عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > إيمانيات > إسلاميات
إسلاميات يهتم بكل ما يتعلق بالشريعة الاسلامية والفقه و المفاهيم الإسلامية الصحيحة

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 14/04/2006, 11:27 PM
صورة لـ سماء بلادي
سماء بلادي
خليــل
 
الله اكبر سبعا .. بعد الموت ..!!!


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
إخوتي .. قد كنت أتصفح أحدى المواقع على شبكة الانترنيت .. ولفت موضوعي الدي أطرحة
أمامكم إنتباهي .. فكم نحن بحاجة لعمل جاري بعد مماتنا يخفف عنا ويلات القبر فما رأيت إلا
أن أضعه بين أيديكم لتستفيدو به وليكون نهرا جاري عله أن يحمينا من ويلات القبر ومصائبه
عافنا الله وإياكم .. فكم أتمنى أن تقروه ويعزم كل إمرئ منكم أن يعمل ولو عملا واحد مما ورد
فجهد دقيقه أفضل من عداب ليوم القيامه ففي القبر يستوحش الانسان ويكون وحيدا لا يفيدة والد
ولا ولد لا يفيدة الا عملة الصالح يظلل عليه ويخفف عنه .. فاسعو عباد الله وقفوا وقفه صادقه
أمام تلك النفس الاماره بالسوء لنستطيع لتكون أعمالنا جسرا يوصلنا للجنه .. فما أجمل الحلم الدي
نسعي للتخطيط له بقوه وعزم وإصرار على تحقيقه .. فعملنا للاخره أجل وأنفع من أعمالنا المهلكة
للدنيا التي لا تسمن ولا تغني من جوع لا تاتي لنا سوى بالمصايب والقنوط .. واترك لكم الموضوع
لقراءته بكل جزئيه من جزئيات اروحكم الباحثه عن الماء وسط الصحراء فلعل موضوعي واحة
مورقه تريح النفس وتروي الضما ..
أختكم ..
سماء بلادي ..


[bdr][/bdr]

ذكر الرسول أموراً سبعة ً يجري ثوابها على الإنسان في قبره بعد ما يموت، وذلك فيما رواه البزار في مسنده من حديث أنس بن مالك أن النبي قال:

{ سبع يجري للعبد أجرهن وهو في قبره بعد موته: من عَلّم علماً، أو أجرى نهراً، أو حفر بئراً، أو غرس نخلاً، أو بنى مسجداً، أو ورّث مصحفاً، أو ترك ولداً يستغفر له بعد موته } [حسّنه الألباني في صحيح الجامع:3596]



تأمل أخي المسلم ملياً هذه الأعمال، واحرص على أن يكون لك منها حظ ونصيب مادمت في دار الإمهال، وبادر إليها أشد المبادرة قبل أن تنقضي الأعمار وتتصرم الآجال.

وإليك بعض البيان والإيضاح لهذه الأعمال:

أولاً: تعليم العلم، والمراد بالعلم هنا العلم النافع الذي يبصر الناس بدينهم، ويعرفهم بربهم ومعبودهم، ويهديهم إلى صراطه المستقيم، العلم الذي به يعرف الهدى من الضلال، والحق من الباطل والحلال من الحرام، وهنا يتبينُ عظمُ فضلِ العلماء الناصحين والدعاة المخلصين، الذين هم في الحقيقة سراج العباد، ومنار البلاد، وقوام الأمة، وينابيع الحكمة، حياتهم غنيمة، وموتهم مصيبة، فهم يعلمون الجاهل، ويذكرون الغافل، ويرشدون الضال، لا يتوقع لهم بائقة، ولا يخاف منهم غائلة، وعندما يموت الواحد منهم تبقى علومه بين الناس موروثة، ومؤلفاته وأقواله بينهم متداولة، منها يفيدون، وعنها يأخذون، وهو في قبره تتوالى عليه الأجور، ويتتابع عليه الثواب، وقديماً كانوا يقولون يموت العالم ويبقى كتابه، بينما الآن حتى صوت العالم يبقى مسجلاً في الأشرطة المشتملة على دروسه العلمية، ومحاضراته النافعة، وخطبه القيمة فينتفع به أجيال لم يعاصروه ولم يكتب لهم لٌقِيُّه.


ومن يساهم في طباعة الكتب النافعة، ونشر المؤلفات المفيدة، وتوزيع الأشرطة العلمية والدعوية فله حظ وافر من ذلك الأجر إن شاء الله.



ثانياً: إجراءُ النهر، والمراد شق جداول الماء من العيون والأنهار لكي تصل المياه إلى أماكن الناس ومزارعهم، فيرتوي الناس، وتسقى الزروع، وتشرب الماشية، وكم في مثل هذا العمل الجليل والتصرف النبيل من الإحسان إلى الناس، والتنفيس عنهم بتيسير حصول الماء الذي به تكون الحياة، بل هو أهم مقوماتها، ويلتحق بهذا مد الماء عبر الأنابيب إلى أماكن الناس، وكذلك وضع برادات الماء في طرقهم ومواطن حاجاتهم.



ثالثاً: حفر الآبار، وهو نظير ما سبق وقد جاء في السنة أن النبي قال: { بينما رجل في طريق فاشتد عليه العطش، فوجد بئراً فنزل فيها فشرب، ثم خرج، فإذا كلب يلهث يأكل الثرى من العطش، فقال الرجل: لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ مني، فنزل البئر فملأ خفه ماء فسقى الكلب، فشكر الله له فغفر له }، قالوا: يا رسول الله وإن لنا في البهائم أجراً؟ فقال: { في كل ذات كبدٍ رطبة ٍ أجرٌ } [متفق عليه].



فكيف إذاً بمن حفر البئر وتسبب في وجودها حتى ارتوا منها خلقٌ، وانتفع بها كثيرون.



رابعاً: غرس النخل، ومن المعلوم أن النخل سيد الأشجار وأفضلها وأنفعها وأكثرها عائدة على الناس، فمن غرس نخلاً وسبل ثمره للمسلمين فإن أجره يستمر كلما طعم من ثمره طاعم، وكلما انتفع بنخله منتفع من إنسان ٍأو حيوان ٍ، وهكذا الشأن في غرس كلما ينفع الناس من الأشجار، وإنما خص النخل هنا بالذكر لفضله وتميزه.



خامساً: بناء المساجد التي هي أحب البقاع إلى الله، والتي أذن الله جلا وعلا أن ترفع ويذكر فيها اسمه، وإذا بُني المسجد أقيمت فيه الصلاة، وتُلي فيه القرآن، وذكر فيه الله، ونشر فيه العلم، واجتمع فيه المسلمون، إلى غير ذلك من المصالح العظيمة، ولبانيه أجرٌ في ذلك كلِّه، وقد ثبت في الحديث عن النبي أنه قال: { من بنى مسجداً يبتغي به وجه الله بنى الله له بيتاً في الجنة } [متفق عليه].



سادساً: توريث المصحف، وذلك يكون بطباعة المصاحف أو شرائها ووقفها في المساجد، ودور العلم حتى يستفيد منها المسلمون، ولواقفها أجرٌ عظيم ٌ كلما تلا في ذلك المصحف تالٍ، وكلما تدبر فيه متدبر، وكلما عمل بما فيه عامل.



سابعاً: تربية الأبناء، وحسن تأديبهم، والحرص على تنشأتهم على التقوى والصلاح، حتى يكونوا أبناء بررة ً وأولاد صالحين، فيدعون لأبويهم بالخير، ويسألون الله لهما الرحمة والمغفرة، فإن هذا مما ينتفع به الميت في قبره.



وقد ورد في الباب في معنى الحديث المتقدم مارواه ابن ماجه من حديث أبي هريرة قال: قال رسول الله : { إن مما يلحق المؤمن من عمله وحسناته بعد موته علماً علمه ونشره، وولداً صالحاً تركه، ومصحفاً ورثه أو مسجداً بناه، أو بيتاً لابن السبيل بناه، أو نهراً أجراه، أو صدقةً أخرجها من ماله في صحته وحياته تلحقه من بعد موته } [حسنه الألباني في صحيح ابن ماجه: 198].



وروى أحمد والطبراني عن أبي أمامة قال: قال رسول : { أربعة تجري عليهم أجورهم بعد الموت: من مات مرابطاً في سبيل الله، ومن علّم علماً أجرى له عمله ما عمل به، ومن تصدق بصدقة فأجرها يجري له ما وجدت، ورجل ترك ولداً صالحاً فهو يدعو له } [صحيح الجامع: 890].

وفي صحيح مسلم من حديث أبي هريرة أن رسول الله قال: { إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقةٍ جاريةٍ، أو علم ينتفع به أو ولدٍ صالح يدعو له }.

وقد فسر جماعةُ من أهل العلم الصدقة الجارية بأنها الأوقاف، وهي أن يحبس الأصل وتسبل منفعته، وجل الخصال المتقدمة داخلةً في الصدقة الجارية.

وقوله: { أو بيتاً لابن السبيل بناه } فيه فضل بناء الدور ووقفها لينتفع بها المسلمون سواءً ابن السبيل أو طلاب العلم، أو الأيتام، أو الأرامل، أو الفقراء والمساكين. وكم في هذا من الخير والإحسان.



وقد تحصل بما تقدم جملةً من الأعمال المباركة إذا قام بها العبد في حياته جرى له ثوابها بعد الممات، وقد نظمها السيوطي في أبيات فقال:




إذا مات ابن آدم ليس يجري *** عليه من فعال غير عشرِ


علومٌ بثها، ودعاء نَجْلِ *** وغرس النخل، والصدقات تجري


وراثةٌ مصحفٍ، ورباط ثغر *** وحفر البئر، أو إجراءُ نهرِ


وبيتٌ للغريب بناه يأوي *** إليه، أو بناءُ محلِ ذكر ِ


وقوله: ( ورباط ثغر ) شاهده حديث أبي أمامة المتقدم، ما رواه مسلم في صحيحه من حديث سلمان الفارسي رضي الله عنه: قال سمعت رسول الله يقول: { رباط يوم وليلة خير من صيام شهر وقيامه وإن مات جرى عليه عمله الذي كان يعمله وأجري عليه رزقه، وأمن الفّتَّان } أي ينمو له عمله إلى يوم القيامة، ويأمن من فتنة القبر.

ونسأل الله جل وعلا أن يوفقنا لكل خير، وأن يعيننا على القيام بأبواب الإحسان، وأن يهدينا سواء السبيل، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين





من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 15/04/2006, 09:18 PM
صورة لـ سماء بلادي
سماء بلادي
خليــل
 
أخي الكريم الخليفي .. شاكرة لك المرور ..
أسال الله العلي القدير أن يعيننا وأن يجعلنا ممن
يملكون العزيمة لعمل الخير آمين ..



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #4  
قديم 15/04/2006, 09:31 PM
صورة لـ طير الحمامي
طير الحمامي
نشيـط
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى طير الحمامي
تسلمين سما بلادي على هالموضوع المفيد
الله يعطيكي العافيه
وجزاكي الله كل الخير
وجعله في ميزان حسناتك



مشكووورة (لا عدمناج)



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #5  
قديم 16/04/2006, 07:09 AM
صورة لـ زهرة الخزامى
زهرة الخزامى
ودود
 
سلمتي يا سماء بلادي وطاب فكرك
وعلا ذكرك ..بورك لكي قلمكي..
لك كل الود.



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #7  
قديم 16/04/2006, 01:45 PM
صورة لـ سماء بلادي
سماء بلادي
خليــل
 
دلع مسقط ... زهرة الخزامى .. فارس بلا جواد ..
شاكرة مروركم الرائع على الموضوع .. وجعلنا
الله ممن يقولون القول ويتبعون أحسنه آمين يارب



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #8  
قديم 16/04/2006, 11:08 PM
صورة لـ PiNk PaNtHeR
PiNk PaNtHeR
ام نرجس
 
شكرا لك اختي الغالية سمااء على الموضوع الجميل

نتمنى لك كل الخير مثل ما تحبين لنا كل الخير

وفقك الله في دنياك واخراك



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #9  
قديم 17/04/2006, 02:35 PM
صورة لـ سماء بلادي
سماء بلادي
خليــل
 
غاليتي بينك بانثر لا تعرفين مدى سعادتي وأنا أرى رسم إسمك على
مواضيعي فلمشاركتك الغاليه معنى خاص أستشعرة في إنفتاح سرائري
عن بسمة حب أخويه بارك الله مرورك وجعل ما تكتبين من كلمات تثير
التشجيع بالنفس على مواصلة العطاء في ميزان حسناتك إن شاء الله
وعسى ما تكتبون صدقة جاريه فكم رائعة تلك الانهر التي نفجرها
بنصحيه غاليه على قلوبنا نوجهها علها تنتشل إنسان غارق في سئياته
فيرى كلمة من كلماتكم تسعفه ويراها القشة التي يتعلق بها للوصول لبر
الامان .. جعلكم الله ممن ترشدون الغافلين لطريق الخير القويم ...
آمين ..



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #11  
قديم 17/04/2006, 07:26 PM
صورة لـ زهور الخريف
زهور الخريف
مُشــارك
 
السلام عليكم/سماء بلادي
هذا الموضع جميل جدا واتمنا النجاح كل يوم



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #12  
قديم 17/04/2006, 09:31 PM
صورة لـ سماء بلادي
سماء بلادي
خليــل
 
الله اكبر

سحــورة شكـــرا لك .. ومرورك زاد الموضوع إشـراقا وبهاء ....
فالروعة تجلت في أرق حللها وأجملها عند مطالعتي لكلماتك الصادقه
لك كل خالص إحترامي وتقديري ...


الغاليه زهور الخريف .... ما أجمل إطلالتك البهيه .. وما أروع حضورك الرائع
جعلك الله ممن يعلمون الخير دائما ... وجعل النجاح حليفك في أحلك الاوقات
عافك الله وأسعدك ,,, وأزاح عنك غربة المكان وشقاء الايام ...
لك خالص حبي وتقدير وإحترامي ..
أختك ... سماء ..



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #13  
قديم 17/04/2006, 10:44 PM
صورة لـ مأمون
مأمون
مُجتهـد
 
[grade="800080 8B0000 008000 B22222 800080"]مشكورة أختي على مواضيعك الهادفه والرائعه

وجزأك الله الخير وجعله الله في موازين حسناتك

والله يعطيك العافيه[/grade]



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #15  
قديم 18/04/2006, 05:11 PM
صورة لـ سماء بلادي
سماء بلادي
خليــل
 
أخي الكريم مأمون ... وجزاك الله بمثل ما قلت ... بارك الله فيك ..

اخي الكريم إبن الحسين .. آمين جميعا إن شاء الله ..



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
تعرف على الموت وجنة ونار القبر مع حدائق الموت للشيخ محمد العريفى asala love أرشيف المنتدى 0 07/03/2013 09:22 PM
تعرف على الموت وجنة ونار القبر مع حدائق الموت للشيخ محمد العريفى asala love أرشيف المنتدى 0 07/03/2013 07:34 PM
قصة مرعبة حتى الموت mimi قصص حقيقية 12 18/08/2010 12:17 AM
ما هو الموت وكم مرة نموت وهل الموت مخيف وهل نتمنى الموت وجدي غنيم محاضرات وقصص صوتية 0 24/09/2009 08:19 AM
نشيد عن الموت الامبرطور العماني ألحان التقوى 2 25/10/2007 04:05 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات