عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > إيمانيات > إسلاميات
إسلاميات يهتم بكل ما يتعلق بالشريعة الاسلامية والفقه و المفاهيم الإسلامية الصحيحة

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 03/10/2006, 01:32 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
الله اكبر احذر من نفسك ( منتهى الخطورة )

|؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|حارب نفسك |؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|

إن كلمة ( نفس ) هي كلمة في منتهى الخطورة ، وقد ذكرت في القرآن الكريم في آيات كثيرة ، يقول تبارك وتعالى في سورة ق : ( ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد ) .

أن هناك مجموعة من الناس ليست بالقليلة تحارب عدو ضعيفا اسمه الشيطان ، والناس هنا تتساءل : نحن نؤمن بالله ، ونذكره ، ونصلي في المسجد ، ونقرأ القرآن ، ونتصدق ، و.......... و.......... و...........

وبالرغم من ذلك فما زلنا نقع في المعاصي والذنوب !

والسبب في هذا هو أننا تركنا العدو الحقيقي وذهبنا إلى عدو ضعيف ، يقول الله تعالى : ( إن كيد الشيطان كان ضعيفا ) . إنما العدو الحقيقي هو النفس ، نعم ... فالنفس هي القنبلة الموقوتة ، واللغم الموجود في داخل الإنسان .

اخوتي في الله

اقراوا القرآن ففيه العجب ، يقول تبارك وتعالى في سورة الإسراء : ( اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا ) وقوله تعالى في سورة غافر : ( اليوم تجزى كل نفس بما كسبت لا ظلم اليوم إن الله سريع الحساب ) ويقول تبارك وتعالى في سورة المدثر : ( كل نفس بما كسبت رهينة ) وقوله تعالى في سورة النازعات : ( وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى ) وقوله تعالى في سورة التكوير : ( علمت نفس ما أحضرت ) . لاحظ أخي الحبيب أن الآيات السابقة تدور حول مدلولات اللفظ في كلمة ( النفس )

فما هي هذه النفس ؟

يقول العلماء : أن الآلهة التي كانت تعبد من دون الله { اللات وعزى ومناة وسواع وود ويغوث ويعوق ونسر } كل هذه الأصنام هدمت ما عدا إله مزيف ما زال يُـعبد من دون الله ، ويعبده كثير من المسلمين ، يقول الله عز وجل : ( أفرأيت من اتخذ إلهه هواه ) . ومعنى ذلك أن هوى النفس إذا تمكن من الإنسان فإنه لا يصغي لشرع ولا لوازع ديني ولا لآمر ولا لناهي ولا لداعية ولا لعالم ولا لشيخ ، لذلك تجده يفعل ما يريد .
يقول الإمام البصيري في بردته :

وخالف النفس والشيطان واعصهما وإن هما محضاك النصح فاتهم

لو نظرنا إلى الجرائم الفردية المذكورة في القرآن الكريم ، كجريمة قتل قابيل لأخيه هابيل ، وجريمة امرأة العزيز وهي الشروع في الزنا ، وجريمة كفر إبليس ، لوجدنا أن الشيطان بريء منها براءة الذئب من دم ابن يعقوب ، ففي جريمة قتل قابيل لهابيل يقول الله تعالى :
( فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله )
عندما تسأل إنسانا وقع في معصية ما ، وبعد ذلك ندم وتاب ، ما الذي دعاك لفعل هذا ؟ سوف يقول لك : لقد أغواني الشيطان . وكلامه هذا يؤدي إلى أن كل فعل حرام وراءه شيطان ، فيا تـُرى الشيطان عندما عصى الله ، مـَنْ كان شيطانه .

أنه مثلما يوسوس لك الشيطان ، فإن النفس أيضاً توسوس لك .نعم ... السبب في المعاصي والذنوب إما الشيطان ، وإما النفس ، فالشيطان خطر ولكن النفس أخطر ، لذا فإن مدخل الشيطان على الإنسان هو النسيان فهو ينسيك الثواب والعقاب فتقع في المحظور ، ولكن النفس مدخلها هو أنك تعلم بالثواب والعقاب ومع ذلك تقع في المحظور .
قال الله تعالى : ( وما أبرئ نفسي إن النفس لأمَّــــارة بالسوء ) .

اللهم اني ظلمت نفسي فاغفر لي فأنه لا يغفر الذنوب الا انت




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #2  
قديم 04/10/2006, 07:06 AM
صورة لـ إشكـــــــــر
إشكـــــــــر
هــادف
 
إقتباس
  اقتباس من مشاركة الفارس الاخير
|؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|حارب نفسك |؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|

إن كلمة ( نفس ) هي كلمة في منتهى الخطورة ، وقد ذكرت في القرآن الكريم في آيات كثيرة ، يقول تبارك وتعالى في سورة ق : ( ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد ) .

أن هناك مجموعة من الناس ليست بالقليلة تحارب عدو ضعيفا اسمه الشيطان ، والناس هنا تتساءل : نحن نؤمن بالله ، ونذكره ، ونصلي في المسجد ، ونقرأ القرآن ، ونتصدق ، و.......... و.......... و...........

وبالرغم من ذلك فما زلنا نقع في المعاصي والذنوب !

والسبب في هذا هو أننا تركنا العدو الحقيقي وذهبنا إلى عدو ضعيف ، يقول الله تعالى : ( إن كيد الشيطان كان ضعيفا ) . إنما العدو الحقيقي هو النفس ، نعم ... فالنفس هي القنبلة الموقوتة ، واللغم الموجود في داخل الإنسان .

اخوتي في الله

اقراوا القرآن ففيه العجب ، يقول تبارك وتعالى في سورة الإسراء : ( اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا ) وقوله تعالى في سورة غافر : ( اليوم تجزى كل نفس بما كسبت لا ظلم اليوم إن الله سريع الحساب ) ويقول تبارك وتعالى في سورة المدثر : ( كل نفس بما كسبت رهينة ) وقوله تعالى في سورة النازعات : ( وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى ) وقوله تعالى في سورة التكوير : ( علمت نفس ما أحضرت ) . لاحظ أخي الحبيب أن الآيات السابقة تدور حول مدلولات اللفظ في كلمة ( النفس )

فما هي هذه النفس ؟

يقول العلماء : أن الآلهة التي كانت تعبد من دون الله { اللات وعزى ومناة وسواع وود ويغوث ويعوق ونسر } كل هذه الأصنام هدمت ما عدا إله مزيف ما زال يُـعبد من دون الله ، ويعبده كثير من المسلمين ، يقول الله عز وجل : ( أفرأيت من اتخذ إلهه هواه ) . ومعنى ذلك أن هوى النفس إذا تمكن من الإنسان فإنه لا يصغي لشرع ولا لوازع ديني ولا لآمر ولا لناهي ولا لداعية ولا لعالم ولا لشيخ ، لذلك تجده يفعل ما يريد .
يقول الإمام البصيري في بردته :

وخالف النفس والشيطان واعصهما وإن هما محضاك النصح فاتهم

لو نظرنا إلى الجرائم الفردية المذكورة في القرآن الكريم ، كجريمة قتل قابيل لأخيه هابيل ، وجريمة امرأة العزيز وهي الشروع في الزنا ، وجريمة كفر إبليس ، لوجدنا أن الشيطان بريء منها براءة الذئب من دم ابن يعقوب ، ففي جريمة قتل قابيل لهابيل يقول الله تعالى :
( فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله )
عندما تسأل إنسانا وقع في معصية ما ، وبعد ذلك ندم وتاب ، ما الذي دعاك لفعل هذا ؟ سوف يقول لك : لقد أغواني الشيطان . وكلامه هذا يؤدي إلى أن كل فعل حرام وراءه شيطان ، فيا تـُرى الشيطان عندما عصى الله ، مـَنْ كان شيطانه .

أنه مثلما يوسوس لك الشيطان ، فإن النفس أيضاً توسوس لك .نعم ... السبب في المعاصي والذنوب إما الشيطان ، وإما النفس ، فالشيطان خطر ولكن النفس أخطر ، لذا فإن مدخل الشيطان على الإنسان هو النسيان فهو ينسيك الثواب والعقاب فتقع في المحظور ، ولكن النفس مدخلها هو أنك تعلم بالثواب والعقاب ومع ذلك تقع في المحظور .
قال الله تعالى : ( وما أبرئ نفسي إن النفس لأمَّــــارة بالسوء ) .

اللهم اني ظلمت نفسي فاغفر لي فأنه لا يغفر الذنوب الا انت

المشارك الكريم / الفارس الأخير المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أيش رأيك أسميك" الفارس الأول" إجلالا وتقديرا لهذه المشاركه ، على العموم أنارالله طريقك بالخير والصلاح ودمتم في رعايته وحفظه وتوفيقه ، لكم مني خالص الدعاء والتحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة ..



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 04/10/2006, 09:30 AM
صورة لـ ايلاف
ايلاف
نشيـط
 
اللهم اني ظلمت نفسي فاغفر لي فأنه لا يغفر الذنوب الا انت

مشاركه مميزه من فارس مغوار بمواضيعه القويه ..دُمت لنا يا اخي ودام عطاءك ..



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #4  
قديم 04/10/2006, 11:50 AM
صورة لـ أحزان البنفسج
أحزان البنفسج
خليــل
 
تسلم


اخي


الفارس الاخير


على موضوعك المتميز


هوى النفس هل هناك هوى اكبر منه


تقبل مروري


اختك



احزان البنفسج



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #5  
قديم 04/10/2006, 02:28 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
زهرة المكان الغالي اشكر

إقتباس
  اقتباس من مشاركة إشكـــــــــر
المشارك الكريم / الفارس الأخير المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أيش رأيك أسميك" الفارس الأول" إجلالا وتقديرا لهذه المشاركه ، على العموم أنارالله طريقك بالخير والصلاح ودمتم في رعايته وحفظه وتوفيقه ، لكم مني خالص الدعاء والتحيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة ..

اخي العزيز...اشكر

اشكرك وبكل تواضع على اللقب الجميل والثناء الاجمل
كل هذا الكلام ينبعث من ريحانة هذا المنتدى



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #7  
قديم 04/10/2006, 02:34 PM
صورة لـ PiNk PaNtHeR
PiNk PaNtHeR
ام نرجس
 
مثلما قال الله تعالى " وما أبرئ نفسي إن النفس لأمَّــــارة بالسوء "

اللهم إنا ظلمنا انفسنا فاغفر لنا فأنه لا يغفر الذنوب الا انت

بارك الله فيك اخي الفارس الاخير على الموضوع الطيب



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #9  
قديم 07/10/2006, 09:03 AM
صورة لـ إشكـــــــــر
إشكـــــــــر
هــادف
 
إقتباس
  اقتباس من مشاركة الفارس الاخير
|؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|حارب نفسك |؛¤ّ,¸¸,ّ¤؛|

إن كلمة ( نفس ) هي كلمة في منتهى الخطورة ، وقد ذكرت في القرآن الكريم في آيات كثيرة ، يقول تبارك وتعالى في سورة ق : ( ولقد خلقنا الإنسان ونعلم ما توسوس به نفسه ونحن أقرب إليه من حبل الوريد ) .

أن هناك مجموعة من الناس ليست بالقليلة تحارب عدو ضعيفا اسمه الشيطان ، والناس هنا تتساءل : نحن نؤمن بالله ، ونذكره ، ونصلي في المسجد ، ونقرأ القرآن ، ونتصدق ، و.......... و.......... و...........

وبالرغم من ذلك فما زلنا نقع في المعاصي والذنوب !

والسبب في هذا هو أننا تركنا العدو الحقيقي وذهبنا إلى عدو ضعيف ، يقول الله تعالى : ( إن كيد الشيطان كان ضعيفا ) . إنما العدو الحقيقي هو النفس ، نعم ... فالنفس هي القنبلة الموقوتة ، واللغم الموجود في داخل الإنسان .

اخوتي في الله

اقراوا القرآن ففيه العجب ، يقول تبارك وتعالى في سورة الإسراء : ( اقرأ كتابك كفى بنفسك اليوم عليك حسيبا ) وقوله تعالى في سورة غافر : ( اليوم تجزى كل نفس بما كسبت لا ظلم اليوم إن الله سريع الحساب ) ويقول تبارك وتعالى في سورة المدثر : ( كل نفس بما كسبت رهينة ) وقوله تعالى في سورة النازعات : ( وأما من خاف مقام ربه ونهى النفس عن الهوى ) وقوله تعالى في سورة التكوير : ( علمت نفس ما أحضرت ) . لاحظ أخي الحبيب أن الآيات السابقة تدور حول مدلولات اللفظ في كلمة ( النفس )

فما هي هذه النفس ؟

يقول العلماء : أن الآلهة التي كانت تعبد من دون الله { اللات وعزى ومناة وسواع وود ويغوث ويعوق ونسر } كل هذه الأصنام هدمت ما عدا إله مزيف ما زال يُـعبد من دون الله ، ويعبده كثير من المسلمين ، يقول الله عز وجل : ( أفرأيت من اتخذ إلهه هواه ) . ومعنى ذلك أن هوى النفس إذا تمكن من الإنسان فإنه لا يصغي لشرع ولا لوازع ديني ولا لآمر ولا لناهي ولا لداعية ولا لعالم ولا لشيخ ، لذلك تجده يفعل ما يريد .
يقول الإمام البصيري في بردته :

وخالف النفس والشيطان واعصهما وإن هما محضاك النصح فاتهم

لو نظرنا إلى الجرائم الفردية المذكورة في القرآن الكريم ، كجريمة قتل قابيل لأخيه هابيل ، وجريمة امرأة العزيز وهي الشروع في الزنا ، وجريمة كفر إبليس ، لوجدنا أن الشيطان بريء منها براءة الذئب من دم ابن يعقوب ، ففي جريمة قتل قابيل لهابيل يقول الله تعالى :
( فطوعت له نفسه قتل أخيه فقتله )
عندما تسأل إنسانا وقع في معصية ما ، وبعد ذلك ندم وتاب ، ما الذي دعاك لفعل هذا ؟ سوف يقول لك : لقد أغواني الشيطان . وكلامه هذا يؤدي إلى أن كل فعل حرام وراءه شيطان ، فيا تـُرى الشيطان عندما عصى الله ، مـَنْ كان شيطانه .

أنه مثلما يوسوس لك الشيطان ، فإن النفس أيضاً توسوس لك .نعم ... السبب في المعاصي والذنوب إما الشيطان ، وإما النفس ، فالشيطان خطر ولكن النفس أخطر ، لذا فإن مدخل الشيطان على الإنسان هو النسيان فهو ينسيك الثواب والعقاب فتقع في المحظور ، ولكن النفس مدخلها هو أنك تعلم بالثواب والعقاب ومع ذلك تقع في المحظور .
قال الله تعالى : ( وما أبرئ نفسي إن النفس لأمَّــــارة بالسوء ) .

اللهم اني ظلمت نفسي فاغفر لي فأنه لا يغفر الذنوب الا انت

،، الفارس الأخير ، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ، دائما مواضيعك مميزة ، وهادفة ، وغاية في الروعة ، سلمت ، وفي ميزان حسناتكم ، لكم خالص الدعاء والتحية



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
منتهى الرحمة دعاء غرائب وعجائب وصور عامة 3 13/09/2012 05:51 PM
قصة في منتهى الروووووووووعة........ أم مريم قصص حقيقية 8 22/05/2012 03:29 PM
في منتهى الرقه في منتهى الذوق هدوء انثى تطوير ذاتي 6 21/01/2012 12:56 AM
منتهى الذووووووووق هدوء انثى موضوعات عامة 9 21/03/2011 04:31 PM
مطلوب للعدالة .. ميت أو حي , إحذر إنه شديد الخطورة الفارس الاخير موضوعات عامة 4 14/11/2010 07:32 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات