عرض مشاركة مفردة
  #4  
قديم 03/04/2006, 01:09 AM
صورة لـ ابن الحسين
ابن الحسين
ودود
 
لويس فيجو

لويس فيجو



لـويس فيليب ماديرا كاييرو الشهير بـ (( لـويـس فـيـغـو )) واحد من افضل من عرفتهم ملاعب كرة القدم الاوروبية والعالمية ، فهو الجناح الطائر ولاعب الوسط لفريق ريال مدريد الإسباني العريق ، وهو كذلك نجم المنتخب البرتغالي ( برازيل اوروبا ) و هو الملقب بــــ (( فيغو الرشيق الماكر ))

ولـد لويس فـيـغـو في 14 / 1 / 1972 بحي المادا وهي منطقه عمالية تقع ضمن احياء العاصمة لشبونة وبدأ مداعبة الكرة وعمره ثماني سنوات ضمن فريق ( أوس باستيهاس ) أحد فرق الاحياء هناك ، وعندما بلغ الحادية عشرة من عمره انضم إلـى أشـبال نادي سبورتنج لشبونة وأظـهر تفوقـاً واضـحاً عـلى جمـيع أقـرانـه بالفـريق منذ اليوم الأول ، ويذكر ذلك مدربـه أنـذاك كارلوس كيروز قـائـلاً: ( بالرغم من ان عمره كان احد عشرة عاما إلا انه كان افضل بكثير من جميع زملائه تحت 16 سنة )وصـقلت مـوهبة فيغو داخل سبورتنج لشبونة واختير ضمن منتخب البرتغال للناشئين الذي كان يستعد لبطولة العالم حين ذاك ، وفي تلك البطولة بدأت الأضواء تتجه إليه بشدة إلى ذلك الشبل الموهوب ، وتفجرت موهبة فيغو وتكلمت عنه بصراحه خارج الأوساط الكروية البرتغالية وذلك عندما حل مع منتخب بلاده بالمركز الثالث لهذه البطولة سنة 1989 بأسكـتلـندا ، ومن ثم ارتفع نجم فيغو اكثر فأكثر عندما احرز مع البرتغال كأس العالم للشباب تحت 20 عاماً والتي أفيمت على الاراضي البرتغالية وانبهر الجمهور خلال تلك البطولة بالمستوى الرائع الذي ظهر به فيغو الذي شكل مع روي كوستا ثنائياً خطيراً بمنطقة الوسط البرتغالية وانطلقت منهما كل الهجمات البرتغالية المُـؤثـرة !


كان أول ظهور لفيغـو في الدوري البرتغالي سنة 1989 ولعب أول مباراة مع سبورتنغ وعمرة 17 عاماً وفي تلك الفترة حصد كذلك مع منتخب بلاده كأس العالم للناشئين بالسعودية ..إلا ان جماهير سبورتنج لم تعتد على رؤية فيغـو إلا موسم 1991 - 1992 بعدما اصبح لاعباً أساسياً بالفريق وذلك بعد الـتألـق الكبير له في كأس العالم للناشئين بالبرتغال ، وفي زمن قصير جداً وقياسي أصبح فيـغـو أحـد أهـم لاعبي الفريق ، بـل وحمـل شـارة الـكابتن خلال موسم 1994 - 1995 ولمدة موسم واحد فقط حيث شهد ذلك الموسم انطلاقة قوية لفيغـو بالدوري المحلي حيث قاد سبورتنج بـجدارة إلـى الفوز بكأس البرتغال وكذلك حل ثانيا في ترتيب أندية الدوري ومن ثـٌَم اتجهت أنظار السماسرة إلى ذلك الفتى الموهوب الواقف خلف إنتصارات سبورتنج ،

وفي سن الثالثة والعشرين انضم فيغـو إلى قافلة برشلونة الأسباني وتحديداً عام 1995 بعد أن وقع عقداً مع الفريق الكتالوني بقيمة 1,9 مليون دولار ! وذلك بعد ان اعجب به مدرب برشلونة حين ذاك الهولندي (( يوهان كرويف )) ، وكان ذلك عقب الضجه الإعلامية الكبرى التي ثارت حول فيغـو بعد أن ارتكب خطأ قانونيا شنيـعاً بتوقيعه عقدين مبدئيين مع ناديي يوفنتوس وبارما الإيطالـيين في نفس الوقت وهو ما ترتب عليه عقوبة الاتحاد الدولي له بالحرمان من تمثيل الأندية الإيطاليـة لـمدة عـامين ..

وبعد إنتقال فيـغـو إلـى برشلونة تطور أداؤه كثيراً لاسيما بعد أن نقله يوهان كرويف من وسط الملعب إلـى جـناح المهاجم الأيمن وفي هذا المركز بدأ فتى برشلونة الجديد يظهر العديد من جعبة موهبته وصال وجال في هجوم برشلونة وأظهر مهارات عالية بهرت مدربيه والمراقبين له مما جعله واحداً من أبرز وأخطر مهاجمي العالم وأفضل ساعد هجوم أيمن في أسبانيا كلها ، وبعد رحيل كرويف عن برشلونة واصل فيغـو تألقه مع الإنجليزي بوبي روبسون ومن بعده الهولندي الآخر لويس فان غال واستطاع خلال سنوات احترافه بالنادي الكتالوني ان يحقق المجد العظيم له ولناديه حيث حصد الشئ الكثير من الألقاب والدروع والكؤوس المحلية والقارية فنال مع برشلونة بطولة الدوري الأسباني مرتين وكذلك الكأس الإسبانية مرتين وعلى المستوى الاوروبي حمل كأسها لأول مره في تاريخه أما على المستوى الشخصي فقد تكللت جهود فيغو مع برشلونة باختياره أفضل لاعب في أوروبا لعام ألفين وبـعـد تألـق فيـغـو مع برشلـونـة سـعى خـصمه اللدود نـادي ريـال مـدريـد الإسـبانـي الـعـريــــق للـحصول على خـدمـات فـيـغـو بأي ثـمن ، وبالـفعـل بـعـد إنتـهاء أمـم أوروبـا ألفين كـان عـقـد فـيـغـو مـع بـرشلـونـة عـلى وشك الإنتهاء واستطاع فـريق الأحـلام الإسـباني - ريال مدريد - من ضم لويس فيغو الى صفوفه نظير مبلغ خيالي يُـقدر بـ 60,1 مليون يورو وراتب شهري نصف مليون يورو ..

!إلا أن فيـغـو الماكر الرشيق استطاع في شهور بسيطه ان يصبح معشوق مشجعي ريال مدريد بعد ان كان لسنوات نداً عنيداً لـهم مع برشلونة ، وإستطاع بمهارة تخطي كل الصعوبات والمشاكل التي واجهته في بداية الرحلة مع ريال مدريد ، وكما عشق فـيـغـو الانتصارات مع برشلونة عشقها كذلك مع نادي ريال مدريد ولـكن بـشـغـفٍ أكبر وإستطاع الحصول على الدوري الإسباني والكأس الإسبانية 2000 - 2001 في اول موسم له مع الفريق بعد ذلك كأس الأندية الأوروبية أبطال الدوري ( - الشامبيون ليج - لموسم 2001 - 2002 و واخيرا موسم 2002 - 2003 حصل مع ريال مدريد على كأس السـوبر والإنتركونتنتال وأخيـرا الـدوري الأسباني مجددا للـمرة الـثانية فـي تاريخه مع ريـال مـدريـد !




تحدث الكثير من النقاد والمدربين والمديرين الفنيين عن لويس فيغو وموهبته الفذة ، فقد قال عنه الهولندي الطائر يوهان كرويف مدربه في برشلونة: ( إن فيغو هو اكثر لاعب أرى فيه نفسي ولذا فأنا أشبهه بالـسهم الـطائـر ) كذلك قال عنه يوم انتقل لريال مدريد نظير اكثر من ستين مليون يورو ( إن فيغو يستحق كل هذا المبلغ بل واكثر من ذلك ) ، ويقول عنه كذلك كارلوس كيروز مدربه اثناء كأس العالم للشباب .. ( كنت واثقـاً من أننا سنفوز في هذه البطولة ، في ظل الأداء المتميز الذي ظهر به فيغو الذي كان نجم البطوله بلا منازع .. ) وذلك المدرب نفسه هو الذي قال عنه عندما رآه مع أشـبال سبورتنج لشبونه ( كان مستوى فيغو أرفع بكثير من مستوى زملائه ).كما قال عنه خورخي فالدانو: ( من الجهة الفنية أرى أن فيـغـو ملم بها تماماً .. إنـه * الـجوكـر * الذي يأخذ الكره ويتخطى المدافعين صوب المرمى وهو أحد المهامجين القلائل الذين بإمكانهم جذب المتفرجين إلى الملاعـب متميزاً دائـماً بطريقه أدائـه الاستثنائية المبهرة ).أمـا زميلـه الـسابـق ببـرشلونـة وقـائـد الفـريـق خوسيـه غوارديولا فيقول: ( كنت أثناء غيابي عن أية مباراة مطمئناً لأن فيـغـو هو الذي يحمل الشـارة حينذاك ) ،، وأخيـرا يقـول المـدرب الـكبير والـقديـر ديـل بوسكـي: ( إن فـيـغـو حقق قفزة كبيرة للأمام في أداء ريال مدريد منذ أول يوم أرتدى فيه قميص الفريق .. ).




بعـيداً عـن الـملاعـب وبـعـيداً عـن الـسـاحرة الـمستـديرة فإن فـيـغـو إنـسان بـسيط رغـم الـشهـرة الواسعة التي تحيط بـه ، وهو أب لأنبة تدعى دانييلا من زوجته عارضه الأزياء هيلين زفيلين ، ةيتمتع لويس فيغو الإنسان بوجود مدهش بين الجماهير الإسبانية والبرتغالية يوازي وجود لويس اللاعب داخل المستطيل الأخضر وهو يحاول دائماً تجنب الدعاية التي تحيط به أيـنما ذهب ويـعـشق الـتـحفظ والـكتمان وإرتـداء البدل الـسوداء بـصورة دائـمة كـما أن فـيـغـو واحد من اللاعبين القلائل الذين يتمتعون بثقافه شخصية واسعة فهو إنسان مطلع يعشق القراءة ويتحدث أربع لُـغات حـية بـطلاقـة هـي الـبرتغـاليـة والإنجـليزيو الإسبانـية بالإضـافـة إلـى السـويديـة الـتي يتقنها حاليـاً .. أمـا عن هـواياتـه فهو عاشق للجولف والفروسية ويمارسها بإستمرار ويهوى كذلك سماع موسيقى الصٌـخر البرتغالية ويذهب في أوقـات فـراغـه إلى الشواطئ الجميلة كما يعشق سينما الاكشن والمسرحيات الكوميدية ونجومه المفضلون هم مايكل دوجلاس وداستن هوفمان وميشيل فايفر وكار اوتيتس أما طعامه المفضل فهو البط أو الـدجـاج الـمقلـيًٌان مـع الأرز.



من مواضيعي :