عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 10/04/2006, 09:50 PM
صورة لـ مأمون
مأمون
مُجتهـد
 
الحب بين الأصل و الفن



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مرحبا بيكم

اليوم كاتب لكم هذه الكلمات ... وعسى تنال إعجابكم

لكن السموحه على صياغة ووزن الأبيات

>>> يتعذر من الأخطاء النحوية

لأني ما أعرف كيف أوزن الكلمات بالطريقة الصحيحة ولا أعرف بحور الشعر حتى

لكن أهم شيء المعنى والمقصد من هذه الكلمات ...


مناسبة الكلمات
بسبب ما أنتشر في القنوات الفضائية من إغراء وقلة الحياء تحت شعار
أنه فن وتقدم و تحرر ... فقد كثر الغناء باسم الحب ... والحب منهم بريء ...
لأنه أسمى وأعلى من أن يكون بالصورة التي صاغوه بها ...
فهم لا يعرفوا قيمة ولا معناه ... وكل همهم الإغراء وكسب المال و الشهرة...

>>>

فلم أجد نفسي غير أكتب هذه الكلمات ...

>>>


[poem=font="Times New Roman,6,crimson,normal,normal" bkcolor="transparent" bkimage="" border="none,4,gray" type=1 line=0 align=center use=ex num="0,black"]
رسموا المحبة صورتا فضفاضتا = مزجوا عليها أجمل الألواني
وبدوا يسيغوها بفن راقياً = خدعوا الشباب بأعذب الألحاني
سلبوا عقولهم بفكراً فاسداًً = بعثوه فينا عبده الشيطاني
صاغوه أفكاراً وقالوا تقدماً = أهذا التقدم أخوة الإيماني!
يا إخوتي لا تلهكم عن دينكم = فكر اليهود وزمرة الشيطاني
فالحبُ حبُ الله ثم رسوله = والوالدين وأخوة الإيماني
والحبُ أن يلقى المحب منا ألوفا = دوماً بِلا كذبِ ولا بهتاني
ويدوم طول العمر باقي في الحشا = ما غيرته حوادثُ الأزماني
فالحبُ فيضاً نابعاً متدفقاً = وسط الفؤادِ ... ساكناً بأماني
والحبُ أصفى من مياه عذبتاً = ما دنسته بهالزمانِ غواني[/poem]

مأمون


ويعذرني الجميع هذه وجهة نظر خطرت ببالي فلم أجد غير انشرها لكم
وأخيراً لا أعتقد أن الإختلاف في الأفكار يفسد للود قضية









من مواضيعي :