عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > حواء و أسرتها
حواء و أسرتها كل مايتعلق بشؤون المرأة و أسرتها. أسرارها النفسية، عناصرها، همومها، الطب, الزواج، الطفل والمراحل التثقيفية.

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 30/05/2007, 10:11 AM
صورة لـ دموع
دموع
مُجتهـد
 
فراشات المكان الفتاه كقطره المطر



الفتاة كقطرة المطر

يقول الفيتناميون في أمثالهم

( الفتاة كقطرة المطر لا أحد يدري أتسقط في قصر أم في الوحل ؟ )

فلو تأمل الإنسان عدداً من الفتيات وفكر في مصيرهن بعد الزواج لأدرك حقاً أنهن كقطرات
المطر لا أحد يدري عنهن أين يقعن وأي مصير يواجههن بعد الزواج ...

هل تتزوج الواحدة من فارس أحلام أصيل ... أم تتزوج من (.....) لا يحسن سوى النهيق ؟ .
هل الزوج الذي اختاره لها الأهل _ وبموافقتها _ يسعدها أم يشقيها ؟ ... لا أحد يدري سوى
الله تبارك وتعالى ...

وإن كان هناك أسباب ومؤشرات ... فقد استشار رجلٌ الحسن البصري _ رحمه الله _ قائلاً
إن لي بُنية ولا أدري لمن أُزوجها ؟ .
فقال الحسن :
زوجها لرجل فيه دين ، فإن أحبها أكرمها ، وإن أبغضها لم يظلمها..


وما أشد توق الفتاة البريئة وشوقها أن يحبها زوجها
فذلك أهم عندها من أن تحبه هي ...

سُئلت أعرابيةٌ حديثة العهد بالزواج :
أتحبين زوجك ؟ .
فقالت :
المهم أن يحبني هو !

وجوابها صادق وحكيم ، فالمرأة إذا أحبها زوجها سعدت في حياتتها ، وإن لم تُحببه كل
الحب ! لأنها تُحقق ذاتها بحبه لها ... ثم لا تلبث في الغالب أن تحبه ؛ لأنها تحب فيه حبه لها ...

يقول النجديون :
البنات همهن إلى الممات
ذلك بأن البنت همٌ على قلب الأب والأم ، لا ينتهي بعد الزواج ... بل كثيراً ما يبدأ بذلك ، حين لا تُوفق البنت في زواجها ، ولا تسعد بحياتها ... وتأتي إلى بيت أهلها ودمعتها على خدها
مرة مضروبة ، ومرة مهانة ، ومرة مطرودة... وقد تأتي مطلقة على يدها طفلٌ يبكي ...
غير أن همّ البنات _ وإن لم يزل بعد _ قد خف في العصر الحديث ، مع تعليم البنات ، ووعيهن
ومشاركتهن في اختيار الزوج ، وما أتاح التعليم والوعي من قدرة على حل مشكلاتهن
بأنفسهن ، ومن مجال رحب لإسعاد أزواجهن ، ومن القدرة على العمل والكسب ومواجهة أعباء الحياة ... لم تعد البنت عبئاً .

وبعد ... فالبنات أصدق حناناً من الأبناء وأكثر مودة ورحمة وأقل عقوقاً ...
وهن خير وبركة على كل بيت يولدن فيه .. بإذن الله تعالى




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #2  
قديم 30/05/2007, 10:31 AM
صورة لـ قتيل الشوق
قتيل الشوق
خليــل
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى قتيل الشوق
رد: --=- الفتاه كقطره المطر--=-

الفتاة كقطرة المطر

مقولة صحيحة في نظري

ولكن الاختيار الصحيح له الدور الأكبر

والسؤال عن الزوج من الناحية الدينية قبل الموافقة

من أهم الركائز الأساسية حتى يضمن للفتاة حياة جميلة (مستمرة)

شكراً لك دموع على الموضوع.



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 06/06/2007, 09:31 AM
طالب القرب
مُثــابر
 
رد : --=- الفتاه كقطره المطر--=-

إقتباس
 مشاهدة المشاركة اقتباس من مشاركة دموع


يقول النجديون :
البنات همهن إلى الممات
ذلك بأن البنت همٌ على قلب الأب والأم ، لا ينتهي بعد الزواج ... بل كثيراً ما يبدأ بذلك ، حين لا تُوفق البنت في زواجها ، ولا تسعد بحياتها ... وتأتي إلى بيت أهلها ودمعتها على خدها
مرة مضروبة ، ومرة مهانة ، ومرة مطرودة... وقد تأتي مطلقة على يدها طفلٌ يبكي


الحين فهمت السبب ليش كانو "يأدوا البنات" في الجاهلية...ويدفنوهن أحياء.



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
شخصيه الفتاه من لون ملابسها......... المـــآ،،،ـــه حواء و أسرتها 10 25/01/2011 08:23 PM
قصه الفتاه العمياء زهرة النرجس قصص حقيقية 16 24/01/2011 06:12 PM
الفتاه التي وقع في حبها الكثيييييييييير ,,.. ~بسمة خجل~ قصص حقيقية 2 01/10/2010 07:48 PM
تدخين الفتاه هل منافسه للشباب أم موضه..؟؟؟ المفيد موضوعات عامة 2 07/02/2009 07:38 PM
ماضي الفتاه هل يهمك ؟!!!!! دموع قضايا المجتمع وحقوق الإنسان 7 08/04/2007 07:05 AM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات