عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > أقسام ترفيهيه > انمي وافلام
انمي وافلام انمي, أفلام, مسلسلات, واخبار الكرتون وكل ماهو جديد ومفيد

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 06/03/2006, 10:03 PM
صورة لـ نور الليل
نور الليل
behind ホライ
 
هاري بوتر و كأس النار

:Gif0405,_ إن شخصية هاري بوتر، تلك الشخصية التي أبدعتها الكاتبة ج. ك. رولنج، ليست مثل شخصية بيتر بان، ذلك الصبي وليد الهواء الذي لا يكبر ولا يشيخ عمره، فهاري بوتر ينمو ويكبر عاماً بعد عام، وكذلك الأفلام التي تتناول هاري بوتر، فهي تزداد حجماً، وطموحا، وثراء بصريا، وكل فيلم منها ينجح نجاحا ساحقا أكثر من سابقه.
(هاري بوتر وكأس النار).. أحدث فيلم من سلسلة أفلام مغامرات هاري بوتر، ذلك الطالب ذو العوينات والذي يدرس بمدرسة هوجوورتس للسحرة، التي أجاد خيال مؤلفة القصة رسمها، وربما كان أفضل أفلام هذه السلسلة على الإطلاق، رغم أن الفيلم الثالث في سلسلة أفلام هاري بوتر الذي أنتج في العام الماضي بعنوان (هاري بوتر وسجين آزكابان) حقق قفزة للأمام من حيث الجودة والعمق.
إلا إن الرهان على نجاح الفيلم الجديد كان أعلى مما سبقه؛ ففيلم (هاري بوتر وكأس النار) مزدحم بحيوانات التنين، وبالسحرة، وبالحراس ذوي العيون المجنونة، والأعمال السحرية التي توهم بوجود أضواء كنيران الحباحب. لكن المشاهد للفيلم يجد فيه أيضاً ذلك النضج المدهش إذ يراود الموت الحقيقي وطبيعة الشر شخصياته.
وفيلم (هاري بوتر وكأس النار) هو أول فيلم من سلسلة أفلام هاري بوتر يصنف كفيلم لا يصح أن يشاهده إلا الأطفال الذين تجاوزوا الثالثة عشرة من عمرهم لو كانوا بصحبة أحد والديهم، كما أنه ومن ناحية أخرى أكثر أفلام السلسلة مناسبة للراشدين من أفلام بوتر الأربعة التي أنتجت حتى الآن.
ويتتبع هذا الفيلم حياة هاري بوتر (يقوم بدوره دانييل رادكليف، الذي يبلغ الآن السادسة عشرة من عمره) الذي بلغ الرابعة عشرة من عمره وصار طالباً بالصف الرابع بمدرسة هوجوورتس، فنراه وهو يتعلم مهنة السحر مع أصدقائه المقربين، الفتاة الجسورة هرميون جرانجر (تقوم بدورها إيما واطسون)، والفتي الغيور أحياناً رون ويزلي (يقوم بدوره روبرت جرينت).
وما زال هذا الفيلم يسحر محبي أفلام هاري بوتر بتقنيته. لكن العجائب التقنية لا تصنع أفلاما جيدة في كل الحالات بالطبع. لقد كان الفيلمان الأولان من هذه السلسلة بمثابة الصدمة بما فيهما من المبالغة، لكن فيلم (كأس النار) فيه إحساس بما يواجهه الأطفال في الواقع وهم يسيرون نحو النضج ويواجهون مشكلات في إجراء بعض العمليات السحرية الأصيلة.
والأهم من هذا كله، أن هذه القصة تضع هاري بوتر أخيراً ووجها لوجه مع اللورد فيرتمورت (يقوم بدوره رالف فيننيس)، ذلك العدو الشرير الذي قتل والدي هاري بوتر.
لقد ساعد المنتج دافيد هايمان، والمصور روجر برات، والمخرج الجديد مايك نيويل على إغراق الشاشة بسيل من العجائب التقنية غير المعتادة، إذ نرى أشباحا تبدو حقيقية بشكل لا يصدقه عقل، وسفناً غواصة وطائرة، وحيوانات تنين، وبيضاً ذهبياً، ولوحات حية، ونوافذ زجاجية زاهية الطلاء، وحفلات راقصة للأطفال مفعمة بالمرح، ومتاهة شاسعة بالغابة.
ثم إن هناك كأس النار نفسه، وهو وعاء سحري مليء بلهب أزرق، والذي يقوم الأستاذ دامبلدور، ناظر مدرسة هوجوورتس (قام بدوره مايكل جامبون، (المخبر الشادي) الذي لا مثيل له) بسحب أسماء الأبطال الصغار الذين سيمثلون مدرسة السحرة في مسابقة دوري السحر الثلاثية، التي يشهدها جمهور كبير منه.
ويفاجأ الجميع بأن هاري هو أحد هؤلاء الأبطال طبعاً، رغم أنهم لم يتوقعوا هذا؛ لأنه أصغر سناً من أن يدخلها مع منافسيه الذين تجاوزوا السابعة عشرة من عمرهم: الفتى البلغاري العبوس فيكتور كرام من مجموعة دورمسترانج (قام بدوره ستانليزلاي زانسكي)، والفرنسية محطمة القلوب فلور ديلاكور من أكاديمية بوكسباتون (قامت بدورها كليمينس بويزي)، وبطل هوجوورتس الفعلي الحائز على لقب أفضل ساحر بالمدرسة، الفتى الشجاع بريت سيدريك ديجوري الصغير (قام بدوره روبرت باتينسون).
لكن كأس النار يخرج أيضا اسم هاري بوتر بطريقة ما؛ ما أثار ذعر صديقه (رون) وعدوه (توم فيلتون، الذي مثل دور الفتى المدلل المشاكس المخادع دراكو مافوي). وسرعان ما يدخل الأربعة الذين وقع عليهم الاختيار في سلسلة من التحديات التي تدير الرؤوس، والتي تؤدي إلى حل شبه مطمئن يشوبه الحزن. إن فيلم (كأس النار) لنيويل ليس خبطة فنية تامة، فهو ليس مليئا بالمواقف المدهشة المرحة والابتكارات البديعة كفيلم (آزكابان) للمخرج آلفونسو كوارون، كما أنه لا يضارع هذا الفيلم كحكاية ناعمة السرد.
أما السيناريو الذي كتبه الكاتب كلوفز فهو مكثف بمهارة، لكنه ما زال يبدو مزدحما بعض الشيء، ولا عجب في ذلك، إذ ضغط كاتب السيناريو رواية من 734 صفحة في سيناريو فيلم يعرض على الشاشة لمدة 157 دقيقة فقط. يبدو الازدحام على أشده في أول نصف ساعة من الفيلم أو نحو ذلك.
فبعد نزول العناوين، يطوح بنا المخرج فورا إلى كابوس طفولي قاتم أسود يتفصد عرق من يشهده، بطله الرجل الخفي فولدمورت، وورمتيل، الجاسوس الصغير المتخفي في شكل فأر (لعب دوره الفتى تيموثي سبال، ذو الوجه الذي يشبه وجه الفأر، الذي ظهر في فيلم (أسرار وأكاذيب)، ثم يصحبنا في رحلة عبر صالات مدرسة هوجوورتس، ويسرع بنا منها إلى العرض الأوليمبي لمباراة كأس العالم في لعبة الكويديتش، التي تضارع أكبر المباريات الرياضية التي تقام في استاد ضخم مزود بأجهزة الوسائط المتعددة، مزدحم بالحشود الهادرة وفرق اللاعبين بملابسهم التي تحاكي ألوان قوس قزح.
ثم يقطع المخرج من منتصف مباراة الكويديتش على سيل من الخراب يجتاح المعسكر، أنزله به آكلو الموتى، أتباع فولدمورت الشبيه بالجثة، صاحب الوجه الذي يشبه (القفل السابع). وقد يربك هذا الزحام الذي على الشاشة المشاهد الذي لم يقرأ الرواية. لكن بقية الفيلم واضح كوضوح صور الكرة البللورية.
وحيث إن المنتج هايمان وكاتب السيناريو ستيف كلوفز يعرفان إخلاص المعجبين بهاري بوتر للخط الأساسي لقصته، فقد حافظا بقدر الإمكان على ما كتبته المؤلفة رولنج. وكما أدهشنا فيلم (آزكابان) بخياله الجامح، خبأ لنا فيلم (كأس النار) بعض التعاويذ الساحرة في ردائه، كما تميز ببعد افتقدته بقية أفلام هاري بوتر، هو الإحساس العميق بالشخصية، وطاقم الممثلين البريطانيين الرائعين. معظم مرتادي دور العرض السينمائي يعرفون الأطفال أبطال روايات هاري بوتر حق المعرفة الآن، ومن المسلي أن نرى الثلاثي رادكليف، وواطسون، وجرينت وهم يحثون الخطى نحو النضج.
(واطسون هي أكثرهم سيرا نحو الرشد بسلاسة). لكن لو بدا فيلم (كأس النار) البريطاني في النهاية ألذ أفلام سلسلة هاري بوتر، فالفضل في ذلك يرجع للمسة الفنية التي وضعها (إنتشانتد آبريل)، و(دوني براسكو)، وهي لمسة واضحة هنا لكل ذي عيان، ولطاقم الممثلين الراشدين العظماء الذين جمعهم هايمان في هذا الفيلم.
يضم الفيلم الجديد عدة وجوه بريطانية جديدة، منها فيننيس الذي لعب دور فولدمورت، وميراندا ريتشاردسون التي لعبت دور الصحفية النمامة البغيضة، وأكثر من يجدر بنا ذكره الفنان الإيرلندي المبدع بريندون جليسون (الجنرال) الذي لعب دور الحارس الشرس لهاري بوتر والأستاذ الجديد بالمدرسة الذي يعلم الطلبة الدفاع ضد السحر الأسود، وآلاستور الذي لعب دور مودي (ذي العين المجنونة).
ويمتلئ هذا الفيلم بمجموعة ضخمة من الممثلين والممثلات الذين يذكروننا بكنوز فيلم روبرت آلتمان (جوزفورد بارك)، يكفون لإحياء موسم فني كامل، متوج بأداء جميل لمسرحية (ماكبث).
ونأمل أن يكتسب الأطفال الذين يقومون ببطولة أفلام هاري بوتر - وهم يخطون نحو سن الرشد- النضج الكبير الذي يتميز به الممثلون الذين قاموا بأدوار معلميهم والوحوش التي في عالمهم الروائي.
هذا الفيلم الجديد من أفلام هاري بوتر يحمل بصمة ملحمية لا نجدها عادة في أفلام الأطفال، ما عدا في الكلاسيكيات القديمة مثل (ساحر أوز)، وهو فيلم ذو إنتاج كبير، استخدم الكثير من المؤثرات الخاصة والألعاب السحرية الرقمية.




من مواضيعي :
  #3  
قديم 08/03/2006, 01:19 PM
صورة لـ oman_boy
oman_boy
واعـــد
 
وييييييييييييب
مشكووووووووووووور


انا شفت كل اجزاائه في السينما
حلووو

ومنيح

لكن الجزء الرابع ما شفته

والكتب الى نزل من هيري بوتر هيه

سته كتب

قريت بعضهم

حلووووو

مشكووووووووور على الموضوع



من مواضيعي :
  #4  
قديم 20/03/2006, 02:34 PM
الافق البعيد
مُشــارك
 
شكرا على الموضوع المشوق ونتمنى لكي التوفيق دائما



من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
صور رمزية لأبطال هاري بوتر lonely Girl برامج المحادثة 15 10/05/2009 10:16 PM
تأجيلــ عرض فلم هاري بوتر الجديد lonely Girl انمي وافلام 7 23/02/2009 10:29 PM
صور من فلم هاري بوتر والأمير الهجين^^ lonely Girl انمي وافلام 8 10/10/2008 11:42 AM
¦±¦§¦±¦موسوعة تعاويذ قصة هاري بوتر¦±¦§¦±¦ ×Dead G!rl× انمي وافلام 21 09/11/2006 02:50 PM
لعبت هاري بوتر vegeta كمبيوتر وانترنت 13 24/08/2006 07:58 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات