عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > شعر و أدب
شعر و أدب واحة من الخيال والحقيقة ونشر المشاعر النبيلة الهـادفة من شعر وخواطر وروايات

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 21/07/2009, 09:53 PM
صورة لـ زهرة الخزامى
زهرة الخزامى
ودود
 
زهرة المكان قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

أنا سُني حسيني



قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

للشيخ الدكتور عايض القرني ( السعودية )



بكى البيت والركن الحطيم وزمزم*** ودمع الليــالي في محـاجرهـــا دمُ


وشق عليك المجـد أثـواب عــزة*** ووجه الضحى من بعد قتلك أدهـمُ


فيـا ليت قلبي كـان قـبرك معلـمـا*** تكــفن في أجفــان عيــني وتكــرمُ


وياليت صدري كان دونك سـاتراً*** به كــل رمــح من عــداك يُحــطّمُ


أريحـانة المخـتـار صـرت قضـية*** وأصبحــت للأحـــرار نعــم المعلمُ


ولكـنني وافقــتُ جـدك في العــزا*** فأخفـي جـراحي يا حسين وأكـتمُ


وأصبر والأحشـاء يأكلهـا الأسـى*** وأهـدأ والأضـلاع بالنــار تضــرمُ


وما نُحـت نوح الثـاكـلات تفجُّعــا*** علـيك لأن الدَّيـن ينهــى ويَعــصـمُ


أُصبنا بيوم في الحســين لـو أنـه*** أصاب عروش الدهر أضحت تُهدّمُ


ألابــن زيــاد ســــوَّد الله وجــهّـه*** معـاذيرُ في قــتل الحسـين فتُعـلمُ



يقــاضــيـه عـنـد الله عـنــا نـبيــُّه*** بقــتل أبنـه والله أعـلـــم وأحــكَمُ


على قــاتلــيه لعـــــنة الله كـلـــمـا*** دجى الليل أو ناح الحمام المرنّمُ


وتعرض عنه الخيل خوفـاً وهيـبة*** وفـوق ظهور الخيل أجفى وأظلمُ


لنا كربلاء المجـد ذكــرى عـزيـزة*** يجــددهـا قلـب ورأس ومعــصـمُ


وروح بهــا يََّطــهّـر الطُــهـر كّلــه*** وعزما تهاب الأسـد منه وتهـزمُ


أمـا ذكـروا فـيه النــبـي فأغـمــدوا*** سيوفاً وخافوا الله فيه فأحجموا


ولو نطــقت تلــك الرمــاح لولْولتْ*** علـيه ولكـن هــل الرمـاح تََّكلـمُ


لمن أصطفي دمعا ؟ ألابن غذوته؟*** فلابن رسول الله أغلى وأكـرمُ؟


وأبكيه في شــوق وأكــتم لوعــتي *** أكلّ سـنسن العـمر أبكي وأكـتـمُ؟


إلى الله أشـكو ما أصـاب جـوانحي*** ولكــن بأمــر الله راض مســــلّمُ


وأتـرك للعــــينــين إبــراد غُــلّـتـي*** بدمـع سخـيّ يُسـتثـار فيســجمُ




من مواضيعي :
  #2  
قديم 22/07/2009, 09:05 PM
خادم تربة الزهراء
نشيـط
 
: قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

جزاك الله حسنة العاقبة بحق محمد وال بيته الطيبين الطاهرين قال رسول الله صلى الله عليه وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين ( احب الله من احب حسينا) واقسم بعظمة الله ان حبك للحسين سيشفع لك عند رسول الله يوم لاينفع لا مال ولا بنون ونسال الله لك حسن العاقبة بحق دماء الحسين



من مواضيعي :
  #3  
قديم 24/07/2009, 05:40 PM
خادم تربة الزهراء
نشيـط
 
: قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

مادخلت الهل القسم الا ومررت على هل القصيدة تسلم على هل القصيدة



من مواضيعي :
  #4  
قديم 24/07/2009, 05:42 PM
خادم تربة الزهراء
نشيـط
 
: قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

إقتباس
 مشاهدة المشاركة اقتباس من مشاركة زهرة الخزامى
أنا سُني حسيني



قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

للشيخ الدكتور عايض القرني ( السعودية )



بكى البيت والركن الحطيم وزمزم*** ودمع الليــالي في محـاجرهـــا دمُ


وشق عليك المجـد أثـواب عــزة*** ووجه الضحى من بعد قتلك أدهـمُ


فيـا ليت قلبي كـان قـبرك معلـمـا*** تكــفن في أجفــان عيــني وتكــرمُ


وياليت صدري كان دونك سـاتراً*** به كــل رمــح من عــداك يُحــطّمُ


أريحـانة المخـتـار صـرت قضـية*** وأصبحــت للأحـــرار نعــم المعلمُ


ولكـنني وافقــتُ جـدك في العــزا*** فأخفـي جـراحي يا حسين وأكـتمُ


وأصبر والأحشـاء يأكلهـا الأسـى*** وأهـدأ والأضـلاع بالنــار تضــرمُ


وما نُحـت نوح الثـاكـلات تفجُّعــا*** علـيك لأن الدَّيـن ينهــى ويَعــصـمُ


أُصبنا بيوم في الحســين لـو أنـه*** أصاب عروش الدهر أضحت تُهدّمُ


ألابــن زيــاد ســــوَّد الله وجــهّـه*** معـاذيرُ في قــتل الحسـين فتُعـلمُ



يقــاضــيـه عـنـد الله عـنــا نـبيــُّه*** بقــتل أبنـه والله أعـلـــم وأحــكَمُ


على قــاتلــيه لعـــــنة الله كـلـــمـا*** دجى الليل أو ناح الحمام المرنّمُ


وتعرض عنه الخيل خوفـاً وهيـبة*** وفـوق ظهور الخيل أجفى وأظلمُ


لنا كربلاء المجـد ذكــرى عـزيـزة*** يجــددهـا قلـب ورأس ومعــصـمُ


وروح بهــا يََّطــهّـر الطُــهـر كّلــه*** وعزما تهاب الأسـد منه وتهـزمُ


أمـا ذكـروا فـيه النــبـي فأغـمــدوا*** سيوفاً وخافوا الله فيه فأحجموا


ولو نطــقت تلــك الرمــاح لولْولتْ*** علـيه ولكـن هــل الرمـاح تََّكلـمُ


لمن أصطفي دمعا ؟ ألابن غذوته؟*** فلابن رسول الله أغلى وأكـرمُ؟


وأبكيه في شــوق وأكــتم لوعــتي *** أكلّ سـنسن العـمر أبكي وأكـتـمُ؟


إلى الله أشـكو ما أصـاب جـوانحي*** ولكــن بأمــر الله راض مســــلّمُ


وأتـرك للعــــينــين إبــراد غُــلّـتـي*** بدمـع سخـيّ يُسـتثـار فيســجمُ

احس بان الله معك دائما وابدا ولكن اتباع اهل البيت يعني العناء والصبر على البلايا لكنه خير الاخرة نسال الله لك الاجروالثواب



من مواضيعي :
  #5  
قديم 24/07/2009, 05:46 PM
خادم تربة الزهراء
نشيـط
 
: قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

تيحاتي لكل من شارك في هل القصيدة النيرة وليجازيه الله خير الجزاء بحبه لمحمد وال بيت محمد لانه كتبها لسيد شباب اهل الجنة عليه افضل الصلاة والسلام



من مواضيعي :
  #6  
قديم 28/07/2009, 05:42 PM
الجنيبي
مُشـارك
 
: قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

إقتباس
 مشاهدة المشاركة اقتباس من مشاركة خادم تربة الزهراء
جزاك الله حسنة العاقبة بحق محمد وال بيته الطيبين الطاهرين قال رسول الله صلى الله عليه وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين ( احب الله من احب حسينا) واقسم بعظمة الله ان حبك للحسين سيشفع لك عند رسول الله يوم لاينفع لا مال ولا بنون ونسال الله لك حسن العاقبة بحق دماء الحسين


من يشفع هو رحمة الله والعمل الصالح



  #7  
قديم 28/07/2009, 09:02 PM
خادم تربة الزهراء
نشيـط
 
دائرة : قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

(( وما ارسلناك الا رحمة للعالمين )) والقصود بهذه الاية هو الرسول الاكرم محمد صل الله عليه واله وسلم وانت قلت لا شفيع الارحمة الله اي ان الشفيع يوم الدين هو رسول الله صل الله عليه واله وسلم ومن احب الحسين احبه رسول الله ومن احبه رسول الله احبه الله ومن احبه الله يرحمه بشفاعة نبي الرحمة محمد صل الله علي واله وسلم لذا اوضح لك الامور اخي كي لاتخلط عندك المفاهيم لانك اخي في الاسلام واعتقد انك توافقني الراي

اخي الجنيبي



من مواضيعي :
  #8  
قديم 29/07/2009, 10:42 AM
الجنيبي
مُشـارك
 
: قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

إقتباس
 مشاهدة المشاركة اقتباس من مشاركة خادم تربة الزهراء
(( وما ارسلناك الا رحمة للعالمين )) والقصود بهذه الاية هو الرسول الاكرم محمد صل الله عليه واله وسلم وانت قلت لا شفيع الارحمة الله اي ان الشفيع يوم الدين هو رسول الله صل الله عليه واله وسلم ومن احب الحسين احبه رسول الله ومن احبه رسول الله احبه الله ومن احبه الله يرحمه بشفاعة نبي الرحمة محمد صل الله علي واله وسلم لذا اوضح لك الامور اخي كي لاتخلط عندك المفاهيم لانك اخي في الاسلام واعتقد انك توافقني الراي

اخي الجنيبي

والله كان ودي اوافقك الرأي بس كلامك كله بالنهايه عن الحسين وكان الحسين رضي الله عنه هو الاسلام وبعدين تفسيرك للايه الكريمه
غير دقيف المقصود برحمه للعالمين اي ان الرسول صلى الله عليه وسلم هو صاحب الرساله التي فيها نجاة وهداية البشريه وانقاذهم من عبادة العباد الى عبادة رب العباد وشفاعة رسولنا الكريم لامته جمعاء اذا مادخل حسينا هنا عافاك الله ....

..... نحن ليس لدينا شك بان الحسن والحسين هم سيدا شباب اهل الجنه ولاكن هذا ليس له دخل لا من قريب ولا من بعيد بشفاعتهم للناس يوم الدين صاحب الشفاعه هو الرسول عليه الصلاة والسلام وللامه جمعاء



  #9  
قديم 29/07/2009, 01:45 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
: قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

إقتباس
 مشاهدة المشاركة اقتباس من مشاركة خادم تربة الزهراء
جزاك الله حسنة العاقبة بحق محمد وال بيته الطيبين الطاهرين قال رسول الله صلى الله عليه وعلى ال بيته الطيبين الطاهرين ( احب الله من احب حسينا) واقسم بعظمة الله ان حبك للحسين سيشفع لك عند رسول الله يوم لاينفع لا مال ولا بنون ونسال الله لك حسن العاقبة بحق دماء الحسين

اولا شكرا جزيلا زهرة الخزامى على هذه القصيده الرائعه لشيخنا الجليل عايض القرني
وليست بغريبه علينا هذه الكلمات فالشيخ عائض جزاه الله خيرا له كلمات لاتنتسى ابدا ..
ومحاضراته تترك بصمتها في ذهن وقلب كل من يستمع اليها ..
جزاكم الله خيرا ..

بالنسبه للاخ خادم تربة الزهراء عندما تذكر حديثا ارفق معه مصدر الحديث والراوي جزاك الله خيرا..
ثانيا كيف تقسم بالله بشئ لاعلم لك به وهو في علم الغيب وهي الشفاعه ..



من مواضيعي :
  #10  
قديم 29/07/2009, 10:37 PM
خادم تربة الزهراء
نشيـط
 
فراشات المكان : قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

القرآن الكريم: فقوله تعالى : (( وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى )) (الأنبياء:28)، وقوله تعالى : ((فَمَا تَنفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ )) (الأعراف:53)، وقوله تعالى : (( فما تنفعهم شفاعة الشافعين )) (المدثر:48)، وقوله تعالى : (( ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع )) (غافر:18). إلى غيرها من الآيات الكريمة التي تؤكد شفاعة المقربين عند الله تعالى ومن يرتضيهم من شفعاء.
أما السنة الشريفة : فقد روي الحاكم عن جابر (رض) : أن رسول الله (صلى الله عليه وآله ) تلا قول الله (( ولا يشفعون إلاّ لمن ارتضى )) فقال : (إن شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي) ـ الدر المنثور للسيوطي في تفسير قوله ولا يشفعون .
وأخرج عبد الرزاق وابن المنذر عن قتادة إن النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) قال : (تعلموا أن الله يشفّع المؤمنين يوم القيامة بعضهم في بعض) . راجع نفس المصدر.
وقال النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) : (إن في أمتي رجلاً ليدخلن الله الجنة بشفاعته أكثر من بني تميم) . راجع الدر المنثور للسيوطي في تفسير الآية .
والشيعة الإمامية تروي هذا الحديث كذلك في علي بن أبي طالب (عليه السلام)، حيث بشفاعته يدخل أكثر من بني تميم بل مثل ربيعة ومضر . كيف لا وقد روى السيوطي أيضاً أن الشهيد يشفع في سبعين من أهل بيته .
وأخرج البيهقي في سننه عن ابن مسعود قال : يعذب الله قوماً من أهل الإيمان ثم يخرجهم بشفاعة محمّد (صلى الله عليه وآله وسلّم) حتى لا يبقى إلاّ من ذكر الله (( ما سللكم في سقر ... إلى قوله ... شفاعة الشافعين )).
وروى البيهقي في الاعتقاد عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) : (أنا أول شفيع يوم القيامة ، وأنا أكثر الأنبياء تبعاً يوم القيامة ، أن من الأنبياء لمن يأتي يوم القيامة ما معه مصدق غير واحد) .
وروى عن جابر بن عبد الله أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) قال : (أنا قائد المرسلين ولا فخر، وأنا خاتم النبيين ولا فخر، وأنا أول شافع ومشفع ولا فخر) . راجع هذه الأحاديث كتاب (الاعتقاد على مذهب السلف أهل السنة والجماعة للبيهقي ص 105 وما بعدها).
هذه هي الآيات والروايات الشريفة التي تثبت شفاعة أهل البيت(عليهم السلام)، فالآيات القرآنية تؤكد أصل وجود الشفاعة ، وهي خاصة بمن ارتضاهم الله وفضّلهم وأكرمهم ، ومنها فقد أمكننا إثبات أصل الشفاعة .
أما الروايات الشريفة فتؤكد أن الله يشفّع للنبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) ولجميع المؤمنين وللشهداء أيضاً ، كما إنها أكدت أن رجلاً في أمة محمّد (صلى الله عليه وآله وسلّم) يشفع لمثل ربيعة ومضر أو أكثر من بني تميم، والشيعة تروي أن هذا الرجل الذي يشفع لمثل ربيعة ومضر هو علي بن أبي طالب (عليه السلام).
وقد روى ابن حجر في (الصواعق المحرقة ص 127 ط ـ مكتبة القاهرة) : ما رواه السماك أن أبا بكر قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) يقول : (لا يجوز أحد الصراط إلاّ من كتب له علي الجواز) .
وإذا ضمننا إلى هذا الحديث أحاديث أن المؤمن يشفع لسبعين مؤمناً وأن الشهيد يشفع كذلك للمؤمنين، فان علي (عليه السلام) وأولاده يشفعون بما شاء الله ، فانهم شهداء فضلاً عن كونهم أفضل المؤمنين وعليٌ أمير المؤمنين ، هذا إذا أردنا الاستدلال بروايات أهل السنة على شفاعة أهل البيت (عليه السلام) ، أما روايات الشيعة فهي أكثر من أن تحصى تؤكد نفس المعنى تماماً .
ودمتم سالمين وعذروني اخوتي ان جرحت احد منكم بكلامي السابق ارجو المعذرة اخي الجنيبي والفارس الاخير وفقكم الله تعالى بحق محمد وال محمد



من مواضيعي :
  #11  
قديم 30/07/2009, 09:13 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
: قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

إقتباس
 مشاهدة المشاركة اقتباس من مشاركة خادم تربة الزهراء
القرآن الكريم: فقوله تعالى : (( وَلَا يَشْفَعُونَ إِلَّا لِمَنِ ارْتَضَى )) (الأنبياء:28)، وقوله تعالى : ((فَمَا تَنفَعُهُمْ شَفَاعَةُ الشَّافِعِينَ )) (الأعراف:53)، وقوله تعالى : (( فما تنفعهم شفاعة الشافعين )) (المدثر:48)، وقوله تعالى : (( ما للظالمين من حميم ولا شفيع يطاع )) (غافر:18). إلى غيرها من الآيات الكريمة التي تؤكد شفاعة المقربين عند الله تعالى ومن يرتضيهم من شفعاء.
أما السنة الشريفة : فقد روي الحاكم عن جابر (رض) : أن رسول الله (صلى الله عليه وآله ) تلا قول الله (( ولا يشفعون إلاّ لمن ارتضى )) فقال : (إن شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي) ـ الدر المنثور للسيوطي في تفسير قوله ولا يشفعون .
وأخرج عبد الرزاق وابن المنذر عن قتادة إن النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) قال : (تعلموا أن الله يشفّع المؤمنين يوم القيامة بعضهم في بعض) . راجع نفس المصدر.
وقال النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) : (إن في أمتي رجلاً ليدخلن الله الجنة بشفاعته أكثر من بني تميم) . راجع الدر المنثور للسيوطي في تفسير الآية .
والشيعة الإمامية تروي هذا الحديث كذلك في علي بن أبي طالب (عليه السلام)، حيث بشفاعته يدخل أكثر من بني تميم بل مثل ربيعة ومضر . كيف لا وقد روى السيوطي أيضاً أن الشهيد يشفع في سبعين من أهل بيته .
وأخرج البيهقي في سننه عن ابن مسعود قال : يعذب الله قوماً من أهل الإيمان ثم يخرجهم بشفاعة محمّد (صلى الله عليه وآله وسلّم) حتى لا يبقى إلاّ من ذكر الله (( ما سللكم في سقر ... إلى قوله ... شفاعة الشافعين )).
وروى البيهقي في الاعتقاد عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) : (أنا أول شفيع يوم القيامة ، وأنا أكثر الأنبياء تبعاً يوم القيامة ، أن من الأنبياء لمن يأتي يوم القيامة ما معه مصدق غير واحد) .
وروى عن جابر بن عبد الله أن النبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) قال : (أنا قائد المرسلين ولا فخر، وأنا خاتم النبيين ولا فخر، وأنا أول شافع ومشفع ولا فخر) . راجع هذه الأحاديث كتاب (الاعتقاد على مذهب السلف أهل السنة والجماعة للبيهقي ص 105 وما بعدها).
هذه هي الآيات والروايات الشريفة التي تثبت شفاعة أهل البيت(عليهم السلام)، فالآيات القرآنية تؤكد أصل وجود الشفاعة ، وهي خاصة بمن ارتضاهم الله وفضّلهم وأكرمهم ، ومنها فقد أمكننا إثبات أصل الشفاعة .
أما الروايات الشريفة فتؤكد أن الله يشفّع للنبي (صلى الله عليه وآله وسلّم) ولجميع المؤمنين وللشهداء أيضاً ، كما إنها أكدت أن رجلاً في أمة محمّد (صلى الله عليه وآله وسلّم) يشفع لمثل ربيعة ومضر أو أكثر من بني تميم، والشيعة تروي أن هذا الرجل الذي يشفع لمثل ربيعة ومضر هو علي بن أبي طالب (عليه السلام).
وقد روى ابن حجر في (الصواعق المحرقة ص 127 ط ـ مكتبة القاهرة) : ما رواه السماك أن أبا بكر قال : سمعت رسول الله (صلى الله عليه وآله وسلّم) يقول : (لا يجوز أحد الصراط إلاّ من كتب له علي الجواز) .
وإذا ضمننا إلى هذا الحديث أحاديث أن المؤمن يشفع لسبعين مؤمناً وأن الشهيد يشفع كذلك للمؤمنين، فان علي (عليه السلام) وأولاده يشفعون بما شاء الله ، فانهم شهداء فضلاً عن كونهم أفضل المؤمنين وعليٌ أمير المؤمنين ، هذا إذا أردنا الاستدلال بروايات أهل السنة على شفاعة أهل البيت (عليه السلام) ، أما روايات الشيعة فهي أكثر من أن تحصى تؤكد نفس المعنى تماماً .
ودمتم سالمين وعذروني اخوتي ان جرحت احد منكم بكلامي السابق ارجو المعذرة اخي الجنيبي والفارس الاخير وفقكم الله تعالى بحق محمد وال محمد

جزاك الله خيرا اخي الحبيب .. ولا انكر ابدا ماسردته باللون الاحمر ولكن يجب عليك ذكر المصدر دائما وخصيصا عندما تذكر حديث ودائما ابتعد عن القسم والحلف بالله اذا لم يتطلب الامر منك ذلك ..

هذه وجهة نظر من اخيك ابوحنين .. هدانا الله واياكم .. مجرد وجهات نظر اخي الحبيب.. وفق الله الجميع.. ولكي لانخرج عن سياق الموضوع نكتفي بهذا القدر..



من مواضيعي :
  #12  
قديم 30/07/2009, 12:57 PM
الجنيبي
مُشـارك
 
: قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

بالنسبه للايه رقم 28 من سورة الانبياء هذه الايه تتكلم عن الملائكه وليس عن البشر والملائكه لايمكن باي حال من الاحوال ان ينسحب عليهم ماينسحب على البشر واما بقية الايات التي اورتها هي دليل على عكس ماتقول فاستغرب كيف توردها للتدليل على كلامك اما عن الاحاديث فسارد عليك لاحقا بعد ان اتبين عن صحتها وتفسيرها ان كانت صحيحه لي عود ... وبالنسبه لكلامك انك قد تكون قد جرحت احدا منا بكلامك ايظا لا ينبغي لك ان تقول مثل هذا القول المبطن نحن هنا في معرض نقاش ليس الا لذلك لايجوز لك ان تحيد عنه باستخدام ايحاءات من اليسير جدا الرد عليها حبذا ان تكون ردودك في صلب الموضوع



  #14  
قديم 30/07/2009, 11:24 PM
خادم تربة الزهراء
نشيـط
 
: قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

اخي الجنيبي لا اود ان اجادل احد في اي موضوع فانا وانت اصحاب الشهادتين ولا يجوز الجدال واعرف انك تتكلم بعصبية واعتبرني لم اذكر اي شي ووعد لك مني باني لن ادخل الى هذا الموضوع واخر دعواي ان يهديني واياك الله الى طريق واحد ودمت سالم والله الموفق
واخي العزيز الغالي الفارس الاخير انت خير اخ في الله وكثر الله من امتالك ولا انسى بالذكر اخوتي جميعهم في المنتدى وبضمنهم اخي الجنيبي والسلام عليكم



من مواضيعي :
  #15  
قديم 01/08/2009, 11:00 AM
صورة لـ زهرة الخزامى
زهرة الخزامى
ودود
 
: قصيدة في الإمام الحسين (عليه السلام )

اللهم صلي على محمد و آله الاطهار

الصراحه اسعدوني بتقاشكم في موضوعي

بس لاتكثروا



من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
حسنى مبارك عليه السلام قصيدة عبداللطيف أحمد فؤاد شعر وخواطر المكان 6 06/08/2012 11:49 PM
شرح قصيدة الرضا بقضاء الله وقدره للشاعر الإمام الشافعي زهرة النرجس شعر و أدب 5 08/03/2011 11:24 AM
هل ستكون خلافة الإمام المهدي عليه الصلاة و السلام شورى مرة أخرى أم نص من الله سبحانه؟!!! إليا إسلاميات 12 11/08/2010 09:04 AM
من أقوال الامام الحسين عليه السلام خادم تربة الزهراء إسلاميات 2 18/07/2009 10:01 PM
الحسين عليه السلام زهرة الخزامى إسلاميات 5 13/02/2006 11:08 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات