عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > شعر و أدب
شعر و أدب واحة من الخيال والحقيقة ونشر المشاعر النبيلة الهـادفة من شعر وخواطر وروايات

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 15/05/2005, 09:00 AM
ROSERY
خليــل
 
هشام ودانه ( قصه واقعيه جدااااااااااا), ( شاب وشابه بحرينيه ) صدقوني تابعوها..

بسم الله الرحمن الرحيم
جلست دانه كعادتها على كرسيها المعتاد لكي تبحر بعالم النت ، وتثبت جدارتها في خلق شخصيات لا حدود لها ، بل وتمتطي اشهر الخيول العربيه وتجذب فرسان النت ......................

دانه : اممممممممم اليوم ادش اي شات تمللت اوكى اليوم مشوارنا راح يكون في البحرين

يمكن لكل واحد منا لفتة ذكاء ، او عبقريه في شئ معين الا هي فذكائها يكمن في عالم النت وما مضمونه ، هل هذا ما يسمى الفراغ ؟؟؟؟؟

بالطبع لا لانها بنت جامعيه بل ومتوفقه ايضا ولكن مشوارها مع النت طويل جدا وعلى حسب قولها انه ادمان حاولت معالجته ولكن باءت محاولاتها بالفشل !!!!

ها هي الان تكلم 6 اشخاص في محادثاتها الكتابيه !
ولاول مره ومن 7 سنوات دانه تترك 6 اشخاص وتلتفت لشخص واحد ، جذبها حديثه ، جعلها اكثر عفويه وتلقائيه بل اخذت ايميله ! وهي التي ترفض اعطاء اي احد ايميلها بالرغم من انها قبطانة النت !

وبعد الاضافه .....

دانه : يا هلا فيك في عالمي الخاص الي استحاله يدش فيه اي احد الا شوف ولاحظ اني قلت الا بس الي فعلا يجذبوني واذا ما عجبتني بصراحه راح اسويلك بلوك ودليت بس راح اخبرك قبل اوكى ؟

هشام : اوكى وهم انا راح اسويلج نفس الشي انتي قابله ؟

دانه : اي قابله
طبعا دانه لم تخبره باسمها الحقيقي ولا حتى عمرها بل هي معلومات تتخفى فيهم في عالم النت وحتى هو لم يكن اقل ذكاء منها بالعكس ( الطيور على اشكالها تقع ) الا انه كان اقل دهاء منها !!

وكالعاده قصص النت تبدأ بماذا تصوير كل شخص منهم بالبطل والمثالي وانه وانه وانه ..... الخ

مرت الايام لم تكن كثيره الا انها كانت تكفي لتعلقها به اكثر واكثر


تغيرت حياتها لم تعد دانه مجنونه الشاتات الكتابيه او المحادثات الكتابيه صارت دانه مجنونه هشام الي يحذثها كتابيا في الماسنجر دون ان تسمع حتى صوته ، سواء بالتلفون او استخدام المايك ...

صارت تنتظره اكثر واكثر وهو ايضا

ها هو هشام الان يدخل الماسنجر ، وهي ترحب فيه بلغة النت

دانه : ولكموووووووووووووووووووو هشوم هلا والله بس هم ما احاجيك>>>>>يتبع




من مواضيعي :
  #2  
قديم 15/05/2005, 10:24 AM
صورة لـ *أخت القمر*
*أخت القمر*
نشيـط
 
^
^
لو سمحتي لا تتاخريين .. ننتظر الجزء الثاني بفااارغ الصبر,

مب اتسوين شراات قمر هالكون تنقعينا اسبوع كاامل ..لين ما تنزلين التابع....

مشكور على الموضوع ... و يا ريت نهايتها اتكون حلوووة...



من مواضيعي :
  #4  
قديم 15/05/2005, 02:10 PM
صورة لـ قمر هالكون
قمر هالكون
خليــل
 
^
^
انا متى نقعتكم اسبووع كااامل..؟؟ اقوول لا تطلعين اشاعات علي فاااهمة و لا بكسر راسج..؟

========================================

مشكورة روزري على موضوع بس اسم البنت و الولد مب عايبني موول.؟



من مواضيعي :
  #5  
قديم 19/05/2005, 08:08 PM
ROSERY
خليــل
 
هشام : افااا ليش عاد

دانه : تأخرت وايد 
هشام : بس رجعت شبكت صدقيني اشفيج عسوله يلا عاد ضحكي
ومن اتصال واحد صارت عدة اتصالات ، صار الاتصال بكل وقت صبح ظهر عصر ليل وتغير الادمان هالمره بالنسبه لدانه من ادمان نت لادمان اتصالات هشام ...

صار هشام لدانه كل حياتها مع انهم ليما الحين ما شافو بعض !!؟؟
وصارت دانه بالنسبه لهشام اغلى ما في حياته !!؟؟؟

صارت تعرف كل شي عنه ما عنها ما فكرت تسأله انت من اي عائله حتى ؟؟!!
وهو مثل الشي يعرف كل شي عنها وتتكلم وتزيد من غير ما يعرف اي معلومات عن عائلتها ؟؟

اما عن الكلام الي يدور بينهم كان كلام عادي يجمع ما بين الثقافه والادب والحب والاخلاق والتعامل والاسلوب وخال تمام من اي كلام خارج نطاق الادب او الاخلاق الحميده .


وكل يوم تكتشف دانه شي يديد عند هشام ، هشام يمتلك شي جدا مهم لا يوجد عند العديد من شباب الجيل الحالي ، فهو يمتلك النضج في التعامل والاسلوب والادراك بالحياه ومعناها ..
وكل مره تحس وهي تكلمه ان هو ولد عائله محترمه وطبعا هذا الشئ بنته من خلال المده الي كلمته فيها


اما دانه فهي بنت تمتع بأنوثتها سواء بدلعها او اسلوبها مع انها بنت ناضج’ التعامل هي الاخرى ولكن متسرعه بعض ااشئ
الا ان هشام يحاول مسح التسرع منها ؟؟

وفي احد الايام وعندما كانت دانه تتكلم مع هشام
دانه : هشوووووووم ممكن طلب عيوني ؟

هشام : شبيك لبيك هشوم بين يديك

دانه : ترى بصدق انك خادم المصباح

هشام : لا انا خادم دانه

دانه يلا عاد محشوم واصلا انا ما ارضى عليك شنو خادم دانه
هشام : قولي يا الغاليه امري تدللي

دانه : ودي بصراحه انا ودي

هشام : اي
دانه : ودي اشوفك

هشام : طيب
دانه : شنو طيب اقولك ودي اشوفك وانت تقولي طيب

هشام : دانه انا بعمري ما فكرت اني اكلم بنات ، او اني اطلع مع بنات ، ويوم كلمتج عرفت انج بنت ناس ، وبعدين انا ما افكر اني اطلع وياج انتي تدرين ان كل بنت وشاب يكونون مع بعضهم يكون ثالثهم الشيطان
دانه : لالالالالالالالالالا ، قصدي اشوف صورتك بس

هشام : حتى لو تشوفيني مو مشكله بس انا اخاف عليج يا دانه ، يا دانه انا عندي خوات وهم اخاف عليهم ،من جذي انا كان عبالي تبين تطلعين وياي

دانه : لا بس الصوره وبعدين هم انا حتى لو كنت جريئه مو لهدرجه عاد

هشام : مو مشكله بدز لج صورتي ، ولو كان عندي كام ، فتحتها لج ولو تبيني اشتري كام هم راح اشتري بس دلوعه هشام ما تزعل

دانه : وربي اروح لك فدوه هشووم

وبالفعل دز صورته بس شنو صار بعدها ؟؟؟؟

الصوره ما كانت واضحه بس كان الي يبين انه حلووو يعني من غير تدقيق
بس هشوم ما طلب ولا شي منها ، حتى ان يشوف صورتها !!

ومرة سنه كامله .......

والشي الي بينهم قاعد يكبر من غير ما يعرفون بعض شخصيا !!!

ومع انهم كبار وواثقين من تصرفاتهم الا انهم ما فكروو بيوم ان يشوقون بعض

ومره من المرات جاءت ام دانه تطرق باب غرفة دانه



من مواضيعي :
  #6  
قديم 19/05/2005, 08:09 PM
ROSERY
خليــل
 


طق طق طق
الام : دنووووووووووووووو وينج في تعالي بقولج شغله

دانه : دشي يمه دشي كنت البس ملابسي بس

دخلت الام وقالت : تذكرين حسين ولد رفيجتي مريم الله يرحمها ؟

دانه : اي اي اشفيه لا تقولين بيخطب توه صغير

الام : لالالالا شنو بيخطب بس لانه ترقى في وظيفته واخته مسويه حفلة استقبال

دانه : حسينووووو يشتغل ، افففففففف وانا ليما الحين ادرس

الام : يمه حسين ما دش الجامعه ، وحمدي ربج
المهم راح تييين وياي ولا شلون ؟

دانه : يلا اشعندي انا خليني اروح وياج

وبالفعل راحت دانه مع امها وهي لابسه احلى ما عندها وهناك في الحفله شافت العديد من صديقات والدتها وبناتهن ، وتعرفت على البنات بسرعه وتأقلمت معهن ( من شخصيه دانه انها اجتماعيه وتتأقلم بسرعه وحبوبه )
وفي نهايه الحفله قالت ام دانه لاخت حسين : وين حسين ابي اشوفه ابارك له وبعدين صار لي سنين ما شفته

ذهبت اخت حسين ونادته
حسين : هلا خالتي شلونج شخبار العيال
الام : هلا وليدي حسين مبروك وتستاهل اكثر يا الغالي يا ولد الغاليه

دانه : قووووووووووه حسينوووووووووو خخخخخخخخخخخ كا كبرت بعد منو قدك

حسين : بل وهذا انتي لسانج متبري منج من يوم كنتي صغيره

دانه : وخر عني مو ناقص الا انت ، بس تدري والله ايام تذكر شلون كنا ربع

حسين : بس كنتي مسكينه البنت الوحيده بينا ، ودوم مظلومه

دانه : الله كريم يا حسين بس وربي لو يصير نعيد هالايام ، وربي عدتها يوم واحد

حسين : دانه هالايام الحلوه راحت خليها على الله بس ، بس تدرين في واحد من ربعنا وياي قاعد تعالي براويج اياه اذا تذكرينه !

دانه تستأذن من امها وتروح مع حسين

ولكن ،،،

حسين ينادي صديقه لكي يذكره بدانه ، ويأتي هو لكي يسلم

تشاهده دانه وتقول لحسين : منو هذا لا يكون الصغير الحلووو الي دوم يهاوشني وما يرضى العب معاكم

حسين : انتي بس شوفيه الحين وبعدين يصير خير

وازداد قربا منهم انه شاب بمنتهى الوسامه ( كانت دانه تغني يوم شافته حتى الحلا ياخذ حلا من حلاته )
دانه : حسينووووو منو هذا

حسين : هلا والله هلا وغلا

هو : اهلين قوه شلونكم

دانه وحسين : هلا فيك اكثر

حسين : تذكر هذي ؟؟

دانه : ويعه شنو هذي لا يكون اشتغل عندك ؟

حسين : اففففففف والله ملسونه هالبنت

هو : شلونج شخبارج عفريته

في هذي اللحضات تراءت لدانه طفولتها معهم فهو ذاك الطفل الذي طالما احبت اللعب معه وهو لا يريدها تلعب من الاولاد
وكيف كانت تبكي لاجله

دانه : تصدق مافي احد غيرك يقولي عفريته شلونك شخبارك شلون الدنيا وياك

هو : انا بخير وانتي

دانه : بخير بشوفتك

حسين : لحطه شباب ببجي لانكم قلبتوها فلم عربي

واستأذن هو وبقي حسين مع دانه



من مواضيعي :
  #7  
قديم 21/05/2005, 02:13 AM
همـ الذكريات ـس
نشيـط
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

أختي الحبيبة ROSERY ...

دومــــــــــــــا تخرجي بنا من حدود الحقيقة ..

الى أبعد من ذلك ..

تأخذينا في رحلة يقودها قلمك ..

الى عالم من صنعك ..

يتمثل به أرق احساس .. وابدع تصوير ..

أقرأها معك .. فأسافر في خيالاتك التي تحلق بالقارئ ليلامس الســــحب ..

مشاركة أكثر من بديـــــــــــــــــــــعة ...

فهنيئا لك ولنا ..

لوجود قلم كقلمك ..

رائع .. متجدد .. نشيط ..

الآن أصبحنا ننتظر الأجزاء القادمة بشووق ..

فأنتِ كاتبة بارعة .. وتملكين موهبة رائعة ..

ادامك الله لنا ولا حرمنا منك أبدا ..

تحياتي العطرة ...

همـ الذكريات ـس



من مواضيعي :
  #9  
قديم 21/05/2005, 09:57 AM
ROSERY
خليــل
 
إقتباس
  اقتباس من مشاركة Y2Jericho
تسملي روزري ع القصة الحلوة!!

انتظر الباقي...

إنشاء الله وفالك طـــــــــــــــــــــــيب



من مواضيعي :
  #10  
قديم 21/05/2005, 09:59 AM
ROSERY
خليــل
 
إقتباس
  اقتباس من مشاركة همـ الذكريات ـس
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،،

أختي الحبيبة ROSERY ...

دومــــــــــــــا تخرجي بنا من حدود الحقيقة ..

الى أبعد من ذلك ..

تأخذينا في رحلة يقودها قلمك ..

الى عالم من صنعك ..

يتمثل به أرق احساس .. وابدع تصوير ..

أقرأها معك .. فأسافر في خيالاتك التي تحلق بالقارئ ليلامس الســــحب ..

مشاركة أكثر من بديـــــــــــــــــــــعة ...

فهنيئا لك ولنا ..

لوجود قلم كقلمك ..

رائع .. متجدد .. نشيط ..

الآن أصبحنا ننتظر الأجزاء القادمة بشووق ..

فأنتِ كاتبة بارعة .. وتملكين موهبة رائعة ..

ادامك الله لنا ولا حرمنا منك أبدا ..

تحياتي العطرة ...

همـ الذكريات ـس


عزيزتي همس الذكريات...لا أملك سوى قول شكرا...شكرا لك



من مواضيعي :
  #12  
قديم 24/05/2005, 07:38 AM
ROSERY
خليــل
 


دانه : تصدق حسين تنهدت تنهديه مو طبيعيه انت رجعتني لعشر سنوات ورى

حسين : تبين الصج دانه

دانه : قول

حسين : هو الي كان يتمنى يشوفج بس لا تتشقيقين

دانه : بس نسيت اسمه شنو كان ؟

حسين : موووووووووودري وهو يضحك على دانه

رجعت دانه مع امها للبيت ، واتصلت بهشام وفي هذي اليله جلست تحكي له عن طفولتها ولعبها وعن الوسيم وعن حسين وهو يضحك ويستمع اليها

هشام : تصدقين دندونه صرت اغار من حسين لانه شافج وانا ما شفتج

دانه : يه شدعوه عاد انت قلت تبي تشوفني وانا ما رضيت

هشام : دانتي قلبي انا اخاف عليـــــــــــج بليز فهميني وبعدين حتى صورتج ما بيج تخلينها في الماسنجر اخاف يسرقونها منج ، ولا حتى بالجهاز اخاف يهكروون على جهازج اشفيج انتي

دانه : اوكى خلاص ما قلت شي مو انت الي تقول تغار من حسين

دانه باخر سنه في الجامعه وهشام صار يقلل من اتصالاته

دانه : يا ربي عليه اشفيه ما يحس ابي اصمع صوته اففففففف

اما هشام فكان يخاف على دانه وكان يبيها تدرس ....

وبعد ظهور النتائج ونجاح دانه وتخرجها من الجامعه اتصل حسين لدانه

ترررررررررررررن رررررررررررن

حسين : قوه انتي

دانه : هلا هلا

حسين : سمعي شفتي رفيجنا الي ذاك اليوم الوسيم على قولتج
دانه : اي اي

حسين : باجر خطوبته احمدي الي شفتيه

دانه : اي

حسين : عازمج وقولي حق خالتي بعد

دانه : اوكى بس دز لي الكرووت واذا قدرت بييي

حسين : اشفيج هذا حسبة اخوج تعالي ويا ويهج

دانه : انزين عاد

واخبرت دانه والدتها لكي ترافقها للحفله وبالفعل سيذهبون للحفل

وفي الحفل كانت دانه المتألقه كعادتها ، فهي الي تجمع بين الانوثه في تعاملها وبين الرزانه في تصرفاتها

وفي نهايه الحفله وعندما يدخل اصدقاء العريس دخل حسين من ضمنهم

حسين : قوه خالتي قوه دانه

ام دانه ودانه : هلا والله

حسين يجلس بالقرب من دانه ويتكلم معها : ها شخبارج طلعو النتائج

دانه : اي الحمد لله بس باقي الوظيفه

حسين : يمه تفائلي بالخير وبعدين توج صغيره ولاحقه على الوظيفه

دانه : ودي اقولك شي حسين !

حسين : قولي شسالفه لا يكون بس تحبيني

دانه : تكفى ولي يسلمك عاد ، شنو اصوم وافطر عليك لا يمه الله لا يقوله بس بتصل فيك اوكى

حسين : اوكى

خرجت دانه من الحفله وذهب مع امها ، وكالعاده تفاصيل الحفله تحكيها لهشام وما حدث بالتفصيل الممل
وهشام المستمع الذي يغي دائما لاحادثيها

دانه : تصدق هشووم ووقت الي دشوو ربع المعرس حسيت باحساس غريب
هشام : بشنو يعني؟

دانه : ما ادري بس حسيت انك موجود وياهم

هشام : عاد انا ما احب الاعراس وبالاخص الاعراس الي يدشوون فيها الشباب ، شنو لا يكون ما عندي سالفه بس

دانه : مو قصدي بس حسيت يعني احساس خالجني بس
هشام : فاهم حبوبه

كل يوم يزداد شوق دانه وهل للعاشق ان يعيش وراء شاشه سوداء تعتريها الصور او الشخوص الحقيقيه
وها هو هشام يموت شوقا ليراها ولكن كيف وهو الذي يصدها دائما

وفي اليوم الثاني اتصل حسين لدانه

ترررررررررررررررررن ررررررررررررن

حسين : هلا دانه خير شسالفه طمنيني
دانه : لاا خير يا حسين بس حسيت اني ابي اكلم احد وانا بصراحه عندي ربع وايد ، بس ما ودي اقولهم عني

حسين : عن شنو

دانه : حسين انا احب مو بس احب احس روحي تخطيت الحب يمكن هذا العشق والوله

حسين : تحبين منو خبريني ؟

دانه : تبي الصج السالفه وما فيها اني في يوم من الايام ، وجلست تسرد له قصتها مع هشام بكل تفاصيلها الدقيقه ، دانه اختارت حسين لانه الاقرب لها صديق الطفوله ومن عمرها ، وهي لم تفكر باخبار صديقاتها لانهم سيقولون لها كيف لك اني حبي شخص لم ترينه ؟؟
بنات وشباب جيلنا الحالي الحب عندهم يكمن في الخروج او ( على حسب كلامهم انا اليوم عندي date ولا طلعه )


حسين : دانه تبين انتي تشوفينه يعني ؟

دانه : لا بس ابي اوصله اني احبه مع اني ادري انه يدري

حسين : طيب هو من اي عائله ؟

دانه : ما ادري ولا بشي

حسين : دانه ما ادري شقولج بس اي شي تبينه خبريني ، ولا تخبرين اي احد عن سالفتج اوكى ؟
دانه : اوكى

وفي احدى الليالي دانه تتصل بحسين

دانه : بليز حسين ابي اطلع زهقت من قعدت البيت بليييييييز قول لامي واخواني بليييييييييز

حسين : اوكى دانه باجر بتصل في خالتي بقول لها نبي نروح حوار اشرايج



من مواضيعي :
  #13  
قديم 24/05/2005, 07:41 AM
ROSERY
خليــل
 


دانه : اي تكفى احس اني محتاجه اغير وربي تعبت من كل شي

حسين : خلاص اعتمدي

وفي اليوم الثاني اتصل حسين بخالته ليتفق لذهاب العائلتان الى اجمل جزيره في البحرين جزيره حوار .

وتخبر دانه هشام قائله : هاي هشوووووووووم بروح حوار احس روحي تعبانه

هشام : زين وايد زين

دانه : ما تبيني اروح ؟

هشام : انا قلت شي كل الي قلته زين بس

دانه : احسك متغير هشوم ، اشفيك ؟

هشام : صدقيني ما في شي

وفي اليوم المحدد لذهابهم لحوار وفي ( طراد ) صديق حسين كان الجو راااااااائع بكل معنى الكلمه وكان قلب دانه يتوق للقاء هشام ولكن كيف ومتى وهي التي لم تره طول سنتان كاملتان ؟؟؟

الكل دخل الي ( الطراد) بما فيهم اصدقاء حسين
اما حسين مع اصدقائه فكانو يغنون وبعضهم يرقصون ودانه فرحه الا ان الم لم يبارح صدرها وكان يدق بسرعه ليست بطبيعيه ؟؟

ووصلو الي حوار وبعدما اخذ كلا منهم غرفته في الفندق ذهب البعض على البحر ليسبح او ليرى مدى جمال طبيعة البحرين .

اما دانه فكانت على رمال البحر تمسكه بقبضه يدها ، وتتمنى ان يدق تلفونها ؟!

رن الهاتف

ترررررررررررررن ررررررررررررررررن

دانه : هلا قلبي انا وصلت

هشام : ادري

دانه : يعني قلبك قالك ؟

هشام : لا

دانه : عيل شسالفه

هشام : السالفه يا دانه اني في حوار؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

دانه : لالالا ما اعتقد هشام اشقاعد تقول ارجووووووووووك

هشام : ما تبين تشوفيني شي راجع لج

دانه : مو قادره اتكلم ودي ابكي

هشام : افااا

دانه : ابي اشوفك ما تتصور بس خاطري بألف شي الحين ابي اطير ابي ارقص ابي ابكي ابي ...الخ

هشام : ريلاكس يا دانه

دانه : اوكى بس متى اشوفك ووين انت انا قاعده اتلفت يمين شمال ابي اشوف واحد يكلمني

هشام : قلبي ، انتي انتظرتي سنتين ما تقدرين تنتظرين ساعه ولا ساعتين

ااااااااااااه وما اجمل الحب حينما يكون واقعا وما احلى لحظات رؤيه الحبيب ، هشام راح اشوفه كلمات كانت تقولها دانه محدثه نفسها بها

ها هي الأن دانه لا تعرف اي مصير ذاك الذي سيواجهها ، ومن هو هشام ، بل وكيف شكله
وهي التي لم تكترث باي صوره بل ولم ترسم له صوره في مخيلتها

دانه : ياربي شلبس ، امممممممم احس اني متوتره ، يلا عاد اتصل اففففف ماراح اتصل انا عشان لا يقول اني متخرعه

وفجاه يرررررررررن الهاتف

دانه : الوووووو

حسين : هلا دانه

دانه بعد نفس عميق : هلا حسين

حسين : اشفيج ؟ ليش تتنفسين جذي ؟

دانه : ها ؟ ولالالا شي

حسين : انزين نزلي تحت بنروح البحر كلنا

دانه : لالالالا ارجووووووك

حسين : حمد لله والشكر ، اقول انتي شاربه شي؟

دانه : حسين باي بليز باي

حسين : باي

سنتان مرتا كسرعة البرق لم احس بأي شئ بهما ، بل ولم تتصور دانه نفسها في هذا الموقف
واخيرا وصلها مسج من هشاااااااام
( ماراح اشوفج انا اسف )

دانه : شنو هذا لا يكون بس يتعزز ، بس مو مشكله بتصل بحسين وبنزل تحت ، ادري انا نحس بكل شي

وتتصل دانه بحسين لكي تنضم اليهم ...

تنزل دانه معهم والكل يرحب فيها باسلوبه ...

حسين : هلا دانه هلا هلا

دانه : هلا فيكم

حسين مع صديقه يذهبان لدانه

حسين : انزين تذكرين هذا ؟


صديق حسين : اكيد تذكرني مو انا الي خليتها تندم انها تلعب مع البنات

دانه ومن غير اكتراث : اي اي

ذهب حسين بعيدا وبقي صديقه

صديق حسين : دانه اشفيج

دانه : ولا شي وبعدين انت ليش قاعد وياي ما تروح مع ربعك

صديق حسين : اوكى بس

دانه : بس شنو ؟

صديق حسين : لا شكلج ما تبين تكلميني

دانه : اخوي اكلمك ليش ، عشان كنت العب وياك مثلا ، على جذي اي واحد لعبت وياه وانا صغيره المفروضه

اني اكلمه لا وافتح لي دفتر مواعيد عشان اقابل الكل اشرايك ؟

صديق حسين : يه انا قلت شي الحين اشفيج كلتيني

دانه : اسفه بس انا اصلا ضايقه فيني الدنيا

صديق حسين : تبين تفضفضين ؟

دانه : بليز مالي خلق ولا شي ، ولا ابي اقول كلمه اغلط فيها ، احسن لك روح لربعك

صديق حسين : بس سؤال لو سمحتي

دانه : قول ولا تكثر

صديق حسين : تعرفين واحد اسمه هشام ؟؟

دانه تجمدت كليا وفتحت كلتا عيناها فهي لا تدري ما ذا تقول ولا ماذا تعمل ومن هو هذا

ها هي دانه ما بين هول المفاجاه وبين حنين لرؤيه حبيبها ، ومن هو هذا الذي يسألها وهل هو هشام ؟ وكيف له ان يكون هشام ؟ ولماذا لم يخبرها بانه هشام ...

أسئله حاكت مخيله دانه في لويحظات .... وحين أدركت انه لا وقت للأسئله لم تجده !!

اي صدفه هذه التي جعلته يذهب دون سابق انذار !!

وأي حظ عاثر هذا الذي يواجه دانه ؟؟

وما قصه هذا الذي يسألها عن هشام ؟

وجعلت تلوم نفسها كثيراً ، حتى انها لم تدقق في ملامحه لسوء اكتراثها به

دانه : ليش بس ابي اعرف ليش شسالفه اممممممممممم افففففف لكن مو مشكله بتصل

وبالفعل اتصلت دانه وكان هاتف هشام يرررررررررررن

ولكن


انتبهت بوجود هاتف بالقرب منها يررررررررن ايضا ، فشكت في امره ولكن تراجع شكها

حتى انها عاودت الاتصال مره اخرى ، لكي تتأكد انه بالفعل هاتف هشام !!!!

يا ألهي

ما الذي يحصل الان وكيف لدانه استيعاب امر كهذا ومن هو صاحب الهاتف ؟

وهل ستجلس تنتظر صاحب الهاتف ؟؟

وها هي ام دانه تناديها !!!

دانه : خلاص مو قادره اتحمل احس اني في لعبه ، ولا فلم هندي مو باقي الا يجي سواقنا ويقول انا هشام ويطيح المطر

وابتسمت دانه لما كان يدور في ذهنها


وذهبت دانه مع امها تاركه ورائها اسئله جالت في خاطرها ،، وتمنت لو ان هشام لم يكن في ( حوار ) لكي تسمع صوته على الاقل ؟؟!

لم تمض ربع ساعه الا وهشام يتصل بها

ترررررررررررررررررررن تررررررررررررررررن

هشام : وين راحت هذي وليش ما تشيل تلفونها ؟

ترررررررررررررررن نرررررررررررررررررررن


كانت دانه مع امها حينها ولم تدرك ان فارسها الموعود سيتصل بها ، ولو كانت تدري لكانت احتضنت حتى ازرار الهاتف وهي التي تقول له دائما لم احب الهاتف ابدا وحين اتيت في عالمي ادركت اهميته وادركت مدى اعجابي بهذا الجهاز الصغير !!

لم يمض الكثير من الوقت لكي ترى رقم حبيبها ، وتتحسر الاف المرات لعدم حملها للهاتف

واتصلت دانه بهشام

هشام : هلا قلبي وينج فيَ انا قاعد اتصل فيج !

دانه : لا والله

هشام : اي والله

دانه : يصير تقولي شسالفه الحين ، وليش ما قدرت تجيني ؟ والتلفون الي يمي كان تلفونك ، ارجوك قولي شسالفه ؟

هشام : ليش ما قدرت اجيج لاني انشغلت مع الربع ، بس اي تلفون الي كان يمج ؟

دانه : انا كنت ادق عليك وكان يمي تلفون يرن وبس اصكر كان يسكت

هشام : يعني ما يصير في واحد ثاني ناسي تلفونه ، وحبيبته كانت تتصل بنفس الوقت الي كنتي تتصلين فيه ؟

دانه : اي فلم هندي صح صح

هشام : لا انتي اليوم معصبه حبيبتي

دانه : بس تعبت ابي اعرف كل شي


هشام : مثل شنو بعد ؟

دانه : انت منوو ؟؟؟؟؟؟؟

هشام : انا هشام !
ليش ما تعرفيني ؟

دانه : هشوم احس اني ضايعه ، خلني شوي استوعب ، اصلا احس ان الكلام ضايع مني مو عارفه اقول ولا شي

هشام : ما تبين تشوفيني ؟

دانه : لا

ترى لما لم توافق دانه هذي المره وهو الذي يتوق لرؤيتها بل هي التي ضاعت في بحر من الضياع وتريد ان تعرف فارسها ...
وما هي قصة هشام هو الاخر وهل هو فعلا هاتفه ؟؟؟

واذا كان هاتفه لما كان بالقرب من دانه واصدقاء حسين ؟؟؟

وهل كانت دانه مع موعد مع القدر؟؟؟

حينها كانت دانه في غرفتها في الفندق تائهه ، حائره ، لم تلجأهذه المره الى حسين بل لجأت الى شئ أخر

شئ اقرب منها اليها !! انه كتاب الله عز وجل

كانت تحتضن كتاب الله عز وجل وتبكي لما يجري لها

دانه وهي تبكي : يا رب انا ما سويت اي شي في حياتي ، يا رب حبي لهشام احس حب شريف عفوي وخالي من اي شوائب ، يا رب ارجوك اذا كاتب لي السعاده وان شوفتي لهشام خير ، لا تبخل علي بشوفته ، يا رب واذا كان عدم شوفتي له او بعدي عنه صلاح لهشام وخير بالنسبه له فأبعدني عنه



من مواضيعي :
  #14  
قديم 24/05/2005, 09:45 AM
ست الحبايب
مُتـواصل
 
اقووووول ما اقدر اصبر روزى ارجوك كملى القصة ....
يعنى ما اخترتى مكان توقفى فيه الا هذا المقطع؟؟؟ حرام عليش!



من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
فتاه بحرينيه منحرفه تخلع عبائتها في الطريق العام.. والسبب تريد الحريه !!! ... فيديو لونا عمر منبر السياسة 0 13/12/2012 10:54 AM
إحترف تركيب الصور بكل سهولة 100% ( برنامج خطير جدا ) صدقوني أكثر من رائع !!!! triblehhhh أرشيف المنتدى 1 19/02/2011 01:59 AM
قصة كوميديه واقعيه الماسحه قصص حقيقية 6 23/11/2008 06:36 PM
قصه واقعيه لفتاه متبرجه زهرة الخزامى قصص حقيقية 6 15/07/2006 10:06 AM
قصه واقعيه للعبره Alzyzfoon قصص حقيقية 8 05/05/2006 09:18 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات