عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > موضوعات عامة
موضوعات عامة المواضيع التي لاتشملها أقسام المنتدى

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 15/02/2006, 04:03 PM
صورة لـ قمر2005
قمر2005
مُجتهـد
 
قصة مؤثــــرة


أن أحد الأطفال كان يلعب في داخل المنزل وأثناء اللعب كسر زجاج النافذة جاء أبوه إليه بعد أن سمع صوت تكسر الزجاج وسأل: من كسر النافذة؟ قيل له ولدك. فلم يتمالك الوالد أعصابه فتناول عصا غليظة من الأرض وأقبل على ولده يشبعه ضربا...أخذ الطفل يبكي ويصرخ وبعد أن توقف الأب عن الضرب جرّ الولد قدميه إلى فراشه وهو يشكو الإعياء والألم فأمضى ليله فزعا...

أصبح الصباح وجاءت الأم لتوقظ ولدها, فرأت يداه مخضرّتان فصاحت في الحال وهبّ الأب إلى حيث الصوت وعلى ملامحه أكثر من دهشة! وقد رأى ما رأته الأم...فقام بنقله إلى المستشفى وبعد الفحص قرر الطبيب أن اليدين متسممتان وتبين أن العصا التي ضرب بها الطفل كانت فيها مسامير قديمة أصابها الصدأ, لم يكن الأب ليلتفت إليها لشدة ما كان فيه من فورة الغضب, مما أدى ذلك إلى أن تغرز المسامير في يدي الولد وتسرّب السمّ إلى جسمه فقرر الطبيب أن لا بدّ من قطع يدي الطفل حتى لا يسري السم إلى سائر جسمه فوقف الأب حائرا لا يدري ما يصنع وماذا يقول؟؟؟

قال الطبيب: لا بدّ من ذلك والأمر لا يحتمل التأخير فاليوم قد تقطع الكف وغدا ربما تقطع الذراع وإذا تأخّرنا ربما اضطررنا أن نقطع اليد إلى المرفق ثم من الكتف, وكلما تأخّرنا أكثر تسرب السم إلى جسمه وربما مات.

لم يجد الأب حيلة إلا أن يوقّع على إجراء العملية فقطعت كفي الطفل وبعد أن أفاق من أثر التخدير نظر وإذا يداه مقطوعتان فتطلّع إلى أبيه بنظرة متوسلة وصار يحلف أنه لن يكسر أو يتلف شيئا بعد اليوم شرط أن يعيد إليه يديه, لم يتحمل الأب الصدمة وضاقت به السُبُل فلم يجد وسيلة للخلاص والهروب إلا أن ينتحر, فرمى بنفسه من أعلى المستشفى وكان في ذلك نهايته

فجاء الشاعر عدنان عبد القادر أبو المكارم ليصوغ قصته في قالب شعري حزين


كســـــر الغــلام زجــــــاج نافــذة الـــبنا
من غير قصــــــــد شـــأنه شـــــأن البشـر

فأتــــــــاه والــده وفي يــده عصــــــــا
غـــضبان كـــالليث الجســـــــــــور إذا زأر

مســــــك الغـــــلامَ يدق أعظــــــم كفــه
لــــم يبق شيئــــاً في عصــــــاه ولـــم يذر

والطفـــــل يرقـص كالذبيـــــح ودمعــــــه
يجــــــري كجـــــري السيل أو دفق المطـر

نام الغــــــــلام وفي الصبـــــاح أتت لــــه
الأم الـــرؤوم فأيقظـــــته على حـــــــــذر

وإذا بكفيـــــه كغصــــــن أخضـــــــــر
صرخـــــت فجـــــاء الزوج عــــاين فانبهـر

وبلمحـــــــــة نحــــو الطـــبيب سعى بـه
والقــــلب يرجــــف والفـــؤاد قـد انفطـــر

قـــال الطـــبيب وفي يديــــه وريقــــــة
عجّــــــلْ ووقّــــعْ هـــاهـنا وخــذ العبر

كف الغــــــــــلام تســـممت إذ بالعصــا
صــدأ قــديم في جـــــوانبها انتشــــــر

في الحـــــــال تقطــــع كفــه من قبل أن
تســــــــري الســموم به ويزداد الخطــر

نادى الأب المسكـــــين واأسفــــــي على
ولــــدي ووقّـــــــعَ باكــيا ثم استتــر

قطـــــــع الطبيب يديــــه ثم أتى بــــه
نحــــو الأب المنهـــــار في كف القــــدر

قـــــــال الغـــــلام أبي وحــــق أمـي
لا لن أعــــود فــــرُدََّ مــــا مني انبتـــر

شُـــــدِهَ الأب الجــــاني وألقى نفســـــه
مــن سطـــح مستشفىً رفيــــعٍ فــانتحر

:eye:




من مواضيعي :
  #2  
قديم 15/02/2006, 04:38 PM
صورة لـ ابن الحسين
ابن الحسين
ودود
 
ياااااااااااا الله قصه فعلا مؤثره وقيها درس عن الغضب وما يفعله الانسان عند الغضب الاعمى لا حوله ولا قوة الا بالله شكرا للموضوع الرائع



من مواضيعي :
  #4  
قديم 18/02/2006, 04:27 PM
صورة لـ قمر2005
قمر2005
مُجتهـد
 
مشكورين على المرور.. انها للعظة والعبرة... تمالك نفسك عن الغضب.. وبعدها لا ينفع الندم
....



من مواضيعي :
  #5  
قديم 18/02/2006, 04:45 PM
لحن و جرح
مُتـواصل
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى لحن و جرح إرسال رسالة عبر Yahoo إلى لحن و جرح
مشكور " قمر 2005 " على نقلك للقصة الله الله قصه فعلا مؤثره

و اتمنى من الاخوة و الاباء العبرة و العضة

.......................

تحياتي
اخوكم لحن و جرح



من مواضيعي :
  #6  
قديم 18/02/2006, 04:51 PM
النـ2006ـورس
مُشــارك
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى النـ2006ـورس إرسال رسالة عبر Yahoo إلى النـ2006ـورس
قصه فعلا مؤثره

مشكوووووووووووره على الموضوع

تحياتي



من مواضيعي :
  #8  
قديم 21/03/2006, 03:11 PM
الفارس
مُشــارك
 
شكرا اخوي على هذه القصة المؤثرة جدا بصراحة ماساة كبيرة ان يصبح طفل صغير من دون يد لسبب بسيط وتافة لاحول ولاقوة الابالله العلي العظيم



من مواضيعي :
  #11  
قديم 26/03/2006, 03:03 PM
سراب الامل
مُتـواصل
 
قصة وايييييد محزنة
اثرت فيني كثير
فهل من متعظ
تحياتي سراب الامل



من مواضيعي :
  #12  
قديم 26/03/2006, 04:53 PM
صورة لـ روح الليل
روح الليل
مُبــدع
 
يلاله فعلا قصة مؤثرة وحزينة وابدع الشاعر في وصفها
تسلم قمر 2005 على القصة
بارك الله فيك ...



من مواضيعي :
  #13  
قديم 28/03/2006, 02:42 PM
الافق البعيد
مُشــارك
 
يجب على الانسان دائما التعامل مع الامور بحكمة وتريث وعدم السماح للشيطان بالتلاعب باعصابه واستفزازه وجعله يقدم على امور قد يندم عليها فيما بعد . وها هو اكبر مثال امامكم على ما يمكن للغضب ان يفعل بالانسان ....... شكرا . تحياتي .



من مواضيعي :
  #14  
قديم 29/03/2006, 09:14 AM
صورة لـ سماء بلادي
سماء بلادي
خليــل
 
الله اكبر

نعم هي قصة مؤثرة .. وليت يدرك من يغضب ويرتكب الحماقات ما بعد
الغضب من النقم .. فإن رغبت في الندم طول حياتك وزرع بقلبك نارا
متقدة تجعل عقلك يغلي وتنهار ومن بعد تفقدة فيكون المجنون أعقل
منك إغضب وسترى كيف ستندم .. رغم أن الغضب فعل غير إرادي
نتيجة حدث يجعلك تصعق ولكن كم جميل أن نربي نفوسنا حتى نعلمها كيف
نجعل الامور التي تجعلنا نفقد عقولنا لا قيمة لها .. فأمر كسر الزجاج افقد
الاب يدي إبنه وروحة .. فكان تصرفة غير عقلاني انفعالي والامر واضح
جلل بأن الاب عاطفي والدليل إستسلامة للغضب اولا يكون الغضب من أجل
الله ومن أجل العرض والشرف أجدى وأفضل فإن قتلت أو إرتكبت أي عمل
لن تندم عليه لان الله معك ..فهل نجعل الغضب لله فقط ..!!



من مواضيعي :
  #15  
قديم 29/03/2006, 05:54 PM
صورة لـ الريــــــــــم
الريــــــــــم
مُبــدع
 


يا لها من قصة مؤثره فعلا ...وياله من أب قاسي ....
وما اصعب ظلم الغضب عندما يكون ضحيته طفل مسكين البراه تنرسم في عيناه ...
وما واشد الندم عندما يفوت الاوان على ذنب إقترفناه بحق إنسان بسبب الغضب ....

أشكرك عزيزتي قمر 2005 على قصتك الجميله.....


تحياتي ...
الريـــــــــــــــــــم



من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات