عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 27/04/2006, 10:42 PM
صورة لـ مضاوي
مضاوي
مُجتهـد
 
اين القناعة في ايامنا هذه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

اليكم يا اصدقائي في المنتدى هذه القصة عن امرأة قنوعة واين مافعلته هذه الامراة بالمقارنة بالحياة التي نعيشها اليوم التي تتسم بالجشع والطمع والقوي ياكل الضعيف ولا مجال في ايامنا هذه بالرضا بالقليل بل اصبح حب الناس للمادة ولملذات الحياة فوق كل اعتبار ( اقرؤوا وقولوا رايكم ........................!!
( حج عبالله بن عباس بالناس ونزل ذات يوم منزلا وطلب من غلمانه طعاما فلم يجدوا شيئا فقال لهم : اذهبوا الى هذه البرية لعلكم نجدون راعيا او خيمة فيها لبن او خبز .
فمضوا حتى وقفوا على عجوز في فناء خبائها فسلموا عليها وقالوا لها : أعندك طعاما نبتاعه ؟
قالت : أما للبيع فلا ، ولكن عندي ما يكفيني انا وأبنائي . فقالوا واين بنوك ؟ قالت : في مرعى لهم ، وهذا اوان اوبتهم . قالوا: وما اعددت لهم ؟ قالت : خبز تحت الملة . قالوا :اوليس عندك شيئا اخر ؟ قالت : لا
قالوا : فجودي لنا بشطرها . قالت : اما الشطرفلا اجود به ، واما الكل فخذوه . فقالوا : تمنعين النصف وتجودين بالكل ! قالت : نعم لان اعطاء الشطر نقيصة واعطاء الكل فضيلة فانا امنع ما يضعني وامنح ما يرفعني ثم اعطتهم الخبز ولم تسألهم من هم ؛ ولا من اين جاءوا ؟
فرجعوا الى ابن العباس واخبروه بخبر هذه المراة فعجب منها وقال : احملوها الي الساعة ، فبادروا اليها وقالوا لها : ان صاحبنا يريد ان يراك ، فقالت : ومن صاحبكم ؟ قالوا لها: عبدالله بن العباس
قالت : وابيكم هذا هو الشرف الاعلى ، وماذا يريد مني ؟ قالوا : اكرامك ومكافأتك ، فقالت : والله لو كان ما فعلته معروفا ما كنت لآخذ منه بديلا فكيف وهو شيئا يجب ان يشارك فيه الناس بعضهم بعضا والحوا عليها حتى ذهبوا بها فلما وصلت الى عبدالله سلمت عليه فرد عليها السلام وقرب مجلسها وقال لها : ممن انت ياخالة ؟ من قبيلة بني كلب قال : زكيف حالك ؟ قالت : آكل الخبز المليل واكتفي منه بالقليل واشرب الماء من عين صافية وابيت ونفسي من الهموم خالية ، فازداد منها استغرابا وقال : لو جاء بنوكي الان وهم جياع ما كنتي تصنعين لهم ؟ قالت : ياهذا لقد عظمت عندك خبزتي حتى اكثرت فيها الكلام اشغل فكرك عن هذا فانه يفسد المروءة ويورث الخسة فقال لغلمانه : احضروا اولادها فأحضروهم فقربهم اليه وقال اني لم اطلبكم لمكروه وانما احب مساعدتكم بمال فقالوا : نحن في كفاف من الرزق فوجه مالك نحو من يستحقه فقال : لا بد ان يكون لي عندكم شيئا تذكروني به وامر لهم بعشرة آلاف درهم وعشرين ناقة من فحلها .

ايش رايكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟




من مواضيعي :
الرد باقتباس