عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > شعر و أدب
شعر و أدب واحة من الخيال والحقيقة ونشر المشاعر النبيلة الهـادفة من شعر وخواطر وروايات

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 21/11/2005, 09:23 AM
صورة لـ بحر السلام
بحر السلام
واعـــد
 
سيدة عمري


أنتَ عمري .... حروف تكدست في أدراج مكتبي فترة طويلة
منعتها من الخروج ومقابلة القلوب ...
وبرغم حزنها وألمها وتعبها المستمر .. لم تفلح في كسب قلبي إلى صفها ونشرها
فعذرا لحروف لها في نفسي كل المودة والاحترام
أمل للأبد


سيدة عمري..
انتهى الاختبار ..
وأتعبت نفسي في الاجتهاد !!
فماذا عساه كان الجواب ؟؟

انطلقت ربوع أحلامي إليكَ!!

وقاومت جنون النسيان لأجلكَ !!

وأشعلتُ قناديل حنيني وقادتني إليكَ !!

وأبحرت إلى مراسي حبُّكَ !!

وسافرت إلى محيط عينيكَ !!

وتعلمتُ كيف يكون الشوق وأنا في حضرتكَ !!

وتمزقت فيني كل حبال الصبر لرحيلكَ !!

وصرخت آهات آمال لم تولد إلا منكَ !!

وتبعثرت ليالي السهر بدونكَ !!

وتكسرت سلال القوة من بعدكَ !!

سيدة روحي..
انتهى الاختبار ..
وأتعبت نفسي في الاجتهاد !!
فماذا عساه كان الجواب ؟؟

فقد تحاملت على قلبي
ونحيّت همومي
وشدوت ..

صـار المساء يوحش من نور القمر !!
و صـار الصباح مظلماً من غيركَ ..

صـارت الفصول تأتي بلا وجه !!
وصـار الصقيع لهيباً بدونكَ ..

صـارت جبال الحلم تغرق في سهول الانتظار
وصـار الحزن ينصب خيماً لأفولكَ ..

صـار الذهول يرتسم في روح الظلام !!
وصـارت الأفراح عاريةً من بعدكَ ..

سيدة قلبي..
انتهى الاختبار ..
وأتعبت نفسي في الاجتهاد !!
فماذا عساه كان الجواب ؟؟

بالله عليك أي قلب تحمل ؟
لتتحمليني !!..

أي روح تحلق بداخلك ؟
لتحميني !!..

آه لو تعلمين حقيقة النفس التي تمزقني !!
تبعثرني ..
تنثرني ..
تشتتني ..
وفي غياباتك تجرحني ..

هوّن عليكَ يا فؤادي
لستُ إلا في أورقة العمر.. عاشق لنبضه!!..

هوّن عليكَ يا فؤادي
لستُ إلا في مملكة الحروف.. سيد قلبه !!..

هوّن عليكَ يا فؤادي
لست إلا في ليالي السهر.. أمير مساءاته !!..

هوّن عليكَ يا فؤادي
لست إلا في أجندة الروح ..مدمن لذكراه !!..

هوّن عليكَ يا فؤادي
لست إلا في رواق الزمن.. حدود أحلامها !!..

هوّن عليكَ يا فؤادي
لست إلا في وجه الحقيقة.. سواد عينيها !!..

هوّن عليكَ يا فؤادي
لست إلا في بعض الحقيقة .. بسمة شفاهها !!..

هوّن عليكَ يا فؤادي
لست إلا في بعض البعض من الحقيقة كل غلاها !!..

سيدة حروفي..
انتهى الاختبار ..
وأتعبت نفسي في الاجتهاد !!
فماذا عساه كان الجواب ؟؟

أكانت حيرتي تملكني أم أنا أملُكُها ؟..

أكانت آهاتي تعزفني أم أنا أعزفُها ؟..

أكانت انتظاراتي تصبّرني أم أنا أصبِّرُها ؟

أكانت حروفي تكتبني أم أنا أكتبُها ؟..

أكانت حبُّي يدثّرني أم أنا أدثِّرُه ؟..

أكانت همسي يصاحبني أم أنا أصاحِبُه ؟..

أكانت شوقي يدفعني أم أنا أدفعُه ؟..

أكانت حلمي يؤكد لي أم أنا أؤكدَّ لهُ ؟..

أكنتُ عمرُها أم كانت هي عمري ؟..

أكنتُ فجرُها أم كانت هي فجري ؟..

أكنتُ سهرُها أم كانت هي سهري ؟..

أكانت هي نبضي أم كنتُ نبضُها ؟..

أكانت هي حياتي أم كنتُ حياتُها ؟..

أكانت هي فرحي أم كنتُ فرحُها ؟..

أكانت هي صباحي ومسائي أم كنتُ صباحُها ومساؤها ؟..

سيدة نفسي..
انتهى الاختبار ..
وأتعبت نفسي في الاجتهاد !!
فماذا عساه كان الجواب ؟؟

أبحثُ عني فلم أجد نفسي ..
بحثتُ في كل مكان ..

في أعالي الهضاب وسماوات الضباب
وبين قطرات المطر وفي تعاريج السحاب

في أعماق المحيطات وأسرار البحار
وبين أحضان الجبال وشهد الأزهار

فلم أجد نفسي ...
حتى كدتُ أن أشكَّ في نفسي!
أيعقل ميتُّ أنا وقلبي لا يزال ينبض!!
حتى وجدتُها ..

يقبع بكل زهو في عينيكَ ..

يبحث عن عنواني خارج نفسي ..

يبحثُ عن الوطن فيكَ ..

فهمومي لو تسأل كلما شدّت عليها رياح الألم

أبحرت إلى مراسيكَ ..

عينيكَ الوطن الذي قدّر لي وأحببتــُه ..

بحثتُ في فن المعلقات القرمزية

وبين ثنايا الأبيات الشعرية

وعلى صفحات الحكايات الوردية

وبين جموع اللوحات العالمية

فوجدتـُه .. أيضاً هنا

أقام برموشكَ أعذب ملاحم عاشها ملايين البشر

وفي جفونكَ سكنت صفة العشق الأبدية

بحثتُ في كل الصفحات وحروف الأبجديات

كل أحرف اللغات .. وقواميس الحضارات

وبين لحظة ولحظة تسافر بي الذكرى

إلى مواطن وجودك

بحثتُ عني .. عن نفسي!!

لأجدني في تفاصيل حياتكَ أمضي وأقيم

رحلة البحث .. كانت لحظات

وكأن شجرة العمر تتعرى من أوراقها

في فصلٍ خريفي الملامح

ينتظر حضن الشتاء الدافئ برغم الصقيع!!

بحثاً ليس عني فقط !!

بل عن عافية الحوار ..

ودفء البوح .. وصدق الكلمة ..

تعبت أنفاس الوقت !!

فيكيفنا من الوقت قسوة صمته ..

هنا وقتٌ ينبض أكثر ويتوقف عند ..

البوح والهم والنوح

فالنوح غادره الشتات واستولى على بقاع مشحونة

والهم أرداه النحيب وقد عادت إليه عصافيره مهمومة

والبوح فضّاح .. فضّاح .. لا يجدُ صدراً يرتمي إليه
غير صدر البكاء !!

لا تخشى يا حبيبتي .. لا تخشى

فلا زلتُ أحبُّكَ .. أحبُّكَ .. أحبُّكَ

لأعود أدراجي وأسأل ..

ماذا عسا ه كان الجواب ؟؟

يا إلهي .....

تاه في غطرسة الليل
سؤالي

ذاب في بوتقة الحزن
سؤالي

اندثر في رحابة الانتظار
سؤالي

تفتّت في فجر الصباح
سؤالي

يا إلهي ..
أنا من يطوي الحبُّ فؤاده
أهرب منها .. إليها ..
وأسأل عنها .. معها ..
وأحلم بها .. فيها ..

يا إلهي ..
إني أعرف أن حبُّها يمتد أمامي وورائي
عن شمالي ويميني ..

أنا أغرق في بحر شجوني
وترقص من حولي أناتي ..
أطلق في الفضاء صرخاتي
فترتد إليَّ على استحياءِ ..

من لي غيركَ يا إلهي ..

من لي غيركَ يا إلهي ..

من لي غيركَ يا إلهي ..

من لي غيركَ يا إلهي بحفظ لواعج هذا الفؤاد؟.


((( الى اللقاء سيدة عمري ))



.




من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
هذا الرجل ....منحته عمري شدوى شعر وخواطر المكان 6 24/05/2011 01:19 PM
احبك اكثر من عمرى عصفور الشرق شعر و أدب 4 15/12/2010 08:56 PM
سالفة عمري الفارس الاخير شعر و أدب 6 29/06/2009 08:10 AM
ثمن عمري oliver قصص حقيقية 6 01/03/2006 01:52 AM
سيدة عمري الفاضله...هذي رساله عاجله ...من حبيب مظطهد..! NO_WAY شعر و أدب 1 01/05/2005 11:55 AM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات