عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 25/03/2006, 01:49 PM
صورة لـ مأمون
مأمون
مُجتهـد
 
خبر مهم لقصار القامة !

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


في عصر الهندسة الوراثية , لم يعد طول أو قِصَر القامة , يخضعان لعوامل وراثية يستحيل التغلب عليها , بــــــــل
أصبح مـن الممكن إضافة عدة سنتيمترات , لــمن يشكو مــن قصر القامة , بفضل الصناعة المزدهرة للتكنولوجيا
الحيوية , التي تنتج هرمون النمو المسئول عن طول القامة . يقول العلمــــاء أن الهرمون ينجح في إطالة قامة
من يرثون ألقزميه , أو الأقزام , بمعدل وصـــل إلى 40 سنتيمتراً , وإن كانت باهظة , لا يتحملهـــــــا إلا
كبار الأثرياء . لكن هذا النجاح تعترضه مشاكل , فميدان الهندسة الوراثية منذ ظهوره يتعرض لهجوم
من جهات متعددة تشمل بعض العلماء ورجال الدين .

هــــــــؤلاء يثيرون ضجة حول الآثار السلبية لهرمون النمو , ويقولون أن أمراضاً كثيرة ,
من بينها السرطان تنطلق شرارتها بعد الحقن الطويل بالهرمون , وهو اتهام لــــم يستند
إلــــى حقائق طبية حديثه . يضيف هؤلاء المعارضون أن كــــــل سنتيمتر واحـــــد
يضاف إلـــــى الطـــوال يتكلف حوالي 40 ألف دولار , بينما يستطيع الشخص
اكتساب هـــــــــذا السنتيمتر , إذا وقف علــــــــى أطراف أصابـــع قدميــه ,
أو إذا اشــترى حـــــــذاءً سميكــــــــــاً !

إذا كان هرمون النمو الصناعي , يثير مشكلة حول مــا يقال عن
آثار جانبيه لـــــه , فإن أسلوباً طبياً جديداً يفرض نفسه الآن ,
ويتصدى لمشكلة قصر القامة , عن طريق الجراحـــــة .

هــــــذا الأسلوب يعتمد على عمليـــــة تطويل تبدأ
مــــن إحدى الرجلين في الساق حتى الركبة ,
ثم ينتقل الخبير إلـــــى تطويل الرجــــــل
الأخــــرى , وبعــــد حوالـــــي سنــــه
تجـــــــري عمليات أخـــــــــــرى
ليزداد الطـوال 12 سنتيمتراً !





من مواضيعي :
الرد باقتباس