عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > شعر و أدب
شعر و أدب واحة من الخيال والحقيقة ونشر المشاعر النبيلة الهـادفة من شعر وخواطر وروايات

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 14/02/2006, 11:32 AM
صورة لـ الريــــــــــم
الريــــــــــم
مُبــدع
 
موت ليس كالموت..!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....

موت ليس كالموت

ليس بالضرورة ان ...
تلفظ انفاسك
وتغمض عينيك
ويتوقف قلبك عن النبض
ويتوقف جسدك عن الحركة
كي يقال عنك انك فارقت الحياة


فبيننا الكثير من الموتى
يتحركون
يتحدثون
يأكلون
يشربون
يضحكون
لكنهم موتى ...
يمارسون الحياة بلا حياة


فمفاهيم الموت لدى الناس تختلف
فهناك من يشعر بالموت حين يفقد انسانا عزيزا
ويخيل له ان الحياة قد انتهت
وان ذلك العزيز حين رحل اغلق ابواب الحياة خلفة
وان دوره في الحياة بعده قد انتهى ...


وهناك من يشعر بالموت حين يحاصره الفشل من كل الجهات
ويكبله احساسه بالاحباط عن التقدم
فيخيل له ان صلاحيته في الحياة قد انتهت
وانه لم يعد فوق الارض ما يستحق البقاء لاجله


والبعض ...
تتوقف الحياة في عينيه في لحظات الحزن
ويظن انه لا نهاية لهذا الحزن
وانه ليس فوق الارض من هو اتعس منه
فيقسو على نفسه حين يحكم عليها بالموت
وينفذ بها حكم الموت بلا تردد
وينزع الحياة من قلبه
ويعيش بين الاخرين كالميت تماما


فلم يعد المعنى الوحيد للموت
هو الرحيل عن هذه الحياة
فهناك من يمارس الموت بطرق مختلفة
ويعيش كل تفاصيل وتضاريس الموت
وهو مازال على قيد الحياة ...

فالكثير منا ...
يتمنى الموت في لحظات الانكسار
ظنا منه ان الموت هو الحل الوحيد
والنهاية السعيدة لسلسلة العذاب
هل سأل احدنا نفسه يوما :
ترى ماذا بعد الموت ...؟


نعم ...
ماذا بعد الموت ؟؟
حفرة ضيقة
وظلمة دامسة
وغربة موحشة
وسؤال
وعقاب
وعذاب
واما جنه ... واما نار


فهم ... كانوا هنا ..
ثم رحلوا ...
غابوا ولهم اسبابهم في الغياب
لكن الحياة خلفهم مازالت مستمرة
فالشمس مازالت تشرق
والايام مازالت تتوالى
والزمن لم يتوقف بعد ..


ونحن ... مازلنا هنا ..
مازال في الجسد دم
وفي القلب نبض
وفي العمر بقية
فلماذا نعيش بلا حياة ؟
ونموت بلا موت ؟؟


اذا توقفت الحياة في اعيننا
فيجب الا تتوقف في قلوبنا
فالموت الحقيق هو موت القلوب...

منقول




من مواضيعي :
  #3  
قديم 14/02/2006, 05:21 PM
صورة لـ الخليفي
الخليفي
خليــل
 
فمفاهيم الموت لدى الناس تختلف
فهناك من يشعر بالموت حين يفقد انسانا عزيزا
ويخيل له ان الحياة قد انتهت
وان ذلك العزيز حين رحل اغلق ابواب الحياة خلفة
وان دوره في الحياة بعده قد انتهى ...

الريــــــــــم

كلمات رائعه واسلوب جدا راقي

شكرا عالموضوع الرائع

تشكرااات



من مواضيعي :
  #4  
قديم 14/02/2006, 08:41 PM
صورة لـ سماء بلادي
سماء بلادي
خليــل
 
الموت ..

[grade="800080 000000 000000 800080 800080"]نعم ياريم .. هناك موت وموت
موت الجسد والعقل ونزعةالروح
من بين جنبات الصدر ومن كل نقطة
جعل الدم فيها مجرى له فتعود أن يمضي
بها كل هنيه منتقلا من وريدا إلى وريد ..[/grade]



[grade="8B0000 B22222 8B0000 B22222"]بيننا حفنة من البشر .. تتردد بهم الانفاس
صبحا ومساء ياكلون ويتحدثون يضحكون ولكنهم موتى !
مات فيهم الضمير فغدوا شتاتا لا يعرفون للحياة طعما سوى
إن القلب لا زال ينبض في كل دقيقة يضخ فيها الدم لسائر الجسد
لنقول عن الاعضاء إنهم أحياء ولكن ماتت ضمائرهم منتحره مابين
ضلعا معوجا ونسمة هواء حارقه تكوي القلب بحرارتها [/grade]





[grade="FF1493 FF6347 FF1493 4B0082"]نعم مفاهيم الحياه لدى البشر تختلف
فهناك من يرى أنه وصل لنقطة النهايه التي
يجب أن يتوقف عندها رغم أن عينه لا زالت تتحرك
في محجريها ورغم أن رمشة يكاد ينطق بصمت الوجع
هو يأسا من الحياه لفقده غاليا ربط حياته باسرار وجوده
معه .. نسي أنه يستطيع الاستمرار إن أدرك سر بقائه
رغم رحيل صاحبة ... ولكنه قتل شعوره وخنق قلبه بيده[/grade]





[grade="FF0000 8B0000 FF1493 4B0082"]أجمل مظهر من مظاهر الحياه يا ريم
شعاع الامل الواعد الخافت القادم من البعيد
او من العمق الروحي .. كم رائعا حينما ندرك إن
الحياه لم تتوقف وإنا صامدون رغم كل التقلبات
وكم هو رائع حينما نزيح ستائر الحزن والهم عن
شبابيك قلوبنا فنجعل للضوء فسحه من أجل أن تلج
وتملا القلب حياة وحب ...[/grade]




[grade="FF1493 000000 FF1493 4B0082"]هنا أقف يا ريم ..وأقول لا توجد لحظة
انكسار وخضوع في دنيا فانيه .. فالخضوع
والانكسار لله .. ليس هناك مايستحق أن
نحزن عليه في دنيا فانيه نفتح عيوننا
كل يوم على إشراقة شمسها فنحمد الله
أننا لا زلنا نتنفس قبل أن نوارى في التراب
فكم هي السعاده تحلق بين جنبات نفوسنا
ونحن نعلم إننا سنتابع شكرنا لله واننا في كل
لحظةوسكنة من سكنات حياتنا لنا فرصه وأمل
في أن نكسب حسنات تثقل من ميزان أعمالنا
يوم القيامه .. [/grade]





[grade="FF1493 800080 FF1493 4B0082"]تلك الحياه الدار الاخرى .. والموت
أصعب من الياس ومن الفراق ومن
الالم ومن غرسة سكين في نواة القلب
كيف لا .. وماينتظرنا ظلمة دامسة جارنا
الدود ولحافنا التراب فما تلك الفائده في حزنا
يملا الدنيا ويحرمنا من لحظات قربنا من الله
لنظفر بالجنة .. فما أجملها من لحظات تفائليه
تزرع البسمه ونحن في قبورنا بعد أن نبشر بانه
فتحت لنا روضة من رياض الجنه واغلق عنا بابا
من أبواب النار .. اي فوز واي نجاح أعظم !![/grade]





[grade="FF1493 FF6347 800080 FF1493"]نعم الموت الحقيقي موت القلوب وموت الضمائر
نقصان العقل وقلة الفهم .. والتعلق بدنيا زائله
لا هم لنا سوى الركض في كل جنباته بزاوية
180 درجة مرة بخط مستقيم ومره بزواية حادة
ومره كالدائره نلف وندور نبكي ونضحك ونعود لنفس
السطور لنكتب بأن الحياه فانيه ووجة الله باقي ..
حتى سطورنا ستموت بعد لحظات من إغلاق الموضوع
وسننساها ونطويها في دفاترنا القديمه التي علاها
الغبار .. ولم نلتفت لها ولكن سندركها حينما تستلم
الرئه وتخرج آخر نفحة هواء بداخلها معلنة أنها ماعادت
تعانق هواء الدنيا حينها فقط نموت الموتة الاخيره....فنحن
لا نموت إلا مرة واحده !!![/grade]




من مواضيعي :
  #5  
قديم 15/02/2006, 01:48 PM
صورة لـ إذكـــــــــر
إذكـــــــــر
الحان التقوى
 
نـــــور الحقيقــــــة

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

إنه موضوع عظيم.. وردود سريعة مملوءة بالحكم..

نعم
ريـــــــم
فهم هنااااااك ضيوفه المكرمين..
ونحن ما زلنا هنا كالآلييــن..

نمشي ببطء شديد.. نتوقف عند كل شيء.. لعلنا نفهم ســـر هذه الحيـــاة..
لقد تحول الإنسان إلى آله..
واصبحت سلوكياته آليه..
يصلي بآليه.. يصوم بآليه.. يلقي السلام بآليه..
يردد عبارة إنشاءالله بآليه... بلا وعي..
حتى فقد الإرادة والقدرة على إتخاذ القرار في مسائل مصيرية..

أصبحنا لا نطيق الإصغاء الطويل ولا المتابعة الدائمة..
ونلجأ إلى أمــور السفاهة والتفاهة.. لنأكل من نفس التفـــاحة..!!

التفــــاحة..!!
أدم و حواء
أبوينا
للأسف ورثنا منهم هذه الغلطة.. وتركنا خلفنا بقية الإرث..

نقاطع من يتحدث لنقتل الحوار ثم نلقي التهم على بعضنا البعض ليصدر الحكم بالفشل في حوار يقل عن
الســـاعة...!!

الســـاعة..!!
الســـاعة آتية لا ريب فيها
سنموت بعد ســـاعة..!

ولكن كيف لنا أن نموت ونحن موتى..؟!!!
(((فمتنا قبل أن نموت)))
ونسينا ما قبل وما قيل وما كُتب..
لأننا نتابع بدون وعي.. ونقرأ بدون وعي.. ونسمع بدون وعي..
والعقل مزدحم بالشهوات ولذات الدنيا.. عزكم الله..

أصبحنا نحب هذا الإنسان الآلي.. يتحدث بآلية بصوت جميل آلي..
الحنان والدفئ.. الإخلاص والوفاء.. الصدق والأمانة..
والحــــب
كل ذلك نفعله بآليه

حتى فقدنا المعنى والإحساس بكل ذلك..
وهرب النور من قلوبنا..
هو هذا السبب الرئيسي في بقاء المشاكل على ما هي عليه واستمرار الأخطاء واللامبالاة..
رغم أن الأقلام تكتب.. والقلوب تتحدث.. والأفواه تُـحذر..
لكن لا أحد يركز..
التركيبة المزاجية والنفسية الغريبة.. جعلت الحياة عدم والعدم حياة..

أصبح الإنسان لا يستطيع أن يجعل السعادة إبتسامة..
كما أصبحت التضحية نادرة جداً..
فسهل علينا أن نتحدث.. لكن صعب علينا أن نطبق بالعمل..
>>هو هذا بعض من الموت<<

سهل جداً أن نكون في هذه الحياة.. ولكن صعب أن نقواها..
لماذا هرب النور من قلوبنا..؟!
لماذا الشمس فقدت دفأها وأصبحت تحرق..؟!
ولماذا أصلاً يحدث كل ذلك..؟!!

الواقع يقول
لا يوجد جواب.. قانون إيكا.. فقط في أيامنا هو الجواب..

لكن الحقيقة دائماً تشع نورها من الكتاب والسنة
وأطرح منها القليل:
قال تعالى:
((قُل إن صلاتي ونُسكي ومحيايَ ومماتي لله رب العالمين))
الأنعام.. آية رقم 162

قال تعالى:
((أوَمَن كان ميتاً فأحييناه وجعلنا له نوراً يمشي بِهِ فِي الناس كمن مثله في الظلمات ليس بخارجٍ منها, كذلك زُين للكافرين ما كانوا يعملون))
الأنعام.. آية رقم 122
أومن كان ميتاً: أي العايش الذي لا يذكر الله.

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكره مثل الحي والميت))
صحيح البخاري

نجد هنا أن الموت للذين لا يذكرون الله..
والحياة السعيدة للذين يذكرون الله...
وهم قليلون..

نعم
ريـــــــم
ماذا بعد الموت..؟!
روضة من رياض الجنة بإذن الرحمن في القبر
وجنة عرضها السموات والأرض بإذن الغفور يوم الحساب


هنا المفاهيم لا تختلف إذا رجعنا للأصل الكتاب والسنة

وفقتي في الموضوع
فجزاكِ الله خيراً



من مواضيعي :
  #6  
قديم 16/02/2006, 10:04 AM
صورة لـ الريــــــــــم
الريــــــــــم
مُبــدع
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ......

أشكركم على مروركم الكريم أخواني .....
ابن الحسين ....الخليفي ....سماء بلادي .....إذكر ....

موت ليس كالموت .....

ماتت قلوبنا لأننا لم نعرف الله حق المعرفه و إن عرفناه فنحن لم نحقق معاني تلك المعرفه في قلوبنا فإنطوينا على نفوسنا و إستفحلت الشهوات و تملكت على جوارحنا فأصبحنا نعيش في داخل أنفسنا المشوهة و نسينا أن نعيش مع من حولنا من ملكوت الله .

موت القلوب ألا و هو عدم ذكر الله في كل حال و حين و التلذذ بذلك الذكر و بالتالى عندما يكون ذكر الله شاغلاً لك في كل حال من أحوالك يحيى قلبك و ينبض بالحب الذي لا يعرفه إلا من عاشه و تكتشف عجزك عن الإستمتاع بتلك الطمانينه في اعماق قلبك النابض بالحياه .

القلوب تموت عندما تترك قراءة القرآن - و المحافظه عليها يومياً- و لا حياة لها بدونه .
القلوب تموت بترك الأمر بالمعروف و النهي عن المكر .
القلوب تموت بترك الأخوة الصادقه و الإنجرار وراء العواطف الكاذبة و المصالح الدنيويه .
القلوب تموت بطلب الراحه و الرضا بأداء الفروض و التكاسل عن النوافل
القلوب تموت بهم الرزق و عدم التوكل على الرازق
القلوب تموت بنسيان الموت و الثقه بالنفس
القلوب تموت إذا كان هناك خلل في الإخلاص فيقلب على القلب بعيداً عن محبته و الإطمئنان إليه.

نعم ....ماتت القلوب لانها اصبحت تسعى وراء التقليد في امور كثيره اصبح شاغلها في الدنيا هو ترويح النفس وما هي النفس الا قلب نابض وانها لاماره بالسؤ ....ماتت القلوب وماتت معها الضمائر ذهبت الى عالم الظلم الذي تخيمه تللك السحابه السوداء المليئه بالحقد والكراهيه ..


تحياتي :-
اختكــــــم....
الريـــــــــــــــــــــــم



من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
يرعبك يخيفك كالأشباح يلاحقك كالوحوش يهددك كالموت همس القوافي موضوعات عامة 4 16/08/2007 01:58 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات