عمانيات عمانيات
عودة   عمانيات > إيمانيات > إسلاميات
إسلاميات يهتم بكل ما يتعلق بالشريعة الاسلامية والفقه و المفاهيم الإسلامية الصحيحة

الرد على الموضوع
 
خيارات الموضوع طريقة العرض
  #1  
قديم 17/01/2008, 07:11 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
حكم الشرع في .. بيع ارقام السيارات و أرقام الهواتف المتميزة

[frame="2 80"]



الفتوى لسماحة الشيخ الخليلي (حفظه الله تعال)
السؤال /
يُريد أن يعرف الحُكم الشرعي والقول الراجح لديكم ، سماحة الشيخ ، في بيع رقم لوحات السيارات ، بحيث يتنازل صاحب هذا الرقم مقابل مبلغ مادي ، يُتفق عليه بينه وبين المشتري ؟

الجواب /
مما يؤسف له أن الناس فقدوا الانضباط في تصريف أموالهم ، وأصبحوا أقرب إلى السَّفه والتبذير .

والمال أمانة في يد الإنسان ، فالله تبارك وتعالى يقول : (( وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيراً ، إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورا )) والحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم دل على أن الإنسان مسئول عن ماله ، فالرسول صلى الله عليه وسلم يقول : ( لا تزول قدم ابن آدم يوم القيامة من عند ربه ، حتى يُسأل عن خمس ، عن عمره فيما أفناه ، وعن شبابه فيما أبلاه ، وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه ، وماذا عمل فيما عَلِم ) .

والقرآن صريح في أن المال الذي بيد الإنسان هو مال الله ، وأن الإنسان إنما هو مُستَخلَفٌ فيه ومُؤتَمَن عليه ، فالله تبارك وتعالى يقول : (( وَآتُوهُم مِّن مَّالِ اللَّهِ الَّذِي آتَاكُمْ )) ، ويقول : (( وَأَنفِقُوا مِمَّا جَعَلَكُم مُّسْتَخْلَفِينَ فِيه )) ، وَ لَإنْ كان الإنسان مُستَخلَفاً في هذا المال ، فإنّ المُستَخلَف لا يحق له أن يتصرّف أيّ تصرّف إلّا وِفْقَ ما أذِن به مَن استخلَفَه ؛ أي صاحب الحق ،
الخليفة هو وكيل ، والوكيل لايمكن أن يتصرّف إلّا وِفْقَ إذن الأصيل ؛ صاحب الشيء ، والله تبارك وتعالى هو مالك الملك ، و مالك هذا المال ، فلا يُسمَح للإنسان أن يتصرّف فيه وِفق هواه ، فهو مسئول عنه سؤالين ؛ من أين اكتسبه وفيما أنفقه .

ومِمّا يُؤسف له حسب ما نسمع أن كثيراً من الناس يبالغون في اشتراء أرقام السيارات ، حتى يصل الرقم إلى ثمن باهض ، قد يكون ضعف ثمن السيارة أو أضعاف ثمن السيارة ؛ وهذا هو السَّفَه بِعَيْنه .

ما الذي يدعو إلى ذلك ؟! لماذا يحرص أحد على أن تكون الأرقام الآحادية هي التي يقتنيها ؟! هذي من جُملة السَفَه ، وما الفارق بين الرقم الآحادي والأرقام الأخرى المركّبة ؟! ما الفارق بين ذلك ؟! هذي إنما فقط مجرّد بَطَر .
والله تعالى يقول : (( وَكَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَرْيَةٍ بَطِرَتْ مَعِيشَتَهَا فَتِلْكَ مَسَاكِنُهُمْ لَمْ تُسْكَن مِّن بَعْدِهِمْ إِلَّا قَلِيلاً وَكُنَّا نَحْنُ الْوَارِثِينَ )) .

ونجد القرآن الكريم ، يدلنا على أن التَرَف - والعياذ بالله - مهلكة وسببٌ للتَّلَف ، فالتقارب اللفظي ما بين كلمتي الترف والتلف ، يوحي بما بينهما من التآخي المعنوي والترابط السببي ، فإنّ التََّرَف سببٌ للتَّلَف .

والله سبحانه وتعالى بيّن في كتابه الكريم عاقبة الترف ؛ فقد ذكر عذاب الآخرة ، وبيّن أن الذين يُعَذَّبون مترفون ، يقول تعالى في أصحاب الشمال : (( إِنَّهُمْ كَانُوا قَبْلَ ذَلِكَ مُتْرَفِين )) .

وذكر عذاب الدنيا أيضاً ، وقرنه بالترف ، قال : (( حَتَّى إِذَا أَخَذْنَا مُتْرَفِيهِم بِالْعَذَابِ )) ، وقال : (( وَكَمْ قَصَمْنَا مِن قَرْيَةٍ كَانَتْ ظَالِمَةً وَأَنشَأْنَا بَعْدَهَا قَوْماً آخَرِينَ ، فَلَمَّا أَحَسُّوا بَأْسَنَا إِذَا هُم مِّنْهَا يَرْكُضُونَ ، لَا تَرْكُضُوا وَارْجِعُوا إِلَى مَا أُتْرِفْتُمْ فِيهِ وَمَسَاكِنِكُمْ )) .

وذكر عموم العذاب الذي يصيب الناس ، وبيّن أن منشأه فساد المترَفين ، الله سبحانه وتعالى يقول : (( وَإِذَا أَرَدْنَا أَن نُّهْلِكَ قَرْيَةً أَمَرْنَا مُتْرَفِيهَا فَفَسَقُواْ فِيهَا فَحَقَّ عَلَيْهَا الْقَوْلُ فَدَمَّرْنَاهَا تَدْمِيرا )) .

وكذلك ذكر الإعتراض على الرُسُل ، وبيّن أن الذين يعترضون الرُسُل ويقفون في سبيلهم ويتحَدَّوْنَهم إنما هم المترفون ، يقول سبحانه وتعالى : (( وَقَالَ الْمَلَأُ مِن قَوْمِهِ الَّذِينَ كَفَرُوا وَكَذَّبُوا بِلِقَاء الْآخِرَةِ وَأَتْرَفْنَاهُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا مَا هَذَا إِلَّا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يَأْكُلُ مِمَّا تَأْكُلُونَ مِنْهُ وَيَشْرَبُ مِمَّا تَشْرَبُونَ ، وَلَئِنْ أَطَعْتُم بَشَراً مِثْلَكُمْ إِنَّكُمْ إِذاً لَّخَاسِرُونَ )) .

والله سبحانه وتعالى يقول أيضاً في بيان هذا المعنى .. يقول : (( وَمَا أَرْسَلْنَا فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا بِمَا أُرْسِلْتُم بِهِ كَافِرُون )) ، وقال : (( وَكَذَلِكَ مَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ فِي قَرْيَةٍ مِّن نَّذِيرٍ إِلَّا قَالَ مُتْرَفُوهَا إِنَّا وَجَدْنَا آبَاءنَا عَلَى أُمَّةٍ وَإِنَّا عَلَى آثَارِهِم مُّقْتَدُون )) .

فإذن الترف هو سبب هذا البَطَر ، وسبب هذا الإنحراف عن الحق ، ومكابرة الحق .

بل معارضة المصلحين أيضاً تأتي من المترفين ، فإن الله تعالى يقول : (( فَلَوْلاَ كَانَ مِنَ الْقُرُونِ مِن قَبْلِكُمْ أُوْلُواْ بَقِيَّةٍ يَنْهَوْنَ عَنِ الْفَسَادِ فِي الأَرْضِ إِلاَّ قَلِيلاً مِّمَّنْ أَنجَيْنَا مِنْهُمْ وَاتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مَا أُتْرِفُواْ فِيهِ وَكَانُواْ مُجْرِمِين )) .

فيجب تفادي مثل هذه التصرفات ؛ هذه هي التي تجر إلى سخط الله سبحانه وتعالى - والعياذ بالله - عندما يَبْطَر الإنسان نِعمة الله سبحانه وتعالى .



السؤال /
سماحة الشيخ ، هل ينساق هذا الحُكم على بيع أرقام الهواتف المتميزة أيضاً ؟

الجواب /
كل شيء يُصرَف فيه المال بطريقة فيها تبذير فذلك ممنوع .
نحن نجد أن الله سبحانه وتعالى يأمر بالقصد في الإنفاق ، حتى في الخير ؛ لا يُبذّر الإنسان حتى في الخير ، الله تعالى يقول : (( وَلاَ تَجْعَلْ يَدَكَ مَغْلُولَةً إِلَى عُنُقِكَ وَلاَ تَبْسُطْهَا كُلَّ الْبَسْطِ فَتَقْعُدَ مَلُوماً مَّحْسُوراً ، إِنَّ رَبَّكَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّهُ كَانَ بِعِبَادِهِ خَبِيراً بَصِيرا )) ، ويقول سبحانه وتعالى : (( وَآتِ ذَا الْقُرْبَى حَقَّهُ وَالْمِسْكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَلاَ تُبَذِّرْ تَبْذِيراً ، إِنَّ الْمُبَذِّرِينَ كَانُواْ إِخْوَانَ الشَّيَاطِينِ وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِرَبِّهِ كَفُورا ))
.

المفتي: الشيخ أحمد بن حمد الخليلي.
المصدر: برنامج 'سؤال أهل الذكر' من تلفزيون سلطنة عُمان، حلقة: 11 رمضان 1428هـ = 23/9/2007م

منقول للفائده
[/frame]




من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #2  
قديم 17/01/2008, 08:46 AM
صورة لـ زهرة الخزامى
زهرة الخزامى
ودود
 
رد : حكم الشرع في .. بيع ارقام السيارات و أرقام الهواتف المتميزة


غريبه ما توقعت . بس منطقي

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

في ميزان حستاتك الفارس الأخير



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #3  
قديم 17/01/2008, 09:14 AM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
رد : حكم الشرع في .. بيع ارقام السيارات و أرقام الهواتف المتميزة



إقتباس
 مشاهدة المشاركة اقتباس من مشاركة زهرة الخزامى

غريبه ما توقعت . بس منطقي

مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه

في ميزان حستاتك الفارس الأخير

تسلمين زهرة الخزامى

وايضا انا كن اجهل الموضوع

بس كلام سماحة الشيخ احمد كثير مقنع ومعقول

جزاه الله خير



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #4  
قديم 17/01/2008, 02:14 PM
شتات
مُثــابر
 
رد : حكم الشرع في .. بيع ارقام السيارات و أرقام الهواتف المتميزة

جزاك الله خير الفارس الاخير

وجزا الله شيخنا الكريم الخير



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #5  
قديم 17/01/2008, 05:32 PM
الفارس الاخير
مُخلــص
 
زهرة المكان رد : حكم الشرع في .. بيع ارقام السيارات و أرقام الهواتف المتميزة



إقتباس
 مشاهدة المشاركة اقتباس من مشاركة شتات
جزاك الله خير الفارس الاخير

وجزا الله شيخنا الكريم الخير

شكرا شتات جزاك الله خير



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #6  
قديم 19/01/2008, 01:58 PM
واجهة صمت مرعب
مُتـواصل
 
رد : حكم الشرع في .. بيع ارقام السيارات و أرقام الهواتف المتميزة

تسلم لنقل فتوى شيخنا الجليل



من مواضيعي :
الرد باقتباس
  #7  
قديم 22/01/2008, 07:35 PM
صورة لـ ريم الفلاة
ريم الفلاة
هــادف
 
رد : حكم الشرع في .. بيع ارقام السيارات و أرقام الهواتف المتميزة

كلام مقنع بالفعل ..
مشكوور أخوي



من مواضيعي :
الرد باقتباس
الرد على الموضوع

مشاركة الموضوع:

خيارات الموضوع
طريقة العرض

إنتقل إلى

عناوين مشابهه
الموضوع الكاتب القسم ردود آخر مشاركة
ارقام تليفونات ونش شركة الفرسان لنقل السيارات \01158410010\ winchalforsan إعلانات وتسويق 0 26/05/2014 03:41 PM
ارقام تليفونات ونش شركة الفرسان لانقاذ السيارات \01158410010\ winchalforsan إعلانات وتسويق 0 25/05/2014 12:40 PM
ارقام ونش سيارات شركة الفرسان لنقل السيارات \01185410010\ winchalforsan إعلانات وتسويق 0 25/05/2014 12:25 PM
اهم ارقام اوناش انقاذ السيارات بسمة رافت أرشيف المنتدى 6 26/01/2013 06:40 PM
الغيرة بين الشرع والواقع ! تيماء إسلاميات 6 16/07/2009 09:13 PM

vBulletin ©2000 - 2017
 
 
عمانيات  مراسلة الإدارة  تصفح سريع منتديات