عرض مشاركة مفردة
  #18  
قديم 24/04/2006, 09:31 PM
صورة لـ محمد عيد العريمي
محمد عيد العريمي
ضيف
 
[align=justify]
فـارس بلا جـواد: وعند نهـاية كتابه اي نـص من كـتاتيبك بأي شـعور تشـعر في حينـها؟
أشكرك عزيزي على هذا السؤال. فأنت أعدت لي ذكرى طيبة اعادتني إلى اللحظة الأخيرة حين انتهيت من كتابة "حز القيد". لا شك أني استمعت بكتابة "حز القيد" رغم معاناة الكتابة.. وكنت اشعر بمتعة عظيمة وأنا اصنع الأحداث بالكلمات وارسم الشخوص، وبالكلمات أيضا أشكل ملامح حياتهم بكافة أبعادها! لقد عشت القصة وكأني أحد شخوصها، وليس من اختلقها، وعندما أنهيت مراجعة المخطوطة لآخر مرة، وتأكدت أنني لا استطيع إضافة جديد عليها، حزنت بعض الشيء.. شعرت كأنني فقدت ابناً قرر بعد أن اشتد عوده، شق طريقه في الحياة بنفسه بعيدا عن رعاية الأب ووصايته! وتعزز ذلك الشعور أكثر فأكثر عندما سلمت المخطوطة لدار النشر.



من مواضيعي :