عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > إيمانيات > إسلاميات
إسلاميات يهتم بكل ما يتعلق بالشريعة الاسلامية والفقه و المفاهيم الإسلامية الصحيحة

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 03/05/2011, 01:59 AM
امانة الرحمان
مُشــارك
 
الصحة النفسية في التوبة الى الله

بسم الله الرحمان الرحيم

من منا لم تستهوه اغراءات الدنيا الفانية واخذته زلات النفس ووسوسة الشيطان الى ما يغضب الله تعالى .ولكنه سبحانه وتعالى لطيف بعباده .فقد حبانا بنعمة التوبة وجعل التائب من المعاصي قريبا من ربه ليحثه على قطع علاقة قلبه بزخرف الدنيا .ومن كريم فضله علينا انه لم يجعل العاصي كافرا او مطرودا من رحمته .فلا يوجدانسان بلا دنب ولكن الذنوب تتفاوت .ورحمة الله تسع كل الذنوب كبيرها وصغيرها. عظيمها وحقيرها حتى اللمم منها الا الشرك .فغفران الله لايفرق .ورحمته ليست لهاحدود .يقول تعالى ((ورحمتي وسعت كل شيء فساكتبها للذين يتقون)) وقبول التوبة لايرتبط بوقت او مكان .
يقول الرسول ''صل الله عليه وسلم'' ((ان الله عز وجل يبسط يده بالليل ليتوب مسيئوا النهار ويبسط يده بالنهار ليتوب مسيئوا الليل)) وفي ذلك علاج نفسي يبرئه من علل النفس والجسد.
وكما قلنا انه مهما عظمت الخطايا و الذنوب فان عفو الله اعظم ورحمته اعم و اشمل وفي ذلك يقول الرسول''صل الله عليه وسلم'' لو عملتم الخطايا حتى تبلغ السماء ثم ندمتم لتاب الله عليكم ))ويقول ايضا ((ان العبد ليذنب الذنب فيدخل به الجنة .فقيل كيف ذلك يا رسول الله ؟ قال يكون نصب عينيه _اي الذنب_ تائبا منه فارا حتى يدخل الجنة ))
وقد جاء في الاثر ان احد السلف قال انا اعلم متى يغفر الله لي قيل : متى ؟قال :اذا تاب علي)) بل انه زيادة في الترغيب ودليل على واسع رحمة الرحمان ,انه يقابل التوبة ليس بالقبول فقط ولكن بالحب و الغفران فيقول تعالى :((ان الله يحب التوابين و يحب المتطهرين )) ويقول رسول الله الكريم .''صل الله عليه وسلم'':((التائب حبيب الرحمان والتائب من الذنب كمن لا ذنب له)).
ولكن من منايدري متى اجله؟ ومن يدري كم بقي له من عمره؟
فالعاصي امامه من الفرص ما يجعله يمسك بها ويتشبت قبل فوات الاوان .فليس وقت الشباب كالهرم وليس وقت الصحة كوقت المرض.وليس وقت الغنى كوقت الفقر بل ليست الحياة كما بعد الموت.
-فالتعيس حقا من يمني نفسه بالحياة وبطول الاجل ويترك نفسه لشياطين الانس والجن الذين يوحي بعضهم الى بعض زخرف القول غرورا,وهم لا يملكون مما يدعون شيئا . لذا كانت التوبة واجبة على الفور وقبل فوات الاوان ,مصداقا لقوله تعالى:((وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى اذا حضر احدهم الموت قال اني تبت الان ولا الذين يموتون وهم كفار اولئك اعتدنا لهم عذابا اليما)), فكن ايها العاصي مسرعا الى التوبة ,مبادرا لها.واياك ان تدعي انك جاهل بها ,لان مصيبتك بجهلك اعظم من كل مصيبة , فالجهل مصيبة لايعرف المصاب بها انه صاحب مصيبة ,ونوم الغفلة يحول بينه وبين معرفته, والناس نيام فاذا ماتوا انتبهوا .
ولكن بعد فوات الاوان .وفي ذلك يقول جل وعلا :((حتى اذا جاءاحدهم الموت قال رب ارجعون,لعل اعمل صالحا فيما تركت كلا انها كلمة هو قائلها ومن ورائهم برزخ الى يوم يبعثون)
وقد قال في ذلك السلف :((ان ملك الموت عليه السلام اذا ظهر للعبد اعلمة انه بقي من عمره ساعة وانه لايستاخرعنهاطرفة عين ,فيبدو للعبد من الاسف والحسرة ما لو كانت له الدنيا بحذافيرها لخرج منها على ان تضم لتلك الساعة ساعة اخرى ليستعتب فيها ويتدارك تفريطه فلا يجد اليه سبيلا .وهو اول ما يظهر من معاني قواه تعالى :((....من قبل ان ياتي احدكم الموت فبقول رب لولا اخرتني الى اجل قربي فاصدق واكن من الصالحين ,ولن يؤخر الله نفسا اذا جاء اجلها )).
فحذاري ان تؤخر التوبة او تهمل احوال نفسك, فان ذلك عصيان فوق معصيتك ومصيبة كبرى قد تؤدي الى هلاكك:((انما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب ))
ومعنى ذلك عن قريب عهده بالخطيئة بان يتندم عليها ويمحو اثرهابحسنة يردفها بها قبل ان يتراكم الران علىقلبه فلايقبل المحو ,ولذلك قال الرسول '' صل الله عليه وسلم''(( اتبع السيئة الحسنة تمحوها))
وفي امر وجوب عدم تاخير التوبة قال لقمان لابنه :((يا بني لاتؤخر التوبة فان الموت ياتي بغتة)). ومن ترك المبادرة الى التوبة بالتسويف كان بين خطرين اهونهما عظيم :
1)) ان تتراكم الظلمة على قلبه من المعاصي فتصبح المعصية طبعا لايقبل المحو
2))ان يعاجله المرض او الموت فلا يجد مهلة للانشغال بالمحو



ولا يخفى عليك اخي المؤمن اختي المؤمنة ان الله سبحانه وتعالى قد اخرجنا الى الدنيا طاهرين انقياء على الحجة البيضاء واستودعنا عمرنا امانة بين ايدينا . فماذا نحن صانعون في الامانة وكيف نحافظ عليها حتى يقابنا سبحانه وتعالى بالوفاء بما كتبه لنا في جنات النعيم ...
((واوفوا بعهدي اوف بعهدكم))




من مواضيعي :

آخر تعديل بواسطة امانة الرحمان ، 03/05/2011 الساعة 10:10 AM
الرد باقتباس
  #2  
قديم 03/05/2011, 02:02 AM
صورة لـ alanfal
alanfal
المحبة لله ورسوله
السياحة وموضوعات عامة
 
: الصحة النفسية في التوبة الى الله

جزاك الله خير



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 03/05/2011, 02:19 AM
صورة لـ هدوء انثى
هدوء انثى
سبحان من {علقك} فيني و {علقني} فيك ..
حواء واسرتها وشعر وأدب
 
: الصحة النفسية في التوبة الى الله

الله يسعدك موضوع حلوووووووووووووووووو



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #4  
قديم 24/06/2011, 07:28 PM
امانة الرحمان
مُشــارك
 
: الصحة النفسية في التوبة الى الله

اشكركم حبيباتي اسعدني مروركما



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #6  
قديم 26/06/2011, 09:47 PM
امانة الرحمان
مُشــارك
 
: الصحة النفسية في التوبة الى الله

كل الشكر لك حبيبتي استبرق على مشاركتك



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
دبلوم الصحة النفسية تسويق ثروة المعرفة إعلانات وتسويق 0 15/05/2017 01:02 PM
دبلوم الصحة النفسية تسويق ثروة المعرفة إعلانات وتسويق 0 15/05/2017 11:21 AM
دبلوم الصحة النفسية للغير متزامن تسويق ثروة المعرفة إعلانات وتسويق 0 08/05/2017 03:11 PM
الصحة النفسية مع حفظ القران alanfal عجائب واعجاز القرآن الكريم 9 27/03/2017 08:22 PM
ماجستير الصحة النفسية سارة علاء إعلانات وتسويق 0 30/12/2015 11:25 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات