عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > إيمانيات > إسلاميات
إسلاميات يهتم بكل ما يتعلق بالشريعة الاسلامية والفقه و المفاهيم الإسلامية الصحيحة

موضوع مغلق
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 06/06/2005, 07:41 PM
صورة لـ الحبوبه
الحبوبه
مُشــارك
 
وهبت نفسها وعرضها لله عز وجل

وهبت نفسها وعرضها لله عز وجل
أكتب لكم هذه القصة الواقعية لفتاة وهى صديقتي التي أحبها ، لقد كانت دائماً فتاة طيبة ومحترمة وجميلة وتحب الناس وتعاملهم بطيبة زائدة لكنها كانت ذكية و حذرة ... وجميع من كانوا في قريتها أحبوا أخلاقها العالية والغريبة ، وأقول غريبة لأنني لم أرى أحداً في مثل أخلاقها فهي إنسانة مثالية بمعنى الكلمة والفعل ... هي الفتاة التي تحب الله كثيراً وتعمل الخير لرضاه ... ولكنها نست أن العين حق والحسد حق فأصيبت بما لا تتوقعه !!
أصيبت بحالة نفسية معقدة وأصبحت تحب الانعزال وتكره كل من حولها وتكره عائلتها حتى أدى بها الحال إلى مرض مزمن وبالإضافة إلى ذلك أهملت دينها بعدما كانت تهتم بكل صغيرة وكبيرة فى دينها حباً فى الله عز وجل ..
استمر حال صديقتي هذا ثلاث سنين وهي تعانى من عين أصيبت بها ، بل مصيبة فى دينها فتراها تبكى على ما أصابها وخاصة فى دينها.. كانت قوية فى البداية ولكن توالت عليها المصائب الواحدة تلو الأخرى ، وكم حزنت عليها لأنني لم أعرف بحالتها إلا مؤخراً ولأنني كنت مسافرة للدراسة وهى لم تخبرنى بكل هذا ، ثم بدأت صديقتى تتحسن تدريجياً ودخلت الجامعة بتفوق لكن صدقوني لم تكن تدرس ولا تفتح الكتب للمذاكرة بل اعتمدت على شرح المدرسات وذكائها فقط !
السنة الاولى من الجامعة بدت أكثر تحسنناً وذكاءاً بل أكثر جمالاً وبهاءاً وذلك لأخلاقها الجمة وشكلها الجذاب فأحبها الجميع لحسن أدبها وكانت سيرتها على كل لسان لأنها كانت مثالاً لحسن الأدب ولكن الأيام كانت تخبئ لها ما لم تكن تتوقعه !!
حيكت ضدها مؤامرة من قبل مجموعة من البنات السيئات واتهمت مع شلة فاسدة بعدة مشاكل لكنها لم تعرف بهذا الشئ حيث قرر هؤلاء الذئاب المجردون من الإنسانية و الضمير إنهاء شرفها إلى الأبد!
بدأت هذه الشلة الفاسدة المفسدة معها بالتدريج لكنها كانت ذكية وتحس بكل ما حولها فكانت مستعدة للتضحية بأي شيء ولكن ليس على حساب أخلاقها و كانت دائماً تقول لي أنه تأتيها أحلام غريبة تحذرنى من شئ ، فكان الله دائماً معها حيث يأتيها إلهام يخبرها عن ماهية المؤامرة المدبرة لها حتى تتجهز لها بكل ذكاء وخبرة فأمسكت مجموعة من الادلة على هذه الشلة الفاسدة ..
لكن مع بداية السنة الجامعية الثانية أعلن رئيس الذئاب أنه تم فضاحها فى كل مكان من البلد فأصيبت صديقتي بانهيار حاد لأن كل من حولها استغل وقت مصيبتها ليتبرىء من مصيبته و يتهمها بكل شئ !!
حزنت عليها كثيراً وكنت أشجعها على الصبر والتجلد ولكنها فقدت الثقة في كل شيء وأصبحت حزينة جداً والحزن ظاهر على وجهها وعينيها لدرجة أنني لم أرى إنساناً حزيناً بهذه الطريقة .. وكانت صديقتي المؤمنة تناجي ربها وقت الألم ، تناجى الله ، تناديه باسم الحب لأنها تحب الله ..
أصبحت صديقتي تحكي كلاماً غريباً وللمرة الثانية انعزلت وكرهت كل شئ من حولها وأهملت دينها من شدة الحزن والتفكير فحاولت معها بكل الوسائل ولكن أين صديقتى من الإحساس و الشعور لقد كانت أشبه بالجسد الميت مع أنها خرجت بسلام من المصيبة ولم يمسسها سوء فقد كان كل ما حدث لها مجرد كلام وانحكى عنها ولم يكن صحيحاً ولكن أفتري عليها ظلماً من اناس كانت تود أن تدمرها حسداً وحقداً لأن هناك أناس يأكلها الحسد عندما تشاهد إنساناً مؤمناً خلوقاً يذكره الجميع بالخير والطيب والخلق أينما حل وحيثما وجد ..
السؤال الآن .. ماذا فعلت صديقتى بهم حتى يدمروها ويفعلوا بها هكذا ؟!؟!؟
من شدة الحزن الذي أصاب صديقتي قالت لى : لماذا الله ظالم؟؟؟
اندهشت حينما سمعتها تقول هذا وقلت لها على الفور : استغفري ربك فأخذت تكرر الكلمة... وبعد أسبوعين من كلامها رأيتها تقرأ سورة ( ق ) وقالت لي لا ادري لماذا أريد أن أقرأ هذه السورة ولا ادري ما الذي يشدنى للقراءة ثم توقفت عند سورة تقول : ( وما أنا بظلام للعبيد ) توقفت صديقتى هنا وأخذت تبكى بشدة ولمدة أسبوع كامل حتى أصبحت عينيها غريبتين من شدة البكاء و الاحمرار وأصبح جسمها هزيل .... ثم قررت صديقتي أن تتجاوز محنتها وتقدم شكوى ضد هؤلاء الذئاب .. نعم استمرت خمسة أشهر في خضم هذه القضية وظهرمجموعة من الظالمين و الفاسدين وأخذوا يدافعون عن هؤلاء الذئاب ولكن الله رحيم بعباده وهو أدرى بالعبد المظلوم كما أن دعاء المظلوم مستجاب ولذلك أخذ الله بيديها و انتصرت بعون من الله عليهم ثم هدأت صديقتى وعادت للحياة الطبيعية بسعادة .. إلى أن حدث ما لم يكن متوقعاً ..!
أصيبت صديقتي بمرض السرطان (سرطان الدم ) ..... حزنت هى كثيراً وقررت الصبر وأخذت تكتب مذكرة تحكى جميع آلامها ...هذه المرة كانت قوية واستمرة حالتها مدة أسبوعين وبضعة أيام وهي تسوء فذهبت لزيارتها وكنت متوقعة بأنني ذاهبة لزيارتها للمرة الأخيرة فأصبت بحزن شديد واكتئاب مفجع لدرجة أنني رسبت فى جميع المواد المقررة في الجامعة ورجعت إلى بلدى لأجدها الإنسانة الصبورة المؤمنة والتي قررت أن تقدم الصدقات لليتامى والفقراء وفقراء المسلمين وتبحث عن المحتاجين فى كل مكان ..
كنت أساعدها في هذا العمل العظيم وكانت تقول لي لا تخبري أحداً أنني أنا التى كانت تتصدق فهي لا تريد أن يعرف أحد أنها هي التي تفعل هذا حتى لا تكون فتنة فى قلبها وهي التي تريد أن تُرضى الله فى الخفاء ...
أعطتنى صديقتى مذكرة وكتبت عليها التاريخ الذي تريدني أن أفتحها فيه وكل هذا حصل مدة أسبوعين فتوفيت صديقتي ويال دهشتي لما رأيت جسمها يطول ووجهها يشرق بياضاً وجمالاً فأدركت أنها فى الجنة ..
صديقتي كتبت رسالة تقول فيها : ( من أراد أن يكلم الله يصلي، ومن أراد أن يكلمه الله يقرأ القرآن الكريم ، اللهم إني وهبت لك نفسي وعرضي فافعل ما شئت ستجدنى ان شاء الله من الصابرين !!
لقد ماتت والله راض عنها .... نعم الانسانة و الصديقة ... وها أنا أقتدى بها لأرافقها إلى الجنة ..




من مواضيعي :
  #3  
قديم 07/06/2005, 08:08 AM
ست الحبايب
مُتـواصل
 
مسكينة الله يرحمها ويغفر لها
وصحيح من اراد الله تعالى فعليه بالقران!



من مواضيعي :
  #4  
قديم 07/06/2005, 02:19 PM
حمد351
مُشــارك
 
سلام عليكم
شكرا اختى عالموضوع الجميل



  #5  
قديم 12/06/2005, 12:45 PM
صورة لـ قمر هالكون
قمر هالكون
خليــل
 
اللهم لك الحمد ولك الشكر كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك


جزاك الله كل خير أختي الكريمة على موضوعك القيّــم..

بانتظار المزيد من مشاركاتك..

تحياتي لكِ



من مواضيعي :
موضوع مغلق

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
قصة فتاة ظلمت نفسها وردالنسرين قصص حقيقية 0 16/05/2017 08:21 PM
البرنامج الافضل Photoscape 3.7 للتعديل على الصور وعرضها بكل سهوله ايجى ستارز أرشيف المنتدى 0 02/01/2016 06:37 PM
صور تعبر عن نفسها semo غرائب وعجائب وصور عامة 2 28/04/2011 12:19 AM
محاضره // اللؤلؤة كيف تحفظ نفسها ؟ محبه الإسلام ألحان التقوى 3 13/04/2009 07:21 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات