عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > قصص حقيقية
قصص حقيقية قصص يومية, قصص من المـاضي, قصيرة وطويلة

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #121  
قديم 09/12/2006, 01:15 PM
صورة لـ فارس بلا جواد
فارس بلا جواد
وفــي
 
رد: قمر خالد

الله يا سويت تابعي وباشري انا ابصراحة القصة اشعرت فيني نوع من الحماس والمتابعة
اريد اخلص اتشوق اني اكمل
واانا بغيت ارد عليك بس قلت يمكن انتي تريدي القصة تكتمل
وستمري في عطاءك
وبارك الله فيك



من مواضيعي :
  #122  
قديم 09/12/2006, 04:39 PM
صورة لـ PiNk PaNtHeR
PiNk PaNtHeR
ام نرجس
 
رد: قمر خالد

كملي ولا ترا بخرب عليش وبخبرهم الاحداث



من مواضيعي :
  #124  
قديم 10/12/2006, 10:16 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

تمسي واهي تنخاك.. انت اشفيك يا خالد.. الكل تمشيه على كيفك وعلى مزاجك.. يعني... بصراحة.. اعذرني بس انت.. اناني..
سكتت مريم وقام خالد لها.. وبكل هدوء.: انا اناني.. ليش.. فيها شي.. اني اكون اناني حق نفسي فيها شي؟؟
خذ العنود وراح معاها عند المطبخ.. شرب ماي وصب لها عصير يشربه اياها.. ومريم قاعده في الصالة وخليل يهدي فيها..
مريم بصوت واطي: بط جبدي يا خليل..
خليل بصوت واطي : معليج خالد فيه شي عاد انتي اصبري عليه بيتكلم بنفسه..
ووصل خالد وقعد..
مريم: انزين ولدك ماتبي تروح تشوفه؟
خالد سكت.. لان اعظم ما ذابحه اهو ولده..
مريم راحت قعدت على الارض عنده: خالد تراه مريض حيل.. وزين انه عاش هذا نعمة من ربك يا خالد.. احمد ربك عليه.!!
خليل مو طايق سكوت خالد.. ومحترق اكثر من مريم..
راح خليل عند خالد.. وبكل هدوء كلمه: خالد.. انت شفيك.. ياخوي منت طبيعي.. شوف نفسك شوف حالتك شلون صاير.. انت ليش تسوي في روحك جذي.. مايسوى عليك يا بو وليد ما يسوى..
خالد: ما يسوى علي... انت قلتها
خليل: قول يا خالد انت شفيك..
خالد: مافيني شي.. بس خلاص روحووو
مريم وخليل ساكتين يناظرون بعض..
خالد على صوته: ما سمعتوني.. روحووو.. فكوني خلاص.. مابي اسمع منكم شي.. قمر مابيها.. الولد مابيه.. جاسم مابيه.. مابيج انتي مابيك انت.. ولا احد.. حتى امي قولولها مات قولو لابوي انه مات.. خلاص حتى عزا مابي خلاص.. قولولهم انكم ذبحتوو الف مرة ذبحتوو وهو سكت لكم وسمع لكم وانصاع لكم.. لكن خلاص.. تعب تعب خالد منكم وماات.. ماااات يوم عرسه ومات يوم حب قمر ومات يوم حادث قمر ومات يوم طاح عند قمر.. مات خلاص.. مات مع ندى مات معاها وارتاح منكم .. اهي ما ريحته لكن بموتها ريحته ومووتته معاها..
خليل يطالعه باستغراب ويسال في باله من هذي ندى..
خالد: اكيد تسالون من هذي ندى.. ندى انا حبيتها.. حبيتها اربع سنين من عمري.. حبيتها يوم ابوك المحترم قرر وفكر عني مثل ما يسوي كل مرة اني لازم اروح اسافر بره ادرس واكبر مخي واشوف الدنيا واشوف الغرب شنو يسوي.. اي حبيتها.. حبيتها من كل جوارح قلبي.. ليمن ابوك تكرم وهم فكر ان زواجي بقمر راح يحل مشاكل.. وتزوجت.. وافقت.. دست على قلبي ودست على مشاعري وتزوجتها.. تحملتها.. تحملت وجودها بحياتي ليمن اهي صارت حياتي.. انا جبان وضعيف.. ماقدرت اسد ابواب الماضي ليمن جتني عواصفها.. تهدمت حياتي.. قمر عرفت من اهي ندى وندى عرفت من اهي قمر.. وانا ضعت بينهم.. احب ذي ولا اظل مع ذي..
سكت خالد.. وهلت دموعه غزااااروكمل..: انا خالد.. خالد القوي.. خالد المغرور.. خالد المتكبر.. انا... انا ولا شي.. انا ولا شي.. انا شكل صامد في وجوهكم كلها.. كنت صامد وكنت ثابت وكنت قوي.. لكن من داخلي انا كنت احترق.. احترق من زود المهانة ان ما عندي شخصية قدام احد اقول له لااء.. وان كان ابوي.. انا ابوي ظالم ظالم يا خليل.. ظلمني.. وظلم نفسه.. وظلم قمر.. وظلم هالولد اللي جابه.. وظلم ندى..
قعد واهو ياخذ نفس.. ودموعه ماوقفت..:رجال يا خليل انا.. رجال.. تعرف شنو يعني رجال.. لكن ما حسيت بطعم رجولتي دام ابوي اللي يقرر عني.. انت شفت كيف حاربت عشان وضحة.. محد تكلم لك ولا احد قالك الا هنؤووك وباركولك.. انا يوم قلت لامي اني احب وحده.. يوم قلتلها توقف معاي ضد ابوي اخذها واتهناها قالت لي انا ما جبتك عشان تعذببني ولا توريني سواد فعايلك.. ماحد فكر اني يمكن من صج حبيتها.. الكل فكر اني اتحدى والله انا ما تحديت.. انا حبيت ندى يا خليل لكن قمر اعظم..
زادت شهقات خالد وووقف مرة ثانيه راح لعند مريم: انا احب قمر.. احبها.. قمر مني وانا من قمر.. لكن.. لكن حتى في حبها الكل تدخل.. احس ان حبي لها ما يكفي.. انا على زود ماحبيتها حطمتها.. حطمتها.. واهي تحملت واصبرت.. وسكتت علبالكم اهي هادية لكن قمر فيها ناار.. نار لوتظهر تحرقنا كلنااا.. انا خلاص يا خليل.. خلااص.. ماقدر.. حتى لو افكر اني اواجه الكل ماقدر.. تعبان.. احس اني فقدت كل قوتي وانا بعز شبابي.. عمري 26 سنه لكن.. عمري عمر واحد 70 سنه.. تعبت.. خذ عيالك وخذ مريم وروح قول لهم ان خالد مات.. وحرص ان الخبر يوصل لقمر.. عشان اهي الثانية ترتاح.. انا معذبها.. انا موريها نار الويل مني.. قول لها.. ان خالد مات ويقول لج ارتاحي يا قمر لا عاد ليلج احد يعكر صفاه..وانتي يا مريم.. لا توهمين نفسج بحب سعوود.. تراه مو حب.. هذا وهم هذا حب اجبار وما ينجبر قلب على قلب.. ماردج بتصحين وبتتبينيين..
راح خالد عنهم.. وقبل لا يدخل داره: قولو لامي.. لا كل مصيبه تطيحج وتمرضج.. انتي فكري قبل.. انتي شنو سويتي يوم انه ياج يطلبج وانتي شلون رديتيه.. وقول حق ابوي.. (سكت..لانه يعرف ان ابوه اقسى من الحجر) لا تقول له شي.. ابوي صخر.. ما يهزه ريح.. سكرو الباب بعد ما تطلعون.. ولا عاد تجوني.. مابي احد... مابي..
دخل خالد داره وقفل الباب وتم ورى الباب واقف..
خليل ومريم اللي تبكي على اخوها.. وتبكي على حالها.. مندهشين.. مندهشين من اخوهم خالد.. شلي صار فيه.. وكل هذا فيه ولا احد يدري عنه.. كل هذا يصير في خالد والكل يسكت ولا يتكلم..
اثاريك يا خالد محترق... والحين يوم بردت نارك.. جايين نسعرها اكثر..
خليل شل العنود وحطها في الكرسي: يالله مريم .. قومي .. مالنا قعدة
مريم قاعدة وما تتحرك وعيونها تدمع: لا... مابخلي اخوي.. بقعد وياه
خليل اللي قلبه ذاب: يا مريم ما يبينا.. انتي سمعتيه.. يمكن مو زين له يشوفنا هني قاعدين له
مريم : لا.. انا بقعد مع خويي.. كل هذا مسوين له واحنه ولا دارين.. كل هذا يصير فيه واحنه ساكتين..
خليل: شليي ساكتين عنه يا مريم احنه ما ندري بشي.. احنه محد قالنا.. احنه ما نعرف..
مريم: هالاحزان وهالالام كلها فيه ولا احد فكر يساله.. مسكين ياخويي.. مسكين..
خليل: قومي بس عاد لا تقطعين في قلبي زود..
مريم: ماقدر اخليه واروح
خليل:.. بخليج.. يمكن .. يكون احسن له..
مريم: وخل العيال معاي.. ادري عنه يحبهم ويفرح بشوفتهم..
خليل هز راسه.. ونزل تحت السيارة جاب اغراضهم وعود مرة ثانية..
عطى مريم اغراض العيال وراح.. وفي طول الدرب وهو يمسح عيونه.. ما يبي يبكي.. لكن فقدان سحر قمر وخالد صعب.. صعب الواحد يحط في باله ان قمر مو لخالد ولا هو لها.. صعب.

خالد اللي كان في الدار واقف عند الباب يسمع اللي يدور بين مريم وبين خليل.. فرح من قلب ان مريم ما راحت لا هي ولا العيال.. كان زهقان من الوحدة.. بس ما يقدر يطلب من احد انه يقعد وياه على حساب تعاسته.. لان اهو نفسه مو طايق نفسه.. وما يبي شي..
راح الحمام غسل ويهه وعود للسرير.. انسدح عليه ولم نفسه .. مسرع ما غمض عيونه .. نام.
..................................
صحى خالد من النوم.. طلع من الغرفة راح يشوف ان كان فيها حد.. لكن كان هدوء.. وكان مريم راحت.. اكيد.. محد يقعد مع احد يجيب له الحزن والقهر.. احسن بعد راحت ما ابي اشوف احد..
وتوه بيدخل غرفته الا مريم طالعه من الغرفة الثانية وكانت ماخذه راحتها يعني فاصخه العبايه وحامله ابراهيم ..
شافت خالد ابتسمت في وجهه
خالد: ما رحتي ويا خليل
مريم: لا ما رحت..
خالد: مابي احد يعرف اني هني ولازم تروحين امي بتستهم على العيال
مريم: لا بتستهم ولا شي.. يقول لها جاسم رحت لقمر ولا رحت حق بنات عمي ولا شي ماله داعي انه احد يعرف انت وين..
خالد سكت.. راح عنها المطبخ فتح الثلاجه وماشاف فيها الا العصير.. صج صج يعان ويحس بالضعف.. يبي ياكل ..لو يصير ياكل الثلاجة اكلها.. سكرها وراااح الحمام..
مريم راحت من وراه تشوف الثلاجه كانت خالية.. مافيها شي ينكل..
اول ما طلع خالد..
مريم: قوم خذني سوبرماركت اشتري لك كم غريضة ماكو شي بالثلاجه.. شتاكل انت؟
خالد: فليل اروح مطعم اخذ لي شي اكله ولا اطلب لي شي ويجيبونه لي..
مريم: ااهااااا.. انزين قوم ودني الحين السوبر ماركت..
خالد: وبعدين بقطج البيت
مريم: لا.. بظل وياك..
خالد: مريم ارجوج.. مابي احد.. وخذي العيال
مريم: العيال ما يبون يروحون مثل عمتهم وانا لا تظن ياخالد بخليك وبروح.. مستحيل.. نو واي.. امبوسل..
خالد يبتسم: امبوسبل..
مريم: هذا هو؟؟ وانت الحين يازعم اتشيطر علي؟؟ مالت اقول عاد قوم قوم ودني السوبر ماركت والله يعت من زود ما قعدت هني..
خالد بابتسامة: يالله..
مريم: ولا عندك تلفزيون.. تدري انا كم حلقه فوت اليوم.. والله راح نص يومي..
وعلى نجرتها مريم راح خالد معاه السوبر ماركت واشترت له اغراض يمكن حق شهر واحد.. فواكه خضراوات.. بسكويتات.. اسكريم نودلز سريع التحضير وكلللللللللل شي..
يوم رجعو البيت كان خليل واقف عند الباب..
خليل: انتي وين تلفونج حاذفته ما تقولين لي..
مريم: ايييييييييه نسيته في البيت.. مادري والله خليل سوري..
__________________



من مواضيعي :
  #125  
قديم 10/12/2006, 10:16 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

خليل: صج يعني.. مادري الجخج بطراق .. شخبار العيال
مريم والله بخير كاهو خالد بجيبهم من السيارة؟
خليل: وين رحتوا
مريم: رحنا السوبرماركت اخوك هذا ما ممنه فايده.. اصلا انتو الرياييل كلكم مامنكم فايدة..
خليل: اي بلى.. خلينا الفايده فيج.. ويا ويهج.. عطيني خليني احمل وياج.. اللي يجوفج يقول صعيدية بايقه جمعية..
مريم: ول زين ول.. صعيدية..
خالد يحمل العنود وحامل بعد ابراهيم.. وجذي راحو الشقه فوووق ومريم وخالد قعدو يزهبون كل شي ..
وبعد شوي مريم سوت لهم طبخة بسيطه تناسب الاغراض اللي شرووها..
وبعد العشا..
خالد: وين قمر؟؟
مريم وخليل سكتووو.. وتكلمت مريم: مع عمي جاسم.. في بيت يدي سبع..
خالد سكت: والياهل؟
مريم: اهو للحين في المستشفى
خليل: رحنا له كمن مرة.. بس ما يخلونا ندخل عليه لانه في الشيشه وتعرف ولد سبع شهور..
مريم: لكن بو سبع شهور يعيش.. بو ثمانيه ما يعيش..
خالد: وسموووه الوليد..
خليل: مادري.. .. بس خالد.. انت لازم تقدم توضيحات كثيرة .. للاهل كلهم.. انت وقمر
خالد: انا ما عندي شي اقوله..
مريم: لا ياخوي.. انت وجاسم وقمر.. محيرين الكل.. وانت اذا لك حق عليهم قوله وظهره منهم لا تسكت على حالك انت اتعذب واتعذب اللي حواليك..
خالد سكت واخذ نسيم عميييق.. العنود كانت نايمة عند ريله على بساط.. اخذ يمسح على راسها.. واهو يبتسم..
خالد: باجر بوح المستشفى عشان وليد.. تجين معاي ؟؟
مريم: اكيدز. من غير ما تقول..
خالد: زين.. انتو الحين روحو.. عشان لا تستهم امي اكثر..
مريم: خليل بيروح مع العيال وانا بقعد هني معاك..
خالد: لا.. باجر انا امر عليج البيت من الصبح ونروح للوليد.. ويصير خير..
مريم: ان شاء اللة
حليل: يالله.. سابقة هذي.. توافق مريم .. احيد راسج يابس يالعصرة..
مريم: وخر يالنثرة.. صج انك حشووور كيفي برضى متى ما برضى ..
خليل: ويا ويهج عاد.. طبمحله كاويه.. يعيبج يارب..
مريم: هيهيهي ودك انت اصلااااا بس ما يحصلك..
خليل ياشر عليها ويطالع خالد: هاه..
خالد: ههههههههههههههههههههههه
.............................
لولوة وجاسم وقمر كانو قاعدين في الصاله الللي تطل على الحديقه الخارجية يشربون شاهي من بعد العشا.. قمر طبعا اللي الاكل ما طاح في حلجها الا شويه.. بدت تحس ان الحليب يدر من صدرها.. ويوم قالت حق لولوة بجت الثانية على حال ارفيجتها العزيزة وصبرتها ..
كانت ساكته واهي تفكر في خالد.. تتامل الخالي وتتخيل ملامح خالد..
الا وصوت جاسم: هيييييييييييييه .. نحن هنا يا قمر الضواحي..
قمر بابتسام: هلا بيك عمي..
جاسم: الا قمر وين وصلتي.. السما.. ولا النجوم؟
قمر واهي تنزل عيونها الارض: ولا مكان.. بس هني..
جاسم سكت شوي ولكن عود وتكلم لقمر: يالله روحي نامي..
قمر: ليش؟؟
جاسم: باجر عندنا مشواااار.. بنروح نشوف ولي عهدج.. واميرج
قمر والفرحة عااااارمة فيها: صجججججججججججججججج
جاسم: هههههههههههههه اي صججججججج.. بنروح نشوفه.. وعشان بعد نكمل تسجيله ياخيج ترى الولد ما تسمى للحين..
قمر تكدرت: مو لازم ان الابو يكون حاظر..
جاسم :لا ما عليج انا بكون هناك وبكفالة منج كل شي بيصير..
قمر: ااهااا..
جاسم: انزين ما قررتي تسمينه ؟؟
قمر: شلون واهو مسمى؟
جاسم يطالع لولوة اللي لكزت ريله: انا قلت يمكن تبين تسمينه اسم ثاني.. ( ااي شفيج انتي* يكلم لولوة بالواطي.. *(
قمر: لا يا عمي... اهو الوليد.. مثل مابوه يبي يسميه.. انا مالي حق اغير اسمه .. دامنه امسمى..
جاسم: يمكن يعني ودج تسمينه سنان. ولا غالب.. ولا كايد ولا راكان ..
لولوة: اعوذ بالله هاي اسماء الحين ويا راسك؟
جاسم: ليش اشفيها.. يبا هاذي اسماء العرب.. يعني ان ما سميناه هالاسماء شنسمية.. رائد ولا امين ولا كنونو؟
لولوة: انا ماقلت جذي.. وليد حلو.. وبعدين خالد بو وليد ووليد بو خالد.. فليش انت ياي تعكس الاية وتغيرها..
جاسم: حشى عليج ما غيرت شي وحطيتي فيني.. الله يسامحج بس.. اتهميني وانا اللي احبج
لولوة وخدودها حمرن: حبتك العافية..
قمر انتاظرهم شلون اينكدون على بعض وشلون يتراضون.. اشتاقت حيييل لدفى مناكد خالد لها.. ولجمال طبعه واخلاقه.. ياااا روعة ايامهم مع بعض.. لكن .. كله كان كذب وزيف..
قمر: استأذنكم الحين.. بروح انام..
جاسم: فيج شي؟؟
قمر بابتسام وهي تفكر.. انا فيني كل شي.. وبعد: لا مافيني شي سلامتك.. يالله اخليكم.. ولا تطول ولولوة هني.. ترى اعرف خالتي ام زايد تتوله عليها واتخاف بسرعة..
جاسم: من عيوني الثنتين فديتها خالتي والله احلى منها ماكووو
لولوة: طالعه عليها
جاسم واهو ينكد مرة ثانية: لاا.. ماظن
لولوة: اصلا الكل يقول اني اشبه امي
قمر واهي رايحه مبتسمة لان عمها ولا يجوز عن المناكد..
يوم راحت قمر غرفتها.. سكرت الباب.. تسندت عليه شوي.. غمضت عيونها ورجعت راسها لورى.. نفس عمييييييييق اخذته ورجف قلبها من الحزن.. رفعت الشال عن اكتافها.. وانهد شعرها كله على ظهرها.. كان ناعم ولااااااااااامع وطول اكثر على طوله لي ركبها.. كانت تهزه على خفيف تهدله وتريح فروة راسها.. راحت عند الشرفة اللي كانت في غرفتها.. واقفه عندها والهوا ينسم عليها ويروح من حزنها اللي هالك مواجعها.. اهي مثل خالد.. ضعفانة.. وهزلان جسمها.. والهالات السوده مغطية عيونها ومسويه فرق بين بشرتها الصافية البيضة وبين الهالات.. كانت شفاتها ترتعش باسم لكن قلبها خاف انه ينطق فيه لا ترجع مواجعها كلها.. وغصبن عنها.. نطقت به..
حبيــــبي
كان خالد وخياله عايش معاها بس محد كان يشوفه غيرها.. ما تقدر تخوز بعيونها الا وتشوفه قدامها.. واقف بطوله وهيبته الكبيرة وابتسامة ثمه اللي ترجع الامل في عيونها .. وعيونه اللي دايمن نظراتها كانن يحمرن خدودها.. ابتسمت قمر ومع الابتسامة نزلت دمعه مريرة ساريه من غير توقف لي ذقنها.. مسحت الدمعه وراحت عند سريرها واهي تمشي خطواتها كانن متهادلات وكانها متخاذلة ما تبي تمشي.. تحس انها تعبانة وما تقدر تواصل اكثر.. قعدت على السرير واهي نص منسدححه ورمت بشعرها على جنبها واهي تناظر الفراغ.. غمضت عيونها ترجع في مخيلتها لخالد الا وطقات على الباب..
قمر عدلت قعدتها: من؟؟
لولوة: هذي انا ممكن ادخل
قمر بابتسام: دخلي الباب مفجوج..
دخلت لولوة واهي مبتسمة.. راحت عند الدريسر قعدت شوي.. تمت اتعدل في شكلها شوي تحط كحل ولا شياته.. وراحت لعند قمر..
لولوة بحنية وبههدوء بالغ.. يوصل صوتها لا عماق قمر: شخبارج؟؟
قمر ابتسمت.. وهلن دمعاتها اللي حسبتهن طوووول العشا: مو بخير..
لولوة تمسك على يدها:.. وحشج؟
قمر راحت عن لولوة.. وقفت واهي متكتفه..: ما تصدقين لو اقول لج... لااء
لولوة واهي تناظرها بشفقه: شلون؟؟
التفتت لها قمر واهي تبجي: ما اقدر اشتاق له لانه معاي.. ما يقدر يوحشني لانه خياله ما يفارق عيوني.. (تاشر على عيونها بيدينها) مفتوحات.. تناظرج.. لكن معاج تشوفه.. (التفتت عنها واهي منزله راسها) احبه يا لولوة.. صدقيني.. ما عمري حسيت بالموت كثر الحين.. يعني انتي ماتدرين.. وكانه حبه جبل.. جبل جاثم على صدري.. جبل على رغم ثقله مابيه يروح.. بس ..انا خالد ذبحني.. واكثر من مرة.. وهالمرة المسألة مو متعلقة فني انا وبس.. المسألة انا وخالد والولد.. مانقدر انعيش مع بعض اذا كان في حياه خالد وحدة ثانية
لولوة: انتي متاكدة من مشاعر خالد تجاهها..



من مواضيعي :
  #126  
قديم 10/12/2006, 10:17 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

قمر تبجي اكثر: متاكدة؟؟ يا لولوة انتي ما تعرفين شنوعية العلاقة الي بينهم.. اهما مثل؟.. مثل.. شي ما انخلق مثله.. خالد روحه متعلقه بندى وانا اعرف هالشي.. لان اللي يحب حب صادق عمره ما ينسى الحبيب.. وخصوصا اذا تالم.. انا اذكر خالد اول ايام شهر العسل.. كان حزين ودايما يجر الابتسامة جر عشان بس ما يضيق علي.. لكن.. انا كنت عارفة ان في قلبه شي. ان في قلبه كلام ان في قلبه سهم مخترق اوداجه ويخليه ينزف.. وبعدين يوم تواجدت ندى بنفس المكان.. عيونه كانن يلمعن من زود الاناسة بس نفس الوقت.. اهو حاول يضبط نفسه عشاني انا بس.. والا فهو ما كان ممكن يسيطر على نفسه لو كنت انا موجوده بنفس المكان معاه.. (التفتت عشان تشوف لولوة) انا احبه.. لكن ماحب حبه لها.. ماقدر اعيش معاه وانا عارفة ان في قلبه ند لي.. ان في قلبه ضرة بيحملها معاه طول عمره..
لولوة كانت تعرف ان ندى ماتت بس ما خبرت قمر لان جاسم قال لها لا تقول لها.. ليش؟؟ ما تدري؟؟ كانت تبي تقول لها تبي تريح قمر.. بس يمكن قمر راح ترفض اكثر رجوعها لخالد بعد هالشي..
لولوة: والحل شنو برايج؟ انج تظلين جذي.. بلياه..ومع ولد يذكرج فيه طول الوقت؟
قمر سكتت.. ماتدري شتقول..
لولوة:وانتي شدراج انه ما يعاني مثل ما انتي تعانين.. قمر.. احنه كلنا شفنا اللي بعيون خالد.. خالد يحبج.. انتي ما شفتيه يوم كنتي بالمستشفى.. اللي يشوفه يقول اهو اللي كان يحتضر مو انتي..
لفت راسها قمر ما تبي تشوف ولا تبي تسمع.. : الذنب.. الذنب هذا يا لولوة.. مو اي شي ثاني ..
لولوة: ليش؟ ليش تحبين تختلقين لنفسج هالاعذار.. ليش الحين تبين تبينينه انه ظالم وما عنده رحمه.. ليش يا قمر؟؟؟
قمر راحت عنها .. واهي تحس انها ظالمة لكن هذيج اللحظه حزنها كان اكبر من اي شي ثاني..
لولوة: قمر.. انا ماعرفتج ظالمة.. ولا تصيرين مظلومه.. ان كان لج حق تاخذينه بالسياسة.. ما تكتفين يدينج وتكتفين انج تظلمين وتبجين وتندبين حظج.. فاذا انتي صرتي جذي.. اعذريني .. انتي مو قمر اللي انا اعرفها.. ولا ابي اتعرف على هالقمر اليديدة.. مع السلامة..
راح لولوة واول ما فتحت الباب نادتها قمر: لولوة؟؟؟
ما لفت راسها لولوة: قمر... اذا انتي تحبينه... تحبينه صج.. نسيه ندى.. وارجعي له.. لا تعذبين نفسج هني اكثر..
وراحت لولوة.. وقمر ظلت واقفه مكانها.. متكفته واهي لامه نفسها بقوة ورافعه راسها تناجي ربها
((ياربي.. ياربي.. انت عارف اني احبه.. انا ماحبه يا ربي انا صار خاد بالنسبه لي قوتي.. ومشربي.. وحلم المنام.. انا احبه يا ربي؟.. وابيه.. لكن.. ماقدر ياربي ماقدر.. الجرح اعمق من اي شي .. انا استحملت كل شي.. لكن اشوفه في بيتها ومعاها ويجذب علي عشانها؟؟((
طاحت قمر على الارض واهي تبجي.. تحس بالانكسار.. لاول مرة تظهر مشاعرها من طلعت من المستشفى.. لاول مرة تطلق العنان لنفسها.. بكت قمر وبكت الارض معها.. والسماء والنجوم.. والمطر زخ.. يعلن فصل ثاني.. فصل الجفاف والبرود..فصل الشتاء..
-----------------------------------
في عايله البن ظاحي...
سر ..ما انكشف..
نعرف ان العوايل بينها قطيعة دامت حوالي ال15 سنة
يا ترى.. شنو سبب هالقطيعة؟؟


الجزء ال 24
مروة كانت قاعدة في الصالة تطالع فلم.. ولكن مخها كله عند ذاك اليوم يوم كان مطلق موجود.. اهي حاولت اتحاشاه قد ما تقدر.. ويوم طلعن من بيت عمها بو خليل غطت ويهها وكالصاروخ راحت عند السيارة ودخلت وسكرت الباب.. ونورة وشيخه ونوفه لحقنها.. مطلق كان توه واصل للبيت يوم مشت السيارة وشافها رايحة.. وقف السيارة وظل متحسف.. ليش ان مروة راحت من غير ما يعتذر لها
اهي ما قدرت تسامحه.. ولا تعذر موقفه تجاهها.. لكن في قلبها اهي كانت فرحانة بسبب كلمة اهو قالها.. قال لها احبج..احبج احبج.. كلمة ترن في اذنها كل ما انفردت مع نفسها..
...
مطلق خلاص قرر اللي في باله وقال حق امه اللي من يوم سمعت طارت من الفرحة وما صدقت ان ولدها قرر اخيرا انه يتزوج ويترك عنه سوالف الخرابيط الي كان عايشها واحلى عن مروة ما راح يلاقي
ام سعود: اصلا هذي البنت كانت اختياري.. يازينها.. ولا طاوووس.. صراحة فرحتني يا ولدي بهالخبر..
مطلق يبتسم بكل خيلاء ..
سعود: لكن لو شنو.. ما تييب الريم.. هذي شي ثاني..
مطلق بنظرة مملة لسعود: عليك بالعافية.. اصابع يدك مو سوى..
سعود: لكن انت متاكد من انك تبي تتزوج.. ترى في فرق بين الزواج والمغازل ان ما كنت تدري..
مطلق واهو منرفز: اوهوووو.. بس عاد خلاص انت ما تسدك كلمة رجال.. اقول لك خلاص ابي اتزوجها.. ويعني لمتى ما بتزوج.. اللي كبري تزوجو ولا بعد جابو عيال.. وانا يعني اللي بظل..
دش عليهم حمود.. اخوهم الصغير..
حمود: هاا.. من بيتزوج
ام سعود باناسة: اخوك مطلق ..بيتزوج بنت عمك
حمود: اي عم؟
سعود: عمي سعد.. بو خليفة..
حمود: اي وحده
سعود: خذ ياله اللي يسمعك يقول تعرفهن وحده وحده
حمود: ههههههههههههههههههه وانا شعلي خله يتزوج.. يمه ابي 20 دينار..
ام سعود: مو توني ماعطتك خمسين بدايه الشهر..
حمود: يمه شنو 50 ما تظل هذي.. عطيني عشرين ابي احط مسجلة يديده في السيارة هذي اختربت..
ام سعود: ان شالله تعال لي بعدين في داري بعد الغدى وباعطيك
حمود: عطيني الحين ابي اروح..
سعود: قر انت في البيت ما نشوفك
حمود: اقعد هني شسوي.. بعد ما راحت صبوح انا خلاص مالي قعدة هني اهي اللي كانت تونسنا والحين راحت.. اقعد ليش.. عشانك ولا عشان مطلق؟
مطلق: بس فارج ما نبي نشوفك.. حشى نطر شوفتك
حمود: يمه بتعطيني ولا شنو
ام سعود: اقعد عاد تغدى وياي.. من زمان ما شفتك.. سونالي مسويه فتوووش؟
حمود: مابي فتوش.. ماكل الا فتوش صبحه...
الا وصبحة على الباب: وكاهي صبحة جاتك تسويلك فتوووش..
حمود نط لها: واحلى فتووووش..
***
بعد الغدا
***
ام سعود: ان شالله العرس بيكون بعد 3 اسابيع..
صبحة: مو كانكم اجلتوه
ام سعود: مشاكل وايد صارت والحمد لله بعد 3 اسابيع مريم بتكون في بيتنا
صبحة: اي الحمد لله
ام سعود تصاصر بنتها: باركي حق اخووج
صبحة: ما يحتاي اشوف ضحكته شاقه الحلج هههههههههههههههه
سعود: مو انا مع اني اشكرج يعني.. بس مطلق اللي لزم تباركين له
صبحه تطالع مطلق: ليش
مطلق يبتسم: بتزوج
صبحة: صجججججج والله ..من؟
مطلق: مروة بنت عمي سعد بو خليفة.
صبحة: المغرورة ما غيرها؟؟
مطلق: اوف
سعود: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
.........................................
في الصبح.. قامت قمر عل الساعة 7 الصبح.. قومتها احلام مزعجه ما خلتها تتهنى في نومها وايد.. صحت وراحت تشوف عمها جاسم صحى ولا لاء.. لكن جاسم ماكان موجود في البيت فحطت قمر في بالها انه اكيد في الدوام..
***
خالد قعد على الساعه 8 ونص الصبح ..تسبح وغير هدومه وتزهب عشان يتصل في اخته مريم تقوم تروح وياه المستشفى بيروح يشوف ولده
***
قمر: الووو عمي.. شخبارك؟
جاسم: ابخير قمور وانتي شصبحتي؟؟
قمر: بخير وعافية.. ها عمي متى بنروح..
جاسم: الحين الساعة... تسعة على الساعة عشرة انا بكون عندج..
قمر: ان شاء الله ..



من مواضيعي :
  #127  
قديم 10/12/2006, 10:17 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

جاسم: شي في الخاطر؟
قمر: سلامتك...يالله مع السلامة
جاسم: قمر؟
قمر: هلا عمي..
جاسم سكت.. شنو يقول لها عشان يروح نبرة الحزن من صوتها: لا ولا شي..سلامتج.. يالله مع السلامة
قمر: الله يسلمك..
سكرت قم عن جاسم اللي اهو الثاني مشتاق حيل لاخوه وحبيب قلبه خالد.. خالد وجاسم روح ما تنفصل عن نفسها.. فشلون اهو صابر على فراقه..بس خالد لازم يتحمل المسؤولية.. وانا ان وقفت معاه ما بقدر اني اواجهه مثل ما واجهته.. قمر لازم حد يوقف يمها.. حد يوريها انها مهمة سوى بخالد ولا بدونه.. وان حياتها اهم من اي شي.. حتى لو كان على حساب العايلة وعلاقته بالعايلة.. بس قمر لازم ما تتالم.. اهي اضعف من انها تعيش بالم.. وخالد قوي.. ما يحتاي احد يوقف وياه.. اذا له حق بقمر بياخذه غصب عن الكل..
***
وصل خالد لعند مريم على الساعه 10 واهي اللي طلعت له من غير ما تخبر امها وين رايحة الا انها بتروح تشوف فستان الزواج..
امها طبعا خلتها تروح.. مريم متلومة ليش ان امها اكثر وحده متولهه علىخالد واهي اكثر وحده خالد ما يبيها تعرف عنه شي.. مسكينة امي.. بس خالد بعد راية وكيفه..
***
وصلت قمر المستشفى على الساعة 10 ووربع وقلبها يدق بقوة.. مستانسة وولهانة على شوفة ولدها.. تحس ان الحليب يدر بقووو فيها لانها منقبضه.. فديته ولدي يعلني ماخلي..
بخطوات مشتاقه راحت مع جاسم للدكتور اللي مسؤول عن الوليد..
الدكتور: دا بطل.. انا ماشفتش بيبي زيه.. دا شجاع وكمان بيحب الحيا.. ربنا يوفئه وربنا يباركه عشانك انتي يا ست الحسن..
قمر ابتسمت بحيا: يعني نقدر نشوفه
الدكتور: اه اه طبعا تئدرو تشوفوه.
قمر: ومتى ناخذه
الدكتور: لسى بئى كم يوم عشان نتاكد منه تمام.. وبعدين هو كلوو ليكي يا ست هانم..
قمر: مشكور دكتور..
عيونها دمعن بلمعة الفرحة.. ياربي.. واخيرا بشوف ولدي.. فديت قلبه والله.. واهي تمشى مع جاسم من زود الاناسة في الممر داخ راسها شوي.. نفضته لكن عودت الدورة وخلتها توقف مكانها وتمسك راسها.. شوي تارجحت ومسكت الجدار اللي تمر عليه..
جاسم بخوف: علامج قمر.. شفيج؟
قمر: لا بس... راسي داير.. مادري.. احس بدوخه..
جاسم مسكها: على هدوء شوي شوي..
وصلت قمر للكراسي وراح جاسم ياب لها ماي من احد الصنابير..
شربته قمر واهي تسمي بالرحمن..
ما تدري شصادها دقيقه وحده.. راسها يدور بقووة..
تمت ساكنة مكانها ليمن تحسنت حالتها..
جاسم: متاكده تقدرين تمشين
قمر: اي متاكده..
جاسم: بعدين نروح للطبيب انشوف شنو فيج
قمر: مافيني شي شويه ضعف وبس..
جاسم: ما تاكلين زين لانج من جذي
قمر بحيا: اسفه..
جاسم: ما عليج الحين.. خلينا نروح نشوف ولدج..
قمر: يلله.
راحت قمر عند غرفه العناية.. من الجامه تطالع ان جان في احد.. ماشافت احد غير اطفال حديثين الولاده وشكلهم جناااان.. كانت تتمنظر في كل واحد علباله انه يمكن يطلع ولدها.. ليممن طلعت لها نرس
قمر: انا هني اشوف ولدي..
النرس: اي دكتور..
قمر: الدكتور ناجي الشهلبي..
النرس: اهاا.. الوليد بن ظاحي..
قمر استغربت: اي نعم اهو..
النرس: اي ابوه عنده من شوي.. في غرفه العناية رقم 11
قمر وجاسم تجمدوا مكانهم.. خالد هني.. خالد هني مع ولده.. قمر اعتصرت قلبها لوعه.. هني خالد.. جاي يشوف ولده.. حشاشه قلبي ..
جاسم للمرضه: شكرا..
يلتفت لقمر: ها..تروحين له..
قمر بنظرة خايفة تستنجد في جاسم
جاسم: علامج قمر.. ليش خايفة جذي؟
قمر: مادري.. يمكن ياخذه مني.. ما يخليني اشوفه
جاسم: ليش ان شالله مافي حسيب ولا رقيب.. وبعدين مو خالد اللي يسوي جذي..
قمر.: بس؟؟
جاسم: ما عليج انتي بس.. خلينا نروح نشوفه لان هالزطي الصغيرون والله مشتاق له اشوفه (قرب من قمر( وحتى لابوه
راحت قمر.. بخطوات كلها اشتياق.. تبي تشوف خالد.. الحمد لله يوم انها صارت فرصة لها تشوفه وتكحل عيونها بوجهه.. من زمان ما شفته.. لكن انا حالتي حاله.. عيوني متورمات وشاحبة وهزلان جسمي.. الوع الجبد باختصار.. ياربي بس ما يلاحظ.. يارب..
يوم دخلت قمر الغرفة ويا جاسم.. كانت مريم قاعده وهي تناظر الوليد.. واول ما رفعت عينها تشوف من اللي جاي.. تهلل ويهها.. قمر؟؟ قمر اهني.. وجاسم بعد... اللاااااااااي .. كملت فرحتنا ياربي..
قمر من شافت ولدها خلاص.. نست الاولي والتالي.. راحت عنده وتقربت بكل هدوء تشوفه.. وياااااااالله.. كان جميل.. وردي.. مخملي.. مجكنم وريحته جناان.. راحت لعند سريرة ونزلت احد العواميد.. كان نايم وماد يدينه عند اذنيه.. غطت ثمها بيدينها واهي مو مصدقه خبر.. تناظر مريم والدموع يتطافرن من عيونها .. ومريم تبتسم لها ودموعها سالن على الخدود..
قمر ما صدقت شكثثثثثثثثر اهي محظوظه.. ولدها كان احلى من القمر نفسة.. كانت شفايفه مزومه ولكن ناعمات.. والنمش كاسح خدوده المخملية. هفت في يدها تدفيها عن برد المستشفى عشان تلمسه.. مدت يدها النحيله تلمس ويهه.. بس لمست خده ذابت في روحها ..يااااربي.. ولدي صجي.. هذا ولدي الحقيقي.. ماصدق ياربي ما صدق.. ما صدق.. الحمد لله رب العالمين.. الحمد لله..
وشوي شوي تقرب جاسم منه وتم يلاعبه.. ولكن هو كان في سابع نومة ومو ماعطنهم ويه خير شر..
جاسم بصوت واطي: من متى نايم؟
مريم: اصلا قول متى بيوعى.. كله نايم هذا
جاسم: طالع على عمامه فديت رووحه..
مريم: لا طالع على عمته
جاسم: ودج عاد..
قمر وهي تناظر ولدها وتلمس خدوده: اصلا طالع على ابوه.. نفس النومة.. حلم..
تقربت قمر منه اكثر وحملته من السرير.. وقفت به واهي حاملته بالشراشف اللي كان مغطي فيها وقعدت على الكرسي اللي في الغرفة.. لمته لعند قلبها واهي تبتسم.. مريم وجاسم كانو يطالعونها بنظرة حب.. يازينها قمر.. وكانها حلوت زود يوم شافت ولدها.. مريم اللي انكسر قلبها.. قمرمثل حالت خالد.. اثنينهم ممخلصين وهزلانين..والدموع صارت مصاحبه لعيونهم..
خالد اللي كان عند مكتب التسجيل يسجل ولده باسمه ويستلم شهاده الميلاد وكل شي.. راح قبل عند محل الهدايا اللي بالمستشى.. تحير شنو ياخذ للبيبي.. بس ما فكر الا في ارنب صغير.. لان ولده كان مثل الارنب.. اخذ له ارنب ابيض واذاينه ورديه.. وراح للغرفة..
**
اول ما دخل شاف ان الغرفة مليانة.. يا ترى من موجود.. وتيبس يوم شافها....
(************************************************* )
لحظه صمت.. تعجز اناملي عن وصفها..
تعرفون ليمن يمر شي مزعج.. يعكر صفو الهدوء.. كيف الشعور يكون ليمن يغيب هذا الصوت..
الغرفه الخالية..اللي كانت مزحومه بناس كثيرة.. ويوم تطلع هالناس منها شيصي فيها..
نزول المطر اللي يرطم الارض بقوة سقوطه.. كيف الجو يهدى ليمن يوقف..
هذي كانت اللحظه بين خالد وقمر.. ولا اظن اني وفيت.. ما وعووو الا وجاسم ومريم مختفين من الغرفة تماما.. ومسكرين الباب من وراهم..
قمر ما شالت عيونها عن خالد واهي تبجي.. يا حبيب قلبي.. منو اللي سوى فيك جذي؟؟
خالد كان يناظر عيون قمر اللي ذبحته الهالات السودة .. غطت البياض اللي كان يخالط سواد رموشها..
الي قطع الصمت بينهم.. وكلام الحب اللي دار.. اهو صوت من الوليد .. يتنحنح في النوم.. قمر خارت ما تدري شتسوي.. الولد كان متظايق وما تدري شنو تسوي فيه.. وخالد فهم لها وراح لعندها..
قمر بصوت واطي باكي: مادري.. ما سويت له شي.. مادري شفيه
خالد: لا ما عليه شر.. بس يمكن مو عاجبه الحلم..
__________________
[



من مواضيعي :
  #128  
قديم 10/12/2006, 10:18 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

قمر: مادري.. يمكن حايشه شي؟
خالد واهو يناظر عيونه وكان قريب منها عند رجولها: لا.. مافيه الا العافية..
قمر ذابت
خالد بصوت ناعم حريري: اللي ينام في حظنج.. مايلقى الا العافية..
قمر تمت تناظره.. وعز قلبها راحت البنت فيها.. نست كل شي.. ماكان في الكون شي غيرها اهي وخالد.. والوليد..
خالد ابتسم لها مما ذبحها زود.. وتم يناظر ولده ويتلمس خدوده: حلو مو؟؟
قمر: الا قمر..
خالد يبتسم اكثر: ما دريت شاخذ له.. لكن.. حسيته ياخذ من الارانب شوي فخذيت له اول لعبه ارنب..هههههههههههههههه
قمر: ههههههههههههههههههه .. والله انه ارنب.. من غير ظريسات لكن..
خالد: قريب تجي له الظريسات..
قمر: هههههههه توه الناس عليه..
خالد: هههههههههههههههههههههههههههههه
ناسين الدنيا كلها.. مو عارفين انهم غارقين في احلى عالم.. خالد تم مكانه.. قاعد على الارض يم الكرسي وقمر حامله الوليد واثنينهم يلمسونه..
ليمن تلامست يدينهم ..
قمر حست بالكهربا تمر في جسمها وسحب يدها لكن يد خالد ضغطت عليها.. ناظرته بكل شفقه انه يخلي يدها.. لكن خالد كانت عيونه عنيده وسحب يدها لعند ثمه.. واهو بنظراته باسها.. وتم يشمها ويتحسسها بين صبوعه..
قمر ما قدرت تتنفس من فرط الحزن.. كان منظرهم يشيب القلب.. كثر ما يحبون بعض الا انها حتى في هذي اللحظه.. ما قدرت تنسى جروحها.. وبكل ضعف..
قمر: خل يدي.. ارجوك
خالد: ... ماقدر.. احس ان يدي.. لا اراديا تنجذب ليدج..
قمر حنت عليه.. تحس ان روحه ذايبه وصوته مبحوح اكثر من العادية..
خالد يناظر قمر:.. قمر.. ما وحشتج؟؟
قمر.. ما ردت عليه بس هزت راسها.
الانكسار والليونه بملامح خالد: .. ما اشتقتي لي
قمر ما ردت بعد بس هزت راسها.. ومع هزها تناثرت دموعها..
خالد.. عيل.. ليش؟
قمر: ....... مادري
خالد: ليش احنا بعاد...
خالد: انتي ما تقدرين.. وانا ماقدر وربي عارف... ليش عيل انتي بعيدة عن عيوني..
قمر:.. خالد.. انا مابي اكون شاملة في ظلمك.. انت انظلمت.. وللأسف.. ظلمتني معاك.. انا مالي نصيب وياك.. حتى لو..
خالد: لا تقولين جذي..
قمر: لازم اقول والا راح
صاحت قمر بصوت عالي واهي تبكي.. حست ان روحها ان ما طلعت من جوانبها زين.. خالد الثاني بعد هلن دموعه..
قمر: خالد.. انا احبك... لكن... ماقدر اعيش وياك... ماقدر..
خالد مارد..
قمر: ولا انت بعد تقدر... احنا نحب بعض.. لكن اشياء كثيرة تفرق بيننا.. واولها.. الظلم .. الي نزل بحقنا..
كان كلامها بمنتهى الصحة.. قمر كانت تحس بمشاعر خالد لانها مثل مشاعرها.. اهما الاثنين كانو محتاجين لهدنة في حياتهم من بعض.. عشان يعرفون هل ان حبهم حقيقي.. ولا صار بدافع زواجهم من بعض..
قمر سكتت وظلت لكن تشهق واهي تبچي.. ليمن وعى الوليد..
خالد: هاتيه عنچ..
عطته قمر لابوه..
اخذه خالد ووقف به.. تم يراغيه.. ويسكته ويهديه.. قمر كانت واقفه معاه واهي تهز الياهل..
قمر: هاته عنك..
خالد: هاچ مسكيه.. مادري شفيه يبچي..
خذته قمر وقامت تهز فيه: واش يا ماما.. حبيب قلب الماما بس خلاص.. اووووش اصصصص.. حياتي.. لا حبيبي..خلاص.. ماعليك.. اوووششش.. حياتي
وعلى هالتناهيد والتهاويد.. صخ الياهل وعود نام في حظن قمر..
خالد: شمعنى؟؟
قمر: شويه حب وحنان وصبر.. وتلقى مفعول اكبر من السحر..
خالد بابتسامه: دعاية فيري ولا لوكس؟؟
قمر: ههههههههههههههه..
خالد يناظر قمر وهي تضحك وقلبه راضي عن هاللحظة الحلوة.. اللي تخليه يجدد الحياة في قلبه.. في هذي اللحظه.. خالد كان مستمتع بكل الحياة.. لكن.. كان لازم انه يرجع للواقع.. وخصوصا مع قمر اللي سكتت وتمت منتبهه للياهل..وسالت خالد.
قمر: لين طلع الياهل؟؟ وين اخذه..
خالد: معاچ طبعا.. خذيه بيت يدي سبع.. ربيه على طريقتچ.. مثل ما تبين.. محد يقدر ياخذ هالحق منچ..
قمر: وبيتكم؟؟
خالد: قمر.. انا وانتي طحنا ضحيه بيتنا وبيتكم وبيت الكل.. لكن هالمرة ويا هالياهل لازم يتغير كل شي.. انتي ظلي في بيت يدي لو تبين.. محد راح يجبرچ على انه يعيش في المكان اللي انتي ما تبينه..كل شي راح يتغير.. ما راح يظل شي مثل ما هو.. انا وانتي بعد راح نكون في مجال التغير هذا..
قمر ما صبرت اكثر على خالد..وكان لازم تفتتح معاه الموضوع: وندى؟
خالد باستغراب: ندى... ليش انتي ما تدرين؟
قمر: ادري .. ادري بشنو؟
خالد: قمر ندى عطتچ عمرها.. ماتت..
قمر باستغراب واهي مندهشة: شنو؟؟؟؟ ماتت؟
خالد راح عنها..: ندى راحت يا قمر.. ندى الباب اللي انا ما قدرت اسكره ولا اني اتجاوز عتباته حتى بعد ما عرفت ان مستقبلي معاها سقيم.. وان حياتي معاها مستحيل تكمل.. لان.. لان انتي موجودة في حياتي..ان تزوجت فمعناته لازم كل الماضي انا اودعه واسكر الدروب اللي يمكن ترجعه لحياتي المستقبليه.. لكن..انا تخاذلت يا قمر.. انا تمردت.. وروحي عافت هالزواج.. بس.. قلبي.. انملك فيچ.. وما قدر انه يتخاذل معاچ.. بس بعد.. ظهرت ندى.. وظهر وياها اللي انا ماكنت ابي اظهره .. اللي ابي اتناساه..
قمر راحت قعدت على الكرسي واهي حامله البيبي.. وكمل خالد :ندى راحت وهذا اكبر تشجيع لنا.. اننا يمكن راح نقدر نصلح من اوضاعنا.. احنه زواجنا يا قمر زواج مدبر.. زواج عائلي ما نجح مع ان العاطفه كانت موجودة فيه.. العاطفة.. الحب.. العشق.. الهيام.. كل هالاشياء.. (قمر حمرت يوم خالد جاب هالكلام) واذا انتي مو مصدقتني.. فهاچ شوفي عينچ (ياشر على البيبي واهو يبتسم).. تتخيلين لو ماكان هالبيبي من حب وعاطفة.. راح يطلع بهالحلاه.. (صخت قمر.. ما تدري شتقول.. كلام خالد لا اراديا يطمنها.. ولكن بعد.. حاجز في قلبها يمنعها من الرضوخ).. احنا كان لازم يصير فينا جذي قمر.. لان على رغم الحب اللي نحبه.. لكن الثقه مو موجوده انتي ماتقدرين توثقين فيني.. مثل ماانا ماقدر اوثق في نفسي..
قمر كانت هادية واهي تسمع لكلام خالد.. يطمن القلب كلامه مرة.. ويريحه.. واهي تسمع له تحس انهم قاعدين يتفاهمون ولاول مرة قاعدين يتكلمون عن اشياء اهي كانت دايما سررر وغموض في خيال قمر..
وكمل خالد: وانتي يا قمر بتظلين في البيت الكبير.. وانا راح ازورچ.. وراح اشوفچ.. واللي يبغي يشوفچ ايي لچ لعند هناك.. انتي ما بتروحين مكان.. اللي يبيچ اييچ..
قمر: بس.. ما تظن اننا راح نولد خلافات؟؟
خالد بعدم اهميه: يصير اللي يصير.. اهم اللي زوجونا عدل؟؟ بس خلاص.. يتحملون مسؤوليه اللي احنه راح نخلفه.. وبهذي الهدنه يا قمر كل شي جايز.. اننا نفلح.. ولا ما نفلح..
قمر مسكت عمرها لا تقولها وراح: يارب نفلح .. نفلح يا خالد ونعيش احلى عيشه.. ونتهنى بعد هالعنا كله..
خالد تم ساكت مكانة.. قال اللي قاله وارتاح.. هد الل في خاطره كله لقمر.. خلاص.. اهو يحس انه قاعد يثبت نفسه ويثبتها معاه على ارض.. الحين كل شي جايز ايصير.. كل شي
قمر استمتعت بهاللحظه قد ما تقدر.. وكانت تناغي وتراغي ولدها .. الي كان كل شوي يصحى يزاعج وينام مرة ثانية..
ليما رجع جاسم ويا مريم الغرفة.. شافو قمر على الكرسي قاعدة وخالد يلاعب الولد يوم انه صحى ويضحك عليه
مريم: لااااا.. مصحين الياهل وتلعبون وياه ومخلينه برع
خالد: والله كيفنا ولدنا وبهوانا
مريم: لا والله.. عطوني اياه زين خلوني اادبه
قمر: كفوچ ان صيحتيه
مريم: طالع.. على هالبصيصان خلاص يعني انا رحت قيمتي
خالد: وانتي من متى لچ قيمه يا بابا؟
مريم: جاسم شوفهم
جاسم كان ساكت.. قلبه متلوم على خالد وما يقدر يتكلم.. حتى خالد.. لو شنو صار.. قلبه يالمه على اللي سواه جاسم معاه.. بس اهو له الحق.. بس مو جذي..



من مواضيعي :
  #129  
قديم 10/12/2006, 10:18 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

جاسم: يالله قمر انا مضطر اني امشي الحين؟؟ شنو بتمشين ولا تقعدين واييلچ بعدين
قمر توها بتتكلم وخالد يقاطعها: انا بوصلها..
قمر: لا... ماله داعي.. ( تلتفت لجاسم) بروح وياك الحين..
مريم: قمر نوصلچ..
قمر: لا ماله داعي.. (واهي ترجع الوليد لسريره) كفايه اليوم باجر ان شالله اييه
الا والممرضة وصلت لهم: كفايه بئى انتووو قلستو بمافيه الكفاية.. دلوئتي لازم تخلووو البطل ينام شويه
مريم: ينام؟؟ اهو اصلا صحى عشان ينام
الممرضه: دي اهم مرحلة بالنسبه له.. من امه؟
قمر: انا؟؟
الممرضه: بسم النبي ما شاء الله.. انتي حته من الئمر.. وابنك زيك.. انتي لازم تخلي بالك عليه.. ده شئي يا ستي.. وبيحب يصحى بالليل كتير..
جاسم شوي ويفقعها ضحك على الممرضة واهي تتكلم چنها منهم وفيهم..
قمر: لا عادي.. انا كلي له.. يصحى بالليل ولا بالنهار.. اهو بس خله يرجع معاي.. وكل شي يصير بخير..
خالد: اصلا اهو طالع علي من چذي شئي على قولتچ
الممرضة: انته باباه؟؟ الله.. دنتو كبل ولا احلى (ثنائي ولا احلى) ربنا يسعدكو ويهنيكو في بعض يارب..
قمر وخالد يناظرون بعض : ان شاء الله..


الممرضة: يالله روحو عشان البيبي لزم ينام دلوئتي
جاسم: نعنبو طرده يااوخه
الممرضه: لا يا ابني لا طرده ولا حاقه بس انتو لازم تروحو دلوقتي..
جاسم لقمر: يالله قمر..
قمر واهي تطلع التفتت وسلمت على خالد: مع السلامة..
خالد والحب كله بعيونه: في حفظ الرحمن..
قمر حمرن خدودها وراحت ..
مريم : ايه ايه... اقول ولود.. انتظر.. وبيييك اخو ولا اخت
خالد: چب.. يام لسانين..
*********************************
ناصر في البيت قاعد ويا امه ..يطالع تلفزيون وشيخه قاعدة على الارض ويا ولد عايشة اتلاعب في عمره.. وتنكت عليه
شيخه: والله يازينك انامادري طالع على منو؟؟ طالع على خالتك اكيد ماكو احد غيرها.. ولا ابوك.. هالظلمة..
الولد يضحك: ههههههههههههههييهااغغ
شيخة: وتسلم لي هالضريسات اروح فدوه لهن..
ام ناصر: بسچ يا شيخو دوشتينا وياه ما تخلينا نسمع الاخبار
شيخه: يمه انتي شلچ بالاخبار.. انا اول مرة في حياتي اشوف حرمه تموت على الاخبار كثرچ0 يمه
ام ناصر: لزم انشوف الاخبار انشوف اهل الدنيا شقاعد ايصير فيهم
ناصر:والله احنا نشوف شي.. ماكو الا ذبح وقتل وسلب ونهب في المسلمين.. والا اجانب عايشين حياتهم احسن منا بالف مرة
ام ناصر: لا تذكرني يا ولد.. كفايه علي اللي اشوفه.. حسبي الله ونعم الوكيل.
شيخه: يووووووووه بدينا عاد الحين.. يمه.. محد اييه ضرر الا من تحت يده اهو بنفسه.. يعني محد ياب لهم الي ياهم الا اهما
ام ناصر: يخسچ يا شيخوو والله ان ماعندچ قلب
ناصر: بس اهي صح كلامها يمه
ام ناصر: بعد.. المظلوم مظلوم وما رده بيي اليوم اللي ينرد الظلم عنه..
ناصر وشيخه: امين يارب العالمين
نورة نزلت واهي تتكلم: يااااااااااااارب العالمين
شيخه: نعنبووووو وهي على الدري سمعت الكلام
نورة: رادارات هههههههههههههههههههههههههههه
قعدت يم ناصر.. وشوي الا تصاصره وشيخو تنقز عليهم
شيخه: شتتصاصرون فيه؟ علموني؟
ناصر: انتي ذلفي لا بكس يحوس هالحلج..
شيخه: بل بل .. عيل السالفه فيها نوفه
نورة: اوش.. لا تفضحينه امي هني
شيخه: انا مادري انتو ليش تتصاصرون.. قولو لامي وخلاص؟.. ماظني بترفضها..
ناصر: اي بلى.. اهي داوشتني على مروة؟
شيخه: وييييييييييع عاد مادري شفيهم الحرمات كلهن يبن مروة حرمه لعيالهن.. صج ما عندهن نظر
ناصر: ههههههه عيل ياخذن من؟؟ انتي مثلا؟
شيخه: اصلا انا مابي اتزوج.. ومحد طلب ريك زين..
نورة: صدقها شيخه ناصر
ناصر: افا نورة؟
نورة: لا مو قصدي جذي.. اقصد في سالفه انك تقول لامي.. شرايك الحين انا وانت وشيخووو ما بنقصر فيها..بنحششها ليمن توافق؟
ناصر: اممممممممم مادري
شيخه: be tough صح نورة؟
نورة : ههههههههههههههههه ( تصد لناصر) على قولتها بي تاف..
ناصر: وانتو وياي..
ام ناصر: سود الله حظوظكم.. الحين انا امكم هني وانتو يالثلاثه طايحين لي دوامه اسرار؟؟ صج يعني مالي حشيمه قاعدة وياكم هني؟
ناصر: افا يا يمه.. احنه ما نحشمچ
ام ناصر: اي والله مالي حشيمه.. عيل ماخذ هالبقر (شهقن البنتين) وتصاصرهن.. ويلي على عمري انا اللي يبتك وهن اللي تسولف معهن..
ناصر: ههههههههههههههههههههه صح كلامچ يمه.. ما نستحي على ويوهنا.. نهد هالقمر.. ونعابل النيوووم (يطالع شيخه ونورة(
شيخه: لكن هين لك يا نصوووور. ما منك فايده يا صرصووووور
ناصر: هاه..
نورة: ياله ناصر.. هذي فرصه ما تتعوض.. قول لامي وريح روحك
ام ناصر: شتقول لي؟؟ لا يكون بتسافر؟ مافي سفر..
ناصر: يمه شسافر الله يهداج انتي الثانية.. بس انا .. ابي اتزوج يمه
ام ناصر: ويييييييييييييييه هاي الساعه المباركه اللي انت تتزوج فيها ..
ناصر: بس يمه.. البنت انا نقيتها وخلاص... ما بوافق على غيرها
ام ناصر: اي عرفتها..
ناصر: مو مروة بنت خالتي..
ام ناصر: لا مو مروة.. نوفة..
ناصر انصدم واندهش.. والبنات بعد...
ناصر: شدراچ؟
ام ناصر: حسبالك انا عميه.. ولا ماشوف.. انا ادري انت ليش رفضت مروة.. لان قلبك هاوي الثانية.. لكن اقول لك.. خوش اختيار.. مثل نوفة ..ما راح تلقى..
ناصر تم مبهت مكانه مو مصدق والبنات يرقصن ويصافرن.. الا وشيخو تدزه: هي انت مو مصدق.. ههههههههههههه.. خلاص نصور فرجت..
ام ناصر تهز ولدها: ناصر.. يمه وليدي ناصر
نورة الثانيه: اخووووووووووووويا يا معيريس..
ناصر: يااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااا مو مصدق
وقام الولد وقام يرقص ويهز عمره من غير موسيقى.. ين ناصر دقيقه وحده ولا احد يفهم اللي فيه الا امه وخاوته ميتات من الضحك عليه ..
يركب فوق الطاوله ويرقص ولا ينزل ويتقلب .. مو مصدق الولد انه بياخذ نوفه
ناصر: باچر اتروحين الجهرا وتخطبينها مالي شغغغغغغغغغغغغغغغغغغل..والا اقوللچ.. الحين اتصلي في خالتي وقوليلها..
ام ناصر: ههههههههههههههههههههههه بهداي يا ولدي.. اصلا يوم الخميس ان شالله انا وابوك بنزورهم .. ويصير كل شي بخير
ناصر: واحنا معاكم
ام ناصر: اصلا انا لي بد منك.... مبروك ليك يا ولدي.. تستاهل كل الخير ..
ناصر: ياااااااااااااااااااااااااا قلبي.. نورو قومي اتصلي فيها قوليلها اننا يايينهم..بنروح لهم...يا رويحه قلبي... لحقي علي يمه بستخف..
شيخه من سمعت انهم بيروحون الجهرا تضيرت وراحت فوق من غير محد يلاحظها الا يوم ناصر يسحبها من يدها ويرقص وياها.. واهي تبي تزر عنه الا انه مايخليها.. وتمت تضحك لكن في قلبها كانت حرارة ما تدري شمنه..
*****
في بيت سعد بن ظاحي..



من مواضيعي :
  #130  
قديم 10/12/2006, 10:19 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

نوفه: اااه يا هوا.. لو تجمعنا سوى.. وتاخذنا لبعيد... ااااااااه ... ياااااه ااااهاهاااه اااا..
مروة :وييييييييييييييييييييييييه سكتي عاد.. صوت هذا الحين
نوفه: اااااااااااههههههههههههههههههههههههه سكتي عني.. مادري شفيه قلبي ايدق دق الطبول..
مروة: شمنه يدق قلبچ؟؟
نوفه: امممممممممممممممممممممممممممممالچ شغل ههههههههههههه
مروة واهي تعدل اظافرها: الحمد لله والشكر
نوفه: بسچ من اظافرج والله خلصوا وانتي تعدلين فيهم.. شوفيهم شلون صارو بنفسجييين من زود هالمواد الي تحطينها
مروة: عن الاستهبال .. هذا لون الصبغ مو لون اظافري..
نوفه واهي ترمي بروحها على السرير بقوووووة: ااااااااااااااااااااااااه
مروة : شوي شوي اللي يقول حوووت.. انتي ما تلاحظين انچ وايد ضخمه..
نوفه: مايهمني.. ضخمه ولا ضعيفه.. كلنا بنندفن في القبر..
مروة: كفانا من هالطاري.. صج ما عندچ سالفة
بهدووء تاااااام تمت نوفه منسدحة على سرير مروة.. تفكر في ناصر.. صج انه مخبلني فيه.. واخر مرة كان متواجد فيها.. ويوم اوقف حذاله.. يااا قلبي.. احبه.. وعمري ما راح ايووز عن حبه
مروة: الا اقول لچ نويف.. قمر اختي.. شخبارها؟
نوفه: من اللي قالته لي مريم اليوم انها راحت المستشفى حق البيبي ..
مروة: سمحولهم يشووفونه
نوفه: اي.. والصدفه انها شافت خالد هناك بعد..


مروة: مو قادرة افهم ليش قمر متخاصمه ويا خالد ولااا لدرجه ان عمي جاسم وياها مو ويا خالد..
نوفه: اهم لهم اسبابهم احنه مالنا شغل نتدخل في شؤوونهم.. اهم عارفين زين مازين شنو عوايد هالشي عليهم..
مروة: يا حلوچ ياختي.. صج انچ انسانة مملة وما تهمچ سوالف الناس
نوفه: انا بالعكس تهمني سوالف الناس.. بس عالم المتزوجين ما يقدر الكل يدخل فيه لان المشاكل بتزيد فيه.. وخلك بعيد.. تكون سالم..
مروة: right
ويرن موبايل نوفه برقم نورة
نوفه بتهلل: هلاااااااااااااااااااااااااااااااااا وغلا فديت المصابيح كل ابوهم
الا صوت غريب: كلهم فداچ.. لج .. ولج انتي بس..
نوفه تصنمت.. هذا هو محد غيره.. يا خراب داره من الصبح للحين وانا فكر فيه.. والحين متصل لي على تلفون نورة.. والمشكله ان مروة قاعده معاها..
نوفه : لحظه نوير باخذ التلفون لامي..
مروة: نورة بنت خالتي؟
نوفه: اي خالتي تبي امي..
مروة: توهم عندنا والحين متصلين؟
نوفه: ياربي علييييييييييج..
وطلعت نوفه من الغرفة وراحت دارها قفلت الباب وطارت على سريرها..
نوفه وصوتها مضطرب: الوووو
ناصر: شفيچ؟؟ من مساعه وانا اناديچ.. وينچ يه
نوفه: لا بس.. كنت في دار اختي مروة والحين طلعت رحت داري..
ناصر: اهاا..... كل شي اوكيه
نوفه وقلبها يرقع: اي .. اوكيه
ناصر بوله: .... احبچ..
نوفه ماتت من المستحى ولكن: شتبي.. ليش متصل على تلفون نورة؟
ناصر: ههههههه اختي وكيفي.. انا عرفت اني لو اتصلت لچ على تلفوني ما بتردين.. قلت باخذ تلفون نورة ونخسرها شويه رصيد.. مليان جهازها
نوفه: وانت جهازك مفضى؟؟؟
ناصر: اي والله ولا فلس واحد
نوفه: اي.. وين يظل فيه الفلس وانت مو مخلي احد ما تتكلم وياه
ناصر: قصدچ اغازل
نوفه: اللبيب بالاشارة يفهم..
ناصر: ههههههههههههههههههههههه ها نويف.. تغارين
نوفه: لاغار ولا شي.. خلصني بغيت شي؟
ناصر: اي والله.. بغيت شويه فلفل من مزاجچ
نوفه: چوف انا مالي خاطر اتكلم وياك وعلى ماظن عيب تكلمني في التلفون انا بنت خالتك مو اي وحده
ناصر: انتي بنت خالتي على عيني وعلى راسي.. وهم انتي بعد.. حبيب هالقلب اللي من سكنته .. ما خلته..
نوفه ماتت.. اشفيه هذا ناوي علي بسكته قلبيه ولا ذبحه صدريه: خلصني.. شتبي؟
ناصر: ابيچ
نوفه: اوووه ناصر..عن البياخه تكلم.. بغيت شي.. فيكم شي؟
ناصر: مافينا الا العافية يا مال العافية.. بس نخبركم اننا جريب بنزوركم
نوفه تهللت: يا هلا ومسهلا.. بيتكم ومطرحكم وقت ما تبون اتيون
ناصر: الله يخليچ يا بعد عمري.. وعندي لچ مفاجئه صغيرونه بهالزيارة؟
نوفه: وش هي؟
ناصر: ما بتصير مفاجاة لو قلت لچ..
نوفه : صح.. بس .. متى بتيوون
ناصر: يوم الخميس ان شالله.. ليش عندكم شي؟
نوفه: ياااااه.. اليوم الاثنين ..
ناصر: الا وايد .. شوي يومين واحنه عندكم
نوفه: وايد على قلبي.. هالربعه الايام.. وانا اترقبك...
ناصر: اااااااااااااه يا ويل قلبي... انا خلاص.. مذبوح
نوفه: يسلم عمرك يومي قبل يومك
ناصر: نوفه... احبچ
نوفه: ..............
ناصر: قوليلها لي عاد..
نوفه: لاء... يوم اللي ايوز اقولها اقولها لك ولا اتعب..
ناصر: يا حبيلچ.. زين..خبري الوالدة.. وتزهبي للمفاجاه..
نوفه: الله يصبرني
ناصر: فديت عمرچ.. يالله حياتي.. ديري بالچ على حالچ..فامان الله
نوفه: فيحفظه ورعايته ..
وسكر ناصر عن نورة.. اللي خرت على فراشها من فرط الاناسة.. وظلت ترقب يوم الخميس..
************
قمر يوم رجعت البيت كانت متونسة من قلب.. لكن الهدوء كان ملمح من ملامح ويهها المنير.. فرحانة بولدها.. ولا خلت شي ما قالته لجاسم في السيارة.. عن عيونه.. عن خشمه المدبب عن شفايفه المزمومه بشرته المخمليه وتمت تتكلم واهي تضحك وتضحك جاسم معاها..
كانت اهي فرحانة اكثر.. انها كانت ويا خالد.. اااااه.. صج ان شوفته الدوا لجروحها كلها.. صح اللي قالته لها لولوة البارحة .. كله كان صح.. والاصح.. انها يوم مشت على كلامها الصحيح.. والحياااه كانت ولااروع في عيون قمر..
طبعا جاسم وعدها ان العصر بيمرون على لولوة وراح يتسوقووون اغراض العيل لانها راح تجيبه وياها البيت الچبير مثل ماقال لها خالد..
خالد الثاني بعد كان مرتاح ويسوق السيارة وهو متونس بالحيل وهااادئ مريم مشغله الراديو وكانت اغنيه سارة اخيرا طاح في حبي.. واهي تغنيها لخالد
خالد: صكريه والله سندرتنا بصوتها
مريم: واخيرا طاااح في حبي.. بعد ما مت انا منننننه
خالد: يبريچ بالعقل يا رب..
مريم :: اسمع هذي احلى..
اغنيه جليله علمتني..
مريم تقلد على صوت المغنيه الحااااااد واهي تغني..
خالد: اوووووووووف يا مريم والله الدنيا ظهر سكريه حزة اذان
مريم: كلي وله وغراااااااااااام كلي عنا وهيااااااااااام (وتروح عند اذن خالد) يا قسوة الايااااااااااااااام وانتى ترى اقسىى
خالد: ياويلچ ان ما سكرتيه
مريم: ههههههههههههههههههههههههههههههه متونسه متتونسه بالحيييييييييييييل
خالد يبتسم بدهاء: ليش؟؟؟ جريب عرسچ
مريم:هذا سبب.. ولكن في سبب ثاني؟
خالد: شنو؟



من مواضيعي :
  #131  
قديم 10/12/2006, 10:19 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

مريم: انك اصطلحت ويا قمر.. لاني صراحة كنت متظاييييقه على مزاعلكم
خالد واهو يطالع قدامه: كل حبيبين لزم يتزاعلون .. لكن احلى شي ليمن يتراضون..
مريم: صحححححححححح .. بالضبط.. مثلي انا يوم كنت عايفه سعود ورجعت له مرة ثانية.. كان احلى شعور يمكن يطوووفني.
خالد: الله عليچ يا الريم.. بتروحين عني وبتخليني بروحي
مريم بحزن: هاي سنه الحياة... انروح.. وانتو تخلفون عيالكم عشان يملون فراغنا..
خالد يمسك يد اخته ويبوسها: لا خلا منچ ياغلى اخت في هالدنيا..
مريم تبتسم لاخوها لكن قلبها حزييييين.. من تذكر انها راح تفارقهم كلهم .. تحس بالذبح..
واهو يسفط عند البوابه
مريم :ما بتدخل داخل
خالد: لا مابي ادخل.. انتي طلعي وانا بوقف اطالعج ليمن تدخلين..
مريم: ان شالله.. تحمل في روحك.. ولا تقطع..
خالد: ان شالله.. يالله سلميلي على خليل.. والعيال بعد
مريم: يبلغ.. فامان الله
خالد: فداعته ..
واول ما طلعت مريم خالد اخذ نفس كبير لان معدته كانت ملويه جسمه من الاالام اللي فيها.. وزين منه انه قدر يوصل للشقه.. وكانت الالام مبرحه..


الجزء ال 25
مرت الاياااااااااام بطيئة على الكل..
على نوفه اللي ترقب وصول ناصر واهله..
على مريم اللي بتتزوج قريب.. بعد اسبوعين.. واهي الشيخة ما زهبت تقريبا ولا شي
على خالد وقمر برجعه ولدهم من المستشفى.. ورجووعهم لبعض.. لكن بعد.. كانو فرحانين لانهم اهم اللي ماعطين نفسهم هالفسحة من الوقت..
لكن في ظل هالظروف كلها.. كان هناك غضب عارم وعدم رضا كبير..
ام خليل وبو خليل كانووو واصلين لخشوومهم من العصبية على اللي قاعد ايصير واهم ساكتين
قمر للحين ما رجعت البيت وخالد بعد طلع من البيت واللي اسمعوه ان قمر بتروح ويا الياهل البيت الچبير عصب ام خليل زياده على قمر.. ولا اراديا بدت تحس بالكره تجاهها.. ليش يعني بتاخذ ولد ولدي وبتروح بعيد عني.. تحرمني من شوفته.. مو كفاية ولدي اللي هادني ورايح يعيش في شقه.. واللي اقهر اهي مريم اللي تطلع وتدخل علي كيفها ولا تقول لي وين راحت ولا وين يات
وعلى دخله مريم اللي كانت في محل الفساتين تشوف اخر التطورات على جهازها..
مريم : السلاااااااااااااااااااااااااااام عليكم (وتطيح على الكرسي(
ام خليل ما ردت السلاااام..
مريم: امفففففففف صج تعبت.. هالفليبينيه ما تعرف تسوي شي.. تصدقين يمه اقول لها ابي ورود ورديه راحت وحطت لي ذهبي قال ايه الموده مدام (تقلد على صوت الفليبينيه) ههههههه الحمد لله والشكر.. انعيش ونشوف
وام خليل ساكته وفاچه ويهها عن بنتها..
مريم حست ان امها فيها شي
مريم: يمه .. علامچ .. اهرج ويا منو من مساعه للحين وانتي ما عطتني طاف
ام خليل: اللي يطوفني انا اطوفه
مريم: ول.. يطوفچ.. منو هذا اللي يقدر يطوفچ ..علميني عليه عشان انحره لچ
ام خليل بعصبيه: يعني ما تعرفون؟؟ ما تعرفين انچ انتي واخوانچ وعمچ ومرت اخوووچ ياييبن لي القرحة.. بتموتووني انتوو يعني.. انا الي ماستاهل يوم اني ماعرفت اربيكم على اصول .. چان محد فيكم يقدر يلعب علي ولا انه يطوفني وانا امه
مريم: شمناسبه هالكلام يمه؟؟؟ ما تقوليلي
ام خليل: اقول لچ.. انتي ما تقوليلي انتي واخوچ ومرته المصون ليش امحاربيني.. مرت اخوچ تروح البيت العود وجاسم ما يخلينا انروح نشوفها ولا نردها البيت.. ولدها في المستشفى ولا احد راضي ياخذني اشوفه.. نعنبوو قطعه من قلبي هذا.. ولا اخوچ الثاني هاد البيت على وسعه ورايح يعيش لي في شقه.. مو حرام عليكم انا امكم ولا احد ايعبرلي ولا ايشاورني.. چذي.. مرزوزة حالي من حال المزهريه..
ام خليل سكتت لان صوتها انشااب بالبكي ولحفت ويهها بالشال اللي على اكتافها.. ومريم تلوووومت من قلب على حال امها .. بس
مريم: هذا اهم وكيفهم يسووون اللي يسووونه.. مو انتو اللي زوجتوووهم.. خلاص.. اهم احرار باللي يسوووونه ..
ام خليل: لا مو احرار.. اهم اهني لازم ايشاورن اللي اكبر منهم
مريم: يمه تراكم انتو اللي امصخينها... كل شي لازم يمشي على شوركم.. والاوادم مالها راي يعني
ام خليل: احنه ما يبناكم عشان تمشون على كيفكم.. احنا اكبر منكم وافهم منكم
مريم: بس يعني خلاص.. هذا يعطيكم الحق انكم تمشون وتقعدون وتوقفون الواحد مثل ما يشتهي مخكم.. عدل؟
ام خليل: وطول حسچ بعد يا مريم
مريم هدت من نفسها: اسفه يمه.. انا مو قصدي اطول صوتي ولا شي.. بس يمه اللي انتو تطلبونه صراحة يطلع الواحد من طوره.. ليش كل شي لازم يمشي على رايكم.. احنا ناس نبي نعيش مثل ما نبي.. كثر التامر ما يخلي الواحد يرتاح..
بو خليل: واحنا الحين يعني ليمن نقول لكم الصح ونهتم بمصلحتكم .. ما نريحكم؟؟؟
التفتت مريم لابوها ومباشرة نزلت عيونها للارض..
بو خليل: ما تردين؟؟؟ يعني صح اللي انتي تشوفينه.. واللي انتو تخلون امكم تمر فيه.. انتي واخووووچ.. صج اني ماعرفت اربيه.. شوفي خليل ريال.. الكل ينشد فيه.. لكن خالد.. دومه كان طالع عن شوري.. عاااق ما منه فايدة
مريم بهدوء: يبا.. خالد مو عاق.. خالد حرر.. وانت تبغي تلجمه بس.. مو عارف شلون
بو خليل: ولا كلمة ثانية.. حر.. انا اوريچ فيه..
مريم: عن اذنكم بروح فوق
حملت مريم اغراضها وراحت فوووق من غير ما توقف.. وام خليل قاعده واهي ضامه راسه بيدينها وبو خليل قاعد يمها: ما عليچ يا ام خليل.. كل شي بينحل.. انا خلاص.. سكت عنهم كفاية.. لازم اشوف حل
ام خليل: صح كلاها البنت.. احنا يمكن ضغطنا على خالد وايد.. وزوجناه .. غصب عنه
بو خليل : لا عاد اسمع منچ هالكلام يام خليل.. لا تصيرين لي ضعيفة مثل عيالچ.. حرية وما حرية.. اللي يشوفونه الكبار للصغار.. دايما يكون بمصلحتهم.. واليوم تزهبي.. بنروح البيت الكبير وبنرجع ونرجع معانا قمر..
ام خليل: صج؟
بو خليل بابتسام: اي صج.. الحين قومي وحطي لي لقمه.. ميتن من الجووع
ام خليل: من عيوني الثنتين..
بو خليل: تسلم لي هالعيون..
وراحت ام خليل تنچب لابو خليل ..وبو خليل ظل قاعد مكانه.. يفكر انه سكت وايد عن عياله خلاهم يلعبون على كيفهم.. لكن لاء يا خالد.. مو انت اللي تسوي اللي تبيه على كيفك.. ويني انا عنك .. وراك..
*****
مروة في غرفتها تستعد تلبس عباتها وتلف الشيله عشان بتطلع الحين.. بتمر عليهن مريم وبتاخذن معاها عشان بروفه الفستان.. اول بروفه اليوم.. والثانيه بعد ما يكمل الفستان..
نوره كانت تحس بارتباك كبير في قلبها.. تحس ان يدها ترتعش بلا سبب.. كل ماتسكنها تزيد رعشتها.. ما تدري شبيصير..
نوفه على الباب: يالله مريم سوت لي مسد كول..
مروة: ان شالله كاني يايتچ
نوفه: غريبه مروووي؟
مروة : شنو؟
نوفه: مو حاطه لچ روج ولا غيرووو بس الكحل سادچ؟
مروة: مالي بارض ادغبش ويهي اليوم.. ابي اكون طبيعيه
نوفه: هههههههههههه شدعوة.. الا بتتغشين..
مروة: اي والله... ستر هذا ستر الله يحفظنا
نوفه: شعندهاااااااااااا
مروة: ههههههههههههههههههه بس چذي
نوفه ومروة علاقتهن تحسنت مع بعض.. لازم خوو ما عندهن الا بعضهن.. قمر راحت عنهن وخلتن يوايهن الخير والشر مع بعض وهذا كان زين لهن.. الخوات مالهن الا بعض.. يعلني ماخلى من خواتي..
وهن نازلات مسج في تلفووون نوفه ..
((ياللي ذبحنا غلاكم .. لا زلنا نذكرهواكم .. لا تحسبونا نسينا .. ماعاش من ينساكم((
رقم ناصر كان
تونست نوفه بالحيل وطرشت له اهي مسج بعد
((تدري وش اللي عنك اشغلني .. وعن مواصيلك اخرني ..قلت بنتظر تحن انت وتذكرني((
يوم وصل المسج لتلفووون ناصر بغى يقط روحه من سابع سما.. وكل اللي سواه طرش مسج ثاني
((ذبحني طبع اسلووبك ..احبك واعشق عيوبك..اسيبك لا حشا ما اقوى.. حياتي كلها صوبك..((



من مواضيعي :
  #132  
قديم 10/12/2006, 10:20 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

نوفه قرت المسج ودورت مسج ثاني
((عد النجوم لو تقدر .. عد بحياتك كثر ما تقدر .. ومهما تعد.. اعرف اني مشتاقلك اكثر واكثر((
ناصر قرى المسج وياويل حاله ذيچ الحزة .. وتم يحووس ويلووووس ولا حصل مسج يناسب هالمسج.. لانه بصراحه حطمه ..
((كثر غيباتي ما يعني ابد نسياني ..لكن ابتعذر !!وقتي القاسي حرمني وصل خلاني ..((
نوفه ذابت من ذوقه وطرشت له مالسج
((لو يفارقني صوتك ما يفارقني غلااك..يكفي اني اعزك وانت يالغالي بعيد((
ناصر خلاص.. ميت.. لا محال.. وكل اللي سواه طرش هالمسج
((احبچ نوفه... احبچ موووت.. والله يجيب يوم الخميس على خير اشوفچ واقر عيني بشوفتچ))
نوفه ماعرفت شترد عليه وطرشت له المسج..
((لا تعلمني اشلون احبك .. لاني حبيتك..علمني شلون القاك.. لاني مشتاقلك..((
ناصر تبسم .. يا حبي لها ..
((يوم الخميس.. ما تصبحين الا على خبر اني جايج.. احبج نوفه((
سكتت نوفه شوي وعودت تطقطق على الحروف
مروة: اووووووووف .. مللتينه ..



نوفه: لو في صوت للمسج جان قلنا ما عليه ماكو صوت
مروة: حق منو هالمسجات كلها
نوفه : مو شغلج..
مروة: حمارة
نوفه: ****ه
مروة: دبه
نوفه: احلى عنج
مروة: امففففففففففففففففف
وطرشت نوفه اخر مسج
((اصيل يا بعد هالناس و كلك رقه واحساس .. لانك ذهب بالظاهر وقلبك يالعسل الماس..((
وخلصت دورة من المسجات عسى تعجبكم..
***********
شيخة اللي تعبانة نفسيتها من يوم عرفت انهم بيروحون الجهرا.. قاعدة في غرفتها على سريرها.. اهي عندها تلفون بس من زود ما تدري عنه ماتدري وين حذفته
يا كثر شوقها لطلال.. لكن التجافي الللي كان يعامله به كان اقوة من استحمالها.. لكن اهو اللي بيندم.. اهو وين يلقى وحده مثلي.. ما يقدر اصلا.. لكن.. شيخه انتي الغلطانة.. اكيد ناصر اخوي خبر طلال عن اني مو موافقه على الخطبة منه.. (حوار بين شيخة ونفسها(
شيخه: اوووه..لكن انا ما وافقت لاني مابيه.. انا مابي اروح قبل اختي نورة؟
شيخه: انزين افرضي ان الله سبحانه وتعالى مو معطي اختج هالتقدمة.. انها تتزوج وتروح عنج؟
شيخه: لالا.. حسبي الله علي.. فال الله ولا فال.. نورة ما تقدر تعيش عانس في حياتها..
شيخه: اي عانس الله يهداج.. توها 22 يعني وين العنوسه
شيخه: اهي 22.. وانتي بتدخلين ال20.. يعني انتي وراها وراها.. ااااااااه
راحت وقعدت على التسريحة اللي في الغرفة.. تطالع روحها بالمنظرة.. وتطالع شكلها.. شعرها هذا هو ما تغير نفس طوله.. لاكتافها وفيه هاللمعه البنيه.. وعيونها مثل ماهن.. كبار وداجيات.. وخشمها .. مثل الشي.. شفايفها .. خدودها .. الخ الخ..
شيخه: امفففففففففففف عيل ليش انا وايد متعكر مزاجي.. عشان طلال يعني؟؟ والله انا احبه.. بس.. مو واثقة.. اني بي اتزوجه الحين الحين..
شيخه : مو واثقه.. الا عيارتج.. تبينه وميته عليه.. اوووووووف ياربي.. الف والف ويه فيني ولا ني قادرة ارسي على بر... الله يصبرني .. الله يصبرني..
الا ويرن تلفون شيخة.. رنه الربع.
شمس المتصلة: هلاااااااااا
شيخه ببطئ: هلا فيج..
شمس: شيوخ؟؟ علامج.. امبوزة قلبي؟
شيخه: لااااه.. اوكيه شخبارج انتي؟
شمس : انا تمام .. بس حبيت اقول لج انج معزومة
شيخه بسخريه: ليش.. بتعرسين؟
شمس وكان الحيا كساها: اي..
شيخه انصدمت: من صجج بتعرسين؟؟؟ على منو؟
شمس: بتزوج ولد يرانه.. تقدم لي قبل سبوعين وامي وافقت وانا بعد وافقت..
شيخه فرحت شوي: الف الف مبرووووووووك.. تستاهلين يا شموسه..
شمس: الله يبارك في حياتج.. جوفي شيوووخ اهم شي انتي تيين.. انتي اعز ارفيجه على قلبي صراحة.. وما قدر اشوف البنات كلهن موجودات وانتي لاء.. اوكي؟
شيخه: اوكيه اوكيه انا بيييج ومعاي اختي.. شرايج
شمس: حلوووو ترى الملجه باجر يعني
شيخه: شنوووو؟؟ وتوج فاضيه تقولين لي.. يا دمارج الحين انا ابي ثياب وابي تعدول وابي وابي.. وتوج يايه تقولين لي.. (تذكرت شيخة انهم باجربيروحون الجهرا( امففففف تعال.. باجر احنه بنروح الجهرا بيت خالتي..
شمس: لا عاد شيوووووووخ.. تعالي قلبي لازم اتييين سامعتني..
شيخه فكرت فيها.. هذا هو عذرها انها ما تروح الجهرا معاهم: ان شاء الله حبيبتي.. انابييج وبقرصج وبقطعج ليمن يوصل ريلج المصووون
شمس: ماتوقعت اقل ههههههههههههههههههههههه عالعموم.. انتظرج .. يالله سي يو
شيخه: تيك كير
سكرت شمس عن شيخة.. يااااااي صج ربي يحبني.. يعني شلون قدر انه يطلعني من هالورطة بملجة شمس.. الله يا شمس وبئيتي عروسة.. هههههههههههه وناسة.. امس كنا تونا في اول متوسطة وشمس اليوم اول وحده ينملج عليها من البنيات.. الله يهنيج يا شموووووسه
وطلعت عشان تقول لامها..
***
ام ناصر: بس يا بنيتي.. احنه كلنا بنروح..يعني انتي لين قعدتي هني بتقعدين ويا منو؟
شيخة: يمه نورة بتقعد معاي والا عايشة
ام ناصر: انتي وعايشة بنفس المكان.. ايه.. عطيني شي ثاني ولا عوشووو وانتي عشان مارد لكن الا متذابحات..
شيخة: يمه ما يصير هذي اول ارفيجاتي اللي يعرسن وشمووووس انتي تعرفين غلاها علي ..
ام ناصر: اعرف يا بنتي بس حتى ابوج ما بيرضى..
شيخه: ابوي ما عليج منه انا بقنعه
الا وناصر وبو ناصر داخلين يسلمون: السلام عليكم
ام ناصر وشيخه: وعليكم السلام..
بو ناصر يقعد يم ام ناصر: اااااااه .. شمسيتو
ام ناصر: ابخير وعافية.. لكن اسمع بنتك شتقول
شيخه تطالع امها بنظرات.. صج انها مشخال ما ينقال لها شي..
بو ناصر: اشفيها حبيبه قلب ابوها..
شيخه تروح وتقعد يم ريل ابوها: يبا... اناارفيجتي بتملج.. وابي اروح لها
بو ناصر: هذي الساعة المباركة .. روحي لها وروحي معاها ام ناصر..
شيخه:يبا باجر اهي ملجتها..
ناصر: نووو واي عيل... اتصلي فيها ولا دزي لها بوكيه ورد واعتذري
شيخه : انت مالك شغل.. انااكلم ابوي
بو ناصر: صدقه ناصر.. تعرفين باجر احنه رايحين بيت خالتج بالجهرا وما عطين الناس موعد بجيتنا.. مايصير بس نعتذر وما نروح..
شيخه: انزين يبا بس بحضر هالملجه.. يبا تعرف غلاه ارفيجاتي عندي
ناصر: غلاه ارفيجاتج.. ولا انج ما تبين تروحين..
شيخه بنظرات لناصر: ناصر ارجوووووك لا تتدخل..
بو ناصر : انا ودي اخليج بس ماكو احد يقعد معاج.. اختج عايشه ويا ريلها .. وما تتوالمن انتن الثنتين.. حشى فار وقطووو..
نورة واهي داشه : يبا انا بقعد وياها
ناصر: هاااا
شيخه ابتسمت لاختها
وتقعد نورة يم ابوها: يبا انا بقعد ويا شيوووخ وبروح وياها الملجة.. بعد قلبي شيووخ تستاهل من زمان ما طنقرت فيني ولا عورت راسي فلذا بقعد وياها
بوناصر:يابوج انا عادي عندي بس شنقول للعرب.. ولا تعرفين .. خلاص.. اناجل هالزيارة لمرة ثانيه
ناصر: لااا يبا.. (والكل يطالعه) اقصد يبا.. تذكر انا شنو قلت لك في السيارة
بو ناصر يتصنع النسيان: شقلت لي؟؟
ناصر يطالع ابوه: يبا... عن سبب زيارتنا الاولي..
بو ناصر: اهااااا نطلب يد بنت سعد.. شسمها..



من مواضيعي :
  #133  
قديم 10/12/2006, 10:21 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

شيخه: نويف
بو ناصر: ههههههههههه اي اي نوفة.. بس يا ولدي البنت ما بتطير.. وان كان مو هالخميس.. انشالله الخميس اللي عقبه..
ناصر: مو جنك وايد نكت يبا
بو ناصر: لا نكت ولا شي.. خواتك بعد ما يقدرون ايروحون.. واحنه لين رحنا.. مو حلوة قعدتنا ويا الناس بليا بناتنا.. شتبونهم يقولون يايين وهادين بناتهم في البيت؟؟
ناصر عقد على حياتها.. وما قدر يرد على ابوه لان اللي يقوله صح.. لكن اوريج يا شيوووخ يالحمارة.. ان ما خليتج تتادبين ماكون انا ناصر..
شيخه اللي راحت فوق ويا اختها نورة في الدار كانت خايفة ومتلومة على اخوها.. يعني شنو اهي اناانية.. عشان انها ما تبي تروح قعدت البيت كله اللي صار لهم اسبوع يتجهزة حق هالزيارة
نورة: انتي مالج ذنب.. اصلا اذا انتي مو مرتاحة للروحة خلاص معناته ان الروحة غلط ..
شيخه: بس ماظن ناصر ايفكر في هالشي.. انتي ما جفتي عيونه يشررووووون..
نورة: ههههههه لا ما عليج منه.. الحين اهو معصب لانه المسكين اكثر واحد فيها مشتاق للجهرا.. بس شنسوي اذا انتي ما ترتاحين لي رحتي
شيخه: وانتي نورة.. عادي اننا ما بنروح
نورة مستغربة: وليش مو عادي؟
شيخه: يمكن..انتي رحتي يمكن تشوفين العيال.. ولا ابوو..
نورة: شيخة.. ارجوج.. بطلي عنج هالموضوع لانه خارب من اساسه..
شيخه : ليييييييييييييييييش؟؟؟؟
نورة واهي تبتسم: لان انا الحين افكر اكثر شي في سالفة اخوي.. وفي سالفتج انتي ويا طلال..
شيخه: انا قلت لج انا ما بتزوج طلال الا لما ..
نورة: الا لما شنو؟؟؟ ماتشوفين روحج شلون صايرة.. من زود ما انتي تبينه روحج الفكاهية راحت منج.. صرت بايخة شيوووخ اعذريني وانا اعرف هالبياخة كلها بتروح.. بس انج تبطلين هالحركات عنج ويا طلال.. وان جان علي انا لا تخافين.. اناما بعنس..وبتزوج.. وبتزوج احسن الرياييل..
شيخة : بس بعد مابي روح.. انتي ناسية شسوى فيني مطقع الويه ..
نورة: ههههههههههههه هذا سبب اكبر يخليج اتروحين.. شدي الخيط لي هو رخاه وانتي رخيه لي هو شده..
شيخه: انتي وايد بليسه.. مو منج لكن من هالمدبلجات اللي تطالعينها..
نورة : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شيخه: يعني شنو الحين؟؟ نروح الجهرا؟
نورة: انتي وراحتج؟؟ نروح ولا مانروح
شيخه ما بغتها من الله: انرووووووووووووووووووووووووووووووووح
ونزلت تحت وخبرت ابوها اللي كان للحين نازل بالصالة بس ناصر اللي كره عمره وراح داره ما كان يدري.. الا الصبح بيوم ثاني يوم نششته امه من الساعه تسع الصبح عشان يتزهب ويروحون.. طبعا ما يحتاج اقول لكم شصار فيه..نقز ورقص وشاوط وحتى انه يبب.. هههههههه صج الحب.. يجنن الصاحي..
*****
قمر من الصبح بعد قعدت يوم الخميس عشان ان اليوم المستشفى بيرخصووون الوليد..وجاسم طبعا من زود اناسته ان البيت راح ينملي بالعيال على قولته في ظرف هالاربعه الايام شترى اللي ما ينشرى.. سباحات وفوط وحفاضات ومراضع ومهاد كبييير والعاب وقمر ولولوة حطن الديكورات اللازمة في الغرفة.. وصارت غرفة قمر من احلى الغرف مع الجانب الطفولي اللي انضم لها من شوي..
قمر واهي تهز ريلها بالصاله وجاسم قاعد يشرب الشاهي على روووااق..
قمر: يالله عاد يا جاسم.. والله اننا اتاخرنا
جاسم : لا ماتاخرنا توها الساعه تسع ونص خلي باب المستشفى ينفتح اول
قمر: احلف بس.. يعني تبي تقولي انك مو ولهان على جيته البيت..
جاسم انا اقولج يا قمر احس انه ماقعد في المستشفى كفايه خلينا نخليه جم اسبوع باقي
قمر: لااا.. 3 اسابيع وهو هناك في الشيشه وبعد تبيني اخليه.. مينون انت ولا صاحي
جاسم: هههههههههههههههه لا صاحي بس كنت ابي شوف رده فعلج هههههههههههه تصدقين.. روعه
قمر: روعه انك تطفرفيني.. يالله قوم عمي عااااد
جاسم يخلي القلاص من يده: انزين انزين... هههههههههههههههههه
وراحت قمر ويا جاسم.. عشان ياخذون الوليد.. وقلبها شبه مليان من السعادة.. كانت خايفة لااراديا وقلبها مقبوووض من البارح.. لكن تمت تدعي في قلبها ..يارب يارب تحفظ ولدي.. يا رب تكون هذي البداية لافراح كثيرة في حياتي.. انا ماشفت افراح يا ربي.. ودي اعيش الفرح ويا ولدي.. ودي افرح بولدي يارب.. افرح.. وكيف افرح؟؟ وابو ولدي.. مو معاي.. لكن انت كريم يارب العالمين.. وبترزقني فيه مرة ثانية.. واهو سالم..وصحيح
ما تدري ليش قلبها مقبوض على خالد.. بس هذا يمكن يكون ولا شي..
***
خالد اللي محد كان يدري فيه حتى مريم اخر مرة شافته كان يوم المستشفى ولا منه شافته بعد.. كان نايم على سريره بعد ارق وليله صعبه في المستشفى.
كان نايم من غير غطى.. والادويه منتشرة على سريرة.. والارهاق بادي على ويهه.. ماقدر ينام من الاالام الا بعد ماخذ المهدئات.. تقيؤ مستمر ونزيف في المعدة..
كانت الغرفة حارة وصفده معرق من زود التعب.. لكن كان نايم واطراف جسمه ترتجف..
مريم كانت اليوم تتصل في خالد فوق الثلاثين مرة ولا احد يجاوبها..
اووووووف شفيه ذي بعد رد علي نحيس ما يرد على التلفون.. ياربي .. رد يا خالد لا توجع قلبي عليك زود..
ونزل خليل من غرفته للصالة وين ماكانت مريم قاعدة..
خليل: صباح الخير
مريم:صباح النور
خليل حس نصوتها فيه شي..
خليل: شصاير؟
مريم: خالد ما يرد على تلفونه..
خليل: يمكن راقد ولا شي
مريم: لا بس اليوم ايرخصون الوليد من المستشفى واهو قايل لي بهاليوم تعالي وياي بنروح لهالمستشفى
خليل تقبض: ما يصير يكون راقد وناسي هالسالفة
مريم: اقول لك
خليل: لا تقولي لي ولا اقول لج.. قومي نروح له الشقه انشوفه شخباره.
مريم: دقايق وان لابسه عباتي..
خليل: بناخذ العيال؟؟
مريم: لا ماله داعي.. وين ناخذهم.. خلهم راقدين وسونالي بتهتم فيهم..
خليل: انا عيل بعد اقوم البس..

في سيارة جاسم قمر كانت تحس بالانقباض في قلبها من غير سبب..
قمر: جاسم سرع الله يخليك.. خلنا نروح نشوف الوليد
جاسم: قمرما قدر اسرع اكثر.. انتي شفيج ..
قمر: مادري.. (بظيق) احس ان قلبي ظايق.. مو قادرة اتنفس..
جاسم: شماكله البارحة
قمر: اقوللك قلبي.. مو معدتي.. خير اللهم اجعله خير..
جاسم يخاف من احساس قمر بالضيق.. لانه ما تحس فيه الا وشي جايد صاير.. بس ياترى شصاير؟؟
مريم وخليل وصلو عند باب الشقه.. ومحد يفتح لهم الباب.. يطقون الباب ويطقونه لكن مافي جواب..
خليل: يمكن مو في البيت..
مريم: لا في البيت.. وين بيروح عيل؟
خليل: يمكن راح المستشفى؟
مريم: ماظن.. اهو لازم يتواجد عندي الساعه 8 ونص الحين الساعه 9 ونص..
خليل: هدي اعصابج زين
مريم: ياويلي عليك يا خوي.. ما يندرى شصابك
خليلل: ما صابه الا الخير.. لحظه اروح اسال الحارس ..
راح للحارس
خليل: عندك مفاتيج الشقق اللي هني
الحارس الصعيدي:ايوي.. عندي كوول المفاتيح.. ليه يا باشي.. حصل حاجي..
خليل: اي شقه اخوي مقفوله واهو مضيع المفاتيح..
الحارس: لزم تتصلووو بيه وتخبرووو ما نقدرش نخوش عليه كدي
خليل: انت افتح الباب الله يخليك وربي يجازيك خير ان شالله
الحارس: هو فينه؟؟
خليل: شقه رقم 11..
الحارس: السي خالد..
خليل: اي اهو..
الحارس: بقى مافيش كلام تاني.. نروحله..
خليل: ملييييح ياعمدي
وراح الحارس يفتح باب الشقه اللي كانت بربسه..
ادويه.. وشرشف منثرة.. لكن مريم طافتها كلها وراحت غرفه نوم خالد.. شافته طايح على السرير ولونه رايح..



من مواضيعي :
  #134  
قديم 10/12/2006, 10:21 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

صرخت مريم: خااااااااالد.. ياخوي.. علامك.. خليللللللللللل..
خليل راح لها الدار واهو مفزوع: علامج مريم..
مريم: خليل الحق علي خالد مادري شفيه ما يرد..
خليل راح له وكان شكل خالد ماساااه.. ويهه ابيض.. وبشرته بارده..
خليل يضرب على خد خالد بخفه: خالد.. خالد..
خالد يوعى يفج عيونه ويرد يسكرهن..
مريم تبجي: ياخووي.. خالد.. خالد..
خالد يوتعي ونفس الحاله
الا وجاسم يتصل في تلفون مريم
مريم: الووو..
جاسم: مريم.. وينكم في احنا الحين بناخذ الياهل.. ما ييتو؟؟
مريم: لا.. الحق علينا يا جاسم..
جاسم انصفق: ليش.. علامج مريم.. فيج شي؟
مريم واهي تبجي: خالد يا جاسم.. خالد مادري شفيه.. مبهت ومريض وما يرد علينا..
جاسم: وينكم فيه؟؟
مريم عطته عنوان شقه خالد
جاسم: زين دقايق وانا عندكم ..
مريم : انزين
خليل بعد ما سكرت مريم: اتصلي في الاسعاف اييون ياخذونه
الا ويد خالد تمسك يد خليل..
خليل: خالد.. خالد تسمعني
خالد بصوت شبه مسموع: لا.. لا تتصلون..
خليل: شنو..
خالد: خلوني بس.. انا تعبان..
خليل: ما يصير روح المستشفى يشوفون انت شمنه مريض
خالد: انا كنت هناك.... ما فيني شي.. تعبان..
مريم : فيني ولا فيك يا بو وليد.. فيني ولا فيك يا خوي..
خالد: ..... مريم.... الوليد.. اليوم رخصته......ما رحتي
مريم واهي تبجي: شلون اروح وانت ما ييتني..
خالد: قمر.... وينها... ابي قمر..
مريم : كاهي واصلة.. جايه لك..
خالد عود وناااام ولكن هالمرة وحواليه اخوانه
مريم ماسكه يده وتبوسها.. اسم الله عليك يا خوي.. اسم الله عليك يا خوي.. الله لا يبارك ياللي كان السبب.. الله لا يبارك فيه
***
قمر اخذت الوليد واخذت معاه الاوراق.. جاسم طبعا ما خبرها بشي بس كل شوي يستعيلها عشان يسرعون.. واهي تقوله زين وصبر..
اخذوا الوليد .. وحطته قمر في سلته وحملها جاسم.. واهي حملت باقي الاغراض.. مع انها مو وايد..
وجاسم اللي كان متوتر ومنقبضه ملامح وجهه خبرت حالته قمر ان السالفة جايده وفيها شي..
واول ماقعدو في السيارة
قمر: جاسم شصاير؟
جاسم: قمر ما صاير شي بس... خالد تعبان
قمر انبهت لونها وطارت فرحتها: .. شنو
جاسم حس ان قمر سكنت مرة وحده وخف عليها: اتصلت في مريم وقالت لي انه شويه تعبان في شقته وعطتني العنوان.. والحين بنروح له..
قمر تمت ساكتة.. ما تدري شتقول.. تدري ان جاسم يجذب عليها.. بس انربط لسانها بذيج اللحظه.. ورجعت الااااام قلبها مرة ثانيه.. صعب عليها التفس مرة وحده لكن مسكت نفسها ولا بينت شي لجاسم.. كانت الدمعه تفر من عينها من غير وعي.. لكن ما تسيل.. تطفر من الجفن..
***
وصل جاسم الشقة في لمح البصر.. وطلع الياهل من السيارة وحمل الاغراض لان قمر طارت لداخل العمارة ناسيه ولدها واغراضها وكل شي.. وانتظرت عند المصعد جاسم.. ويوم جاها
قمر: اي طابق
جاسم: الطابق الثالث شقه 11
وفتح المصعد وراحت فيه قمر ومعاها جاسم.. وطقت الطابق..
ويوم وصلووو مروو على الممر وشافو الباب مفتوووح للشقه.. ودخلت قمر.. والمردويسه اللي في الشقه زادت من مواجعها لكن راحت لوين ما حسبتها الغرفة.. دخلت وشافت خليل يرتب الغرفة ومريم قاعده عند خالد تمسح عليه ..
.....
يا ترى.. شللي صايب خالد..
وشنهو النهايه من بعد هالمرضة الخطيرة..
هل بيعيش خالد يعيش حياه مع قمر..
والا انه راح يفارقهم..
العلم.. عند الله ..

الجزء 26
قمر كانت واقفه ويدها على فريم الباب.. شيلتها انفجت من اول ما وصلت العمارة لكن يوم وصلت الشقه كانت على كتفها وخصله من شعرها الحريري محيطه وجهها الحزين.. خليل يوم شافها انصدم.. قمر كانت تعبانة ويبين عليها الارهاق.. مثل خالد..
بخطى مهزوزة راحت لخالد وقعدت يمه بوسط السرير..
خليل سحب مريم معاه عشان يخلونها لحالها في الدار.. وقمر قعدت يم خالد واخذت حريتها.. شالت العباه والشيله وسحبت الخصله لورى اذنها.. تهز خالد
قمر: حبيبي.. حبيبي.. هذي انه حبيبي.. هذي انا قمر..
خالد كان نايم .. ويشم ريحة قمر وحسباله ان الريحة في باله
قمر تبجي: حبيبي.. رد علي.. قوم حياتي.. فتح لي عيونك.. ابي اشوفهن..
خالد ما يرد عليها لانه مرهق اكثر من اللاززم..
قمر: حياتي.. حبيب عمري... رد علي..
تضرب على خده بخفه الريش... وبثاني ضربه فتح خالد عيونه بهدوء.. ولكن بتعب..
قمر ابتسمت له اول ما فتح عيونه وتمت اتعاينه بعيونه..
خالد ابتسم يوم شاف قمر ابتسامة تذوب القلب..
قمر: حبيبي.... ما تشوف شر.. ما تشوف شر
خالد ماتكلم ومسك يدها اللي كانت على صدره وقربه من ثمه وباسها.. واهي قاعده عنده تمسح على جبينه بيدها لثانيه..
خالد تكلم بعد فترة: سامحيني قمر..
طفرت دمعه من عيون قمر على خد خالد: اسامحك؟؟ على شنو؟؟
خالد بصوت مبحوح : ... على الدموع... على الآلام.. على كل شي.. يقبض النفس.. انا سببته لج..
قمر شهقت من كتمه البجي:... انت ما سببت لي.. الا الحب.. وان كان حبك آلام.. فحياها الله في كل لحظة
خالد ابتسم لها واهو ماسك يدها:... قمر.. انا احبج... احبج يا قمر حياتي..
قمر واهي تبجي: وانا بعد احبك.. احبك يا ملك حياتي.. احبك.. واحب الدنيا اللي انت عايش فيها..
خالد: قمر.. انا مابي االمج اكثر.. خلاص.. انتي لاعاد تتالمين مني .
قمر: ما اتالم منك.. اتالم بدونك
خالد: قمر.... خلاص.. انتي بترتاحين مني ..
قمر: شنو؟
خالد يبتسم ويقربها اكثر له : ... قمر.. انا.... خلاص .. بموت.. وبترتاحين
قمر صاحت: لا لا.. ما بتموت.. انت ما تقدر تموت... اصلا انا ما بخليك تموت... اذا انت صابك شي واحد انا اللي تموت..
خالد سالت دمعه عند زاوية عينه: قمر.. خلاص.. مقدر الله بينزل فينا... انتي لازم ترتاحين.. وهم انا لازم .. ارتاح..
قمر لمت راسه: لا حبيبي.. احنا راحتنا مع بعض.. انا وانت.. والحين الوليد معانا.
خالد: الوليد........................... حظي ما كتب لي عمر معاه
قمر تبجي: واللي يسلم لك قمر.. لا تتكلم جذي
مسك يدها عود باسها.. ورجع راسه على المخده:... قمر.... تذكرين... دفتر خواطرج
قمر بجت : اي ..
خالد:... تذكرين اللي كنتي كاتبته..
قمر: وين؟
خالد:..... باوصل صفحه..... اذكروني ببسمه الثغر.. لا حسرة النظر..
قمر واهي تسيل دموعها: .. أي.. اذكر..



من مواضيعي :
  #135  
قديم 10/12/2006, 10:26 PM
صورة لـ sweet angel
sweet angel
خليــل
 
رد: قمر خالد

خالد باس يدها بقووووو...: اذكريني قمر.. وابتسمي... لا تنسيني في ابتسامج
قمر لمت راسه لصدرها واهي تزفر الاااااااااه من قلبها :.. لا يا حبيبي.. لا تقول جذي.. انت لك عمر.. انت لك عمر معاي ومع الوليد.. انا وانت وولدنا.. وانخلف عيال غيره وغيره
(تركت راسه وقربت ويهها منه.(
قمر:انت ما تقدر تالمني ياخالد.. لكن باستسلامك هذا.. انا اموت وياك.. انا مالي عيشه وانت مو معاي.. انا مالي حياة من غيرك..
خالد: لزم يا قمر اتعودين.... هذا قضاء ربج
قمر:... ربي ما يبي ياذيني.. فليش انت تاذيني..
خالد كانت تغيب انفاسه عنه.. ويحس باللوعة في معدته..
اخذ قمر وضمها لصدره واهي تبكي وتصيح.. وخالد يمسح على شعرها.. وفجاه توقفت يده عن المسح.. وقمر حست بعد.. ورفعت راسها عن صدره..
قمر: خالد.. خالد (تغضت عيونها) خالد حبيبي.. حبيبي خالد.. قوم خالد.. قووووم.. حياتي انا مالي غيرك (تهدج صوت قمر) انا مالي غيرك يا خالد.. حبيبي انا ماحبيت غيرك.. حبيبي انا ما عشت الا لك انت.. حتى لو اني ماشفتك.. شفتك في حياتي.. خالد قوووووم.. قوم يا خالد قوووم.. قوم للوليد.. انا ماقدر اربيه بروحي... خالد والي يسلم عمرك قوم..
راحت قمر عن خالد وطلعت في الصالة..
جاسم: اتصل في الاسعاف خالد ما يتحرك...
مريم راحت لقمر لانها طاحت على الباب واهي تصرخ: خااااااااااااااااااااالد..
***
صرخة قمر وصلت لقلب ام خليل.. ودق قلبها بقوووووووووووو في ذيج اللحظه.. ولا اراديا نطقت: خالد..
رحت واتصلت في مريم بنتها.. لكن مريم ماكانت تشيله.. واتصلت في خليل
خليل شاف رقم امه.. وما يدري يرد عليها ولا لاء.. رد خليل في التالي: .. هلا يمه
ام خليل بخوف: خليل... علامه اخوووك.. اخوك فيه شي؟؟
خليل ماقدر يمسك نفسه: يمه.. قولي لابوي يوصلج المستشفى..
ام خليل: ليش.... خليل.. اشفيه اخوك؟
خليل طفرت الدمعه منه: يمه.. خالد.. بيعطيج عمره...
ام خليل تصنمت وظلت السماعه على اذنها واهي تسمع لولدها.. خبر ولدها الثاني.. ومرت طفوله خالد كلها بعينها.. حياه خالد.. وشافت انها ما تذكر الكثير منها.. معظم وقته قضاه بين الدراسات بره الكويت.. وبعيد عنها.. تتذكر طفولته ويا خليل وجاسم.. تذكر ابتسامته العذبة.. وعيونه الواسعة.. وقفت في الصالة.. ولاول مرة حست البيت خالي.. خلى من العيال.. صرخت باعلى صوتها: خااااااالللللللللللللللللللللد
****
جفت اوراق الشجر.. ومن الجفاف.. طاحن على الارض.. معلنة الانهزام قدام الحياة الجديده اللي بتنزرع مكانها..
انصبت مهاليل الدموع.. على اعز الناس.. على الولد العزيز..
الزوجه الثكلى.. والاخووو الحزين والاخت المفجوعه .. والعم .. العم الاخ.. العم الصديق..
تهللت دمعاتهم كلهم... يوم دخلوو الاسعاف خالد المستشفى على اقصى السرعة.. وخالد قلبه ما كان ينبض..
محاولات معاه في غرفة العناية لكن.. ماكو جدوى.. خالد كان ميت في ذيج اللحظه.. انفقد الامل من رجوعه للحياه..
قمر ما كانت تسمع شي.. ما كنت تشوف شي غير وجهه باخر اللحظات في الشقه.. تذكر ابتسامته.. تذكر نظرته.. تذكر دمعته الساخنه اللي سالت على يدها..
ومخها يرفض الواقع.. امعيشها في احلامها الوردية مع خالد.. كانت مريم اهي اللي ضامتها.. والثانيه بعد.. دموعها كانن ساخنات يحرقن الوجنات واهي تدعي وتفكر في ربها ينجيهم من هالمصيبة..
جاسم كان واقف عند غرفه الطواريء ويشوفهم شنو يسون في خالد واهو فاتح عيونه على الاخر.. يرتقب منهم اخبار.. اي اخبار.. بس انه يسمع عن خالد.. وشريط الذكريات يمر في باله.. شريط ذكريات الحياة اللي عاشها مع خالد.. اااه يا خالد..
كلهم كانو يناجون خالد في قلوبهم.. ينادونه.. ولكن.. خالد ماكان يسمع لهم.. خالد استسلم.. استسلم لمصير ثاني.. مصير الفراق والبعاد..
......
رحلت ومن بقى وياي.. يحس بضحكتي وبكاي..
وحتى الجرح في بعدك.. يغزيني واهلي به..
انا من لي في هالدنيا.. سواك ان طالت الغيبه
فقدتــــــــــــــــك يا اعز الناس.. فقدت الحب والطيبة
وانا من لي في هالدنيا.. سواك ان طالت الغيبة..
***
وصلت ام خليل مع زوجها واهي تجر رويلاتها.. تجرها جر التعب والوهن اللي نزل بعمرها من بعد خبر ولدها.. حبيب قلبها خالد.. بس شافها جاسم راح طار في حظنها الدافي .. تزخ دمعاته زخ الموت واهي يشهق من البجي.. على صوت جاسم في حظن ام خليل
جاسم: يمه.. يمه اخوي يمه... يمه.. انا من لي غيره يمه.. يمه... يمه خالد
ام خليل زاد صوتها ويا صوت جاسم.. اللي دهش الكل..
رفع جاسم راسه : يمه.. يمه روحي بتطلع مني يمه.. اخوي يمه.. يمه رديييييييييه يمه ردييييييه
بو خليل مسك جاسم اللي كان مثل الورق.. ينهز على اقل مسكه
بو خليل: قوي قلبك يا جاسم.. قوي قلبك.. (ما مسك نفسه بو خليل وحظن جاسم بقوووووو ولاول مرة .. دموع بو خليل تسيل (
ام خليل راحت لقمر اللي كانت حاظنتها مريم واهي قاعده على الارض ونظراتها باهتة وظايعه في الفراغ..
ام خليل: يمه.. يمه قمر..
التفتت لها قمر وملامحها نفسها..
ام خليل: تعالي يارويحه الفواد.. تعالي في حظني..
راحت قمر ولمت ام خالد .. خبت وجهها في صدرها..
واخيرا الدكتور ظهر من الغرفة ونظرة الاسف بعيونه..
خليل راح له واهو يمسح عيونه: يا دكتور.. بشرنا اله يرضى عليك..
الدكتور: اهو على قيد الحياة.. بس .. في حالة خطر..
خليل: يعني..
الدكتور: ... المريض في حالة احتضار.. حاولو انكم تبقوون وياه قد ماتقدرووون... محتاج لكم في هذي اللحظات..
خليل : يعني ماكو امل
الدكتور: مني.. لاء.. من رب العالمين... ادعووله قد ما تقدروون ..
راح الدكتور وخلاهم في حالة من الصمت ..
والقلب يدعي.. يارب.. تنجي خالد..
***
وصلت عايلة المصباح على الساعه 12 بيت سعد بن ظاحي.. وكانت ام قمر ووزوجها في انتظارهم..
استقبلوهم استقبال حافل وكانن مروة ونوفه في غرفهن.. طلال ماكان موجود بس يوم اتصل فيه ناصر قاله اييه المزرعه اول ما يوصل.. وناصر طبعا راح له .. شيخه عصبت يوم درت ان طلال ما راح يكون موجود..
نوفه يوم نزلت حق البنات لمت نورة بالقووووة.. وكانت الفرحه باديه عليهن.. وكان نوفه عارفة ليش جايين بيت خالتها عندهم اليوم.. والمفاجاه اللي خبرها ناصر عنها..
وطبعا محد كان عارف اي شي من اللي قاعد ايصير في قمر وخالد..
نوفه: هلا والله انستونا..
شيخه: ههههههههههههههه الله يانسج.. علامج شاقه الحلج جذي مو اول مرة انييكم
نوفه: اصلا انا انتظركم من زماااان وحشتوني
نورة : ما تجوفين وحش..
نوفه: ويه ما بغينا ايي يوم الخميس انشوفكم
شيخه: وانتي شدراج اننا بنييكم يوم الخميس..
نوفه: امج اتصلت في امي..
شيخه: ماظن.. امي بس اتصلت لكم قالت لكم بنزوركم هالاسبوع
نوفه: شيوووخ .. جبي
شيخه: هههههههههههههههه طلعي على حقيقتج
الا ومروة نازله لهن: السلام عليكم
البنيات: وعليج السلام والرحمه
مروة واهي تبتسم وهاذي سابقه في حياة مروة: شخباركن عساكن ابخير
نورة وشيخه: ابخير يا مال الخير..
شيخه: علامج مروة..
مروة: ما علامي شي.. اسالكن شخباركن ولا ما تبن يعني؟
شيخه: لا سالي قلب عادي اي وقت.. بس اشفيج تبتبسمين.. ترى غريبة شوي؟؟
مروة: ههههههههههههههههههههههه لا عادي.. تغيير
شيخه: دوم مو يوم.. والا اني خايفة من هالضحكة
مروة: لا تحاولين اتنرفزيني شيخهووووو لانج ما بتقدرين



من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
قصة الأندلس -د. عمرو خالد semo فيديو وكليبات 5 18/07/2013 12:02 AM
السفينه ..شعر حامد زيد عصفور الشرق شعر و أدب 4 20/12/2010 12:27 PM
جسم خالى من الدهون دوكــنت حواء و أسرتها 3 13/11/2010 06:19 PM
للداعية عمرو خالد زهرة الخزامى موضوعات عامة 4 14/01/2009 10:02 AM
قصيدةالقوس السعودى خالد عبداللطيف أحمد فؤاد شعر و أدب 0 27/08/2008 06:26 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات