عرض مشاركة مفردة
  #14  
قديم 22/02/2006, 07:59 PM
صورة لـ نزوى
نزوى
مُتـواصل
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى نزوى
الحب ليس عاطفة نمطية وإنما له مواصفات خاصة بكل شخص لا يشترك فيها مع أي شخص آخر، وحتى وإن وقعت في الحب أكثر من مرة ستجد مشاعرك تتغير من تجرية لأخرى، فلا يوجد معايير قياسية للحب.

- لا يستطيع أحد أن يخبرك كيف تحب شخص، أو يقر لك إذا ما كنت تحبه أم لا، فأنت الوحيد الذي بوسعك تقرير مصيرك لأنك ستعرف ذلك، وإذا سألت أي أخصائي .. أو أي مجرب في الحب سيخبرك بنفس الشئ .. فلا يستطيع أحد أن يعطيك رأي أو مشورة صحيحة 100 % ... كيف تشعر إذا كان بجوارك .. هل تحس بأمان .. هل تحس بسعادة، برضاء .. هل تحس بأن هناك رباط ما يجمع بينكما ... هل تشعر بالثقة عند التعامل معه ... ؟! وهل ... وهل ... وهل ... لا أحد يمكنه أن يخبرك بماذا تشعر به بالضبط ... وينبغي أن تعلم أن هناك فارق بين الكلمات الآتية: أنا أحبك ... أنا معجب بك .. أنا أشعر بك.
لا تخبر أحد بأنك تحبه حتى تتأكد من مشاعرك تجاهه ... فإذا أردت مزيداًً من التداخل معه فى الارتباط حينئذ يمكنك أن تخبره بأن هذا حب .. والصراحة هى أقصر الطرق وأقربها للارتياح.

- إذا كانت مشاعرك تجاه هذا الشخص علي أنه أهم شخص لك في حياتك ... وأنك تفكر فيه طوال الوقت .. ودائماًً تخبره بمزيد من المعلومات عن نفسك وتسأله عن تفاصيل حياته كأنك مخبر سري تتتبعه، فهذا يعني وجود ارتباط عاطفي به .. وإذا دفعك أن تفعل من أجله أشياء لا تقدمها لأي شخص آخر .. فهذا من المحتمل أن يعني الحب. لكنك ستدخل في حلقة مفرغة.

أظن أن هذه أفضل روشتة عند الكشف علي أعراض الحب، لكن يوجد شىء هام الحب أصبحت كلمة عامة يرددها أى وكل شخص علي الرغم من أنها كلمة نادرة فريدة في الوصول إليها، فعندما تكون بهذا الكم الذي يوجد هذه الأيام فهذا يعني الإعجاب الذي يسبق الحب وهذا أفضل بكثير لكي يصبح حبك قوياًً ... فكل شئ يحدث بالتدريج تكون نتائجه دائماًً إيجابية .. والمعيار الأساسي والأخير الذي يجب أن يعيه كل شخص الحب هو اهتمامك بتحقيق السعادة للشخص الذي توليه اهتمام أكثر من تحقيقه لنفسك .. يعني "التضحية والعطاء"، ومشاركته نفس المشاعر التى يمر بها، فإن كان حزين فأنت تحزن من أجله، وإن سعيد فأن تفرح له ... تحاول أن تفعل ما يسعده وتبعد عن كل شئ يغضبه .. وهذا هو المعيار الثاني"المشاركة".



من مواضيعي :