عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 02/06/2006, 09:58 AM
صورة لـ PiNk PaNtHeR
PiNk PaNtHeR
ام نرجس
 
الله اكبر كفنت والحفاظه على وجهها

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

هذه قصة تم ارسالها لي عبر الايميل واحببت وضعها هنا حتى تستفيد منها اخواتي النامصات
وتترك النمص

إليكم القصة


بسم الله الرحمن الرحيم

تقول
.
.
كان هناك فتاة عمرها 16 سنه هي نامصة لحاجبيها
توفيت هذه الفتاة
تقول المرأه التي تقوم بتغسيلها
عندما بدأت بالتغسيل
حصل شيء عجيب
أخذت حواجب هذه الفتاة تنزف دما
دم يخرج من مكان الجواجب بكميات كبيره
أحضرت القطن ووضعته على مكان النزيف امتلاء القطن بالدم
احظرت الثاني وكذلك الثالث لكن النزيف شديد
ياإلهي ماذا افعل فالوقت يمضي ولا يزال هناك

متوفيات يجب على غسلهن وتكفينهن
عندها
اتصلت بأحد المشايخ
واخبرته بالقصه
قال لى فورا أهي نامصة
قلت نعم ... سبحان الله كيف عرف الشيخ !!!!!!!!!!
ثم قال احضري يكرمكم الله

حفاظة الأطفال وضعيها على وجه هذه الميته

ثم اربطيها جيدا
وكفينيها .....
.............
وفعلت المغسله ماطلب منها الشيخ ودفنت هذه الفتاة وهذه الحفاظه في وجهها ...
..........................................

فيا سبحان الله تلك الفتاة التي تضن أنها محترمه ومرفوع قدرها بين الفتيات
كم نصحوها ولكنها أبت وردت النصيحه
كم ذكروها بقوله

(لعن الله النامصة والمتنمصة)

فلم تستجب وربما تستهزء وتضحك عندما ينصحها أحد
الآن
ماذا استفادت ماتت وهي ملعونه
وأذلها الله وكفنها بحفاظه
وستبعث وهذه الحفاظه في وجهها ...............
نداء لكل النامصات
بالتوبه قبل فوات الأوان
.................................................. .......................

وجزاكم الله خيرا




من مواضيعي :