عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > شعر و أدب
شعر و أدب واحة من الخيال والحقيقة ونشر المشاعر النبيلة الهـادفة من شعر وخواطر وروايات

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #16  
قديم 12/01/2007, 03:20 PM
ابن الصحراء
واعـــد
 
رد: مجموعة قصائد رثاء في البطل صدام حسين



إقتباس
واطلب من الباري عزوجل ان يحشر كا انسان مع من يحب
واتمنى لكم ان شاء ان تحشروا في الاخرة مع صدام

مشكوره على الدعاء فهو فيه خير
انشألله نحشر مع الشهداء في الجنه مثل صدام حسين بأذن الله تعالى
""""(



من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة بدر ، 13/01/2007 الساعة 04:51 PM
الرد باقتباس
  #18  
قديم 13/01/2007, 03:58 PM
صورة لـ ام حسن
ام حسن
مُتـواصل
 
رد: مجموعة قصائد رثاء في البطل صدام حسين

ان شاء الله امين
اتمنى ان احشر مع السيد محمد باقر الحكيم
اتمنى ان احشر مع السيد محمد الصدر
اتمنى ان احشر مع بنت الهدى التي قتلت على يدي صدام

هؤلاء احفاد رسول الله صلى الله عليه واله وسلم

ومن لا يرضى ان يكون مع احفاد سيد المرسلين
الحمدلله رب العالمين
سائرون على نهج محمد وال محمد ان شاء الله

اللهم صلي على محمد وال محمد

ولكني لم اجد رد من القائمين على المنتدى
كما عرفت بان للجميع حرية الرأي
ولكن اري ردود من الاخوة والاخوات بطردي من المنتدى
فهل لهم الحق في ذلك ؟؟؟؟؟؟
وان لم يكن لهم الحق فاين الرد عليهم ؟؟؟
وان كان لهم الحق فأرجو اعلامي حتى اقدم اعتذاري للجميع , حيث منى ذلك بأن المنتدى يختص برأي معين ومذهب معين وخط معين
وبالتالي فأنني شيعيه . اقولها ملأ فمي وبكل فخر وعتزاز ولن اتنازل عن مذهبي ارضاءا لمن يكره ذلك
وسائرة على نهج محمد وال محمد , واجدد بيعتي في كل يوم وفي كل ان لمحمد وال محمد



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #19  
قديم 13/01/2007, 04:44 PM
بدر
مُثــابر
 
رد: مجموعة قصائد رثاء في البطل صدام حسين



إلى هنا وأظن أن الأمور وصلت إلى منتهاها ...

تراشقكم بالكلمات الغير لائقه - سامحكم الله - أضاع لب الموضوع و قذائف الطعن والتجريح واللمز من كل الاطراف أهدرت للموضوع قيمته .. أهكذا هو مستوانا في النقاش يا هداكم الله !!


أتمنى أن يأتي اليوم الذي تزول عنا غيمة العصبية وضبابة التخوين تجاه الاخر .. لنفتح قلوبا ملؤها الحب والتآخي كما أراد الله خالقنا ..


همسه للأخ ابن الصحراء .. لا زلنا بانتظار القصائد وثق تماما أن الموضوع قيم واننا متابعون لجديد الشعراء في هذا المضمار ..

الاخت أم حسن .. كلنا هنا موالون لمحمد وال محمد وصحابة محمد ولا يجوز المزايدة على عقيدة أي مسلم يقر بوحدانية الله وبنبوة محمد صلى الله عليه وسلم ..

أرجوا أن لا نستفز الاخرين بإثارة مواضيع حساسة كالمذاهب والانتماءات الفكرية ..

لن أحذف الموضوع ولن اغلقه لكني سأحذف بعض الردود ...,

منكم العذر جميعا

أخيكم المقصر دائما ... بدر



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #20  
قديم 13/01/2007, 05:10 PM
بدر
مُثــابر
 
رد: مجموعة قصائد رثاء في البطل صدام حسين

إقتباس
  اقتباس من مشاركة ام حسن


ولكن اري ردود من الاخوة والاخوات بطردي من المنتدى
فهل لهم الحق في ذلك ؟؟؟؟؟؟



لا أحد له الحق في طردك أختى الكريمة ولا أحد يتمنى غياب أي عضو عن المنتدى فكلكم هنا لكم نفس الحقوق وأنتي وأنا وهم وكلنا نكمل بعضنا بعضا ..

أتمنى أن لا يكون اختلاف الرأي بيننا عاملا للانسحاب أو الغياب ..

دمتي أختا كريمة يفوح المنتدى بعبق مشاركاتها

أخيك



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #21  
قديم 13/01/2007, 07:08 PM
ابن الصحراء
واعـــد
 
زهرة المكان رد: مجموعة قصائد رثاء في البطل صدام حسين


الاخ بدر

انشألله غدا سوف اقدم قصيدة سالم المعشني كاملة تحت هذا العنوان او بعنوان جديد

اما هذه بعض القصائد لبعض الشعراء




إعدامُ صَدَّام وسُقُوطُ أُمـَّــة شعر م./ ثـروت سليم
[poem=font="Simplified Arabic,4,black,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=0 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
سَـقَطَ الخَيْلُ والصَّهِيلُ تَوَّارَى ومضَى يَحكُمُ البلادَ سـُُكَارىَ

فَـوْقَ دَبَّابَـةٍ أتَـوْا كَغُـزَاةٍ يــعبدونَ البترولَ والدولارا

مَـاتَ صدَّامُ وهُوَ حَيُّ وماتَتْ أُمَّـةٌ أسْـدََلُوا عليها الِسـتَارَا

بـعدَ ما قالَ لاَ... لكُلِ دَخـيلٍ وتـحدَّىَ... وصَـارعَ الكُفَّارَا

سَقَطَ الليْثُ في العـرينِ جَـريحا سَـقطَ السيفُ والرِجَالُ عَذَارَى

خَطَـرٌ حَـوَّلَ الـملوكَ عبـيدا وأهَـانَ الحُـكَّامَ حـينَ أغَـارا

دَوْرُكُم قَـادِمٌ ..فكُونوا نِسـَاءً والْطُموا الخَدََّ.. واكْتُبوا الأعذَارا

وابْعَثُـوا مالنَا بنُوكَ سـويسرا واترُكوا الشَّعبَ جَـائِعاً مُنْهَارا

واهرُبوا فالنجاةُ من بَوشِ فَـوْزٌ وجِنَـانٌ.. تُـعَانِـقُ الأنـهارا ؟؟

عـارُنَا واحـدٌ ونـحنُ كَثِـيرٌ قَـدْ حَـمَلْنَا الذنوبَ والأوزَارا

ماتَ فينا الإحسَاسُ مَوْتـاً عميقاً حـين خِـلْنَا.. أعداءَنا أنَـصارَا

حِـينَ مَـاتَ الجِـهادُ فـينا وولَى حيـنَ أضحَى الكلامُ فينا شِــعَارَا

حيـنَ غابَ الأيـمانُ عَّنا طـويلاً ......وتَـركََْنـَا القـرآنَ.. والأذكاراَ

هَـذِّهِ أُمّـَةٌ... إِذا غَـابَ عَـنْهَا ..... ديـنُها ...فاَنْتـظرْ دَمـارَاً وعارَا

كيفَ نحـَيا ونبضُنا مـَاتَ حَيَّـاً .....فاسـألوا القُدْسَ واسـألوا(الأَنْبَارَا)

فَتَّشـُوا الأرضَ عن سـلاحِ دَمار ٍ .....فتَّشـُوا الجـوَ ..دَمَّـروا الأقطَارا

فتَّـشُوا القبرَ عن شـهيدٍ يُـنَادى .....يـا بـلادي....تـحيـةً ووقَـارَا

قَـاوِمي المعـتدينَ فـي كلِ دربٍ .......وافتـحي الـثَلجَ فوقَـهم والنارَا

وادفعي الـمَوْتَ نـَحْوَهم كُلَ يومٍ ........وابعثي الرُعبَ بيـنهم والدَّمَـارَا

هل تـخافـينَ صَـوْلَةً لجَـبـانٍ؟ ......قـُوَةُ اللهِ... تَسـْحَقُ الأشـرارَا

هل تـهَابينَ حاقِداً... جَـاءَ يغـزُو؟ ....سَـوفَ يَلقىَ هزيـمةً ...واَنْدِحَارَا

هَـذِّهِ الأرضُ.. حَـفْرَةٌ لدخـيلٍ .....فَاسْـألي الفـُرْسَ قبلَهم... والَتـَتَّارَا

كُلَّمـا سـَالتِ الدِمـاءُ عليَـها ......حَمَلَتْ...... ثُمَّ أَنجَّبَتْ أَحْـَرارَا

يا بـلادي... تقـدَّمي كُلَ يَــوْمٍ .......واطْلُـبي الـمَجْدَ ...عِزةً وانتصَـارَا

سـَوفَ يأتي الـمَنصورُ بعدَ غِيّـَابٍ .......
سَوْفَ يأتي الرشـيدُ يَحْمِي الدِيـَارَا[/poem] .......



2
نم في عرينك واهنأ أيها الأسد

نم في عرينك واهنأ ايها الاسد- فليس لليث غير النجم مرتقد

نم في عرينك والأشرار تلفحهم - نار المجوس وأطمار لها مدد

ان كان عيدك جنب الله غايته- فانهم في لظى النيران قد رقدوا

أبيت ألا تنال المجد ملتحفا - ثوب الشهادة والايمان والرشد

وقد ركبت نجوما أنت سيدها-- وطفت فوق شموس الحق تتأد

يا من عطاؤك ملؤ الارض مفخرة وقد مضيت بنور الحق تتقد

ان كان دمع رسول الله منهملا على الحسين وأحباب له فقدوا

فاليوم كل نبي قرب بارئه--- يدعو الإله بأن تبقى له سند

نم في عرينك محفوظا بهيبته-- فانت والله عبد الواحد الاحد

يرجى الاشارة الى شبكة البصرة عند اعادة النشر او الاقتباس





3
كفكف دموعك

عبدالجبارسعد (سهيل اليماني)

كفكف دموعــــك واطـو الغيظ والألمــا**لــــــم يخلق الله صــــداماً لينهزما

كفكف دموعك كل الشــــــامتين بــه**يوم الظهـــور سـيبكون الدموع دمـاً

كفكف دموعـك لازالــت كتــائبـــــه**تذيق أعداءنـــا النيــــران والحممـا

كفكف دموعـــك إيمانــــي ينبّؤنــي**أن الكتائب للأقصــــى مضــت قدماً

كفكف دموعك لا تـســـــمع رغاءهمو**فطالما مــلأوا أســـــــــــماعنا صمماً

كفكف دموعك إن السحر ما صنـــعوا**لا يفلح الساحر المأفون حيث رمـــى

كفكف دموعك لو أمضت مشــــيئتَهم**إرادةُ الحق لاختـرنا الردى قِســـماً

كفكف دموعك هذا ســيف عزتنـــــا**لـم يعطـه الله إلا العزم و الحكمــــاً

غيث مــــــن الله بعد الجدب أرســله**والعز ينبت مثل الزرع حيث همــى





4
يا حبلُ كيف حملتهُ

قصيدة الشاعر علي الجشعمي ......

أعقوبةٌ يا مــــــــــوتُ أم إكرامُ .....تلك التي قد نالها صـــــــــــدّامُ

أحقيقةٌ أنَّ الجبـــــــــــــال يلفها ......بعضُ الغبارِ فتنحنـــي وتُضامُ
والماردُ العملاقُ هل حقًا هوى .......فتراقصت من حوله الأقــــزامُ
يا ليت شعري هل أُصدّقُ ما أرى .......أم أنّ تلك بجــــُلِّها أوهـــــــــــامُ
ويثوبُ رُشدي بعد طول تبصُّرٍ........وأنا البصيرُ بأمرها ، المــفهامُ
اولم يمت قتلاً خليـــــــفةُ أحمدٍ ....عُمَرُ العقيدةِ سيفها المقــــــدامُ
ذاك الذي غمر الأنام بعدلهِ.......وزهت بطيب خصاله الآكامُ
تلك السنونُ بعدِّها وعــديدها......درست وذكر الخالـدين دوامُ
صدّامُ فاهنأ أن تكون قتيل من......أنفت مجالسهم دمىً وهــــوامُ
واهنأ بتكبير الحجيج على مِنىً.....لمّا تنــــــاوش عمرك الإعدامُ
في لحظةٍ قدســــــيةٍ أُعطيتها......ممن يكرَّمُ في ســــــماه كرامُ
يا حبل كيف حملتهُ وهو الذي......نـــــــــاءت به الأنواءُ والأيامُ





رجز في المعركه للقائد في عرس جهاده


الدكتور آل مشعل الخزرجي
هذا العراق أمـة تقاتـل جحافل في اثرها جحافل
مابين شهم وأبي باسـل وخائض في دمهم وصائل
ماكسرت شموخه الاراذل نخيـله فـوق الثريا ماثل

صدامه يكسر ظهر الباطل

هذا الهمام سيدي المفدى ابو عدي للردى تحدى
يظل نجمافي العلا وبندا وصارما يعدل ماتعدى
بل يبتني في كل يوم مجدا ويعتلي عرش الجهاد فردا

فبأسمه غنى الفدى وأشدى


حسب العراق قائد همام قد عركت جنانه الايام
ماعلقت في ردنه الآثام مصاول مقاتل حسام
تعرفه المجوس والاعجام فليعدموا لن ينفع الاعدام

فكل جند أمتي صدام


الشاعر علي ناصر الخليفي
عزاه ياباب كان موصود باحكام -- واليوم عل المصراع كلن يفوته
ضاعت مقاليدك مع شنق صدام -- تعصف رياح الفرس نوده بنوده
رمز الشجاعه والمهابه ولقدام -- ما اهتز طرفه وهوه داري بموته
من هو كريم اتجود نفسه باكرام -- وهو عطى النفس فدوه وجوده
نفسه اعطاها وراحت حكم اعدم -- ولكن للتاريخ يبقا وجوده
لجل العراق الحر لا مات صدام -- وعالدرب ساير من يوفي وعوده
وقفته في القفص وقفت الليث ظرغام -- اتقول لابس له كرافته وكوته
شفتوالشموخ والكبريا وقت لعدام -- ما يهابه من اعداه حطب نار قوته
كل الذي كانو حواليه بلثام -- شهد وهلل دون بحه بصوته
ياريت حكام العرب مثل صدام -- ضحى بحياته كلها لجل موته
الطاغيه ياعرب ما هو بصدام -- الطاغيه بوش والجحافل قروده
ذي فرقوكم الى قطعان اغنام -- وكل واحد له ثمن في سكوته



قصيدة كتبها الشاعر الجزائري مفدي زكرياء في رثاء الشهيد أحمد
زبانة الذي اعدم بالمقصله اثناء ثوره التحرير الجزائريه
وهي تصف ايضا كيفيه استشهاد الرئيس صدام حسين

قـــام يختال كالمسيح وئيدا............... يتهادى نشوانَ، يتلو النشيدا
باسمَ الثغر كالملائك أو كالط .............فل، يستقبل الصباح الجديدا
شـــامخاً أنفه، جلالاً وتيهاً ...............رافعاً رأسَه، يناجي الخلودا
رافلاً في خلاخل، زغردت تم............ لأ من لحنها الفضاء البعيدا!
حالماً، كالكليم، كلّمه المجد................. فشد الحبال يبغي الصعودا
وتسامى، كالروح، في ليلة القدر........ سلاماً يشِعُّ في الكون عيدا
وامتطى مذبح البطولة معراجاً.......... ووافى السماءَ يرجوالمزيدا
وتعالـى مثـل المؤذن يتلو ...............كلمات الهدى ويدعـوالرقودا
صرخة ترجف العوالم منها ...............ونـداءٌ مضى يهز الوجودا:
اشنقوني فلست أخشى حبالا.......... واصلبوني فلست أخشى حديدا


اصعد لمشنقة الشرف -
صدام حسين




هــِي مـِيـتـَة ٌشــَــرَفُ

إلى الشاهد الشهيد صدام حسين






إصْـعَـدْ لـِمِشـْنـَقـَةِ الشـَرَفْ

إصـْعـَدْ لـِمِشـْنـَقـَةِ الشـَرَفْ

وَاتـْرُكْ وَرَاءَك زَيـْفَ هـَذي الأرْض ِيـَلْعـَنـُهَا السُكُـوتُ

هـَا أنـْتَ مـِئـْذنـَة ٌتـَدَلـَّى الحـَبْلُ مِنها والمَآذِنُ لا تـَموتُ

فـَتـَقــَّدَم ِالمـُتـَدَافـِعـِينَ

وَخـُذ ْمـَكـَانـَكَ

خـُذ ْمـَكـــَانـَكَ وَاثـِقـََاً في المُنـْتـَصَفْ

مُتْ مِثـْلـَمَا خَطـَّطـتَ

لا تـَدَع ِالمَجَالَ إلى الصُدَفْ

يـََا أيـّهـا الأفـُقُ الكـَبـيـرْ

إصْعـَدْ فـَمِثـْلـُكَ لا يَمُوتُ على السَريرْ

لمْ يَسْتـَطِيعُوا لـَيَّ عـُنـْقـكَ قـَبـْلَ هـَذا اليـَوْم ِ

فـَاقـْتـَادُوكَ مَأسُورَاً حَسيرْ

إني سَأعـْذرُ مَنْ يـَلفُ الحبلَ حَولـَكَ إنْ تَلعْثمَ وَارْتـَجـَفْ

إصْعَدْ لِمشنقةِ الشَرَفْ

إصْعَدْ لِمشنقةِ الشَرَفْ


* * أدْري بأنَّ الدَمْعَ لا يَكفي لكي نـَبـْكـيكَ
أدْري الشِعـْرَ لا يـَكْـفـي لـِكـَي نـَرْثـِيـكَ

وَا أسَفا ًعَلينا تَاركينَ أعزَّ مَنْ في الأرض ِوَحْدَهْ

أسَفا ًعَلينا غير أيْدينا تـُوسِّدُ في ترابِ القبر ِخَدَّهْ

أسَفـَا ًعـَلينا لمْ نـَكـُنْ مِن حـَوْلـِهِ في هـَذهِ الشـِـدَّهْ

وَاللهِ نـَملأ ُهـَذهِ الدُنـيـَا دُمـُوعـَا ًإنْ تـَرُدَّهْ

لا حُزنَ بَعْـدَهْ

لا حُزنَ بَعْـدَهْ

يـَا أيّها القلبُ الذي نـَبـَضَاتـُهُ فـِيـنا

العـُذرُ عندَكَ إنْ بـَكـِيـنـا

العـُذرُ عندَكَ إنْ عَضَضَّنـَا غـَاضِبينَ أكـُفـَّنـَا مُتـَجَهـمـِيـنـا

فـَلـَقـدْ كـَبـِرْنـَا في يـَديـِّكَ مُحَاربـيـنـا

لمْ نسْتَطِعْ شيئا ًلـِنـَجـدَتـِكَ التي سَتَظلُ مِسْمَارَاً بأضْلـُعـِنا سِنينا

العـُذرُ عِندَكَ أيّهَا البَطلُ الذي مَا خابَ ظنُّ الأرض ِفيهْ

يـَا فـَارسـَاً سـَيـَظـَلُّ أطولَ قـَامَة ًمِن شـَانـِقـِيهْ

يـَا مَنْ سَلاسِلـُهُ وَأيـْدي مـُمـْسـِكـِيهْ

تـَخـْشـَى ضـِيـَاهُ وَتـَتـَّقـِيهْ

هـَذا هـُوَ الرجـُلُ الذي كـُنـَّا جَميعاً نـَفـْتـَدِيهْ

يـَمْشِي لـِمـِيـتـَتـِهِ وَيـَهـْزَأ ُمِن شـَمـَاتـَةِ قـَاتـِلـِيهْ

مَا رَفَّ مِن أضْلاعِهِ ضِلـْعٌ وَلا هـَزَّتْ شـَوَاربَهُ المَشَانِقْ

يـَدري بمِيـْتـَتـَهِ سَتـَرتـَفِعُ البـَيـَارقْ

يـَدري بأنَّ بَنيهِ يحْشونَ الأصابعَ لا الرَّصَاصَ

بـِهـَوْل ِشـَاجـُور ِالبـَنـَادِقْ

وَكـَمَا تـَوقـَّعـْنـَا الرجُـولـَة َفـِيـهْ

بـَصَقـَتْ بـِأوْجـُهِ عـَادِمـِيهْ

يـَا أيـّهـَا الجـَبـَلُ الذي مِن أيـْنَ تـَحْمِلـُهُ أيَادِي حَامِلـِيهْ

يـَا أجْمَلَ المَوتى ... مُبـَرَّءَة ٌذِمـَامـُكْ

يـَا أجْمَلَ المَوتى ... سَيَبْقى عَالـِيَاً في الأرْض ِهـَامـُكْ

هـَا أنـْتَ أوَّلَ مـَرَّةٍ نـَبْكِي وَتـَسْمَعُنا وَيَسْتَعْصِي قـِيَامُكْ

يـَا نـَائـِمـَاً ... نـَدْري يـَطـُولُ بـِنـَا مـَنـَامـُكْ

هـَذا الذي لـُمـْتـُمْ مـَحـَبتـَنـا لـَهُ

عـَقـِمَتْ فـَلـَنْ تـَلـِدَ النـِسَا أمـْثـَالـَهُ

شـَاهَدتُموا كيفَ استقامَ أمامَ ميتتَهِ وَكـَبـَّرْ

شـَاهَدتُموا كيفَ استَحَالْ

نـَهـْرَاً وَقـَنـْطـَرَة ًوَمَعـْبـَرْ

شـَاهـَدتُموا كَيْفَ الجـِبَالْ

لا قبرَ يـُوسِعُها وَلا يـَلـْتـَفُ حَوْلَ دِمـَائِهَا مِئـْزَرْ


* *
إصْعـَدْ لـِمشْنـَقـَةِ الشَرَفْ

إصْعـَدْ لـِمشْنـَقـَةِ الشَرَفْ

يـَا آخـِرَ العـُظـَمَاءِ

قـَدْ جـَاءَ المَسَاءْ

وَانـْفـَضَّ عـَنـْكَ الدَافـِنـُونْ

فـَافـْرشْ دِمَاكَ وَصَلِّ إنَّ الفـَجـْرَ يـَلـْمَعُ في العُيونْ

إمْض ِإلى حَيثُ الضياءِ وَدَعْ وَرَاءَكَ هذهِ الأرضَ الجَبَانة َ

فالذينَ بها صِغـَارٌ خانِعُونْ

قدْ آنَ أنْ تـُلقي علينا كـُلَّ مَا حَمَلتهُ مِن عِبءٍ ثقيلاتُ المُتونْ

مُتَأنقٌ للقاءِ ربِّكَ أنتَ فاشْكُوهُمْ إليهْ

وَاذرفْ دُمُوعَكَ في يَديِّهْ

يـَا مَنْ ظـُلِمْتَ

دُمُوعُكَ الحَرَّى عَزيزاتٌ عليهْ

إبـْصِقْ بـِأوْجُهِ كـُلِّ مَنْ شـَمـَتـُوا

وَمَنْ هـَتـَفـُوا

هـِيَ مـِيـْتـََة ٌشـَرَفُ

حَيَّا ًوَمَيْتَاً سَوفَ يَبْقى كُلُّ ضِلع ٍمِن أضَالِعِهمْ إذا ذكَرُوكَ يَرْتَجِفُ

وَقـَفـُوا أمـَامـَكَ أيّهـَا الأسـَدُ المـُقـَيـَّدُ وَاجـِمِينَ

مُطـَأطـِئيـْنَ

وَســَائـِلـِينْ

كـَيْفَ اسْتـَطـَعـْتَ بأنْ تـُهـِينَ

بـِهـِمْ رُجُولـَتَهُمْ فـَتـَهْوي تـَحْتَ نـَعـْلـِكَ حَيـْثـُمَا تـَقـِفُ

هـِيَ آخـِرُ الصَفـَعـَاتِ فوقَ وُجُوهِهمْ وَتـَنَاثـَرَ الخَزَفُ

هـَلْ كـُنـْتَ وَحـْدَكَ ؟!!.. لمْ تـَكـُنْ

يـَا أيّهـَا الأفـُقُ الجَميلْ

حَضَرَ النـَخـيـلْ

سَعـَفـَاتـُهُ تَبْكِي عَـليكَ

وَقـَلـَّمَا يـَبـْكِي عـَلى أحـْبـَابـِهِ السَّعـَفُ

حَضَرَ الفـُرَاتُ وَدَجْلـَة ٌ

جُرْفـَاهُمَا جُرُفٌ يُوَسِّدُ رَأسَكَ الدَّامِي

وَيَجْهَشُ بـِالـْبـُكـَا جـُرُفُ

حـَضـَرَ العـِرَاقُ

بـِأهــــْلـــِهِ

بـِسـُهـُولـِهِ

بـِجـــِبـَالـِهِ

بـِرجَــالـِـهِ

بـِنـِسـَائــِهِ

بـِالـْصِبـْيـَةِ المُتـَأبـْطـِينَ شـُمُوعَـهُمْ

وَالنـَاثـِريـْنَ دُمُوعـَهـُمْ

وَالكَاسـِرينَ ضُلوعَهُمْ

لمْ يَفـْرَحُوا مِن بَعـْدِ عـَينِكَ .. صَارخِينْ

باسْم ِالذي قدْ كانَ يَمْلأ ُكَفهمْ باليَاسَمِينْ

عـَهـَدُوكَ تَمْسَحُ رَأسَهُمْ بـِيـَدَيـِّكَ

وَا أسـَفـَاً عـَليـكْ

لوْ يـَنـْفـَعُ الأسَفُ !!

حـَضَرَتْ قـِبَابُ الأولـِيَاءِ

تَجـرُ خـَلفَ دُمُوعِهَا كـُلَّ الجَوَامِع ِوَالكـَنـَائـِسْ

وَاللهِ مـِيـْتـَتــُكَ المَهـيـْبَة ُمَـا لـهَـا أبـَدَاً مُنـَافِسْ

هـَا أنـْتَ ثـَانـِيَة ًبهَا مَرَّغـْتَ أنـْفَ بـِلادِ فـَارسْ

نـَزَفـُوا أمَامَكَ مِثـْلـَمَا

مِن قـَبْل ِعِشـْرين ٍمَضَتْ نـَزَفـُوا

هـِيَ مـِيْـتَة ٌشَرَفُ

هـِيَ مـِيـْتَة ٌشَرَفُ


* *
لا بَأسَ يَا ابْنَ أبيكَ

قـَبْلـَكَ أوْقـَفـُوا صَوْتَ (الحُسينْ)

لكِنَّهُمْ لمْ يُوْقِفـُوا دَمَهُ الذي يَجْري بأرْض ِالرَّافِدَينْ

صَارَتْ دِمـَاهُ فـَمَا ًوَشـَعـْفـَتـُهُ يـَدَيـَّنْ

قـَتـَلـُوهُ ...

كـَفـَّاً تـَطـْعـَنُ الجَسَدَ الصَبُورْ

كـَفـَّاً بهَا لـَطـَمُوا الصُـدُورْ

هُـوَ دَيـْدَنُ الجـُبـَنـَا عـَلى مَرِّ الدُهـُورْ

دَعْ عـَنـْكَ رَبـَّاتِ الخـُدُورْ

فـَقـَدُوا الرُجُولـَة َحِيْنَ نـَامُوا تَحْتَ أحْذِيَةِ الغـُزَاة ْ

فـَقـَدُوا الحـَيـَاة ْ

كـُلُ العـَمَائِم ِعَاهِرَاتْ

كـُلُ الفَتاوى عَاهِرَاتْ

إنْ لمْ تكُنْ إطلاقة ًفي البُندُقيِّهْ

لحَسُوا بَسَاطِيلَ الجُنودِ

وَقـَدَّمُوا نسوانـَهُمْ طـَمَعَاً لإرْضَاءِ الزُنـَاة ْ

يـَا لـِلـْدَنـيـِّهْ

وَغـَدَاً إذا صَالَ الرِّجَالُ وَلمْ نـَجـِدْ في الأرْض ِللبَاقِي بَقيِّهْ

قـَالوا : تـَقـِيِّهْ !!!!

دَعْ عَنكَ رَبَّاتِ الخـُدُور ِ

فـَإنـَّهُمْ ذيـْلٌ يَهـِشُ ذبـَابـَهُ حَضَرُوا أو انـْصَرَفـوا

هـِيَ مـِيـْتـَة ٌشـَرَفُ

هـيَ مـِيـْتـَة ٌشَـرَفُ


* *
نـَرْثـِيـكَ يـَا ضَوْءَ العـُيـُونْ!؟

كـُنـَّا نـَخـَافُ عـَليكَ مِن أنـْفـَاسـِنـَا

يـَا قـَامـَة َالأسـَل ِ

(حِمْرينُ) مَاتَ فأيُ أكـْفـَان ٍتـُرَى لـُفـَّتْ عَلى الجـَبـَل ِ

وَبـِأيِّ تـَابـُوتٍ يـَنـَامْ

لا تـُوْقـِظوا الغـَافِي الجَميلَ وَلا تَمَسّوا ريْشَ أجْنحَةِ اليَمَامْ

فـُكـّوا حـِبـَالَ يـَديـِّهِ فـُكـُوهَا عَلى مَهَل ِ

فـَدَامِيـَة ٌيـَدَاهْ

وَضَعوا الدُمُوعَ بـِصُرَّة ٍفـِي قـَبـْرهِ

فـَغـَدَاً سَيـَفـْتَحُهَا وَيـَعـْرفُ مَنْ بَكَاهْ

يـَا دَافـِنـِيـه

دَفـَنـْتـُمُوا قـَمـَرَ العـِرَاق ِ

فـَأيّ نـُوْر ٍنـَرْتـَجـِيهْ

يـَا حـَامِلـِيهْ

هـَلْ تـَسـْتـَطـِيعُ لِحِمْلِهِ كـَتـِفُ!؟

مَا زَالَ فـِيـْنـَا ذلــكَ الشــَغـَفُ

أسـَفـَاً عـَليْنـَا صَاغـِرينَ لـِوَاصِفٍ يـَصِفُ

مَا حـِيْلـَة ُالمَقـْصُوص جُنـْح ضُلـُوعِهِ

غـَير ارْتـِشـَافِ دُمـُوعـِهِ

كـَيـْفَ الحَصَى وَالجَمـْرُ يـُرْتـَشـَفُ

يـَا مَنْ أهـَلـَّتُمْ آخـِرَ القـَبـَضَاتِ مِن دَمْع ِالعُيون ِ

عَلى تـُرَابِ ضَريحِهِ

هذا مَسيحُ اللهِ يَا مَنْ تَصْرُخونَ

فرَأفة ًبمَسِيحهِ

لا تـُؤلِمُوهُ

وَهـَدِّئِـوا مِن رَوْعِكُمْ شَيـْئـَاً فـَشـَيـْا

هـُوَ مَا يـَزَالُ بـِقـَبـْرهِ حـَيـِّا

بـِلـَظـَاهُ يـَلـْتَحِفُ

هـُوَ لا يـُريدُ دُمُوعـَكُمْ

هـُوَ لا يـُريدُ عـَويـْلـَكُمْ

ألـْقـَى وَديـْـعــَتـَهُ لـَكـُمْ

وَمَضَى

كـَالبـَرْق ِإذ وَمـَضَا

رُدُوا وَديـْعـَتـَهُ إليـِّهْ

مـَاذا لـَديـِّكُمْ أوْ لدَيِّهْ

غـَير العـِرَاق ِ

لكي يـُرَاحَ بـِقـَبـْرهِ

رُدُوا أبـُوَّتـَهُ لكُمْ نـَارَاً عَلى أعـْدَائِهِ

وَتَحَزَّمُوا بـِدِمـَائـِهِ

كـُونوا كـَوَاكـِبَهُ التي تَبْقى تـَدورُ بـِأرْضِهِ وَسَمَائِهِ

وَاسْتَحْكِمُوا حَـلـَقـَاتِ مَوْتٍ حَوْلَ مَنْ ذبَحَ العِراقَ

وَمَنْ أتَى بـِحـِذائـِهِ

وَاللهِ مَا أعـْدَاؤُكُمْ إلاَّ جـِرَاءْ

وَاللهِ أنتمْ رَاضِعُونَ الجَمْرَ مِن ثـَدي النـِسَاءْ

اليوم يوم الثأر لا يوم البكاء

أفـْوَاهُـنـَا مَلأى دِمـَاءْ

وَاللهِ لوْ كـَانَ العـِرَاقُ مُعـَلـَّقـَاً بينَ السَّمَا

أنـْزَلتـِمُوهُ مِنَ السَّمـَاءِ

وَعـِنـْدَهَا

يـَا لاهـِمِي بـَارُودَهـَا

عِزَّاً وَمَجْدَاً وَارْتِقـَاء

تـَقـَبـَّلـُوا فـِيهِ العـَزَاءْ

تـَقـَبـَّلـُوا فـِيهِ العـَزَاءْ


* *
شـُلـَّتْ يَميني قـَبْلَ أنْ أرْثـِيكَ

يـَا نـَهْرَاً نـُوَارسُهُ مَدَامِعـُنا

وَأوْجُهُنا الرمَالْ

هـَل ليْ ولو إغـْفـَاءَة ٌحَرَّى على شَاطِـيـكْ

يـَا أيّهـَا الرَجـُلُ المُحَالْ

أنـَا كـُلُ شَيءٍ دَاخِلي يَبْكِـيـكَ

إلاَّ أعـْيُني

صَدَّقـَتُ للشَمْس ِارِتِحَالْ

وَتـَنـَامُ في القـَبـْر ِالجبَالْ

إذنْ

وَدَاعــَـا ً... وَالسـُؤَالْ

هـَلْ فوقَ هَذي الأرْض ِ بـَعـْدَكَ مِن رجَال



ولكم التحيه وغدا قصيدة ابو قيس



من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة ابن الصحراء ، 13/01/2007 الساعة 07:27 PM
الرد باقتباس
  #22  
قديم 13/01/2007, 08:57 PM
صورة لـ مضاوي
مضاوي
مُجتهـد
 
رد: مجموعة قصائد رثاء في البطل صدام حسين

الاخ ابن الصحراء سلمت يداك على ما نقلت من ابيات تطيب بها النفوس وتثلج بها الصدور
وادامك الله لهذا المنتدى عضو مبدع وفعال بصورة لا تخفى على متذوق للكتابة المميزة


الاخت ام حسن :
اريد ان اوضح لكي شيئا :
اولا : لا نريد ان نختلف ونخوض في حروب كلامية لا جدوى منها سوى اثارة البغض والضغينة
يكفينا ما يحدث لعالمنا العربي والاسلامي يجب علينا ان نكون عصبة مع بعضنا بغض النظر عن اختلاف مذاهبنا لاننا اولا واخيرا يجمعنا ديننا الاسلامي الحنيف بعقيدته الواضحة ويجمعنا حبنا لرسول الامة صلى الله عليه وسلم وما عدا ذلك فهذه فهو قناعات لكل شخص قناعته ولا يقدر ان يغيرها اي شخص ايا كان .
ثانيا : كوننا نحن نحب صدام او غيره وكونك انت تكرهينه فهذه اشياء شخصية يحق لكي ان تبدين رأيك فيها مثل مانحن نبدي آرائانا لان المنتدى للجميع ولكن يا أختي ما اثار اعصابنا هم انكي عندما علقتي المرة الاولى على الموضوع في موضوع ( الشهيد البطل للاخ المشرف القدير اذكر ) ابديتي رأيك
واحنترمناه لانه كان بدون سب او لعن ولكنكي سامحك الله عندما علقتي في موضوع آخر( وهو قصائد رثاء للاخ الفاضل ابن الصحراء ) بدأ الغيظ فيكي واضحا وبدأتي تتمسخري وتلعني دون احترام لاغلبية اعضاء المنتدى المتأثرين بموت صدام وهذا ما حرق لنا اعصابنا وجعلنا نتلفظ بالفاظ تنم عن جرح غائر تم تنبيشه
ثالثا : ان كنت قلت لكي كوني منتدى خاص بكي تلعني فيه من تشائين فهذا لانكي لم تحترمي مشاعرنا
ابدا ولو قرأتي بتأني لم اقصد اطلعي من المنتدى لانه ليس من حقي ان اطرد احد من المنتدى لاني مجرد عضوة فيه مثلي مثل اي عضو فيه بل مجرد اقتراح اذا لم يعجبكي ما نكتب

واخيرا كلنا مسلمون وكلنا امة محمد نشهد بان لا اله الا الله وان محمدا رسول الله

ورحم الله كل مسلم يشهد بان لا اله الا الله وان محمد رسول الله ورحمنا جميعا
والسلام



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #23  
قديم 14/01/2007, 01:32 AM
صورة لـ مأمون
مأمون
مُجتهـد
 
رد: مجموعة قصائد رثاء في البطل صدام حسين

[color=#A0522D]
إقتباس
  اقتباس من مشاركة ام حسن
السلام عليكم

استغرب الردود الموجودة
واستغرب بأن الجميع بأخذ الموضوع بتعسف
انتم تقولون بأن لديكم الحق لأبداء اراءكم
وهل هذا حق لأعضاء معينين ام هو للجميع ؟؟؟؟
هل تحللون لكم حرية الرأي وتحرمونه على غيركم ؟؟؟
هل ذكرت في ردي عليكم شيعة وسنة ؟؟؟؟
ان المجزرة التي حصلت لدى الأكراد كانت على يد صدام ضد السنة , وانا كشيعية موالية لمحمد وال محمد اقف ضد هذا العمل اللاانساني .
[/color
]



أختي العزيز ليش تصري بعدك على الكلام

أنا أرجع وأقول هذا منتدى للشعر وليس لتفريغ الأحقاد ..

وما أحد طلب منك رد أو توضيح إذا ظالم او مظلوم

أختي إذا بعينك ظالم بعين غيرك قائد والله الحكم لا أنت ولا أنا

ليش كل شيء حابين تدخلوه في الدين والسياسة ؟

أختي اللي يعرف عمرة انه على صح ما راح يكون حاشر نفسه في كل شيء

لانه مطمأن البال ساكن القلب لا يدخل في امور ما من وراها غير وجع الرأس والشتات والفرقه

فكري بعقلك .. مثل ما عندك اعتقاد عند غيرك اعتقاد اخر

ولازم راح تلقى حد ضدك في كل شيء هذا طبع الحياة

هذه ابيات فقط يا أختي شو دخلها في الدين والسياسة اذا انت ما عاجبتنك مو لازم تردي ..

فيه مواضيع ومنتديات خاصه للدين والسياسة غردي فيها كما تشاءِ

وخلي هذا الموضوع بحاله ..


والآن من يستغرب الردود نحن ام أنتي ..؟؟

وبعد تقولي أحنا نتعسف اي تعسف تقصديه انتي بكلامك وتعسفك اخرجتي الموضوع عن سياقه الطبيعي

لانك نسيتي او تناسيتي ان الموضوع فقط أبيات تعبر عن قائلها وما ملزومه تردي أو حتى تقرئيها


عذرا من الجميع إذا في كلامي تعسف

هذا رائي والإختلاف في الرأي لا يفسد في الود قضية

(راي صواب يحتمل الخطا و راي غيري خطا يحتمل الصواب)






من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #24  
قديم 14/01/2007, 02:16 AM
صورة لـ مأمون
مأمون
مُجتهـد
 
رد: مجموعة قصائد رثاء في البطل صدام حسين

ابن الصحراء

قصائد رائعه وبارك الله فيك أخي العزيز

ويسلموا على المجهود الرائع



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #25  
قديم 15/01/2007, 05:23 PM
بدر
مُثــابر
 
رد: مجموعة قصائد رثاء في البطل صدام حسين

يا حبل كيف حملتهُ وهو الذي......نـــــــــاءت به الأنواءُ والأيامُ


ما أروع التعبير هنا وما أصدقه



كلنا متابعون بشغف يا ابن الصحراء

والله إن كل قصيدة أروع من أختها

تحياتي لك



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
كلمات في الذاكرة صدام حسين يتحدث إذكـــــــــر ألحان التقوى 6 12/01/2008 04:05 AM
الحوار الأخير للبطل الشهيد صدام حسين السيف الثائر منبر السياسة 3 17/02/2007 07:28 AM
الشهيد الصامد صدام حسين المجيد إذكـــــــــر منبر السياسة 54 14/02/2007 03:53 AM
حياة صدام حسين بالصور الإمبراطور قصص حقيقية 10 17/01/2007 04:22 PM
رسالة صدام حسين الأخيرة... الفارس الاخير منبر السياسة 2 07/01/2007 12:39 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات