عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > معرفة وتطوير > كنز المعرفة والبحوث
كنز المعرفة والبحوث معلومات علمية، كتب، جيولوجيا، قضايا بيئية وبحوث تطويرية

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 15/02/2006, 12:20 AM
صورة لـ ابن الحسين
ابن الحسين
ودود
 
كنوز في اللغة العربية

بعض معاني الأمثال


ღترك له الحبل على الغارب: قالته العرب لمن يرمي الحبل، على عنق الجمل، أو الناقة ليذهب حيث يشاء، ثم انسحب على من يفعل ما يريده دون أن يأبه لكلام الناس.



ღ أخذه برمته: الرمة قطعة حبل بالية. والمعنى أنه أخذه بجملته. فأصل المثل يرجع إلى رجل باع بعيرًا بحبل في عنقه.



ღدع العوراء تخطأك: والعوراء هي الخصلة المذمومة التي يصاب بها بعض الناس. وتخطأك، أي تتجاوزك، ويقال أنه أحكم مثل ضربته العرب.



ღسحابة صيف عن قليل تقشع: في الأصل يضرب لمن يقل استمراره في مكان ما.



ღحلقت بهم عنقاء مغرب: المقصود به كل أناس يهلكون في طريق أو بطريقة مجهولة، و«عنقاء مغرب» طائر خرافي كانت العرب تعتقد أنه يموت، ثم يقوم من رماده محلقًا مرة أخرى في الفضاء.



ღذهب الحمار بقرنين فعاد مصلوم الأذنين: يقال لمن يطمع في مال غيره فيخسر ما كان له.



ღ به داء ظبي: أي لا داء به؛ فالظبي عند العرب لا يمرض.



ღ ساق على ساق : أي واحدٌ في إثر واحد يقولون : رُزق فلان ثلاثة أولاد ساقاً على ساق ، وولدت فلانة ثلاثة على ساقٍ واحدة : أي بعضهم في إثر بعض ليس بينهم جارية و ( الساق على الساق فيما هو الفارياق ) كتاب لأحمد فارس الشدياق .



ღ لا أراه ولا يراني : يقال ذلك عند الإنزعاج من شخص غير مرغوب في لقائه قال شاعر على لسان الهرة :
قالت الهرةُ قولا جامعاً كل المعاني
أشتهي أن لا أرى القردَ ولا القردُ يراني



ღوافق شن طبقة: «شن» رجل من العرب بحث كثيرًا عن امرأة حكيمة في مثل عقله فلم يجد، وفي إحدى المرات قابله رجل في الطريق، طالبًا منه أن يركب معه على ناقته ليصل إلى بلدته، وبعد أن ركب سأله شن: أتحملني أم أحملك؟ وعجب الرجل من السؤال فكيف يحمله وهما معًا على ظهر دابة؟ ثم مرا بأناس يحصدون أحد المحاصيل فسأله شن: هل أكل هؤلاء المحصول أم لا؟ ومرة أخرى هزّ الرجل رأسه تعجبًا فالمحصول ما زال على الأرض فكيف يأكلونه؟ وعلى مشارف بلدة الرجل قابلتهم جنازة فسأله شن: هل المحمول على النعش مات أم لا؟ وظن الرجل أن شنًا مجنون فأراد أن يكرمه في منزله ثم يعطيه ما يحتاج إليه من الزاد حتى يمضي إلى سبيله، وعندما دخل على ابنته حكى لها قصة الضيف الغريب، فأوضحت له الابنة الذكية ما لم يفهمه من شن.

فـ« تحملني أم أحملك» معناها: تحدثني أم أحدثك حتى نقضي على ملل الطريق.

وسؤاله عن المحصول يعني: هل قبض أهله ثمنه أم لا؟ أما الميت فموته أو حياته مرهونان بما تركه من أثر، وإذا ما كان سيذكر به أم لا.

وحاول الرجل أن يبدو ذكيًا وهو يوضح لشن أنه فهم معنى كلامه، إلا أن الأخير طلب منه أن يصارحه، وعندما علم بما حدث تزوج الابنة على الفور، ولم يكن اسمها سوى «طبقة» .

( ع ) هو الحرف الثامن عشر من حروف الهجاء ، وهو حرف مجهور رخو مخرجه من وسط الحلق .
والعين : حاسة البصر والرؤية للإنسان والحيوان .
وتطلق على الجاسوس الذي يبعث ليتجسس الأخبار .
وعلى ما يصاب به من حسد غيره له كما في قوله ( العين حق )
وعلى عين الماء وهي الينبوع الذي يخرج من الأرض .
وعلى عين الشمس : أي شعاعها الذي لا تثبت عليه عين المبصر له .
وعلى المال العتيد الحاضر
ويطلق العين على النقود وقيل الذهب خاصة .
وعلى حقيقة الشيء ، فيقال : جاء بالحق بعينه ، أي خالصا واضحا على حقيقته .
وعلى عين المتاع ويراد بها خياره والنفيس من كل شيء .
والعين : طائر أصفر البطن أخضر الظهر .
وتطلق العين على كبير القوم وشريفهم .
والعين : معجم لغوي ألفه الخليل بن احمد الفراهيدي ورتبه حسب الحروف الحلقية
وابتدأه بحرف العين .
جاء في أمثال العرب : " لا تطلب أثرا بعد عين " وهذا يضرب لمن ترك شيئا يراه ثم تبع أثره بعد فوته .



أخطاء لغوية شائعة

يقولون : ملأت الكأس من الحنفية
والصواب هو ملأت الكأس من الصنبور ، والصنبور قصبة يتسرب منها الماء سواء أكانت حديدا
أم رصاصا أو غيرهما .


يقولون : قضى في معهدنا سنة دراسية
والصواب قضى في معهدنا سنة مدرسية لأن السنة المدرسية لا تشمل فصل الصيف بينما تعني
السنة الدراسية سنة كاملة من الدراسة المتواصلة مما لا يتاح للطلاب في المدارس .



يقولون : أصيب فلان بدوخة ، وكلمة دوخة عامية شاع استعمالها
والصواب أن يقال أصيب فلان بدوار أو دوران .


يقولون : ذهبت إلى بيته الكائن في شارع كذا ...
والصواب ذهبت إلى بيته في شارع كذا ...
لأن كلمة ( الكائن ) حشو لا مسوغ لوجوده .



يقولون : جلس فلانٌ على الكنبة
والصواب : جلس على الأريكة فكلمة الكنبة أخذتها اللغة الفرنسية عن اللاتينية واليونانية .
و الأمر بالجلوس: لا يوجه إلا لمن كان نائمًا، أو ساجدًا. أما من كان قائمًا فيقال له: اقعد.

يقولون : وضع ثيابه في الدولاب
والصواب : وضع ثيابه في ( الصوان ) بكسر الصاد أو ضمها أو الصيان وجمعها ( أصونة ) وحجة أهل اللغة في ذلك أن كلمة ( دولاب ) فارسية الأصل .



يقولون : ملأ الكأس الفارغة
والصواب : ملأ القدح الفارغ أو الزجاجة الفارغة لأن ابن الأعرابي قال " لا تسمى الكأس كأساً إلا وفيها الشراب "


كثير منا يستخدم كلمة ( ممنون ) بمعنى ( شاكر ) وهي كلمة تركية أما في العربية فمعنى ممنون ( مقطوع ) وقد جاء في التزيل (( لهم أجر غير ممنون ))



يقولون : بلغت تكاليف الطعام والخادم مبلغ كذا
والصواب : بلغ ثمن الطعام وأجر الخادم .
أما التكاليف فهي جمع تكليف أو تكلفة بمعنى المشقة والعسر .







العيـــــــــــــــــون



الأعشى : الذي لا يبصر إذا أظلم عليه الوقت بالليل .
الأغطش : الضعيف البصر .
الأخفش : كذلك ويزيد عليه صغر العين .
الأحول : الذي ينظر إلى المحاجر .
الأقبل : الذي ينظر إلى عرض أنفه .
الأزرق : الأخضر الحدقة .
الأملح : الأشد من الأزرق .
الأدعج : الشديد سواد العين .
الأحور : الشديد سواد العين والشديد بياض الأبيض منها .





قصيدة شعرية عجيبة

نظمها إسماعيل بن أبي بكر المقري ـ رحمه الله ـ
والعجيب فيها أنك عندما تقرأها من اليمين إلى اليسار تكون مدحا
وعندما تقرأها من اليسار إلى اليمين تكون ذماً .
من اليمين إلى اليسار في المدح


طلبوا الذي نالوا فما حُرمــــوا ..... رُفعتْ فما حُطتْ لهـــم رُتبُ

وهَبوا ومـا تمّتْ لــهم خُلــــــقُ .... سلموا فما أودى بهـــم عطَبُ

جلبوا الذي نرضى فما كَسَدوا .... حُمدتْ لهم شيمُ فــمـــا كَسَبوا


من اليسار إلى اليمين في الذم



رُتب لهم حُطتْ فمــــا رُفعتْ .. حُرموا فما نالوا الـــــذي طلبُوا

عَطَب بهم أودى فمــــا سلموا ... خُلقٌ لهم تمّتْ ومـــــــــا وهبُوا

كَسَبوا فما شيمٌ لــــهم حُمــدتْ ... كَسَدوا فما نرضى الذي جَلبُوا

نوادر العــــــــــرب



قال الأصمعي لأعرابي : أتقول الشعر؟
قال الأعرابي: أنا أبن أمه وأبيه.
فغضب الأصمعي، فلم يجد قافية أصعب من الواو الساكنة المفتوحة ما قبلها مثل (لَوْ)..
قال فقلت: أكمل
فقال: هات

فقال الأصمعي
قومٌ عهدناهم
سقاهم الله من النو

الأعرابي
النو تلألأ في دجا ليلة
حالكة مظلمةٍ لو

فقال الأصمعي
لو ماذا؟

فقال الأعرابي:
لو سار فيها فارس لانثنى
علا به الأرض منطو

قال الأصمعي:
منطو ماذا؟

الأعرابي:
منطوِ الكشح هضيم الحشا
كالباز ينقض من الجو

قال الأصمعي:
الجو ماذا؟

الأعرابي:
جو السماء والريح تعلو به
فاشتم ريح الأرض فاعلو

الأصمعي:
اعلوا ماذا؟

الأعرابي:
فاعلو لما عيل من صبره
فصار نحو القوم ينعو

الأصمعي:
ينعو ماذا؟

الأعرابي:
ينعو رجالاً للقنا شرعت
كفيت بما لاقوا ويلقوا

الأصمعي:
يلقوا ماذا؟

الأعرابي:
إن كنت لا تفهم ما قلته
فأنت عندي رجل بو

الأصمعي:
بو ماذا؟

الأعرابي:
البو سلخ قد حشي جلده
بأظلف قرنين تقم أو

الأصمعي:
أو ماذا

الأعرابي:
أو أضرب الرأس بصيوانة
تقول في ضربتها قو

قال الأصمعي:فخشيت أن أقول قو ماذا؟ فيأخذ العصا ويضربني.



خرج المهدي يتصيّد، فغار به فرسه حتى وقع في خباء أعرابي، فقال: يا أعرابي هل من قرى (أي طعام الضيف)؟
فأخرج له قرص شعير، فأكله، ثمّ أخرج له فضلة من لبن فسقاه، ثمّ أتاه بنبيذ في ركوة فسقاه، فلما شرب قال: أتدري من أنا؟ قال: لا، قال: أنا من خدم أمير المؤمنين الخاصة، قال: بارك الله لك في موضعك، ثمّ سقاه مرة أخرى، فشرب فقال: يا أعرابي، أتدري من أنا؟
قال: زعمت أنك من خدم أمير المؤمنين الخاصة، قال: لا، أنا من قوّاد أمير المؤمنين، قال: رحبت بلادك، وطاب مرادك، ثمّ سقاه الثالثة، فلما فرغ قال: يا أعرابي، أتدري من أنا؟ قال: زعمت انك من قوّاد أمير المؤمنين، قال: لا، ولكني أمير المؤمنين.
قال: فأخذ الأعرابي الركوة فوكأها، وقال: إليك عني، فوالله لو شربت الرابعة لادعيت أنّك رسول الله، فضحك المهدي حتى غشي عليه، ثمّ أحاطت به الخيل، ونزلت إليه الملوك والأشراف، فطار قلب الأعرابي، فقال له: لا بأس عليك ولا خوف، ثمّ أمر له بكسوة، ومال جزيل.



نوادر القضاة:

تحاكم الرشيد وزبيدة إلى أبي يوسف القاضي في الفالوذج واللوزينج أيهما أطيب؟ فقال أبو يوسف: أنا لا أحكم على غائب!!، فأمر الرشيد بإحضارهما، وقدما بين يدي أبي يوسف، فجعل يأكل من هذا مرة ومن هذا مرة حتى نصف الجامين، ثم قال: يا أمير المؤمنين ما رأيت أعدل منهما، كلما أردت أن أحكم لأحدهما أتى الآخر بحجته.



نوادر النحاة:

كان لبعضهم ولد نحوي يتقعر في كلامه، فاعتل أبوه علّة شديدة أشرف منها على الموت، فاجتمع عليه أولاده، وقالوا له: ندعو لك فلاناً أخانا، قال: لا إن جاءني قتلني، فقالوا: نحن نوصيه أن لا يتكلم، فدعوه فلما دخل عليه قال له: يا أبتِ قل لا إله إلا الله تدخل بها الجنة، وتفوز من النار، يا أبتِ والله ما أشغلني عنك إلا فلان، فإنه دعاني بالأمس، فأهرس وأعدس، واستبذج وسكبج، وطهبج وأفرج، ودجج وأبصل، وأمضر ولوزج، وافلوزج، فصاح أبوه غمضوني، فقد سبق ابن ...... ملك الموت إلى قبض روحي.
** عاد بعضهم نحوياً فقال: ما الذي تشكوه؟ قال: حمى جاسية، نارها حامية، منها الأعضاء واهية، والعظام بالية، فقال له: لا شافاك الله بعافية، يا ليتها كانت القاضية.




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #2  
قديم 15/02/2006, 06:50 PM
صورة لـ الخليفي
الخليفي
خليــل
 
كثير منا يستخدم كلمة ( ممنون ) بمعنى ( شاكر ) وهي كلمة تركية أما في العربية فمعنى ممنون ( مقطوع ) وقد جاء في التزيل (( لهم أجر غير ممنون ))

وانا طايح بالعالم اذا بغيت من واحد شغله اقوله اكون ممنون لك لوسويتها
هههههههههههههههههههههههههههههه
الحين بكثر منها لان اهم شي النيه ههههههههههههههههههههههههههههه

تسلم ابن الحسين

على الموضوع

وبارك الله فيك

تشكرااات افندم



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 16/02/2006, 01:41 PM
صورة لـ روح الليل
روح الليل
مُبــدع
 
ليش يالخليفي دائما اكون بعدك ؟؟؟؟؟؟ تسلم اخوي ابن الحسين والله الموضوع ممتع فعلا وانا احب اللغة العربية مع اني علمي بس امةت ع اللغة العربية واحب اتعلم عنها كل شي وانت الكلمات والمواضيع اللي اخترتها فعلا هي كنز من كنوز اللغة العربية وتشكر مو ممنون هههههههههه على قولة الخليفي ..........



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
اللغة العربية السعيد شويل شعر و أدب 0 10/04/2015 12:57 AM
دعاء بكل حروف اللغة العربية بنت النيل دعاء ومناجاة 24 12/01/2012 02:39 PM
براعة اللغة العربية عمرم موضوعات عامة 4 21/12/2010 06:44 PM
اللغة العربية في خطر ؟!! مغرد بلحن الأمل موضوعات عامة 6 14/07/2009 07:17 PM
حل مشكلة اللغة العربية في الهوت ميل إذكـــــــــر كمبيوتر وانترنت 7 04/01/2007 06:56 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات