عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > معرفة وتطوير > كنز المعرفة والبحوث
كنز المعرفة والبحوث معلومات علمية، كتب، جيولوجيا، قضايا بيئية وبحوث تطويرية

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 08/03/2006, 12:45 PM
صورة لـ Brave+Heart!
Brave+Heart!
مُتـواصل
 
ما هي الشيوعية


:57: مرحبا بكم من جديد أسياد منتدى الرُقي والفائده . . . وددت ان أشارككم المعلومه التي قد سمع عنها الكثير منا ولكن القليل جدا منا الذي يعرف عنها ... ألا وهو النظام الشيوعي ...
فإليكم الحديث . . . .
- سؤال ما هي الشيوعية؟
جواب: الشيوعية هي علم شروط تحرر البروليتاريا.
2- س: ما هي البروليتاريا؟
ج: البروليتاريا هي تلك الطبقة من طبقات المجتمع التي تكسب قوتها من بيع عملها حصرا, وليس من الربح الناجم عن رأسمال ما. فسعادتها وشقاؤها, وحياتها وموتها, ووجودها كله, أمور مرهونة بطلب العمل, وبالتالي بتتابع أزمات السوق وانتعاشها, وتأرجحات مزاحمة لا يردعها رادع. فالبروليتاريا, أو طبقة البروليتاريين هي, بكلمة واحدة, الطبقة الكادحة في القرن التاسع عشر.
3- س: ألـــم يكن هناك اذن بروليتاريون بصورة دائمة؟
ج: كلا. لقد وجد دائما فقراء وطبقات كادحة وكانت الطبقات الكادحة فقيرة غالبا, لكن لم يكن يوجد دائما فقراء وشغيلة كالذين بيَّنا ظروف معيشتهم أعلاه, اذن لم يكن يوجد دائما بروليتاريون, كما لم تكن توجد دائما تلك المزاحمة الحرة التي لا يردعها رادع.
4- س: كيف ظهرت البروليتاريا؟
ج: ظهر البروليتاريا على أثر الثورة الصناعية التي حدثت في انكلترة في النصف الاخر من القرن الماضي والتي أخذت تتكرر منذ ذلك الحين في جميع البلدان المتمدنة في العالم. وكان في أساس الثورة الصناعية, اختراع الآلة البخارية, ومختلف آلات الغزل والنسيج الميكانيكية, وادخال سلسلة كاملة من تجهيزات الممكنة, والآلات هذه,التي كانت باهظة الثمن والتي, بالتالي, لم يكن بقادر على حيازتها سوى كبار الرأسماليين, حولت نمط الانتاج السابق برمته. وقضت على الحرفيين السابقين بتقديمها بضاعة اكثر جودة وأرخص سعرا من تلك التي كان ينتجها هؤلاء بأنوالهم وادواتهم الفظة.
وهكذا ألقت الآلات هذه بالصناعة كليا في أيدي كبار الرأسماليين وجعلت الملكية الحرفية الصغيرة (أدوات عمل وأنوال...الخ.) عديمة القيمة تماما, بحيث غدا الرأسماليون يستأثرون بكل شيء ولم يعد العمال يملكون شيئا. وقد ادخل نظام الفبركة في صناعة الملابس أولا ثم لم يلبث ان امتد, مع دخول الآلة, ليشمل فروع الصناعة الأخرى جميعا, وخاصة الطباعة والفخار والعدانة, وأخذ العمل ينقسم اكثر بأكثر على العمال المنفردين بحيث أن العامل الذي كان يقوم سابقا بصنع قطعة كاملة, أصبح ينجز الآن جزءا فقط من هذا القطعة.
وقد مكَّن تقسيم العمل هذا من إنجاز المنتجات بسرعة أكبر وبسعر أرخص بالتالي. وهكذا تقلص نشاط العامل الى حركة ميكانيكية جدا بسيطة ومتكررة بأستمرار, حركة تستطيع الآلة ليس فقط القيام بمثلها بل لأدائه بصورة افضل, مما أوقع فروع الصناعة الواحد تلو الآخر تحت سيطرة الطاقة البخارية والآلية والصناعة الكبرى (الفبركة) كما حصل بالنسبة للغزل والنسيج.
لكن ذلك اوقعها في الوقت النفسه كليا في أيدي كبار الرأسماليين وتم بذلك انتزاع ماتبقى من استقلالية العاملين. وبدأت الصناعة الحرفية وبالإضافة الى المانيفاتورة, تقع أكثر فأكثر تحت سيطرة الصناعة الكبرى بفعل أن كبار الرأسماليين قد أزاحوا هنا أيضا وشيئاً فشيئا المعلمين الصغار, بإنشائهم المشاغل الكبيرة التي توفر كثيرا من النفقات وتؤمن ايضا تقسيم العمل, وهذا مايفسر لنا لماذا انخرطت جميع فروع العمل تقريبا وفي البلدان المتمدنة, في نظام الصناعة الكبرى, ولماذا أزاحت الصناعة الكبرى الانتاج الحرفي, الانتاج المانيفاتوري من جميع فروع العمل, كما يفسر أيضا أصحاب الفئة الوسطى السابقة, بصورة خاصة أصحاب الورش الصغرى, والتحول التام لأوضاع العمال وتكون طبقتين جديدتين ضمتا بالتدريج جميع الطبقات الاخرى, وهما:
1- طبقة كبار الرأسماليين التي تحتكر, في البلدان المتمدنة جميعا, ملكية وسائل العيش وجميع المواد الأولية والأدوات (الآلات والمصانع) الضرورية لانتاج وسائل العيش, تلك هي طبقة البرجوازيين أو البرجوازية.
2- طبقة المعدمين الذين لايملكون شيئا الذين ليس امامهم سوى بيع عملهم(*) للبرجوازيين لقاء الحصول على وسائل العيش الضرورية لبقائهم. وتلك هي طبقة البروليتاريين أو البروليتاريا.
5- س: في أية ظروف يتم بيع عمل البروليتاريين هذا للبرجوازيين؟
ج: لإن العمل هو وسيلة كأية سلعة أخرى فسعرها يتحدد إذن بموجب القوانين نفسها التي تحدد سعر أية سلعة أخرى, وفي ظل هيمنة الصناعة الكبرى أو المزاحمة الكبرى (مما يعني الشيء نفسه في النهاية كما سنرى) يساوي سعر السلعة دائما متوسط كلفة انتاجها. فسعر العمل إذن يساوي هو أيضا متوسط كلفة انتاج العمل. لكن كلفة انتاج العمل تتقوم بالضبط في كمية الوسائل المعيشية الضرورية لتمكين العمال من الاستمرار في العمل وللحيلولة دون انقراض الطبقة العاملة.
فلا يتقاضى العامل إذن لقاء عمله سوى الحد الأدنى الضروري لإنجاز هذا العمل وسعر العمل, أو الأجر, سيشكل إذن الحد الأدنى الضروري للبقاء, وحيث أن ظروف السوق تتحسن تارة وتسوء أخرى فإن أجر العامل يزيد أو ينقص تماماً كما يزيد أو ينقص ما يحصل عليه الصناعي لقاء سلعة وكما أن الصناعي لايحصل, في الاحوال الحسنة والاحوال سيئة, لقاء سلعة لا أكثر ولاأقل من متوسط كلفة انتاجها, كذلك العامل فلإنه لا يستطيع أن يتقاضى, وكمعدل وسطي, لا أكثر ولاأقل من الحد الادنى, وبقدر ما تتحكم الصناعة الكبرى بجميع فروع العمل بقوة أكبر بقدر ما يطبق قانون الأجور الاقتصادي هذا بصرامة أشد.
6 - س: أية طبقات كادحة وجدت قبل الثورة الصناعية؟
ج: عاشت الطبقات الكادحة, تبعا لاختلاف مراحل تطور المجتمع, في ظروف مختلفة, واحتلت مواقع مختلفة في مواجهة الطبقات المالكة, والمسيطرة, ففي العصور القديمة كان الكادحون أرقاء للمالكين, كما لا تزال الحال حتى الآن في عدد كبير من البلدان المتأخرة, وحتى في القسم الجنوبي من الولايات المتحدة الامريكية, وفي العصور الوسطى كانوا أقنانا لمالكي الارض النبلاء كما لا تزال الحال حتى الآن في هنغاريا وبولونيا وروسيا. وفي العصور الوسطى وحتى الثورة الصناعية كان, بالإضافة الى ذلك, يوجد في المدن صنَاع يعملون في خدمة معلمين حرفيين برجوازيين صغار, وظهر رويدا رويدا ومع تطور المانيفاتورة عمال المانيفاتورة الذين كان قد استخدمهم كبار الرأسماليين.
7- س: بم يتميز البروليتاري عن الرقيق؟
ج- يباع الرقيق مرة واحدة والى الابد, بينما يجب على البروليتاريا أن يبيع نفسه كل يوم, بل وكل ساعة, والرقيق المنفرد هو ملك سيد واحد, وتضمن له مصلحة سيده ذاتها عيشه, أياً كان مبلغ بؤس هذا العيش. أما البروليتاري المنفرد فهو كناية عن ملك للطبقة البرجوازية بأسرها, فلا يشترى منه عمله الا حين الحاجة اليه: عيشه إذن غير مضمون لايضمن هذا العيش الا لطبقة البروليتاريين برمتها, والرقيق يوجد خارج المزاحمة بينما يغوص البروليتاري فيها كليا ويعاني جيمع تأرجحاتها. ولا يعتبر الرقيق عضو في المجتمع المدني بل شيئا.
أما البروليتاري فيعترف به كشخص, كعضو في المجتمع المدني, يمكن للرقيق إذن أن يتمتع بعيش أفضل من البروليتاري, لكن هذ الأخير ينتسب الى مرحلة أعلى في تطور المجتمع ويجد هو نفسه في مستوى أرقى من مستوى الرقيق.
ويتحرر هذا الأخير بالقضاء على علاقة الرق فقط من بين مجمل علاقات الملكية الخاصة, لكنه بفضل ذالك يصبح بروليتاريا فقط. أما البروليتاري فلا يمكنه أن يتحرر هو الآخر الا بالقضاء على المكلية الخاصة ذاتها.
8- س: بم يتميز البروليتاري عن القن؟
ج: في حوزة القن أداة انتاج, قطعة أرض, يتمتع بحق استخدامها لقاء تقديم حصة من المحصول أو بدل تأدية أعمال معينة. أما البروليتاري فيعمل بأدوات إنتاج يملكها شخص آخر ولحساب هذا الآخر لقاء حصوله على جزء من الايراد. القن يعطي والبروليتاري يأخذ. القن عيشه مضمون أما البروليتاري فلا. القن يوجد خارج المزاحمة والبروليتاري قائم فيها. القن يحرر إما بهربه الى المدينة حيث يصبح حرفيا وإما باعطائه المال لسيده بدل العمل والمحصول وبصيرورته مستأجرا حرا, وإما بطرد سيده الاقطاعي وصيروته مالكا, وباختصار يحرر القن بانخراطه, بشكل ما, في الطبقة المالكة وفي المزاحمة, أما البروليتاري فيتحرر بالقضاء على المزاحمة والملكية الخاصة والفوارق الطبقية جميعا.
9- س: بِمَ يتميز البروليتاري عن الحرفي(1)؟ و بم يتميز البروليتاري عن عامل المانيفاتورة؟

ج: من القرن السادس عشر حتى القرن الثامن عشر, كان عامل المانيفاتورة لايزال يملك, في كل مطرح تقريبا, أدارة انتاج: نول الحياكة, أو مغزل العائلة, أو حقلا صغيرا كان يزرعه في أوقات إضافية. بينما لا يملك البروليتاري شيئا من هذا, ويعيش عامل المانيفاتورة بصورة دائمة تقريبا في الريف, ويقيم مع سيده أو رب عمله علاقات بطريركية الى هذا الحد أو ذاك. بينما يعيش البروليتاري في المدن االكبرى, غالبا, ولايقيم مع رب عمله سوى علاقة مالية بحتة. وتنتزع الصناعة الكبرى عامل المانيفاكتورة من علاقاته البطريركية و يفقد ملكيته الصغيرة التي كان لايزال يحتفظ بها, ويصير عندئذ بروليتارياً.



يا هلا بكم معنا في






من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 09/03/2006, 12:47 AM
صورة لـ سماء بلادي
سماء بلادي
خليــل
 
الله اكبر

بريف هارت .. بارك الله فيك على تلك المعلومات القيمة حقا ..
قد كان سؤال الشيوعية أجهلة فعلا ... ولكن انرت لنا الطريق
بشرحك الوافي .. جعلة الله في ميزان حسناتك إن شاء الله



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
فلم قصير للتعرف على قضية إخوانكم في تركستان الشرقية المحتلة من قبل الصين الشيوعية أبو أسامة اليماني منبر السياسة 4 05/05/2010 12:49 AM
فلم قصير للتعرف على قضية إخوانكم في تركستان الشرقية المحتلة من قبل الصين الشيوعية أبو أسامة اليماني إسلاميات 2 01/09/2009 11:15 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات