عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > منبر السياسة
منبر السياسة منـبر للنقـاش والحوار الهـادف، أخبار الرأي والرأي الأخر، تحليلات، وعمق في الطرح والتحليل

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 30/12/2006, 03:45 PM
صورة لـ إذكـــــــــر
إذكـــــــــر
الحان التقوى
 
زهرة المكان الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

بسم الله الرحمن الرحيم

أعلم أن الكثير لن يوافقني في طرح هذا الموضوع
لأقول لكم إني حر في كتابتي أي موضوع مادام انه لن يخرج عن الإطار الشرعي الذي حلله الله ورسوله
فمن لا يعجبه هذا الموضوع، إعلم أنك لا تتحلى بحرية الكلمة المباحة
ولا تتمتع بمبدأ الرأي والرأي الآخر، الذي يتيحه لنا هذا الموقع الغالي

موضوعي هو أننا يجب أن نعلم أن أمريكا تحقد على كل مسلم يعمل
تحقد على المجاهد الصامد الشهيد/ صدام حسين المجيد.. رحمه الله
إذن فإننا نحبك يا صدام المجد.. يا صدام الصمود.. يا فقيد الأمة الأسلامية

فبتاريخ هذا اليوم، 30/12/2006 أول أيام عيد الأضحى المبارك،
تُراق دماء الأضحيات في منى، بين فرح الحجاج وتكبيرهم،
وما فرحتهم لأنهم أراقوا دماً، بل لأنهم أدوا فريضة، وفعلوا واجباً،
وتعرضوا لنفحات الله في عرفات، فهنيئاً لمن قبله الله منهم.
وهناك ظلمة سفاحين لن يقبل الله منهم، هم من قتلوا الرئيس العراقي صدام المجيد
والمسلمين فرحين بفرحة العيد، فقد إختاروا هذا اليوم متعمدين قاتلهم الله، غير مراعين مشاعر المسلمين وشرائع العيد.

علمنا الله ورسوله أن نرى في العيد فرصة للطاعة، من صلة رحم، وإغاثة ملهوف، وبر فقير..
أما المالكي وأعوانه منافقون الله ورسوله، علمتهم أمريكا الصهيونية (الشيطان الأعظم)،
أن يروا في العيد فرصة للمعصية والقتل، يعبّوا فيها من الشهوات عبّا،
وفرصة للعبث، يتفلتوا فيها من قيود الحشمة والوقار...

بفعلتكم الدنيئة هذه جعلتموننا بعثيين ونحب حزب البعث، وندعوا لهم
وإن كنا نختلف مع القائد الشهيد/ صدام المجيد.. رحمه الله
فاليوم وإلى يوم الدين نتفق معك ونحبك وندعوا لك رغم أنف الشيطان الأعظم

فهنيئاً لك الشهادة يا من علمتنا الصمود على أصوله، حتى وهم يلفون حولك حبل المشنقة
كنــــت صــــامد
ومن أخلاق المسلمين أن يتحدثوا عن حسنات الميت في حياته
ومن حسنات المُجاهد الشهيد/ صدام حسين المجيد.. رحمه الله
الثورة العلمية الهائلة التي أسسها في العراق رغم الحروب والحصار

لن ننسى ما فعلته أمريكا الصهيونية (الشيطان الأعظم) واعوانها المُنافقون
و
التاريـــخ أمـــر مكـــرر
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
*
* * * * * * * * * * * * * * * *

* * * * * * * * * * * * * * * *
الحبيب الصامد صدام أتعلم أن الله يريد أن يطهر ذنوبك ويهيئك لتنل الشهادة
ويبث الحب في قلوبنا، لنحبك.
مُدرك ومؤمن إنك الأن مع الشهداء، فلتنعم وتستريح من نكد الدنيا
كيف ننساك وفي كل اول يوم عيد سنتذكرك....
تحية حُب وإجلال وتقدير
الله يرحمك




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #2  
قديم 30/12/2006, 03:53 PM
صورة لـ مأمون
مأمون
مُجتهـد
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

أنا معاك في كل ما قلته

هذا خزي وعار على الأمه المسلمه

والإختيار هذا تم ترتيبة من قبل لتهان الامه الإسلاميه في عيدها الأضحى المبارك

فوق ما هيه مخذوله



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 30/12/2006, 04:39 PM
صورة لـ إذكـــــــــر
إذكـــــــــر
الحان التقوى
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

نعم.. أخي مأمون
إنها إهانه مُذله جداً
فلو كبرت قلوب المسلمين كما تكبر جرائمهم في العيد،
لغيروا وجه التاريخ
ولو اجتمعوا دائماً كما يجتمعون لصلاة العيد،
لهزموا جحافل الأعداء
ولو تصافحت نفوسهم كما تتصافح أيديهم،
لقضوا على عوامل الفرقة
ولو تبسمت أرواحهم كما تتبسم شفاههم،
لكانوا مع أهل السماء
ولو ضحوا بأحقادهم وأنانيتهم كما يضحون بأنعامهم،
لكانت كل أيامهم أعياداً
ولو لبسوا أكمل الأخلاق كما يلبسون أفخر الثياب،
لكانوا أجمل أمة على ظهر الأرض

يا إلهي! إن حجيجك واقفون الآن بين يديك
شعثاً غبراً، شبه عُراة، يمدون إليك أيديهم بالدعاء
ويملأون منك قلوبهم بالرجاء

والمالكي وأعوانه ينافقوا الله ورسوله ويقتلون خلق الله
نسأل الله العافية والنصر على الظلمة القتلة



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #4  
قديم 30/12/2006, 05:01 PM
صورة لـ فارس بلا جواد
فارس بلا جواد
وفــي
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

الله يرحمة ويسكنة مساكن الرحمة
ويغفر له ذنوبة ويكفر عنه سيئاته والمسلمين جميعآ
وشوف كيف خبث اتباع امريكا ختارو هذا اليوم
الذي له مكانة مفروضة على المسلمين
لكي يتممو الفرحة بحزن
وحسبي يالله ونعم الوكيل عليهم هذولا الاوغاد


وكلمة اخيرة اقولها لكل مسلم يكره صدام
الله امرنا بأننا نذكر المسلم بالخير مهما عمل ومهما فعل وحتى ولو كان طاغية
نقول الله يرحمة هذي الكلمة محاسبين عليها عند رب العالمين
وفي النهاية الله يحاسبة

والله يرحمة كل مسلم
اشكرك اخي اذكر الطيب على هذا الموضوع في هذا اليوم المبارك



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #5  
قديم 30/12/2006, 08:11 PM
صورة لـ PiNk PaNtHeR
PiNk PaNtHeR
ام نرجس
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

اول ايام عيد الاضحى المبارك اختيرت لتكون اخر ايام المجاهد الصامد الشهيد صداام حسين

تاريخ حتى لو حاولنا نسيانه فلن نستطيع

صدمة واهانة ومذلة

غفر الله ذنوبه واسكنه فسيح جناته



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #6  
قديم 30/12/2006, 08:58 PM
صورة لـ جروح الوله
جروح الوله
خليــل
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

الله يرحمه
الله يرحمه
الله يرحمه
الله يرحمه
اللـــــــــــــه يرحمـــــــــــك يا صـــــــــــــــــــــدام
اللــــــــــــــه يرحمـــــــــــك يا جريــــــــــــــــح


خبر اعدااامه
كان شي مؤلم جدا على قلبي


ظاااااااااااالمين



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #7  
قديم 30/12/2006, 09:06 PM
صورة لـ مشاعل النور
مشاعل النور
مُشــارك
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

بالفعل اخي اذكر.. جميع ما ذكرته صحيح..

امريكا .. كشفت اوراقها وعلى الملا.. ولكن من يأخذ العبرة؟؟؟؟
باي مله واي دين ... واي مذهب... يمكن ان يذكر التاريخ ماحدث اليوم؟؟؟

حتى من كان يملك انطباعا ضد صدام .. اصبح يلتمس له الاعذار... وفي النهاية .. هو لم يحاكم .. كاسير حرب.. ولم يحاكم محاكمة عادلة.. ولا ننسى انه هناك الكثير من الحقائق المخفاه .. والتي سارعت امريكا بدفنها مع اعدام صدام حسين .

لم تكن.. امريكا او دول اوربا يوم تهتم بدول العرب الا لثرواتها... ولم تتكبد هذه الخسائر في هذه الحرب الا لتردع كل من يعلو صوته مع صوتها ....!!!



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #8  
قديم 31/12/2006, 12:50 PM
فلة
واعـــد
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

سلمت أخوي و الله ما قصرت و انا بعد عندي كلام

صدام ....صدام ....صدام

قتلوك ؟ هل قتلوك ؟ أقول هل قتلوك؟
لا أصدق ::::::::::لا أصدق ::::::::: الرجل العظيم ينقتل؟

هذة الكلمة أقولها و أرددها نعم صدام نعم صدام ...........إلى جنات الله تعالى إلى الفردوس بأذن الله و حفظه لك و رعايتة ............


هل تعلم يا صدام ....هل تعلم


بأنني لم أرى أحدا يستحق كلمة رجل إلى أنت .....نعم أنت
انت رجل العرب أنت القائد ................آه أه لو تدي كم دمعه سالت من عيناي حباً و شغفاً لك نعم أنت ...كيف؟ ...كيف؟ يستطيع أبناء دولتك الأستغناء عنك ؟ و قطعك من الحياة في يوم عظيم نعم ...إنه يوم العيد ....عيد المسلمين ....العيد الأكبر (الأضحى )
كيف ................كيف...................كيف ...ألف مرة أقولها و أكررها
كيف يجعلونك تموت في هذا العيد الجميل عيد المسلمين ..................

_ هل يا ترى لأنهم لا يريدونك تموت في سعادة ؟
_أو يمكن لأنهم يريدونك تموت في قهر؟ لكن انت لم تفعل شيء .......نعم لم تفعل شيء

&*_*& الكل يظلمونك لكن أنا سأضل أحبك اليوم و غداً و إلى الأبد و سيظل ذكراك خالداً باقياً في قلبي &*_*& لا ........لا ..........لا لو يقولون عنك الكثير ستبقى خالداً في قلبي..............

يارب أدخل هذا الرجل المظلوم الوفي في جناتك جنات الفردوس و أجعلة في نعيم مستمر و متجدد و أغفر له ذنوبة و أرحمة يا أرحم الراحمين ,,,,,,,,,,,,,,,آمين يا رب العالمين


و سيبقى في قلبي &*_*&

و شكرا على الموضوع أخوي &*_*&



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #9  
قديم 31/12/2006, 06:48 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

لا ادري كيف خيم الحزن على قلبي
احسست بتحطم
شعور لا ادري كيف تغلغل بين اظلعي
يوم العيد
حيث الفرحه بقدوم هذا اليوم
التهليل والتكبير
يوم عرفه
قدم فيه هديه من الحكومه الامريكيه بيد حكومه تدعوا لديمقراطيه
حكومه لا ادري من اين اتى حكامها
هديه للشعب العراقي وللامه الاعربيه خاصه والاسلاميه عامه
هذا مايزعمونه
عشت عزيزا ومت عزيزا ياصدام
احببتك كرجل صامد يقف في وجه العدو ولايتنازل ابدا عن عروبته
لا احد يخلو من الاخطاء
وجميع الحكام في العالم لم يمثلوا حتى اظافرك ياصدام في عروبتهم
شنقت وانت رافع رأسك فاتح عيناك
تنظر بنظرتك الثاقبه
ولاكن لم تمت ياصدام ولن ينساك احد
فكرك وعروبتك لاتزال
نبع لاينظب ابدا
يقولون نك سفاح
ولاكنك قتلت الخونه ومن ارادوا اغتيالك بمساعدة الاغراب غير العرب
رحمك الله ياصدام
رحمك الله ياصدام
يوم سيخلد ولن يغفر لقتلتك
حزن خيم علينا
لا احد معصوم عن الخطأ
واهل العراق لا احد يستطيع ردعهم او ان يحكمهم
سوى بالحديد والنار
هم اهل شقاق ونفاق
ليس الجميع ولاكن الاغلبيه
يخرجون للتهليل والتكبير في الشوارع لموتك وقلبي يتقطع
وهم في ذل خاضعون للامريكان
ولاكنك لاتزال بث الرعب في قلوب هاؤلاء الخونه حتى في مماتك

بوركت ياصدام ورحمك الله
انا حزين جدا على هذه الامه وحزين على نفسي لانني لم اصنع شيئا لا للامه ولا لديني
نعيش في ذل الامريكان والبريطانين الاوغاد ولاكن الى متى سنقف تحتهم
لا ادري كيف ننقاد خلفهم
افواهنا وافعالنا تحدد لنا
ولا استغرب ان حسبت انفاسنا
حكومات تشبع بطونها بسياساتها
النهب والاستغلال

بريطاني يقف بشجاعه في البرلمان ليصرخ بصوت عال
صدام لم يستحق الموت لانه الرحاكم العربي الوحيد الذي ينظر بعين واحده
والبقيه عميان

نكسكم الله
نكسكم الله

وهدى الله الشعب العراقي
هداكم الله

شكرا اخي العزيز اذكر

لحزني لم استطيع التعبريعما بداخلي
فيداي ترتجف وانفاسي تحتبس

سأكتب بحريه
سأضحي ليعيش ابنائي
فليخسأ الخاسئؤون

رحمك الله ياصدام
رحمك الله ياصدام
عشت عربيا عزيزا ومت بعروبتك عزيزا

وللعلم كانت هناك فرصه سانحه لرئيس العراقي رحمه الله صدام حسين
للخروج من السجن والعوده الى دفة الحكم
ولاكن بشرط ان يتخلى عن عروبته
ويترك الامريكان بقواعدهم في العراقِِ
ولاكنه ابى ورفظ ان يتخلى عن عروبته

بوركت ياصدام
رحمك الله



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #10  
قديم 02/01/2007, 01:21 PM
فلة
واعـــد
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

إقتباس
  اقتباس من مشاركة الفارس الاخير
لا ادري كيف خيم الحزن على قلبي
احسست بتحطم
شعور لا ادري كيف تغلغل بين اظلعي
يوم العيد
حيث الفرحه بقدوم هذا اليوم
التهليل والتكبير
يوم عرفه
قدم فيه هديه من الحكومه الامريكيه بيد حكومه تدعوا لديمقراطيه
حكومه لا ادري من اين اتى حكامها
هديه للشعب العراقي وللامه الاعربيه خاصه والاسلاميه عامه
هذا مايزعمونه
عشت عزيزا ومت عزيزا ياصدام
احببتك كرجل صامد يقف في وجه العدو ولايتنازل ابدا عن عروبته


ابدعت في قلمك أخوي و الله ما أعرف إيش أقول أثرت فيني كلماتك تسلم

و مشكور أثرت فيني الحياة و هذا الكلام و حدة يكفي و حتى اللي ما يحب صدام بيحبه ...........


أروع كلمات أخوي أسمعها في حياتي .....أنا أقول الحق

&*_*&
لا احد يخلو من الاخطاء
وجميع الحكام في العالم لم يمثلوا حتى اظافرك ياصدام في عروبتهم
شنقت وانت رافع رأسك فاتح عيناك
تنظر بنظرتك الثاقبه
ولاكن لم تمت ياصدام ولن ينساك احد
فكرك وعروبتك لاتزال
نبع لاينظب ابدا
يقولون نك سفاح
ولاكنك قتلت الخونه ومن ارادوا اغتيالك بمساعدة الاغراب غير العرب
رحمك الله ياصدام
رحمك الله ياصدام
يوم سيخلد ولن يغفر لقتلتك
حزن خيم علينا
لا احد معصوم عن الخطأ
واهل العراق لا احد يستطيع ردعهم او ان يحكمهم
سوى بالحديد والنار
هم اهل شقاق ونفاق
ليس الجميع ولاكن الاغلبيه
يخرجون للتهليل والتكبير في الشوارع لموتك وقلبي يتقطع
وهم في ذل خاضعون للامريكان
ولاكنك لاتزال بث الرعب في قلوب هاؤلاء الخونه حتى في مماتك

بوركت ياصدام ورحمك الله
انا حزين جدا على هذه الامه وحزين على نفسي لانني لم اصنع شيئا لا للامه ولا لديني
نعيش في ذل الامريكان والبريطانين الاوغاد ولاكن الى متى سنقف تحتهم
لا ادري كيف ننقاد خلفهم
افواهنا وافعالنا تحدد لنا
ولا استغرب ان حسبت انفاسنا
حكومات تشبع بطونها بسياساتها
النهب والاستغلال

بريطاني يقف بشجاعه في البرلمان ليصرخ بصوت عال
صدام لم يستحق الموت لانه الرحاكم العربي الوحيد الذي ينظر بعين واحده
والبقيه عميان

نكسكم الله
نكسكم الله

وهدى الله الشعب العراقي
هداكم الله

شكرا اخي العزيز اذكر

لحزني لم استطيع التعبريعما بداخلي
فيداي ترتجف وانفاسي تحتبس

سأكتب بحريه
سأضحي ليعيش ابنائي
فليخسأ الخاسئؤون

رحمك الله ياصدام
رحمك الله ياصدام
عشت عربيا عزيزا ومت بعروبتك عزيزا

وللعلم كانت هناك فرصه سانحه لرئيس العراقي رحمه الله صدام حسين
للخروج من السجن والعوده الى دفة الحكم
ولاكن بشرط ان يتخلى عن عروبته
ويترك الامريكان بقواعدهم في العراقِِ
ولاكنه ابى ورفظ ان يتخلى عن عروبته

بوركت ياصدام
رحمك الله



إبدعت أخوي في قلمك و الله ما قصرت أثرت فيني الحياة و ابداع متميز و الله أني ما سمعت كلمات أكثر من هذا التميز ......و انا أقول الحق ........شكرا &*_*&



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #11  
قديم 03/01/2007, 06:54 PM
ROSERY
خليــل
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

رحمك الله يا صدام




لا ابالغ ان قلت اني كنت ارى في صدام والدي رحمه الله

فقد كان من اشد المعجبين به...وحين كنت اراه ارى وجه والدي فيه

تيتمت مرة ....واقولها ان بموته تيتمت للمرة الثانية

رحمك الله والدي...رحمك من رؤية بطلك وهو يقدم اضحية للعيد

رحمك الله واياه ...رحمة لا يجب ان يذوقها من وقف يتامل وقفة الجبان

أحببتك في الله يا صدام...يا ضرغام العرب

و احبك الله اكثر حين اختار لقائك بيوم العيد...ولن ننساك
وساحكي لابني عنك حينما احكي له عن ابي
واقول هكذا يكون العقاب حين تكون رجلاً...و لااريدك اقل رجولة منهما..!!!

فلتحيا بقلوبنا برغم انوفهم...ولتموتوا يارجال العرب خجلاً لجبنكم

لم ينعك الملوك والسلاطين ...لقلة عددهم

ولكن نعاك كل قلب عربي مسلم..ومااكثر عددهم

فهنيئأ ثم هنيئا ....الخلود بقلوبنا


رحمك الله ....و رحم المرجلة ان كانت على هذه الشاكلة


تحياتي...روزري




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #12  
قديم 04/01/2007, 03:22 AM
صورة لـ إذكـــــــــر
إذكـــــــــر
الحان التقوى
 
فارس، بينك،جروح، مشاعل،فله والفارس ورزري >>دمتـــم أعـــزاء<<

غداً سيقتلوا أخيه، ورئيس المحكمة القضائية، قاتلهم الله
سنتعاون وننسق ونجعل هذا الموضوع كل شيء عن
الشهيد الصامد/صدام حسين المجيد.. رحمه الله
لنستمع ونرى كلامات هذا الفلاش سوياً، ونتأمل قليلاً،
ثم ندع القلم ينبض مجدداً بنبض حياة صدام الرجولة والمجد
قتلوك أيها البطل
[flash=https://www.omaniyat.com/misc/flash/sadam.swf]WIDTH=600 HEIGHT=450[/flash]
للإعادة إضغط على ريفريش او f5


للحفظ اضغط هنا



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #14  
قديم 06/01/2007, 07:15 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
رد: الشهيد الصامد صدام حسين المجيد

روزري.."و احبك الله اكثر حين اختار لقائك بيوم العيد...ولن ننساك
وساحكي لابني عنك حينما احكي له عن ابي
واقول هكذا يكون العقاب حين تكون رجلاً...و لااريدك اقل رجولة منهما..!!!"

لا ادري ماذا اريد...
ولاكن كل عيد سيكون بمثاية ذكرى نخلدك بها ايها القائد الشجاع رحمك الله
غفلوا عن هذه النقطه التي هي في صالحك
ارادوها خزي وعار واصبحت للتذكار
في كل صباح عيد
الناس تهلل وتكبر
وستدعوا لك بالغفران والرحمه

بوركت رحمك الله
يوم لن ننساه سنتوقف يوما عن الكتابه ولاكن سنظل ندعوا لك

حتى برسالته الاخيره
دعاهم للتوحد ضد الطغيان

كلماته الاخيره كانت براقه ولامعه

أيّها الإخوة أيّها المجاهدون والمناضلون إلى هذا أدعوكم الآن وأدعوكم إلى عدم الحقد، ذلك لأن الحقد لا يترك فرصة لصاحبه لينصف ويعدل، ولأنه يعمي البصر والبصيرة، ويغلق منافذ التفكير فيبعد صاحبه عن التفكير المتوازن واختيار الأصح وتجنّب المنحرف ويسدّ أمامه رؤية المتغيرات في ذهن مَن يتصوّر عدوّاً، بما في ذلك الشخوص المنحرفة عندما تعود من انحرافها إلى الطريق الصحيح، طريق الشعب الأصيل والأمّة المجيدة.. وكذلك أدعوكم أيها الإخوة والأخوات يا أبنائي وأبناء العراق.. وأيها الرفاق المجاهدون.. أدعوكم أن لا تكرهوا شعوب الدول التي اعتدت علينا، وفرّقوا بين أهل القرار والشعوب، واكرهوا العمل فحسب، بل وحتى الذي يستحق عمله أن تحاربوه وتجالدوه لا تكرهوه كإنسان.. وشخوص فاعلي الشر، بل اكرهوا فعل الشر بذاته وادفعوا شرّه باستحقاقه.. ومن يرعوي ويُصلح إن في داخل العراق أو خارجه فاعفوا عنه، وافتحوا له صفحة جديدة في التعامل، لأن الله عفوٌ ويحب من يعفو عن اقتدار، وإن الحزم واجب حيثما اقتضاه الحال، وإنه لكي يُقبل من الشعب والأمّة ينبغي أن يكون على أساس القانون وأن يكون عادلاً ومنصفاً وليس عدوانيّاً على أساس ضغائن أو أطماع غير مشروعة.. واعلموا أيّها الإخوة أن بين شعوب الدول المعتدية أناسا يؤيدون نضالكم ضد الغزاة، وبعضهم قد تطوّع محاميّاً للدفاع عن المعتقلين ومنهم صدام حسين، وآخرين كشفوا فضائح الغزاة أو شجبوها، وبعضهم كان يبكي بحرقة وصدق نبيل، وهو يفارقنا عندما ينتهي واجبه.. إلى هذا أدعوكم شعباً واحداً أميناً ودوداً لنفسه وأمته والإنسانية.. صادقاً مع غيره ومع نفسه.




كادونا بباطلٍ ونكيدهُمُ بحقٍٍ ينتصر حقُنا ويخزى الباطلُ


لنا منازلُ لا تنطفي مواقدها ولأعدائنا النارُ تشوي منازلُ


وفي الأخرى تستقبلنا حورها يُعز منْ يقدمُ فيها لايُذالُ


عرفنا الدربَ ولقد سلكناها مناضلاً في العدل يتبعهُ مناضلُ


ما كنّا أبداً فيها تواليا في الصول والعزم نحنُ الأوائلُ




أيّها الشعب الوفيّْ الكريم: أستودعكم ونفسيَ عند الربّ الرحيم الذي لا تضيع عنده وديعة


ولا يخيبُ ظنّ مؤمنٍ صادقٍ أمين.. الله أكبر .. الله أكبر


وعاشت أمّتنا.. وعاشت الإنسانية بأمنٍ وسلام حيثما أنصفت وأعدلتْ..

الله أكبر وعاش شعبنا المجاهد العظيم.. عاش العراق.. عاش العراق.. وعاشت فلسطين وعاش الجهاد والمجاهدون..

الله أكبر.. وليخسأ الخاسؤون



صدّام حسين


رئيس الجمهوريّة والقائد العام للقوّات المسلحة المجاهدة.



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #15  
قديم 06/01/2007, 01:19 PM
شتات
مُثــابر
 
مقتطفات من حيات صدام رحمه الله

بالاول احييك اخي اذكر واحيي الجميع على روحهم العربيه وغيرتهم على زعيم عربي مسلم
مهما صنع من افعال واخطاء فهو مسلم
والطريقه التي حوكم بها هي طريقة خاطئه
واختير اليوم الخاطئ
يوم عيد المسلمين عيد الاضحى

سيخلد تاريخ لن يخفر للمالكي واعوانه العلوج المرتزقه الامريكان
تاريخ لن ينساه لاطفلا ولاشيخا

في صباح كل عيد سنعلن الحداد على روح الشهيد
وهو ذكرى اغتياله من قبل الطغاه

رحمة الله عليك ياصدام حسين

.................

مقتطفاة من حياة صدام حسين:

صدام قبل الحكم
ارتقى صدام حسين إلى السلطة من طفل فقير ليصبح حاكماً مطلقاً. وقد تحوّل صدام عبر تاريخه الحافل بالأحداث من حليف للغرب إلى عدو يخشاه الغرب ويحتقره. ومع تزايد احتمالات الحرب على العراق، تتبع بي بي سي أونلاين تاريخ صعود صدام إلى السلطة، وفترات حكمه وحروبه مع جيرانه.

صدام حسين الناشط الشاب 1957-1979
بدأ صدام حياته السياسية كناشط شاب، لكنه ارتقى ليكون نائبا لرئيس الجمهورية وممسكا بزمام الأمور.
في عام 1957 انتمى صدام حسين، القادم من قرية قرب تكريت شمالي العراق، إلى حزب البعث الذي كان يعمل سرا في تلك الفترة في العراق والذي كان يبشر بفكرة الاشتراكية العربية.

وكانت بريطانيا تدير العراق في الفترة بين عام 1920 و عام 1932 بحكم نظام الانتداب الذي أقرته عصبة الأمم، إلا أنها مارست دورا سياسيا كبيرا لفترة طويلة بعد تلك الفترة. إلا أن المشاعر المعادية للغرب كانت قوية.

وفي عام 1959 شارك صدام حسين الشاب قد اشترك في محاولة فاشلة لاغتيال الزعيم عبد الكريم قاسم، وهو الضابط الذي أطاح بالملكية في العراق وأقام النظام الجمهوري عام 1958.

فر صدام حسين إلى مصر بعد فشل محاولة الاغتيال التي استهدفت حياة الزعيم عبد الكريم قاسم لكنه عاد إلى العراق بعد أن تسلم حزب البعث السلطة في انقلاب عسكري عام 1963، إلا أنه وضع في السجن بعد تسعة أشهر عندما انقلب العقيد عبد السلام عارف على حزب البعث وأبعده عن السلطة.

صدام حسين.. القافز إلى السلطة

أعجب علاقات صدام بلا شك هي علاقته برجل مصري بسيط التقاه في الفترة التي قضاها هاربًا بمصر، فقد قادته وحدته إلى قضاء وقت طويل مع حارس العمارة التي كان يعيش فيها في حي "الدقي"، كان الحارس يعامله بشكل طيب وهو ما ترك أثرًا عميقًا على شخصية صدام الذي لم ينس ذلك الرجل أبدًا، ودأب صدام على إرسال الهدايا إليه بشكل منتظم حتى حرب الخليج.

ولد صدام حسين لأسرة فقيرة، وعاش طفولة أقرب إلى البؤس، فمنذ البداية اختير له اسم يتسم بالعنف؛ فالنطق الصحيح لاسمه ليس صدّاما بتشديد الدال ولكن صُدام بضم الصاد، وهو ما يعني التصادم أو إحداث صدمة!

وينبئنا اسم صدام عن خلفيته الطبقية؛ فأهل العراق من الطبقة الأرستقراطية السنية يطلقون على أبنائهم أسماء رفيعة معظمها قد تم تعريبه خلال فترة الحكم التركي العثماني، أما السنة من الطبقة المتوسطة فهم يبارون الطبقة العليا ويجتنبون الأسماء التي تتضمن معاني عنف، ومعظم أسماء الشيعة لها مرجعية دينية، بينما يتبع الأكراد والأقليات الأخرى تقاليدهم الخاصة، فقط الطبقة الدنيا من المجتمع السني والقبائل البدوية المرتحلة هم الذين يستخدمون أسماء تنبئ عن العنف والقوة.

اضطراب تاريخ الميلاد.. ماذا يعني؟

ويبدو أن الغموض لا يحيط فقط بشخصية صدام، ولكن بتاريخ ميلاده أيضًا، فطبقًا لما أعلنه صدام ذاته أنه قد ولد في 28 إبريل 1937، وفي 1980 أعلن هذا التاريخ عيدًا رسميًّا في العراق، ولكن الكاتب العراقي الدكتور حامد البياتي قد أظهر شهادة ميلاد موثقة بتاريخ 1 يوليو 1939، ويؤكد ذلك العديد من العراقيين، وربما يفسر ذلك أن القرويين البسطاء غالبًا ما يقومون بتسجيل تاريخ المولود بعدها بشهور ليبدو صغير السن، وربما يكون السبب هو تحرجه من زواجه ممن هي أكبر منه سنا، حيث تزوج من ساجدة التي ولدت عام 1937.

والدته هي "صبحة طفلح المصلات"، كانت شخصية قوية جدًّا يقول البعض بأنها أقوى كثيرًا من شخصية زوجها، عاشت في تكريت حتى وفاتها عام 1982، وقد بنى لها صدام مقبرة فاخرة وأطلق عليها "أم المجاهدين".

أما والده حسين الماجد فقد توفي قبل ولادة صدام ببضعة أشهر، وقد تعددت الأقاويل التي فسرت سبب وفاته ما بين وفاة لأسباب طبيعية، أو مقتله على يد قاطع طريق.

الحياة القاسية التي لا يخفيها صدام

عاش صدام مع أمه وإخوته في بيت بسيط في قرية الأوجة، يتكون من غرفة واحدة ذات أرض طينية، غير مزودة بالاحتياجات الأولية كالمياه الجارية والكهرباء، وقد حكى صدام لأمير إسكندر كاتب سيرته الذاتية: "لم أشعر أنني طفل أبدًا، كنت أميل للانقباض وغالبًا ما أتجنب مرافقة الآخرين". ولكنه وصف تلك الظروف بأنها منحته الصبر والتحمل والاعتماد على الذات.

ومن ضمن ما حكاه صدام لإسكندر أنه عاش حياة شقية اندفع إليها بسبب الفقر، كان يبيع البطيخ في القطار الذي كان يتوقف في تكريت في طريقه من الموصل إلى بغداد كي يطعم أسرته، وتروي حكايات أخرى بأنه كان يمسك بعصا حديدية ليقتل الكلاب الضالة في الطريق.

انتقل صدام للعيش مع خاله خير الله طفلح عام 1947 الذي كان يعمل مدرسًا في قرية الشاويش بالقرب من تكريت، وقد التحق صدام بالمدرسة في سن الثامنة أو العاشرة، وقد سبب ذلك له معاناة شديدة بسسب سخرية رفاقه منه بسبب كبر سنه عنهم، ولكن صدام اشتهر بأن له ذاكرة قوية، وبشكل خاص ذاكرة بصرية.

وتنبئ صورتان قد بقيتا من هذه المرحلة عن صبي له وجه مستدير، وشعر ناعم مستقيم، وأذنان كبيرتان، وعينان صغيرتان ثاقبتان، وتعبير بائس بعض الشيء على وجهه، وفي سن الخامسة عشرة تحول هذا المظهر لتظهر الصور شابًّا وسيمًا أكثر هدوءاً وسعادة بابتسامة جذابة ووميض في عينيه الصغيرتين، بينما يرتدي رداءً عربيًا تقليديًّا ويغازل الكاميرا.

رواية أخرى
صدام حسين.. القافز إلى السلطة

أعجب علاقات صدام بلا شك هي علاقته برجل مصري بسيط التقاه في الفترة التي قضاها هاربًا بمصر، فقد قادته وحدته إلى قضاء وقت طويل مع حارس العمارة التي كان يعيش فيها في حي "الدقي"، كان الحارس يعامله بشكل طيب وهو ما ترك أثرًا عميقًا على شخصية صدام الذي لم ينس ذلك الرجل أبدًا، ودأب صدام على إرسال الهدايا إليه بشكل منتظم حتى حرب الخليج.

ولد صدام حسين لأسرة فقيرة، وعاش طفولة أقرب إلى البؤس، فمنذ البداية اختير له اسم يتسم بالعنف؛ فالنطق الصحيح لاسمه ليس صدّاما بتشديد الدال ولكن صُدام بضم الصاد، وهو ما يعني التصادم أو إحداث صدمة!

وينبئنا اسم صدام عن خلفيته الطبقية؛ فأهل العراق من الطبقة الأرستقراطية السنية يطلقون على أبنائهم أسماء رفيعة معظمها قد تم تعريبه خلال فترة الحكم التركي العثماني، أما السنة من الطبقة المتوسطة فهم يبارون الطبقة العليا ويجتنبون الأسماء التي تتضمن معاني عنف، ومعظم أسماء الشيعة لها مرجعية دينية، بينما يتبع الأكراد والأقليات الأخرى تقاليدهم الخاصة، فقط الطبقة الدنيا من المجتمع السني والقبائل البدوية المرتحلة هم الذين يستخدمون أسماء تنبئ عن العنف والقوة.

اضطراب تاريخ الميلاد.. ماذا يعني؟

ويبدو أن الغموض لا يحيط فقط بشخصية صدام، ولكن بتاريخ ميلاده أيضًا، فطبقًا لما أعلنه صدام ذاته أنه قد ولد في 28 إبريل 1937، وفي 1980 أعلن هذا التاريخ عيدًا رسميًّا في العراق، ولكن الكاتب العراقي الدكتور حامد البياتي قد أظهر شهادة ميلاد موثقة بتاريخ 1 يوليو 1939، ويؤكد ذلك العديد من العراقيين، وربما يفسر ذلك أن القرويين البسطاء غالبًا ما يقومون بتسجيل تاريخ المولود بعدها بشهور ليبدو صغير السن، وربما يكون السبب هو تحرجه من زواجه ممن هي أكبر منه سنا، حيث تزوج من ساجدة التي ولدت عام 1937.

والدته هي "صبحة طفلح المصلات"، كانت شخصية قوية جدًّا يقول البعض بأنها أقوى كثيرًا من شخصية زوجها، عاشت في تكريت حتى وفاتها عام 1982، وقد بنى لها صدام مقبرة فاخرة وأطلق عليها "أم المجاهدين".

أما والده حسين الماجد فقد توفي قبل ولادة صدام ببضعة أشهر، وقد تعددت الأقاويل التي فسرت سبب وفاته ما بين وفاة لأسباب طبيعية، أو مقتله على يد قاطع طريق.

الحياة القاسية التي لا يخفيها صدام

عاش صدام مع أمه وإخوته في بيت بسيط في قرية الأوجة، يتكون من غرفة واحدة ذات أرض طينية، غير مزودة بالاحتياجات الأولية كالمياه الجارية والكهرباء، وقد حكى صدام لأمير إسكندر كاتب سيرته الذاتية: "لم أشعر أنني طفل أبدًا، كنت أميل للانقباض وغالبًا ما أتجنب مرافقة الآخرين". ولكنه وصف تلك الظروف بأنها منحته الصبر والتحمل والاعتماد على الذات.

ومن ضمن ما حكاه صدام لإسكندر أنه عاش حياة شقية اندفع إليها بسبب الفقر، كان يبيع البطيخ في القطار الذي كان يتوقف في تكريت في طريقه من الموصل إلى بغداد كي يطعم أسرته، وتروي حكايات أخرى بأنه كان يمسك بعصا حديدية ليقتل الكلاب الضالة في الطريق.

انتقل صدام للعيش مع خاله خير الله طفلح عام 1947 الذي كان يعمل مدرسًا في قرية الشاويش بالقرب من تكريت، وقد التحق صدام بالمدرسة في سن الثامنة أو العاشرة، وقد سبب ذلك له معاناة شديدة بسسب سخرية رفاقه منه بسبب كبر سنه عنهم، ولكن صدام اشتهر بأن له ذاكرة قوية، وبشكل خاص ذاكرة بصرية.

وتنبئ صورتان قد بقيتا من هذه المرحلة عن صبي له وجه مستدير، وشعر ناعم مستقيم، وأذنان كبيرتان، وعينان صغيرتان ثاقبتان، وتعبير بائس بعض الشيء على وجهه، وفي سن الخامسة عشرة تحول هذا المظهر لتظهر الصور شابًّا وسيمًا أكثر هدوءاً وسعادة بابتسامة جذابة ووميض في عينيه الصغيرتين، بينما يرتدي رداءً عربيًا تقليديًّا ويغازل الكاميرا.

حياة العسكر التي عاشها

وفي بداية الخمسينيات انتقل للعيش مع خاله في بغداد، حيث تعلم الكثير فيما بعد من رفقاء خاله من العسكريين، ثم اندمج صدام فيما بعد في النشاط السياسي، حيث التحق بحزب البعث المعارض آنذاك، وسطع نجم صدام بسرعة في الحزب، وفي عام 1959 ساعد في تدبير محاولة اغتيال عبد الكريم قاسم الرئيس العسكري للعراق في ذلك الوقت، ثم هرب صدام إلى القاهرة بعد إصابته وقاسم أيضا.

التحق صدام بمدرسة قصر النيل الثانوية بحي الدقي حيث كان يعيش، ومنذ عام 1959 وحتى تخرجه عام 1961 عاش حياة النفي السياسي، منشغلاً بالأحداث السياسية التي تدور في بلده، وكان يعيش على المرتب البسيط الذي تصرفه له حكومة الجمهورية العربية المتحدة (مصر وسوريا آنذاك)، حكى عن نفسه أنه "كان يتخذ من عبد الناصر مثلاً أعلى له يحاول تقليده"، ولم يعرف عنه في هذه الفترة ميل لحياة الليل والسهر، كما كان شغوفًا بالقراءة ومولعًا بالشطرنج.

الارتقاء البعثي.. والحلم بالرئاسة

التحق صدام بكلية الحقوق لدراسة القانون، ولكن انشغالاته السياسية دفعته لعدم استكمال دراسته، وبهروبه للقاهرة لم يتعرض صدام للمحاكمات العلنية التي أجريت على المشاركين في محاولة اغتيال قاسم، خاصة أن قيادة الثورة بمصر تعاطفت مع هذه المحاولة.

وبينما كانت تتم تلك المحاكمات كان صدام يعيش في القاهرة في فرصة للتفكير العميق، فحين كان يحتسي الشاي في مقاهي إنديانا وتريومف ظل يفكر في مستقبله السياسي، ويكتب رسائل لأسرته بشكل دائم.

احتفل صدام عام 1962 بزواجه من ساجدة ابنة خاله التي كانت لا تزال في العراق في ذلك الوقت حيث أقام احتفالاً كبيرًا لرفقائه المنفيين، وقد تم العقد عن طريق المراسلة، في تلك الأثناء كثف نشاطه في مكتب حزب البعث بالقاهرة، وسرعان ما انتخبه النشطاء السياسيون من زملائه، وأغلبهم من الطلبة عضوا في اللجنة القيادية لهذا الفرع.
بعد انقلاب 1968، بدا صدام حسين عضو الحزب البعثي ذو الثلاثين عامًا، يمثل الامل المرتقب في قيادة البلاد.

خطوة خطوة نحو الهيمنة

كان الجميع في اجتماعات حزب البعث يتذكرون مقولة صدام: "حينما نستولي على الحكومة سأحول هذا الوطن إلى دولة ستالينية"، وبالنسبة لمقاييس الانقلابات العسكرية التي تعتمد كثيرًا على العنف، فإن انقلاب البعث 1968 لم يكن حدثا يُذكر، ويرجع ذلك أساسًا إلى أن عملاء حزب البعث من القادة العسكريين قد تركوا رئيسهم عبد السلام عارف دون أدنى مساندة.

ارتدى صدام البدلة العسكرية لملازم أول، واعتلى ظهر إحدى الدبابات لأول مرة في تاريخه -كما ذكر هو فيما بعد- وبمساعدة الحرس الرئاسي المتآمر استطاع البعثيون أن يتحركوا إلى المجمع الرئاسي في الثانية من صباح يوم 17 يوليو، واستطاعوا بسهولة دخول القصر لمواجهة عارف، كان المناخ العام في بغداد ينبئ بحدوث مثل هذا الانقلاب، لقد كان انقلابًا "أبيض" بشكل أو بآخر، وطبقا لقادة الانقلاب فإنه قد تم إطلاق دورتين من النار فقط تهديدًا للرئيس عارف، ولكن لم يحدث أي قتال.


صدام والبكر.. ابتسامات لم تدم طويلا

مع تنصيب أحمد حسن البكر رئيسًا للجمهورية بدأ صدام يجمع السلطة في يده بطريقة حثيثة، فحينما كان مسئولاً عن الأمن كان مسئولاً أيضا عن إدارة الفلاحين، وسرعان ما وضع التعليم والدعاية تحت نطاق سيطرته، وما لبث أن تولى صدام رسميًّا منصب السكرتير العام لمجلس قيادة الثورة في يناير 1969، وبعد ذلك بعدة أشهر بدأ وصف صدام باسم السيد النائب.

وفي ذلك الوقت كان القادة الكبار في حزب البعث سعداء بلعب دور الأب الروحي، وهو ما سمح بأن تُترك كل إدارة المشاكل لصدام وكذلك المسئوليات؛ فقد نُصب صدام رئيسًا رسميًّا لحزب البعث الحاكم، وهو ما تمكن معه في نهاية عام 1970 أن يحتكر السلطة فعليا في العراق.. تمهيدًا للاستيلاء عليها نهائيا في يوليو 1979؛ حيث اضطر البكر إلى الاستقالة وتسليم كل مناصبه لصدام حسين، وقابله صدام بتحديد إقامته في منزله إلى أن توفي في أكتوبر 1982.

كان صدام يعمل في ذلك الوقت من 14 إلى 16 ساعة يوميا، ومن بين أهم الأعمال التي لاقت ترحيبا من العامة والتي قام بها صدام في بداية توليه السلطة الإفراج عن آلاف المعتقلين، ومن الطريف أنه قال كلمة صاحبت هذا الحدث جاء فيها: "إن القانون فوق الجميع، وإن اعتقال الناس دون إعمال القانون لن يحدث ثانية أبدا"!!

ليس هذا فحسب بل عمد صدام إلى التقرب للشعب العراقي وللمواطن البسيط حتى وصفه أحد المعارضين الكبار بقوله: "لقد أبدى صدام تفهمًا حقيقيًا لأحوال الناس البسطاء أكثر من أي زعيم آخر في تاريخ العراق"



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
كلمات في الذاكرة صدام حسين يتحدث إذكـــــــــر ألحان التقوى 6 12/01/2008 04:05 AM
الحوار الأخير للبطل الشهيد صدام حسين السيف الثائر منبر السياسة 3 17/02/2007 07:28 AM
حياة صدام حسين بالصور الإمبراطور قصص حقيقية 10 17/01/2007 04:22 PM
مجموعة قصائد رثاء في البطل صدام حسين ابن الصحراء شعر و أدب 24 15/01/2007 05:23 PM
رسالة صدام حسين الأخيرة... الفارس الاخير منبر السياسة 2 07/01/2007 12:39 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات