عرض مشاركة مفردة
  #4  
قديم 21/03/2007, 06:56 PM
ROSERY
خليــل
 
السلام رد: خطاب للفت النظــر



لفتني عنوان ما كتبت

((...خطاب للفت النظر...))

ترى كيف تقرأ خطاب من كانت لك العين والنظر

وبرحيلها فقدت كلاهما...وغدى العالم أسوداً

بعض النساء هكذا يأخذون الألوان ويرحلون؟!!!

ما يجدي ما نفعل بعد رحيلهم إن هم تركونا ورحلو...?!!!


...


كل ليلة



قبل أن أعانق سرب أحلامي و أغفو




أقلب صندوق الوارد

ما نفع ان نقلب صناديق رسائلنا

...


أفتش في رسائل الماضي

ولما نفتش عنهم بالماضي لنستحضرهم...إن لم يكن حاضرناقادراً على إستقبالهم!!!

لعلي أقتات من حنيني زاداً

وكم من الحنين سننزف لهم

ومن عذب الكلمات شراباً

...وكم سنحتسي من سُكر الكلمات...وهل سنكتفي؟!!


..


هجرت حمامتي الزاجلة صندوقي

والحمام الزاجل ربما مات وانتهى ذات رحلة الى قلبك

فذبلت أوراقي

أوراق الهوى لا تذبل...وإن ذبلت فإعلم أنه لم يكن هوى...بل مجرد هوس وانتهى

و بليت معاهدة الحب

عهود الحب لا تبلى...لأنها ُتكتب على الروح...والروح لا يفنيها إلا الموت

ولم يبقى من الماضي

والماضي لا يبقى ...لأن اللحظة تلو الأخرى تمضي بنا...فلا تتأمل كثيراً

سوى أطلال ترويها مقلتي كل ليلة

و البكاء على الاطلال لن ُيعيد لها مجدها

..



يوم اكتمال البدر من هذا الشهر



فتحت صندوقي



ووجدت رســـالة



لوهلة.. أحسست أني أتنفس بعمق



فرحتي غمرها تعجبي



وتعجبي تاه في سكرة فرحتي


وكم سنتوه بعدهم...وندمنهم حتى الاختناق ... ونسكر بذكرهم...وحتماً سنشفى منهم ذات نسيان...!!! ..



خطاب للفت النظــر

بعض المشاعر ...كلما كتبناها سقطت منا...ربما هي تمارس معك ذلك...!!!

هكذا كان عنوانها

من تدرك أنك فقدت النظر بعدها...هل ستُرسل...رسالتها لتلفت نظرك؟!!!...إنها إمراة فوق العادة...!!!

قرأت ما بين السطور

الاجدر بنا قراءة السطور...ولما نُشقي قلوبنا بقراءة ما بينها...ما دمنا تجاهلنا السطور...فما بينها لا يعني الكثير!!!

ودموعي تذيب جلمود البعد

الدموع لا تملك ان تُعيد نفسها إلى العين...لذا لن تستطيع أن تفعل شيئاً...فلا تُرهقها بالنزول...!!!

..


أيها الغائب الحاضر

نحن من نتركهم للغياب ...ثم نناديهم بالغائب الحاضر...ترى لما نفعل ذلك...؟!!!...



لو نظرت إلى النجوم لوجدتني

ربما كان يُرضيها أن تكون بجانبك...لتجدك

أعدت ترتيبها لعلك تقرأني فيها

ولو كنت غيرذلك...فمن ُيحب لا يحتاج للقراءة...فالحب أوضح من كل ذلك...

ولو نظرت إلى البدر في كبد السمــاء

و من يُحب لا يحتاج أبعد من النظر إلى عين من يُحب

لأدركت كم أتوق إليك

...ليدرك ماتُريد وما إليه تتوق!!

ولو أنك وقفت أمام البحر لوهلة

غادرٌ هذا البحر...فلا تؤمنه!!!

لأرسلت الخطاب مبكراً

بالحب عامل الوقت جداً مهم...جيدٌ انك أدركت ذلك!!!

ولو أصغيت إلى دقات الساعات

لما كل هذا التطلب بالحب...!!!؟

لأدركت كيف أطاحت بي عقاربها في بعدك

وتوسعة كل تلك المدارك...والمصير الوحيد الذي تملكه هو البعد...!!!..




تأخرت كثيراً

نعم ...ربما


ولـــكن




قلبي لم يتأخر في احتضان حروفك

بالحب عامل الوقت قاتل...وإحتضان جثمان من نقتلهم لا يعيدهم للحياة...

والغفران لك

نعم يجب أن تغفر لها صدقها ونقائها...فهذا أقل ما تستحق..

قبل أن أطوي الرسالة

هكذا رسائل تبعث بنا الألم ...والأجدر أن نحذفها من صندوقنا الوارد

تمنيت.. فقط

بعض الأمنيات تبقى أُمنيات فقط

أن تدركِ.. كم اشتقت لك ِ..؟؟

بعض القلوب تختنق بالشوق...ولكنها لن تُدرك لأنها تموت مختنقةً به...

قبل .. أن يكسر الشوق شموخي

القلب الشامخ بالحب ...لا يكسره الشوق...ربما ينحني...لكنه لا ينكسر...لا ينكسر أبداً



...
أخي بحر السلام

تغيب لتعود بالرائع من حروفك

تقبل تواضع مروري بين هامات حروفك

وأعذرني كلماتك "العزيزة" المكتوبة هنا...ما تركت لي مناصاً سوى أن يكون ردي هكذا

و أعذر قلمي لو تطاول أحياناً على هامات حرفك...ولكن هكذا حروف تحرك ألف ساكنٍ...ليس انا فقط

متابعة بشغف


[fot1]روزري[/fot1]



من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة ROSERY ، 22/03/2007 الساعة 12:17 AM
الرد باقتباس