عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > موضوعات عامة
موضوعات عامة المواضيع التي لاتشملها أقسام المنتدى

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 05/07/2005, 01:40 PM
المهاجر0
مُشــارك
 
مغربي يتاجر بشرف زوجته حسبي الله ونعم الوكيل

اتهمت سيدة مغربية زوجها بدفعها نحو الرذيلة والمتاجرة في شرفها، والتقاط صور لها في أوضاع مشينة قصد عرضها على خليجيين.
وحسب الشكوى التي تقدمت بها "س" إلى أمن مدينة الدار البيضاء فإنه بعد أسبوع من زواجهما تركها الزوج ليلتحق بعمله في منطقة الخليج العربي، ليرسل لها بعد مدة زمنية قليلة مبلغ يناهز 3000 دولار من أجل تأثيث بيت الزوجية بعد أن تكلفت بإصلاحه في غيبته.
الزوجة أردفت قائلة أنه بعد عودته إلى المغرب، كان يجبرها على أخذ صور لها وهي بملابسها الداخلية، كما كان يطلب منها شرب الخمر والتدخين والسهر بالملاهي الليلية وممارسة الجنس معه بطريقة شاذة، وهي الأمور التي لم تستسيغها وتتقبلها.
الزوجة ذكرت أنه عندما كانت تسأله عن هذه التصرفات كان الزوج يتحجج بالقول"أنت زوجتي،وهذه حياتي الخاصة".
في البداية كانت الزوجة ترفض طلبات زوجها الغريبة خاصة تلك المتعلقة بتصويرها عارية أو شبه عارية لكنها اضطررت إلى مسايرته خاصة بعد أن ترجاها معتبرا أن أخذه لتلك الصور دليل على محبته لها، وبالتالي يريد أن يحتفظ بها خاصة وهو في الغربة لتكون أنيسا له، بعدها رفضت أن يلتقط لها صورا أخرى، فما كان عليها إلا أن يهددها بسكين.
بعد أخذه لتلك الصور، بدأ الزوج سلسلة اتصالات، حيث بدأ في إرسالها إلى أصدقائه الخليجيين الذين بادروا إلى إرسال هدايا لها كانت عبارة عن ملابس داخلية لتلبسها لهم سواء بعد مجيئهم للمغرب، أو خلال ذهابها رفقة زوجها إلى منطقة الخليج.
الزوجة ذكرت أنها عندما الإقدام على كل ما قد يمس شرفها وكرامتها هددها قائلة "إذا عجبك الحال كان بها وإذا لم يعجبك فالسكين موجود". أكثر من ذلك أمد الزوج أصدقائه الخليجيين، بالرقم الهاتفي الخاص بزوجته، التي ذكرت أنهم كانوا يرددون على مسامعها كلمات نابية من قبيل "كم تبغي مقابل ضياع شرفك".
وعن الحياة الحميمة مع زوجها، ذكرت الزوجة أنها كانت تحيى معه كأخوين، حيث لم تكن بينهما أية معاشرة على اعتبار أن الزوج كان يعاني من عجز جنسي، حيث حاول لعدة مرات، إلا أن الفشل كان دائما من نصيبه ، تتذكر الزوجة الأمر وتقول:
"كان يحس بحزن وغضب كبيرين، لكن كنت كنت أحاول مواساته ومساعدته، لكنه كان يرفض ويقول لي لن أحرمك من رغبتك، وسأعوضها لك عند شخص آخر، إذا ربطت أية علاقة مع شخص آخر، فأنا حتما سأتفهم الأمر وأسامحك".
ظل الأمر كما هو عليه دون أن يمسسها بشرا غيره إلى أن حاول في آخر مرة أن يضاجعها فكان الفشل من نصيبه مرة أخرى، ليبادر إلى تطليقها شفويا، حتى إذا أمكنه الرجوع إليها بعد تحسن حالته الجنسية فإنه يفعل ذلك دون صعوبات تذكر، وأنت تظل في بيتها دون مغادرته نحو بيت عائلتها.
رغم التطليق فإن معاكسة أصدقائه الخليجيين عبر الهاتف ظلت على حالها، حيث كانت تأتيها من الجهة الأخرى كلمات غزل مصحوبة بكلمات ساخنة فحواها الإعجاب بقوامها المثير، وعروض لربط علاقات جنسية، ما جعلها تبادر إلى تغيير رقمها الهاتفي لأكثر من مرة، إلا أن المعاكسات ظلت تلاحقها، خاصة وأن الزوج كان يبعث بالرقم الجديد مباشرة بعد تغيير القديم.
بعد أن ازدادت حدة المكالمات والمعاكسات دخلت الزوجة الطليقة {شفويا} في صراعات مع الزوج الذي كان سلاحه الوحيد التهديد، خاصة إذا ما هددته بإخبار عائلتها، ليصبح الجيران في العمارة ملاذها الوحيد رغم أنها لم تملك الشجاعة بالاعتراف بما تعانيه، لكنها كانت تتردد في قول الحقيقة "حقيقة أن زوجي فاقد لرجولته ،ويستغلني بالصور".
بعد تكرر الخصام مع زوجها وهو ما ترافق مع تدخل الجيران الذين أنقدوها في مرات عدة من الموت المحقق سواء بعد أن حاول خنقها، أو ضربها بزجاج القنينات المكسرة. أم الزوجة بدورها دخلت على الخط حيث طلبت من الجيران بعد أن علمت بأن صهرها غير طبيعي بأن يخبروها بمستجدات الوضع في بيت ابنتها.
ظلت علامة الاستفهام تطبع علاقة الزوج بابنتها إلى أن بادت هذه الأخيرة بإسماعها إحدى المكالمات المسجلة لها ولزوجها ، حيث كان يطلب منها الاستجابة لرغبات أصدقائه.
إلا أن الأمر لم يعد من الممكن تحمله، بعد أن أصبح الزوج يمتهن مهنة "الوساطة" {القوادة} حيث أصبح يتعرف على فتيات مغربيات ويلتقط صورا لهن اصحبته، ليأخذها بعد ذلك إلى ذلك البلد الخليجي، وبعد أن تنال البنت {البضاعة{ الرضى يعود إلى المغرب قصد تسفيرها لممارسة الرذيلة".
ومما جاء على لسان الزوجة في دعواها القضائية، أن الزوج "طلب مني في إحدى المرات الذهاب إلى إحدى عشيقاته، تدعى نعيمة القاطنة بمدينة أغادير، لتوجيهي وتحضيري لكيفية التعامل مع الزبناء عند ذهابي إلى البلد الخليجي، وطلب مني المحافظة على بكارتي وشرفي لبيعه بأغلى ثمن، وعندما رفضت أكد لي أن نعيمة يمكن لها أن توجهك لرجال خليجيين يقيمون بالمغرب ،ويقيموا شرفك بكل سخاء، إلا أنه وأمام إصراري على رفض هذا الاستغلال بدأ بالشتم والإهانة، معتبرا إياي بأني لست بالمرأة الحقيقية القادرة على إغراء وإثارة غرائز الرجال، مقابل أموال كثيرة مقابل ليلة واحدة معهم".
وأما إصرار الزوجة الكبير على مقاومة تهديدات الزوج وإغراءات أصدقائه ، تعمد في الأخير على ابتزازها، بتركها بدون أموال لإجبارها على بيع شرفها وامتهان الرذيلة، ما دفعها في الأخير إلى بيع ملابسها ومجوهراتها وأثاثها لمواجهة هذا الوضع المالي الصعب خاصة وأنها لا تمتهن أي عمل.
ولكي تصل الزوجة إلى الخلاص، بادرت في المرة الأخيرة إلى مجاراته، حتى تتمكن من الحصول على الصور الخليعة الملتقطة لها، بل ومعها أخذت منه شيكات بدون رصيد وصور لجوازات سفر لفتيات كان ينوي ترحيلهن لإحدى بلدان الخليج، ما جعل عائلته هو تدخل على الخط بعد أن علمت أن الوثائق والدلائل التي تدينه أصبحت في حوزتها، ليدخلوا معها مرة في مفاوضات للحصول على وثائق الإدانة، ومرة في التهديد المباشر حال ما قامت بإفشاء هذه الأسرار التي تسيء لعائلته.
ما جعل الزوجة في الأخير تلج بوابة القضاء لإنصافها، حيث تابعت النيابة العامة الزوج بتهم أخذ صور جنسية ، والقوادة، والفساد، وإجبار زوجة على الفساد، والابتزاز، وإصدار شيكات بدون رصيد. كما قامت الزوجة المشتكية برفع دعوى للتطليق.




من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
حسبي الله خادم الزهراء إسلاميات 4 09/08/2009 01:02 AM
حسبي الله وهو المستعان عليها خادم تربة الزهراء إسلاميات 2 01/08/2009 08:28 PM
حسبي الله عليهم زهرة الخزامى قصص حقيقية 5 15/03/2008 09:51 AM
حسبي الله عليها من قناه بنت السعودية إسلاميات 12 16/09/2007 10:27 PM
أنظروا ماذا فعلت الساحرة بالقرآن الكريم - حسبنا الله ونعم الوكيل الخليفي إسلاميات 9 20/04/2006 06:08 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات