عرض مشاركة مفردة
  #14  
قديم 31/05/2006, 06:26 PM
صورة لـ جروح الوله
جروح الوله
خليــل
 
لحظة الإعتذار :
بيننا وبين لها .. ربما بقصد وربما بلا قصد ..... لكن بقي في داخلنا إحساس بأنفسنا هناك أشياء كثيرة نتمنى أن نعتذر لها أشياء أخطأنا في حقها .. أسئنا الذنب ورغبة قوية للاعتذار لهم ... وربما راودنا الإحساس ذات يوم بالحنين إليهم .. وربما تمنينا من أعماقنا أن نرسل إليهم بطاقة اعتذار أو أن نضع أمام بابهم باقة ورد نديه

اختار لحظة الإعتذار
لأني عندما اعتذر اشعر بأني افرغت مافي ضميري
من تأنيب الضمير
وبكل فخر انا من النوع الذي يعتذر على عكس
الكثير منهم ((( خاصة الذكور ))) الذين يظنون
ان الإعتذار فيه نقص في الرجولة وانعدام الشخصية
وفي الحقيقة انا ارى ان في الإعتذار
قوة في الشخصية والجرأة
((خيركم من بدأ بالسلام ))



من مواضيعي :