عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > موضوعات عامة
موضوعات عامة المواضيع التي لاتشملها أقسام المنتدى

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 22/07/2009, 12:56 PM
hassanalshami
مُشــارك
 
الرجل والمرأة والالتقاء الاول بينهما ج3

بسم الله الرحمن الرحيم
الرجل والمرأة والالتقاء الاول بينهما ج3
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد الصادق الأمين وعلى آله وصحبه وسلم أجمعين .
اللهم لك الحمد أن جعلتنا في أحسن حال ولك الحمد أن جعلت لنا عقول نتفهم بها واقعنا الذي نعيشه فنتلذذ بالخير ونكره وقوع السوء في أرض المسلمين ، وسوء ذنب يأتي بفعل معصية والله الهادي ونسأل الله لنا التوفيق ، اللهم أبعد عنا الهم والحزن والنكد والبغضاء وشتات الأمور يا أرحم الراحمين ، اللهم هذه أيدينا نرفعها لك فلا تردها إلا وهي متنورة يا كريم ، اللهم هذه دموعنا قد خرجت مسرورة بفضلك يا الله فجعل لنا في الآخرة الجنة التي هي مكان الأنبياء والصادقين والمخلصين وعبادك المؤمنين والمسلمين يا الله ، وصلى الله على نبينا محمد الذي كان لاهله النبي الذي يصلح نعاله ويحلب شاته ويساعد أهله في أمور بيته وكان لاهله أفضل زوج لازواجه وبه سار الصحابة على نهجه ونحن إن شاء الله مقتدون في نفس الطريق الذي كان عليه الصحابة وعلى آله الطيبين الذي نشهد الله بمحبتنا لهم وعلى الصحابة الكرام الذين لاقوا المتاعب في نشر الإسلام فنحن نحبهم ونتقرب بحبهم إلى الله وعلى التابعين إليهم بإحسان وعنا نحن وفيهم إن شاء الله جنة الفردوس غدا هي منتهانا يا الله .
أخواني أخواتي في الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لقد عبرت تلك الليلة في خير وعافية ولقد تيقن ذلك الزوج أن تلك الزوجة هي حقا ستكون زوجة له على مدى السنين ، وانه سوف تكون له نعم الأرض التي سوف يزرع فيها ما تقر به نفسه ، ليلة كانت تمر كأنها العمر كله فبها يكون الإنسان عمره فيها فان أحسنت ليلته كانت حياته طيبة والله اعلم ، الإنسان في تلك الليلة ان كان فيها بخير كان في أحسن حال وأن كان غير ذلك والله المستعان ربما عصفت عليه الساعات وربما صار حيران ولكون فعلا بين الناس هو في أحسن حال والأصل انه ربما قلبه في مكان آخر (يقال أن من يتمكن في الحصول على وظيفة التدريس ويدخل في ذلك المجال – الشريف - في أول يوم له في تلك الوظيفة فبها يكون هو فان رسم حياته على ضبط الطلاب رسمت له في المدرسة عنوان الاحترام والتقدير وان كان غير ذلك فكيف له ان يبني ما ليس هو فيه وكيف سوف يعطي ما هو متنازل عنه وكيف يقدر الناس من هو ينزل نفسه في أماكن الهراء والضحك ) وهكذا مرت الساعات إلا وهي فتحت قلبها له وكأنها تعرف ذلك الشخص اكثر مما تعرف أقاربها ، فهو بين ساعة او ساعتين قد تملكها حقا وكان الحق هو مفتاح كل خير ، ومن هذا بدأت حيتهما وكأنهما قد عاشا لفترة اكثر من سنين ، قاما من نومهما وكأنهما قد كانا يعيشان في منطقة ثم سافرا إلى منطقة أخرى وهاهما يقومان من نومهما وكأن شيء لم يكن من تلك الغربة لفقد الأحبة من قبل الزوجة وتلك المعاني والمحبة التي تلقاها الزوج من الأهل والمحبين ومن تلك الزوجة التي كانت عنوان وجودها تلك الابتسامة التي لم تغادرها حتى وهي في قمة نومها .
طبعا تيقن الزوج بشرف زوجته وتيقنت هي أنها قد رست في ارض هي أرضها وعليه أن تكد لكي تجعل الأرض صالحة للبناء ، ومن وجد أو شك في زوجته فعليها ان يعلم ان الشك قد يفضي الى شر ولكن عليه ان يتيقن فاذا تيقن فعلا انها ليست بنت شريفة فعليه ان يقرر ان التي قد غشى فيها قد كانت لغيره مكان حرث فلربما كانت زرع فيها شوك او غيره وهو من سوف يتحمل النتائج في ان تكون كما كانت من قبل والله اعلم فريسة لغيره لانها لم تكن اصلا هي بنت شريفة ومن كانت في الماضي قد جعلت لنفسها الرذيلة فصعب عليها ان تكون شريفة في وقت وجود زوج واحد (والله اعلم والله بيده الهادية والتوفيق وكم سمعنا عن الخارجات عن الطريق انهن قد تبن واصلح الله أحوالهن ) وهي كانت تتلذذ بهذا وذاك وكانت لها عدة جلسات مع الغير ، ليس هذا كلام هراء ولكن حقائق تعرض عليكم فانت اجدر بان تكون لك تلك المعارف معروضة فلقد جالسنا بعض الناس لم يتمتعوا بأهلهم لأنهم قبل زواجهم كانوا يتمتعون بالنساء بالزنا فلم وجدت الزوجة لم تكون غايته الا ما رحم الله ومن تاب تاب الله عليه ، ولكن مقولتهم كانت تتردد عليهم ان الوجه الذي يرونه كل يوم قد ثقل عليهم ويردون ان يكون لغيره مكان في قلوبهم ، والمرأة يجب ان تعرف ان شرفها ليس مملوك لها انما هو مملوك للامة فاذا ضاعت المرأة شرفها فقل لتلك الامة السلام فكيف تحيا أمة وكيف تكون أمة ان لم يكن للزوجة الشرف والعفة فاذا وجد الشرف فاعلم انك تعاشر زوجة سوف تبني لك وطن انت قائده وهي شعبه وهكذا سوف تبنون ولن يكون الخراب لكم مكان والله نسأله التوفيق والسداد ، وليس عبثا ولكن حقيقة يجب ان تقال ان للمرأة في الاسلام المكانة العالية وأن الله خاطب الزانية قبل الزاني لأنه إن صلحت المرأة صلح المجتمع الذي يعيش فيه الرجل والله اعلم ونسأل الله لنا المغفرة والتوفيق .
أخواني اخواتي في الله
أخي في الله لا تظلم وكن ذا عقل سليم ، وأعلم ان الامور ليس بهواي ولا هواك ولا هواء امي ولا ابي ولكن هنا شرع يجب ان يكون هو المقصد وليس لغيره مكان ، فاذا شككت فعلا بان زوجتك ليس شريفة فلا تستعجل كتلك البشارة التي يأتي بها الولد لابيه بنجاحه في المرتبة الاولى ولكن اجعل ذلك الموضوع ذا سرية وكتمان شديدين حتى تتيقن فعلا انك مصيب في شكك فعليك بعد ذلك ان تفعل ما هو ليس فيه رفعة وانما هو فيه الحق الذي يجب ان يكون فليس من وجد زوجته ليس بشريفة ان يكون ذا رجولة ومكانة وشرف وووو ولكن خذ حقك بالحق واعلم واسال ما لك وما عليك في ذلك الموقف من العلماء اللذين ينورون قلوب الناس وتعامل بحق والحق يقال وليس لك عليها اكثر من ان تطلقها بعد ان عرفت الحق الذي يجب ان يعرف وهناك ربما وجود امور اخرى نتركها لحينها والله اعلم .
أخي في الله ولكن ان شكيت وكان شكك غلط ولكن بعد ان كسرت خاطر تلك البنت لقد كان نومها بالامس بكاء ولقد مدت ارجلها في نار كان لها رمز العذاب والشدة ووضعت جسدها في ارض كله شوك واذا التفتت الى الشق الاخر وجدت مكان مأهول بالعقارب والافاعي وغيرهما ، لقد جعلتها تفقد معنى الحياة بذلك الشك الذي ليس لها فيه ادنى منزلة ، لقد عانت عذاب ليس عذاب رجل لرجل ولكن عذاب شرف وعفة ، هي لم تفكر في ما قلت لانها ليس لذلك في جسمها مكان ، هي شريفة ولقد حصلت على شرفها من اصل بيتها الذي تربت على نهج الحق والرسالة ، فكيف بين ساعة جلست معك اذ بك تنزلها مرتب الرذيلة وهي قد أتت إليك وهي في أعلى الشرف والعفة .
اخواني اخواتي في الله
وهكذا سرت الحياة بينهما في خير وعافية والساعات الأولى من نهوضهما لأول يوم في ميلادهما كان رمز سوف تكون الأيام طاقته في البقاء والثبات ومعنى الانتقال من حياة العزوبية الى حياة البناء والنهوض الى غد مشرق به سوف تظهر الحياة بتلك الثمار التي سوف يكون لها في ارضهما مكان ، ومن صبيحة ذلك اليوم يجب ان تكون رجل قوي فلا تعرض ما حصل بينك وبين زوجتك لاي أحد الا ان يكون ذا مكان في قلبك وليس انت بطل فلم تعرض نتائجك للانسان هكذا للمحب ولغيره كذلك ولكن انت قصة هي بينك وبين زوجتك فقط فلا تجعل لغيرك شريك حتى اذا مريت في مكان قال الجالس للقائم تلك القصة التي أخبرتك بها أبطالها من يجلسون الان في تلك السيارة ، ولكن كن رجل فعلا تحافظ على نفسك واهلك اكثر من ان يكون كلام تريد منه البطولة وظهور القوة بين الأصحاب والشلة ، ما روت من الناس من مثل تلك القصص كانت فعلا لها في قلب الرجل الحسرة وفي قلوب النساء الشتم والسب وغيرهما والله اعلم ولكن ليس لمن يريد التعلم هنا مكان ، فاذا حبيت فعلا معرفة ما يكون من تلك الامور عليك ان تسأل وليس انت ممن يستمع ولكن قم واسلك طريق المعرفة لكي تحصل على تعب اللذة التي سوف تجعل منك رجل فعلا ذا مكانة بين قلوب الناس والله المستعان .
وانت أيتها الأخت العزيزة قلبك قد احب فلانة وكانت هي فعلا كذلك ولكن لا تكوني انت الخسرانة في سرد سر قد اطلقه زوجك لكي ، صديقتك انت اعرف بها ولكن ما كان بينكما (أعني بين الزوج والزوجة) هي حالة قد يصعب على المستمع فهمها وبهذا يصعب عليك سحبها بعد حين من الزمن ، كوني قدوة لصديقتك المقربة ولا تكوني لها المخرب الذي يخرب حياة المقبلين على الزواج ، اجلس وكلميها بكلام ليس أنت فيها البطلة ولكن اسردي لها كلام يكون عام ليس المقصود منه انك انت من فعلت ولكن من يفعل هو الناس المتزوجون ولكن قولي لها ان امور تحدث بين الازواج مثل الحب الصادق والاخلاص وان هناك امور قد يصعب عليك فهمها ولكن اتركي ذلك الكلام الى حينه فسوف تجد من يسرك بما سوف به تكوني فعلا زوجة صالحة وأني قد رأيت منه ما يسرني وهو ان شاء الله قد راى ما يسره مني .
وما كان في الاعلى من كلام فلقد وصلنا الى ما اردنا من كلام في الكيفية التي نقول انه محقة والله اعلم وانتم الحكماء في ذلك ولكن هنا مقولة يجب ان اسردها كما سمعتها وهي فعلا نصيحة لمن ارد فعلا ان يتزوج وهي ان لا يتعب نفسه في اول ليلة ويجب قبل الزواج ان يكون هادئ البال وليس متعصب وان يحاول ان يكون سعيد في حياته فلا يدخل على زوجته الا وهو في رضا تام وان يكون ذا حالة طيبة ومن كان في قلق او ما شابه ذلك فعليه ان يراجع نفسه فلربما عجز عليه ان يكون في ليلته الاولى في أحسن حال وايضا شيء مهم وهو ما سرد في الموضوعين الانفي الذكر ان زوجتك ليس هي معك ليوم واحد او يومين فما عليك الا ان توعي هذا والمقصود معروف فلربما بعد عدة اشهر غير قادر ان تفعل ما كنت تفعله في الايام الاولى (لم اشر بفصاحة عما اريد لأني تلقيت رسائل تشير انني قد تجاوزت الحد ولكن ان ما سردت الموضوع الا على شباب وشابات قد كان لهم الموضوع انما هو عبارة عن معلومة ربما هم يعرفون اشد مما قلت انا ولكن قد كان كلامهم مصيب فحولت في هذا الجزء ان يكون كلامي بعيدا ولكن المقصود المعروف ) فتكون انت الخسران وزوجتك في حالة يصعب علي الان ان اسرده لك ، وأيضا ان تعرف فعلا ان ما كان لك لذة لزوجتك كذلك فلا تحب نفسك اكثر وكن انت لزوجتك محب ، فما عليك الاستعجال ولكن الحب هو ما يكون منك في تلك الحالات والله اعلم .
إخواني أخواتي في الله
ولكن اعلم علم يقين ان زوجتك ان كانت في نظرك غير جميلة فاعلم بجدارة انها تملك ما لا تملكه من ملكة الجمال في نظرك ، زوجتك جميلة وان كانت غير ذلك فجمالها ربما وجدته في كلامها وربما في شعرها وربما ايضا في عينيها وربما وجدته في يدها التي وضعت يدك فيها ولكن لا تضن ان الجمال قد يكون في امراة او امراتين ولكن انما الجمال يكون في الكل كما خبر بذلك الله عز وجل في كتابه ، وحقيقة اقولها ربما اصيب وربما أكون غلطان ان المرأة انت من تجعلها كما انت تريد فاذا رايت منها ما تكره فحاول إصلاحه مع انك وجدت في الطرف الاخر ما تحب ، انت القائد على زوجتك فاعطها قليلا من وقتك لتكون لك كما تشاء ولا تجعل الايام هي من تقودك الى زوجتك كما يفعل الغير في البعد الكثير عن أزواجهم والله المستعان والله اعلم .
اخواني اخواتي في الله
قد يكون الموضوع غير مترتب لاني عندما أردت ان اكتب كانت لي فكرة تغيرت عندما حصلت على الردود الطيبة منكم وانا فعلا كنت أريد أن يكون هذا الجزء بالذات على تثبيت العلاقات بين اهل الزوج والزوجة والتقرب بصلة المعارف بين الزوجين بل وحتى التعرف على اهل الزوجة ومن هم عليك عليهم حقوق ، ولذلك لم نصل إلى نهاية تكملة الأجزاء ولكن ان شاء الله لا اقول في الأسبوع المقبل ولكن ربما قبل وربما بعد ولكن قد كتبنا ما قرأتم ولكن هل ما قرأتم كان له فعلا صدى سيكون له في قلوب المتزوجين ما يثلج صدورهم بأهلهم وتقوية صلة القرابة ولكن انتم سوف تقررون وما أنا وما كتبت مقابل معرفتكم إلا كمن رمى بذهب عند من يملك متجر كبير بالذهب ، فانتم اعلم والله اعلم ونرجوا من إخواننا وأخواتنا أن يثلجوا صدور الأعضاء بتلك الردود التي حقا لها في قلوبنا التقدير والاحترام وحسن الشكر والتقدير والله اعلم .
هذا وبالله التوفيق .
أخوكم / حسن علي




من مواضيعي :
  #2  
قديم 22/07/2009, 08:29 PM
خادم تربة الزهراء
نشيـط
 
: الرجل والمرأة والالتقاء الاول بينهما ج3

عشت على القصة تقبل مروري



من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
الرجل والمرأة السعيد شويل حواء و أسرتها 1 06/11/2016 07:11 PM
طبيعة الرجل والمرأة شدوى حواء و أسرتها 2 03/10/2011 04:56 PM
الرجل والمرأة والالتقاء الاول بينهما ج2 hassanalshami موضوعات عامة 2 30/06/2009 06:22 AM
الرجل والمرأة والالتقاء الاول بينهما ج1 hassanalshami موضوعات عامة 1 16/06/2009 01:08 PM
مالفرق بين قلب الرجل والمرأة ؟؟! جروح الوله حواء و أسرتها 10 09/07/2006 07:36 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات