عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 11/05/2006, 01:02 AM
صورة لـ مضاوي
مضاوي
مُجتهـد
 
الله اكبر حوار بين سيدنا محمد عليه السلام وابليس لعنه الله ج1

عن معاذ بن جبل رضي الله عنه عن بن عباس قال : كنا مع رسول الله في بيت رجل من الانصار في جماعة فنادى مناد : يا أهل المنزل ... أتأذنون لي بالدخول ولكم الي حاجة ؟
فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتعلمون من المنادي ؟
فقالوا : الله ورسوله اعلم
فقال رسول الله : هذا ابليس اللعين لعنه الله تعالى
فقال عمر بن الخطاب رضي الله عنه : اتأذن لي يا رسول الله ان اقتله ؟
فقال النبي : مهلا يا عمر .... اما علمت انه من المنظرين الى يوم الوقت المعلوم ؟ لكن افتحوا له الباب فانه مامور فافهموا منه ما يقول واسمعوا منه ما يحدثكم .
قال بن عباس رضي الله عنهما : ففتح الباب فدخل علينا فاذا هو شيخ اعور وفي لحيته سبع شعرات كشعر الفرس الكبير ، وانيابه خارجة كأنياب الخنزير وشفتاه كشفتي الثور
فقال : السلام عليك يا محمد .. السلام عليكم يا جماعة المسلمين
فقال النبي : السلام لله يا لعين قد سمعت حاجتك ما هي ؟
فقال له ابليس : يا محمد ما جئتك اختيارا ولكن جئتك اضطرارا
فقال النبي : وما الذي اضطرك يا لعين ؟
فقال : اتاني ملك من عند رب العزة ، فقال ان الله تعالى يأمرك ان تأتي لمحمد وانت صاغر ذليل متواضع وتخبره كيف مكرك ببني آدم وكيف اغواؤك لهم وتصدقه في اي شيء يسألك فوعزتي وجلالي لئن كذبته بكذبة واحدة ولم تصدقه لاجعلنك رمادا تذروه الرياح ولاشتمن الاعداء بك وقد جئتك يا محمد كما امرت فاسأل عما شئت فان لم اصدقك فيما سألتني عنه شمتت بي الاعداء وما شيء اصعب من شماتة الاعداء
فقال رسول الله : ان كنت صادقا فاخبرني من ابغض الناس اليك ؟
فقال : انت يامحمد ابغض خلق الله الي ومن هو على مثلك
فقال النبي : ماذا تبغض ايضا ؟
فقال : شاب تقي وهب نفسه لله تعالى
قال : ثم من ؟
فقال : عالم ورع
قال : ثم من ؟
فقال : من يدوم على طهارة ثلاث
قال : ثم من ؟
فقال : فقير صبور اذا لم يصف فقره لاحد ولم يشك ضره
فقال : وما يدريك انه صبور ؟
فقال : يا محمد اذا شكا ضره لمخلوق مثله ثلاثة ايام لم يكتب الله له عمل الصابرين
فقال : ثم من ؟
فقال : غني شاكر
فقال النبي : وما يدرك انه شكور ؟
فقال : اذا رايته يأخذ من حله ويضعه في محله
فقال النبي : كيف يكون حالك اذا قامت امتي الى الصلاة ؟
فقال : يا محمد تلحقني الحمة والرعدة
فقال : ولم يا لعين ؟
فقال : ان العبد اذا سجد لله سجده رفعه الله درجة
فقال : فاذا صاموا ؟
فقال : اكون مقيدا حتى يفطروا
فقال : فاذا حجوا ؟
فقال : اكون مجنونا
فقال : فاذا قرأوا القرآن ؟
فقال : اذوب كما يذوب الرصاص على النار
فقال : فاذا تصدقوا ؟
فقال : فكأنما يأخذ المتصدق المنشار فيجعلني قطعتين
فقال له النبي :ولم ذلك يا ابا مره
فقال : ان في الصدقة اربع خصال ... وهي ان الله تعالى ينزل في ماله البركة وحببه الى حياته ويجعل صدقته حجابا بينه وبين النار ويدفع بها عنه العاهات والبلايا

اخواني تعبت من الكتابة اكمل لكم المرة الجاية .... والباقي واااااااجد حلو وعسى ان يكون منه الفائدة للجميع فذكر فان الذكرى تنفع المؤمنين




من مواضيعي :
الرد باقتباس