عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > قضايا المجتمع وحقوق الإنسان
قضايا المجتمع وحقوق الإنسان قضايا التاس وحقوفة و إيجاد الحلول لها واسترداد حقة

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 08/11/2010, 08:46 AM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
خواطر وشجون ذوي الإحتياجات الخاصة


(1)

رسالة من طفل معاق1



والدي العزيزين

1. قد يكون نموي الجسمي كبيرا ولكن قدراتي العقلية بسيطة.
2. أنا حساس من تعاملكم معي بحساسية مفرطة فعاملوني معاملة عادية وساعدوني للتغلب على ضعف قدرتي.
3. حالتي الصحية قد تكون غير جيدة قد تصل إلى الضعف فيجب أن تحافظوا علي.
4. أنا في حاجة للأمن والأمان والعمل والنجاح لأشعر بالسعادة والرضا فساعدوني على العمل والنجاح.
5. عدم إشباع حاجتي إلى العمل والنجاح قد يؤدي إلى ظهور بعض المشكلات السلوكية مثل:
*العدوان الذي يأخذ أشكالا متعددة مثل (العدوان المادي واللفظي والعدوان الموجه نحو النفس).
*اضطرابات الكلام والانسحاب والانزواء الاجتماعي والسرقة والقابلية للاستهواء.
6. حركتي قد تتأخر كالمشي واللعب وقد توجد عندي عيوب حركية أخرى فدربوني.
7. أنا أحب اللعب والمشاركة مع زملائي في مثل عمري العقلي نظراً لعدم قدرتي على منافسة أقراني من الأطفال العاديين في مثل سني.
8. قد تكون اللغة ضعيفة وقد تكون بها عيوب كثيرة لذلك قد استخدم إشارة أو إيماءة أو استخدم لغة محرفة أو غير واضحة فساعدوني على تعلم المفردات والتخاطب.
9. قدراتي على التفكير والانتباه والتذكر والتخيل ضعيفة مما يترتب عليه ضعف في التحصيل الدراسي والحفظ لذا فإنني أحتاج إلى تكرار وتعلم بالمحسوسات وذلك يساعدني على الحفظ.
10. قدراتي العقلية تجعلني أساير زملائي في التربية الفكرية ولا أستطيع مسايرة زملائي في التعليم العام ممن هم في مثل سني.
11. قد يكون عمري كبيرا (العمر الزمني) مما يتطلب مني أشياء كثيرة وهذا يسبب سوء فهم لي نتيجة طلباتكم التي تفوق قدراتي، فأرجو أن تعاملوني على أساس معامل ذكائي (عمري العقلي).
12. أحتاج في أموري الحياتية اليومية إلى تدريب فيجب تدريبي على:
- كيف أشرب؟ - كيف أتناول الطعام؟ - كيف أنظف نفسي؟ - كيف أدخل الحمام؟ - كيف أحافظ على نفسي من الأخطار؟ - كيف ألبس ملابسي وأخلعها؟.

هذه بعض الإرشادات البسيطة التي بها يكون ابنكم أكثر توافقاً ومواءمة اجتماعية معكم ومع الآخرين..

اعدها للانترنت :الاستاذ نواف.القسم النفسي بمدارس شموع الأمل بالدمام.المصدر: (شبكة الخليج)




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #2  
قديم 08/11/2010, 08:48 AM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
: خواطر وشجون ذوي الإحتياجات الخاصة

(2)

رسالة من طفل معاق2



رساله من طفل معاق

سيدي المربي سيدتي المربيه
انــا مـــــن حــالفني الحظ لاخرج من بورة النسيان والحده الى عالم الناس , عالم الانس والحركه والحياة , ووضعت بين ايدكم الامنيه ز فاسمعو ما يخامرني لتنجحو معي واسعد بوجودي معكم .

قد لا استطيع الايفاء بحقكم فيما يجب علي من الشكر والعرفان بجهودكم وتضحياتكم من اجلي واصراركم على النجاح في افادتي بما يعينني على الاندماج وامساهمه بما اقدر في مجتمعي واهمس في اذنككم ,
وبكل لطف.

قد لا افهم بسرعه سبب وجودي بينكم لاول الامر فلا تنزعجوا.

وقد ابدو منكمشا على نفسي وارفض البقاء مع الاخرين لانني عشت وحيدا فلا تعيدوني للوحده .

وقد ابدو شرسا لا اغلب لانني خائف من الاخر, فلا تخافوا مني وانتم من تعود تعليم امثالي بكل لطف وعنايه.

وقد لا افهم الكلمه ولا اعي معنى الحركه فلا تيأسو , لان الاصرار على تبليغ ما تطلبون يعني كبير املكم في .

وقد تفهمون ما اريد اكثر مني فلا تبخلوا علي به .

اصبروا ولا تياسوا وستنجحون في مساعيكم واسعد انا بنجاحكم .

دمتم خير انيس ينير لي سبل الحياة
طفل معاق

عن مجلة التضامن -تونس العدد2-5



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 08/11/2010, 08:49 AM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
: خواطر وشجون ذوي الإحتياجات الخاصة


(3)

المعاق انسان كسائر البشر


المعاق انسان كسائر البشر له احساسه و كيانه و تفكيره بل بسبب معاناته ممكن ان يكون اكثر احساسا
و المعاق انسان طموح كسائر البشر لا يحب الهزيمة لا يحب نظرات العطف و الشفقة.
المعاق يحتاج الى من يفهمه و يمد له يد العون و يفتح له الباب على مصراعيه .


دراسيا : يعني ان تتيسر للمعاق ان يدرس كل المراحل الدراسيه بدون اي عوائق مثلا الفصول التي تتواجد في الادوار العليا.او رفض بعض المدارس من استقباله نظرا لحالته .و ايضا عمليا هناك بعض المشاكل بل هي النقمة الاكبر و اسميها اكبر لان بعد عناء.سنين الدراسة الطويلة و الجد و الاجتهاد و الطموح و النظر للمستقبل بعيون متفائلة نجد .الابواب تغلق في وجهه و يجد ان الجميع يرفض توظيفه بسبب اعاقته.بالرغم ان الكثير من تلك الوظائف لا تحتاج الى جهد .اعني ان يكون على مكتبه يشتغل مثلا او في مختبر اواو او الكثير من الوظائف
التي تصلح لحسب الحالة و لكن للاسف لا بد من رفضه هكذا و بدون ان يضعونه تحت التجربة
و كأنهم كلهم ثقة انه لا يصلح .

و الله اني رأيت البعض منهم يعمل و كأنه سليم بل افضل من السليم و البعض منهم من درس و أخذ الشهادات العالية بكل جدارة .بينما نجد من ليس له عاهة او عذر شهادته تسد النفس و بارغم من هذا يكون هو الاولى بالوظيف .

فمن يا ترى يستحق اكثر ؟
الى متى سنظل رجعيين في التفكير ؟
الى متى سنظل ننظر للامور ظاهريا ؟
متى يرتقي تفكيرنا ؟
متى نفهم و نعي ان هذا المعاق او اي مبتلى ممكن ان يكون محظوظ اكثر من سائر البشر
لانه فاز بحب الله
ألم يقول الرسول صلى الله عليه و سلم : اذا احب الله عبدا ابتلاه
اذاً من يكره هذا الفوز العظيم ؟


لذلك احب ان اقول و كلي اسف ان هذه الفئة لم تأخذ من الناس حقها و لو قليلا .بل حقهم مهدور .
و لا ننكر ان الدولة لم تقصر بصرف بعض الاعانات لهم و لكن لا تكفي .بل سمعت من مصدر موثوق به ان الذي يصرف للبعض منهم في السنة قليل جدا حيث يصرف في بضعة ايام و ان الاجهزة التي يحتاجها المعاق باهظة الثمن .

كيف يعقل هذا ؟

هذه اشياء ليست ثانوي بل اساسية بالنسبة للمعاق .فأحيانا لا يستطيع الحركة او التنقل او الجلوس الا بواسطة تلك الاجهزة.فيجدها غالية و دخله او راتبه لا يسمح له باقتنائه.هذا غير ان البعض منهم لا يستلم اي اعانة من الدولة .و يحق له ذلك و لكن عليه ان يقدم معاملات طويلة عريضة و ممكن ان يستلمها بعد ذلك بعد شهور او سنين و ممكن لا.

و الله هذه قسوة عليهم , أليس كذلك؟

و لا نغفل على البعض من المعاقين حالته الصحية لا تسمح له بالعمل اليس من المفروض ان يصرف لهذه الفئة رواتب شهرية تعينه .و الله ان هناك من يأتيه من الدولة بعض الاموال او سيارات او منحة ارض او بيتا.و هم لا يستحقون ذلك و انما عندهم الواسطة .

اليس المعاق احق بذلك و بدون واسطة ؟

اتمنى ان نتكاتف شعبا و حكومة في مساعدة المعاق الانسان،و نمد له يد العون .فهناك امور ليتها تطبق للمعاقين و بدون اي تقديم معاملات و تصعيبها.يعني ان يصرف لكل المعاقين ذكورا و اناثا موظف ام لا اعانات شهرية تعينه و تساعده .في حياته و تؤمن له الحياة المستقرة .ايضا ان يصرف لكل معاق سيارة.ان يكون استقدام الخدم للمعاقين المتزوجين على حساب الدولة .ان تسهل امور الدراسة و التوظيف لهم كحال الاسوياء
ان تسهل دخول المعاق للاسواق او المحلات حيث ان بعضها تكون بدرج .

و هذا كل الذي اعنيه لكي يعيش حياته باستقرار بعيدا عن اليأس،عندما يشعر انه يستطيع ان يعيش حياته بعيدا عن المصاعب .


قصة إنسان ..المعاق

لا.. أرجوكم لا

لا تحاولوا إعادة تجميع ضلوعي..

لا تحاولوا.. مسح شيءٍ من دموعي

****
دعوها.. تبلل ألماً في وجداني..

إن كنتم هكذا تروني.. و تحيكون أحزاني

****

أخطو.. في مثل خطاكم..

و إن شئتم " أتحداكم" ؟

و رغم هذا.. أبقى دون مستواكم..!!؟؟

****

في ليالي عمري.. أشق طريقاً من نور..

فتسلبه.. أيديكم.. بمحض كبرياءٍ و غرور

****

أبكي بشدة.. فتقهقهون بسرور

و عندما أحتاجكم.. ألقى عطفاً مستور

****

لماذا... تعاملونني هكذا..؟

كل ما أريده

هو أن تعرفوا..

بأن لي.... عقلٌ يفكر... و قلبٌ ينبض..

و صدقٌ.. يحكي قصة إنسان

اعدتها للانترنت :الفارسة35 .المصدر (عالم حواء)



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #4  
قديم 08/11/2010, 08:51 AM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
: خواطر وشجون ذوي الإحتياجات الخاصة


(4)

جرحتني كلماتها


‏هذه قصة ليست من نسج الخيال ... إنما هي قصة واقعية مؤثرة حصلت لأحدهم فقد سرد قصته :

قبل أسبوع كنت في إحدى مجمعات مدينة الدمام وكنت أتسوق وأقضي وقتاً ممتعاً مع أصدقائي .... وإذا بولد صغير يؤشر علي بأصبعه ويسأل أمه لماذا هذا الشاب قدمه غريبة ومشوهة؟؟؟ ولماذا يمشي بثقل هكذا؟؟ سؤاله لم يكن جديداً علي ولكن جواب أمه كن كالقنبلة سقطت على أذني واخترقت شظاياها قلبي .. تخيلوا أنها قالت له هذا الشاب لم يسمع كلام أمه فعاقبه الله بهذه العاهة في قدمة .. لذى يا بني عليك أن تسمع كلامي دائماً ...!!

أنا أيتها الأم الفاضلة التي تحرص على تربية ولدها .. جرحتني جرحاً كبيراً فياريتك خفضت صوتك وأنت تحدثين طفلك ولكنك لم تحاولي حتى ذلك ... فربما اعتقدت أني معاق عقلياً ولن أعي ما تقولين ... لقد نسفت تعب 16 عاماً قضيتها في المراكز الصحية اسعى فيها للتغلب على إعاقتي محاولاً الوصول قدر المستطاع لوضع صحي طبيعي ... إعاقتي أختي لم تكن أبداً عقاباً من الله .. ولدت بهذا التشوه الخلقي ولم أستطع المشي كباقي الأطفال .. فقد كنت أسير بالكرسي المتحرك لمدة 14 عاماً ونصف العام ... لم استسلم خلالها بل خضعت لأصعب العمليات ولم استسلم أيضاً للاحباط في كل مرة أحاول الوقوف فيها و اسقط أرضاً بل كنت أصر على الوقوف بنفسي بدون مساعدة أحد ... كانت أحلى وأسعد أيام حياتي حين أرى نفسي واقفاً ... بالنسبة لك هذا الحلم يعتبر تافهاً .. وربما لا تتذكرينه حين تستيقظين ... ولكن أنا من سعادتي أصحو وأتصدق من مالي لله شاكراً إياه هذا الحلم الجميل الذي أعطاني دافعاً وصبراً لتحمل آلام العلاج ... أمضيت عمري كله وأنا أتمرن على الوقوف .. أهلي بارك الله فيهم وجزاهم عني كل خير تفانوا في علاجي ولم ييأسوا .. ساندوني كثيراً حتى وقفت على قدمي قبل عام تقريباً وبعدها بعد عدة أشهر خطوت أول خطوة لي بعد انتظار 15 عاماً !!!
مشيتي التي وصفتها بأنها عقاب الله لي أنا أعتبرها فضلاً ورحمة من عنده جل جلاله بأن كلل سعيي وجهدي بالنجاح وجعلني امشي بعد أن كنت مقعداً وفي ذلك اليوم بالذات كان أول يوم أخرج للمشي فيه على قدمي خارج المنزل أو المركز الذي أعالج فيه ... وقررت أن يكون أول مكان أذهب له المسجد لأصلي صلاة العشاء ثم أذهب إلى المجمع كي أشتري هدية لوالدي وعنما شاهدت محل للأحذية شجعني أصدقائي لشراء حذاء وبالفعل اشتريت حذاء جميلاً .. ومن سعادتي قررت لبسه فوراً وكان لأول مرة في حياتي ألبس فردتي حذاء ولقد احتفل بي اصدقائي هناك ... كنت في قمة سعادتي وبمجرد خرجي من المحل سمعت إجابتك لابنك التي كسرت خاطري ودعوت الله الا تكون بقية الامهات اللاتي رأينني ذلك اليوم قد أجبن أطفالهن بنفس الاجابة ... أيتها الأم .. إن كنت تريدين إعطاء طفلك درساً عندما يشاهد شخصاًً معاقاً مرة أخرى قولي له أن هذا الشخص يحمل إعاقة ابتلاه الله بها ليختبره وأن الله إن أحب مؤمناً ابتلاه .. ولا بد أن حياة هذا الشخص أصعب مرات ومرات من أي شخص آخر معافى وبالتالي هو يبذل جهداً مضاعفاً أيضاً في حياته كي يعيش محتسباً الله وصابراً فلتحمد ربك على نعمه يا بني وتعلم منه الصبر والمثابرة ..
اعدها للانترنت :الاستاذة نواف.المرجع شبكة الشامسي.المصدر شبكة الخليج



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #5  
قديم 08/11/2010, 08:52 AM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
: خواطر وشجون ذوي الإحتياجات الخاصة


(5)

اليقين والرضا


إن توقع حدوث مالا تحمد عقباه يقلل بدرجة كبيرة تأثير صدمة الحدث علينا00 ليس معنى ذلك أن نظلل حياتنا بمظلة التشاؤم 00 بالطبع لا00 ولكن دوما يا أخي توقع الخير وثق في ذلك ولكن أيضا لا تنسى أن حدوث غير ذلك أمر وارد ولا تنسى دوما أننا أحجار على رقعة الشطرنج0

فإن كنت تاجرا وتنتظر إتمام صفقة مربحة00 لا تغرق نفسك في تفاؤل كامل 00 وتوقع ولو بنسبة ضئيلة عدم إتمام تلك الصفقة00 فإذا ما شاء الله إتمامها فذلك خير ونعم00 وإن قدر الله غير ذلك كان وقع ذلك أخف وأهون0
وهكذا في كل أمور حياتنا أيها السادة00 وأخص هنا موضوع حديثنا 00 فعند انتظارنا لوليد لابد أن يفرض علينا إيماننا ويقيننا بأن ندع مساحة مهما قل قدرها لافتراض أن يقدر الله لنا ابتلاء00 فإذا جاء الوليد ومعه ابتلاء الله لنا لن أقل لك يا سيدي كن ملاكا معصوما ولا آلة لا تدرك 00 إنما أعي أنك إنسان ذو مشاعر وأحاسيس00 تتألم وتضحك00 تسعد وتحزن 00 بل إن ديننا يعاملنا من هذا المنطلق 0اقرأ إن شئت قوله تعالى ( والكاظمين الغيظ ) آل عمران 134.لم يقل القرآن والذين لا يغتاظون00 لأن الحنان المنان يعلم ضعفنا وسرعة تأثرنا وسهولة ذلك00 لذا أُمرنا برد الفعل المناسب الراقي وهو كظم الغيظ0واقرأ إن شئت قوله صلى الله عليه وسلم ( ليس الشديد بالصرعة00 إنما الشديد الذي يملك نفسه عند الغضب ) رواه احمد 00 أي أن النبي صلى الله عليه وسلم أقر بأننا بشر نتأثر وننفعل ونغضب 00 ولكن أيضا أُمرنا برد الفعل الراقي وهو أن نملك أنفسنا عند الغضب0


لذلك فإنني أعلم يا أخي كيف تكون عندما تتيقن من أن الله قد شاء ابتلاءك في فلذة كبدك00 لذا فلن ألومك أو أعاتبك على ما بداخل نفسك ما دمت لم تترجمه إلى أقوال أو أفعال00 وهنا تتجلى قوة الإيمان وقدر اليقين00 فإن شاء الله لأحدنا حرمانا ما في الدنيا فليس من الكياسة أن نحرم أنفسنا من الأجر يوم القيامة00 لذا فلا تدع ما يجب عليك قوله في تلك المواقف0 ولا تتحسر وتغضب لأن البلاء قد أصابك أنت ولم يصب غيرك 00 ولا تتساءل لماذا يصاب ابنك وابن غيرك معافى؟؟ 00 وتذكر دوما أننا أحجار على رقعة الشطرنج تحركها يد القدر كيفما شاءت وليس لنا إلا كل إيمان وتسليم وإذعان ورضا00 وقل ما علمنا ديننا قوله في هذه المواقف 00 قل ( قدر الله وما شاء فعل ) واحمد ربك على كل حال.


واعلم أن الصبر عند الصدمة الأولى.
وقل : (إنا لله وإنا إليه راجعون0 اللهم أجرني في مصيبتي واخلفني خيرا منها ) رواه مسلم)
هذا الدعاء الذي قالته أم المؤمنين أم سلمة رضى الله عنها حين وفاة زوجها أبو سلمة رضى الله عنه واسمعها وهي تتحدث بصدق وتقول أنها قالت الدعاء التزاما بما علمه الشرع لها ولسان حالها يتساءل( ومن أفضل من أبي سلمة؟) 00 فكان رد القدر عليها أن تزوجها خير الأنام صلى الله عليه وسلم0
ونص الحديث هو ( ما من مسلم تصيبه مصيبة فيقول ما أمره الله 00 إنا لله و إنا إليه راجعون اللهم أجرني في مصيبتي و اخلف لي خيرا منها00 إلا أجره الله في مصيبته و أخلف الله له خيرا منها .( ‌


ولكن، اعلم أنه ليس كل دعاء مستجاب0 فالدعاء إما أن يستجاب 0 أو أن يرفع به الله بلاء لا ندريه0 أو يدخره الله لك ليوم القيامة.فلا يرد القدر إلا الدعاء00 ولا يزال الدعاء والبلاء يعتركان بين السماء والأرض إلى يوم القيامة
خلاصة القول

00
نحن أحجار على رقعة الشطرنج تحركنا يد القدر كيفما شاءت00 وليس لنا إلا التسليم راضين بأقدارنا00 ومهما اعتملت أنفسنا بمشاعر شتى يجب ألا نترجمها إلى أقوال أو أفعال أو اعتقادات تغضب الله 00وإنما ندعو بدعاء البلاء 00 ولا تستبطئن الإجابة فقد تأتي غدا أو بعد غد أو لا تأتي فيرفع الله بها بلاء لا تعلمه وقد يدخرها لك الرحمن ليوم القيامة 00 وتلقى أقدار الله راضيا ومن أجل ذلك لابد أن نتسلح دوما بإيمان راسخ ويقين لا حدود له0


واقرأ أخي هذه الأحاديث الصحيحة
ــ ما يزال البلاء بالمؤمن و المؤمنة في نفسه و ولده و ماله حتى يلقى الله و ما عليه خطيئة . ‌
رواه الترمذي

ــ أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الأمثل فالأمثل يبتلى الرجل على حسب دينه فإن كان في دينه صلبا اشتد بلاؤه و إن كان في دينه رقة ابتلي على قدر دينه فما يبرح البلاء بالعبد حتى يتركه يمشي على الأرض و ما عليه خطيئة . ‌رواه البخاري.

اعدها للانترنت ....... المصدر (شبكة الخليج)



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #6  
قديم 08/11/2010, 08:54 AM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
: خواطر وشجون ذوي الإحتياجات الخاصة


(6)

من أم الى أم



صديقنا باسم.. طفل في مثل سنكم يحب اللهو واللعب..وله أصدقاء كثيرون.. وهاهو ذا في الساحة القريبة من بيتهم، مع ثلة من الأولاد.. اعتادوا أن يجتمعوا معا بعد عناء يوم دراسي، ليشبعوا رغباتهم الطفولية في اللعب والمرح.. وها هو يلهو ويلعب، وصدى ضحكاته البريئة يتردد، وبينما هو في غمرة فرحه وسروره .. تغيرت ملامحه فجأة.. وعلت ملامح الغضب على وجهه لتطرد تلك الابتسامة التي كان يرسمها على شفتيه:
ماالذي جاء بك الآن..؟ألا تعلم أن لا أحد يحب اللعب معك؟

كانت كلماته تلك موجهة إلى أنس الذي ترقرقت الدموع في عينيه.. وحاول أن يجيب ولو بكلمة، ولكن دموعه خنقته فتوكأ على عكازيه بعصبية.. وكأنه يعبر عن حقده وغضبه على مجتمعه الذي يوجه اليه نظرات تحمل السخرية أحيانا … واللا مبالاة أحيانا….. والشفقة في أحسن الأحوال….لا لذنب اقترفه سوى أن قدره قد حكم عليه أن يستعين بالعكازين ليعوضانه عن قدمه التي لا حراك فيها..

وانتبه أنس من أفكاره على صوت زياد محاولا اصلاح الموقف:لا تغضب يا انس أرجوك.. وأنت يا باسم لا يجوز لك هذا.. أنس ولد محبوب ، اجتماعي أيضا ولا يحب اللعب منفردا.. فما المانع من أن يشاركنا اللعب مثل بقية الأولاد…

ضحك باسم بسخرية قائلا: حسنا .. له ان يلعب معنا ان استطاع.. هيا نلعب لعبة سباق الجري.. من منكم يسابق أنس يا أولاد؟
ضج الأولاد بالضحك وأحس أنس بضحكاتهم ضربات عنيفة تصفعه بقسوة ونظراتهم الساخرة سهاما موجهة الى قلبه الصغير..
وبدأت الدموع تسيل من مقلتيه بغزارة وتوكأ على عكازيه بقوة معاودا الى بيته.. هاربا من نظراتهم القاسية..وضحكاتهم الساخرة وقرر أن ينزوي في غرفته وحيدا مع عكازيه هاربا من مجتمعه الذي مازال ينقصه الكثير الكثير من التفهم لحالته وحالة أقرانه…

تابع الأولاد لعبهم وبعد أن أعياهم التعب وأرهقهم اللعب توجه كل منهم الى بيته لا يقوى على شيء..
وغادر باسم الساحة جاريا الى بيته.. وقدماه تتحركان بسرعة في حركة رياضية رشيقة وبينما هو على حاله هذه، اذا به يسقط بين عجلات مسرعة مما جعله يفقد وعيه في التو، وراح في غيبوبة.

أفاق باسم من غيبوبته فوجد نفسه ممدا على سرير أبيض ومن حوله أهله وأصدقاؤه،، وتبادر الى مسامعه كلمات تتردد من كل الاتجاهات(حمدا لله على سلامتك يا باسم).

ومن بين الوجوه المحيطة به استوقفه وجه ملائكي بريء.. انه أنس.. وعاد باسم بذاكرته الى يوم أمس وعادت الأحداث تمر أمام ناظريه وكأنه يراها الآن وصدى ضحكات الأولاد مازال يتردد في أذنيه.

يا الهي كم كنت قاسيا عليه…. بل كم كنت ظالما بحق نفسي.. لربما … لربما …. يكون قد أصابني ما أصاب أنس نتيجة الحادث.. وانتفض جسده بشدة، وطغت مشاعر الخوف على نفسه، حرك باسم أطرافه بخوف وهلع، لقد تحركت ولله الحمد…كان من الممكن أن تصاب قدماي.. أو يداي.. أو أي جزء من جسمي … فأصبح مثل أنس أو غيره…. يا الهي ما أعظم حكمة الله، لقد تعلمت درسا قاسيا، نافعا جدا … إن كل ما أصاب غيرنا من الممكن جدا أن يصيبنا وبأسرع مما نتخيل. فلم نقسو عليهم؟ فلنعاملهم وكأنهم مثلنا تماما، بل انهم فعلا كذلك.....
إذ أن لهم إرادة قد تفوق إرادتنا نحن.

وقطع أنس حبل أفكاره عندما مد يده له وهو يقدم له وردة جميلة… ويرسم على شفتيه ابتسامة تحمل العديد من المعاني السامية.

مد باسم يده ليأخذ الوردة…وترقرقت الدموع في عينيه ثم أجهش بالبكاء

اعدتها للانترنت :الخصائية سهى (الاردن) .بقلم: إحدى الأمهات المستفيدات من برنامج البورتيج – الأردن
نشرة البورتيج العدد 3/ شباط 2000م – احدى اصدارات الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية.المصدر شبكة الخليج



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #7  
قديم 08/11/2010, 08:55 AM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
: خواطر وشجون ذوي الإحتياجات الخاصة


(7)

تعلمت أن قاموس النجاح لايحتوي على(إذا ولكن)


*تعلمت أنه من لا يعمل لا يخطيء.
*تعلمت أن محادثة بسيطة أوحواراً قصيراً مع إنسان حكيم يساوي شهر دراسة.
*تعلمت أنه لايهم أين أنت الآن،ولكن المهم هو إلى أين تتجه في هذه اللحظة.
*تعلمت أنه خير للإنسان أن يكون كالسلحفاة في الطريق الصحيح من أن يكون غزالاً في الطريق الخطأ.
*تعلمت أنه في كثيرمن الأحيان خسارة معركة تعلمك كيف تربح الحرب.
*تعلمت أنه يوجد كثير من المتعلمين،ولكن قلة منهم مثقفون.
*تعلمت أن مفتاح الفشل هو محاولة إرضاء كل شخص تعرفه .
*تعلمت أنه لايجب أن تقيس نفسك بما أنجزت حتى الآن،ولكن بما يجب أن تحقق مقارنة بقدراتك.
*تعلمت أن الناجحين يتخذون قراراتهم بسرعةويغيرونها ببطء.أما الفاشلين يتخذون قراراتهم ببطء ويغيرونها بسرعة.
*تعلمت أن كل مانراه عظيماً في الحياة بدأ بفكرة ومن بداية صغيرة .
*تعلمت أنه يوجدهناك دائماًطريقة أفضل للقيام بعمل ما،ويجب أن نحاول دائماًأن نجدها.
*تعلمت أن العمل الجيد أفضل بكثير من الكلام الجيد .
*تعلمت أن الناس ينسون السرعة التي أنجزت بهاعملك،ولكنهم يتذكرون نوعية ماأنجزته.
*تعلمت أن التنافس مع الذات هوأفضل تنافس في العالم،وكلما تنافس الإنسان مع نفسه كلما تطور،بحيث لايكون اليوم كما كان بالأمس،ولا يكون غداً كما هو اليوم.
*تعلمت أنه يوجدكثيرون يحصلون على النصيحة،القلة فقط يستفيدون منها.
*تعلمت أنه عندما توظف أناساً أذكى منك وتصل إلى أهدافك،بذلك تثبت أنك أذكى منهم.
*تعلمت أنه من أكثر اللحظات سعادة هي عندما تحقق أشياء يقول الناس عنهاأنك لاتستطيع تحقيقها.
*تعلمت أن الإنسان لا يستطيع أن يتطور إذا لم يجرب شيئاً غيرمعتاد عليه.
*تعلمت أن الفاشلين يقولون أن النجاح هو مجرد عملية حظ .
*تعلمت أنه لا تحقيق للطموحات دون معاناة .
*تعلمت أن المعرفة لم تعد قوة في عصر السرعة والإنترنت،إنما تطبيق المعرفة هو القوة.
*تعلمت أن الذين لديهم الجرأة على مواجهة الفشل،هم الذين يقهرون الصعاب وينجحون.
*تعلمت أن الحظ في الحياة هو نقطة الإلتقاءبين التحضير الجيدوالفرص التي تمر.
*تعلمت أن المتسلق الجيد يركزعلى هدفه ولاينظر إلى الأسفل،حيث المخاطر التي تشتت الذهن.
*تعلمت أن الفشل لايعتبر أسوأ شيءفي هذا العالم،إنما الفشل هو أن لانجرب.
*تعلمت أنه هناك أناس يسبحون في إتجاه السفينةوهناك أناس يضيعون وقتهم في إنتظارها .
*تعلمت أن هناك طريقتان ليكون لديك أعلى مبنى إما أن تدمر كل المباني من حولك،أو أن تبني أعلى من غيرك إختردائماً أن تبني أعلى من غيرك.
*تعلمت أنه لا ينتهي المرء عندما يخسر ،إنما عندما ينسحب .
*تعلمت أنه لايتم تحقيق أي شيء عظيم في هذه الحياة من دون حماسة.
*تعلمت أن الذي يكسب في النهاية من لديه القدرة على التحمل والصبر.
*تعلمت أن الإبتسامة لا تكلف شيئاً ، ولكنها تعني الكثير .
*تعلمت أن كل الإكتشافات والإختراعات التي نشهدها في الحاضر،تم الحكم عليها قبل إكتشافها أو إختراعها بأنها مستحيلة
*تعلمت أن الإنتباه إلى أشياء بسيطة يهملها عادة معظم الناس تجعل بعض الأشخاص أغنياء.
*تعلمت أنه إذا أمضيت وقتاً ممتعاً وأنت تلعب أي رياضة،فأنت الفائز حتى لوخسرت النتيجة.
*تعلمت أنه من أكثر الأسلحة الفعالة التي يملكها الأنسان هي الوقت والصبر.
*تعلمت أن الفاشلين يقسمون إلى قسمين،قسم يفكر دون تنفيذ،وقسم ينفذ دون تفكير.
*تعلمت أنه يجب على الإنسان أن يحلم بالنجوم،ولكن في نفس الوقت يجب ألا ينسى رجليه على الأرض .
*تعلمت أنه عندما تضحك يضحك لك العالم،وعندما تبكي تبكي وحدك.
*تعلمت أنه من لا يعمل لا يخطيء.
*تعلمت أن قاموس النجاح لا يحتوي على كلمتي إذا و لكن.
*تعلمت أن هدية بسيطة غير متوقعة لها تأثير أكبر بكثير من هدية ثمينة متوقعة.
*تعلمت أن هناك قرارات مهمة يجب أن يتخذها الإنسان مهما كانت صعبة ومهما أغضبت أناساًمن حوله.
*تعلمت أنه هناك فرق كبير بين التراجع والهروب .
*تعلمت أنه إذا لم يجد الإنسان شيئاً في الحياةيموت من أجله ،فإنه أغلب الظن لن يجد شيئاً يعيش من أجله .
*تعلمت أن الشجرة المثمرة هي التي يهاجمها الناس .
*تعلمت أنه من أجمل الأحاسيس هو الشعور من داخلك بأنك قمت بالخطوة الصحيحة حتى ولو عاداك العالم أجمع.
*تعلمت أن السعادة لا تحقق في غياب المشاكل في حياتنا،ولكنها تتحقق في التغلب على هذه المشاكل.
*تعلمت أن الأمس هو شيك تم سحبه،والغد هو شيك مؤجل،أما الحاضر فهو السيولة الوحيدة المتوفرة،لذا فإنه علينا أن نصرفه بحكمة
*تعلمت أن العقل كالحقل،وكل فكرة نفكرفيها لفترة طويلة هي بمثابة عملية ري،ولن نحصد سوى مانزرع من أفكار،سلبيةأم إيجابية.
*تعلمت أنه في المدرسة أو الجامعة نتعلم الدروس ثم نواجه الإمتحانات،أما في الحياة فإننا نواجه الإمتحانات وبعدها نتعلم الدروس.
*تعلمت أنه أولاً وأخيراً أن أحمد الله على كل حال وأصلي على الحبيب المصطفى .

اعدها للانترنت الاستاذ فهد(السعودية) بتاريخ -07 - 09-02 المصدر: (شبكة الخليج)



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #8  
قديم 08/11/2010, 08:56 AM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
: خواطر وشجون ذوي الإحتياجات الخاصة


(8)

أن لي.... عقلٌ يفكر... و قلبٌ ينبض..
و صدقٌ.. يحكي قصة إنسان


لا.. أرجوكم لا
لا تحاولوا إعادة تجميع ضلوعي..
لا تحاولوا.. مسح شئ من دموعي

دعوها.. تبلل ألماً في وجداني..
إن كنتم هكذا تروني.. و تحيكون أحزاني

أخطو.. في مثل خطاكم..
و إن شئتم " أتحداكم" ؟
و رغم هذا.. أبقى دون مستواكم..!!؟؟

في ليالي عمري.. أشق طريقاً من نور..
فتسلبه.. أيديكم.. بمحض كبرياءٍ و غرور
أبكي بشدة.. فتقهقهون بسرور
و عندما أحتاجكم.. ألقى عطفاً مستور

لماذا... تعاملونني هكذا..؟
كل ما أريده
هو أن تعرفوا..
بأن لي.... عقلٌ يفكر... و قلبٌ ينبض..
و صدقٌ.. يحكي قصة إنسان . المصدر شبكة الخليج



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #9  
قديم 08/11/2010, 12:41 PM
صورة لـ meme.s.m.a
meme.s.m.a
أميرةُ العُنفواآن..!
سيدةُ الحرفِ
 
: خواطر وشجون ذوي الإحتياجات الخاصة

:omaniyat.com-VB(17) :omaniyat.com-VB(17) :omaniyat.com-VB(17) :omaniyat.com-VB(17)
شكرا لك عمرم على هذا الموضوع القيم،،،
وتقبل مني مروري..



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #10  
قديم 09/11/2010, 05:45 PM
صورة لـ عمرم
عمرم
مسافر
مسافر
 
: خواطر وشجون ذوي الإحتياجات الخاصة


فى عمانيات نرتقى و فى الجنة..

ان شاء الله نلتقى..


بارك الله فيك ونفع بك



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
#دورة تحديد الإحتياجات التدريبية وطرق قياس العائد من التدريب محمد amer إعلانات وتسويق 0 13/07/2016 03:57 PM
دورة برنامج تقنيات تعليم الفئات ذات الإحتياجات الخاصة (Protic For Training ) ريماس فتحى إعلانات وتسويق 0 05/07/2015 06:10 PM
خواطر 9 semo فيديو وكليبات 5 18/07/2013 12:06 AM
خواطر alanfal شعر وخواطر المكان 8 11/07/2011 08:55 AM
خواطر... عصفور الشرق شعر و أدب 2 20/12/2010 03:14 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات