاني شيخه دخلت الجامعة مع اختها نورة اللي من وفاة وضحة واهي متغيرة.. ما تتكلم وايد ولا تتصل في نوفة بنت خالتها عشان ما تسمع أي اخبار تحزنها مع انها يوم عرفت ان قمر حامل فرحت من خاطر.. شيخه الصغيرة بدت تتغير شوي شوي ..ومن بعد ذيج الليلة مع طلال تغيرت مشاعرها وتصرفاتها وايد وشوي شوي تستوي بنت مسؤولة مع ان الرباشة ظلت وياها.. ناصر من طرف ثاني بدى يشتغل ويا ابوه وعمامه بتجارتهم ووكالات السيارات اللي عندهم.. يبيع ويشتري بالسيايير.. طلال راح كليه الشرطه وترك الشركه الا انه يروحه من وقت لوقت.. روح خليل الفكاهية ترد شوي شوي وكل وقته يقظيه بين العيال والشغل.. طلب من امه انها تسكر داره ويا وضحه وظل يرقد بدار العيال.. جاسم ولولوة ظلوا متمسكين ببعض ومقررين يملجون بعد ما تمر 6 شهور على وفاه وضحه والكل موافق على هذا الشي.. صبحه وعبيد من بعد 3 شهور من وفاه وضحه تزوجوا وطلعوا من الجهراء وسكنوا بالرميثية عشان خاطر صبحه ..
ومع كل هذي الاحدااااث مرت اطول 6 شهور بحياة البن ظاحي من بعد المأساة الكبيرة وفاه وضحه ..بس الحياه استمرت عندهم.. استعدادا لاحداث اكثر خشونه الوقع ..
بدى الفصل الدراسي الثاني.. وكان الوقت ظهر بيوم الاربعاء اخر يوم دوام بالاسبوع..شيخه كانت تحس بالمرض من ايام بس ما تكلمت ولا قالت للبيت حست انها الام عاديه نتيجة اكل ما مشى ببطنها .. كانت تتالم وتبي ترد البيت بسرعه.. راحت عند احد صديقاتها .. فاطمة..
اول ما وصلت شيخه لارفيجاتها
فاطمه: شيخو والله اليوم ما عندي سنكرز زياده ما عندي الا هاذا
شيخه واهي تمغص: انتي من صجج ويا خشمج هذا ماابي سنكرز يلعن يومه من سنكرز اكيد اهو اللي ما غصني جذي
قامت لها شمس وفاطمه: علامج شيخو يعورج شي..
شيخه: أي بطني يعورني من ايام ولا ادري من شنو
فاطمه: تبين تروحين عند الممرضه
شيخه: لا ابي ارد البيت من منكن تقدر تردني البيت
شمس: انا عندي محاظرة بعد ربع ساعه..
فاطمه: انا وياها.. روحي عند الممرضه ولين خلصت المحاظرة بنرد لج شرايج
شيخه: لا فالج مو ظيب برد البيت باي طريقه
فاطمه: شنو أي طريقه ان عرف اخوج انج طالعه ويا بنات غيرنا بيقص رقبتج..
شيخه: والله خله يقصها ويبط هالبطن مرة وحده والله اتعذب انا على حساب اخوي الفاضي.. يالله باي
شمس: شبتسوين
شيخه: والله ماادري... يالله باي
بعد ماراحت شيخه عن البنات
فاطمه: مينونه هاذي تسوي أي شي.. تخلي حتى السكورتي يوصلها البيت
شمس: طبي لسانج هاذي شيخه المصباح ما تنزل نفسها لاحد علبالج مثل بعض الناس
فاطمه: عدال عدال اهي بعد ارفيجتي بس انا اعرف حق شيخو..
شمس: باين ماعرفتي شي
فاطمه: اثرينا بسكاتج ..
شيخه قعدت عند أحد الكراسي اللي بالجامعة واهي مغطية ويهها عن الشمس ولا أحد يشوف ويهها المتعور.. تبي تفكر بأي شي يقلل الألم بس ما قدرت.. قعدت تتذكر طلال يمكن يخف الألم.. لكن لا ..كل ما تذكره قلبها يدق بقوة ويزيد عليها العوار.. منبعد ذيج الليله ما لها حال..اربع وعشرين ساعه يم المسجل والاغاني قايمه.. حتى الاغاني إلى كانت تسميها تعبانه تسمع لها.. من أيام أخوها ناصر عطاها تلفون وبطاقة كهدية على تفوقها بأول فصل جامعي.. تفكر تتصل فيه ايي ياخذها لكن اهو مشغول ..وقته اللحين بنص الدوام.. ماكو الا ابوي.. واتصلت عليه بالمكتب
بو ناصر: الو
شيخه: شهالالو الكشخه مااقدر انا.. خلاص حبيتك
بو ناصر بضحكه: ها خبله .. الا متصله فيني اليوم اكيد طريت على بالج
شيخه: انت دوم بالبال يوبا.. يوبا حبيبي.. انا تعبانه بالجامعه وابي اسالك ان تقدر تردني البيت..
بو ناصر: سلامتج ماتشوفين شر وبابوه وينه
شيخه: بابوه ماخذ امي تتحوط بالسوق ويا ام سيف (حرمه عمها(
بو ناصر: انا ما عندي سيارة خبرج من يوم طيحتي بابو اللي ياخذني ويردني .. جربي ناصر
شيخة: مو مشغول يعني
بو ناصر: حتى لو يفضي نفسه لج انتي الغالية شواخي حبيبتي ..
شيخة: انت حجتي بتصل فيه وان ناجرني ادزه عليك
بو ناصر: اوووف بسج حجي واتصلي فيه ..
شيخه: انزين انزين لا تعصب يالشيبه .. احلى شيبه والله ابو الحلول
بو ناصر: يالله عن الحجي الزايد ..
شيخه: انزين عاد والله انك مصباح .. باي
بو ناصر: في امان الله
سكرت شيخه عن ابوها وتوها بتتصل في اخوها الا تييها نوبه ببطنه خلتها تفقد توازنها وتمسك الكرسي من الالم.. شنو هذا مغص عجيب والله ..بس وايد يالمني .. قوت نفسها ودقت على تلفون ناصر ..
ناصر: هلا شواخي .. فاضيه ماكو شغل
شيخه واهي تتالم: ناصر... الحقني تعبانه بموت ... بطني يعورني ..
ناصر بفزع: بعد عيني شواخ وينج اللحين
شيخه: بالجامعه.. تعال ناصر تكفى والله بموت..
ناصر: سلامتج ما بيصير فيج شي.. اللحين بييج ..
سكر ناصر عن شيخه وقلبه مفزوع على اخته .. قام طلع من المكتب الا طلال بويهه ..
ناصر بمفاجاه: طلووووووووووووووول
طلال يبتسم: هلا بو بدر ..
توايهو وتحاظنوا .. وناصر نسى سالفه شيخه
ناصر: انت خسيس تدري
طلال يبتسم : ادري
ناصر: انت مو بس خسيس الا انك بقمه الخساسه .. 6 شهور يالظالم مااسمع عنك شي.. وين قلت الخيرة يا بو نواف ..
طلال: لا يا ناصر والله انت بالقلب قبل العين بس مشاغل الدنيا وانا انضميت للشرطه من جم من شهر وانشغلت بالدورات وغيره ..
ناصر: ايييه.. والله دنيا.. شخبارك بعد
طلال يتنهد: ااااااااااه ... بخير ان استثنيت روحي المتعذبه وقلبي المنكوي..
ناصر يربت على جتف طلال: هونها واتهون.. مالهمش بالطيب
طلال: يا قلبي ياطيب.. الا وين رايح مسرع
ناصر تذكر: اااااااااااه نسيت .. شواخ حبيبتي متصله فيني تعبانه بالجامعه
طلال من انذكر اسم شيخه تذكر الليالي اللي انحرم من النوم واهو يفكر فيها: سلامتها الشيخه عسى ما شر
ناصر: ماادري جايد عليها بطنها وبروح اخذها ... تخاويني
طلال بغى يروح بس : لا ما بروح اخاف ما تاخذ راحتها وياي ..
ناصر: بالعكس ابيك اتيي وياي لاني شوي مشغول يمكن اقطها المستشفى وانت تظل وياها.. ليما تخلص .. مااحب تقعد بمكان لحالها ..
طلال تردد لكن: اوكيه بس ابيك ترد لنا لان ما عندي سيارة انا هني بالنزهة ويا الربع وراحوا عني..
ناصر: افا عليك فالك طيب يا بن ظاحي ..
وراحوا ناصر وطلال لشيخه اللي حالتها كل ما اايي لها تنقلب من سيئ الى أسوء واهي تمشي عشان يخف الالم عليها.. يوم وصل ناصر لعند باب الجامعه ما شاف احد .. اتصل فيها
شيخه: ها ناصر وصلت
ناصر: أي انا هني وينج انتي..
شيخة: كاني ... اللحين يايتك..
ناصر: اوكيه ..
سكر عنها ...
طلال: وينها ..
ناصر بخوف: بتي اللحين .. ماادري اشفيها .. أهي صج ما تاكل شي من ايام بس شكلها وايد تعبت اليوم..
طلال: خير ان شالله ..
ناصر: الله يسمع منك ..
وعلى اخر كلمه التفت طلال من الدريشه وشاف وكانه خيال شيخه ..تاكد لان ناصر طلع لها.. قعد يتكلم وياها بجم كلمه واهو يمسكها بحنان خلاه يشتاق لنوفو ومرووو .. من زمان ما شافهن..
ناصر: علامج حبيبتي شواخ فيج شي
شيخه تمسك بيد ناصر: نصور جبدي شابه علي ماادري اشفيني لايكون بموت توني شباب
ناصر: ههههههه الله يهداج يمكن حارج ولا شي بس وقلتي بتموتين .
شيخه: لا نصور السالفه جايده مااقدر ... والله احس روحي بختنق من كثر العوار



من مواضيعي :
  #69  
قديم 10/11/2006, 02:00 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
ناصر يخفف دمه: انزين ما رحتي الحمام شي ماشيات
شيخه: اووووووووووه نصور حلاتك والله حزتك هاذي تستخف بدمك
ناصر:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه يالله جدامي ..
راحت شيخه تفتح الباب الجدماني ولانه عليه معتم ما شافت اللي قاعد اول ما فتحت االباب انصدمت بطلال.. وظلت تطالعه بالجيب لكزس.. طلال بعد يطالعها..
ناصر: اوووووووووووه يالخيبه ما قلت لج طلول هني ويانا ..
شيخه ما تكلمت لان ويهها شب ضو والالم زاد عليها وراحت يلست بالكرسي الوراني.. طلال بعد صخ مرة وحده ولا تكلم.. ناصر ركب من بعدها واهو يمسك جنطتها اللي حذفتها عليه.. ما تدري شلون تتكلم اللحين.. اهي متعوده تثرثر ويا نصور بالسيارة واللحين طلال هني يعني نو واي..
طلال قطع الصمت: شخبارج شواخ ان شالله زينه ..
شيخه: تمام .. وانت
طلال استغرب من شيخه وكانها مو شيخه: الحمد لله الله يسلمج ...
صخوا اثنيناتهم وناصر مستغرب من شيخه .. عاده تكون هيله بالسيارة بس لايكون مستحيه من طلال .. يحليلها اختيه والله ..
شيخه العوار زاد فيها ومن زوده طلعت ااه مسموعه..
ناصر: علامج شيخو
شيخه: مااقدر ناصر... شابه علي معدتي ما ادري مصاريني .. ماادري حالتي .. قطوني باي مستشفى..
ناصر: اوكيه .. انتي بس طولي بالج .. انا قلت لج جان رحتي مكان ما مكان
شيخه بعصبيه: يووووووووووز نصور والله ما عندي بارض لكلامك ..
طلال: على قوله هل الامارات هب متفيجه
شيخه: انطم انت الثاني ادري فيكم مستانسين علي
ناصر اهني انفجر من الضحك: ههههههههههههههههههههه جانزين بس اشوف شكلك من تحت الغشوة.. ههههههههههههههههه جنان مو.
شيخه: عساك جنون ما منه جنون..
طلال: يالله ناصر خل شيخه عنك ..
ناصر: ان شالله ..
شيخه استغربت من طلال .. يناجر ناصر عشانها ..وصلوا المستشفى وطلع في شيخة دوده الزايده ..
شيخه: ياحسرة عمري اكو دود ببطني
ناصر:ههههههه يالخبله عادي كلنا فينا ..
شيخه: من متى فيني هالدود والله ماادري عن عمري .. يع تفكر اني كنت اكل والدود ببطني لوعه
ناصر: يالله عاد بلا مياعه بيستاصلونها منج ولا بيصير فيج شي
شيخه: شلون يستااصلونها
ناصر بتخويف: بعمليه شق بطن
شيخه: ياحسره عمري عليج يا شيخه .. دود وعمليات.. انتي شسويتي بحياتج
ناصر:هههههههههههه شيخه ههههههههههههههههههههههههه
شيخه تطالعه باحتقار: مستانس على عمرك يالكريه مو.. لكن صدقني ان مت ما بوصي بشي لك كل شي لنورة .. ويمكن طلال بعد ..
ناصر: افا عليج حبيبتي انتي ما بتموتين ان متي انتي انا من لي غيرج يام السان
شيخه بدت تبجي: نصور خايفه
ناصر: تخافين وانا وياج .. افا يا بنت بدر قويه بحقي
شيخه لمت اخوها: لا تروح نصور عني .. لين بموت بموت بحظنك
ناصر:هههههههههههه ردينا على الموت اقلج ما بيصير فيج شي
شيخه : والله بيصير فيني شي.. أحس جذي.. ترى وصيتي بتاز (ارنب) لا تذبحونه وتاكلونه ادري بامي مطافق ما تبي ارنب الا تفكر بالمجابيش.. ان مت هدوه بالشارع.. بس يمكن تصدمه سيارة.. بس خل نورة تربيه ولا تورونه مشاريو يخاف منه ..
ناصر:ههههههههههههههههههههه يا شيخه
شيخه: واللاب توب اللي شراه ابوي عطه حق نورة لانها تبي واحد بدال كمبيوترها..
ناصر: ههههههههههههههههههه وانا
شيخه: انت شنو... ما عندي اغراض حق الصبيان..
وتمت تبجي شيخه وناصر يضحك ويهدي فيها ..
يه لهم الدكتور وقال لها انها بتخضع لعمليه بعد يومين.. أي يوم السبت.. ويبونها ما تاكل الا الاشياء الباردة.. ظل الدكتور يكلمها وناصر طلع لان عنده موعد بعد نص ساعه ويا حموله سيايير يديده ..
طلال: وين رايح
ناصر: بروح ويا بابوه اللحين بييني وانت خل عندك الجيب .. عشان تاخذ شيخوه تردها البيت..
طلال دق قلبه: بس انا مادل بيتكم
ناصر: شفايده شيخو عيل.. اهي بتدلك ..
طلال: انزين ..
ناصر دق تلفونه: كاهو بابو .. يالله بامان الله
طلال: في حفظ الرحمن ..
راح ناصر عن طلال اللي ظل ويا شيخه.. شيخه ظلت لمده نص ساعه زياده عشان تهدى شوي الالام اللي فيها بالدوى.. يوم صارت احسن طلعت من الحجرة تشوف ناصر.. طلال كان يشرب ماي .. يوم شافته وقفت تطالعه.. كان بروحه .. وين راح ناصر؟
بس رفع طلال راسه شاف شيخه واقفه تطالعه .. راح لعندها..
طلال: خطاج السو يا شيخه المصابيح
شيخه: خطاك اللاش.. وينه ناصر
طلال: راح المكتب عنده شغل .. وانا اللي بردج البيت..
شيخه دق قلبها.. بروحي و يا طلال.. يالخيبه بستخف .باجي عقلي بيروح بهالوقت اللي بظل وياه: انزين ..يالله نمشي..
طلال: سرينا..
مشى طلال جدامها واهي وراه واهي متونسه حيل على السالفه.. الناس يطالعونهم وكانهم ريل وحرمته واهي عجبتها السالفه ولوما الطعم المر اللي بحلجها والالم الخفيف جان اهي اللحين عال العال.. بالسيارة كانت يدها بالاشرطه شريط ورى شريط .. ليما وقفت على شريط حق راشد المايد.. تشغلت اغنيه حبكم وسط الحشا سادي.. وخلتها.. بالصدفه طلعت هاذي الاغنيه المفضله عند طلال وظل يغني ويا راشد المايد.. شيخه تطالعه من تحت الغشوى.. تطالع يده وملامحه.. غرشوب والله.. وعيونه ما تبان لانها تحت النظارة.. بس وايد وسيم.. هنيا للي بتاخذك.. كرهت هالصمت اللي امبيناتهم وبدت هذرة
شيخه: ها طلال.. ناوي على الناس داخل الشرطه
طلال:هههههههههههه لا والله نيتي صافيه وانا دخلت حبا بالشي..
شيخه: الا اقول يا خسارة الكويت بيدك .. شرطي شنو مرور ولا شرطه عاديه
طلال: تو الناس . اصلا انا ما بظل شرطي بدرس اصير ضابط سلامه ولا غيره ولا بمكافحه المخدرات
شيخه : عيل ان صرت مدمنه بتجكني
طلال: الا اليخ العقال عليج ..
شيخه: ما اكبر عليك عقد ... تليخني بالعقال شنو تيسه ولاادري
طلال:ههههههههههههههههههه اصلا ماكو تيسه .. اكو بقرة
شيخه بحاجب مرفوع: والله..
طلال واهو متونس على الجو: ايه .. مثل ما الحمار ماكو شي اسمه حمارة اكو شي اسمه اتان الحمار ..
شيخه: بعد
طلال: ايه .ههههه شفيج مو مصدقتني
شيخه بنص عيون: لا يكون بس تقصدني بالكلام..
طلال: ههههههههههههههههه يا شيخه اللبيب بالاشارة يفهم
شيخه: هههاااااااااااااااااااااااااا
طلال:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه ههه
سكت عنها واهي بعد سكتت عنه.. وايد يتلاعب بالحجي اوريه لكن
طلال: اشفيج رخيتي الرجاب وقعديتها..
شيخه مافهمت شقصده: لا بس افكر باللي انوعدت فيه لا تحقق لي شي ..
طلال: شنو
شيخه: اكو واحد .. يسمي نفسه اصيل لكن وعوده وعود هنود مو عرب..
طلال فهم شقصدها: انتي امري وانا تحت الطلب
شيخه: اللحين .. ِشرايك
طلال: اللحين.. مااقدر انتي اليوم امانه يوم اللي تستاذنين من ناصر انا اخذج وين ماتبين انتي ونورة
شيخه: امحق .. نورو بالسالفه يعني 50 50 .. انا ابي فول 100
طلال: ههههههههههههههههههههههههه اسف يا عزيزتي خبري اخوج قبل
شيخه: يالبخيل .. اطلع على حقيقتك
طلال: الحمد لله ما قلت شي هههههههههههههههههه
شيخه: أي والله مغشوش انت..
طلال: والنعم فيني حلاتي والله ( كان يقلد على كلامها بهالجمله (
شيخه: وييييييييييه صج ما تعرف تقلد .. اقبض السكان ووقفني عند محل بريد محترم



من مواضيعي :
  #70  
قديم 10/11/2006, 02:02 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
طلال: توه بطنج يعورج تبين بريد؟
شيخه: الدكتور يقل لي البريد زين ..
طلال: شهالدكتور الكشخه
شيخه: والله شيخه المزايين شلون على دكتورها بعد ..
طلال:هههههههههههههههه أي والله..
دخل السوق وياها وراح عند راعي البريد.. شرى لها بريد من كل الانواع كاكاو فراوله ومانجو وحتى فانيلا.. عطاها الجيس وقبل لا يدخل السيارة وقفه واحد من الشباب اسمه فواز
فواز: اهلا بطلال بن ظاحي .. وينك يا اخينا عنا وحشتنا
طلال: كاني بالدنيا انتو وينكم ..
فواز : والله زين مني شفتك عشان اعزمك على عرس مشاري ارفيج سيف بعد جم يوم
طلال: يمكن مااقدر ايي لاني باجر برد الجهراء..
فواز :حاول انزين ... (يطالع السيارة) شعنده بالمعتم .. لا يكون حرمتك بس داخل
طلال: هاا... ايه حرمتي بالداخل ..
فواز: عرست طلال..
طلال تورط. شقول له.. بنت خالتي وياي .. فوازو مخه وصخ وبيفهم السالفه غلط: ايه حرمتي تزوجتها قبل شهرين ..
فواز: الف مبروك بو نواف الف مبروك .. منك المال ومنها العيال..
طلال: الله يخليك .. يالله من رخصتك بو راشد..
فواز: خلنا نشوفك
طلال: ان شالله مع السلامه
دخل طلال السيارة ولا يدري ان شيخه سمعت اللي قاله كله لارفيجه.. ليش طلال قال عنها انها حرمته.. هل اهو يفكر فيها بنفس الطريقه إللي اهي تفكر فيه .. يا ربي لو بس يحس فيني طلال بيذبحني ناصر.. دخل طلال واهو متلوم على عمره ليش قال جذي.. فواز يعرف ناصر بعد وان قال له ناصر بيستغرب الشي اللي طلع مني.. والله حاله كله من شيخو.. لو ما انها تبي بريد جان اللحين انا ما انحطيت بهالموقف البايخ ..وطول الدرب واهم صاخين واخيرا وصلوا ..
شيخه قبل لاتطلع: ما بتدخل
طلال: بسلم على خالتيه دقيقه وبدق على احد الربع ايون ياخذوني .. خذي مفتاح السيارة
مدت شيخه يدها وطلال عطاها المفتااح... طلع من السيارة واهي بعد .. دخل داخل البيت وياها يسلم على خالته..
ام ناصر كانت قاعده بالعريش: هلا والله بطلال
طلال راح لخالته: هلا والله بام ناصر الغاليه .. شلونج
ام ناصر: ابخير الله يسلمك انت شخبارك ويا بيتكم
طلال: الحمد لله ابخير يسلمون عليكم .. وينكم قطعتونا من بعد الغاليه
ام ناصر ذكرت وضحه وحزنت: ايه الله يرحمها والله يا وليدي مشاغل الدنيا.. بس ان شالله بنكون عندكم بعد جم يوم.. (تصد لشيخه) ها يمه ان شالله احسن
شيخه: يمه أي احسن بسوون لي عمليه
ام ناصر: قال لي ناصر..خير يا بنيتي ما بيصير فيج شي.. مشاري زوج اختج صابه إلى صابج وسوى العمليه ..
شيخه: انا هذا لا تييبين لي طاريه فاله شين علي..
ام ناصر: طبي لسانج يالمايعه والله انج ما تنعطين ويه ..محاربه هالريال على شنو محد يدري
شيخه: لانه خال ومصدق روحه
ام ناصر: ثمي السانج .. هاذي مريضه وجذي
طلال:ههههههههههه يالله خالتي عن اذنج ..
ام ناصر: وين رايح .. خلك ويانا تعشى
طلال: مشكورة خالتي بس باجر الصبح برد الجهراء وانا هني ويا ربعي.. مرة ثانيه ان شالله
ام ناصر: ان شالله ..سلم لي على الكل هناك وبالخصوص قمور
طلال: يوصل خالتي .. يالله برخصتكم ..
ام ناصر تقوم واهي تحمل الدلال: مرخوص ياوليدي در بالك على حالك.. دخلت ام ناصر وظل طلال ويا شيخه.. يبي يطلع بس ما يطيع قلبه.. يبي يشوف ويهها الحسن مرة ثالثه .. مع انه مطبوع بباله بس يبي يشوفها ..
طلال: يالله في امان الله
شيخه بكل نعومه: في وداعه الله ..
راحت وياه لعند الباب واهي تخاويه بالطلعه .. وكانه من صج حرمته .. قبل لا يطلع التفت لها
طلال: شيخه
شيخه وقلبها يدق: عيونها
طلال: تسلم لي عيونج ... شيخه وريني ويهج قبل لا اطلع..
شيخه انصدمت من طلب طلال.. ليش يبي يشوفها قبل لا يطلع.. بس ما ردته وارفعت الغشوى.. وبان الوجه الصبوحي.. يحليلها والله.. قمر..غض طلال بعيونه للارض
طلال: يالله.. بامان الله ... يالغاليه
شيخه واهو رايح: الله يحفظك .. يالغالي..
بس طلع طلال يو له اصحابه وشالوه وياهم وعيونه ما انشالت عن بيت خالته ..يطالع المستقبل.. الحلم الجميل.. شيخه اللي بسرعه تغلغلت بحياته ..
شيخه ظلت واقفه مكانها تستعيد اللحظات...لا .. اللي يصير وياها مع طلال له تفسير واحد بس .. الحب ما غيره ..

الفصل الثاني
------------
قُمر بالشهر السادس بحملها ..وامبين ان الحمل يناسبها لانها صارت احلى عن قبل.. زاد وزنها وصارت متوردة والكل يمدح جمالها وشلون ان الحمل محليها.. خالد كان ولا اسعد.. يبي يبوح عن السعادة الكبيرة اللي فيه بس ما يقدر.. ندى اللي يزورها كل خميس محتلة كل افكاره.. ما يدري شنو الحل وياها .. ما يبي يتواجد وياها بكثرة عشان ما تتعلق فيه لذاك الزود.. ولا يبي انه يبتعد عن البيت لدرجة ان قُمر تحس للسالفة.. شالحل.. كان قاعد بالشركه على اخر الدوام.. يفكر بالسالفه..ما يقدر يقول لجاسم لانه صاحب موقف واحد.. ان قال لجاسم عن ندى بيحسبه انه ضعيف.. وانه للحين ما نساها والحب اللي يوجه لقُمر مجرد كلام.. بالعكس اهو يحس بالشفقة ناحيتها.. لا اكثر ولا اقل.. قُمر اهي حبيبته ..قُمر اللي يبها.. بس شالحل.. قعد يمسحه ويهه بيديه ورن تلفونه ..شاف الرقم استغرب منه.
خالد: الوو
سيف: هلوااااااات لاهل الكويت الغاليين القاطعين
خالد وكانه عرف المتصل: سيف صح
سيف: اكيد سيف من غيره يعني..
خالد: هلا بو سعيد يالغالي.. شلونك شخبارك عساك طيب
سيف: بخير الحمد لله .. اسال عنك عند اهل العلوم
خالد: منو؟
سيف: وكالة رويتر المتوحدة .. شيماء..
خالد: أيــــــــــــه .. شيماء... يعني انت عرفت بالسالفة
سيف: أي عرفت.. oh my god والله الدنيا صغيرة ومصايبها كبيرة ..
خالد: ايه والله .. عيل من توقع ان ندى .. تمرض هالمرض..
سيف: أي والله ... خالد .. انت شناوي تسوي اللحين
خالد: اااااااااااه ياسيف.. الافكار ماخذتني بشراع وميداف.. ما ادري.. من طرف ندى كاسرة خاطري.. ومن طرف ثاني حب حياتي قُمر.. اللي ما اقدر افكر بردة فعلها لو عرفت عن السالفة.
سيف: شرايك تخبرها .. يمكن تتفهم.
خالد: لا يا سيف.. اللي صار فينا بفينيسيا اغتال قُمر .. بس الحمد لله .. قامت مرة ثانيه وانا مو مستعد اخسرها ... حتى لو كانت ندى بتموت..
سيف: انزين يصير خير يا بو وليد .. شرايك نتقابل الليله .. وياي ناجي وشاهر بعد ..
خالد: انا هذا شاهر مااحتمله
سيف: ههههههههههه ادري واهو بعد يدري اهو ياي بس عشان يحرق قلبك
خالد: حرق الله مرعاه .. شنو هالريال ما ايوز عني يعني .. شالمفروض اسويه فيه ..
سيف: هههههههههههه يا البدوي ..
خالد: اليوم مااقدر يا سيف.. خلها لباجر .. باجر الخميس ويصير خير ..
سيف: ان شالله.. يالله فالك طيب يا بو وليد ..
خالد: تعال ... ما قلت لك ... وليد او الهنوف بالدرب..
سيف بفرحه كبيرة: لا لا ........... احلف
خالد: ورب البيت
سيف: الف الف الف بو وليد.. يتربى بعزك .. وهالله هالله باختيه ام وليد .. تراها غاليه علينا
خالد: هي هي هي هاذي حرمتي.. لا تقول عنها جذي
سيف: اقلك اختيه يامعود
خالد: حتى اخوها اغار منه .. اغار عليها حتى من نفسها ..
سيف: ياويلي .. صابك سهم بنت العشيرة
خالد: أي والله ...



من مواضيعي :
  #71  
قديم 10/11/2006, 02:03 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
سيف: اخليك بو وليد .. وباجر ان شالله بيننا call
خالد: بانتظارك ... يالله تامرني بشي
سيف: سلامتك .. امنتك لله
خالد: في حفظ الرحمن
وسكر خالد عن سيف.. شكى له همه وشوي ارتاح.. راح عند ملحق الاستراحه إلى بمكتبه.. فصخ شماغه وغسل ويهه ورد لبس الشماغ تعدل شوي ومر على مكتب جاسم.. جاسم كان رافع ريله وفاصخ العقال ومتدربح بالسوالف.. وكان خالد عرف اهو يكلم منو.. دخل على هدوء.. الا بصوت جاسم واهو يتكلم
جاسم: انزين حياتي.. بس اليوم قوليها.. اشفيج.. لا لا ..على شنو المستحى.. يارب الكعب.. ههههههههه.. انزين ..فارجي الحين.. فرج الله شعري ههههههههههه يا بعد قلبي والله انتي.. احبج .. احبج .. احبج
خالد يضحك على جاسم وناويه عليه نويه: اكبشه من تحت الغطا ياهووووووووووووو
تخرع جاسم وطاحت ريله من على الطاوله والتلفون من يده بعد: العن خي......... خلود يالفايج
خالد مات من الضحك على شكل جاسم .. يحليله ولله وظل يربع بالمكتب واهو يضحك
جاسم بحمق يتكلم بالتلفون: حياتي .. انا بخليج اللحين .. ادق عليج بعدين ..بايات..
سكر االتلفون وطق خالد على ظهره: انت ماتقول لي شهالمياااااااعه .. طيحت قلبي يالفايج ..
خالد وعيونه تدمع من الضحك: هههههههههه ما قدرت ايود روحي ههههه شكلك روعه وانت متخرع هههههههههههههههههه تكفى ممكن اعيدها
جاسم واهو يتغشمر على صوت خالد: تكفى ممكن اعيدها... انت من صجك.. انا وين كنت وانت وين .. صج انك حاقد..
خالد: هههههههههههههههههه.. لا حاقد ولا غيره .. بالعكس .. عادي عندي .. على الاقل انا عندي حرمتيه الله لايحرمني منها حبيبتي ..
جاسم: تعايرني ياولد ابراهيم.. مافيك خير والله
خالد: هههههه يالله عاد .. من صجك انت زعلان .. قوم خلنا نرد البيت اليوم ..
جاسم زعلان: مو رايح مكان وياك... بقعد هن
خالد: الله يا بو محمد ترفض طلبي.. وانا ارفيجك
جاسم: تعايرني بحرمتك ...
خالد: يالله زين .. لااصفقك اللحين .. ههههههههههه .. قوم نروح لخليل ونسحبه ويانا .. تراه هالك روحه بالشغل.. وما نشوفه بالبيت كله ويا عياله ..
جاسم: صج .. قوم بس لا تلزق فيني .. مااشتهيك
خالد يلم عمه: الله جسووووووووووم كل هالحلا وما تشتهيني
جاسم يبتسم: الله عليك حلا... اقلب ويهك زين
خالد : هههههههههههههههههههه
وراحوا خالد ويا جاسم لمكتب خليل.. خليل ماكان يشتغل.. كان يسمع اغنيه الحفل لعبد الرب ادريس.. وتذكر وضحه.. الله يالدنيا.. 6 شهور مضن من ماتت وضحه وانا احسها اليوم توها متوفيه.. الله يا وضحة.. شلون هنت عليج تخليني وتروحين.. حبيبتي وضحه ..سالت دمعه الم على خد خليل.. شلون الدنيا جذي تظلم من بعد فقد الاحبه.. صج الحياة تستمر.. والقلب يظل يدق.. بس الروح تموت.. والخيال ينقتل.. والرغبه بالحياه تقل.. ااااااااه يا وضحه..
دخل خالد وجاسم على خليل بهيله : ياااااااااااااهووووووووووووووو خليل
انتبه خليل واهو يمسح دمعته: هلا هلا بالشبيبه ..
خالد وجاسم شافوا خليل بس ما علقوا... للحين ما نسى وضحه..
خليل: شعليه هالهيله كلها .. رايحين سباق ولا ماراثون
جاسم: رايحين للي احلى..للبيت.. اليوم الاربعاء
خليل: خير ياطير.. قبل الاربعاء حلو ايام المدارس..
خالد:هههههههههههه خليل تذكر القصيده اللي كتبتها عن الاربعاء
خليل واهو يضحك: ههههه والله خوش قصيده شنو اقول فيها .. يالاربعا هل
جاسم:
هلي يا مدامع الفرحه هلي .. الاربعاء حبيب القلب جانه
اخر يوم بالدوام المدرسي ... ما ايجي الا وكل واحد الله عانه
تعب ولويه السبت والاحد ونصه الاثنيين .. ولا حر يوم ثلاثائنه
هذا يوم مبارك .. يوم النحشه من المدار س.. المراكض بالهده والفلته فلتانه
لا مدير علينا .. وعلى استاذ يراقبنا .. والناس تشبع بهاليوم ما عادت يوعانه
خليل يكمل:
ماكو الا خليل الاقشر.. يكره هاليوم .. لانه يوم التعبانه
اللي ينطرها كل يوم بحر الشمس.. اللي كل الناس تكون بوقتها نعسانه
تطلع له من سيارتها .. تناظره .. وتصد عنه .. ويا خيبتها الوجعانه
كل من يحب الاربعا.. الا اهو .. من يوم عرفها.. الميعانه ..
الله عانه وداس على قلبه عشان الراحه .. وعشان ظهيرة الاربعا الريعانه
يخم السفرة ويقوم ... يقط اللحاف .. ومن غير ما يغير هدومه ..
يطيح كانه جبل.. يهز الفراش .. والمخده من بين اياده هربانه
وينج عنه ... ما تقدرين .. يفغصج امبين اياديه وما يهدج الا باللعانه
ليما تغشي عيونه وينام ... ويخلي الدنيا كلها .. لغيانه زعلانه
ثلاثتهم بدو يقصدون: وهلي يا مدامع الفرحه هلي... الاربعا حبيب القلوب جانه
ونقعوا من الضحك على بعض.. خليل كانت له سوالفه بالشعر.. سلس ..محد يغلبه.. على كل شي يقصد.. على الغيم ولا على الفقع ولا على الحر.. البطيخ ..ألبصل..
جاسم: انا للحين ماعرفت منهي اللي كنت تروح توقف لها كل يوم اربعا تحارسها ليما ترد البيت؟
خليل: ولا بتعرف بعد ..
خالد: تذكر خليل يوم توقفنا انا وعبيد وجاسم ورحت انت تشتري لها بريد
خليل: ذاب البريد ولا يات اهي
جاسم: ليشي يا ترى ذاك اليوم ما كان من عوايدها ما تطلع..
خليل واهو يمشي عنهم: لانها سافرت
خالد وجاسم استغربوا منه وخالد ساله: شدراك انت..
خليل بمكر يلم اغراضه: مو شغلك
جاسم واهو يقعد: افا بو ابراهيم ما بتقول لنا ..
خليل: والله كيفي.. اكبر واخبر عنكم ..
خالد: اوهوووووووو كل كلمه والثانيه اكبر عنكم اكبر عنكم..
خليل: وانت شحارك .. يالله بسرعه نرد البيت..عنودتي حبوبتي تنتظرني بالبيت..
جاسم: بس اهي
خليل من دون وعي : وحتى وضحه اليوم وعدتها ب....................
سكت خليل.. وخالد وجاسم بعد سكتوا.. تكر خليل كل يوم اربعا اهو يشتري لوضحه حلاوة بلعوم من عند دكان صغير يفتح.. نسى هالشي طول ال6 شهور اللي مضن واليوم على غير العوايد تذكر.. ليش.. قعد مكانه واهو يتنهد.. مغمض عيونه .. ليش يبت الالم لنفسي... ليش ..
خالد: الله يرحمها ويغمد روحها الجنه .. يالله خليل قوم
خليل: روحو انتو .. انا بيي بعدين
جاسم يبي يثير خليل: ايه ايه خلود صج انك اثول.. اللحين زين منا حصلنا العنود وابراهيممو لحالهم تقعد تعزم لي في خليلوو
خليل: الا تخسي تتحرك من المكتب
خالد وجاسم انحاشوا من المكتب الاسرع يرد البيت وياخذ اليهال وخليل وراهم واهم طايرين بالممرات اللي يشوفهم ما يقول رياييل وهيبه .. ابد ..
بو خليل طلع لهم من المكتب واهم يركضون: شعليه هالهيله ..
خالد وجاسم ركبوا بالمصعد وخليل على الدري..
بو خليل راح للسكرتيرة اللي منصدمه من الرياييل: منو كانو هاذيلا
السكرتيرة: الاستاز خالد والاستاز خليل والاستاز جاسم كمان.
بو خليل باندهاش: خليل معاهم؟
السكرتيرة: ايه استاز بن ضاحي ..
بو خليل يكلم نفسه: لاحول الله .. أستخفوا ...
لكن بو خليل ابتسم بينه وبين نفسه .. واخيرا خليل طلع من قوقعته.. ولو انها يات متاخرة .. بس الحمد لله ...
بالبيت مريم وقُمر كانن عند عيال خليل بنفس هذا الوقت.. يوكلونهم ويسبحونهم ويزهبونهم لييه ابوهم..
مريم تحمل ابراهيم فوق: يحليله برهوووووووومي الله عليه بطل .. بس ثقيل هههههههه
قُمر حامله العنود واهي يالسه على الكرسي: مو احلى عن عنودتي حبوبتي يحليلها فديتها
مريم واهي توقف ابراهيم على ريله واهي ماسكته: ماتتحدى.. شوفي السمارة بن ضاحي ويعلي اموت فيه هالشقردي.. (وتلمه بقو واهو يضحك عليها).. لو الود ودي اكله يحليله كاكاو
قُمر: هههههههههه يالخبله خليه شوي شوي عليه ياهل ..
مريم: خلي عندج انتي هالكريهه .. مالت عليها .. يا عزم حلوة ..
قُمر: وه وه وه على عنودتي قُمر 14 يعلني فداها ماايبها هالمتين بوتمبه الاسمراني
ابراهيم كان يضحك على شكل قُمر : يحليله والله ههههههههههههههههه
مريوم: قول لها .. انتي يع... قُمر يع..
قُمر: الا انتي اليع .. يالخبصه ..قولها لها برهوم.. مريوم حماله هههههههههههه



من مواضيعي :
  #72  
قديم 10/11/2006, 02:05 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
مريم تشل الدب اللي على الارض : ما حماله الا انتي ..
واهي تقط الدب على قُمر دخل خالد وجاسم الدار
خالد بمرح: مريم ووجع بيدج تشلينها شهر ...
قُمر بدلال: ايه حبيبي شوفها هاذي الخبصه تقول لي حماله
مريم: ايا الجذوووووب .. انتي ما تقولي لي من وين متعلمه هالجذب
قُمر لخالد: خالد شوفها
راح خالد ويلس عند قُمر: شوفي مريوموو.. جوزي عن حرمتي وحياتي لا بالعقال اليخج اللحين ليما تشبعين
مريم: يعني عادي تقول لي حماله ؟
خالد: ايه عادي.. شنو قالت لج .. بالعكس هاذي مجامله .. مو حياتي
قُمر تضحك: ايه حياتي ..
خالد: سمعتي .. قلبي وجهج والله ما تعرفين لخفه الدم
مريم تقلد على بحه صوت خالد: ما تعرفين لخفه الدم .. اصلا مرتك هاذي هاذي.. القزمه اكو فيها خفه دم .
قُمر: الا كل خفه الدم اللي بالعالم اكو فيني .. انتي شدراج همج الحفاضات
جاسم: يا عيـــــنــي
مريم: جسوم وجهد .. ويا قمووور اشوفك
جاسم: والله انا لا وياج ولا وياها .. انا ويا هالشيخ ... يحليلك برهومتي تعال هني
ابراهيم : ياااااااااااه ياااااااااه اااااااغ
جاسم: يااااااااه ياغ.. الا قول يعععععععع عنوده يععععععع
مريم: هاهاهاهاهااهاي 1 صفر.. ورونا اللي عندكم
خالد للعنود: ويه يعلني اموت وانا اتفدى فيها .. ذي عسل.. ذي حلاو .. ذي كيك
اخذ خالد يد العنود وحطاها بحلجه واهي تضحك
قُمر: احم احم ...
مريم: هههههههههههههههاي تغار القزمه
جاسم: خلها.. كل حرمه تغار على زوجها.. (يوجه كلامه لقُمر) بس يا قُمر الناس تغار من اللي احلى عنج لكن هاذي الكريهه الكل احلى عنها
قُمر تلم عنوده عندها: ولا كلمه جسوم.. حبيبتي هاذي والله احلى عن هالمتين اللي بحضنك ..
جاسم يوقف ابراهيم : تكلمين منو.. البطل.. البطل.. (يكلم ابراهيم) البطل.. تكلمك يا بطل.. اقلك هفها بطراق..طراق.. أي حبيبي اطراق ...
ابراهيم يتراقص بيدين جاسم والجو ولا احلى.. ليما انطق الباب
قُمر واهي تغطي شعرها: ارحب بو العيال..
خليل يدخل : السلام عليكم
الكل: وعليكم السلام
خالد وجاسم يضحكون عليه
خليل: ما تستحون يا يالمهابيل.. تتركضون وتخلوني اركض وياكم ولا كاني ريال جبير بالعمر وعنده قُمرين
خالد: احم احم .. ألسما ما تحمل الا قُمر واحد .. (يطالع قُمر ) يعلني فداه ..
قُمر استحت ومريم تكلمت: وييييييييييه .. هاذي بالاسم بس .. والله عن الحلا.. يعلني فداه برهوممي البطل .. ايه بطل ..
قعد خليل على الارض.. واهو يسحب ولده: يحليله والله البطل.. قولها الا بصل.. ايه بصل. اهوازي انت.. تبي بصل.. ههههههههههههههه
العنود بس سمعت حس ابوها تمت تحوس وتلوس بحظن قُمر
قُمر: يحليلها والله هههههههههههه تعرف حس ابوها ..
خالد ياخذها من حظن قُمر: يا بعد قلبي والله العنود .. قولي حس عموه مو حس بابا..اغووووو بابا
العنود تمت تقوم وتقعد بحظن خالد: اااااااح .. اح
خالد : هههههههههههههههههههههههيو احووو على قلبج يا حياتي ...
خليل: جيب البنت الله ياخذ بليسك والله انها وحشتني حيل.. حبيبه ابوها
خالد: سم
حمل خليل البنت واهو يسمي: بسم الله الرحمن الرحيم.. يا بعد قلبي الحلاو.. ياه.. انتي كله خفيفه.. أكلي بابا.. اكلي حلاو.. اكلي فستق.. اكلي مجبوس.. هههههههههه يا عيني عليج
خالد : الله عليها العنود ..
دخلت ام خليل عليهم : وصلتوا يا عيال
خليل: ايه وصلنا حياتي امي .. شخبارج اليوم
ام خليل بتعب وحزن: الحمد لله.. عايشه ..
اكثر من تاثر بوفاه وضحه من الحريم اهي ام خليل لان وضحه كانت عزيزة عليها حيل..
خالد قام لامه وباسها على راسها: شلونج يالغاليه .. انشالله صبحتي بخير..
ام خليل: الحمد لله .. وينه ابوكم .. ما جه وياكم ..
خالد يطالع جاسم: ااه يمه .. يوبا.. ايه للحين بالمكتب..
خليل: ماعليج منه .. ما تقول لها يا الشقردي انت وهذا المطفوق شسويتو اليوم.
ام خليل: يا سواد ليلكم شسويتو..
جاسم: ولا شي يمه غير ان خليل تم يراكض بالمكتب وحنا نحاول نوقفه .. وبس..
خليل: ايا المقاريد انا اللي اركض ولا انتوا المخابيل اثنيناتكم يمه ميانين عيالج
ام خليل تمسك جاسم من كم دشداشته: انتوا ماتقولون لي شهالحركات .. ما كبرتوا للحين ولا شنو؟
جاسم يفلت من يد ام خليل: مو انا يمه كله خالد .. أهو اللي يحدني على هالحركات..
خالد : انا يالجذوب
جاسم: هيه شنو جذوب انت.. مو انت اللي قلت اللي يلحق على العنود وابراهيم اول شي اهو البيضه الزاهبه
قُمر ومريم يضحكون..
خالد: بيضه بعينك يالدب .. لكن اوريك يا مصطول الحريم
جاسم: هااااااااه لا تغلط
خليل: هههههههههههه اتنيح عنكم احسن لي ..
خالد وقف يم جاسم وكانهم ردوا يهال جدام امهم: لا تخليني اعلم اللحين انت شنو كنت تسوي بالمكتب يوم ادخل عليك
جاسم: ولا تخليني اعلم منو اللي ركن سيارته ببارك المعوقين
خالد بدهشه: منوو؟
جاسم: من غيرك يعني .. ان شالله يجكونك بمخالفه
خالد: صج ما تعرف تهدد يا عمي .. روح تعلم وبعدين تعال انزين يا مصطول الحريم
جاسم: لا تقول جذي يا خالد..
ام خليل بظيج: الظاهر ان ماكو حشمه لي وانا اللي واقفه امبيناتكم
خالد تنبه لامه: انتي الحشمه والشرف كله Error! Bookmark not defined. مو انت يا معدوم الضمير
جاسم يغني : انا معدوم ضمير.. اول شي مصطول واللحين معدوم.. اقول انا مالي قعده وياك مرة ثانيه
خالد: الباب يسع ناقه
جاسم فاج عيونه على اخر: هااا... ان شالله .. يصير خير يا بو وليد.. عن اذنكم
خليل قام يسحب جاسم: الله يا بو محمد شعليك من هاذا العيل اسمع كلام الاكبر منك واقعد
جاسم بدلع: لا انا مالي قعده وياكم خلاص.. من يوم طلعت معدوم ومصطول ..
خالد واهو لام امه: زيدهن يا اخي .. سولفجي الحريم
جاسم: الله ... بعد سولفجي .. مع السلامه
خالد: الله يسلمك... صك الباب من وراك
خليل: الله عليك يا خالد .. اشفيك ما تسكت..
وجاسم من صج زعل وطلع من البيت وخالد واقف مكانه ..
قُمر: من صجه زعل
مريم: اكيد وين ما يزعل الواحد من كلام مثل كلامك يا خالد
خالد بابتسامه ثقه: انتي مالج شغلل.. هاذا جسوم اللي مسوني وانا الللي مسويه واللحين بيرد عشان يرد علي..
مريم تحمل ابراهيم وتقوم: لا مااظن .. وايد زعلته بكلماتك الجارحه
خالد: الجارحه عيونج.. بتعلموني في جسوم
ام خليل تباعد يد خالد: صج انك جليل حيا .. جذي اتسوي ويا عمك .. انت ناسي انه عمك ولا شنو
خالد: هههههههههههه علامكم كلكم .. اقلكم بيرد اللحين
قُمر من صج حطت بخاطرها على خالد .. اول مرة تطلع منه هالحركات..
ام خليل واهي تطلع منا لدار: بروح اشوف العشا شصار فيه ..
مريم تخلي ابراهيم عند ابوه: نطريني يمه وياج .
قُمر بزعل: لا خلج مريم انا بروح لها..
قامت قُمر تمشي عن خالد من دون ما تعطيه ويه.. خالد حس لها زعلانه.. بس ابتسم لها.. اهي اكيد مصدومه من اللي صار ويا خليل.. قُمر ما تعودت من خالد وجاسم انهم يتناجرون جدامها وانصدمت يوم شافت جاسم زعلان.. اهو عمره ما يزعل من شي.. طافت من جدام خالد ومسك يدها..
خالد: علامج..
قُمر من دون ما تطالعه: سلامتك بروح لعمتي ..
خالد: انزين طالعيني شوي



من مواضيعي :
  #73  
قديم 10/11/2006, 02:09 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
قُمر رفعت عيونها من غير نفس: امر..
خالد بنعومه تطيح الطير من السماا: ما يامر عليج عدو... بس ما قلت لج احبج اليوم
قُمر شبت خدودها من الكلمه.. لكن على منو يا شيخ المزايين وبكل قسوة: حبتك العافيه ..
راحت قُمر تفتح الباب اللي انفتح بالقو.. من يا ترى؟؟ جاسم.. انهد على خالد يمسكه من ياقه الدشداشه: انا مصطول الحريم يا المتيح.. انا المصطول يالبايح يالباهت .. اوريك
وقعد يجبي على خالد وخالد يضحك وخليل خل العيال عنه واهو يبي يباعد امبيناتهم.. قُمر واقفه مكانها مندهشه من اللي يصير.. مريم الوضع عادي عندها.. اخذت العيال بعيد عن المضارب وظلوا خليل وخالد وجاسم يتناجرون ويتخانقون ولا احد لهم ..
مريم واهي تسحب قُمر لبرع: يالله نروح نشوف امي
قُمر باندهاش: نروح .. وهاذولي؟
مريم والدمعه بعيونها: مافيهم شي.. ردينا مثل قبل.. مثل قبل..
قُمر تعجبت من مريم وطلعت وياها.. اشفيها مريم تبجي.. تبجي واهي فرحانه.. نزلت مريم بسرعه وقُمر ظلت تمشي على هونها.. والله اليوم العايله على غير عوايدها.. خالد اليوم مستوي ياهل وجاسم ايهل منه.. مريم تبجي شوي وتضحك شوي.. عمتي اليوم قامت عن فراشها وخليل يتغشمر.. انتبهت ووقفت مكانها.. خليل يتغشمر.. خليل يتناجر وياهم مثل قبل.. قبل لا تموت وضحه.. ابتسمت قُمر.. الحمد لله رب العالمين.. رد خليل لنا.. رد خليل القبلي.. الله يرحمج يا وضحه.. كله من فضل الله يالغاليه الحمد لله رب العالمين.. نزلت قُمر وراحت المطبخ ..
رد بو خليل من بعدهم ب45 دقيقة .. وكانوا كلهم بالمطبخ.. والغنا قايم على حده.. خليل كان اللي يغني وخالد وجاسم يطقون وقُمر ومريم الكورس
خليل: في حياتك يا ولدي امراتن .. عيناها سبحان المعبود ..
خالد وجاسم وقُمر ومريم: ترا را رم
خليل: وفي حياتك يا ولدي امراتن .. عيناها سبحان المعبود .. فمها مرسوم كالعنقود ...
خالد: عرفتها عرفتها.. هاذي قُمر سماي ..
قُمر تبتسم بحرج
جاسم: من قال .. هاذي لولوتي الغاليه
ام خليل: عيب عليك .. البنت للحين ما تزوجتك
جاسم بثقه انا اصلا تزوجتها من زماااااااااااان .. قبل لا تروحون لها ..
ام خليل ترفع له المغرف: ايا جليل الحيا ...
جاسم يروح ورى خالد وخالد: يمه .. اشفيج .. متزوجها زواج عذري
ام خليل: زواج شنووووووووووو
خليل: ههههههههههه يمه زواج عذري يعني .. عين عذاري اللي بالبحرين ههههههههه
ام خليل: شكو عين عذاري الحين
مريم: هههههههه يمه هاذا اللي يشرب مايه يتزوج
ام خليل: اول مرة نسمع بعد ..
مريم: ايه يمه هاذي الموضه ..
خليل: اقلج يمه .. لو احد غير ابوي شاربه لج زواجج من ابوي زواج غير حقيقي
ام خليل تروح لخليل: انت ماتيوز عن هالكلام .. ماادري من وين تطلع هالسوالف البطاليه ..
خالد: من خشمه
جاسم: هههههههههههههه من شواربه..
خليل: جب يالمسطول
جاسم راحت ضحكته: شفت خلووود ..
خالد: ههههههههههههه قُمر حياتي انقذيني ..
راح خالد عند قُمر اللي كانت تسوي السلطه: كل شي ولا بو وليد
مريم : يا عيني على التدليع ..
خليل يكلم مريم: كل حرمه لها الحق انها تدلع ريلها ..
مريم انتبهت لكلام خليل.. وكمل لها: مو انها تجافيه وتعافيه ..
سكن المكان.. الكل يطالع خليل اللي عيونه كانت مثبته على مريم المصدومه.. مستحيل.. خليل اللي يقول لي هالكلام.. مو أي احد ثاني.. خليل.. خليل نظرته كانت نظره مختلطه بالحزن والغضب والحنيه.. اهو ساكت عن موضوعها ويا سعود من فترة ليما يلقى الوقت المناسب .. ما كان مخطط انه يفتح الموضوع معاها ويا الكل.. بس الظروف شاءت وما لقى الا خالد وقُمر ومعاملتهم لبعض الباب انه يفتح الموضوع.. مريم ما تكلمت.. غير هالكلمه: عن اذنكم ..
طلعت من المطبخ واهي تبجي.. تركض على الدري .. وبو خليل كان نازل من فوق
بو خليل: هلا والله ببنت ابوها..
مريم واهي تبجي : عن اذنك يوبا مستعيله ..
راحت مريم عن ابوها اللي وقف واهو منصدم على بنته .. علامها وكانها تبجي ..
**
مريم دخلت دارها وهي تبجي بحر قلبها.. لا مستحيل.. شلون جذي.. ليش اخوها الغالي بو الغاليين اللي هي ضحت بكل احلام البنت عشانها قال لها هالكلام والم قلبها وروحها وحسسها انها غلطانه باللي يصير.. وانها هي السبب وانها غلطانه بكل اللي تسويه.. لا يا دنيا حرااام
اما خليل فمن قامت مريم سرع وراها يكلمها.. بس تخاذل باخر الوقت انه يدخل الدار ووقف مكانه يحاول انه يمسك نفسه او انه يجهز كلام عشان يقوله لمريم ويخليها تقتنع به وما تمشي بكلام خلافه ..ذكر ربه وقوى نفسه وراح لها ..
مريم حست انه خليل ولكن ما ردت
خليل من ورى الباب: حبيبتي مريوووم... طلبتج يا حبيبتي .. فجي لي الباب.. ابي اتكلم وياج ..
مريم تمت تبجي بغزارة وعمق اكبر .. بس كابرت وفتحت له الباب
خليل شافها وهي عافسه ويهها وهي تبجي وشكله يفطر قلب اي واحد يشوفه.. بنظرة عتب اشبه بنظرات الاطفال قابلته وراحت عنه لوين ما سريرها وارتمت عليه وهي تحظن شي عندها..
خليل وقف عند الباب وما يدري ليه حس ان الوقت عاد به لعشر سنين قبل ليما مريم تزعل وهو يراضيها او يطيب خاطرها.. دخل وصكر الباب من وراه وراح لعند طرف السرير وقبل لا ييلس انتبه لصورة.. صورة ماكانت بتبان لو ماكان نوع من الاضاءة عليها.. كانت صورة وضحه بدار مريم.. وما يدري ليه حس ان وضحه متواجده معاه بهذا الوقت تسانده وتساعده انه يعيد الامور على احوالها كلها ..تنهد ويلس على طرف السرير وبدى كلامه ..
خليل بصوت ملائكي وساحر: .. زعلانه انتي؟؟
مريم ما تكلمت وزادت نوحتها..
خليل: هههه .. زعلانه من بابا خي؟
التفت لها واهو يبتسم واهي رفعت راسها له وبعدها بنفس النظرة وهزت راسها..
خليل: هههههههههههههههه.. مريم تذكرين قبل.. ليما كنا نروح العزب ويا ابوي وخالد وجاسم ياذونج وانتي بعدين تالجين لي.. وتخليني احل المشاكل .. حتى لو انتهت بالمطاقق..
مريم تحيرت ليه اخوها يتكلم معاها بهالذكريات..
خليل وكانه تعمق بالذكريات اكثر واكثر: وتذكرين بعد ليما كنت اطق خالد وجاسم واهم يزعلون علي ليش اني ادافع عنج حتى لو كنتي انتي الغلطانه؟؟
مريم هزت راسها وللحين محتارة!!
خليل وعبرته بعينه: هالمرة انا اللي زعلتج.. وانا اللي بجيتج ..وقولي لي.. عطيني حل.. اطق روحي.. والا ايلس اشوف دموعج اللي مثل الخناجر تطعن بالخفوق ولا تستحملها ..
مريم انصدمت.. فجت عينها وثمها وما شافت روحها الى عند ريل اخوها واهي تبجي بحر قلبها ..
مريم: لا يا بعد الخلان لا.. لا يا تاج راسنه وعزتنه وعزوتنه يا بو ابراهيم.. ما عاش اللي يطقج ويبجيك ولا يحمل خاطرك بالحزن والهم.. دلني عليه خلني اشفي دمي به.. لا ياخوي مو انت اللي تزعل ولا انت اللي تحمل بقلبك..كلنا فدوة تحت رجلك يالغالي..
خليل ما خلاها اكثر ورفعها عشان تيلس حذاله ويسكتها لانه بهالكلام زود من وتيرة بجاها وما حب انه يطول عليها الحزن ..خليل وهو يمسك يد الريامي: لا يا ريم الفلا.. انا ما بخاطري شي الا عشقي وهيامي بج وعدم احتمالي لكونج تتعذبين وانا سبب او طرف من اطراف عذابج.. انتي علبالج ما دري بحالج.. ناسيج ولا حاقرج.. (قام خليل) انا ذاك اليوم كنت راد متاخر من المكتب ولقيتج لحالج بدار اليهال تبجين وتقولين كلام فز خاطري ونبض قلبي عليه وبجاني لي مطلع الشمس.. (التفت لها بعد ما وصل لنور وضحه).. انتي قلتي انج راس تدوسين على احلامج ورغبتج انج تكونين ام عشان العيال.. عشاني انا ماكون وحيد.. ولا انج تفرحين بحزني ولوعتي بفرقى الغاليه.. صح ولا لاء..
مريم هاجت بها الهموم.. كيف سمعت اخوها او كيف قالت مثل هالكلام وهي حالفه على عمرها انها ما تقرب سعود عشان اخوها.. كيف خانتها نفسها وخلتها تتكلم وهي مقتنعه بهالكلام.. والطريقه اللي قالها خليل فيها خلتها تحس انها منافقه وانها مو على قد وعودها ولا كلمتها ..
خليل وكانه حس فيها: يا مريم.. انا ما قلت لج هالكلام عشان تيلسين تعاتبين نفسج ولا اني اعاتبج.. لا يا الغاليه.. انا ابيج تشوفين حياتج.. والعمر شارد ولا ينتظر احد.. ومثل ما تعرفين.. سعود ما هو بطالب الفراق ابدا ..الا اهو قاعد ينتظرج ويتحسر على كل دقيقه تمر بلياج واهو يحبج ويعزج .. ويعز على اخوج يالغاليه انه يفرق بين قلبين.. بالحب وعش المحبه ما ثبتوا ولا تدفوابجناحات بعض..
لا اراديا مريم تفدت سعود بقلبها وقالت: اويلاه من الفراق بين حبيبين.. تشعل الخفوق وتحرق الدم وهو بالعرووق جاري..
مريم وبعد مافهمت اخوها: والمطلوب يا الغالي مني .. امرني .. وانا حاظرتن لك ..
خليل ابتسم لها ومد يده وهو يمشي من ناحيتها.. طلع تلفون من جيبه وعطاها اياااه: سمي يالغاليه ..رقمه



من مواضيعي :
  #74  
قديم 10/11/2006, 02:13 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
محفوظ باسمه.. واخر الاسم حرف الام.. اللي هو حرفج يالمزوون.. اتصلي فيه ..طيبي خاطره.. تراها مده طويله وانتي مباعده عنه.. وهو ما يدري عن هوا دارج ..
مريم وكانها خافت او تحسبت: اذا ما رضى.. شسوي؟
خليل : اممممممممم... نروح الريميثيه ونهجم عليه هناك ونقطج عنده..
مريم فجت ثمها: هاااا.. اثاريني رخيصه عندك يا بو ابراهيم
خليل: والله السالفه مو سالفه رخص الا انج مثقله علي وعيالي صارو ما يعرفوني والسبه انتي يعني استحي على وجهج وطسي ببقعه لريلج .. سامعه..
مريم: هاااا
خليل لمها وهو يضحك: ههههههههههههه يا بعد الخلان يا ريم الفلا.. احبج اختي والله احبج.. (شالها عن صدره) يا بعد عمري انتي والله.. انتي الغلا وانتي الحلا وانتي الرووح.. ويا فرحتي لو تكملين فرحتي بابتسامه منج ..
مريم وهي تكابر بلا ابتسامات..
خليل يتحداها: ابتسمي يالله .. لا اليخج بالعقال ..
مريم : ههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه .
خليل: يا بعد عمري والله.. ياي احب ضحكات الحريم ترد الروح
مريم: يا بعد عمري .هههههههههههههههههههههه
ضحكوا الاثنين ومسحو الدمعات اللي مرت امبيناتهم ..
خليل: يالله عيل.. ما اطول عليج .. دقي على سعود وصكريه عشان يتصل فيج ما عندي رصيد للمغازل
مريم: صج انك حيال وبخيل وتقهر الواحد ما عطني تلفونك اتصل فيه على سعودي الا وتقول لي هالكلام اقولك مابيه ولا شي وحشى ذالنه على هالتلفوون
خليل: ههههههههههههه يا بعد عمري يا مريوووم .. التلفون وراعيه كلهم تحت ريلج بس لا تغازلين وايد اخاف يتعود
مريم وهي تدز اخوها عشان يطلع.. ما تدري ليه الحب انتعش في دمها وروحها وخلاها تصير ثايرة وتعبانه وتبي ترتاح بصوت سعود.
خليل :افا افا.. تطرديني يابنت ظاحي.. اثاري الا هاذي حركات مابيه وابي اربي عيال اخوي كله كلام
مريم واهي منحرجه: على قولتك الواحد ما يحب الا مرة وحده بحياته .. وانا حبيت ..
طالعها خليل بنظره خلت الدم كله يشرد من وجهها
مريم: ياللــــــــــــــــــه
طلع خليل وهو يضحك على اخته.. وقبل لا يمشي من عند الباب طلعت له مريم ولمته بكل حب وعاطفه تكنها وقوه في قلبها ..
غصبن عن خليل نزلن دمعاته همالي على خدوده وخلته يحس انه انسان عظيم ..
مريم بين دموعها طلعت منها كلمه ودت تقولها له من زمااان: شكرا خليل.. شكرا يا نظر عيني ..
خليل واهو يمسح على شعرها.. لا شكر على واجب
راحت مريم عنه داخل الدار وخليل وقف مكانه ومسح دمعاته واهو يضحك ويقول في خاطره.. الحمد لله رب العالمين.. رفع نظراته للسما وبنظرة عتاب.. وكانه يكلم احد ..
خليل: ارتحتي يا مال الخير والنفعه يا بعد شبدي؟؟
ضحك خليل ونزل للباجين تحت .. وحمد ربه لان واخيرا المشاكل هانت عليه .. برضى مريم .. ومراضاتها ..
بس باجي الحين.. طلال وشيخه.. نوفه وناصر.. والاحسن والاحسن.. مطلق ومروة.. ظنكم شراح ايصير بين هالاثنين ..وكيف راح تكون العلاقه امبيناتهم.. مثل الباجيين .. ولا راح تكون اكبر واكبر

الجزء الرابع عشر
الفصل الأول
--------------
مر شهر بالكامل على مصالح الحبايب.. مريم وسعود.. من كلمه حبايب اكيد فهمتوا انهم خلاص.. صاروا من اقرب الحبايب وعلى عكس هل الامارات ان الواحد ما يكلم مليجته الا يوم العرس عايله بن ظاحي ناس فري وهاي..
المهم تصالحو مريم وسعود وصارت قصه حبهم من اقوى القصص والسوالف اللي تمر بين كلام الناس والعوايل الجبيرة بالديرة .. مريم تغيرت وصارت بنت ثانيه.. بنت مغرمه والاحلام تبان بعيونها وحتى ان قمر بدت تناظرها بنظرات حالمه الا انها سرعان ما ترد لافكارها وتضحك لانها ويا خالد احلى من العسل نفسه واحلى من الحلا نفسه.. خالد بكبر بطن قمر كل يوم يحدد فترة ويسميها فترة السونار البن ظاحي.. هههههههه يازعم يقعد يم قمر ويحط اذنه على بطنها ويقعد يسولف مع البيبي اللي سماه من دون اي كلمه ثانيه الوليد.. مو وليد.. الوليد ..تعظيم وتكبير لانه راح يكون اهم شخص بالعايله.. ظروف خالد مع ندى تتحسن من وصول سيف للديرة وهو يخاويها ويحاول يحد تواجدها بالقرب من خالد وقمر على طلب من خالد بالطبع.. بس هو حاول يحد تواجدها بالقرب منهم وهذا كان الاتفاق..
العايلات واخيرا تجمع شملها وتلاقت مع بعضها البعض وتم الصلح بين الجميع والكل تواجد وتواعد انهم يتلاقون ببيت المزرعه بالمنطقه الجبلية وين ما يسنح للشبيبه القنص وركوب الخيل والحريم يقدرن يقعدن بره وين ما رجالهن وعيالهن موجودين ويطالعونهم.
جاسم كان محتاس وحاير بقراره انه لازم يخبر احد من اخوانه عن رغبته بانه يتقدم للولوة من جديد عشان ما تطير من يده وبان زود الانتظار لا ينفعه ولا ينفعها.. مع انه احترم تماما غياب وضحة لكن حركه خليل مع مريم اكيدا اكيدا يوم ما بتكون موجهه له من خليل بعد عشان انه يواصل حياته مثل ما لازم ايكون..
بالشارع كان الفارس المغوار مطلق يسوق سيارته بسرعه معقوله.. واخيرا تحرك عشان يروح المزرعه وين ما العايله كلها متجمعه.. طبعا هو سبب روحته واحد ويتمحور حول اسم واحد بس الا اوهو {مروة {الشوق يتدافع من نواحيه لها.. حالته اعتفست وانجلبت من بعد ما عرفها ..لسانها الطويل وغرورها الكبير سحره اكثر من اي شي ممكن يصير في حياته.. ما ظن ان في الدنيا بنت تستاهل اكثر من نظرة ولا محادثة تلفونية او بالاكثر.. طلعة.. بفكره البنات كانن كلهن تحت رهن اشارة الشكل والتجديد والمظاهر وان ولا بنت في العالم تستاهل الحب من جذي اهو باعد فكرة الحب والمحبه من قلبه عشان ما يتعرض لاي صدمة عاطفية قادرة انها تهيمه بفلوات الديار وتخليه مكسور الخاطر والقلب وتهزمه جدام مواجهات الحياه.. فمن جذي هو كرس نفسه للدراسه والشهادات الكبيرة من دون الحرمان من الترفيه المستمر من قبل المتعلبات عليه على حد قوله ..
مطلق كان مختلف عن اخوانه .. محد قدر يشبه باحد من العايله فهو خليط من عمه جاسم في خفه الدم والروح.. المظهر مستوحى من ابوه.. وعينه مشابهه لعين خالد ولو ان خالد طبعا يمتلك النظرات القاتله.. لكن مطلق كان غير.. متفرد بصفاته وحركاته وافعاله.. واخوانه يتحيروون من طبايعه..
كان شعره طويل.. يوصل الى جتوفه.. ما يلبس الا الزي الخليجي المتعارف.. وان زادت الطيه لبس ما يمكنه من الراحه.. لكن اليوم كان متغير تماما.. الهالات الزرجه تحايط عينه من بعد ماشاف مروة من اخر مرة بعزه وضحه.. كان شكلها متعذب ومن جذي ترك نفسه بالعذاب والالم .. بس عشان يكون بنفس الجو معاها ..
ولا نسكت عن ست الحسن والجمال لانها اهي الثانيه تعلقت بمعاليق الفارس المغوار وقلبها يدق ويميل له يمكن اضعاف المرات اللي قلب مطلق يميل لها.. بس مروة تمتلك اللي ما عند احد ثاني.. عزة النفس والكبرياء.. ولربما هذا القاسم المشترك ما بينها وبين مطلق.
قبل لا يوصل مطلق رن تلفونه.. وطى صوت المسجل اللي يشتغل على اغاني المطرف.. شاف الرقم لوى شفايفه جنه شايف رقم ملوع جبده .. وتحمحم عشان يتكلم بصوت عادي
مطلق بملل: الوو
الطرف الثاني: يا هلا والله براعي احلى الووو.. شلونك حياتي؟؟
مطلق في خاطره (هذي وين كانت ومن وين طالعه لي.. لايكون بس فضت لي وجايه تاذيني) ومن غير نفس جاوبها: هلا والله .. كاني بالدنيا وياج يالغاليه انتي وينج قاطعه.
الطرف الثاني: والله انا بخير ومعاك بالدنيا وثانيا انت القاطع.. يعني حتى لو انا قطعت عنك فلاني ابي احس لغلاي عندك مو عشان اني ناسيتك
مطلق في خاطره( يالباهسه .. جذابه وجايه تنصبين علي.. اوريج): الله يخليج سرسر والله انج اصيله ..
سرسر : حياتي انت والله .. الا اقولك .. سمعت اخر خبر؟؟
مطلق في خاطره( اشتغلت بالاذاعه): لا والله سمعينه يا نحله الاخبار
سرسر: في قلب مشتاااقن لك .. ووده لو يطير لك ويكون جنبك؟؟
مطلق: هههههههههههههههاي .. لعبي غيرها حياتي
سرسر: شنو حياتي .. ما العب ولا شي.. اصلا انا وايد محتاجتج يا مطلق.. انت الشي الوحيد اللي انا ماقدر اتنازل عنه بحياتي
مطلق يبتسم لانه حاس بمدى تفاهه هالبنت: قولي اللي بخاطرج سرسر.. شتبين مني ؟؟
سرسر بحمق: افا يا مطلق.. تتكلم وياي جني متصله فيك بس عشان تسوي لي خدمه .. انا والله ودي لو اتصل لك صبح وليل بس لانتفارج بس انت .....
قطعها مطلق: عن اللغوة الزايده وقوليلي .. تراني مو فاضين لج .. شتبين؟؟
سرسر بلا حيا: ابي كرت.. كرتي هذاك بيتنا صادوه .. وما قدر اتكلم وياك فيه
مطلق: علامه هالكرت اللي تتكلمين منه .. شحليله وشزينه يسرج ويسر عيون الناس
سرسر: هاا... هذا لا .. هذا سمعته مشبوهه
مطلق: هههههههههههههههههههههههههههههههههه جنج تسبين روحج..
سرسر: لا مو قصدي جذي هذا اصلا مو كرتي كرت ارفيجتي
مطلق: شهالارفيجه العجيبه .. حلوة؟؟
سرسر بحمق: هاا.. شكلك تبيها .. عاجبتك..
مطلق ببرود قلب: والله اذا حلوة.. نو بروبلم .. نتماشى ويا الموده .. والا شرايج؟؟
سرسر: اصلا انت تغيرت وصرت انسان ثاني.. قبل ما كنت تفتح وياي تحقيقات والحين احسك تفكر فيني على اني وحده خايسه وماستاهل.. تراني للحين احبك يا مطلق



من مواضيعي :
  #75  
قديم 10/11/2006, 02:14 AM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
مطلق: الله يزيد المحبه بس انا محبتي عطاء فقط .. ما احب اعطي احد شي غير الحب والعاطفه
سرسر: بخل هذا يا ولد بن ظاحي
مطلق: سميه مثل ما تبين.. لكن انا اسميه ذكاء وانا مو اثول ولا مدمغ عشان ياهل ما طلعت من بطن امها تجي وتنصب علي مثل ما انتي تحاولين تسوين يا الغاليه ..
سرسر: انت اليوم مزاجك كلش ضارب الكيج .. اخليك الحين بعدين بتصل فيك
مطلق: فكه لو ما تتصلين بعد ..
ما عطاها فرصه انها تكمل وسكره بوييها.. صج ناس ما تستحي.. لكن الشره عليك يا ولد عبد العزيز يوم انك تكلم الخمام والزبايل.. صج ما عندك حشيمه .. يطالع روحه بمنظرته باشمئزاز واهو يتوعد انه لازم ايغير نفسه .. تغير ابدي ..
وصل البطل الى المزرعه على وقت الغدى.. والحريم كانن قاعداات بدار والرجاجييل بدار ثانيه.. ومروة اللي باطه عمرها عشان بس تخدم ام سعود تتحارب ويا مريم العروس على الحلاوة من يسوييها ومن يزهبها.. بس الكفه للاسف كانت بيد مروة لان الشيخه نوفه سوت لها من البيت احلى حلاوة يمكن الواحد يتذوقها واكتفت مريم بالاطراء على الغدى اللي اهي ما جاسته بس حطت اسمها عليه .. حطن الخدامات الاكل جدام الحريم والكل اطرى عليه ومروة ابتسمت بكل حيا وكانها هي صج اللي مسويه الشي ونوفه تتطلعها بكل نظرة وكانها تحاول تحذيرها لكن مروة تتوسل ليها وتصد عنها نوفه بعدين ..
الكل يمكن يتسائل وين القمر..
القمر قاعده بدارها ويا ريلها اللي تعور شوي من ركوب الخيل.. اول مرة خالد يركب خيل من بعد 13 سنه وطاح من على احد الفروس وتعورت يده.. وقمر وياه تعابله وتشوف جروحه
كان قاعد وهي تحط المطهر على ركبته وكل حطه ينتفض خالد وعينه تشع شرار.. وقمر تضحك عليه
خالد: مو جذي حياتي ايعور .. تصبينه صب.. حشى مو ادمي انا حيوان
قمر: ههههههههههههههه محشووم يا حبيبي والله انا مو قصدي بس انت صاير لي جاهل وكل حطه وانت تنقز من مكانك.. حاسب لي ماني بفاضيه تراني متروسه بولدك.. واقل ضربه لي تعورني وتعوره..
خالد يتنهد: ايـــــــــــه هنيا له السوسه.. قاعد ببطنج وحاط لي رجل على رجل ولا هو معابل ابوه.. لكن بوريج فيه ان ما ادبته وخليه يصير خوش رجال..
قمر بنظرة طفوليه: انت من صجك انك تقدر تطقه ولا تسويله شي وانه اللي تاعبه عليه؟؟
خالد ساح من هالكلمه: افا عليج والله.. الا احطه بعيوني وغمضهن ولا افتحهن ولو ان شالله صابني العما بعد.. اظل مسكر العيون بس عشان خاطرج يا اغلى الغلا..
قمر: بس عاد .. بياع حجي مثلك ما بشوف ..
خالد : هههههههههههههههههههه يحصلج انتي اصلا.. انتي اليوم اللي تفكرين فيه بواحد ثاني افتح لج ابواب الجحيم
قمر: عن هالكلام .. اللي مايسد ولا يسمن.. انا مستحيل افكر في احد غيرك .. مثل ماانت مستحيل تفكر في احد غيري..
خالد : هاهاهاهاي.. شدعوة هالثقه كلها يا ام الوليد.. انتي لا تنسين.. انا رجال ويحق لي بدل الوحده اربع.. وهذا حق.. والشرع يقول جذي
قمر بنظرة فولاذيه وبحاجب مرتفع: الشرع؟؟... اوكي شيقول الشرع عن هذا..
خالد بابتسامه هبله: شنو حياتي؟؟
قمر تصب المطهر على ركبته: هذا..
خالد طفر من على الكرسي: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي..
قمر: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه هههههههههه
خالد وعيونه تحمرن من زود العوار حتى انهن دمعهن شوي: حسبي الله على بليسج.. اتغشمر يبا ممنوع اتغشمر وياج.. شنو انتي.. انتي وحش انتي.. انتي كابوس.. محد يقدر يقول لج شي الا وشبيتيها في وجهه .. حرام عليج والله حرقني..
قمر: لا والله .. والكلام اللي تقوله .. ماياثر فيني يعني.. قلبي من حجر انا .. اذا انت اي انا لا.. سامعني
قامت قمر عنه وهي شوي زعلانه منه لكن الحبيب ما خلاها .. وقام على طول وراها ..
خالد بكل نعومه وهو يكلمها وهي ما عطته ظهرها: افا عليك يالجميل..انا.. انا اخليك واروح للغير.. قول عسى ان شالله اروح القبر برجليني.. ولا اروح للي يقطعوني بالسيوف .. ولا اخليج.. انا اصلا مني لي غيرج يا بعد هلي وعمري وطوايفي كلها
قمر تمسح دمعها نزلت من عينها: اي .. حجي.. ماقلت لك بياع حجي..
لمها خالد وبانت شكثر اقصيرة يمه..
خالد بحنيه: احبج قمور .. ولا عاد ليما اتكونين معصبه جذي.. يااااي.. اصير شي ثاني وياج .
قمر تلتفت له: لاو الله
خالد يقلد على صوتها: اي والله
قمر: يالله قوم
راحت قمر عنه الا ويسحبها خالد: على وين رايحه يابعد شبدي..
دخل مطلق البيت وهو ولا عارف شقاعد يسوي.. اول مرة ينزل هالبيت.. كل شي غريب عليه.. ومو عارف شيسوي.. بنفس اللحظه كانت مروة طالعه من المطبخ من بعد ما ردت الاغراض مع الخدامه وكانت منزله شيلتها وشعرها الحريري منصب على جتوفها ومخلي وجهها قطعه من القمر وعيونها العسليه تبين لون بشرتها البرونزيه ..ما حست بوجوده ابدا الا لما شافت ظلال اسود على الباب واقف.. تمت تطالعه وانصدمت من المنظر..
الاثنين تموا واقفين ويناظروون بعض.. وكانه الاثنين محتاج لهذا الموقف عشان انه يروي الشوق والحنين لكل منهم.. مروة حست ان ليالي السهر والبجي على مطلق افلحت وكاهو الله جابه لها لعند الدار.. مع انها كانت محبطه شوي لانه ما جه مع الكل الا انها الحين مغتبطه وحاسه عمرها بتطير من زود الفرحه.. ومطلق.. شاقول عن مطلق اللي ترفرفت عيونه ونظراته من هالجمال وهالكائن الجميل الواقف جدامه.. سرعان ما مروة انتهبت لشيلتها وردت حطتها على راسها وراحت عنه تدخل مجلس الحريم ..الا وصوته الاسر يناديها: السموحه الغاليه.. بس وين الرجاجيل قاعدة
مروة بغرور وبصعوبه سيطرة على المشاعر: كاهم بالمجلس الخارجي.. على يمينك من الباب..
مطلق: مشكورة الغااليه .. ربي لا يحرمني منج
التفت له مروة بدهشه الا ومطلق تزيد ابتسامته اكثر واكثر : قصدي .. يحرمنه منج ..
مروة بنظرة ازدراء لكن شعور بالاشتعال من داخلها رمقت مطلق ودخلت عنه الدار.. وظل هو مكانه يبتسم ابتسامه نصر.. ماكو واحد مثلي اللي يستانس ليما يحقرونه ويسبونه ويعطونه من النظرات اللي تسم القلب.. لكن اي نظرات.. نظراتها يا بوي سهام تتعلق بالخفوقي.. ربي يحفظج.. يالغاليه ..


على المغرب الكل عرف بوجود مطلق والكل فرح لهاللقاء العائلي اللي ماكان قاصر الا من طلال..
طلال شاقول عنه.. من يوم ما كان بالرميثيه ذاك اليوم واهو حالته معتفسه لا يدري بشماله من جنوبه ولا يساره من يمينه.. حب شيخه تعمق في قلبه وروحه حتى انه صار جليس رفجانه بالنزهه بس عشان شيخه وانه ايكون قربها ..وكل ما شافه ناصر تعلل له بالشغل اللي اهو تركه من فترة.. ليش انه ما يواظب عليه.. ومن بعد مرض شيخه وعمليتها زادت العلاقه عمق بيناتهم وشيخه الهبله اعقلت وصارت شيخه الحرمه الحبوبه الحلوة اللي الكل استغرب من تغيرها.. ولو انها للحين شوي فيها استهبال واستعباط ومهزله بينها وبين اخوانها الا انها صارت بنت جاده بكل تصرفاتها.. يمكن حبها لطلال هو اللي خلاها تصير جذي.. بس طلال..اللي الموقف كله بيده ما قاعد يسوي شي غير انه يسهر الليالي وهو يفكر بشيخه من دون اي فعل ممكن.. ليما طقت براسه اهم فكرة يمكن اهو يظنها .. الا وانه يخطب شيخه وينهي هالمعاناة الشخصيه ..
بس المشكله تتكور كلها في انه.. يخاف من رفض ابوه له.. وان ابوه مستحيل يوافق على ان يتزوج الحين وهو بهالسن.. هو صج صغير.. لكن التجارب علمته وكبرت مخه وخلته يصير رجال ملتزم وفاهم.. لذا عزم قراره انه اول شي يقول حق ناصر عن هالموضوع.. بعدين يتكلم مع ابووه .. وبشكل مباشر بعد ..
ناصر حاله ما تغير.. للحين قلبه متعلق في بنت عمه الهادئة نوفه.. وللحين قلبه خايف عليها انها تروح من يده من بعد ما سمع كلام امه اللي نفض عروقه وهو انه مافي بنت تستاهله مثل مروة.. وهو ما يبيها وقال لامه هالكلام.. ام ناصر كانت تعتمد على مظهر مروة بس ولا كانت حاسه بشخصيه نوفه ولا طيبتها وكانت تعتبرها مو حلوة لدرجه انها تناسب ولدها وياما سكتت ناصر في هالموضوع انها خلاص قررت وعزمت وانها عن جريب بتكلم اختها عن مروة.. بس محد يدري بالامور والتطورات اللي راح تصير بين هالاطراف كلها..
كان ناصر على العصر ايفكر ومتعمق بسالفته مع نوفه الا ودخله طلال عليه ..
ناصر انصدم من شكل طلال لانه نحل زوود وصارت على عيونه هالات تبين قله النوم والتعب..
ناصر: يا هلا والله بخوي الغالي.. علامك طلول.. اشفيك جذي منهد حيلك.. عسى ما شر
طلال: ما شر الغالي بس شوي تعبان.. وابي اتكلم وياك بموضوع
ناصر واهو يقعد على مكتبه ويرفع سماعه التلفون: خلني قبل اطلب لك شي شكلك ما كليت شي من اسبوع
طلال: لا ياناصر مافيني شده اكل شي قبل ماقول لك واحس روحي بتطلع مني وانت الحين اسمعني احسن لي
ناصر خاف من كلام طلال بس ماحب انه ياخره اكثر: سم الغالي.. امرني باللي تبيه
طلال: ما يامر عليك عدو يا ناصر.. بس انا.. انا جاي (يبلع ريجه) جاي اطلب يد اختك شيخه .. حقي.
ناصر فج عينه على وسعهن وحس ان الكلام شرد منه..
طلال زادت مخاوفه ولكن تكلم اكثر: انا لا بغريب ولا بانسان ناقص.. انا ابي شيخه على سنه الله ورسوله.. ولو ان مطالبي منها كانت ثانيه جان ما جيتك وكلمتك عنها.. بس لاني ابغيها واحشم نسبي فيها.. جيت اكلمك انت لانك اخوها واقرب الناس لي..
ناصر: ... يا طلال.. بس.... انت توك للحين طالع من علاقه هدت كيانك العاطفي كله ..
طلال يهز راسه بقوة: لا يا ناصر.. انا صج تالمت من هالعلاقة اللي انا مريت فيها.. وصحيح اني يمكن انجرحت



من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
قصة الأندلس -د. عمرو خالد semo فيديو وكليبات 5 18/07/2013 12:02 AM
السفينه ..شعر حامد زيد عصفور الشرق شعر و أدب 4 20/12/2010 12:27 PM
جسم خالى من الدهون دوكــنت حواء و أسرتها 3 13/11/2010 06:19 PM
للداعية عمرو خالد زهرة الخزامى موضوعات عامة 4 14/01/2009 10:02 AM
قصيدةالقوس السعودى خالد عبداللطيف أحمد فؤاد شعر و أدب 0 27/08/2008 06:26 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات