عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > منبر السياسة
منبر السياسة منـبر للنقـاش والحوار الهـادف، أخبار الرأي والرأي الأخر، تحليلات، وعمق في الطرح والتحليل

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 10/09/2011, 11:17 PM
المهندس ن
مُشــارك
 
صدور العدد السادس والخمسون من مجلة النقشبندية

بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله وأفضل الصلاة وأتم التسليم على سيدنا محمد وعلى آله الطيبين وصحبه الغر المحجلين ومن والاهم واتبع هداهم إلى يوم الدين وبعد:
فهذا العدد السادس والخمسون من مجلة النقشبندية.



لتحميل المجلة
اضغط هنا
أو
اضغط هنا
أو
اضغط هنا






من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #2  
قديم 13/09/2011, 10:02 PM
العراقي الثائر
نشيـط
 
: صدور العدد السادس والخمسون من مجلة النقشبندية





ان الشعوب التي تسعى لتحقيق مصالحها تربي اجيالاً لزرع أفكارها ومعالمها
ان ثقافات الناس والامم تكاد لا تحصر ولكن الكل سعى لمصالح امته ولننظر ماذا سعى جيش رجال الطريقة النقشبندية من مجلتهم ؟
لا يسع العاقل الا القول بانها ثقافة النصر والعزة والكرامة ، ثقافة التربية الايمانية الصحيحة
توجيه ملائم لاحداث الساعة
توجيه ملائم لما هو الشرع الحقيق بالاتباع بأرساء ثقافة الجهاد في سبيل الله
ارساء حب المؤمنين
تثبيت العقيدة الصحيحة
تنمية حب الوطن الذي يكاد ينعدم عند غيرهم
تأسيس قاعدة النخبة المؤمنة التي لطاما سارت بهذا الاتجاه كانت حصن الامة ومصدة لهجمات الاعداء
ان هذه المجلة المباركة (( مجلة النقشبندية )) وبعدد هذا المميز منهج قويم وصراط مستقيم
فهنيئاً لمن قرأ وانتفع فذاك هو الغانم
وامتاع وانتفاع
فبارك الله بكم من جيش مبارك وحياكم الله سادتي .






من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 15/09/2011, 07:28 PM
قاهر الاعداء
مُشــارك
 
: صدور العدد السادس والخمسون من مجلة النقشبندية

[align=center]نعيش ونسمع عن بلدنا الحبيب الذي غطت خيراته فساد الفاسدين وسرقات المرتزقة المحكومين حتى يكون هناك محاولات فاشلة من محكومة المنطقة الخضراء بإثارة فرقعات إعلامية الغاية منها إشغال الرأي العام وتشويش فكر المواطن العراق عن المضي قدما في تغيير سياسي وإصلاح حقيقي في هذا المستنقع البغيض .
وهذه الفرقعات التي لا ننكر أصل وجودها في نفس الأمر وانما محاولة جعلها من المحاور الرئيسية سعياً لقتل تقادم الزمن من غير ملاحظة لإصلاح أو تغيير الواقع المرير أمر في غاية الرفض .
فتارة تحاول محكومة المنطقة الخضراء فتح الباب أما المطالبين بإيقاف ميناء اللامبارك الكويتي ... والكل يعلم هو ما الغرض منه .
وتارة " تمساح ميسان " الذي وجدته الصيادة وتم تسليمه إلى الحرس الحكومي
وتارة " أفعى سيد دخيل " التي أودت بحياة الكثيرين من أهالي ذي قار .
وتارة عرس الدجيل المزعوم الذي لا وجود له أصلا بإعتراف اللجنة البرلمانية .
وتارة تفجير هنا وقتل جماعي هناك لإشغال الرأي وإلهائه بجسامة الحدث.
وتارة إنشاء حريق كبير كما حدث في سوق الشورجة .[/COLOR]
وهذه الأحداث المتزامنة مع إقتراب خروج المحتل وانجلائه من أرض الوطن تأتي محاولاتٍ فاشلة من سلسلة التكتيك المكشوف الذي بات يعرف بـ ألاعيب حكومية خائبة لحلحلة الضغط الشعبي المتصاعد المطالب بإسقاطها وصولاً الى تذويب صمود المتظاهرين في ساحة التحرير للمطالبة بحقوقهم المشروعة والمنتهكة .
فالعاقل هو من يفهم أهل زمانه ويسعى لعاقبة حسنة .
وفي ظل هذه المحاولات اليائسة وهي محمية في ظل إحتلال بغيض تتجسَّر لغة الإدارة الفكرية السليمة المتوازنة التي تحاول تعبئة حقيقية لتغذية العقول الفتية بالفكر الوطني الديني الجهادي الصريح والسليم الذي بات يشكل خطراً حقيقياً تأباه التيارات المناهظة للعروبة والمناهظة للإسلام شريعة وفكراً كما بين أيدينا
( المجلة النقشبندية )
الداعية إلى توحيد العقول النيرة حول الفكر السليم الذي بقي ناصعاً على مر التأريخ .
ولأجل هذا أحضُّ وبأحر لهجة وأنادي شبابنا الواعي وأذكرهم بالثوابت التي مهما حاول المحتل ويده الشلاء " الحكومة" أن يُجهظ هذا المشروع العظيم ويطمس هذا النفس الوطني الشريف " الجهاد " فلن يُثنيكم عن مواصلة نضالكم تجاه بلدكم ودينكم وتاريخكم المشرِّف .
فها هم الأبطال ( جيش رجال الطريقة النقشبندية ) ومجلتهم المباركة يضربون لنا أروع الأمثلة في الدفاع عن هذه الثوابت المكرمة ( الدين ، الوطن ، التأريخ )

[/align]



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #4  
قديم 16/09/2011, 08:42 PM
شاهين العراق
مُشــارك
 
: صدور العدد السادس والخمسون من مجلة النقشبندية

بسم الله الرحمن الرحيم

القوة من دون ايمان تكون قوة ظالمة أما الإيمان هو الذي يُسير القوة الى الوجه الصحيح وها هم جيش النقشبندية يضرب لنا اروع الامثال في جهادهم ضد جيوش الاحتلال تراهم اقوياء يستمدون قوتهم من الله وهم مدرسة في تربية الاجيال على الايمان والعقيدة الصحيحة والمؤمن عزيز لا يذل لأنة متوكل على الله والمؤمن حكيم لايضل لأنه مسترشد بهدي الله العلي الكبير الذي يؤمن به ويتوكل عليه ويعتقد أنه معه حيث كان وأن الله ناصر المؤمنين وخاذل المبطلين...



الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
روعة : العدد الصوتي السادس والخمسون من مجلة النقشبندية البلبل العراقي أرشيف المنتدى 0 22/11/2011 09:45 PM
صدور العدد الثامن والخمسون من مجلة النقشبندية المهندس ن منبر السياسة 3 29/10/2011 02:18 PM
صدور العدد السابع والخمسون من مجلة النقشبندية المهندس ن منبر السياسة 3 30/09/2011 12:49 AM
صدور العدد الرابع والخمسون من مجلة النقشبندية المهندس ن إسلاميات 1 17/08/2011 12:06 AM
صدور العدد الخامس والخمسون من مجلة النقشبندية المهندس ن منبر السياسة 3 12/08/2011 09:08 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات