عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 17/05/2006, 06:49 PM
صورة لـ زهرة الخزامى
زهرة الخزامى
ودود
 
زهرة المكان قصه: ليس بالحب وحده

ليس بالحب وحده



كان ينتظرها في المكان ذاته الذي تعودا أن يلتقيا فيه منذ خمس سنوات لكنها تأخرت ذلك المساء على غير عادتها ترى ما الذي أخرها هل حدث لها مكروه وكلما مرت الدقائق اشتد قلقه عليها وبدأ يتململ وأخد يقطع الشارع ذهاباً و إياباً بخطوات متثاقلة غضبى وهو ينفث دخان سيجارته ولمح طيفها من بعيد فأ سرع إليها و أمسك ذارعها بكل قوته سائلاً إياها عن سبب التأخير صرخت صرخة مكتومة و طلبت منه أن يترك ذراعها وإلا سترجع من حيث أتت. حاول أن يتمالك أعصابه ترك ذراعها و هو يكاد ينفجر من الغيظ بسبب ذلك البرود الذي تعامله به. هل هذه حقاً هي حبيبته؟ شيء ما تغير فيها لكنه لا يدري. ومشيا معاً في الشارع نفسه الذي يكاد يخلو من المارة حاول أن يقترب منها وأن يعانق يدها أفلتت يدها من يده وابتعدت بضع خطوات.

صاح: "ما بك تكلمي"

قالت له بكل برود: "هذه آخر مرة نلتقي فيها ولن تراني بعد اليوم"

تجمد في مكانه حاول أن يتكلم فلم يستطع و هي مستمرة في سيرها لم يشعر بنفسه وهو يجري نحوها و يصرخ بأعلى صوته: "ماذا تقولين أجننتِ؟"

أجابته بالبرودة نفسها: "لا و لكن جاءني من يطلب يدي وستعلن الخطوبة بعد أسبوع وبالطبع لأنك تحبني لن تعترض طريق سعادتي"

تباً لها تلك المخادعة أبعد كل تلك السنوات التي كانت تقسم له فيها أنها ستكون له تغدر به.

حاول أن يبدو هادئاً بعض الشيء ظناً منه أنها ربما تختبر حبه لها ثم قال: "ألف مبروك"

ردت عليه مبتسمة: " كنت أعلم أنك لن تقف حجرة عثرة في طريق مستقبلي".

جن جنونه أمعقول أن تكون جادة فيما تقول؟ ولم تمهله الحديث و استطردت قائلة: "هو جاهز لن يكلفنا أي شيء". شعر للمرة الأولى أنه لا شيء فمن يكون؟ وإلى متى كانت ستنتظره حتى يستطيع أن يفي بمتطلبات الزواج؟ و لكن أين الحب الذي كانت تتحدث عنه وأين الوعود وأين إيمانها به؟

سألها بنبرة يائسة: " لماذا؟ ألا تعلمين أني أحبك؟".

ردت عليه بكل جفاء: "لأنك لا تفعل شيئاً من أجلي، منذ سنوات وأنا أعيش معك في حلمك أنت. هل فكرت يوماً ما هي أحلامي كفتاة؟ تتمنى البيت والأولاد والحياة المستقرة؟"

قال: " والحب...؟؟"

أجابته بجمود وكأنها تصفعه بكلماتها: " ليس بالحب وحده يحيا الإنسان"

ومضت وتركته واقفاً وحده مذهولاً في ذات المكان ذاته الذي اعتادت أن تلتقي به فيه منذ خمس سنوات.



للكاتبه ريم....
منقوووووووووووووول






من مواضيعي :