عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > منبر السياسة
منبر السياسة منـبر للنقـاش والحوار الهـادف، أخبار الرأي والرأي الأخر، تحليلات، وعمق في الطرح والتحليل

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #16  
قديم 06/01/2007, 01:24 PM
شتات
مُثــابر
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

أصبح اللواء أحمد حسن البكر، وهو من تكريت أيضا ومن أقارب صدام حسين، رئيسا للجمهورية. وكان عمر صدام آنذاك 31 عاما. عمل البكر وصدام معا وأصبحا القوة المهيمنة على حزب البعث، إلا أن زعامة صدام أخذت في التفوق على زعامة الرئيس البكر.

- نائب صارم للرئيس 1968-1979

أجرى صدام حسين، بصفته نائبا للرئيس أحمد حسن البكر، إصلاحات واسعة النطاق وأقام أجهزة أمنية صارمة.

وقد أثارت سياسات كل من صدام والبكر قلقا في الغرب. ففي عام 1972، وفي أوج ذروة الحرب الباردة، عقد العراق معاهدة تعاون وصداقة أمدها 15 عاما مع الاتحاد السوفيتي. كما أمم شركة النفط الوطنية، التي تأسست في ظل الإدارة البريطانية، والتي كانت تصدر النفط الرخيص إلى الغرب.

وقد استثمرت بعض أموال النفط عقب الفورة النفطية التي أعقبت أزمة عام 1973، في الصناعة والتعليم والعناية الصحية، مما رفع المستوى المعيشي في العراق إلى أعلى مستوى في العالم العربي.

وفي عام 1974، ثار الأكراد في الشمال بدعم من شاه إيران الذي تؤيده الإدارة الأمريكية. وقد دفع الصراع الحكومة العراقية إلى طاولة المفاوضات مع إيران، إذ وافقت على تقاسم السيطرة على شط العرب ـ الممر المائي الواقع جنوبي العراق وجنوب غربي إيران. مقابل ذلك أوقف شاه إيران تقديم الدعم المادي للأكراد في شمال العراق مما مكّن النظام العراقي من إخماد الانتفاضة الكردية.

وقد تمكن صدام حسين من إحكام قبضته على السلطة من خلال تعيين أقاربه وحلفائه في المناصب الحكومية المهمة، بالإضافة إلى مراكز التجارة والأعمال.

وفي عام 1978، أصبح الانتماء إلى أي من أحزاب المعارضة جريمة يعاقب عليها القانون العراقي بالإعدام. وفي العام التالي أجبر صدام حسين المهيب أحمد حسن البكر على الاستقالة-السبب الرسمي للاستقالة هو لأسباب صحية- وتولى رئاسة البلاد.

وقد أقدم صدام على إعدام العشرات من منافسيه في قيادة الحزب والدولة خلال أيام من وصوله إلى الرئاسة.

________________________________________
الأسرار الخفية وراء الانقلاب الصدامي ضد البكر
منذُ أن قام صدام حسين بدوره المعروف في الانقلاب الذي دبره ضد شريك البعثيين في انقلاب 17 تموز 968 ،عبد الرزاق النايف ،بدأ نجمه يتصاعد ،حيث اصبح نائباً لرئيس مجلس قيادة الثورة ،وبدأ يمارس السلطة كما لو أنه الرئيس الفعلي للبلاد رغم وجود الرئيس أحمد حسن البكر على قمة السلطة. وأخذ دوره في حكم البلاد يكبر ويتوسع يوماً بعد يوم ،وخاصة سيطرته على الحزب والأجهزة الأمنية ،والمكتب العسكري .وبدا وكأن صدام يخطط لاستلام القيادة من البكر بحجة كبر سنه ، ومرضه .

وعندما حلت الذكرى الحادية عشر للانقلاب البعثي ،في 17 تموز 1979 ،فوجئ الشعب العراقي بإعلان استقالة الرئيس البكر في 16 تموز 79، وتولي صدام حسين قيادة الحزب والدولة ،حيث أعلن نفسه رئيساً للجمهورية ،ورئيساً لمجلس قيادة الثورة ، وقائداً عاماً للقوات المسلحة .

أما كيف ولماذا تم هذا الانتقال للسلطة ،من البكر إلى صدام حسين فلم يكتب عن ذلك الحدث حتى الآن ،إلا أن المتتبع لتطورات الأوضاع السياسية في البلاد ،وما أعقبتها من أحداث خطيرة ،يستطيع أن يتوصل إلى بعض الخيوط التي حيك بها الانقلاب ،ومن كان وراءه !! .

أن هناك العديد من الدلائل التي تشير إلى أن ذلك الانقلاب كان قد جرى الإعداد له في دوائر المخابرات المركزية الأمريكية ،وأن الانقلاب كان يهدف بالأساس إلى جملة أهداف تصب كلها في خدمة المصالح الإمبريالية الأمريكية .

أولاً : أهداف الانقلاب الصدامي ضد البكر

1 ـ إفشال أي تقارب بين سوريا والعراق ،ومنع قيام أي شكل من أشكال الوحدة بينهما ، وتخريب الجهود التي بُذلت في أواخر أيام حكم البكر لتحقيق وتطبيق ميثاق العمل القومي الذي تم عقده بين سوريا والعراق ،حيث أثار ذلك الحدث قلقاً كبيراً لدى الولايات المتحدة وإسرائيل ،تحسبا لما يشكله من خطورة على أمن إسرائيل .

2 ـ احتواء الثورة الإسلامية في إيران ،ولاسيما وأن قادة النظام الإيراني الجديد بدءوا يتطلعون إلى تصدير ونشر مفاهيم الثورة الإسلامية في الدول المجاورة ،مما اعتبرته الولايات المتحدة تهديداً لمصالحها في منطقة الخليج ،ووجدت أن خير سبيل إلى ذلك ،هو إشعال الحرب بين العراق وإيران، وأشغال البلدين في حرب سعت الولايات المتحدة إلى جعلها تمتد أطول فترة ممكنة ،كما سنرى فيما بعد .

3ـ مكافحة النشاطات الشيوعية ،والإسلامية في البلاد على حد سواء ،والتصدي للتطلعات الإيرانية الهادفة إلى نشر أفكار الثورة الإسلامية في المنطقة .

4ـ بالإضافة لما سبق كانت تطلعات صدام حسين لأن يصبح شرطي الخليج ، وتزعم العالم العربي قد طغت على تفكيره ،ووجد في الدور الذي أوكل له خير سبيلٍ إلى تحقيق طموحاته .

ثانياً : كيف دُبر الانقلاب ضد البكر :

لم يجرِ الانقلاب ضد البكر بمعزل عن المخططات الأمريكية ، فلقد جرى الحديث عن زيارة قام بها مساعد وزير الخارجية الأمريكي لبغداد ،و أجرى محادثات مطولة مع الرئيس احمد حسن البكر،في مقره بالقصر الجمهوري، وشوهد الموفد الأمريكي يخرج بعد الاجتماع متجهم الوجه وقد بدا عليه عدم الارتياح ،ثم أنتقل إلى مكتب صدام حسين ،وأجرى معه محادثات أخرى ،خرج بعدها وعلامات السرور بادية على وجهه ،وقد علته ابتسامة عريضة .

لقد بقي ما دار في الاجتماعين سراً من الأسرار ،إلا أن التكهنات والأحاديث التي كانت تدور حول الاجتماعين تشير إلى أن النقاش دار حول نقطتين أساسيتين ، الأولى حول تطور العلاقات بين العراق وسوريا ،وتأثير هذه العلاقات على مجمل الأوضاع في المنطقة ،وبشكل خاص على إسرائيل والنقطه الثانية دارت حول الأوضاع في إيران ، بعد سقوط نظام الشاه ، واستلام التيار الديني بزعامة [الخميني] السلطة ،والأخطار التي يمثلها النظام الجديد على الأوضاع في منطقة الخليج ، وضرورة التصدي لتلك الأخطار ،وقيل أن الموفد الأمريكي سعى لتحريض حكام العراق على القيام بعمل ما ضد النظام الجديد في إيران ،بما في ذلك التدخل العسكري ،وقيل أيضاً بأن الرئيس البكر لم يقتنع بفكرة الموفد الأمريكي ،وخاصة وأن البكر رجل عسكري ، ويدرك تمام الإدراك ما تعنيه الحرب من ويلات ومآسي ،وتدمير لاقتصاد البلاد ،ولذلك فقد خرج الموفد الأمريكي من مكتب البكر وقد بدا على وجهه عدم والارتياح ،على عكس اللقاء مع صدام حسين ،والذي خرج بعد لقائه مسروراً .

والمعتقد أن صدام حسين قد أبدى كل الاستعداد للقيام بهذا الدور المتمثل بتخريب العلاقات مع سوريا من جهة ،وشن الحرب ضد إيران من جهة أخرى .

ولم تمضِ غير فترة زمنية قصيرة ،حتى جرى إجبار الرئيس البكر ،بقوة السلاح ،من قبل صدام حسين وأعوانه ،على تقديم استقالته من كافة مناصبه ، وإعلان تولي صدام حسين كامل السلطات في البلاد ،متخطياً الحزب وقيادته ،ومجلس قيادة الثورة المفروض قيامهما بانتخاب رئيس للبلاد في حالة خلو منصب الرئاسة .

أحكم صدام حسين سلطته المطلقة على مقدرات العراق ،بعد تصفية كل المعارضين لحكمه ،ابتداءً من أعضاء قيادة حزبه الذين صفاهم جسدياً بأسلوب بشع ،وانتهاءً بكل القوى السياسية الأخرى المتواجدة على الساحة .

لقد أخذت أجهزته القمعية تمارس ابشع الأعمال الإرهابية في حق العناصر الوطنية ،من ِشيوعيين ،وإسلاميين ،وقوميين ،وديمقراطيين ، بالإضافة للشعب الكردي ،وملأ السجون بأعداد كبيرة منهم ومارس أقسى أنواع التعذيب الجسدي والنفسي بحقهم ، وقضى العديد منهم تحت التعذيب .

لقد كانت ماكينة الموت الصدامية تطحن كل يوم بالمئات من أبناء الشعب ،لكي يقمع أي معارضة لحكمه ، وحتى يصبح مطلق اليدين في اتخاذ أخطر القرارات التي تتحكم بمصير الشعب والوطن ، ولكي يعدّ العدة ،ويهيئ الظروف المناسبة لتنفيذ الدور الذي أوكلته له أمريكا ،في العدوان على إيران .

لقد وصل الأمر بصدام حسين أن جمع وزراءه ،وشكل منهم فريق إعدام في سجن بغداد ،لكي يرهب كل من تسول له نفسه بمعارضته ،كما قام بإعدام عدد كبير من ضباط الجيش ، لكي يصبح وحده الأقوى في المؤسسة العسكرية ،رغم أنه لم يكن في يوم من الأيام عسكرياُ .



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #17  
قديم 06/01/2007, 01:26 PM
شتات
مُثــابر
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

صدام .. الحياة السرية
عاش صدام حسين طفولة بؤس وشقاء وحرمان، ومسقط رأس الرجل الذي سيصبح واحدا من أقوى الزعماء العرب في العصر الحديث هو قرية العوجة الفقيرة الواقعة على ضفاف نهر دجلة والقريبة من مدينة تكريت, ينتمي لأسرة فقيرة، وقد تيتم في سن مبكرة وارسل ليعيش مع اقاربه الذين تكفلوا بتنشئته وتعليمه, وليس من المطلوب ان يكون المرء على معرفة متعمقة بعلم الفلسفة حتى يقدر تأثير هذه الظروف على تطور الطفل, ومثل هتلر وستالين، هذين المستبدين الطاغيين، فان صدام تغلب على مآسي طفولته ليصبح زعيم العراق الذي لا ينازع, كان الخجل من اصوله المتواضعة هو القوة الدافعة لطموحه، كما ان احساسه بعدم الامان الذي تولد لديه نتيجة طفولته غير المستقرة جعلته في وقت لاحق من حياته لا يثق باحد، حتى أقرب الناس اليه, واذا ما اخذنا بالاعتبار هذه الظروف البائسة، فان صدام يستحق الثناء لتغلبه على هذه العوامل والعوائق الاجتماعية القاهرة الى ان وصل الى قمة الهرم السياسي في العراق.
وفي هذا الكتاب «صدام - الحياة السرية» الصادر عن دار «ماكميلان للنشر» يكشف المؤلف كون كوكلان الحياة السرية لهذا الديكتاتور الذي شغل العالم في العقود الثلاثة الماضية

* دس أفعى بملابس أستاذه وهدد بقتل الناظر عندما قرر طرده من المدرسة
كانت العوجة التي تبعد ثمانية كيلومترات جنوب تكريت في شمال وسط العراق عبارة عن بيوت واكواخ من الطمي يسكنها اناس يعيشون في فقر مدقع, المياه الجارية، الكهرباء والطرق الممهدة لم تكن معروفة، ورغم انه كان هناك عدد من ملاك الاراضي في المنطقة، فان القرية نفسها كانت جرداء, ونسبة الوفيات بين الاطفال كانت مرتفعة، والبقاء على قيد الحياة كان الشغل الشاغل للكثيرين, وكان ملاك الاراضي في الهلال الخصيب التي تنتج الرز، القمح، الخضراوات، التمور والعنب، يعيشون في تكريت المجاورة او في بغداد، وكانوا يحظون بمكانة مميزة في المجتمع العراقي, وكان سكان العوجة الفقراء يعملون في فلاحة هذه الاراضي او كخدم في تكريت, ولما لم تكن هناك مدارس في العوجة، فان الآباء القادرين كانوا يرسلون ابناءهم للدراسة في تكريت.
سكان العوجة
ورغم ان معظم السكان كانوا يعملون في الاراضي، فان البعض كان يمارس انشطة محظورة مثل السرقة، القرصنة والتهريب، وكانت العوجة تشتهر بانها ملاذ لقطاع الطرق واللصوص الذين كانوا يكسبون رزقهم بالسطو على «الدوبا» القوارب الصغيرة التي كانت تنقل البضائع بين الموصل وبغداد.
رسميا ولد صدام يوم 28 ابريل سنة 1937، وحتى يضفي على هذا التاريخ مصداقية، فقد جعله سنة 1980 عطلة رسمية، وهناك من يقول انه ولد قبل ذلك بسنتين، بينما يدعي آخرون بانه من مواليد سنة 1939، وهذا يوضح ان عملية تسجيل المواليد والزواج والوفيات كانت بدائية جدا, وفي الواقع فان صدام حصل على تاريخ رسمي لمولده من صديقه وشريكه فيما بعد عبدالكريم الشيخلي الذي ينتمي الى عائلة ميسورة من بغداد، ولهذا السبب كانت لديه شهادة ميلاد رسمية، وكان صدام يغار من عبدالكريم لانه كان يعرف يوم ميلاده, ومن المقبول عموما ان صدام غير سنة مولده حتى يصور نفسه بانه أكبر من عمره اثناء صعوده في حزب البعث، وهذا يتضح من زواجه بزوجته الأولى ساجدة، وهي من مواليد عام 1937.
ورغم ان تاريخ ميلاده محل خلاف، فان المكان ثابت ومؤكد, ولد صدام في بيت يملكه خاله خير الله طلفاح، الذي كان نازي الهوى وسجن لمدة خمس سنوات بسبب تأييده للثورة ضد البريطانيين اثناء الحرب العالمية الثانية, وينتمي الى عشيرة بيجات السنية احد فخوذ قبيلة ابو النصر التي كانت مهيمنة في منطقة تكريت، وقد لعبت الولاءات القبلية دورا مهما في صعود صدام للسلطة, وبحلول الثمانينات كان هناك ستة اعضاء على الأقل في القبيلة، بمن فيهم الرئيس صدام، الذين شغلوا مناصب حكومية مهمة، وفي الثلاثينات فان القبيلة كانت معروفة بفقرها وبميلها الى العنف، وكان زعماؤها يفاخرون بتصفية اعدائهم لأتفه الاسباب, ورغم ان صدام اقام نصبا لوالدته صبحة التي توفيت عام 1982، فانه لم يفعل ذلك بالنسبة لوالده، كما انه ليس هناك اي سجل لوفاته ولا المكان الذي دفن فيه, ونتيجة لذلك فان كل الروايات تجمع على ان والده حسين المجيد، اما انه قد ترك منزل الأسرة قبل ولادة الطفل أو بعد ذلك بقليل.
من هي سهام؟
ورغم ان حياة وممات والده يكتنفها الغموض، فان له شقيقة تدعى سهام التي تكبره بسنة أو سنتين والتي كانت تبتعد عن الاضواء رغم مكانة اخيها, تزوجت من احد القضاة ورزقت بطفلين، والمرة الوحيدة التي برز اسم عائلتها الى العلن في العراق، كان ابان الحرب العراقية ــ الايرانية، عندما رفض زوجها دعوة صدام للعراقيين بالتطوع في الخدمة العسكرية، وضعت الأسرة قيد الاقامة الجبرية وتم عزل زوج سهام، لكن بعد اشهر عفا صدام عنهم واعاد زوجها الى عمله، وحقيقة ان سهام شقيقة صدام، وعلى عكس كل اقاربه المقربين، لم تحظ ابدا بمكانة مرموقة في العراق، فان ذلك يثير اسئلة حول ما اذا كانت سهام تمت بصلة مباشرة الى صدام.
أما بالنسبة لمصير والده، فان أكثر ما يمكن ان يقال، اما انه قد توفي بعد فترة قصيرة من ولادة سهام، أو انه ترك منزل العائلة, ويقول بعض من عاصروا صدام في تكريت بان حسين المجيد هجر صبحة الى امرأة اخرى، وعاش معها لسنوات عدة بعد ولادة صدام، رغم ان العلاقة بين الجانبين من العائلة كانت مسمومة.
والدته مستبصرة
ورغم انه من الصعب تقديم سيرة دقيقة لطفولة صدام المبكرة، فانه يمكن تجميع بعض الخيوط بعد هجر حسين المجيد لمنزل الاسرة, كانت صبحة والدة صدام تعاني من العدم, كان عملها الوحيد قراءة الطالع »مستبصرة«, وقال سكان في تكريت، انهم يتذكرونها بملابس سوداء على الدوام وجيوبها مليئة بالاصداف التي كانت تستخدمها في مهنتها, وتحدثت بعض الروايات عن انها كانت تتلقى بعض الدعم المادي من شقيقها خير الله الذي كان يسكن في تكريت، بينما تكفل الاخير بتنشئة صدام, وتعود شهرة تكريت تاريخيا الى انها كانت مسقط رأس صلاح الدين القائد الاسلامي الشهير الذي هزم الصليبيين الغزاة في فلسطين, في سنة 1394 زارها تيمورلنك سليل جنكيزخان، والذي توقف فيها لبناء هرم من جماجم ضحاياه المهزومين.
وخير الله طلفاح الذي كان يعمل ضابطا في الجيش في تكريت من القوميين العرب المتحمسين، وسيصبح له نفوذ كبير على تشكل صدام الصغير، وفي الادلة على الرابطة القوية التي تطورت بين الخال وابن اخته هي انه بعد ان اصبح رئيسا، كافأ صدام خاله بتعيينه رئيس بلدية صدام، وعندما ادى حماس خيرالله للنازيين الى طرده من الجيش عام 1941، افتقده صدام كثيرا، قال صدام لفؤاد مطر احد كتاب سير حياته الرسميين، «كان خالي قوميا، ضابطا في الجيش العراقي، امضى خمس سنوات في السجن, وكان دائما يبث فينا الروح الوطنية والقومية، وعندما كنت اسأل عنه، كانت أمي تقول انه في السجن», وقد زرع خير الله في الصبي الكراهية للعائلة الملكية التي كانت تحكم العراق في ذلك الحين، ومن يدعمهم من الاجانب، والبريطانيين قبلهم على سبيل المثال، وقد كان هذا الشعور عميقا لدى صدام الذي كتب قائلا بعد ان اصبح رئيسا «يجب تعليم اطفالنا الحذر من كل ما هو اجنبي، وعدم البوح بأي سر من اسرار الدولة والحزب للأجانب لان الاجانب هم عيون بلادهم».
كان سجن خير الله يعني عودة صدام للعيش مع والدته التي كانت قد تزوجت لدى عودة ابنها الى العوجة من قريب لها يدعى حسن الابراهيم، الذي كان فقيرا ويعمل بوابا بمدرسة في تكريت , وكان يعتدي بالضرب على صدام، حيث انه كان يجبره على الرقص في الوحل للنجاة من الضرب بالعصا, كان البيت المبني من الطين صغيرا، وحتى صدام نفسه يعترف بحياة الحرمان والشقاء اثناء طفولته، فقد اسر لأمير اسكندر احد كتاب سير حياته، انه لم يعش حياة الصغر، وكان طفلا حزينا يتجنب صحبة الآخرين, وهناك فقرة تثير الشفقة في قوله ان مولده لم يكن مناسبة سعيدة، ولم تكن هناك زهور الى جانب مهده.
حسن الكذاب
والى جانب هذه الظروف القاسية، فقد كان على صدام ان يتحمل الحياة الكئيبة مع زوج امه الفاسد الذي كان يعرف في القرية بـ «حسن الكذاب»، لانه ادعى بانه قد ادى مناسك الحج، مع انه في الحقيقة لم يقترب من حدود السعودية قط، وقد حرم صدام من الذهاب الى المدرسة، وكان يكلف بالقيام بالاعمال المنزلية الوضيعة، كما كان يجبر على سرقة البيض والدجاج من منازل الجيران، وقد يكون قد أمضى مدة من الزمن في سجن للأحداث نتيجة لافعاله تلك, ويقول وزير عراقي سابق ان والدته صبحة كان لها دور أيضا بتشجيعه على القيام بتلك السرقات، وكان يتم توزيع الغنائم في الليلة نفسها.
وان كانت الحياة صعبة في المنزل، فانها لم تكن أحسن حالا عندما كان يتمكن صدام من الافلات من زوج امه ويخرج الى الشارع, وكان شائعا في القرية أن الصبي قتيم، الأمر الذي لم يفعل حسين شيئا لدحضه, ونتيجة لذلك فان الصبية كانوا يضايقون صدام ويتحرشون به أحيانا، حتى انه كان يضطر للتسلح بقضيب من الحديد عندما يخرج الى الشارع للدفاع عن نفسه ان دعت الضرورة, وتحدثت روايات عن أن صدام كان يضع القضيب في النار ويبقر بطون الحيوانات به من أجل التسلية ليس الا، وكان صدام يعاني من الوحدة، وكان المخلوق الوحيد الذي يهتم به هو حصانه الذي حزن كثيرا على وفاته، حتى أنه قال ان يده شلت طيلة أسبوع بسبب ذلك.
ومن الممكن سبر وفهم وجهة نظر صدام عند طفولته من خلال سير حياته الرسمية, لم يذكر زوج والدته الا لماما وبسوء، كان يوقظه في الفجر ويشتمه من أجل رعي الغنم, وهو يعترف بأنه عاش في منزل متواضع, وفي السبعينات وعندما كان صدام يسعى لبناء قاعدة نفوذ له في العراق، كان يؤكد على أصوله المتواضعة، والتي كان يأمل من ورائها التقرب وكسب تعاطف المواطنين العاديين, في يونيو من عام 1990 وعشية حرب الخليج, كان صريحا اثناء مقابلة مع ديانا سوبر من شبكة «اي بي سي» التلفزيونية عندما قال: ان الحياة كانت صعبة للغاية في العراق، قلة قليلة كانت ترتدي احذية وفي كثير من الحالات، فانهم كانوا يرتدونها في المناسبات الخاصة، وبعض الفلاحين لم يكونوا يلبسون أحذيتهم الا عند ـصولهم اـى مقصدهم حتى تبقى نظيفة.
هو وأمه واخوته
ومثل معظم الأبناء فان صدام كان يعبد أمه وهو ما تمثل في البناء الذي اقامه لها في تكريت وان كان ذلك بأموال الدولة, وقد احتفظ صدام بعلاقات جيدة مع اخوته من أمه، وان كانت العلاقات بينهم صعبة أثناء الطفولة, وقد اسند صدام لكل من برزان، وسبعاوي ووطبان مناصب رسمية مهمة بعد أن أصبح رئيسا للعراق، حتى أن برزان اعتبر نفسه لسنوات عدة ولي عهد صدام الذي علمته تنشئته بأن لا يثق بأحد، وأهمية الاعتماد على النفس، وقيمة وأهمية استخدام القوة لاطاحة كل من يقف في وجهه او طريقه, وتعلم انه أيا كانت عدم كفاءة اسرته الوظيفية فان هؤلاء هم الأشخاص الوحيدون الذين يمكن ان يثق بهم ويعتمد عليهم.
واذا كانت تجربة صدام مع زوج أمه قد ساعدته في تشكيل شخصيته، فان الفترة التي أمضاها مع خاله في تكريت وبغداد قد اسهمت دون أدنى شك بوجهات نظره السياسية, وبينما كان خير الله لاعبا صغيرا في النضال الأوسع من قبل الشعب العراقي للحصول على حق تقرير المصير، فان مشاركته الفعالة في التيارات القومية في ذلك الوقت تركت بصمة لا تمحى لدى صدام الصغير، خصوصا ان انشطة خاله قد حرمته من صحبة خير الله خلال خمس سنوات حاسمة من طفولته.
كان ابن الأخت والخال قد تغيرا بقدر كبير بحلول الوقت الذي التأم فيه شمل صدام وخير الله من جديد في تكريت, كان خير الله يشعر بالمرارة والميل الى الانتقام نتيجة للمعاملة التي لقيها على يد البريطانيين, والى جانب حبسه، فانه قد خسر مكانته الاجتماعية بعد طرده كضابط من القوات المسلحة العراقية, بعد اطلاق سراحه عمل ناظرا لمدرسة خاصة، حيث اخذ يثبت وجهات نظره القومية وافكاره المعادية للبريطانيين بين طلاب المدرسة, يقول طالب سابق في المدرسة «كان خير الله رجلا في منتهى القسوة نازيا وفاشيا، كل الطلبة كانوا يخافونه سواء بالنسبة لسجله في محاربة البريطانيين او آرائه السياسية».
اثناء غياب خاله القسري كان صدام قد تخرج بجدارة كفتى قوي وصلب من الشوارع، وبسبب والد زوجته كان اميا، وبالنسبة لمعظم الفتية الذين هم في مكانة صدام الاجتماعية فان التعليم لم يكن يشكل اولوية بالنسبة لهم، ولو تكن هناك رغبة لدى صدام في محاكاة خاله وتقليده، لكان قد بقي مثلهم يعتاش على السرقة والبلطجة, كان الانخراط في القوات المسلحة ربما هو الطريق الوحيد المتاح لمثل من هم في مكانة صدام لتحسين مواقعهم الاجتماعية، ليس لانهم كانوا فلاحين فقراء فحسب، بل كونهم من السنة والذين كانوا يعتبرون في العراق الجديد اقلية اذا ما قورنوا بالاكراد والشيعة, كان طموح اي شاب عراقي ميال للخدمة العسكرية الالتحاق باكاديمية بغداد العسكرية التي اسسها البريطانيون لتخريج ضباط جيدي التدريب وموالين.
مولود مخلص
ويعود انضمام شبان تكريت للقوات المسلحة الى مولود مخلص الذي ولد في تكريت وبنى سمعة اثناء الثورة العربية ضد العثمانيين في الحرب العالمية الاولى, وبعد تأسيس العراق اصبح مخلص احد المقربين الموثوقين من الملك فيصل الاول ونائب رئيس مجلس الشيوخ في ظل الملكية، واستخدم نفوذه في تعيين الشبان من تكريت بمراكز رفيعة في القوات المسلحة والشرطة، وهو ما دأب عليه اعوانه فيما بعد, وبذلك وفي اواخر الخمسينات تكونت عصبة قوية في قلب الجيش العراقي والمؤسسة الامنية، وقد تطلع صدام الذي كان يمتلك بنية قوية تؤهله لخوض الحرب للانضمام للاكاديمية، لكن لسوء حظه فانه لم يكن يمتلك اي مؤهلات علمية وشهادته الوحيدة انه خريج العوجة.
وتقترن عودة الشاب الطموح للعيش مع خاله في تكريت بحكايات مفادها ان خير الله الذي كان بمثابة والد صدام بالتبني، قد عرض مساعدة صدام للحصول على تعليم مناسب.
ووفقا لفؤاد مطر كاتب سيرة حياة صدام فان عائلة صدام كانت تريد منه ان يصبح مزارعا، على اساس انه لا فائدة من التعليم، لكن صدام اصبح مهتما بفكرة التحصيل العلمي والذهاب الى المدرسة بعد ان التقى بابن خاله عدنان خير الله، الذي ابلغه كيف انه يتعلم القراءة والكتابة والحساب, وعدنان هو ابن خير الله من زواجه الاول الذي اثمر ايضا عن انجاب ساجدة التي ستصبح الزوجة الاولى لصدام, بعد اطلاق سراحه تزوج خير الله من امرأة اخرى وانتقل عدنان وساجدة اللذان كانا يعيشان مع امهما في منزل والدها في بغداد اثناء سجن والدهما للسكن في تكريت, وقد اصبح عدنان اعز اصدقاء الطفولة لصدام، وتبوأ فيما بعد منصب وزير الدفاع وهو منصب احتفظ به حتى وفاته في ظروف غامضة بتحطم هليوكبتر, عام 1947 تأثر صدام بما سمعه من ابن خاله حتى انه قرر السفر معه الى تكريت للالتحاق بالمدرسة, ووفقا لسيرة حياته الرسمية: فقد كانت تلك «أول خطوة تمرد» يتخذها صدام، حيث كانت أسرته مازالت مقتنعة بأن التعليم ما هو الا مضيعة للوقت بالنسبة لابنهما.
الهدية مسدس
وكان صدام والناس نيام يغادر المنزل ويشق الظلام في طريقه، حيث يعمل بعض من أقاربه الذين كانوا يفاجأون بظهوره المفاجئ، لكنهم كانوا يتفهمون عندما بدأ يشرح لهم أسبابه وانه يريد الذهاب الى المدرسة ضد رغبة أسرته, وكان صدام يلقى التشجيع من هؤلاء الأقارب, قدموا له مسدسا وأركبوه سيارة الى تكريت حيث تم الترحيب به من قبل أقاربه وهنأوه على قراره, بعد ان أكمل السنة الأولى في المدرسة انتقل الى بغداد مع خاله خير الله طلفاح, أكمل دراسته الابتدائية في بغداد والتحق بعد ذلك بالمرحلة الثانوية.
وحتى في الريف العراقي في الاربعينيات حيث الناس يعيشون بعيدا عن حكم القانون، فان اعطاء مسدس لصبي في العاشرة من العمر حتى يعتمد على نفسه يبدو بعيد الاحتمال, وفي الريف العراقي فان الناس يكتسبون اسم العائلة عموما من مكان الولادة، ولهذا السبب فان اسم صدام يتوجب ان يكون صدام حسين العوجة، وليس كما يصر حتى يومنا هذا صدام حسين التكريتي.
ولم تكن تجربة صدام التعليمية ممتعة، فقد كان يزامل أطفالا في الخامسة من أعمارهم مما كان يسبب له حرجا وكلمات تنم عن السخرية, فكان يدخل في مشاجرات مع البعض منهم لهذه الأسباب, وقد تركت تهكمات أولئك الطلبة جروحا عميقة في نفسه, ويقال انه عندما شب عن الطوق عاد الى تكريت للانتقام ممن كانوا يسخرون منه وتصوره بعض الروايات بأنه كان صبيا يتصف بالشجاعة والجرأة، وكان يداعب أساتذته ببعض الممارسات الطريفة، مثلما فعل مع مدرس الدين الذي كان عندما يهم بمعانقته، يضع أفعى في ملابسه, ويقول أحد الذين عاصروه أيام الدراسة، ان الناظر قرر طرد صدام من المدرسة، وعندما علم صدام بذلك توجه الى مكتب ناظر المدرسة وهدده بالقتل فعدل الناظر عن قراره.
صبي عبوس
كان صدام يتلقى التشجيع بصفة خاصة من خاله وابن خاله عدنان الذي كان يكبره بثلاث سنوات للاستمرار في التحصيل العلمي, كانت الصور التي التقطت له في تلك الفترة تظهر صبيا عبوسا، حاد النظرات مظهره يدل على انه قادر على العناية بنفسه, وكان على صدام ان يتغلب على الكثير من العقبات للالتحاق بالمدرسة, لم يكن من الطلبة المتفوقين، رغم انه يتمتع بذاكرة ممتازة وقدرة تصويرية على تذكر التفاصيل, ويقول سعيد أبو الريش أحد المدافعين عنه ان صدام كان طفلا نجيبا وذكيا وأظهر قدرة على التعلم بسرعة، لكن هذا التقييم يتعاكس مع عدم استطاعة صدام النجاح في اختبار القبول الخاص بأكاديمية بغداد العسكرية التي كان تواقا الى الالتحاق بها, وقد شعر بالاهانة لرفض طلبه, وبعد ان تعزز موقفه في الحكومة عين نفسه برتبة لواء فخري, وبعد ان أصبح رئيسا منح نفسه رتبة مشير، وأعدم باطلاق الرصاص ابن مولود مخلص الضابط التكريتي الذي يرجع اليه الفضل في تعيين أبناء بلدته وأقاربه بمراكز مهمة في القوات المسلحة العراقية.
اكمل صدام دراسة الابتدائية سنة 1955 في تكريت، وانتقل مع عدنان خير الله الى بغداد حيث التحق الصبيان بمدرسة الكرخ الثانوية، وكان لانتقاله من تكريت الى بغداد تأثير مهم مثلما كان من العوجة الى تكريت, كانت بغداد في الخمسينات تعيش جوا من النشاط والتنافس السياسي، كان الشعور القومي في اوجه وقد توج ذلك بالانسحاب البريطاني في عقب الحرب العالمية الثانية, كانت حركة الاستقلال تموج في القاهرة بزعامة جمال عبد الناصر وتصميمه على تحرير القاهرة من محور النفوذ البريطاني، والذي أدى بالتالي الى ازمة السويس سنة 1956، والتي اثبتت انها المسمار الاخير في نعش الطموح الامبريالي البريطاني, وكان للنجاح الديبلوماسي الذي حققه عبد الناصر في السويس صداه في انحاء الشرق الاوسط كما شجع جماعات قومية اخرى وبخاصة في العراق، حيث كانت الملكية التي اقامتها بريطانية سنة 1922 ما تزال في الحكم ولا تحظى بالشعبية, وغازي الملك العراقي الوحيد الذي حظي بدعم شعب حقيقي، والذي اغضب البريطانيين نتيجة لذلك، وقتل في حادث تحطم سيارة غامض سنة 1939، وقد اتهم البريطانيون وحلفاؤهم في الحكومة البريطانية بأنهم وراء اغتياله, كان خليفته فيصل الثاني يبلغ الرابعة من عمره، وكانت البلاد تحكم فعليا من قبل عبد الاله والسياسي العراقي المحنك نوري السعيد، واللذين كانا من الموالين للبريطانيين وبعد نجاحات عبد الناصر ظهرت تناقضات بين اولئك الموالين للبريطانيين من امثال نوري وعبد الاله، والاحزاب القومية التي اخذت تعمل على قلب النظام الملكي.
البعد الجيوبوليتكي
والبعد الجيوبوليتكي الديناميكي الآخر والحاسم والذي كان له تأثيراته على السياسة في بغداد في الخمسينات تمثل بظهور الاتحاد السوفياتي كقوة عظمى, لم يكن السوفيات حريصين على تصدير ايديولوجيتهم الى الشرق الاوسط فحسب، ولكنهم كانوا يتطلعون الى كسر احتكار سيطرة الغرب على ثروة المنطقة النفطية الهائلة، واعتبر التهديد الشيوعي تهديدا خطيرا وحقيقيا سواء في واشنطن، التي زادت بعد تدخل دوايت ايزنهاور بعد ازمة السويس من تدخلها في الشرق الأوسط وفي لندن، التي كانت تحاول الحفاظ على بعض نفوذها في المنطقة سنة 1955. كانت الحكومة العراقية فعالة في اقامة حلف بغداد، وهو منظمة اقليمية دفاعية تتكون من بريطانيا، تركيا، ايران وباكستان، وكان الهدف من تشكيله مواجهة التهديد السوفياتي، مع ان نوري السعيد كان يأمل ان يشكل بديلا في نظر الرأي العام العربي للناصرية, وقد رد عبد الناصر بتوقيع صفقة سلاح ضخمة مع السوفيات، وأمم قناة السويس في السنة التالية, والى جانب ان هذا كله جعل من عبر الناصر زعيما وبطلا لا ينازع للقومية العربية، فانه جعل الحكومة العراقية تظهر بأنها اداة جاسوسية للمصالح الغربية.
وباعتباره احد المعنيين، وفي عيني صدام احد الابطال لانتفاضة 1941، كان خير الله نشطا في التيارات السياسية في تلك الفترة، انتقل خير الله للسكن في حي الكرخ الذي كان يقطنه مزيج من السنة والشيعة، والذي كان يشهد اعمالا قتالية بين الطائفتين, اثناء عمله بالتدريس كان خير الله يمارس النشاط السياسي.
الفرس واليهود والذباب
وكانت ارتباطاته واتصالاته السياسية محصورة مع ابناء بلدته وجماعته، وكان بين هؤلاء في ذلك الوقت احمد حسن البكر، ضابط الجيش التكريتي الذي أصبح رئيسا للعراق، الذي سيلعب دورا محوريا في صعود وارتقاء صدام للسلطة, كان البكر احد القياديين في حزب البعث الذي أسس حديثا، وهو حركة قومية عربية شكلت في سورية في أواخر الاربعينات, وكان البعثيون أعداء للشيوعيين الذين كانوا ينظرون اليهم بانهم يريدون ان يحلوا محل الاستعمار القديم، والفرق الوحيد ان الأول منبعه لندن والثاني جذوره في موسكو.
ولا تمثل روايات صدام عن هذه السنوات التشكيلية رؤية سياسية متعمقة, قال لأحد كتاب سير حياته ان الدافع الرئيسي لخاله تمثل في المقاومة والنضال ضد النخبة الحاكمة المحيطة بالملكية وداعميهم البريطانيين، بينما قال لآخر ان خاله كان يتحدث انطلاقا من رؤية قومية وليست شيوعية، ولعل نظرة على منشور كتبه خاله تلقي الضوء بصورة أكبر على تطور منظور خير الله السياسي الذي قال تحت عنوانه «ثلاثة لم يكن الله ليخلقهم، الفرس، اليهود والذباب»، وقد كتب ذلك عام 1981 بعد ان أصبح صدام رئيسا، وهو يمثل الى حد بعيد افقا نازيا يقول: «الفرس حيوانات خلقها الله على هيئة بشر بينما اليهود مزيج من القذارة ومخلفات اشكال شتى من البشر, اما الذباب وعلى النقيض، فانها مخلوقات ضعيفة، والتي لا نفهم هدف الله من خلقها», وكرئيس للعراق، فان سياسته الخارجية كانت تمليها كراهيته للفرس، او الايرانيين كما يعرفون حاليا والاسرائيليين, عام 1980 بدأ حرب السنوات الثماني مع ايران والتي نجمت عن مقتل مليون عراقي وايراني, بينما اطلق اثناء حرب الخليج عام 1991 دفعات من صواريخ سكود على اسرائيل, وقد كافأ صدام خير الله مقابل تعليمه له، بان عينه رئيس بلدية بغداد، وهو منصب استغله اسوأ استغلال وممارسة الفساد الزائد، حتى ان صدام اضطر لعزله واغلاق 17 من شركاته واعتقال مديريها.
وليس هناك شك بأن تأثير ونفوذ خير الله على صدام كان ضارا ومؤذيا مثلما كان زوج امه, ولم يمض وقت طويل حتى بدأ صدام بتهديد الخصوم السياسيين او كل من يسيء اليه, ومع انتهاء سنوات المراهقة أصبح صدام صاحب بنية قوية مفتول العضلات وطويل القامة (6 أقدام وانشان), يتحدث بلهجة فلاحية وخطبه تمتزج بعامية تكريتية, ولم يتخل عن لهجته التكريتية حتى بعد ان أصبح رئيسا، خطبه العلنية لا تتقيد بالقواعد اللغوية، وكذلك احاديثه الخاصة، وهو ما كان يربك المترجمين الرسميين ويسبب لهم المشاكل.
عضو الفتوة
في بغداد وفي اواخر الخمسينات، فان صدام ربما كان عضوا في الفتوة، وهي منظمة شبيبة شبه عسكرية على غرار شبيبة هتلر، والتي شكلت اثناء حكم الملك غازي في الثلاثينات, كانت أهداف الفتوة تدعو الى ان يعمل العراق على توحيد العرب بالكيفية نفسها التي وحد بها سكان بروسيا الألمان، وبتشجيع من خير الله فان صدام كان يشاهد في مقدمة أي تظاهرة او اعمال عنف ضد الحكومة، وفي مثل هذه الأجواءمن العنف والفوضى، فان القضية كانت مسألة وقت فقط قبل ان يعمد صدام الى قتل احد الاشخاص.
وكما هي الحال بالنسبة لسنوات صدام الأولى، فان هناك درجة من عدم اليقين في ما يتعلق بالهوية الحقيقية لأولى ضحاياه، ورغم انه يقيم رسميا في بغداد، فقد كان يسافر باستمرار الى تكريت، وكان ينظم اعمال العنف والتظاهر وهناك مثل يقول عندما يأتي اهالي العوجة فمن الأفضل اغلاق ابوابكم، تقول احدى الروايات ان اولى ضحايا صدام هو ابن عم له اساء الى زوج امه حسن الابراهيم، ورغم عدم وجود دليل يدعم هذا الزعم، فان أعمال القتل هذه كانت مألوفة، وليس من الغريب ان يكون حسن قد ارسل وراء ابن زوجته لحل نزاع في البلدة.
لكن ليس هناك أي شك بعلاقة صدام في مقتل سعدون التكريتي، وهو عضو في الحزب الشيوعي كان يعمل كمسؤول محلي للحزب وقتل في اكتوبر 1958، كان البعثيون اعداء مريدين للشيوعيين، وبالتأكيد فان خير الله احد ممثلي البعث الرئيسيين في تكريت، لم يكن يشعر بالارتياح ازاء تمتع شيوعي بسلطة في المدينة، لكن الدافع الحقيقي وراء الجريمة، كان معرفة سعدون بسجل وخلفية خير الله البغيضة، وعندما عين خير الله مديرا للتعليم في بغداد سنة 1958، وعلم سعدون التكريتي بالأمر وتوجه الى بغداد وابلغ السلطات بماضي خير الله والذي عزل من وظيفته الجديدة ولما لم يمض سوى بضعة اشهر على تعيينه, ورد خير الله بالطريقة الوحيدة التي يعرفها، وامر ابن اخته بالانتقام له، ونفذ صدام أوامر خاله دونما أي تردد.
تمت الجريمة في تكريت، وبينما كان سعدون عائدا الى منزله ليلا من احد المقاهي انقض عليه صدام قرب باب منزله مستغلا العتمة واطلق عليه رصاصة واحدة من المسدس الذي اعطاه اياه خير الله فاراده قتيلا.
بعد هذا الحادث اعتقل خير الله وصدام واودعا السجن لمدة ستة شهور، قبل ان يطلق سراحهما بسبب عدم توافر الأدلة، عاد صدام الى بغداد واستأنف ممارسة نشاطه السياسي وكسب قوته بالعمل كمحصل في احد الباصات.
ونتيجة لانشطته في تكريت، فان صدام اكتسب شهرة، ليس كتلك التي كان يأمل بها كضابط يتدرب في اكاديمية بغداد العسكرية، ولكن كمحرض سياسي لا ينفر من ارتكاب جريمة قتل لتحقيق هدفه, ربما يكون حزب البعث صغيرا ثلاثمئة عضو فقط عام 1958، لكن كانت لديه طموحات، وقادته لم يكونوا يتلكأون في الاعتراف بمواهب اعضائه من الشبان, وان كان لحزب البعث ان يحقق هدفه في الاستيلاء على السلطة، فقد كان عليه اولا الخلاص من الحكومة, وهكذا فان المهمة الرسمية التالية التي اوكلت اليه تتمثل في اغتيال الرئيس العراقي الجديد.
...............
* صدام حسين بدأ حياته السياسية عميلاً لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية

كان اسقاط الملكية العراقية ابان ثورة 1958 واحدا من اكثر الاحداث دموية في التاريخ الحديث للشرق الأوسط, ففي وقت مبكر من صباح يوم 14 يوليو، اقتحمت وحدات من الجيش تطلق على نفسها اسم »الضباط الاحرار« القصر الملكي في قصر الرحاب, دمرت المدفعية الجزء الأعلى من المبنى، واجبروا الملك فيصل الثاني والوصي، واسرهم على الهرب من المبنى الى ساحة القصر، حيث احاط بهم الضباط, ودونما اي اعتبار للنساء والاطفال تم قتلهم جميعا, كانت الناجية الوحيدة من حمام الدم، زوجة الوصي، لانها اعتبرت ميتة وسط كومة الجثث الملكية, وكان قادة الانقلاب مصممين على الا يتركوا اي اثر للعائلة العراقية الملكية، حتى لا يكون لهم اي نواة في المستقبل, وكانت لفتة الاحترام الوحيدة التي ابداها قادة الانقلاب، قد تمثلت في اخذ جثة الملك الصغير لدفنها في مكان سري.
اما جثة عم الملك والوصي السابق عبدالاله فقد اعطيت للعامة, وقد اتهم عبدالاله ورئيس الوزراء نوري السعيد بالمسؤولية عن السياسة الموالية للبريطانيين واشتبه بمسؤوليتهما عن مقتل الملك غازي، الوحيد الذي كان يحظى بالولاء من قبل الشعب العراقي اثناء فترة حكمه القصيرة في الثلاثينات, تم سحل جثة عبدالاله في الشوارع حيث تم ربطها إلى سيارة قبل تقطيعها بطريقة بشعة، وتم عرض الأشلاء والاجزاء المتبقية في وزارة الدفاع، وفي المكان نفسه الذي تم فيه شنق اربعة من الضباط الكبار على يد البريطانيين لدورهم في ثورة 1941. تمكن نوري السعيد من النجاة طيلة يومين قبل ان يقبض عليه متخفيا بملابس امرأة اثناء محاولته الهرب, حاول نوري السعيد المقاومة بمسدسه، لكنه سرعان ما تمت السيطرة عليه وقتله, ولم يكتف الضباط بذلك، بل انهم داسوه بسيارتهم مرات عدة قبل ان يتم دفن ما تبقى من الجثة, لكن مجموعة من الغوغاء نبشوا جثته ومثلوا بها، وطافوا ببعض الاجزاء في الشوارع.
أين صدام؟
اما مكان وجود صدام اثناء ايام ثورة 1958، فلم يكن معروفا, لكن يمكن القول ان البعثي الشاب وخاله كان لهما دور اثناء العنف الذي انفجر بعد الاطاحة بالملكية, وقتل مئات، وربما الالاف من العراقيين في حمام الدم، وقد ايد البعثيون بكل ما يملكون الانقلاب العسكري وكانوا مصممين على انجاحه.
وقد اعلنت الاجندة السياسية لقادة الانقلاب في الساعة السادسة والنصف صباح يوم 14 يوليو في بيان خاص عبر الاذاعة وتلا البيان عبدالسلام عارف احد قادة الانقلاب، فقال: «ان الجيش قد حرر الوطن العزيز من النظام الفاسد الذي اقامته ونصبته الامبريالية», وتمثل القرار الاول للحكومة الجديدة بالغاء المؤسسات الرئيسية للنظام السابق بما في ذلك الملكية واعتقال اولئك الذين ساعدوا ذلك النظام.
تزايدت الضغوط للتغيير خصوصاً في صيف 1958، كنتيجة لدعم العراق لحلف بغداد من جهة ونجاح عبدالناصر في تحدي بريطانيا وفرنسا حول قناة السويس عام 1956. وفي الواقع فانه بحلول عام 1958، ومزهوا بانتصاره الديبلوماسي، فان عبدالناصر كان يحاول تبني قضية البعثيين بنفسه عندما اقترح نموذجا اوليا لدول عربية متحدة في فبراير من عام 1958. اقيم اتحاد سياسي يضم سورية ومصر فانضمت اليمن في وقت لاحق، واطلق على الكونفديرالية الجديدة الجمهورية العربية المتحدة برئاسة عبدالناصر والقاهرة عاصمتها، وايد معظم الضباط الاحرار الذين نفذوا انقلاب 14 يوليو في العراق مبدأ الانضمام للاتحاد، وبخاصة اولئك الذين كانوا اعضاء في حزب البعث، والذين كانوا يعتقدون بانه السبيل الافضل لتحقيق هدفهم بانشاء دولة عربية واحدة.
ونتيجة لذلك، فقد القى البعثيون بثقلهم ودعمهم الكامل للحكومة الجديدة التي شكلت في بغداد بصيف 1958 برئاسة عبدالكريم قاسم زعيم الضباط الاحرار, اوكل قاسم للبعثيين 12 حقيبة وزارية من بين الحقائب الست عشرة في حكومته الجديدة، وكان بعض الضباط الاحرار قد وعدوا عبدالناصر بأنهم سينضمون الى الجمهورية العربية المتحدة مقابل دعمه ومساعدتهم في قلب الملكية، لكن عندما تسلم السلطة انتهج عبدالكريم قاسم منهجا يتسم بالحذر, وفي هذا المجال فان قاسم كان يتصرف بكيفية سينسخها عدد من الزعماء العراقيين في سنوات الاضطراب والعنف التالية, وعندما يكونون في المعارضة، فإن من المألوف ان يعمد سياسيون عراقيون كثيرون الى دعم فكرة تشكيل تحالفات مع جيرانهم العرب، لكنهم عندما يتسلمون السلطة، فإنهم سرعان ما يتبنون قضية العراق اولا وهي سياسة تضع المصالح العراقية في المقام الاول, وبعد ان ثبت قاسم حكمه تبنى العراق اولا، وكانت لديه تحفظات ازاء وضع استقلال العراق تحت قبضة عبدالناصر.
وكانت تساوره الشكوك ازاء دوافع بعض زملائه الانقلابيين وبخاصة عبدالسلام عارف الذي ارتأى بان يضغط من اجل الانضمام الى الكونفديرالية مع مصر وسورية بهدف تعزيز موقعه السياسي في العراق, وكما يحدث غالبا في الثورات، فان الثوار سرعان ما وجدوا انفسهم في وسط خلافات بين كل منهم حول التوجه الذي ينبغي ان تسلكه الثورة, وبحلول اوائل الخريف رفض عبدالكريم قاسم اي كونفديرالية مع عبدالناصر، وعلاوة على ذلك, وفي محاولة لتعزيز سلطته امر باعتقال عارف وعدد من الضباط الاحرار الذين حوكموا بتهمة الخيانة, وفي هذه المحاكمة تم الكشف عن تورط صدام في اغتيال سعدون التكريتي وحكم على عارف وزملائه بالموت، لكن هذه الاحكام خفضت فيما بعد الى السجن مدى الحياة.
اللحظة الحاسمة
وفي خطوة اخرى لتعزيز قاعدة سلطته ونفوذه ابرم قاسم تحالفا مع الحزب الشيوعي العراقي، الذي كان لاسبابه الايديولوجية الخاصة يعارض بشدة الانضمام الى الاتحاد, والاتحاد الوحيد الذي يدعمه الشيوعيون العراقيون كان مع موسكو او تحالف قاسم مع الشيطان، كما وصفه الكثير من القوميين, كما سببت المحاكمات الصورية للعراقيين من غير الشيوعيين تدهورا سريعا في العلاقات بين قاسم والعديد من الضباط الاحرار الذين دعموا اسقاط الملكية، ولم يكونوا مستعدين للتسامح مع استبدال ديكتاتور بآخر, وجاءت اللحظة الحاسمة في مارس في عام 1959 عندما نظم عدد من الضباط القوميين انقلابا على قاسم, وفشل الانقلاب فشلا ذريعا وحتى يلقن الانقلابيين درسا، شجع قاسم الشيوعيين على ملاحقة اعدائهم القوميين واعتقالهم، وكانت النتيجة حمام دم جديدا في التاريخ العراقي الحديث, وقتل الشيوعيون ومثلوا بالعديد من القوميين العرب الذين دعموا الضباط وتمت محاكمة الضباط الاحرار الذين ساعدوا في الاطاحة بالملكية بتهمة الخيانة, وفي الموصل شجع الشيوعيون الغوغاء على عمليات نهب وسلب واغتصاب دامت نحو اسبوع, حوكم المتهمون امام محاكم صورية ونفذ فيهم حكم الاعدام رميا بالرصاص امام اعين الجميع.
وبالنسبة للبعثيين فان سلوك قاسم كان يرقى الى الخيانة, كانوا قد دعموا قادة الانقلاب في صيف 1958 لاسقاط الملكية بشرط ان ينضم العراق لاتحاد الدول العربية، لكن خلال اقل من عام وجهت لآمالهم ضربة قوية، وشعروا بانه مادام قاسم في السلطة فانه لا امل لهم بتحقيق اهدافهم، وفرصتهم الوحيدة بتحقيق تلك الاهداف تتمثل في ازاحة قاسم عن السلطة وتوصلوا الى قرار بان يتم تحقيق ذلك بواسطة الاغتيال.
اما ان يطرح اسم صدام لتنفيذ تلك المهمة فانه لم يكن مفاجئا, وفي تلك المرحلة من تطوره، فان حزب البعث العراقي كان هيئة ايديولوجية اكثر من كونه آلية مقاتلة ومعظم اعضائه الثلاثمئة كانوا اما من الطلاب او من المهنيين الذين كانوا يطمحون الى انشاء مجتمع اكثر عدلا تخدم فيه الحكومة مصالح الشعب بدلا من خدمة مصالح القوى الاجنبية, دعم حزب البعث اسقاط الملكية، لكنه لم يكن احد منهم موجودا عندما ارتكبت مجزرة بحق العائلة الملكية.
شجع البعثيون التمرد في الموصل، لكنهم لم يكن لهم يد فعلية والآن وبعد ان قرروا الخلاص من قاسم، فقد كانوا يملكون الارادة، غير انهم كانوا يفتقرون الى الوسائل, ومن المحتمل ان تكون فكرة اغتيال قاسم قد طرحها عبدالناصر، وربما ان بعض المشاركين في محاولة الاغتيال قد تلقوا تدريبا في دمشق على يد رجال امن عبدالناصر، لكن لم يقدم اي دليل على اتهام عبدالناصر بأنه كان له دور في هذه المؤامرة.
مجرد مزاعم
يزعم صدام بانه انضم الى حزب البعث منذ عام 1957، عندما كان طالبا في مدرسة الكرخ الثانوية، ولا يبدو ان هناك اي سبب لدحض ذلك, اما ما يثير الدهشة فهو ان صدام اختار الانضمام الى حزب هو بكل المقاييس كان مجهولا نسبيا، وليس هناك اي دليل على انه سيصبح احدى القوى المهيمنة في السياسات العربية المعاصرة, ووفقا لسيرة حياته الرسمية فان صدام انضم الى البعث لانه وجد بأن مبادئه تطابق توجهاته ومبادئه القومية، وقد اعتبر نفسه قوميا منذ ان حكت له والدته قصصا حول نشاط خاله خير الله طلفاح ضد البريطانيين.
ورغم ان طلفاح لم يكن لديه وقت للبعث، ولم ينضم إليه ابدا فانه اقام علاقة صداقة مع احمد حسن البكر، مواطنه التكريتي الذي كان برتبة لواء في الجيش العراقي، والذي سيصبح احد الأركان المهيمنين في الحزب، وأول رئيس بعثي للعراق, وبتشجيع من خير الله اخذ صدام تحت جناحه، وهي مشاركة اثمرت عن حكم الرجلين للعراق طيلة عشر سنوات، ومن خلال البكر، تم تقديم صدام لحزب البعث وفي هذه المرحلة من حياته على كل حال، فان صدام كان مجرد نصير للحزب وليس عضوا كاملا، ذلك ان العضوية في الحزب كانت مقيدة ومحدودة لاولئك الذين يثبتون ولاءهم للحزب، والتزامهم بايديولوجيته.
وقد اسهم تورط صدام في المؤامرة لاغتيال قاسم بشكل كبير في النظر إليه باعجاب، وليس هناك رواية افضل لدوره في تلك القصة التي رواها بنفسه، والتي يعيد دوره إلى الايام التي كان فيها في السجن في تكريت حيث قضى ستة اشهر في اواخر 1958 بشبهة اغتيال سعدون التكريتي، وكان هذا الاغتيال قد تم بعد فترة وجيزة من تسلم قاسم للسلطة وكنتيجة لذلك، اودع صدام السجن مع خير الله بعد ان اجتاح العنف البلاد, وادعى صدام انه استخدم حبسه لانقاذ زملائه في البعث من القتل على ايدي الشيوعيين في تكريت،



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #18  
قديم 06/01/2007, 01:29 PM
شتات
مُثــابر
 
تابع مقتطفات من حيات صدام رحمه الله

تواريخ ذات دلالة في تاريخ العراق :-
25 أبريل 1920
اخضاع العراق للوصاية البريطانية
2 أغسطس 1921
تنصيب فيصل بن حسين بن على أول ملك على العراق
3 أكتوبر 1932
أصبح العراق دولة مستقلة
14 يوليو 1958
نهاية الملكية اثر انقلاب قاده عبد الكريم قاسم وعبد السلام عارف والإعلان عن قيام الجمهورية العراقية وتنصيب قاسم رئيسا للوزراء
8 فبراير 1963
انقلاب يقوده حزب البعث العراقي يطيح بحكومة قاسم وتنصيب عبد السلام عارف رئيسا للجمهورية
18 نوفمبر 1963
الإطاحة بحكومة حزب البعث في انقلاب قاده عبد السلام عارف وزملاؤه من الضباط
17 ابريل 1966
عقب وفاة الرئيس عارف في حادث طائرة في 13 ابريل تم تنصيب شقيقه عبد الرحمن عارف خلفا له
17 يوليو 1968
انقلاب يقوده حزب البعث يطيح بالرئيس عارف ويعين أحمد حسن البكر رئيسا
11 مارس 1970
توقيع اتفاقية سلام بين قيادة الثورة العراقية ومصطفى البرزاني زعيم الحزب الديموقراطي الكردستاني
1972
توقيع اتفاقية صداقة وتعاون بين العراق والاتحاد السوفيتي لمد 15 سنة
1972
الحكومة العراقية توطن الحقل النفطي العراقي وشركة العراق للبترول
1974
تنفيذا لبنود اتفاقية السلام العراق يمنح الأكراد حكما ذاتيا محدودا والحزب الديموقراطي الكردستاني يرفض هذا العرض
مارس 1975
على هامش اجتماعه لمنظمة الأوبك بالجزائر ، العراق وإيران يوقعان اتفاقية لإنهاء النزاع الحدودي بينهما
16 يوليو 1979
استقالة الرئيس البكر وخلفه في الحكم نائبه صدام حسين
1 أبريل 1980
حزب الدعوة الإسلامي يتبنى الهجوم على نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز في جامعة المستنصرية ببغداد
4 سبتمبر 1980
ايران تقذف بالمدفعية المدن العراقية الملاصقة للحدود الإيرانية مما اعتبرته العراق بداية للحرب
17 سبتمبر 1980
العراق يلغي اتفاقية 1975 مع إيران
22 سبتمبر 1980
العراق يغير على القواعد الإيرانية الجوية
23 سبتمبر 1980
ايران تهاجم أهدافا عسكرية واقتصادية عراقية
7 يونيو 1981
اسرائيل تدمر المفاعل النووي العراقي
16 مارس 1988
تقارير باستخدام العراق للأسلحة الكيميائية ضد الأكراد
20أغسطس 1988
سريان وقف إطلاق النار بين العراق وإيران ويخضع لمراقبة مراقبي الأمم المتحدة
15 مارس 1990
اعدام الصحفي الإيراني فرزاد با زوفت بتهمة التجسس على منشآت عسكرية
2أغسطس 1990
اجتياح القوات العراقية للكويت
6 أغسطس 1990
مصدر الأمن الدولي يصدر القرار رقم 660 يدين فيه الغزو ويصدر ايضا القرار رقم 661 يفرض العقوبات الاقتصادية على العراق
8أغسطس 1990
العراق يعلن دمج العراق والكويت
9 نوفمبر 1990
صدور القرار 678 الذي يخول باستخدام كافة الوسائل الضرورية لتنفيذ القرار السابق رقم 660
16-17 يناير 1991
بداية حرب الخليج عندما بدأت قوات التحالف بقصف العراق في عملية عاصفة الصحراء
13 فبراير 1991
القوات الجوية الأمريكية تدمر ملجأ العامرية وتقتل 300 شخصا
24 فبراير 1991
بداية الحرب البرية والتي تكللت بتحرير الكويت
27 فبراير 1991
تحرير الكويت من الاحتلال العراقي
3 مارس 1991
العراق يقبل بشروط وقف إطلاق النار
مارس/ابريل 1991
القوات العراقية تقمع ثورات في الشمال والجنوب العراقي
8 ابريل 1991
في اجتماع للاتحاد الأوروبي بلكسمبورج تمت الموافقة على إعلان منطقة الحظر الجوي على الطيران العراقي لحماية الأكراد
10 أبريل 1991
الولايات المتحدة الأمريكية تأمر العراقيين بإخلاء هذه المنطقة ( منطقة الحظر الجوي ) من أي تواجد او نشاط عسكري
26 أغسطس 1992
قيام منطقة الحظر الجوي جنوب العراق
27 يونيو 1993
القوات الجوية الأمريكية تهاجم العراق بالصواريخ بعد اتهامه بمحاولة اغتيال الرئيس السابق جورج بوش بالكويت في ابريل
29 مايو 1994
اصبح الرئيس صدام حسين رئيس مجلس الوزراء
10 نوفمبر 1994
البرلمان العراقي يعترف بالحدود الكويتية وباستقلالها
14 ابريل 1995
صدور القرار رقم 986 ببرنامج النفط مقابل الغذاء ولم يوافق عليه العراق حتى تاريخ شهر مايو 1996 وفي ديسمبر 1996 بدأ العراق بتنفيذ القرار
أغسطس 1995
هروب وزير الصناعة العسكرية وصهر الرئيس العراقي الجنرال حسين كامل وعائلته إلى الأردن ومعه شقيقه صدام حيث منحوا حق اللجوء السياسي
15 أكتوبر 1995
إعادة انتخاب الرئيس صدام حسين لفترة رئاسية مدتها سبع سنوات
20 فبراير 1996
عودة الجنرال حسين كامل وعائلته وشقيقه صدام إلى العراق بعد صدور عفو من الرئيس صدام
وبتاريخ 23 فبراير 1996 تم تصفيتهم جميعا
31 أغسطس 1996
القوات العراقية تدخل منطقة أربيل داخل منطقة الحظر شمال العراق بطلب من زعيم الحزب الديموقراطي الكردستاني مسعود البرزاني
12 ديسمبر 1996
تعرض عدى النجل الأكبر للرئيس صدام لعملية اغتيال
31 أكتوبر 1998
العراق يعلق تعاونه مع لجنة التفتيش الدولية لنزع أسلحة الشامل ( يونسكوم)
22 نوفمبر 1998
عزة ابراهيم نائب الرئيس العراقي ينجو من محاولة اغتيال خلال زيارته لمنطقة كربلاء
16-19 ديسمبر 1998
عملية ثعلب الصحراء ضد العراق التي قامت بها القوات الأمريكية بدعم بريطاني
4 يناير 1999
العراق يطالب الأمم المتحدة باستبدال موظفيها من الجنسية الأمريكية والبريطانية في العراق
19 فبراير 1999
اغتيال الزعيم الشيعي آية الله محمد صادق الصدر في النجف
17 ديسمبر 1999
رفض العراق للقرار رقم 1284 للسماح للأمم المتحدة بإرسال لجنة مراقبة وتفتيش بديلا لليونسكوم
1 مارس 2000
تولي هانز بليكس منصب الرئيس التنفيذي للجنة التفتيش الدولية
1 أغسطس 2000
إعادة فتح مطار بغداد لاستقبال الطائرات في حملة تحد ضد العقوبات
أكتوبر2000
باشر العراق رحلاته الجوية مع روسيا وإيرلاندا
نوفمبر 2000
العراق يرفض استقبال لجنة تفتيش دولية
2001
قيام مناطق تجارية حرة بين العراق وبعض الدول المجاورة له
مايو 2001
تنصيب قصى صدام حسين لرئاسة حزب البعث الحاكم
يناير 2002
العراق يدعو خبراء حقوق الإنسان بالأمم المتحدة لزيارته
ابريل 2002
العراق يوقف تصدير النفط تضامنا مع الانتفاضة الفلسطينية
مايو 2002
مجلس الأمن الدولي يوافق على إعادة النظر في شأن العقوبات واستبدالها بالعقوبات الذكية
أغسطس 2002
العراق يدعو رئيس لجنة التفتيش الدولية والتفاوض بشأن عودة المفتشين
22 سبتمبر 2002
الرئيس بوش خلال مخاطبته للجمعية العامة للأمم المتحدة طالب زعماء العالم بمجابهة الخطر العراقي
أكتوبر 2002
العراق يوافق على عودة المفتشين وأمريكا وبريطانيا ترفضان العرض العراقي
13 أكتوبر 2002
العراق يعلن فتح القصور أمام المفتشين
17 مارس 2003
سحب المفتشين من العراق
19 مارس 2003
وقف برنامج النفط مقابل الغذاء
20 مارس 2003
بدء العدوان الأمريكي البريطاني على العراق

الأحداث التاريخية المهمة في عهد صدام حسين
16-يوليو 1979
صدام حسين يتولى الرئاسة خلفا لأحمد حسن البكر الذي يستقيل لأسباب صحية رسميا من مناصب رئيس الجمهورية والأمين العام لحزب البعث ورئيس مجلس قيادة الثورة

18 مارس 1980
انشاء مجلس وطني(برلمان) ينتخب أعضاؤه بالاقتراع العام لولاية مدتها أربعة أعوام

22 سبتمبر 1980
اندلاع الحرب مع ايران

7 يوليو 1981
الطيران الحربي الإسرائيلي يدمر مفاعل تموز النووي الذي أنشأته فرنسا

17-18 مارس 1988
القوات العراقية تقصف قرية حلبجة الكردية بالأسلحة الكيميائية مما يسفر عن سقوط نحو خمسة آلاف قتيل . واجه النظام العراقي إدانة واسعة لكن مصادر أمريكية ذكرت أن الأكراد لم يكونوا مستهدفين في القصف وقد تكون إيران وراء إطلاق الغاز السام

20 أغسطس 1988
وقف إطلاق النار مع إيران يدخل حيز التنفيذ في نهاية نزاع أدى إلى مقتل 300 ألف شخص في الجانب العراقي

6 سبتمبر 1988
عفو عن الأكراد العراقيين باستثناء جلال طالباني زعيم الاتحاد الوطني الكردستاني

16 فبراير 1989
تأسيس مجلس التعاون العربي الذي يضم العراق ومصر والأردن واليمن الشمالي حينذاك

2 اغسطس 1990
العراق يغزو الكويت بأمر من صدام حسين الذي كان عاجزا عن تسديد الديون لدول الخليج التي دعمته خلال الحرب مع إيران وبحثا عن موارد جديدة

6 أغسطس 1990
الأمم المتحدة تفرض حظرا على العراق وتسمح في 25 من الشهر نفسه باللجوء إلى القوة ضد هذا البلد

17 يناير 1991
تحالف دولي كبير بقيادة الولايات المتحدة يشن عملية عاصفة الصحراء ضد العراق

27 فبراير 1991
تحرير الكويت في اليوم التالي قبلت بغداد بوقف إطلاق النار

7 مارس 1991
حركتا تمرد كردية في الشمال وشيعية في الجنوب وقوات التحالف تفرض منطقة للحظر الجوي في الشمال وتبدأ عملية مساعدة اللاجئين الأكراد (بروفايد كومفورت)

27 أغسطس 1992
فرض منطقة حظر جوي في جنوب العراق لحماية السكان الشيعة

13-18 يناير 1993
غارات جوية لقوات التحالف على جنوب العراق وعلى مصنع في ضواحي بغداد 44 قتيلا

27 يونيو 1993
اطلاق 23 من صواريخ توما هوك على مقر المخابرات العراقية في بغداد في رد مباشر على محاولة اغتيال جورج بوش (الأب) في الكويت في ابريل يؤدي إلى مقتل ستة مدنيين

26 نوفمبر 1993
بغداد توافق بدون شروط على القرار 715 الصادر عن مجلس الأمن الدولي حول مراقبة الأسلحة العراقية

أكتوبر 1994
حشد قوات عراقية قرب الحدود الكويتية بسبب أزمة خطيرة مع القوات الحليفة التي ترسل قوات إلى المنطقة بينها 29 ألفا من الجنود الأمريكيين

10 نوفمبر 1994
بغداد تعترف رسميا بالكويت وحدودها

14 ابريل 1995
بغداد ترفض القرار 986 حول برنامج النفط مقابل الغذاء

8-22 أغسطس
فرار حسين كامل حسن صهر الرئيس العراقي صدام حسين ومهندس برنامج التسلح العراقي إلى الأردن

15 أكتوبر
أول استفتاء حول رئاسة صدام حسين منذ توليه السلطة يحصل فيه على تأييد 99.96% من الناخبين

23 فبراير 1996
مقتل حسين كامل وشقيقه بعد ثلاثة أيام من عودتهما إلى العراق

20 مايو
أول تخفيف للحظر المفروض على العراق بتوقيع اتفاق النفط مقابل الغذاء بين العراق والأمم المتحدة

13 نوفمبر 1997
العراق يمنع الخبراء الأمريكيين من المشاركة في عمليات التفتيش ويطرد كل الأمريكيين الذين يعملون مع اللجنة الخاصة التابعة للأمم المتحدة لإزالة أسلحة الدمار الشامل العراقية
في 18 و 19و 20 من الشهر نفسه أعدت بغداد وموسكو خطة للخروج من الأزمة وافقت بموجبها بغداد على عودة كل المفتشين من جميع الجنسيات فورا

16-19ديسمبر 1998
عملية ثعلب الصحراء بعد توتر جديد بين الأمم المتحدة والعراق حول مفتشي الأسلحة . أطلق على العراق في ثلاث ليالي 500 صاروخ

17 ديسمبر 1999
مجلس الأمن الدولي يعتمد القرار 1284 الذي ينص على فرض نظام جديد لمراقبة الأسلحة العراقية

22 مايو 2001
الولايات المتحدة وبريطانيا تقدمان إلى مجلس الأمن الدولي مشروع عقوبات ذكية تنص عمليا على رفع كل القيود المفروضة على التجارة المدنية لكنها تعزز مراقبة السلع ذات الطابع العسكري وتهريب النفط .
لم يتم تبني المشروع الذي هددت موسكو باستخدام حق النقض (الفيتو) ضده ورفضه العراق في أكتوبر

15 أكتوبر 2002
إعادة انتخاب صدام حسين رئيسا لسبعة أعوام أخرى بموافقة مائة في المائة من الناخبين الذين شاركوا بنسبة مائة في المائة

27 نوفمبر 2002
خبراء الأمم المتحدة يستأنفون عمليات التفتيش عن الأسلحة في العراق بعد تبني مجلس الأمن في الثامن من هذا الشهر القرار 1441 الذي يطالب العراق بكشف لجوانب برامجه لإنتاج أسلحة كيميائية وبيولوجية ونووية وصواريخ بالستية

7 ديسمبر 2002
صدام حسين يعتذر للشعب الكويتي على غزو الكويت 1990



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #19  
قديم 06/01/2007, 01:31 PM
شتات
مُثــابر
 
تابع مقتطفاة من حياة صدام رحمه الله

الحرب العراقية الإيرانية
تدهورت العلاقات بين العراق وإيران إثر قيام الثورة الإسلامية الإيرانية عام 1979. وكان الهجوم العراقي على الأراضي الإيرانية بداية لحرب دامت ثماني سنوات.

ففي سبتمبر 1980 رد العراق على سلسلة من المناوشات مع إيران بتصعيد استحال إلى غزو بري واسع النطاق لمحافظة خوزستان الحدودية الإيرانية الغنية بالنفط.

وفي نهاية الشهر ذاته مزقت بغداد اتفاق الجزائر الذي وقعه صدام حسين، نائب الرئيس العراقي آنذاك، مع شاه إيران عام 1975. واستعاد العراق نصف شط العرب الذي تنازل عنه لإيران بموجب ذلك الاتفاق.

وما أن بدأت الحرب حتى شرعت قوات البلدين بحملة قصف متبادل.

لقد استبدلت الثورة الإيرانية نظام حكم الشاه رضا بهلوي الموالي للغرب والمدعوم من قبله بنظام إسلامي

وقد تصاعدت المعارضة الشيعية في العراق حتى وصلت ذروتها في محاولة اغتيال طارق عزيز، نائب رئيس الوزراء، في أبريل عام 1980.

لكن وجهات النظر حول الدافع للغزو العراقي لأراضي البلد المجاور تفاوتت بين الاعتقاد بأن السبب هو التململ الشيعي الداخلي، والرغبة في الدفاع عن بلدان المنطقة من تصدير الثورة الإيرانية، ومجرد انتهاز فرصة ضعف إيران بعد الثورة لتحقيق المزيد من النفوذ والسلطة.

الحرب الكيماوية

أكد خبراء في الأمم المتحدة عام 1986 إن العراق انتهك معاهدة جنيف باستخدامه الأسلحة الكيماوية ضد إيران.

ويعرف أن العراق استخدم غاز الخردل اعتبارا من عام 1983 وغاز الأعصاب (التابون)، الذي يقتل ضحاياه خلال دقائق، اعتبارا من 1985، وذلك أثناء مواجهته ما يسمى بـ "هجمات الموجات البشرية" التي استخدمتها القوات الإيرانية بزج أعداد كبيرة من المتطوعين غير المدربين لكن الموالين للحكم الإيراني.

وفي عام 1988 استخدمت بغداد أسلحتها الكيماوية ضد الأكراد العراقيين في شمال البلاد، حيث وقفت بعض الميليشيات التركية إلى جانب الهجوم الإيراني.

وقد ألقت الطائرات العراقية في 16 مارس من ذلك العام قنابل تحتوي على غاز الخردل والسارين والتابون على مدينة حلبجة الكردية.

ويقدر عدد القتلى بين ثلاثة آلاف ومئتي شخص إلى خمسة آلاف شخص، وإصابة الكثيرين بمشاكل صحية طويلة الأمد.

كما استخدمت الأسلحة الكيماوية خلال ما أطلقت عليه بغداد "عمليات الأنفال" وهي حملة نفذت خلالها سياسة الأرض المحروقة على مدى سبعة أشهر.

ويقدر عدد الضحايا الأكراد في هذه العمليات بـ 50 ألف إلى 100 ألف قروي بين قتيل ومفقود. وأزيلت مئات القرى عن الوجود.

وقد أصدر مجلس الأمن قرارا بإدانة استخدام العراق للسلاح الكيماوي. لكن الولايات المتحدة وغيرها من الدول الغربية لم توقف مساندتها السياسية والعسكرية لبغداد إلا في المراحل النهائية من الحرب.

الدعم الغربي

تقاربت العلاقات بين الغرب والعراق في فترة الحرب، وبلغ هذا التقارب ذروته بتدخل الغرب في الحرب إلى جانب العراق.

كان الغرب يخشى من تزايد قوة النظام الإسلامي للمرشد الروحي للثورة الإيرانية آية الله الخميني وأراد أن يحول دون انتصار إيران في الحرب.

وأزالت الولايات المتحدة العراق من على قائمة الدول الراعية للإرهاب عام 1982. وبعد عامين أعادت علاقاتها الدبلوماسية مع بغداد بعد أن كانت قد قطعتها منذ حرب يونيو عام 1967 بين العرب وإسرائيل.


وكان الاتحاد السوفييتي، الحليف الرئيسي للعراق هو المصدر الرئيسي لأسلحته.

إلا أن عدة دول غربية من بينها بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة أمدت العراق بالأسلحة والمعدات العسكرية، كما تبادلت واشنطن المعلومات الاستخباراتية مع نظام الرئيس العراقي، صدام حسين.

إلا أن فضيحة إيران-كونترا، التي تتلخص في الكشف عن قيام الولايات المتحدة ببيع أسلحة إلى إيران سرا أملا في الحصول على مساعدة إيران في إطلاق سراح رهائن في لبنان، أثارت خلافا بين الولايات المتحدة والعراق.

وفي المراحل النهائية من الحرب، حول العراق وإيران نيران أسلحتهما إلى ناقلات النفط التجارية في الخليج لتخريب مكاسب كل منهما من الصادرات النفطية.

وأرسلت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا سفنها الحربية الى الخليج لترافق عدة ناقلات نفط كويتية كانت تواجه هجمات إيرانية كما وضعت عليها أعلاما أمريكية.

ومع تطور "حرب ناقلات البترول"، دمرت الولايات المتحدة عددا من منصات النفط الإيرانية كما أسقطت طائرة ركاب إيرانية تقل 290 شخصا فيما قالت واشنطن انه حادث وقع نتيجة الخطأ.

الهدنة والديون

في 18 يوليو عام 1988 وافقت إيران على هدنة اقترحتها الأمم المتحدة في مواجهة الهجمات العراقية المستمرة والمدعومة من الغرب.

وبدأ سريان وقف إطلاق النيران في 20 أغسطس عقب شهر من الموافقة الإيرانية، وأرسلت الأمم المتحدة قوات دولية لحفظ السلام.

وبنهاية الحرب لم تتغير حدود البلدين تغييرا كبيرا لكن كلا من العراق وايران شعرتا بثقل التكاليف البشرية والاقتصادية الهائلة لثمانية أعوام من الحرب.

وحصدت الحرب أرواح نحو 400 ألف شخص من الجانبين كما خلفت نحو 750 ألف مصاب. وكانت جثث ضحايا الحرب لا تزال تكتشف حتى عام 2001.

وتقدر قيمة الخسائر الاقتصادية وخسائر عائدات النفط لكل من البلدين بأكثر من 400 مليار دولار.

إلا انه بعد ثلاثة أعوام من انتهاء الحرب وفي عام 1991 وبعد شهر واحد من الغزو العراقي للكويت وافق العراق على الالتزام باتفاقية عام 1975 التي وقعها مع إيران


غزو الكويت
في الساعة الثانية صباحا بالتوقيت المحلي تدفقت القوات العراقية عبر الحدود الى الكويت وسيطرت على مدينة الكويت العاصمة.
وتغلبت القوات العراقية سريعا على القوات الكويتية الصغيرة العدد نسبيا. وفر الشيخ جابر الأحمد الصباح أمير الكويت الى السعودية.
وزعم الرئيس العراقي صدام حسين أن الغزو تأييد لانتفاضة مزمعة ضد أمير الكويت لكن قتل واغتصاب الكويتيين الذين قاوموا القوات العراقية كان أمرا منتشرا.
واحتجز عدة مئات من المواطنين الأجانب في المصانع العراقية والكويتية والقواعد العسكرية، لكن أطلق سراحهم قبل الحملة التي شنها التحالف الغربي لطرد القوات العراقية من الكويت.
وجاء الغزو وسط أزمة اقتصادية حادة يعيشها العراق بسبب الديون التي تراكمت عليه عقب انتهاء حربه مع إيران.
واتهم صدام حسين الكويت بتعمد تخفيض أسعار النفط وضخ كميات أكبر من حصتها من النفط من الحقول النفطية المشتركة بينهما. وعندما رفضت الكويت إلغاء ديون الحرب العراقية قرر صدام حسين غزوها.
وفرضت الأمم المتحدة عقوبات اقتصادية على العراق وأصدر مجلس الأمن عددا من القرارات التي تدين بغداد.
وفي نوفمبر عام 1990 مع فشل المحاولات الدبلوماسية لحل الأزمةـ وضعت الأمم المتحدة مهلة للعراق للانسحاب من الكويت وفوضت باستخدام "جميع السبل الضرورية" لإجبار العراق على تنفيذ القرارات الدولية.
وشكل تحالف دولي شارك فيه عدة دول واحتشد مئات الآلاف من الجنود في منطقة الخليج. ووضعت الولايات المتحدة خطة عسكرية للحرب بقيادة الجنرال نورمان شوارتسكوف قائد أركان القيادة المركزية الأمريكية


بيان مجلس قيادة الثورة يوم الغزو
ايها الشعب العراقي العظيم

يا درة تاج العرب ورمز عزتهم واقتدارهم وعقال رؤوسهم ايها العرب الغيارى بان امة العرب امة واحدة وان حالها ينبغي ان يكون واحدا عزيزا كريما . وان الدنس والخيانة والغدر يجب ان لاتتصل بصفوفهم ونواياهم .

ايها الناس ، حينما كان العدل والانصاف دينكم . لقد خسف الله الارض بقارون الكويت واعوانه بعد ان جانبوا القيم والمبادئ التي دعا الله لتسود بين الناس . وبعد ان خانوا وغدروا بالمعاني القومية وشرف معاني العلاقة بين من يتولون امرهم من الناس ومع العرب .

فأعان الله الاحرار من بين الصفوف المخلصة ليقضوا النظام القائم في الكويت والضالع في مخططات الصهيونية والاجنبي وبعد ان اطاح بنظامهم فتية آمنوا بربهم فزادهم هدى ، ناشد الاحرار من ابناء الكويت العزيزة القيادة في العراق لتقديم الدعم والمساندة لدرء احتمال لمن تسول له نفسه للتدخل من الخارج في شؤون الكويت ومصير الثورة فيها . وناشدونا المساعدة في استتاب الامن لكي لايصيب ابناء الكويت سوء .

ولقد قرر مجلس قيادة الثورة الاستجابة لطلب حكومة الكويت الحرة المؤقتة والتعاون معها على هذا الاساس تاركين لابناء الكويت ان يقرروا شؤونهم بأنفسهم وسننسحب حالما يستقر الحال وتطلب منا حكومة الكويت الحرة المؤقتة ذلك . وقد لايتعدى ذلك بضعة ايام او بضعة اسابيع .

اننا نعان بصوت واردة كل شعب العراق . شعب القادسية والبطولات والامجاد ، بأن قواتنا المسلحة بكل صفوفها والجيش الشعبي الظهير القومي لها وجماهير شعب العراق من زاخو الى الفاو والمسندة بايمان لايتزعزع بالله وبالعروبة مفي عمقهم كل جماهير الامة العربية وكل المناضلين الشرفاء العرب سيكونون صفا من الفولاذ الذي لايأسر . اننا نعلن ذلك لمن تسول له نفسه التحدي وسنجعل من العراق الابي ومن الكويت العزيزة مقبرة لكل من تسول له نفسه العدوان وتحركه شهوة الغزو والغدر ، وقد اعذر من انذر .

والله اكبر وليخسأ الخاسئون .



2/8/1990

مجلس قيادة الثورة
نقلا عن http://www.iraker.dk/iraq/qararat.htm
===============
نص نداء صدام حسين

الذي وجهه مساء 10/8/1990 الى العرب والمسلمين



بسم الله الرحمن الرحيم

نداء من صدام حسين

الى جماهير العرب والى المسلمين حيثما كانوا ..

انقذوا مكة وقبر الرسول من الاحتلال

ايها العرب .. يااحفاد رجال القادسية الاولى واليرموك وحطين ونهاوند ..

ايها الاخوة المناضلون .. ايها الشرفاء المجاهدون حيثما انتم ..

ان امتكم امة عظيمة اختارها الله لتكون امة القرآن وشرفها بعد الاختيار وعبر مراحل الزمن ان تحمل مبادئ كل الرسالات السماوية وتكون مبشرة وداعية لمبادئها وماورد فيها من قيم واحكام ..

وعند تعاقب الانبياء والرسل ليؤدي كل دوره العظيم .

وقد كانت امتكم داعية مبادئ وقيم الى الانسانية فاصبحت بموجب هذا وبموجب شمائلها المتميزة راية يقتدى بها من مشرق الارض ومغربها .

هكذا كانت امتكم وهذا هو دورها يوم كان يقودها رجال امنوا بربهم وقد وضعوا الثروة والاموال في خدمة الناس وليس في خدمة الملذات والمنكر .. ويوم احترموا انفسهم وعناوين المسؤولية فكانوا كفء لها فاحترمتهم شعوبهم واحترموا دورهم القيادي فكان امرهم بمثابة ارادة الله لعمل الخير وارادة الامة والشعب على الطريق اختياراتهما الشريفة .

وطبقا لهذه الصورة كان الاجنبي يحترم ارادة العرب ويحترم قيمهم ومبادئهم فلا يدوس ارضهم ولايستهين بمقدساتهم وبمحرماتهم ..

وكان العرب فعلا وليس قولا فحسب امة واحدة وموقفا واحدا .. كان العرب من اقصى مشرق الوطن حيث العراق الى اقصى مغرب الوطن حيث مراكش اعز بقيمهم ومعاني الرسالة والحياة التي يحملونها على كاهلهم .

كان القائد او الحاكم فيهم اكثرهم حكمة وثقافة وكان من بين اشجع الرجال فيهم يتقدم الصفوف حيثما اشتدت المنازلة او يكون موقعه ضمن الصفوف الاولى فيها .. وكان اكثرهم كرما او من اكرم الرجال فيهم ..

كان الحاكم صادقا لايكذب اهله في امر ونزيها وعفيفا .. وكان في كل الاحوال يخاف الله ويحب ويحترم شعبه ..

وكان ذا قدرة على الاجتهاد في شؤون الدنيا والدين ليكون قائدا فعليا للدولة والمجتمع ..

وكانت ثروة الامة توزع على المحتاجين اما المقتدرون من عرق جبينهم وعملهم الشريف فكانوا عناصر متعاونة ومتفاعلة مع الاغلبية من اجل اعلاء قيم المجتمع ومن اجل خير المجتمع ..

كان الحاكم آنذاك مقتنعا ويأتمر بما يرضي الله والمجتمع وليس بأوامر الاجنبي ، كان الحاكم قريبا من الله وبعيدا عن المنكر ..

فما هو حالنا اليوم ..

لقد تغير حال العرب على مستوى الشعب والامة وعلى مستوى الحكام بعد ان دخل الاجنبي ديار العرب وبعد ان اقسم الاستعمار الغربي هذه الديار .. ومن خلال تقسيمه للديار فقد انشأ دويلات ضعيفة نصب عليها العوائل التي قدمت له خدمات سهلت له مهمة احتلال ارض العرب والامعان في تقسيم ديارهم وقد راعى الاستعمار مصالحه في البترول وتأمين المواقع الجغرافية على سواحل البحار والمحيطات والخلجان عندما انشأ تلك الدويلات البترولية المسخ .. وبذلك ابعد الثروة عن الكثرة من ابناء الامة والشعب ومن خلال خططه وبفعل واقع حال الثروة الجديدة التي اصبحت فجأة في يد القلة من الامة تستغل وتستثمر لصالح الاجنبي ولصالح القلة من الحكام الجدد ومن يلتف حولهم انتشر الفساد المالي والاجتماعي من تلك الدويلات واستخدام حكامها اساليبهم الخبيثة يعاونهم الاستعمار لتسهيل مهمتهم فأفسدوا من اوساط الكثرة في الاقطار العربية الكثيرة .. وهكذا اصبح هذا الوسط ينخر في جسم الامة وينفذ فيها كل ماهو فاسد .. وبسبب حالهم هذا صاروا يعملون اسوأ صورة عن العربي في البلدان الاجنبية بسبب تفكيرهم التائه والقاصر وبسبب سلوكهم المشين وكان المسؤول الاول في هذه الصورة الحكام من عملاء الاجنبي وخدمه .

وامام هذه الصورة كان لابد من القيام بتصحيح جذري لهذه الصورة المخزية التي افسدت الكثرة من الاقلية في هذه الدويلات وراحت تفسد القلة في اقطار العرب الكبيرة لتفشي المرض في صفوف الاكثرية وتصيبهم فيه بعد ان اعياهم العوز والفقر .. فكان في جنوب العراق يوم النداء في الثاني من شهر آب هذا الشهر يوم لبى العراق النداء لينقذ الكويت من آفة الضعف والفساد وحالة العزلة التي بقيت فيها الكويت بعيدة عن اهلها والاصل في العراق العزيز ..

فكان الذي كان يوم الكويت .. يوم النداء فجن جنون العملاء والخونة اولئك الذين خانوا الشعب والامة يوم مكنوا الاجنبي من رقاب بعض العرب . بعد ان امكنوه من رقابهم حتى صاروا اذلاء وهم يقدمون له الخضوع وجن معهم جنون الدوائر الامبريالية والصهيونية . لانهم يدركون بان لاحياة بشرف للعرب وليس هناك مدخل جدي لحل مشاكلهم من غير ان ينجح هذا المدخل الشريف .

وهكذا اصبح تحرير الكويت ووحدتها مع امها العراق هو معركة العرب ككل .

انها معركة التحرر من الجوع والعوز والاطلالة على حياة عزيزة مرفهة بعيدة عن الذل والمسكنة قريبة من الله واحكامه بل في احكام الله في تطابق تام ..

انها المدخل ليحترم الاجنبي حقوق العرب وان يستجيب لها في كل مكان .

انها المدخل الذي يساهم مساهمة عظيمة في تقوية الارضية التي يقف عليها شعب الجارة ومايناضل ويجاهد من اجله الفلسطينيون والعرب .

وهكذا رأت الصهيونية وهي تتعامل بصورة مجموعة مع الحدث وتنسق جهود العدوان مع امريكا وكان الحريق في مواقعها او ان ارض فلسطين تحررت وعلى هذا الاساس اصطف في جانب ومرة واحدة الامبريالية والمنحرفون وتجار وسماسرة السياسة وخدم الاجنبي والصهيونية ضد العراق ليس لشئ الا لانه يمثل ضمير الامة واقتدارها وعنوانا معلنا للمحافظة على شرفها وحقوقها من الاذى والدنس .

ان العراق ايها العرب .. هو عراقكم .. وهو شمعة الحق لينزاح الظلام وبعد ان اصطف الكفر كله في صف واحد .. فليصطف الايمان كله مع العراق في الصف المقابل وسيرعي الله هذا الصف المبارك كما رعى الاولين من اجدادنا وهم ينازلون عتاة وكفار الجزيرة وكفار وعتاة الفرس والروم في معارك صدر الاسلام .

وسينصر الله صفوفنا وستندحر صفوف الاعداء الاشرار مهما بلغت قوتهم وازداد صلفهم ومهما ازداد خبث الخبثاء من الخونة اصحاب قارون الكويت واذناب الاجنبي .

لهذه الاسباب وفي هذه الظروف جاءت القوات الامريكية وانفتحت لها ابواب السعودية تحت شعار ادعاء كاذب وباطل بان جيش العراق سيواصل مسيرته الجهادية باتجاهم ولم ينفع النفي والتوضيح مما يعني ان التدبير مقصود لغايات عدوانية على العراق لانهم غير قادرين بعد ان انفضحت وفشلت دسائس السياسة المشتركة بينهم وبين الاجنبي ودسائس الاموال ان يقوموا بمفردهم في هذا العدوان .

وهكذا فان الحكام هناك لم يستهينوا بشعبهم وامة العرب عندما فعلوا فعلتهم النكراء ومن قبلها كل اعمالهم وافعالهم الاخرى التي يندى لها الجبين وانهم في هذا لم يتحدوا الامة العربية والاسلامية وشعبهم فحسب وانما راحوا يمعنون في الظلال ليتحدوا الله سبحانه وتعالى يوم وضعوا مكة المكرمة التي يحج اليها المسلمون وضعوها وقبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم تحت حراب الاجنبي .

ايها العرب .. ايها المسلمون .. ايها المؤمنون بالله حيثما كنتم هذا يومكم لتهبوا وتنفروا خفاقا لتدافعوا عن مكة الاسيرة بحراب الامريكان والصهاينة .. هذا يومكم لتهبوا وتنفروا خفاقا لتدافعوا عن الرسول محمد بن عبد الله ذي الرسالة الكريمة في هذه الارض الكريمة لتبقى مقدسة .. ثوروا عل الظلم والفساد والخيانة والغدر . ثوروا ضد حراب الاجنبي التي اهانت مقدساتكم .. ابعدوا الاجنبي عن دياركم الشريفة المقدسة ارفعوا اصواتكم واستنخوا من ينتخى من حكامكم ليقف الجميع وقفة واحدة ولنطرد الظلام وافضحوا الحكام الذين لايعرفون النخوة .. وثوروا على من يقبل ان يستعرض امراء البترول نساء العرب بالسوء ويدفعونهم الى الفحشاء .

قولوا للسماسرة من الحكام وهم يمارسون دورهم هذا في خدمة الاجنبي او يمارسون السمسرة في خدمة امراء البترول على نساء العرب .. وقولوا للخونة ان لامكان لهم على ارض العرب بعد ان فرطوا بحقوق الشعوب واهانوا الكرامة والشرف .

احرقوا الارض تحت اقدام المعتدين الغزاة الذين يريدون باهلكم في العراق شرا ليعم شرهم الوطن العربي عن بعد ذلك وليسكت الى حين صوت الحق في الامة العربية بعد ان يمنوا النفس خاب فالهم باسكات صوتكم في العراق .

اضربوا مصالحهم حيثما كانت .. وانقذوا مكة المكرمة وانقذوا قبر الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في المدينة المنورة .

ايها الاخوة في مصر الكنانة .. يا احفاد الرجال المؤمنين يا ابناء ثورة عرابي وثورة 1919 وثورة 22 يوليو .. يا احفاد عرابي وسعد زغلول .. يا ابناء جمال عبد الناصر .. انه يومكم ودوركم لتمنعوا على الاجنبي واساطيله ان يمر من سماء مصر وقناة السويس لكي لاتتدنس سماؤكم ومياهكم ويكتب عنكم التاريخ ما لايليق بمصر .

يا ابناء مضيق هرمز .. امنعوا على اساطيلهم المرور .. انتم والرجال المؤمنين في رأس الخيمة والشارقة .

لقد صمم اخوانكم في العراق على الجهاد من غير تردد او تراجع ومن غير مهابة تجاه قوى الاجنبي ليحوروا على الحسنيين بأذن الله .. والنصر ورضا الله العزيز الحكيم .. ورضا الامة .

واننا لمنتصرون بعون الله وسندحر الغزاة وسيندحر باندحارهم الظلم والفساد حيثما كان وستطلع على امة العرب والمسلمين شمس لاتغيب وسيكون الله راضيا عنه .. بعد ان نطهر النفس والارض من رجس الاجنبي وما علق بها من فساد المفسدين .

ايها الاخوة ..

قاوموا الغزاة وندموا بهم وافضحوا المتعاونين والمتواطئين والخائرين والمتخاذلين وناصروا العراق ..

وان الله معكم والنصر حليف المؤمنين المجاهدين وهو حليف القوميين المناضليين .. وحليف كل حر شريف ..

(الذين قال لهم الناس ان الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم ايمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل) صدق الله العظيم .

صدام حسين



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #20  
قديم 06/01/2007, 01:33 PM
شتات
مُثــابر
 
تابع مقتطفاة من حياة صدام رحمه الله

عاصفة الصحراء
في السابع عشر من يناير عام 1991 شنت طائرات أمريكية وبريطانية وأخرى حليفة حملة مكثفة من القصف الجوي والضربات الصاروخية على العراق.

وأعلن الرئيس جورج بوش الأب " إننا لن نفشل".

أما الرئيس العراقي صدام حسين فقال " إن أم المعارك تجري الآن".

وقد استخدمت في تلك الحرب صواريخ كروز لأول مرة حيث كانت تطلق من سفن حربية أمريكية في منطقة الخليج.

وكانت الصور التي يلتقطها البنتاجون للصواريخ المنطلقة وهي تتجه نحو أهدافها، تبث في جميع أنحاء العالم.

وقد انطلقت الطائرات المقاتلة والقاذفة والمروحيات الأمريكية والبريطانية والسعودية لتدمر مئات الأهداف.

وتراوحت هذه الأهداف من المقار العسكرية والقواعد الجوية وحتى الجسور والمباني الحكومية والأجهزة الإعلامية ومراكز الاتصالات ومحطات الطاقة.

ونفذت طائرات التحالف أكثر من 116 ألف غارة على العراق وألقت عليه ما وزنه 85 ألف طن من القنابل.

وكانت نسبة 10 % من هذه القنابل مما يعرف بالقنابل الذكية وهي التي توجه نحو أهدافها عن طريق أشعة ليزر موجهة من طائرة ثانية.

صواريخ سكود

في السابع عشر من يناير نفذ العراق أول غارات بصواريخ سكود استهدفت تل أبيب وحيفا في إسرائيل.

وقد أسقطت صواريخ باتريوت الأمريكية صاروخا آخر من نفس النوع أطلقه العراق على القوات الأمريكية.

وقالت إسرائيل إنها لن تنجر إلى القيام برد على الصواريخ العراقية واعتمدت بدلا من ذلك على حماية صواريخ باتريوت الأمريكية التي نشرت حول إسرائيل بسرعة.

كما بدأت القوات الأمريكية حملة محمومة لتعقب منصات إطلاق صورايخ سكود العراقية وتدميرها في كافة أرجاء العراق.

وكان أخطر هجمات سكود تلك التي حدثت في الخامس والعشرين من فبراير/ شباط أثناء الحرب البرية حين ضرب صاروخ قاعدة عسكرية أمريكية في الظهران بالسعودية وأسفر عن مقتل 28 جنديا أمريكيا.

كما أطلق العراق 39 صاروخا من هذا النوع على إسرائيل أسفرت عن بعض الخسائر المادية وقليل من الخسائر في الأرواح

الخسائر في الأرواح المدنية

ارتفع عدد الخسائر في الأرواح المدنية، التي سماها القادة العسكريون الأمريكيون خسائر عرضية، بسبب قيام قوات التحالف بعشرات الآلاف من الطلعات الجوية.

وتحدث لاجئون وصلوا إلى الحدود الأردنية من العراق عن قتلى مدنيين وقالوا إن إمدادات الكهرباء والمياه انقطعت عن بغداد.

وثار خلاف حول مصنع دمرته الطائرات الأمريكية وقال العراق إنه مصنع لحليب الأطفال.

لكن رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة وقتها، الجنرال كولن باول قال إن المصنع الذي دمر كان منشأة لتصنيع الأسلحة البيولوجية.

وفي يوم الأربعاء الثالث عشر من فبراير ألقت طائرة أمريكية من طراز الشبح قنبلتين موجهتين بأشعة الليزر على ما وصفه الحلفاء بأنه مركز للقيادة والسيطرة في مخبأ تحت الأرض.

لكن تبين أن الهدف المقصوف لم يكن سوى ملجأ للمدنيين العراقيين كانوا يحتمون به من الغارات الجوية وقتل في الهجوم 315 شخصا بينهم 130 طفلا.

وفي تلك الأثناء استغل صدام حسين أخطاء الحلفاء لتحقيق أكبر المكاسب الدعائية، كما اعتقل مزيدا من المدنيين الكويتيين لاستخدامهم كدروع بشرية في المنشآت العسكرية والصناعية في العراق

الحرب البرية

في يوم الأحد 24 فبراير 1991، شنت القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها هجوما بريا وجويا وبحريا كبيرا اكتسح القوات العراقية وانزل بها الهزيمة في غضون مئة ساعة.
وكانت الحكومة العراقية قد تجاهلت في اليوم السابق إنذارا نهائيا بسحب قواتها من الكويت، كما تم إضرام النيران في العديد من آبار النفط الكويتية.
اجتازت القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها حدود الكويت والعراق من محاور عدة منطلقة من الأراضي السعودية، وتوجهت مئات الدبابات شمالا لملاقاة قوات الحرس الجمهوري العراقية.
وقامت قوات أخرى بفرض سيطرتها على طريق بصرة-كويت الرئيسية قاطعة بذلك خط الإمدادات عن القطاعات العراقية المتمركزة في الكويت. وفي ذات الوقت، أمرت قطاعات من مشاة البحرية الأمريكية بدخول الكويت أيضا.
وأعلن العراق في 26 فبراير عن سحب قواته من الكويت، ولكنه واصل رفضه لقرارات الأمم المتحدة الصادرة بحقه.
وقام الأمريكيون وحلفاؤهم بقصف مركز من الجو للطريق العام بين الكويت والحدود العراقية، حيث قتلوا الآلاف من العسكريين العراقيين المنسحبين فيما اصبح يعرف "بطريق الموت."
ويعتقد أن الجيش العراقي تكبد خسائر تتراوح بين 25 ألف و30 ألف قتيل خلال الحرب البرية

اتفاق وقف إطلاق النار

في 27 فبراير 1991، رحب كويتيون فرحون بطلائع القوات الأمريكية والمتحالفة معها عند دخولها مدينة الكويت العاصمة.
وكانت وحدات من القوات الخاصة أولى القوات الغربية التي دخلت الكويت، وتبعتها قطاعات من مشاة البحرية الأمريكية.
وقد أعلن الرئيس الأمريكي جورج بوش في الساعة التاسعة من مساء ذلك اليوم إن وقفا لإطلاق النار سيسري اعتبارا من الرابعة صباح اليوم التالي.
وكانت القوات الأمريكية والقوات المتحالفة معها قد أسرت أثناء ذلك عشرات الألوف من الجنود العراقيين الذين استسلموا للقوات المهاجمة دون مقاومة تذكر. ويقدر الأمريكيون أن زهاء 150,000 من العسكريين العراقيين كانوا قد فروا من وحداتهم.
أما خسائر الأمريكيين وحلفائهم، فلم تتجاوز 48 قتيلا جراء العمليات الحربية و145 آخرين قتلوا جراء ما وصف "بحوادث لا قتالية."
ومن ناحية أخرى، يقدر الأمريكيون وحلفاؤهم أن الجيش العراقي تكبد خسائر تراوحت بين 60 ألفا الى 200 ألف قتيل. وقد دفن قتلى العراق في مقابر جماعية في الصحراء.
وفي الثاني من شهر مارس آذار اصدر مجلس الأمن قرارا جديدا حدد شروط وقف إطلاق النار، التي تضمنت وقفا لكل العمليات العسكرية وإلغاء العراق لقراره بضم الكويت، وقيام بغداد بتزويد الأمم المتحدة بمعلومات كاملة عن الأسلحة الكيماوية والجرثومية التي يمتلكها، وإطلاقه سراح كافة الأسرى، واعترافه بالمسؤولية عن الخسائر والأضرار التي نشأت عن احتلاله للكويت.
وفي اليوم التالي، 28 مارس ،قبل القادة العراقيون رسميا شروط وقف إطلاق النار في اجتماع مع القادة العسكريين الأمريكيين جرى في خيمة نصبت بالقرب من بلدة صفوان الحدودية.
ولم يحضر الرئيس العراقي صدام حسين هذا الاجتماع


تصريحاته قبل الحرب
ألمح الرئيس العراقي صدام حسين، في أول مقابلة تلفزيونية مع صحفي أمريكي منذ نحو عقد، إلى أنه قد لا يوافق على طلب الامم المتحدة لتدمير صواريخ الصمود/2 المتوسطة المدى.
وقال الرئيس العراقي، في مقابلة مع دان راذر من محطة "سي بي اس" التلفزيونية الامريكية، إن العراق لا يملك اسلحة قادرة على الطيران لمسافات أبعد من الحدود التي فرضتها الامم المتحدة.

وقد نفى صدام حسين، في المقابلة التي ستبث كاملة الثلاثاء والاربعاء، أن يكون مدى صواريخ الصمود/2 مخالفا أو منتهكا لقرارات مجلس الامن.
________________________________________
دعا الرئيس العراقي نظيره الامريكي جورج دبليو بوش إلى مناظرة تلفزيونية حية لمناقشة الازمة الحالية، بقوله إنها ستكون مناسبة جيدة للرئيس الامريكي لاقناع العالم بدعوته للحرب.

وقال: "أنا مستعد لحوار مباشر مع رئيسكم، وسأقول ما اريد، وسيقول ما يريد".

وأضاف أنه مقترحه هذا مدفوع باحترامه للشعب الامريكي، واحترامه للشعب العراقي، وشعوب العالم، "ولأن الحرب ليست لعبة"، لكن البيت الابيض رفض العرض رفضا مباشرا.

وقال المتحدث باسم البيت الابيض آري فلايشر: "الأمر ليس موضوع مناظرة، إنما هو موضوع نزع السلاح والاذعان للتعليمات الدولية بأن ينزع العراق سلاحه".


السير جيرمي غرينستوك واعتبر فلايشر تعليقات الرئيس العراقي حول صواريخ الصمود "تحديا مفتوحا". للامم المتحدة بقوله: "إنه يرفض حتى الاعتراف بأن تلك الاسلحة محظورة".
خطاب صدام في اليوم الخامس للحرب ت




بسم الله الرحمن الرحيم

((اذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس يدخلون فى دين الله افواجا فسبح بحمد ربك واستغفره انه كان توابا))0

صدق الله العظيم

ايها الشعب العظيم00

ايها النشامى المجاهدون فى قواتنا المسلحة الباسلة00

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته00

نحن نعلم00 وكلنا فى هذا الشعب الصابر المجاهد البطل الامين يعلم كم حاولنا وحاولنا ان ندفع بالتى هى احسن الى الحد الذى ربما كان هنالك من لامنا او استغرب كيف تصرفنا بذلك المستوى من الصبر الجميل على المكاره مما ارادها اصحاب الغرض00 وكيف استجبنا لما استجبنا اليه مع انه قد يلتقى بقدر مع ميل الضعفاء او الذين لم يدركوا طبيعة اغراض وغايات الادارتين الامريكية والبريطانية تردفهما الصهيونية اللعينة والذين راحوا يحاولون عليها متذرعين كل يوم بذرائع جديدة منذ وقف اطلاق النار فى عام 1991 حتى بدأت الحرب الان مرة اخرى على نطاق واسع مع الحصار00 فكانت (الايام الحسوم) التى نعيشها الان ويبلى فيها المجاهدون وشعب العراق العظيم كله بلاء من طراز خاص يستحقون عليه رضا ونصر الواحد الاحد مثلما وعد الموءمنين الصادقين ضد اعداء الله والانسانية0

ويحق لنا بل هو واجب علينا ان نفتخر فخر الموءمنين المجاهدين الصابرين بالملحمة العجب التى يسطرونها بدمائهم الغالية اليوم وقبل اليوم0

اقول كنا دائما نستجيب حتى الى ما هو غير شرعى وغير عادل من دعاوى وطلبات الاشرار بأمل ان يصحو العالم ويرفع الحصار عن شعبنا ونتجنب شرور الحرب وبعد ان لم يبق لديهم حجة وغطاء جاء المعتدون المحتلون بوجوههم المكشوفة الكالحة مكشرين عن انياب الشر على وفق حقيقتهم مثلما نعرفه عنهم وعن نواياهم ومثلما هي0

وتعرفون ايها الاخوة ان سياسة بلدنا ان نتجنب الشر ولكن عندما يأتينا الشر متمنطقا بسلاح الغدر والتدمير لابد من وقفة ايمان وجهاد تعز اصحابها وترضى الله سبحانه00 وها انتم تقفونها اليوم ايها العراقيون الغيارى والماجدات وايها النشامى فى قواتنا المسلحة الباسلة المجاهدة وقفة تسر الصديق وكل الموءمنين وتغيظ العدا وكل الكافرين00 وقفة تنتصرون بها بأذن الله على اعدائكم وتلحقون بهم افدح الخسائر00 نصرا مبينا ونهائيا بعد ان توكلتم عليه سبحانه فبان العدوان والظلم للقريب والبعيد وصحا من كان قد ضلله الاعداء فى وبعد العام 1991 على المستوى الدولى مع اليقظة والنهوض العام للانسانية وابناء امتنا00 انه نصر قريب وبشر الموءمنين الصابرين0

انها ايامكم الحسوم ايها العراقيون فاضربوا الان على وفق ماأمركم ربكم اضربوا فوق الاعناق واضربوا منهم كل بنان وبشر الصابرين00

فى هذه المعارك فى ايامكم الحسوم هذه جاءت محاولة العدو ليس بالطائرات والصواريخ مثلما فعل وكان يفعل فى الرجعات سابقا وانما زج بقطعاته البرية هذه المرة00 وعلى هذا فقد جاء العدو ليحتل ارضكم وان كان الاميركان والبريطانيون مازالوا فى اكثر الاحيان وحتى فى هذه المعركة يتجنبون الاشتباك الذى يضعهم فى مدى اسلحتنا وتقاتل عنهم الطائرات فى اغلب الاحيان اكثر مما تقاتل الاسلحة الشخصية والاسلحة المكافئة لاسلحتنا بوجه عام ولكن هذه القوات اندفعت هذه المرة ودخلت الى اراضى وطننا وهى حيثما توغلت متورطة فى اراضينا تاركة الصحراء خلفها تجد سكانا عراقيين يحيطون بها ويوجهون نيرانهم اليها وقد ابلى الحزب وجماهير الشعب والعشائر والقبائل وفدائيو صدام ورجال الامن القومى الى جانب القوات المسلحة الباسلة00 بلاء تستحقه صفاتهم الغراء00 لذلك بعد ان استصغر العدو شأنكم ايها العراقيون وخاب شأنه وجاءكم فى البر على وفق ماهو عليه الان فان هذه المحاولة تعد الحالة الافضل على قياس ما كان يفعل فى السابق لنلحق به افدح الخسائر00 نعم لقد تورط العدو مع ارض العراق المقدسة التى يدافع عنها شعب عظيم وجيش خبرته سوح الوغى فاضربوه بأبى انتم وامى ايها المجاهدون الابطال اضربوا عدوكم بقوة ودقة ايها العراقيون النجباء بقوة روح الجهاد التى تحملونها واتعبوه الى الحد الذى يغدو فيه عاجزا عن الاستمرار وارتكاب المزيد من الجرائم ضدكم وضد امتكم والانسانية وعندها تحصدون الاستقرار والعز مع النصر ولشهدائنا الابرار جائزة الجنة ولكم جائزة عز يرضى عنها الرحمن ويرتقى بها الحاضر والتاريخ المجيد وان الدرس الذى تلقنونه العدو سيجعله مترددا بل غير قادر بعدها على ان يتجاسر عليكم وعلى امتكم والانسانية مرة اخرى0

اضربوه اذ يستطيب الخير واهله بضرباتكم له ويهجر الشر موضعه حيث يردى وتنام وتقر عيون الامهات والاباء والزوجات والاطفال التى افزعها العدوان ومعها عيون كل الناس الموءمنين والخيرين وتجعلون فى فعلكم وجهادكم نفوس العدوانيين تكدى000

ايها العرب000 ايها الموءمنون فى العالم يا رفقاء الحق واعداء الشر والباطل00

اننا نبشركم بما اعزنا به الله فى صراعنا مع سفهاء الناس اعداء الانسانية فقد خذلهم الله ونصر جنده واذلهم وسيذلهم ويخزيهم اكثر فاكثر ان شاء الله000 ولقد اعز عباده الصالحين000 واننا على العهد امامه سبحانه والانسانية ونشهده عليها وهو على كرسيه والموءمنين فى الارض باننا سنبذل الغالى والنفيس من اجل ارضائه لينصر جنده000 ونجاهد متكلين عليه سبحانه ليذل المتجبرين المعتدين الطغاة المستهترين ويشتت جمعهم ويرد كيدهم الى نحورهم000 واننا وجنود الرحمن فى ارضنا قادرون بعد ان اتكلنا على الله واعددنا مايجب لنحقق هذا000

ان المجاهدين العراقيين تحت كل عناوينهم ومسمياتهم يلحقون بالعدو خسائر جدية ومع امتداد الزمن الذى يعمل العدو على جعله قصيرا ليملص من ورطته ونعمل بأذن الله على ان نجعله طويلا وثقيلا عليه فسوف يركس فى الحضيض حتى يختنق وينهزم ملعونا مذعورا مدحورا امام ارادة الايمان التى اعزها الرحمن وارادها وسيلته فى الارض ليصحو من 1نك4 99ه وللانسان على ارضه00

ومن واجبى ان احيى بأسمكم ايها العراقيون الغيارى والماجدات قواتكم المسلحة الباسلة وكل عناوين المقاومة الاخرى كلا على وفق عنوانه وفى مسماه وعندما اذكر اسماء التشكيلات البطلة واذكر اسماء امريها وقادتها المجاهدين الابطال فأننى اذكر فيهم كل مقاتل غيور وضع نفسه مشروع شهادة لتسلم المبادئ والقيم العظيمة ومعانى الايمان التى اعزنا بها الله الواحد الاحد فى تلك التشكيلات والوحدات000 ويسلم الوطن والعرض وتقر عيون اهله وشعبه بموقفه فتحية المعتز بعد ان أستأذن الجليل اقولها خاشعا متواضعا محتسبا00 ان اعتزازى واعتزاز قيادتكم بكم ليس له حدود ايها المقاتلون المجاهدون على كل ارض العراق ارض البداية000 وارض اصل النبوة0

ويحلو لى ان اخص بالذكر الجميل فرقة المشاة الحادية عشرة فى المقدمة بكل رجالها المجاهدين الشجعان رجال القادسية وام المعارك فقد كان موقفهم فى تميزه فى الاداء والفداء بمستوى يستحق ان يفتخر به كل عراقى بل وكل شجاع غيور وعسكرى كريم0

وفى الفرقة الحادية عشرة اخص فى المقدمة اللواء الخامس والاربعين للفرقة وهو اللواء الذى رفع راية الجهاد واسم العراق عاليين فى ملحمة ام قصر هو ومن تجحفل معه من رجال البحرية0

واعد لكم المتميزين على رأس تشكيلاتهم بالاسم لتحفظوا اسماءهم00

ـ قائد الفرقة الحادية عشرة البطلة اللواء الركن مصطفى محمد عمران العزاوى ورئيس اركان الفرقة البطلة العميد الركن بشير احمد عثمان0

ـ امر اللواء الخامس والاربعين البطل العقيد الركن على خليل ابراهيم0

ـ امر الفوج الاول البطل من اللواء الخامس والاربعين البطل المقدم الركن يحيى بدرى دخيل0

ـ امر الفوج الثانى البطل من اللواء الخامس والاربعين البطل العقيد الركن محمد خلف الجبورى0

ـ امر الفوج الثالث البطل من اللواء الخامس والاربعين البطل العقيد الركن فتحى غنى مجيد0

وقد تجحفل بأمرة اللواء الخامس والاربعين البطل فوج خفر السواحل وأمره المقدم الركن هيثم رشيد احمد البدران00 وأمر الفوج الثالث للواء السابع والاربعين من الفرقة الحادية عشرة المقدم الركن خالد محمد كسار0

واحيى باسمكم ايضا قائد الفيلق الثالث الفريق الركن نورى داود مشعل العبيدى وقائد الفرقة الحادية والخمسين فى الفيلق الثالث اللواء الركن خالد حاتم صالح الهاشمى وقائد الفرقة المدرعة السادسة اللواء الركن اعجمى برع احمد الخطاب الناصرى وقائد الفرقة الثامنة عشرة اللواء الركن عادل عبد الله غثوان الغريرى وقائد القوة البحرية اللواء البحرى الركن عايد حمود حسن0

والى الاعداء اقول)00 ها قد وجدنا ما وعدنا به الرحمن الرحيم (نصر من الله وفتح قريب)00 فهل وجدتم ايها الذين امتطاكم وليكم الشيطان ما غركم به0

واقول لاعزائنا واحبائنا فى البصرة الفيحاء الحبيبة اقول لهم00 صبرا ايها الاخوة فان النصر قريب واقول لكم ولاهل بغداد العزيزة ولاهل الموصل المدينة العريقة مدينة البيارق والرماح00 اقول لكم جميعا00 ان الاعداء كلما هزموا امام قواتكم البرية البطلة سيزيدون من قصفهم عليكم فتحملوا فان موقعكم ومكانتكم عند الله كبيرة ان شاء الله وان قطاف صبركم سيكون النصر0

والى اهلنا اهل المثنى00 اهل الخيل والرايات00 اقول لهم00 صبرا ايها الاخوة انكم تعرفون ايضا ومثلكم يعرف شعب ذى قار شعب الحضارة والمواقف00 انكم تعرفون جميعا ان العدو سيشدد من غاراته وقصفه بالنيران كلما شددتم عليه فى القتال على الارض00 فأصبروا ايها الاخوة والابناء والاحبة00 اصبروا فان نصر الله قريب ان شاء الله00

والله اكبر00

الله اكبر00

وعاشت امتنا المجيدة00

وعاشت فلسطين حرة عربية من النهر الى البحر00

وعاش العراق00

عاش العراق00

عاش العراق بلد الجهاد والفضيلة00

وعاش العراقيون رمزا للجهاد والعز والامل والامن والانسانية00

والله اكبر

وتحية الى كل الذين تضامنوا مع شعبنا فى هذه المنازلة الشريفة00

وتبا للاشرار الغزاة واعوانهم ومن اوصاهم بالشر او ورطهم فيه بسبب نواياه ونواياهم الشريرة00

والله اكبر00 الله اكبر00

وليخسأ الخاسئون00
قاموس صدام و أسماؤه
قاموس صدام
اشتهر صدام حسين باطلاق مسميات غريبة على الاحداث الهامة والاشخاص
فقد اطلق على حرب الخليج الاولي مع ايران لقب قادسية صدام تشبيها لها بمعركة القادسية الشهيرة بينما اطلق على حرب الخليج الثانية لقب ام المعارك بينما اطلق على حرب الخليج الثالثة معركة الحواسم وقد كانت بحق معركة الحواسم
ومن الالقاب الاخري
الرجال النشامى
المتطوعون الأماجد
المتطوعات الماجدات
الخاسئون
________________________________________
من القاب صدام حسين الشهيرة
الفارس،
الرفيق المغوار
المناضل
الرئيس بطل التحرير
المجاهد
القدوة
باني العراق
صانع النصر
بطل السلام.

-غير أنني تذكرت أن السيد الرئيس يحمل أربعة ألقاب أخرى بعد زواجه الرابع في الشهر الماضي :

فهو يحمل لقب الساجد نسبة لزواجه من السيدة ساجدة خير الله .. ( ستينية العمر ) ..

ويحمل لقب السامر نسبة لزواجه من السيدة سميرة الشابندر ( خمسينية العمر ) ..

ويحمل لقب المناضل نسبة الى زوجته السيدة نضال ابراهيم الحمداني ( أربعينية العمر ) ..

وأخيراً يحمل لقب المؤمن بعد زواجه من السيدة إيمان ملا حويش ( عشرينية العمر ) ..

واعذروني على الاطاله...



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #21  
قديم 06/01/2007, 01:42 PM
ابن الصحراء
واعـــد
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد


اخوتي الكرام
الى كل من سطر بقكره في موت بطل العرب الشهيد / صدام حسين المجيد ( رحمه الله وادخله واسع جناته )

كانت الفاجعة التي صدمتنا في يوم فرحتنا ، انها اغتيالك ايها القائد ، جميع المسلمون يكبرون ويهللون من مشارق الارض الى مغاربها فرحين بالعيد ، بينما شرذمة جلادوك الصفويين والذين خانوا امانة الامة بتعصبهم المذهبي الطائفي يقودونك الى حبل المشنقة وانت رافع الرأس ، صلب كالحديد ، بهي الطلعة كالقمر ، قوي كالأسد ، لم تخن ولم تبع ولم تركع ، كما ركع من شنقوك .

منذ البداية وقبل ان تفضحهم صور رجولتك وانت تمشي بخيلاء الرجال نحو المشنقة .. قالوا انك كنت خائفا .... وياللهول حينما ظهرت امام الصورة ... كيف كنت رجلا ... بطلا ... عظيما ... ترفض حتى ان تضع الغطاء الاسود ... واختفى ذلك المسؤول الصفوي الذي صرح بكذبه وبهتانه .. ارادوا اغتيال بطولتك .. فرد الله عليهم كذبهم وفجورهم الى نحورهم .

يالها من مصيبة ان يموت البطل بين ايدي اعدائه وحيدا ... يتنكلوا به شر تنكيل .. بين اصوات حقدهم الطائفي وتعصبهم المذهبي ... جمعوا لك كافة الحاقدين والمتعصبين ... لم يستدعوا حتى محاميك او اهلك او عشيرتك وهذا حقك القانوني ... ولكن حقدهم جعلهم يجمعون كل من هب ودب من طائفتهم من الذين باعو عروبة العراق للفرس وامريكا .. جمعوهم يتشفون بحقد مرير لمن كان ضد اطماعهم .

وكشف التصوير الهاتفي ذلك التعصب المرير ... يسبونك ويشتمونك ويدعون عليك ويهللون باسماء قادتهم المتطرفين ...وانت رافع الرأس ... تنظر اليهم ... وتبتسم ابتسامة النصر وتقول ... هي هل هذه هي الرجولة ... جملة تحتوي الف معنى ...
لا عليك ايها القائد ... ايها البطل .. اليها الشهيد ..
هولاء شرذمة من الخونة الصفويين ... اتت بهم امريكا لسدة الحكم ... وستدور الدائرة عليهم وسيقول التاريخ كلمة الحق فيك .... كما قالها فيمن سبقوك من الابطال امثال عمر المختار والسلطان عبدالحميد الذي رفض بيع الدولة العثمانية ..


يالحال هذه الامة ، ويا أسفاه .....

التاريخ يعود ويعيد نفسه ...
عزاك يابغداد .. ان قائدك شهيد ... احببناه .. ويكفي ان الامة العربية كلها تنظر الى موتك .. على ان استشهادك بطولة .. دافعت عن كرامة وطنك وامتك .


حين امسكوا بك استخدموا كافة الاسلحة الغازية والمخدرة والتي تشل الاعصاب ... ولم يجدوا معك سوى سجادة ومصحف كتاب الله . والامر ذاته حينما اكتشفوا اخر شقة في بغداد كنت تختبئ فيها لم يجدوا غير سجادة كنت تصلي عليها .

وحين كنت وحيد في زنزانتك لم يكن معك سوى كتاب الله

وحين تحضر تلك المحاكمة الهزلية ... لم تكن تحمل معك الا كتاب الله

ويكفي ان معظم مساجد بغداد الخاصة والحكومية امرت بتعميرها على نفقة الدولة خلال سنوات الحصار .
انه اجر عظيم .. فجزاك الله عنها خير الجزاء .

ويالها من خاتمة عظيمة
ثبتك الله وانت تنطق بالشهادة
اشهد الا اله الى الله واشهد ان محمد رسول الله


يرحمك الله ويسكنك فسيح جناته
اللهم امين



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #22  
قديم 07/01/2007, 08:38 AM
ابن الصحراء
واعـــد
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد




اشكر الاخت شتات على المعلومات القيمه
ولكن لي رجاء من الاخت شتات التدقيق في بعض المعلومات الخاطئه التي وردت في نقلها لتلك المعلومات

مثال واحد فقط
إقتباس
صدام حسين بدأ حياته السياسية عميلاً لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية


وين صدام وحزب البعث ووين امريكا
هناك فرق في الاهداف ولم نقراء او نسمع عن مثل هذا
كما ان في تلك الفترة كانت الولايات المتحدة بعيدة عن المنطقة لم تتدخل فيها الى بعد مغادرة بريطانيا
كما ان العراق وسوريا وحزب البعث خاصة .. كان لهما علاقة قوية بالاتحاد السوفيتي لشدة كرهما لامريكا الداعمة لاسرائيل .. وكان السوفييت والولايات المتحدة على طرفي نقيض بسبب اختلاف الايدلوجية الخاصة بهم .



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #23  
قديم 07/01/2007, 09:53 AM
ساعي البريد
مُشــارك
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

بعد السلام ...


عشت بطلاً...

ومتّ شجاعاً...

فهنيئاً لك الشهادة بعزة وكرامة...

وهنيئاً لهم حياة الخيانة والمذلة...

فاليذهب المالكي و اعوانه الى الجحيم



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #24  
قديم 07/01/2007, 05:29 PM
أعور
مُشـارك
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

خلي صدام **** ولاد **** هع هع هع هع



الرد باقتباس
  #25  
قديم 09/01/2007, 02:59 AM
صورة لـ إذكـــــــــر
إذكـــــــــر
الحان التقوى
 
الله اكبر رينادا.. شتات.. ابن الصحراء.. ساعي البريد >> دمتـــــم أعـــــزاء <<

أما ردي للأعور سيكون من سورة الأحزاب اية رقم 22
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
(( ولما رءا المُؤمنُون الأحزاب قالوا هذا ماوعدنا الله ورسُولُهُ
وَصَدقَ الله وَرَسُولهُ, ومازادهم إلا إِيماناً وَتَسليماً))

صدق الله العظيم. >> نُصدق بالفعل وبالقول<<
والله الذي لا إله إلا هو، شتمك لنا زادنا إيماناً بالله وبمقضيتنا وحُبنا للشهيد
وسلمنا أمرنا لله، بتنفيذ أوامره، لنشتري الجنة بأجسادنا وأرواحنا
شتمك لنا بهذه الطريقة، زادنا إصراراً للمضي أكثر، وربما نفتح منتدى خاص للشهيد صدام
وما هو إلا دليل قوي لجهلكم الذي ليس له مثيل على وجه الأرض
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إخوتي المسلمين العرب، هذه قصيدة في قمة الروعة والإبداع
مع إني لا أستسيغ الشعر، لكن هذه القصيدة تختلف كثيراً
لربما كان من يلقي القصيدة، يسبقه قلبه قبل لسانه
رابط القصيدة
http://www.youtube.com/watch?v=w_m0y...elated&search=

ملاحظة: في اول عرض للقصيدة ربما سيواجهك بعض التقطيع في الصوت
انتظر حتى تكتمل، وعد العرض، وبإذن الله سيكون بدون تقطيع
بالتوفيق للجميع



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #26  
قديم 09/01/2007, 03:10 AM
صورة لـ الإمبراطور
الإمبراطور
واعـــد
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

[aldl]http://www.9m.com/upload/31-12-2006/0.81001167562468.gif[/aldl]

رحمك الله يا صدام..وعسى ان يكون مسكنك جنات النعيم
"
'

[aldl]http://arabic.cri.cn/mmsource/images/2006/02/14/Iraq2.jpg[/aldl]


عشت مناضلا..ومت شهيدا..!
الى جنات الخلد يا بو عدي,,


[aldl]http://img183.imageshack.us/img183/4228/saddamwb1.jpg[/aldl]



الله يرحمك ياصدام

وبالفعل تستحق لقب شهيد الامة



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #27  
قديم 09/01/2007, 03:13 AM
صورة لـ الإمبراطور
الإمبراطور
واعـــد
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

مواقف لصدام حسين

بسم الله الرحمن الرحيم
شدني وانا اتنقل في الشبكة العنكبوتية مقال عن صدام حسين(الله يرحمه ويرحم جميع المسلمين الاحياء منهم والاموات)امين بين لي جانب كبير كان مخفي علينا او على الاغلبية فحبيت انقل لكم للتعرف عليه وياريت تعطوني رايكم:



في العشر سنوات الأخيرة من حكم القائد صدام حسين رحمه الله صدر منه مواقف
عظيمةشهد بها عدد من الدعاة العراقيون وسجلوها في كتاب ((شهادة التاريخ ))
وتتلخص في اربعين موقفاً .. اضعها بين يديكم واترك لكم الحكم

شهادة للتاريخ 40 موقفاً لم تسمع بها لصدامحسين رحمه الله


1ـ حصة التربية الإسلامية في المدارس العراقية إلزامية في الاختبارات والدرجات
وعددها يتفوق على التعليم في الكويت والإمارات.



2ـ أصدر صدام حسين قراراً بإسقاط الضريبة عن أي تاجر يبني مسجداً.



3ـ أمر الرئيس ببناء مسجد في كل محافظة في كل عام مرة كهدية منه لكل محافظة
في عيد ميلاده - كما يسمى.



4ـ قام ببناء الكثير من المعاهد الإسلامية والكليات الشرعية للسنة .



5ـ طبق ــ نظام صدام السابق في قضية المرأة العراقية ــ الحكم الشرعي في مسألة
السفر ، فلم يجعل لها الحرية في السفر بدون محرم.



6ـ قام صدام بقتل العاهرات مستنداً على فتوى شرعية من مجموعة من المشايخ
العراقيين الفضلاء. ـــ وهذه نادية محمود عضوة حزب العمال الشيوعي العراقي تتحدث
في لقاء مع قناة الجزيرة عن مستقبل المرأة العراقية حيث تكلمت عن ظلمه للمرأة
العراقية فقالت : إنه كان يحرم المرأة العراقية من وظيفة التدريس إذا كانت غير محجبة
ويضيق عليها في الوظائف الأخرى.



7ـ المصحف في بيت صدام : عندما نقل الإعلام العربي صورة منزل صدام السري كان
العجب، فقد كان قرآن مفتوحاً ، والسجادة على الأرض ، لا مجلة خالعة ، ولا جهاز تلفاز ،
ولا شريط أغنية للترفيه عن نفسه.



8 ـ شكلت لجنة بعد أزمة الخليج بإعادة صياغة المناهج التي تشكل العقلية الدينية
لحزب البعث ، وفعلاً خرجت تلك اللجنة بتوصيات مهمة وعرضت على المسئولين من
أجل النظر فيها ، وكم كان العجب كبيراً فقد كتبت التوصيات كإبراء لذمة كاتبيها أمام الله
وهم كانوا على يقين أنها سترفض ، ولكن تمت الموافقة على أمور مهمة جداً ، فقد عُمّم
منهج شرعي علمي على جميع الحِلَق الحزبية مهما علت ، وتم إنشاء معهد مدته سنتان
ويتم فيه تدريس العلوم الشرعية لكوادر الحزب ، وصدرت أوامر تحذيرية بمعاقبة المتخلفين
عن حضور مثل هذه الدروس وغيرها في المعهد ، والذي وضع المنهج أحد الشيوخ الذين
نثق بدينه وعلمه ، ومن الأمثلة على ما هو مقرر على الطبقة العليا من مستوى [ عضو
فرقة ] حفظ ثلاثة أجزاء من القرآن الكريم ، وتم اختيار كتاب " فقه السنة " للسيد سابق
، و " منهاج المسلم " لأبي بكر الجزائري.



9ـ قام صدام بإلزام أعضاء حزب البعث ببرنامج عملي فضلاً عن البرنامج النظري الذي
ذكرناه في النقطة السابقة ، حيث أمرهم بأداء الفروض الخمس جماعة في المسجد.



10ـ الدكتور عبد اللطيف هميم رجل ذكي وفطن ، وقد ناصح الدكتور عبد اللطيف صدام
بضرورة فتح بنك إسلامي ، وكانت الاستجابة سريعة جداً ، فلم تستغرق سنوات أو عقود
وإنما عدة أشهر بسيطة وإذا البنك قائم بنظامه وأفراده وماله.



11ـ ناصح الدكتور عبد اللطيف هميم حفظه الله صدام بضرورة الاهتمام بالسنة وأحاديث
النبي صلى الله عليه وسلم خاصة بعدما نشر الرافضة شبههم حول أحاديث السنة ،
وطالبه بضرورة إنشاء موقع يعتني بمثل هذا العمل ، وتفاجأ الدكتور بموافقة الرئيس على
ماهو أكبر من هذا بكثير بحيث لم يخطر على باله ، فقد أمر بإنشاء مركز لجمع السنة
النبوية كلها وقد سمي بـ " مركز الإمام البخاري " ولم يسمه مركز صدام حسين ، حيث
تولى مسؤوليته الفعلية الدكتور ماهر فاضل ، وقد كان عدد العاملين فيه كبير جداً على
نفقة الرئيس ، وقد وفرت لهذا المركز مصادر السنة كلها.



12ـ في منتزه لبنان في مدينة البصرة والذي جاءه وقت وهو يعد مرتعاً لبيع الأعراض
وعقد الصفقات المشبوهة ، وقد تم تحويل هذا المنتزه إلى مسجد يصلي فيه الناس
الجمع والجماعات ، وقد سمي مسجد صدام الكبير ، وهو الآن أكبر مساجد البصرة فعلاً.



13ـ فتح باب البرامج الدينية في القنوات والإذاعات العراقية ، ومن ذلك نقل صلاة الجمعة
، وتعاد الساعة الثامنة مساءً ، وتوجد برامج دينية تربوية ووعظية يومية في فترة الصباح
وما بعد الظهر ، خاصة بالحملة الإيمانية ، وذلك في محطة بغداد والتي يستمع الناس
فيها لمثل هذه البرامج بكثرة ، وهذه يسمونها بالفترة الذهبية والتي يستمع الناس فيها
لمثل هذه البرامج بكثرة.



14ـ لصدام رأي آخر ، فقد جعل إجازة الشيخ في العلوم الشرعية تعدل هناك شهادة بكالوريوس
في الشـريعة ، فيستطيع الطالب المجاز بعد الحصول عليها التقديم إلى الدراسات العليا.



15ـ بعد البدء بحملة الإيمان في العراق أقيمت على مستوى رقعة تلك الدولة الدورات
القرآنية في العطلة الصيفية والتي يحضرها عشرات الآلاف في المحافظة الواحدة وهذا
بتكليف من الأوقاف ، وتستمر هذه الدورات حتى بعد انتهاء فترة الصيف لمن يرغب في ذلك.



16ـ أمر بإلقاء ثلاثة من فدائيي صدام [ وهم نخبته وخاصة جنده ] من أعلى مبنى في البصرة
كتعزير لهم على جريمة اللواط.



17ـ صدر قرار بحفظ حق الكويتيين والسعوديين وغيرهم ممن يملكون بيوت أو عقارات
مستأجرة في العراق ، وبما أن المالك غير موجود ولاوكيل عنه هناك فإن الدولةالعراقية
تتكفل بحفظ أملاكهم وادخار إيجار بيوتهم إلى أن يرجعوا.



18ـ صدر قرار بعقوبة من سب الله تعالى والنبي صلى الله عليه وسلم أو الصحابة.



19ـ في إطار محاربته لليهود ككيان مزروع في بلاد المسلمين أصدر صدام قراراً يلزم كل
شركة تتعامل مع العراق أن توقع على شرط يمنعها من التعامل مع الكيان العبري.



20ـ بعد فشو السحر في منطقة " هيت " تجرأ سحرة تلك المنطقة فأخذوا بوضع المصاحف
في الحمامات وذلك تقرباً للشياطين كما هو معروف من عادة السحرة ، فأمر الرئيس بالقبض
على كل ساحر وساحـرة ، ولا يعرف مصيرهم حتى الآن ، ويقال أنهم قتلوا جميعاً.


21ـ وأمر الرئيس بتشكيل لجنة لمنع الربا من البنوك ، وقد كلف الدكتور عبد اللطيف
هميم بذلك ، وهو صاحب البنك الإسلامي العراقي ، وطُلِب من اللجنة بيان كيفية تحويل
البنوك الموجودة من النظام الربوي إلى النظام الإسلامي ، ونلاحظ أن اللجنة ستقوم
بإصدار أوامر منع وليست مجرد توصيات فقط ، لأن التوصيات في الغالب جرى التعامل بها
على أنها من باب دغدغة مشاعر الجماهير المسلمة. ولم تتمكن هذه اللجنة من إتمام
عملها بسبب الحرب الأخيرة.


22ـ وآخر القرارات كان بتاريخ 27 من ذي الحجة 1423للموافق 28 -2 -2003 والذي نص على
أن كل عضو في حزب البعث يلعب القمار يطرد من الحزب ، أيا كانت رتبته ، ويسجن ثلاث سنوات.



23 ـ فتح صدام للناس الحق في بناء المساجد ، فلم يعد هناك تضييقاً على مثل هذاالعمل
بل إنك تعجب عندما تتوجه إلى العراق تريد بناء مسجد فإن الوضع سيكون أمامك أسهل
من أي بلد آخر ، فيكفي أن تختار أي مكان لبناء المسجد حتى تحصل الموافقةالمباشرة
بشرط خلو هذه الأرض من الحق الخاص ، وأما الإجراءات فهي حسب علمنا أنها أسرع
من إجراءات مثيلاتها من البلدان العربية. ثم صدر قرار لا نظن أن أي بلد قد طبقه وهو أن
أي شخص يريد أن يبني مسجداً فإن الدولةتعطيه جميع مواد البناء بنصف سعر السوق.



24ـ أمر بفتح محطة إذاعية للقرآن الكريم بحيث يستطيع أهل بغداد الاستماع إليها.
ــ صرحت خادمة عدي الخاصة لقناة العربية بأن عدي كان إذا علم أن والده صدام سيحضر
إلى قصره قبل أسبوع قام بتنظيف البيت من الخمر وغيره من أدوات اللهو حتى لايغضب
والده، بل أشارت إلى أن صدام قد حاول قتل عدي بسبب سوء سلوكه وانحراف خلقه.



25ـ أهل العلم والدعوة عموماً وأهل الأنبار خصوصاً ، يذكرون جيداً الأخ محمد الكبيسي
الذي نسأل الله تعالى أن يتقبله من الشهداء ، ذلك الذي فجر السينما الوحيدة في
منطقة الفلوجة ومحلين لبيع الخمور ، ومحلين لفرق موسيقية تحيي الحفلات والأعراس
، ومحل لبيع أشرطة الفيديو ، وبعد ذلك رمى مقر حزب البعث بعدد من القنابل اليدوية ،
فحاصروه ، وطلبوا منه الاستسلام فرفض ، واستمر في المقاومة حتى قتل رحمه الله
وقد وقف العلماء هناك في لحظات رهيبة بانتظار العقاب ولكن ماذا كانت النتيجة التي
اتخذتها الحكومة بعد هذه الحادثة ؟!! إنها كانت كالتالي :-



أ. تحولت السينما التي فجرها الأخ محمد إلى قاعة للاجتماعات والاحتفالات الدينية وكانت
هذه هي آخر عهد للسينما في الفلوجة ، بحيث لا توجد في الفلوجة سينما واحدة الآن .



ب. جميع محلات الفيديو في الفلوجة أغلقت أبوابها وعددها تسعة ، ولم تسمح الدولة لفتح محل بيع خمر أو فيديو .



ج. تم اعتقال مجموعة من الشباب ثم أطلق سراحهم ، والمهم أن هذه الأحداث وقعت
سنة 1996 م . فماذا ترى لو أن مثل هذه الأحداث وقعت في بلد آخر ...؟!



26ـ لقد قال دان راذر ... بعد لقائه الشهير مع صدام ، حينما سألته مجلة نيوزويك بتاريخ 11 مارس 2003
عن الجديد الذي رآه في صدام : هناك الكثير من المفردات الإسلامية الآن ، يكثر من استخدام
المصطلحات الإسلامية ، لقد أعاد أسلمة العراق ، وهو الآن يصلي خمس مرات في اليوم
بشكل متفاخر ، ويقول إن القرآن يسري في عروقه .



27ـ من المعلوم لدى من كان في العراق أنه في أوائل التسعينات عقدت اجتماعات
هامة في قيادات الحزب في العراق ، وكان على الحزبيين أن يقرروا عندها خطاً واحداً
من خطين لمنهجية حزب البعث : إما الخط العلماني وإما الخط الإيماني ، وانتهى الأمر
إلى اختيار الخط الإيماني ، وذلك بعد إصرار الرئيس صدام على هذه الاختيار ، رغم
المعارضة السرية لدى أعضاء في حزب البعث على مثل هذا التوجه والذي اتضح أثرها
في خيانة أعضاء من البعث مع القوات الأمريكية في لغز سقوط بغداد ، وبعد هذه
الاجتماعات دشَّن صدام حسين حملة سماها الحملة الإيمانية كما هو معروف لكل عراقي اليوم .


28ـ صدام نفسه في خطابه سنة 2002 في ذكرى انتصار العراق على إيران ، قال بعدما
ذكر ابتداء الحزب ومراحل تطوره إلى أن وصل المرحلة الأخيرة ... قال : وأرجو أن لا
تحاسبونا أو تقيسونا منذ سبع سنين على ما سبق ، فإن ثمة اختلافاً جذرياً في إيماننا .



29ـ ولقد قال الدكتور محمد الدوري وهو ممثل العراق في الأمم المتحدة في لقاء مع
قناة العربية والذي بث يوم 28 / 4 / 2003 م : " بأن تعليمات حزب البعث في العراق
وضعت على الرف !! فلا يؤخذ ولا يعمل بها .. "



30ـ وكان صدام حسين يديم قطع اجتماعاته وإنهاءها علانية إذا حضر وقت الصلاة حتى
مع الأجانب كما ذكر ذلك الصحفي الأمريكي " راذر " فقال : دام اللقاء معه ثلاث ساعات ،
لم يقطعه إلا للصلاة ، وهكذا كان الأمر مع مسؤولين كبار عرب نعرفهم معرفة شخصية
لم تنشر اجتماعاتهم به ، ولا نريد إحراجهم هنا ، فحين حضرت وقت الصلاة قال لهم قوموا نصلي .



31ـ إنا لا نشك أن كل ذلك التغيير الإسلامي الذي ذكرناه في العراق كان مرصوداً
ومحسوباً ومراقباً على المستوى الشعبي والرسمي من قِبَل الغرب الكافر وعلى رأسه
أمريكا ، وأن تقديرهم أن أمر العراق إذا ترك سنين قليلة فسوف يشب عن الطوق ...
حتى تصورات صدام الذي تنكب فيها لحقيقة البعث كعقيدة ومبادئ ، وأقبل زاحفاً قولاً
وعملاً شيئاً فشيئاً نحو الإسلام مرصودة ، وأن لها أثراً مخيفاً بالنسبة لهم ، فمن يدري
فلعله يطبق ما أشار له في لقائه مع وزرائه بأنه يريد دولة إسلامية حقيقية لا كالدول
المجاورة ، بل على منهاج خلافة أبي بكر وعمر وعلي وعثمان ، هكذا قالها بالحرف ، في
لقائه كما رأيناه وسمعناه بأنفسنا قبل الحرب الأخيرة بعام ونصف تقريباً ، وكررها في لقاء
آخر وهي مسجلة عندنا .



32ـ إن الأيام تثبت أن صدامًا كان على حق في كثير من شدته على الرافضة .. ونحن
نطالب من أي معارض لهذه الفكرة أن ينظر فيما صنعه الشيعة في مساجد السنة



33ـ وللحقيقة التاريخية المتيقن منها نقلًا عمن سمع صدام نفسه، أن العلماء العراقيين
بلغوا أكثر من سبعين ألف عالم متخصص.



34ـ وفي آخر زيارة شارون لأمريكا قال بوش لشارون: لعل الانتفاضة أتعبتكم وآذتكم ..؟!
فقال شارون: "إن الانتفاضة مثل الزكام .. أما العراق فهو الصداع النصفي ..!". وقد قال
بوش وطاقمه مرارًا وتكرارًا: "بأن السلام بين إسرائيل والعرب لن يتحقق مادام صدام في
السلطة، وسنتمكن من تحقيق السلام بعد زوال هذا النظام ؟ !"
ــ كانت فرحة اليهود الإسرائيليين بسقوط بغداد أعظم من فرحة الأمريكان أنفسهم،حتى
قال بعض مسئوليهم: "الآن يعيش الإسرائيليون بأمان". وهذا التصريح في الإذاع الإسرائيلية.



35ـ وقف صدام بمسدسه أمام جميع القادة المجتمعين في آخر مؤتمر لهم في بغدادقائلًا:
" و الله ... من يعمل أي علاقة مع إسرائيل أقتله بهذا المسدس ... ولو كان على فراشه ".
ويخبرنا أحد الوزراء الذين حضروا ذلك المؤتمر أن الرئيس الليبي معمر القذافي اقترح قبل
تهديد صدام لهم مقترحًا [ غريبًا كعادته ] يطالب فيه بكسر الحاجز النفسي مع إسرائيل،
يقول هذا الوزير: فقاطعه صدام وقد بلغ به الغضب منتهاه، وصاح عليه بأعلى صوته
باللهجة العراقية: "إنجب" بمعنى: اخرس . فسكت القذافي ولم ينبس ببنت شفة ...! ثم
هددهم بما ذكرنا آنفًا.



36ـ وله إعانات كثيرة جدًا للشعب الفلسطيني فمن إعانته للانتفاضة الفلسطينية: كفالته
عائلة كل شهيد فلسطيني وذلك بمنح عائلته منحه قدرها خمسة وعشرون ألف دولار
،كما يعطي لكل من يهدم بيته خمسة وعشرين ألف دولار بشرط ألا يخرج من فلسطين



37ـ ولقد صرح الشيخ الشاعر محمد صيام بعد مؤتمر إسلامي انعقد في بغداد سنة 2002
بأن الرئيس العراقي المخلوع أمر بتسجيل كل عائلة فلسطينية في البطاقة التموينية
العراقية كي يتكفل بها كما يتكفل بكل عائلة عراقية ...



38ـ الحقيقة تقول أن العلامة الفارقة الفاصلة في رد أخطر هجمة عقدية باطنية في التاريخ
المعاصر على الإسلام لم تكن إلا : صدام ... الذي استطاع أن يسخر الشعب العراقي سنة
وشيعة لهذه الحرب سواء كان رغبة أو رهبة .



39ـ شهادة التاريخ تحكي لنا بعد سقوطه حكاية السودان ونصرته له حينما تقوى قرنق
بالخطط الأمريكية والأسلحة والخبراء الإسرائيليين، وزحف من جنوب السودان حتى
أصبح على مقربة من الخرطوم، فما أنقذه جيرانه ولا عرب آخرون ولا مسلمون، إنما كان
الغوث من صدام حيث فتح جسرًا جويًا عسكريًا إلى السودان، وسيطر طيرانه على سماء
السودان، واندحر قرنق إلى أن تخلى عن جميع مواقعه الرئيسية الأولى،ويشهد التاريخ
بأن الدولة العربية الوحيدة الحاضرة في حرب اليمن والتي كان لها نصيب الأسد من
تحرير اليمن من الشيوعيين وطردهم إلى الأبد حتى عاد اليمنان يمنًا واحدًا هي العراق
بالطائرات العسكرية العراقية .



40ـ لاحتلال الكويت أسبابه التي لم تعد خافية على أحد، ولا ينبغي أن يجتزأ الناس النظر
إلى ردة الفعل العراقية المتهورة، وينسون أساس المؤامرة ... وقضية المؤامرة ليست
هنا وهمًا، ولا استنتاجا، بل هي ظاهرة قاطعة قد عجز الكويتيون عن الإجابة عليها، حين
عجزوا عن الإجابة على أسئلة صدام الأربع في رسالته التي اشتهرت، برسالة الاعتذار .



قال للكويت في تلك الأسئلة: لقد أعطيتمونا معونات بصورة هبات، وما أن انتهت الحرب
حتى حولتموها إلى ديون ثم ديون حالة الأجل، ثم بعتم هذه الديون لأمريكا ... فهل هذا
جزاؤنا لما حميناكم ودفعنا بشبابنا ونسائنا تجاه تصدير الثورة الخمينية التي كانت
ستنالكم وغيركم ؟!!! هذه الحقيقة فضلًا عن الإجابة عليها ؟



قال لهم: تعلمون حاجتنا بعد خروجنا من الحرب لتقوية الاقتصاد، فأغرقتم السوق بالبترول
ونحن لا نستطيع أن نواكب المعروض لحاجتنا إلى الصيانة والميناء، ولم يستطع الكويتيون إنكار ذلك ...!
قال لهم: أوصلتم سعر البرميل إلى ستة دولارات والتي لن يكون منها إلا زيادة انهيارنافهل
هذا حقنا عليكم ؟!!! ولم ينكر الكويتيون ذلك ...!



قال لهم: كنتم تشفطون النفط من حقولنا ونحن منشغلون بدفع إيران عنكم .. ولم ينكر الكويتيون ذلك ...!
إلا أنهم قالوا أخذنا 25 ألف برميل !!!



قال لهم: جاء لكم قائد القوات الأمريكية " شوارسكوف " لغزو العراق بعد ذلك، وعمل معكم
خططًا ومؤامرات، وعندنا وثائق تثبت ذلك، ولم ينكر الكويتيون مجيئه في تلك الظروف ...!
إلا أنهم قالوا إنه جاء عابر سبيل ولم يبق في الكويت إلا يومًا أو يومين !!!


لكن؛ تأكد أيها الرئيس بأن التاريخ لن يظلمك، وإن تنكر لك القريب قبل البعيد .. وسودعليك
صفحات الكتب، والصحف بمداد السواد .. لسواد عيون اليهود ..وسواد قلوبهم السود ...



لن يكون ما نذكره هنا تزكية لك مطلقة ... ولا اعتذارات ملفقة ... بل هي بالنظر لما سبق
عقدك الأخير مما عملته من جرائم ماحقة، وبالنظر لعقدك الأخير وما فيه من قربات
عملية نحسبها صادقة، وبالنظر كذلك لما سيعقبك من مصائب في الدين بدت طلائعها
ناطقة وليس بالنسبة لما نرجوه ونؤمله من الأمالي الصادقة


شهادة لك ... وهي ترى مظاهر الوثنيةتعود في بلاد الرافدين .. بأعداد كأعداد الحجيج أو يزيد ..
تسيل دماؤها كالأضاحيأضاحي أ يوم أكبر عيد .. تقول للعالم: انظروا ... هذا هو
الإسلام الحنيف يعود من جديد ..!


.
.
.

المرجع كتاب: شهادة التاريخ: عقدٌ من حياة صدام ... في ميزان الإسلام



منقووووووووووووووووووووووووووووووووووول


[aldl]http://img406.imageshack.us/img406/9610/sdampj7.jpg[/aldl]



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #28  
قديم 09/01/2007, 07:15 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

والله يالامبراطور ما ادري شوا اقولك
ولاكن الكلام اللي نقلته كان فيه اجابات كثيره لي
واجابات شافيه
رحمك الله ياصدام حسين رحمك الله ياشهيد الامه الاسلاميه

وفعلا اللي يسمع عن صدام بالاول يقول هذا طاغيه
واللي يتعمق بعمق في تاريخه
يحبه مثل الاب والقائد والشيخ الوقور والقدوه الحسنه



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #29  
قديم 09/01/2007, 10:29 AM
صورة لـ الإمبراطور
الإمبراطور
واعـــد
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

اشكرك اخي الفارس الاخير على الرد

الى جنات الخلد يا ابو عدي باذن الله



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #30  
قديم 09/01/2007, 02:02 PM
صورة لـ ام حسن
ام حسن
مُتـواصل
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

السلام عليكم
الأخ الفاضل اذكر
منذ وقت طويل لم أرى شيئا ن كتاباتك
اشتقنا الى مواضيعك الجادة والهادفة
وغيابي المؤخر بسبب ظروفي الخاصة أطال المدة

وكما تقول بان عمانياتنا الحبيبة هي منبر للرأي والرأي الاخر وللجميع حرية ابداء الرأي
والا ما كانت عمانياتنا حبيبة وقريبة الى نفوسنا
اوافقك الرأي - وهذا رأي شخصي - بأن توقيت اعدام صدام ليس مناسبا ولكن اعداه هو الحق , فالعين بالعين والسن بالسن . وان كنت ارى في اعدامه تخليصه من الالم والعذاب
الالم الذي عانت منه الامهات في فقدان اولادها والعذاب الذي كان يتعذبه الرجال وهم غير قادرون على حماية فلذات اكبادهم من الموت وشرفهم من الاضاعة
هل هو شهيد ؟؟؟؟ من اراق دماء سلالة رسول الله هل يلقب بالشهيد ؟؟
ان يأمر بأن تغتصب بنت الهدى امامه وهو يتجرع المنكرات ويشاهد ذلك قبل ان تقتل هل يمكن ان يلقب بالشهيد؟؟
ان يعمل على قتل الناس قتلا جماعيا هل هو شهيد ؟؟؟
تقول بأن امريكا وراء ذلك , لا اخالفك الرأي ولكن الم تكن امريكا قادرة على ايقاف ما فعله صدام سابقا ؟؟؟ بلى , لكن في ذلك الوقت امريكا كانت حليفته والدليل هو الانتفاضة الشعبانية التى انتفضت ضد صدام بعد حرب الكويت والتي استولى الشعب فيها على 90 % من محافظات العراق ولكن امريكا كانت لهم بالمرصاد لأن صدام في ذلك الةقت كان طفل امريكا المدلل وعند اختلاف الرأي اصبح عدوها اللدود
لا ارى في قتل صدام بأسا ولكن ,,,,,, نظل نحن بشر , نشعر ونحس ونتألم , يؤلمنا ان نرى شخصا يقتل في عيد الله الأكبر ,,,,, لسنا صداميون . نستمتع بقتل الناس وتعذيبهم والاعتداء عليهم وعلى شرفهم. بل نحن ناس نمت للانسانية .

لدي سؤال اخير هل اذا امكننا ان نعدم بوش سنقول بعد ذلك رحمة الله عليه ؟؟ ونجعله شهيدا ؟؟؟

اشكر لك سعة صدرك ولك منى الف تحية



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
كلمات في الذاكرة صدام حسين يتحدث إذكـــــــــر ألحان التقوى 6 12/01/2008 04:05 AM
الحوار الأخير للبطل الشهيد صدام حسين السيف الثائر منبر السياسة 3 17/02/2007 07:28 AM
حياة صدام حسين بالصور الإمبراطور قصص حقيقية 10 17/01/2007 04:22 PM
مجموعة قصائد رثاء في البطل صدام حسين ابن الصحراء شعر و أدب 24 15/01/2007 05:23 PM
رسالة صدام حسين الأخيرة... الفارس الاخير منبر السياسة 2 07/01/2007 12:39 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات