الموضوع: أرجوك توقف
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 22/05/2006, 09:59 PM
صورة لـ زهرة الخزامى
زهرة الخزامى
ودود
 
أرجوك توقف






.
.:90:
.
.

أرجوك توقف !!!
ما عدت أقوى على حمل ذاتي المتهالكة
ولملمة شتات روحي المبعثرة
.
.
.
.






ضعفا يتسلل إلى أرجاء جسدي المثقل بك
ضعفا يستحوذ على كل أحاسيسي المتشبعة بك
رفقا بي منهارة أنا
وما أورثتني من وجع ينتزعني مني
يأخذني من السماء بسرعة ألف ألم ويطلقني الى الأرض





.
.
.
يا أكبر ذنوبي
ويا أكثر أخطائي خطأ
ما الحل ؟؟؟
إن صارت روحي تستعذب وجعك
وتبتسم في وجه المؤلم من حبك
ماالحل ؟؟؟
فأنا فقدت احساسي بكل شيء
وارتفع رصيد إحساسي بك
تجردت أنا من كل شيء
وتعلقت بك وحدك
أنكرت حتى ذاتي
وصرت عالمة بك أنت دون سواك
ماالحل ؟؟؟
وكل ماحولي يموت وأنا أضحك فرحا بك
كل ما أعرفه في حياتي ينهار وأنا أبني إحساسا تلو الآخر بوجودك
.
.
.







.
.
.
أرجوك توقف !!!
لا تكن أنت بعد الآن
كن أي شخص آخر لا أعرفه
أي نبض آخر لا أستشعره
أي وجود آخر لا استمد منه حياتي
توقف عن كونك أنت
حتى لا أموت شوق لك
وحتى لا يقتلني غيابك
.
.
.

.





.
.
.
أحتاج فرحا صغيرا وهو لا يأتي إلا معك
أحتاج ابتسامة رضا وهي لا تعرف طريقها إلا في وجودك
أحتاج للدفء فبرد حياتي أورثني الذبول
أحتاج وطنا
يلملم شتات روحي
يحتضن المهترئ من ذاتي
أحتاج وطنا
يصادر غربتي
يحتوي ألمي
يواسي المتهالك من أحلامي
.
.
.





لا أعرف متى استيقظ حتى تتلاشى يا حلمي الأجمل
لا أعرف متى أبكيك بقوة حتى تتسلل مع دمعي يا حزني الأكبر
لا أعرف متى
فكلما أحببتك أكثر
كلما فقدت القدرة على احتوائي أكثر






.
.
.
بائسة أنا ياسيدي
بائسة جدا
لاشيء عندي لأمنحه لك
حياتي أورثتني هما كبيرا وأنا قلبي طفلا صغيرا
لا يحتمل ارتفاع صوت نبضاته
ولا تدفق الدم بقوة في أرجائه
.
حياتي أورثتني هما كبيرا وأنا حلمي طفلا صغيرا
لا يحتمل سطوة الواقع على أحداثه
وطعنات اليأس في ظهر أمله
.
لاشيء عندي لأمنحه لك
سوى قلب ممزق الأطراف
مهترئ الذكريات
مشرد يتوسل وجودك
ويستجدي عطف حبك
ممتلئ بك
مصاب بتخمة شديدة من تناول حبك
متشبع بك وحدك
مصاب بالإدمان من ابتلاعه جرعات زائدة من الشوق لك
.
.
.







توقف أرجوك !!
لا حاجة لتمزق ستار هدوئي بارتفاع صوتك
يكفي أن أشعر بالغربة في وجودك
حتى أحمل روحي وكل ماعلق بها من شوائب حبك وأرحل
لا تطلب مني الرحيل
رفقا بنفسك
يكفيك أن تتعرى أمام ذاتك
فلا تطلب تعريتك أمامي



:90:

.
.
.
لا تنهار أكثر
يكفيني منك
أنك تعلم دون أدنى شك
أي أنثى أنا
وبأنك بالرغم من غرورك بك
لا تسوى الكثير أمام نفسك
أنا فقط من وهبتك هوية تليق بك
وأنا فقط من كان وجودي في حياتك
تذكرة عبور لك حيث يسكن الإحساس
والحياة
أنا فقط الأنثى الوحيدة التي جعلت منك
رجلا تفخر الحياة باحتوائه
وسأظل الأنثى الوحيدة التي ستجعل منك
رجلا يخجل من احتواء الحياة له


منقووول




من مواضيعي :