عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > منتديات عامة > منبر السياسة
منبر السياسة منـبر للنقـاش والحوار الهـادف، أخبار الرأي والرأي الأخر، تحليلات، وعمق في الطرح والتحليل

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 18/07/2009, 11:26 PM
صورة لـ أبو أسامة اليماني
أبو أسامة اليماني
مُتـواصل
 
بيان القائد العسكري في الحزب الإسلامي التركستاني بخصوص مذبحة الشيوعيين للمسلمين

[center]
بسم الله الرحمن الرحيم

المركز الإعلامي للحزب الإسلامي التركستاني
"صوت الإسلام"

يقدم



بيان مرئي القائد العسكري في الحزب الإسلامي التركستاني الشيخ سيف الله حفظه الله
بمناسبة مذبحة الشيوعيين لأمتنا المسلمة في داخل الصين وفي أورمجي (تركستان الشرقية)

ترجمة البيان بتصرف يناسب اللغة العربية:

بيان القائد العسكري في الحزب الإسلامي التركستاني
بمناسبة مذبحة الشيوعيين لأمتنا المسلمة في داخل الصين وفي أورمجي (تركستان الشرقية)
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

فإن الصينيين الشيوعيين منذ احتلالهم لتركستان الشرقية أقاموا مذابح جماعية لأهل تركستان الشرقية ليلا ونهارا سرا وإعلانا. وتطورت جرائمهم الوحشية يوما بعد يوم،

من ذلك أنهم يجبرون الشباب والفتيات بالسفر إلى داخل الصين بحيل مختلفة منها:( توفير الوظائف لهم) ولكن بعد نقلهم إياهم إلى الصين يقومون باستعبادهم ويعاملونهم

معاملتهم للحمير، وخير شاهد على ما ذكرناه المذبحة الأخيرة التي أقامها الصينيون لعمال تركستانيين في شركة الألعاب الإلكترونية في (جواندونغ) حيث بدأت القصة

بمشاجرة بسيطة بين التركستانيين والصينيين وكان ينبغي أن تُرفع القضية إلى المحكمة من قبل من يظن أنه قد ظُلم.
ولكن الصينيين لتعودهم على ظلم التركستانيين لم يرفعوا القضية إلى المحكمة وإنما استدعوا جميع العمال الصينيين في الشركة وعددهم 6000، واستدعوا الشرطة،

واستدعوا من استطاعوا من عامة الصينيين من خارج الشركة كذلك، وهاجم كل هؤلاء على عمال تركستانيين في الشركة يبلغ عددهم إلى 800، فقتلوا منهم 200،

وأثخنوا بالجراح 400.
فطالب أهل تركستان الشرقية الحكومة الصينية أن تحاكم قتلة أولادهم، فلم تبال الحكومة بهم، ولم تقم لهم وزنا فاضطر الناس بالقيام بحركات انتقامية ضد الحكومة

وحاولوا أن ينتقموا من الصينيين، فحدث بينهم وبين الصينيين قتال عنيف، وكان دور الشرطة الصينية هو الوقوف بجنب الظالمين وذبح المظلومين. حيث قتل جراء ذلك

أكثر من 1000 شخص وأما الجرحى فيتجاوز عددهم عن 2000 والذين ألقوا في غياهب السجون يتجاوز عددهم عن 2000.
ونحن نعلن للصينيين الشيوعيين الملحدين:
ونقول: لا تزعموا أنه لا نصير ولا ولي للشعب المسلم التركستاني، فإن الله هو وليهم ونصيرهم وهو حي لا يموت، لو يدعوه يستجب لهم ولو يستغيثوا به يغثهم. وهو قادر

على أن يهلك الصينيين الظلمة في لحظة واحدة إن شاء.
ولتعلموا أن لهذا الشعب المسلم رجالا ينتقمون لهم ويوشك عما قريب أن يداهمكم خيل الله إن شاء الله، فتربصوا إنا معكم متربصون.
ونقول للصينيين: مهما ازددتم ظلما وبطشا وفتكا بإخواننا المسلمين وطورتم وسائل تعذيبكم، وتفننتم في تعذيب إخواننا فلا تظنوا أنكم تستطيعون أن تستعبدوهم، ويوشك

أن ينهض أهل تركستان الأبي رجالا ونساءا في جميع ربوع بلادهم ويذيقوكم العلقم، فإن وقت الأمان للقنبلة التي زُرعت ضدكم قد انتهى.
فيا أبطال المجاهدين، يا شباب تركستان الشرقية قوموا بسم الله لحماية شعبكم المسلم، واقتلوا الصينيين الشيوعيين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل

مرصد.
فقد قال الله عزوجل: ولينصرن الله من ينصره.
وأناشد جميع إخواننا التركستانيين أن يرجعوا إلى دينهم ويستمسكوا بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم، ويتوبوا من العقائد المنحرفة والأفكار الضالة وكل كلمة

وفعل يخالف ديننا الحنيف. وارجوا رحمة الله ولا تستعينوا إلا به. وتقربوا إليه بأداء الواجبات ما استطعتم وترك المنكرات مهما زخرفها لكم الشيطان، وابذلوا جهدكم

لنصرة دين الله تعالى.
وتدبروا قول الله تعالى: {أَحَسِبَ النَّاسُ أَن يُتْرَكُوا أَن يَقُولُوا آمَنَّا وَهُمْ لَا يُفْتَنُونَ } (العنكبوت2)
نسأل الله تعالى أن يعذب أعدائنا جميعا والصينيين خاصة بعذاب من عنده أو بأيدينا، وأن يثبتنا لما يحب ويرضاه من الجهاد في سبيله والانتقام من أعدائه. آمين...
وأخيرا أقول لقد أخبرنا النبي صلى الله عليه وسلم الصادق المصدوق، بأنه ليس بين دعوة المظلوم وبين الله حجاب. فلنتوجه جميعا إلى الله السميع البصير ولنتضرع إليه،

ولنلح عليه أناء الليل وأطراف النهار أن يفرج عنا ما نحن فيه من ضيق، ويكرمنا من التمكين في أرضنا حتى ننفذ شرع الله في أرضه، ونخرج عباده من جور الكفار وبطشهم.
وفي النهاية نسأل الله أن يغفر لإخواننا وأخواتنا الذين قتلوا في هذه المذبحة وأن يدخلهم فسيح جناته إنه ولي ذلك والقادر عليه.


والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
القائد العسكري: سيف الله
1430. رجب. 15
2009- 08- 07

المركز الإعلامي للحزب الإسلامي التركستاني
"صوت الإسلام"


[ البيان المرئي باللغة التركية - التفريغ بالعربي ]

عالية 13mb

http://ia301534.us.archive.org/2/ite...pviet.org.rmvb

جوال

http://ia301534.us.archive.org/2/ite...epviet.org.3gp

http://ia301534.us.archive.org/2/ite...LahTorkistane/

المركز الإعلامي للحزب الإسلامي التركستاني
"صوت الإسلام"
الخميس 22 رجب 1430
المصدر: (مركز الفجر للإعلام)




من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
بيان للمجلس العسكري لثوار عشائر الحويجة 14-08-2014 السَلسَبيل منبر السياسة 0 29/08/2014 04:43 PM
بيان صادر من المجلس العسكري لثوارعشائر الصقلاوية سلمان ابراهيم منبر السياسة 0 21/08/2014 11:02 PM
عاجل .. بيان مهم للناطق العسكري لجيش رجال الطريقة النقشبندية بخصوص ثورة الشعب العراقي ابو النصر العراقي منبر السياسة 4 17/01/2013 09:27 PM
بيان الدكتور صلاح الدين الايوبي الذي عرضته الشرقية نيوز بخصوص ثورة الشعب العراقي ابو النصر العراقي منبر السياسة 1 12/01/2013 11:53 PM
عاجل// بيان القائد المؤمن المجاهد المعتز بالله عزت إبراهيم الدوري الرماد منبر السياسة 0 05/11/2009 04:19 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات