عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > منبر السياسة
منبر السياسة منـبر للنقـاش والحوار الهـادف، أخبار الرأي والرأي الأخر، تحليلات، وعمق في الطرح والتحليل

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 12/05/2013, 08:11 PM
سلمان الخالدي
مُشــارك
 
يستهبل مغامرات فريق التواصل الإلكتروني الأمريكي في بلاد العرب

بسم الله الرحمن الرحيم


تحية طيبة لكم اخواني واخواتي الكرام ,,,

ربما الكثير منا قد سبق له وان سمع او قراء لــــ فريق التواصل الإلكتروني
التــــابع ,,, لوزارة الخارجية الأمريكية ؟؟

وبــــ التأكيد قد تبادر الى ذهن كل من سمع أو قراء عن هذا الفريق
الكثير من الأسئلة المشروعة . ؟؟؟......

اليكم بحث مهم جداً يـــــــ تحدث عن هذا الموضوع ,,,

يــــ سعدني ويــــشرفني أن أضع هذا البحث المهم بين يدي القاريء الكريم , للــــعلم والطلاع والمعرفة .


---------------------------------



في 2005 عين جورج بوش صديقته المقربة ومستشارته السابقة كارين هيوز لتلميع صورة أمريكا في عيون العرب والمسلمين بعد أن وصلت سمعتها الحضيض بسبب غزواته في أفغانستان والعراق.
كان عنوان منصبها "وكيلة وزارة الخارجية للدبلوماسية العامة" ,

كان أول عمل قامت به كارين ان قامت برحلة خارجية بين دول عربية واسلامية من اجل ان ترى بنفسها الى أي مدى من القاع وصلت صورة أمريكا.

واخذت معها 16 صحفيا وياليتها مافعلت وقد ندمت على ذلك فيما بعد أشد الندم وفي رحلات لاحقة لم تعد تأخذ معها صحفيا واحدا.

والسبب انها لقيت من العرب والمسلمين من الإحراج والسخرية ماجعلها عاجزة عن النطق والإجابة حتى على اسئلة طلاب المدارس.

بل انها كذبت علنا وانكشف كذبها بطريقة مهينة ممنا دعا مساعد لها لمحاولة تلميع (صورتها) هي وتصحيح أقوالها.

فقد قالت في احدى مؤتمراتها الصحفية "تجمع اجهزة الاستخبارات الدولية ان صدام حسين شديد الخطورة فهو قد استخدم اسلحة دمار شامل ضد شعبه وقتل مئات الألوف من شعبه باستخدام الغاز السام"

وبعد ساعات سئلت هيوز مرتين من قبل صحفيين اجانب حول اساس هذا الرقم الذي اتت به (مئات الالوف قتلوا بالغاز)، فأجابت بارتباك عظيم "انه شيء قالته حكومتنا الامريكية عدة مرات في الماضي , انها معلومة معروفة على نطاق واسع بعد هجومه على الاكراد,اعتقد ان الرقم يقارب 300 ألف" ثم اضافت: هذا شيء أقوله كل يوم في إطار الحملة
, انها معلومة نتحدث بها كثيرا في امريكا"

(وكأن الحديث عن شيء في امريكا يجعله حقيقيا )

وبعد عدة دقائق سئلت مرة اخرى عن الرقم فأجابت "اعتقد ان الرقم كان تقريبا 300 ألف ,هذا ما أتذكره .

وقد دفنوا في مقابر جماعية "

وفي مساء ذلك اليوم قال مساعدها غوردون غوندرو "انها تقصد ان صدام حسين قتل مئات الالوف من شعبه اما القتل بالغاز فقد كان جزءا من هذا الرقم وهي مزجت بين الرقمين والحالتين .
انها لم تكن تحاول اعادة كتابة القصة او الكذب"

حين عادت من رحلتها غير السارة قررت بعض القرارات من اجل (التواصل) مع الشباب العربي خاصة ففي 2006 تحدثت مع مجلة تايم حول اقامة وحدة مراقبة الاعلام في وزارة الخارجية لتغطية الاعلام العربي من الاذاعات والقنوات العربية واضافة اليه قالت:

"ولدينا الان شاب يراقب المدونات على الانترنيت"

(وكأن شابا واحدا يكفي لمراقبة آلاف المدونات العربية !)

وتحدثت عن خطط لحث السفارات الامريكية في الخارج لدعوة الاولاد العرب لمشاهدة كأس العالم في كرة القدم لعام 2006.

اختطت هيوز خطة جديدة في الاستفادة من الاعلام العربي .

كانت في كل صباح تقدم بمساعدة موظفيها (نقاط حديث) يرسل كل يوم للسافارت الامريكية في البلاد العربية والمسلمة تتضمن الاجابات التي ينبغي على السفراء تقديمها اذا سئلوا عن القضايا المثارة في الاعلام العربي وان لايحيدوا عن الاجابات.

وربما هذا ناتج عن فشلها هي في الاجابة على اسئلة من التقت بهم من العرب في جولتها الخائبة.

مثلا : في جريمة مقتل مدنيين عراقيين في حديثة ، توصل فريق هيوز الى جملة على السفراء ان يرددوها كالببغاوات حين يسألون عن هذه الجريمة وامثالها والجملة هي " اننا لا نستهدف المدنيين" We do not target civilians وهي جملة بسيطة تؤدي المطلوب، واعتبروها قمة العبقرية والإفحام.

وسنلتقي بهذه الجملة كثيرا في الأجزاء التالية.

أما حكاية مراقبة المدونات من قبل فريق اطلق عليه اسم (فريق التواصل الألكتروني الأمريكي Digital Outreach Team)

فهو محور الجزء التالي من هذا البحث,

و للحديث بقية ..,,,,,,,




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #2  
قديم 12/05/2013, 08:13 PM
سلمان الخالدي
مُشــارك
 
: مغامرات فريق التواصل الإلكتروني الأمريكي في بلاد العرب

اما حكاية مراقبة المدونات وهي محور بحثنا هذا ،

فقد قالت هيوز آنفا ان لديها شاب يراقب المدونات، وتطور الأمر الى شابين آخرين حتى اصبح عددهم خمسة او ستة يرأسهم سفير سابق في الخارجية اسمه برنت بلاشكة.

وكانت مهمة هؤلاء مبتكرة فهم يدخلون المواقع التي يتجمع بها مثقفون (غير متطرفين) ولا ينتمون الى احزاب معينة ، ويسجلون عضوية واضحة باسمائهم الأولى مع ذكر انتمائهم الى فريق اسمه (فريق التواصل الالكتروني الامريكي) التابع لوزارة الخارجية ويضعون شعار وزارة الخارجية الامريكية شعارا لعضويتهم.



اي انهم يدخلون بصورتهم الواضحة وليست المخفية!!

واليكم مقابلة مقتبسة من العربية نيت مع احد اعضاء الفريق او أول واحد منهم وربما هو الذي ذكرته هيوز!!؟؟

واسمه وليد عبد الجواد واصله من السعودية !!.



تحدث مؤسس فريق "التواصل الإلكتروني" في وزارة الخارجية الأمريكية عن بعض جوانب وأهداف عمل فريقه، مؤكدا أن 6 موظفين يرصدون يوميا أبرز المواقع والمنتديات العربية، فضلا عن موظفين آخرين يرصدون المواقع الإيرانية، وذلك بهدف توضيح السياسة الأمريكية، من خلال نشر تعليقاتهم بأسماء صريحة.

وقال وليد جواد، مؤسس فريق التواصل الإلكتروني، لـ"العربية.نت" إن فريقه لا يهدف للتجسس على متصفحي الإنترنت في العالم العربي، وإنما شرح السياسة الأمريكية لهم، والتواصل مع معارضيها، من خلال المشاركات التفاعلية لأعضاء الفريق.

وأكد جواد أن موقع "العربية.نت" من المواقع التي يحرص فريقه على زيارتها بشكل منتظم، وذلك لتأثيره الكبير. وقال إن فريقه يرفض التعاطي مع المواقع الإسلامية المتطرفة لأن "أصحابها منغلقون وقرروا مسبقا أن أمريكا هي عدوهم".
وقال: إنهم وصلوا لنتيجة مفادها أن معظم متصفحي الإنترنت في العالم العربي يعارضون أمريكا إلا أنها "معارضة عاطفية".

وتأسس فريق التواصل الإلكتروني في وزارة الخارجية الأمريكية منذ قرابة العام، ويتألف من 6 أشخاص يتحدثون اللغة العربية واثنين الفارسية وواحد يتحدث اللغة الأردية.

والفريق "معني بالتواصل مع متصفحي الإنترنت المشاركين في المنتديات والمدونات والتعليق على بعض المقالات"، كما يوضح أقدم عضو في الفريق، وليد جواد.

مهام "فريق التواصل الإلكتروني"

وعن مهمة الفريق، يوضح وليد جواد لـ"العربية.نت" أن المهمة الرئيسة هي التواصل لشرح السياسة الأمريكية، وإيضاح منطقها وقراراتها حول الشرق الأوسط، لأنه في أحيان كثيرة تأخذ هيئات إعلامية عربية هذه القرارات وتضعها في إطار لا يتوافق مع الواقع".

ونفى جواد أن يكون هدف الفريق "تلميع السياسة الأمريكية"، وأضاف "نتحدث عن الولايات المتحدة بأكبر قدر من الصراحة الممكنة مادام الشخص الذي يطرح الأسئلة يريد أن يعرف الحقائق الموضوعية.وهناك الكثيرون الذين يقولون إن أمريكا واقعة تحت قبضة مؤامرة صهيونية كبيرة من اللوبي الإسرائيلي، ونحن نقول إن السياسة الأمريكية مفتوحة ومن حق أية مجموعة أن تكوّن اللوبي الخاص لها، وتحاول أن تقنع صنّاع السياسة والمشرعين بوجهة نظرهم. وبالتالي تنتفي نظرية المؤامرة".

وعن اتهام أعضاء الفريق بأنهم "برامج تجسسية حقيقية" (spyware)، أجاب وليد جواد "برامج التجسس سرية، ونحن لا نعمل سرا بل نعمل بأسماء حقيقية وعلنا.. ولو كنا عملاء "سي آي إيه" كما يقول البعض لكان من الأفضل أن نكتب بغير أسمائنا الصريحة، ومن دون أن نذكر أننا موظفون في الخارجية، ومثل هذا الاتهام لا أساس منطقيا له. لسنا عملاء وإنما موظفون رسميون ونعلن عن مهمتنا بشكل واضح.
ونحن فخورون بهذا العمل
".

وأكد جواد أن من الصعوبات التي يواجهها فريقه "وجود من يشكك في عملنا في الخارجية، ويتساءل كيف نحن من أصل عربي ونعمل في الخارجية، بينما نحن نريد أن نقرّب بين أمريكا والعالم العربي".

"لا ندخل مواقع متطرفة"

وأشار وليد جواد إلى أن فريقه يرفض دخول "مواقع الجماعات الإسلامية المتطرفة"، وقال "لا ندخل مواقعها لأنها منغلقة فكريا ولا تريد أية معرفة بالآخر، وهي قد قررت مسبقا أن أمريكا هي العدو وهذه نظرة ضيقة وسطحية".

وأضاف "لا نتعاطى مع الذين يوافقون أمريكا الرأي، ونحن لا نبحث إلا عن الذين يبدون بعض التحفظات أو يعارضون سياسة الولايات المتحدة".

معارضة قراء الإنترنت لأمريكا "عاطفية"

وعن أبرز نتيجة خرج بها من تصفحه للمواقع العربية وتعليقات القراء، قال وليد جواد "معظم المتصفحين يعارض الولايات المتحدة إذا لم يكن كلهم، لكن الفروقات في مقدار المعارضة والغرض من ورائها، والكثير منهم معارضتهم عاطفية وليس لها أي أساس منطقي وواقعي لتبرير معارضتهم، ونحن نحاول أن نبين لهم كيف تعمل الولايات المتحدة والسلطات الموجودة فيها وكيف تتعاون هذه السلطات فيما بينها".

وذكر جواد أن فريقه يزور موقع "العربية.نت" بشكل منتظم، مرجعا ذلك "لتأثير الموقع الكبير ولقرائه الكثيرين، وموضوعاته تتناقلها المنتديات والمدونات وهذا أثار اهتمامنا"، على حد قوله.

"توضيح سياسة أمريكا"

وردا على سؤال حول أهمية هذا الفريق بالنسبة للولايات المتحدة خاصة، وأن لديها ماكينة إعلامية توفر لها ما تشاء من دعاية وإعلام، أجاب وليد جواد بأن "الإعلام الأمريكي تجاري بمعنى أنه منظمات تصبو للربحية مثل "سي إن إن" و"فوكس نيوز" ووكالات أنباء.وهذه لا علاقة له بالحكومة الأمريكية التي لا سلطة لها على تحريك الإعلام الأمريكي الذي مهمته إيصال الحقائق إلى المجتمع".

وتابع "نحن نعمل موظفين في وزارة الخارجية، والهدف من عملنا هو أنه في ظل وجود إعلام عربي بعيد نوعا ما نرغب في التواصل مع عامة المستخدمين للإنترنت؛ لنوصل لهم معلومات واضحة وصريحة.
وليس غرضنا التأييد أو عدم التأييد للسياسة الأمريكية؛ بل نقرأ التعليقات وندلي بدلونا فيما يتوافق مع التساؤلات فيها، لكي نوضح السبب أو المنطق وراء هذه السياسات الأمريكية عندما يوجد اعتقاد عام يعتمد على ما يسمى حقائق وهي مجرد شائعات
".

وأضاف وليد جواد "نحن من ضمن برنامج الإعلام الخارجي في وزارة الخارجية، ولا نرفع تقارير إلى أية جهة، ولكن نشارك زملاءنا في الخارجية في تساؤلاتهم، وتدرج آراؤنا ضمن التكوين الفكري للسياسة الخارجية، باعتبار أننا من أصول عربية ونفهم العالم العربي بشكل جيد".

ويتحدث وليد عن نفسه في مدونة خاصة به " اسمي وليد عبد الجواد، وقد ولدت في تكساس بالولايات المتحدة الأمريكية ونشأت في المملكة العربية السعودية.
إن هذه الهوية "السعودية-الأمريكية" هي مصدر فخر لي. فأصولي العائدة إلى الأراضي الطاهرة تغذي نفسي بنسيم روحاني ابتدأ زكيا قبل أكثر من 1400 عام. وحقيقة انتمائي إلى المجتمع الأمريكي الذي أشاركه الحقوق والمسؤوليات يجعل من الولايات المتحدة وطنا لي ولكل إنسان يؤمن بالحرية المسؤولة ويسعى إلى خطِّ قدره بقلمٍ حبره من عرق العمل والمثابرة
".
++
وكما هو واضح من مهام الفريق اعلاه ، كان تركيزهم على المثقفين العرب الذين لاينتمون الى حزب او يحملون ايديولوجية معينة ، والعمل على كسب هؤلاء من خلال الحوار والتواصل كما يظنون ، ولكنهم وقعوا في مطب (نقاط الحديث) الرسمية التي لا يحيدون عنها فأصبحت ردودهم وحواراتهم عبارة عن جمل منمقة خاوية وسخيفة ، كأن يجابههم احد العرب بذكر جرائم امريكا الواضحة للعيان فيكون جواب فريق التواصل "نحن لا نستهدف مدنيين" وكلما امعن العربي في ذكر امثلة وعرض افلام توثق استهداف المدنيين يكون الرد "نحن لا نستهدف المدنيين" ، ثم كانت ردودهم تستغرق وقتا يصل الى اسبوع ، وقد عللت عضوة في الفريق هذا التأخير في الرد على قولها في احد المواقع الفلسطينية " المعذرة على تأخري في الإجابة، حيث أنني أجيب على أسئلة العديد من الأشخاص في عدة منتديات. "

في موقع مصري هو (حوارات مصرية) يقول (معاذ) من فريق التواصل

(بالنسبة لسؤلك وتساؤلات الغير عما إذا كنت أتكلم بلسان ما يصدر لي من تعليمات أو أتكلم كأميركي ومن ثم أعطيكم الرد الرسمي، فأحب أن أكررلكم مرة أخرى بأني "عضو" في "فريق" التواصل الإلكتروني.
عملنا هو جماعي وليس ارتجالي ويجب علينا الإطلاع على مصادر معينة والمشاورة فيما بيننا قبل الإجابة على أي شيء. لدي تعليمات عمل كأي عمل آخر و يجب أن أحترمها وأمشي بموجبها.
أنا لست كاتب أو محلل مستقل حيث من الممكن أن أدرج أي كلام أشاء.
وعلى فكرة، حتى في الأعمال غير الحكومية، التشاور فيما بين الموظفين هو شيء مطلوب قبل تنفيذ أي شيء.
هذه هي الثقافة الحرفية في الولايات المتحدة.
من المفروض أنك تكون على علم بذلك لأنك ذكرت بأنك درست في جامعات أميركية.
هل تعلم أنه هنا في الولايات المتحدة إذا أردت أن تجري مقابلة حتى مع الرئيس الأميركي فعليك أن تطلعه هو وخزانته على أسئلتك قبل المقابلة؟
الفكر الارتجالي لا وجود له هنا وعلى الحرفيين والسياسيين والموظفين التعاون والتشاور والعمل بطريقة جماعية قبل قول أو تنفيذ أي شيء.

هل كنت تعتقد بأني أخشى أن أفصح لك عن ذلك؟
لا يا أستاذي العزيز، أنا أفتخر بعملي ككونه عمل جماعي ويتطلب التشاور والبحث واللجوء إلى مصادر رسمية. كل إجاباتي سوف تتماشى مع قانون وتعليمات عملي مثلي مثل أي حرفي لدية نفس الظرف.
أنا لم أكذب عليكم وقلت لكم بأنني عضو في فريــق! أرجو بأن تتحقق من توقيعي مرة أخرى حتى تتأكد بأني فعلا ذكرت ذلك. أحب بأن أضيف أن السبب في التأخير على ردودكم هو لعدة عوامل.
أولا وكما ذكرت أعلاه وحتى في أول يوم بأننا نود الإطلاع على آرائكم.
يعني ذلك بأن بعض من الآراء يجب أن تترجم وأن توجه إلى أعضاء الفريق الإلكتروني حتى يقرؤوها.
ثانيا، نحن أيضا مشغولين بمنتديات عديدة. وذلك يضاعف من كمية العمل بكثير. لذلك من الصعب وغير المعقول بأن تكون هنالك إجابة فورية لكل فرد.
أيضا هناك أمور أخرى قد تشغلنا عن التواجد في المنتدى لإدراج مداخلات فورية وفردية.
أعزائي، أرجو بأن قد شرحت لكم بما فيه الكفاية. وأنتم في مصر لديكم مثل شعبي مشهور يقول: "الغايب حجته معاه!"
)

معاذ هذا شبع (تريقة) من المصريين في الموقع حول جملته (فعليك أن تطلعه هو وخزانته) وهي ترجمة cabinet ويقصد بها الوزراء وتوصلوا الى ان الاجابة مترجمة ترجمة بائسة عن (نقاط حديث) رسمي مكتوب اصلا بالانجليزية. ثم تطور الأمر الى ان (شرشحه) المصريون الى حد أن بدأ يتخلى عن وجهه الرسمي ودخل معهم في فصل (ردح) وشتائم.

انتظروا بقية مغامرات فريق التواصل الذي لم يلق في أي موقع عربي سوى البهذلة التي تليق بالامبراطورية الأمريكية. كان العرب في كل المواقع لا يصدقون ان يجدوا بين ايديهم (امريكي) يريد الحديث معهم عن جمال ونبل واخلاص وحلاوة امريكا حتى ينهشونه نهشا.

حتى أن احد الفلسطينيين في موقع لفتحاويين (وليسوا حمساويين) قال لواحد اسمه سمير زيدان من فريق التواصل بعد أن مل الفلسطيني من غباء وعنجهية وببغاوية الامريكي مايلي:

بدي احكيلك شغله سمورة انت والطاقم يلي قاعد معك :

امريكا بريقها خفت عند كل الشعوب وبتلاحظ انت وين بروح بوش على اي بلد قبل ماوصل بتتطلع الجماهير مسيرات استنكار لزيارة بوش لانه خلاص ماعاد تقدر تتخبى جرائم الادارة الامريكية عن الشعوب علشان هيك صار وضع امريكا خطير على حالها بتعرف ليش لانه ممكن بكره تسمع او تشوف شخص عادي من اي بلد اشترى قنبلة او حزام ناسف ودخل ورمى حاله على اي مسؤول امريكي او يمكن حتى للرئيس تبعكوا يعني لاتنتظروا عمل مقاوم من فصائل واحزاب مقاومة فقط في جميع انحاء العالم بل توقعوا ان اصعد يوما انا يوسف النعاني اصعد الى طائرة وافجرها او اخطفها فقط لوجود امريكان على الطائرة او ادخل سفارة امريكية واقتل اي موظف ياتي امامي بتعرف ليش لانه امريكا وضعت نفسها في موقف العدو الاول لكل البشرية مش بس ليوسف النعاني علشان هيك توقعوا تصرفات فردية من اي شخص وفي اي بلد وانشاء الله انت تيجي قدامي اول واحد علشان تكون الافتتاحية.

وللــــــ حديث بقية ,,,,,,,,,,,,,,,




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 12/05/2013, 08:15 PM
سلمان الخالدي
مُشــارك
 
: مغامرات فريق التواصل الإلكتروني الأمريكي في بلاد العرب

يقول مدير مشروع فريق التواصل الالكتروني ، برينت بلاشكة وكان لمدة سنة سفيرا مؤقتا لامريكا
في جزيرة سيشيل من 1995 الى 1996 ويبدو انه لفترة كان مسؤولا عن الملف الأفغاني، أن فكرة المشروع هو الوصول الى "العرب المتأرجحين"
الذين يصفهم بالغالبية الصامتة من المسلمين الذين قد يتعاطفون مع القاعدة ولكنهم يتقبلون المعلومات عن سياسة الحكومة الامريكية والقيم الامريكية .

ولكنهم اكتشفوا مبكرا أنهم اساءوا فهم العرب (المعتدلين) او (المتأرجحين)
او الذين لا يمثلون ايديولوجية معينة مما يجعله في ظن وزارة الخارجية الأمريكية اكثر تقبلا للدعاية الامريكية ولغسيل الدماغ.
فقد قوبل الفريق بالسخرية واعتبر العرب بأن مايفعله هذا الفريق الذي يدخل المنتديات عنوة بتسجيل عضوية ويطرح افكارا ومعلومات واخبارا دعائية ،
هو نوع من التحرش غير المقبول وغير المرحب به. وقد وصف عربي يعيش في ألمانيا محاولات فريق التواصل بأنها من قبيل (وضع أحمر شفاه على وجه الخنزير).





ومما زاد من فشل الفريق انهم يقدمون جملا معقمة حذرة وخائفة ويتحاشون الدخول في نقاشات في العمق خوفا من توريط السياسة الامريكية. ويقول وليد جواد ومعاذ الصوفي وهما اول من شكلا الفريق أنهما يتجنبان المناقشات الدينية مثلا التحدث عن (الجهاد) وهل هو حرام ام حلال، بل انهما يديران المناقشات بعيدا عن الموضوع وذلك بنشر مقاطع ولقطات من الدعاية السياسية الامريكية .

وكان البعض يظن ان الفريق لن يستمر حالما تخرج كارين هيوز من منصبها ، ولكنه استمر بعد أن غادرت الوظيفة في 2007 ومازال مستمرا، ولكن مع التركيز على المواقع الاجتماعية مثل فيسبوك والمواقع الاخبارية الكبيرة مثل الجزيرة والعربية والبي بي سي والمواقع الرائجة مثل موقع عمرو خالد وموقع ايلاف والحوار المتمدن ، مع التركيز على زرع الاخبار (الايجابية ) وترك المناقشات قدر الإمكان ولكن كان الجمهور العربي هو الذي يجرهم الى النقاش .

وكل الاجابات تكتب بالانجليزية بعناية من قبل الفريق وحين يتم الاتفاق عليها من قبل مدير الفريق تترجم الى العربية وتنشر.

وقد خلف كارين هيوز في منصبها الاتية اسماؤهم
جيمس جلاسمان James Glassman من 2008 الى 2009
وبعده جاءت جوديث ماكهيل Judith McHale من منتصف 2009 الى الحاضر

ويقول دنكان ماكينيس وهو مدير مركز اتصالات مكافحة الارهاب الذي يعتبر فريق التواصل الالكتروني أحد فروعه نحاول ان نضع انفسنا في عقلية الشخص الذي يستلم رسالتنا.
الحرية للعربي ليس لها بالضرورة نفس المعنى لدى الامريكي.
الشرف هو المهم لدى العربي ولهذا نقول لهم ان الارهاب عمل غير شريف وهذا يؤثر فيهم اكثر"

(ملاحظة مني: شوفوا غباء الامريكان : لقد سألوا الجواسيس العرب لديهم وجواسيسهم من علماء الاجتماع الذين يعملون حاليا مع الجيش الاميركي لمعرفة الجوانب الرخوة في العدو العربي ، عن اهم شيء لدى العربي فقيل لهم الشرف.
ومن هنا فكرة الانتهاكات الجنسية في ابي غريب ، فهي لم تكن وليدة افكار فردية لبعض الجنود المنحرفين وانما هي نهج شارك فيه علماء اجتماع ونفس.
الآن يظنون انهم بالقول ان (الارهاب) عمل غير شريف، فهذا سوف يصرف العربي عن الدفاع عن وطنه ضد الغزو والاحتلال) .

ويقول محللون انهم دهشوا للاستجابة الايجابية من الجمهور العربي الذي بدا متحمسا للمناقشة.
طبعا لم يقل لهم هؤلاء المحللون ما نوع الاستجابة ولماذا كان الجمهور متحمسا . وسوف نطلع بعد قليل على نوع الحماسة هذه .

ولعل افضل ما يمثل طريقة كتابة المواضيع المسلفنة بالدعاية للولايات المتحدة ماكتبه احد اعضاء الفريق (سمير زيدان) في الحوار المتمدن بتاريخ 12/10/2008 ويمكنكم الاطلاع عليه هنا

ومن أمثلة الجدل الدائر في المنتديات مع فريق التواصل ما كتبه احد اعضاء منتدى الساحات واسمه (عمرو الندى) وفيه يسأل (زياد) عضو فريقد التواصل في 6 آيار 2009

سؤالي : امريكا كانت ولاتزال تبحث عما شأنه تحقيق مصالحها ( مثله مثل اي دولة اخرى )
وسؤالي : لماذا نجحت امريكا في الخمسين سنه الماضيه في تحقيق مصالحها مع المحافظه
على قدر معقول لحبها واحترامها في عيون الناس وفشلت في السنوات القليله الماضيه؟

فأجابه (زياد ) قائلا

السيد عمرو الندى

السلام عليكم

رغم أنك قلت أنك لا تريد سماع هذا الجواب الا انه لا مفر من الحقيقة. فنحن دخلنا افغانستان بالتعاون مع دول أخرى من المجتمع الدولي بهدف ملاحقة تنظيم القاعدة الذي كان وراء هجمات الحادي عشر من سبتمبر والذي تعهد بمواصلة تلك الهجمات ضد الولايات المتحدة ودول اخرى. ولان افغانستان و من خلال حركة طالبان وفرت الملاذ الامن لاسامة بن لادن و تنظيم القاعدة اللذان يأملان في أعادة تأسيس قاعدة للارهاب. لذلك كان على الولايات المتحدة وباقي الدول أن تدافع عن اراضيها و مواطنيها ضد أي هجوم محتمل من الجماعات الارهابية.

أما القول بأن القاعدة قد أنتشرت اليوم في جميع أنحاء العالم، فهي لا زالت تشكل تهديدا، ولكن الولايات المتحدة تمكنت من افشال العديد من المخططات لشن هجمات كما تم القاء القبض على الكثير من زعماء القاعدة أو قتلهم. ولم يحدث هذا في اميركا فقط و انما في دول اخرى كثيرة منها المملكة العربية السعودية حيث أعلنت السعودية أنها استطاعت تفكيك العديد من الخلايا الارهابية و القبض على اعضائها في السنوات الاخيرة. وربما مثال اخر هو العراق الذي شهد تحسنا أمنيا ملحوظا بعد حملة عسكرية مكثفة لملاحقة عناصر القاعدة والجماعات المتحالفة معها وبعد مقتل العديد من زعماء تنظيم القاعدة مثل ابو مصعب الزرقاوي وغيره.

أما عن الاتحاد السوفيتي السابق وحربه في افغانستان وما تلاها من انهياره، فلا يمكن المقارنة بين اهداف الاتحاد السوفيتي في افغانستان وبين الوجود الامريكي هناك. فالولايات المتحدة تعمل على مساعدة الشعب الافغاني على تحويل افغتنستان من دولة فاشلة الى دولة فاعلة وأن يكون الشعب الافغاني بكل طوائفه ومذاهبه هو صاحب الحق الوحيد في اختيار حكومته بطريقة ديمقراطية. بالاضافة الى هذا، فأن الاتحاد السوفيتي انهار لان الشعب فقد الثقة بذلك النظام السياسي ولان نظامه الاقتصادي كان قد قدم القليل جدا للشعب.

زياد
فريق التواصل الالكتروني
وزارة الخارجية الامريكية


وهنا رد عليه عمرو مقهقها :

ههههههه
الأسئلة في وادي
والرد في وادي آخر
خوش حوار


وكان جواب زياد عضو فريق التواصل

السيد عمرو الندى المحترم
السلام عليكم
أعتذر عن هذا الخطأ. الجواب الذي أدرجته هنا يوم أمس كنت قد أعددته للتعليق على أحد السادة الاعضاء في الساحات ولكن في موضوع اخر. سوف أرد على سؤالك لاحقا. عذرا مرة أخرى.
زياد
فريق التواصل الالكتروني
وزارة الخارجية الامريكية


(من الرد يتوضح مقدار الخلط والغلط والتشوش الذي يقع فيه الفريق وهو يكتب هنا وهناك ثم اعتذاره بانه سيرد لاحقا يعني انه يحتاج الى مشورة من رؤسائه لما سيكتبه)

وعلى موقع البي بي سي نشر في تموز 2010 موضوعا يطلب فيه تعليقات القراء وهو (تقاعد ماكريستال من الجيش الأمريكي) كما يلي:

قال الجنرال ستانلي ماكريستال قائد القوات الامريكية السابق في افغانستان انه سيتقاعد ويترك الخدمة العسكرية، وذلك بعد ايام من إقالته من منصبه بعد ان وجه انتقادات ساخره لادارة أوباما.

ما رأيك؟ هل ترى ان المؤسسة العسكرية يجب ان تبقى دائما تحت سيطرة الساسة تحت أي ظرف؟ ام انك ترى ان للجيش مهارات و قدرات لابد من الاستفادة منها في عملية اتخاذ القرارات السياسية؟

هل تشعر ان نفوذ المؤسسة العسكرية في المنطقة العربية يتراجع ام يزداد
؟

ومن ضمن اجابات القراء اجاب فريق التواصل بالاتي:

السيدات والسادة الكرام: في ما يتعلق باستقالة الجنرال ماكريستال مؤخرا، من المهم أن نشير إلى أنه لا يعكس أي تغيير في استراتيجية الولايات المتحدة أو السياسة العامة تجاه أفغانستان. سياستنا لا تزال كما هي : الوفاء بالتزامنا في اعادة اعمار افغانستان ، ضمان الأمن والاستقرار والأمن والإزدهار للشعب الأفغاني، و بنفس الأهمية، إحتواء و هزيمة العناصر المتطرفة العنيفة التي تتجسد في حركة طالبان الارهابية و تنظيم القاعدة الإرهابية، والتي تمثل تهديدا خطيرا ليس فقط للولايات المتحدة، ولكن للمجتمع الدولي بأسره.
فــريــق الـتـواصل الإلكـتروني...
وزارة الخارجية الأمريكية،
الولايات المتحدة الامريكية


وعاجله مواطن مصري بالتعليق :

تعليقا على هذه المداخلة أقول : إذا لم تستحي فقل ما شئت. هل تدمير أفغانستان وقتل الأبرياء وخطف المواطنين ونقلهم إلى دول أخرى وتعذيبهم في المعتقلات السرية وإذلالهم وإهانتهم هو الطريقة الأمريكية لإعادة إعمار أفغانستان وضمان الأمن والاستقرار والازدهار للشعب الأفغاني؟؟؟
حمودة علي القاهرة

مع اجابات اخرى مشابهة من قراء عرب آخرين.

وفي رمضان 2009 نشر فريق التواصل في موقع الساحات خبرا يروي تفاصيل افطار في البيت الابيض حضره عرب ومسلمون.

وكان رد القراء بصور جرائم الامريكان في العراق ومن ضمنها صور شهداء حديثة وغيرها و احد التعليقات كان :

إسمع يا فريق التواصل من جلسوا معكم على مائدة اوباما ليسوا منا
ولسنا منهم، هم عبيد مثلك ومثل اوباما لايشرفون أحدا ولايتشرف بهم
أحد ...


في 18 نيسان 2007 كانت البي بي سي (منتدى الحوار) قد نشرت موضوعا للنقاش حول اللاجئين العراقيين بسبب الحرب والاحتلال وطرحت السؤال :

ما هي بنظرك سبل مساعدة اللاجئين العراقيين؟ وكيف تنظر إلى فاعلية الإجراءات المطبقة في معالجة هذه الأزمة؟ وإذا كنت عراقيا هل لديك تجارب شخصية أو عائلية في هذا الصدد؟
وجرت مناقشات حادة بين ا لفريق وبقية القراء الذين فتحوا ملفات كثيرة منها الانتهاكات الامريكية في السجون العراقية وفيما يلي بعض تلك المساجلات مقتطعة من صفحات كثيرة من التعليقات . ولمن يريد الاطلاع الذهاب الى الموقع هنا

وكان فريق التواصل قد زعم ان الولايات المتحدة تقدم مساعدات للاجئين العراقيين. (ملاحظة: لونت رد فريق التواصل بالاحمر لتمييزه):

فريق التواصل الالكتروني عليكم تصحيح معلوماتكم لانه لم تقدم اي مساعده للاجئين العراقيين في اي من سوريا والاردن ولن تقدم مساعدات وان قدمت فهي ليست لنا بل للدول المضيفه لنا وتبقا مشكلتنا مثلما هي، في الدول اعلاه شباب في مقتبل العمر لا تملك حتا دولار واحد لقد نفذ ما لديهم ومعظم هؤلاء الشباب فقدو اهلهم الى ترون انهم معرضون للانتماء لمجموعات قد تعرض عليهم المغريات ؟ اللاجئون لا يريدون مساعدات يريدون حقهم من النفط العراقي يجب عرض هذا الموضوع على الحكومه الموجوده في العراق اذا كانت فعلا لن تتخلى عنا
native without a nation

24/04/2007 07:17 م GMT
إلى أحمد مخلوف من مونتريال، كندا: بعكس إدعاءاتك، فرؤيتنا هي رؤية لشرق أوسط كبير حيث كل أمة تعيش في سلام وديمقراطية سواء كانت مسلمة أو عربية أو يهودية أو مسيحية أو كردية، إلخ. ونحن لا ندعم أقلية أو غالبية عرقية أو دينية في ظلمها لآخرين. وبالنسبة للنفط، فصدق أو لا تصدق أن غالبيته تصدر إلى أميركا من أفريقيا والأميركتين! واليابان هي من يستورد غالبية نفط الخليج، و22% فقط من ذلك النفط يتجه إلى أميركا! والحكومة العراقية هي من يتحكم كليا في نفط العراق، الذي يباع بأسعار الأسواق العالمية.

فــريــق الـتـواصل الإلكـتروني...
وزارة الخارجية الأمريكية،
الولايات المتحدة الامريكية


أضيفت في: 24/04/2007 11:04 م GMT
فريق التواصل الالكتروني: لقد اعلن بوش في خطابه قبل يومين انه يحارب الارهاب بعيدا عن امريكا ولا يريد ان يحاربه في بلده اي جعل من العراق ساحه لتصفيه حساباته مع من اصبح على خلاف معهم ولا يهتم لارواح العراقيين الذين يموتون بسببه لذا يجب افراغ ساحه المعركه التي اختارها بوش لحين انتهاء اللعبه - اقصد المعركه - وبعدها ارجاع الناس الى بلدهم . يجب ان يعلم الشعب الامريكي انهم مسؤولون على ما يحصل في العراق لانهم راضين عن تصرفات بوش التي لا يقبل بها شعب مثل الشعب الامريكي. نحن ارواح خلقها الله مثلهم.
native without a nation

أضيفت في: 25/04/2007 05:03 ص GMT
فريق التواصل الالكترونى التابع لوزارة الخارجيه الامريكيه: فى ردكم علي مداخلتى قلتم أن فى العراق فصائل ارهابيه تعيث فى العراق فسادا على حساب (الارواح والاطفال والنساء والحرث والنسل) كلام كبير قوى وفيه نزعه (دينيه) وأنا بعد قرائتى لردكم (العجيب والغريب) أحترت أأضحك أم أبكى. أتذكرون فتاة المحموديه التى أغتصبت من مجموعة جنود أمريكان وقتلو أهلها؟ أتذكرون أحداث سجن أبو غريب؟ ثم من نصبكم شرطى على العالم؟
أحمدانى أسوان

25/04/2007 12:23 م GMT
الى فريق التواصل الالكتروني ان ما تريده السياسة الامريكية هو شرق اوسط جديد يقوم على اساس المذاهب الطائفية والديانات وهذا ما سميتموه شرق اوسط كبير . وبالتالي تقسيم المنطقة الى دويلات صغيرة يسهل السيطرة عليه ويسهل اشعال نار الفتن فيما بينها . اما ما قلتموه بانكم لا تدعمون فئة في ظلمها لاحد ,فكيف اذا تفسرون دعمكم المطلق لاسرائيل في عدوانها المستمر على الشعب الفلسطيني ؟
زهير يوسف عمان-الاردن

أضيفت في: 25/04/2007 04:39 م GMT
إلى أحمداني، أسوان: نحن نقر بأننا لا نملك ملف عسكري متكامل في العراق. ويوجد في كل الجيوش عبر التاريخ جنود ضالعون في أفعال مخالفة للقانون. ولكن، أي جريمة يزعم أن أفرادا من الجيش الأميركي ارتكبوها، ستخضع للتحقيق والمحاكمة وستنال جزائها. وبالتأكيد، لقد تمت محاكمة ومعاقبة المتهمين في فضيحة أبو غريب. و حكم بالسجن مدى الحياة على المتهم في قضية المحمودية. والأهم، فغالبية الجيش الأميركي يسعون لتوفير حياة أفضل للعراقيين. ويتحتم أيضا تسليم الإرهابيين الذين ينفذون مجازر جماعية بحق المدنيين إلى العدالة.
فــريــق الـتـواصل الإلكـتروني...
وزارة الخارجية الأمريكية،
الولايات المتحدة الامريكية


25/04/2007 09:36 م GMT
الى فريق التواصل الامريكى...لايسعنى الآن اني تعبت من (لفكم للمواضيع)
أحمدانى أسوان

26/04/2007 11:29 ص GMT
الى فريق التواصل الالكترونى التابع للخارجيه الامريكيه.ردكم على مداخلتى (مقنع)، وهذا معناه أن من يخطىء من الجنود الامريكان (تحاكموه)هذا جميل واعتراف ضمنى منكم أن هناك أخطاء. هذا على مستوى (الاغتصاب والتعذيب وقطع الاعضاء واطلاق الكلاب على المساجين العراقيين الخ الخ الخ من قبل جنودكم) فما الحكم على من احتل دول وقتل وحرق ودمر وشرد ملايين وجعلهم (لاجئين) وكذلك قتل أكثر من 3333 جندى أمريكى غير آلاف من الجرحى. ولاندرى متى سينتهى هذا النزيف فى ظل غطرسة الحكومة الامريكية
أحمدانى أسوان

أضيفت في: 27/04/2007 09:26 م GMT
إلى فراس، بغداد: تقدم أميركا مساعداتها عبر آلية الحكومات أو الدول المضيفة والأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية. وللأسف الشديد، عندما يكون هناك الكثير من اللاجئين في أزمة ما، فمن غير الممكن توفير المساعدات المطلوبة لهم جميعا في الوقت المناسب. ولكن المرجو هو أن تصل تلك المنظمات المشاركة في توفير الإعانات، بما في ذلك أميركا، إليهم جميعا في أقرب وقت ممكن. وبالنسبة للنفط، فأميركا تؤيد بشدة مسودة قانون المحروقات الذي يهدف إلى توزيع عائداته بالتساوي بين كل المواطنين، لا لشريحة واحدة منهم فقط.
فــريــق الـتـواصل الإلكـتروني...
وزارة الخارجية الأمريكية،
الولايات المتحدة الامريكية


27/04/2007 10:57 م GMT
فريق التواصــل الإليكترونى: معذرة ولكن, هل يمكن أن تصــلوا إلى هذا القدر من تصــديق أنفســكم؟ العرب ليســوا هنوداً حمــراً وليســوا بلاد واق الواق.. العرب أهل حضــارة وســمو وإن إبنلوا بحكــام باعوهم لكم ولكنها صــفقة خاســرة . إشــتريتم حكــامنا بفضائحهم و عهرهم ولكن الحــر يأبى أن يكون ســلعة تباع وتشــترى ويدفع الغالى والرخيص لإزاحــة ذلك البلاءعن تلك البلاد وأنتم أســاسه.. أفيقــوا قبل أن تشــعلوا الأرض ناراً فتكونوا أول من تحــرقه وتقضى عليه!
أحمــد مخــلوف مــونتريال-كندا

وعودا على موقع الساحات العربية كان الجدال مع زياد قد بلغ منتهاه :

كتب ابو رياض تعليقا يقول فيه:

اٌقول للإخوة الأعضاء
لا تردوا عليهم
فهؤلاء هنا ليسوا للنقاش بل لفرض الرأي والإملاء فقط
يعتقدون بأنهم أمام وزراء أو حكام أو طالبي مصالح ومزايا من أمريكا
وعليه أكرر عرضي لكم
بأن تتركوا الساحة وتأتوا بفريق مستقل يناقشنا ولا يعتبر نقاشه وحواره معبر عن الحكومة الأمريكية
وعليه أكرر أنتم هنا للإملاء فقط
ونحن لا تمشي معنا سياسات الإملاء
نقاش حوار نعم وغيره لا
تحيتي للعقلاء


وكان رد فريق التواصل:

السيد أبو رياض المحترم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أشكرك كثيرا لمشاركتك في الموضوع. وبودي أن اعلق على مشاركتك من خلال ثلاثة نقاط هي:
1- ارجو ان تلاحظ أنك ابتدأت كلامك بتوجيه الاوامر الى باقي القراء بعدم الرد على مشاركاتي. فهلا اخبرتنا من هو الذي يفرض رأيه ويملي على الاخرين هنا؟ أنا أم أنت؟
2- لك مثل ما لغيرك كامل الحرية لان تبحر انى تشاء في فضاءات الانترنت وتنخرط مع مواطنين أمريكيين مستقلين وتتحدث معهم وتناقش ما شئت من المواضيع. ولكن أعضاء فريق التواصل الالكتروني يمثلون وزارة الخارجية الامريكية ومشاركاتنا تعكس وجهات النظر والسياسة الخارجية الامريكية.
3- نحن هنا لا نخاطب الحكام أو الوزراء، بل نحاول أن ننخرط مع اشخاص اعتياديين. وهناك وسائل دبلوماسية أخرى عندما يتعلق الامر بالعلاقات الدولية مع الحكومات والقادة. ومع ذلك فنحن نشكرك على العرض الذي قدمته.
تقبل تحياتي


زياد
فريق التواصل الالكتروني
وزارة الخارجية الامريكية


وهنا رد عليه عضو آخر بقوله:

بسم الله
زياد هل قربك من الخارجية الأمريكية أثر على فهمك لأساليب اللغة العربية كلنا يعلم أن أخونا أبو رياض لا يعني ما يقوله حرفيا لكنه يضمن كلامه وجهة نظر تستحق الأحترام ولنفترض بأن أبو رياض يقوم بفرض رأية فهل فعلا لديه الأدوات التي تسمح له بفرض رائية كالسيطرة على وسائل الأعلام التي تقوم بها الولايات المتحدة وخاصة في دول الخليج بتوجيهات من مؤسسة " راند " عموما ليس غريبا على كل ما هو أمريكي الألتواء والألتفاف على الحقائق فأبو رياض يقول وجهة نظرة ويكتفي فريق التواصل الألكتروني بالتشويش على وجهات نظرنا والأبتعاد عنها بتوجيه التهم المعتادة بمصادرة الحرية


وعلق عضو آخر :

أعتقد ان أكتفاء فريق التواصل الالكتروني بنقل أخبار كلنا نحصل عليها عبر النت يمثل عجزاً في التواصل والحوار فضلاً يا وزارة الخارجية الأمريكية لا نريد هذا الفريق الذي يمثل الأنقطاع على الحقيقة لا التواصل نريد فريقاً يقنعنا او نقنعه لا فريقاً يمثل العجز..يزيد الهوة والفجوة بيننا

وازدادت اخفاقات الفريق ، ففي موقع اسمه (شباب لك) ويبدو انه سوري، أغلق مدير الموقع الموضوع حين طلب من فريق التواصل ان يطلبوا العضوية بكتاب رسمي من وزارة الخارجية طالما انهم يمثلونها ويضعون البريد الالكتروني الرسمي للخارجية مع صورة شعارها ، وحين لم يستجيبوا ، علق مدير الموقع عضويتهم.

++
وهذا كله كوم (كما يقول المصريون) والدخول على موقع مستشار احمدي نجاد، كوم تاني. ولا ادري ان كان ماحدث مجرد غلطة او هفوة او غباوة او عن سابق اصرار وتقصد ولكن المستشار الايراني تعامل مع الموضوع بخبث شديد وحفر لهم مطبا ، اضطروا معه على الانسحاب.

والمستشار الايراني لديه موقع دخل عليه أحد أعضاء الفريق وحسب الاصول مع شعار وزارة الخارجية وتوضيح الصلة بالخارجية ولكنه لم يقل اسمه او اسمها، ولهذا كانت تعليق علي أكبر جوانفكر بما يلي:

1- هويتي معروفة تماما لك ولكن هويتك غير واضحة بالنسبة لي . انت تعلم اني المستشار الاعلامي للرئيس هذه المدونة أعبر عن ارائي الشخصية وعن المواقف الرسمية كما تعلنها الحكومة والمتحدثون باسم وزارة الخارجية وايضا مايقوله الرئيس ووزير الخارجية. 2- باعتبار انك تمثل مواقف الحكومة الامريكية وان هويتك تظل سرية دعني اشير اليك باعتبارك السيدة رايس (كوندليزا) وزيرة الخارجية الامريكية المحترمة مالم تعرف نفسك ومنصبك في وزارة الخارجية الامريكية الى قراء هذه المدونة.

(طبعا كانت هذه لفتة جيدة من المستشار لأنه لو استمر يعلن ان كوندليزا رايس تحدثه وتحاوره وهو شخصية رسمية فسوف ينسف بهذا الموقف الأمريكي الرافض (علنا على الاقل) للحوار.

++


ولعل ابلغ رد (وبه نختم) كان من عضو في موقع (ابن مصر ) قال فيه مخاطبا بقية الاعضاء:

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد لاحظتم وجود ما يسمى بفريق التواصل وهو فريق يتبع الخارجيه الامريكية وقد وجدته قد وصل الى هذا المنتدى المتميز ولذلك بدون دخول في جدال معهم فهم مدربين على الجدال واللف والدوران لذلك اختصار القول اهدي لفريق التواصل هذا الكتاب القيم تحت اسم ( الجرائم الأمريكية في 100 عام ) لعله يكون الرد العملي على ادعائاتهم الزائفه ان امريكا بلد الحريات وبلد حقوق الانسان واتمنى من كل اعضاء ابن مصر ان يطلعوا على هذا الكتاب الممتع القيم وان يتزودوا بالمعلومات الحقيقية عن جرائم امريكا لكي يستطيعوا الرد على امثال هؤلاء واترككم الان مع الكتاب
يمكنكم تحميله من هنا
.

بـــــ قلم الكاتبة : عشتار العراقية



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
لعبة شوف العرب - اكتشف عم يبحث العرب من زيتونة ناابي إعلانات وتسويق 0 28/11/2016 04:26 PM
تعرف على قصص العرب ونوادرهم وطرائفهم وحكمهم مع كتاب قصص العرب asala love أرشيف المنتدى 0 13/02/2013 06:11 PM
تعرف على قصص العرب ونوادرهم وطرائفهم وحكمهم مع كتاب قصص العرب asala love أرشيف المنتدى 0 13/02/2013 05:07 PM
بلاد العرب أوطاني ... وكل العرب أخواني MHFOUZM منبر السياسة 5 23/02/2011 11:28 PM
[[مغامرات ابو بنطلون واسع]] ×Dead G!rl× انمي وافلام 10 15/01/2007 05:42 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات