عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > قصص حقيقية
قصص حقيقية قصص يومية, قصص من المـاضي, قصيرة وطويلة

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 21/05/2012, 05:54 PM
صورة لـ yazeed
yazeed
مُشــارك
 
وردة المكان قصة من تأليفي متواضعه للامانة ادخل وانتقد

السلام عليكم ,,

انا اليوم كتبت قصه من تأليفي وودي اسمع رايكم فيها
بسم الله



قصة Big Love

في النيويورك

كان هناك شاب اسمه يزيد

من عائلة متوسطة كان يدرس في الثانوية

وكان مجتهد بدراسته ويوم من الايام طلب منه ابيه يحضر حليب من الماركت

وهو بالطريق رئا البيت الذي بالقرب منهم الجديد لقد سكنوه اناس للتو اي جيران جدد

و رجع لبيتهم بعد ما احضر المراد و باليوم التالي وهو ذاهب للمدرسة بنت جيرانهم ذهبت معه في نفس الوقت

وهو يمشي سئلها و تعرف عليها كان اسمها سوزي ونفس عمره و وصلو للمدرسة وقالت له انت في اي فصل فقال لها ونقلت لنفس فصله

و بعد ما انتهت الدراسة رجعت لاهلها الذين هم امريكي الجنسية وقالت لهم ابن جيراننا لطيف جدا مشيت معه اليوم يدعى يزيد

وسئلها ابوها يزيد!! ماهاذا الاسم الغريب قالت لا اعرف

و بالعصر خرج يزيد و جلس بحديقة بيتهم و شافته بنت جيرانه من الشباك فنزلت مسرعة و عندما وصلت سلمت عليه وسئلته ماهو اصلك

فقال اصلي سعودي الجنسية تعجبت سوزي وقالت هالانت مسلم قال نعم فقالت سوزي يا الاهي و ذهبت مسرعة لغرفتها تفكر فيه وتقول بين نفسها

ماهاذا الحظ لقد راق لي و اصبح مسلما!

حتا يزيد طول الليل يفكر فيها ويقول لنفسه لقد اعجبتني

وباليوم التالي في المدرسة رئى يزيد سوزي يتحرشون بها بعض الشباب عند باب المدرسة فذهب وقال لهم ما بكم دعوها

وقالو اذهب ايها الارهابي لكي لا نكسر عضامك

وقال يزيد لن اذهب الى اذا تركتوها

و الشابان حلو على يزيد بالضرب واخذ يقاوم وضرب واحدا منهم على رقبته فمات

واستدعو الناس بسرعه الشرطة واتو مسرعين واخذو يزيد

وفي التحقيق قال كان هاذا دفاع للنفس لقد كانو يتحرشو بفتات قالو لقد قتلته وفي نفس اللحظه سوزي وقعت بغرامه واخذت تفكر فيه وقالت ياله من لطيف

واباها لا يعلمان وكان يزيد بالسجن حتا يحاكموه ذهبت سوزي تزوره عندما قابلته قالت له شكرا على الذي فعلته مع اني لم اقدرك ولكنك شجاع قال

لا شكر على واجب ديني الاسلام يحث على ذالك

قالت له كيف اسد الدين لك قال لها شكرا سوزي فسكتت

واوالدي يزيد متوسطين ابوه يشتغل موظف عادي اي لا يستطيعو ان ياتو بمحامي كفاية

و سوزي فكرت وقالت لوالديها القصة كامله فقالو اانت مجنونة اانت تعرفي من المسلمين قالت نعم اعرف انهم شرفاء

فسكتو اهلها وقالو ان كلمتينا مرا اخرا عنه لسنا ابويكي فذهبت سوزي تبكي و وقعت بغرامه جدا و في غروب الشمس

ذهبت سوزي للسجن دون علم والديها طالبا زيارة يزيد وقد زارته وعندما سلمت عليه تقربت من شفتيه لي تقبلها فابتعد يزيد

قائلا هاذا محرم لدينا

من بعد هاذي تعجبت سوزي وقالت هالدين الاسلام ينهى عن الحب قال لا ولكن ليس هاكذا فتعجبت اكثر ووقعت بغرامه اكثر وفي يوم المحاكمة

سرقت سوزي من ابويها بطاقة الصرافة فصرفت فلوس واختارت افضل محامي ولقد خرج يزيد من السجن ببرائه

وعندها ذهب لسوزي وقال لها شكرا لكي لا ادري كيف اعبر شعوري وقالت بالشكر لك وذهبت سوزي مسرعا لبيتها وارجعت البطاقة

وباليوم التالي لم يعلم والدى سوزي انها اخذت الصرافة و جاء يزيد لبيتهم و طق الباب وفتحه ابا سوزي وقال يزيد هل تسمح لي

بالدخول قال بالطبع وهو لم يكن يعلم ان هاذا ابن جيرانهم

قال لابيها اريد ان اتزوج ابنتك قال من انت قال انا ابن جيرانكم السعودي يزيد انصدم الاب و الام اما سوزي كانت تتسمع الحكي وهي فوق

وقال ابا سوزي اطلع برا البيت قال ارجوك قال برا

وخرج يزيد وذهب ابا سوزي لسوزي وقال لها هالانت مجنونه الم اقل لكي لا تكلميه فضربها ضرب شديدا و دخلت المشفى علم يزيد بالامر

وذهب للمشفى و تخفى بملابس طبيب الى ان وصل لغرفت سوزي ودخل لها وقال احبك قالت له ارجوك دعنا نهرب سكت يزيد ومن ثما

قال هيا و خرجو من الشباك و ذهبت سوزي الى سيارت يزيد و ذهبو بعدها على طول الى فندق لكي يتخفو و كان يزيد ينام على الاريكه وسوزي على السرير

واتت سوزي قالت نم معي قال لها لا استطيع و من ثما كلم يزيد صاحبه الذي يشتغل بالمطار وطلب من ان يحجز تذكرتين للرياض

وحجزو بعد غد و في نفس اليوم سوزي سئلت يزيد كيف دينكم قال ديننا له 5 اركان اولا شهادة ان لا اله الى الله محمد رسول الله

وثانية الصلاة ومن ثما صوم رمضان و الزكاة و الحج

قالت قل لي عن حياتك

قال عندما كنت صغيرا انتقلنا للعيش في النيويورك و في المدرسة كانو يستهزئو بي و يهينونني

قلت لابي لماذا يفعلون لي الناس هامذا قال ابي اصبر حتا تكبر وتعرف لماذا

والان عندما كبرت عرفت لماذا يفعلون لي كذا

قالت سوزي لماذا

رد قائلا من اول ما ينولد المرء عندكم ياخذ فكره ان المسلمين ارهابيين الاسلام دين يحث على السلام

وقال دعينا من ذالك غدا سنسافر نامي السغر سيكون في ساعة مبكره

وعندما ركبو الطائرة

وقال لها ساتزوجك على الطريقة الاسلامية قالت لا داعي سأسلم انا

ففرح يزيد ووصلو الرياض وتزوج سوزي وانجب منها ابناء اما اباء سوزي لقد تبرو منها واما اباء يزيد عادو للرياض بعد ان سمعو بيزيد

واصبحت سوزي من اكبر الداعيات للاسلام واصبح اسمها نورة

واما يزيد رغم عن انهو ضحى لاجل سوزي ولاكن اخيرا لقى الذي يريده وسوزي تمسكت بحبها وضحت كثيرا من اجله


النهاية


شارك برد وباي انتقاد افيدوني فيه




من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة yazeed ، 21/05/2012 الساعة 06:24 PM
الرد باقتباس
  #2  
قديم 21/05/2012, 10:46 PM
صورة لـ yazeed
yazeed
مُشــارك
 
: قصة من تأليفي متواضعه للامانة ادخل وانتقد

'طيب احد يرد ينتقد



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
قصة من تأليفي..لم أنساك بعد ! Anna قصص حقيقية 5 08/09/2010 11:30 PM
شعر من تأليفي..يا ابنة الإسلام Anna شعر و أدب 8 30/06/2010 09:30 PM
اول قصيدة من تأليفي وهي من الشعر الفصيح بس تكفون لاتضحكون لانها ماموزونه الحلووو شعر و أدب 3 05/02/2007 06:16 PM
(لقطات مع البحر)..من تأليفي ×Dead G!rl× شعر و أدب 11 05/07/2005 06:31 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات