عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 08/05/2006, 11:20 PM
صورة لـ shadow
shadow
هــادف
 
إرسال رسالة عبر MSN إلى shadow إرسال رسالة عبر Yahoo إلى shadow
مثلث النجاح الدراسي!

أخي الطالب... أختي الطالبة:

هل تشتكي من الارتباك والتوتر في فترة الاختبارات؟ هل ينتابك الصداع وآلام المعدة أثناء تأدية الاختبارات؟ هل تناوبك اضطرابات النوم كلما اقترب موعد اختباراتك؟

أقدم لك فيما يلي باقة من الوسائل المعينة على تجاوز فترة الاختبارات براحة ويسر إن شاء الله تعالى، مع نتائج طيبة طبعًا بعد أدائها، وهي وسائل مجربة شخصيًا وقد حققت لي أفضل مردود ولله الحمد والمنّة:

1- وضع جدول زمني لكامل فترة الاختبارات: أنا أعلم أن مواعيد الاختبارات محددة مسبقًا من قبل الإدارة المدرسية أو الجامعية، ولكن ذلك لا يقلل من أهمية وضع جدول لكافة فترة الاختبارات – شهر كامل – وتحديد المواعيد عليها بدقة، ثم وضع فترات المذاكرة بينها مقسمة على 3 فترات رئيسية هي: الصباح -من 8 إلى أذان الظهر- مثلاً، والمساء -من أذان العصر وحتى أذان المغرب- مثلاً، والليل -من صلاة المغرب وحتى 10 مساءً- مثلاً .

وستجد نفسك –إن شاء الله– وقد ازددت ثقة بنفسك بمجرد كتابة هذا الجدول وتعليقه بغرفتك، لأن الأمور والأوقات أصبحت واضحة أمام عينيك ولن تضيع وقتًا في التفكير بماذا تدرس اليوم أو متى تراجع غدًا، كما أن الكتابة والتعليق يجعلانك أكثر التزامًا بإنجاز المذاكرة من حالة ترك الأمور في ذهنك فقط!

2- الاستعانة بالله تعالى والوسائل الإيمانية: فلا يعقل أن نهمل علاقتنا مع الرب سبحانه في هذه الفترة العصيبة ثم نطلب منه تعالى أن يوفقنا! علينا أن نحرص على اجتناب المحرمات وأداء الصلاة والوضوء قبل كل صلاة خلال فترة الاختبارات –وبعدها إن شاء الله– حتى ييسر لنا سبحانه المذاكرة ويشرح صدورنا وعقولنا لتحقيق أفضل النتائج.

كما أن دعاء الوالدين لأولادهم –بإذن الله– مستجاب؛ فيجب أن لا نغفل عن تقبيل رأسيهما كل صباح ومساء كي ننال رضاهما ونطلب منهما الدعاء لنا بالتوفيق والنجاح.

3- بذل الأسباب والاستعداد الجيد ليوم الامتحان: ويبدأ هذا الاستعداد قبله بفترة عن طريق الخطة الواضحة – بند 1 – وخلال تلك الفترة ويوم الاختبارعن اللجوء إلى الله تعالى – البند 2 – وكذلك عبر "المذاكرة الفعّالة" وأهم صفاتها ما يلي:

- القراءة السريعة لكامل المقرر المطلوب: قبل البدء بالمذاكرة.
- فهم تقسيم الموضوعات المختلفة للمقرر: عن طريق الفهرس أو غير ذلك.
- المذاكرة الجادة: بعيدًا عن الملهيات، ونضع بجانبنا أوراق وأقلام نلخص بها العناصر والتعاريف.
- الاطلاع على نماذج الاختبارات السابقة: ومحاولة الإجابة عليها ذاتيًا ثم تصويبها من المقرر.
- المراجعة الشاملة ليلة الامتحان: عبر القراءة السريعة لمرة أخيرة وحفظ الملخصات وتسميعها.

أخي الطالب ... أختي الطالبة:

متى حققنا العناصر الثلاثة السابقة لمثلث النجاح الدراسي، والتزمنا بالبنود الخمسة للمذاكرة الفعّالة، فإننا -إن شاء الله – لن نواجه أية مشكلة في النجاح... عفوًا في التفوق بإذن المولى القادر على كل شيء.

ألقاكم بعد الاختبارات لأسمع نتائجكم الطيبة.




من مواضيعي :
الرد باقتباس