عرض مشاركة مفردة
  #11  
قديم 07/07/2006, 09:13 PM
الغيور
مُشــارك
 
بسم الله الرحمن الرحيم

اللهم صل على محمد وآل محمد


اما بعد فتعريف الارهاب هو كل عمل عدواني يؤدي إلى إخافة الآخرين ، وتكوين الفزع والاضطراب عندهم ، بغض النظر عن وسائل تنفيذه ونوعية الفاعل ..
ويثور الجدل الآن في مختلف أنحاء العالم حول تعريف الارهاب .. وكل يريد تعريفه من وجهة نظره الخاصة ، وبالشكل الذي يمكنه من توظيفه لصالحه ..
ولكي يكون التعريف علمياً لا بدّ من أن يعتمد على أسس موضوعية وهي :
1 ـ إن معنى الارهاب هو إيجاد الخوف والفزع والرعب والاضطراب لدى الآخرين .
2 ـ أن يقع الخوف والفزع والرعب والاضطراب على بريء لم يرتكب جرماً يستوجب إيقاع فعل مادي أو نفسي يثير عنده الحالات الآنف ذكرها .
وبذا يكون الارهاب فعلاً يصدر من معتد على بريء يحدث له الخوف والرعب والفزع ، سواء عن طريق تنفيذ أعمال العنف كالقتل والتخريب أو التهديد ، ولأي سبب كان ، سياسياً أو مالياً أو دينياً أو جنسياً ، أو عدواناً شخصياً لأسباب نفسية واجتماعية .. وهذا الارهاب قد يصدر عن سلطة ظالمة ، أو دولة محتلة لشعب ، أو يصدر عن جماعة أو فرد ، إنّما هو فعل موصوف معرّف ومحدد ، لذا فكل فعل ينطبق عليه هذا الوصف والتعريف فهو ارهاب ، بغض النظر عن القائم به ، فرداً كان أو دولة أو جماعة ..
والارهابي هو عنصر عدواني مصنف قانونياً في صنف المجرمين ، وهو حسب مصطلح علم النفس شخص سادي يتلذذ بآلام الآخرين ، وإثارة الرعب والفزع ، وبالتالي فهو شخص غير سوي من الناحية السلوكية ، ويتسع مصطلح الارهاب ليشمل القتل العدواني والتهديد والتخريب والاغتصاب الجنسي والممارسات المثيرة للرعب والاحتلال الأجنبي ، وتسلط الأقوياء على الضعفاء بتهديد وجودهم وأمنهم ، وقطع الطرق والاختطاف .. الخ .


ولكي يتضح معنى الارهاب يجب تعريفه بعد تشخيص ماهيته ، ووصف مفرداته دونما خلط أو استغلال ، لا سيما بعد أن أصبح مصطلح الارهاب ، من المصطلحات الشائعة ، ويتحدث به عامة الناس ، كما يتحدث به رجال السياسة والقانون والأمن ، بل ويستعمله الممارس للارهاب سلاحاً يشهره بوجه المظلوم والمضطهد وضحية الارهاب لتهديده واخضاعه وابتزازه ، كما يشهر بوجه الارهابيين الحقيقيين ..
بل والأنكى من ذلك يسمى الدفاع عن النفس والوطن والحقوق المشروعة ضدّ المعتدي والحاكم الظالم ارهاباً ، كما يسمى العمل الارهابي الذي يمارسه الأقوياء والمحتلون ضدّ الضعفاء حماية للأمن ومكافحة للارهاب .. فيتحول الضحية مجرماً وارهابياً .. ويوصف مَن يمارس الارهاب من الأقوياء حامياً للأمن والسلام . .


شكرا لكم احبتي على هذا الموضوع المهم ..



من مواضيعي :
الرد باقتباس