عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 28/05/2006, 01:17 PM
صورة لـ احب الدنيا
احب الدنيا
مُثــابر
 
تعالوا وسعوا صدوركم

فلم بدوي جديد,,,,..

--------------------------------------------------------------------------------

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هلا وغلا فيكم


حبيت اسدح بين ايدكم هذه المعاناه الا اليمه

لعواد المسكين وما حصل له من لا لا



لا ماني محرق الفلم عليكم


اتمنى ان يحوز على رضائكم


ملاحظه الحدث منقول على البث الارضي


فلم جديد:


المشهد الأول :
عواد فارس القبيلة الذي لا يشق له ثوب يمتطي جحشه وينطلق الى الغدير ليسقي جحشه...فيشاهد مجموعة من البنات يردن على الماء ...
فيقول وش هالزحمه والله لو أنه خباز...ثم يرى بينهن سلمي فيدق جوال عواد وقلبه يغني ..
شفتك ولا حطيت عيني بعينك .. ويغادر الغدير وسط ضحكات البنات الله يرجهن ...


المشهد الثاني :
سلمي تشكي حبها لخويتها مطيعة التي ترد عليها ( اسكتي ياشينه والله ما لك غير ولد عمك سالم)...فترد عليها سلمي عليها : كش عليكي يادبه لا تحطمين مشاعري !!!


المشهد الثالث:
سالم يتقهوى عند عمة الشيخ ابو سلمى شيخ القبيلة..
ويطلب يد بنت عمة سلمى وقرونها !! فيوافق الشيخ ويخبر سلمى بالخبر فتغضب سلمى وتقول يا بابا سالم داشر ويدخن وما معه شهادة كيف اخذه؟؟!!..)
فيرد ابوها .. انثبري يا ملا الوجع مالك الا ولد عمك اولى من الغريب .
وبعدين سالم هو فارس القبيلة والكل يحبه صحيح أنه ما يكتب مواضيع زينه في المنتديات لكنه شجاع .....


المشهد الرابع:
عواد يقابل سلمى بسوق الحريم ومكان الغزل حق القبيلة ويتبادل معها هدايا الحب ..
أهداها كرتون تمر وهي اهدتة كيس جريش ..
عواد يقول لسلمى : ليش يا عمري منتي حاطة بلوك على ولد عمك سالم؟؟
فترد سلمى عليه: منيب ما اقدر..
وتخبره سلمى بخطبة سالم لها ...فيحزن عواد وتدمع عيناه(دخل فيها تراب )

المشهد الخامس :
الشيخ ابو سلمى ورجال القبيلة مجتمعين في بيت الشيخ يشاهدون برنامج
من سيربح المليون
يأتي مصيول راعي القبيلة يصرخ: الحلال يا عمي انسرق ... الحلال انسرق...
ويهب الشيخ ورجاله واقفين على حيلهم ويصرخ الشيخ أبو سلمى ويقول:
من سيرد الحلال ويربح بنتي سلمى وله ثلاث وسائل مساعده:
* يأخذ بارودتي وحصاني
*او يحذف عصا
*او يتصل على مصيول ؟؟؟
ويقف سالم ويقول (أنا لها ياعمي )...
وينطلق سالم على حصان الشيخ ليلحق بالغزاة ليرد الحلال..


المشهد السادس:
الغزاة يمسكون سالم ويصفقونه وياخذون حصانه وبارودته ويخلونه يدقها كعابي للقبيله..
(( طلع خرطي))

وهنا يقفز عواد ويقول : محد يرد الحلال غيري فيرد الشيخ قم بس قم !
وينطلق عواد ويلحق بالغزاه ويطخطخهم كل ابوهم وامهم ويرد الحلال ...
((يهب يا وجهه ...علشان الحنان ..ولا هو من جنبها ..))
ما عدا كم عنز ماتن بالطريق من حمى الوادي المتصدع !!!




المشهد السابع :
يصل عواد مع الحلال للقبيلة وهو سعيد صالح بفوزه بسلمى..(بالهدف الذهبي )
وتتم الخطوبة والشبكة ( أبراجها فل ) وعمت الفرحة القبيلة وتم تحديد الزواج في العطلة الصيفية في قاعة جرف ليالي الغنم ..
ويشتري عواد كم حصان بالتقسيط ويبيعهن كاش حتى يوفر متطلبات العروس وجهازها.

المشهد الثامن:
قبل الزواج بكم شهر بدأت تمرض سلمى مرضا شديداً وبعد إن عجز دكاترة القبيلة في علاجها يأخذها أبوها إلى المدينة (تورط المخرج) ويعرضها على أكبر الأطباء ..
وبعد فحوصات شاملة يقرر الطبيب إن سلمى تحمل صفات وهرمونات ذكورية!!
ولا بد من عملية لتغيير جنسها من امرأة إلى رجل (قعد بها عواد)
وتتم العملية وتصبح سلمى (( عقاب )) < --- مهو هذا اللي بلا أبوه


المشهد التاسع :
فرح ابو سلمى لانه يريد ولدا يرث حكم القبيلة من بعده ...( ياشين هالوراثة)
وفرحت سلمى التي اصبحت عقاب لانها كانت معجبه بصديقتها نوفه ودزت لها ايميل وبشرتها ...
وعادوا للقبيلة بعد ان تبدل حال سلمى الى عقاب وقصت قرونها كعكه لأنه خشن

المشهد العاشر:
يصل الخبر الى عواد الذي كان قد جهز بيت الزوجية( خيمة)
فيسقط مغشيا عليه( مسكين.. ماله دور ثاني)فيشممونه كلونيا وبصل ولكن دون جدوى
فقد مـــــات عواد ...(لو شمموه شماغه صحى) وعلم عقاب (سلمى) بموت عواد فحزن حزنا شديداً جعلة يتزوج من نوفه!

ـ*ـ*ـ*ـ*ـ* النهايـــة *ـ*ـ*ـ*ـ*ـ


انشاء الله يعجبكم


ملطوووووووووووووووووووووووووووش من أحد المواقع




من مواضيعي :