عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 03/01/2005, 04:27 PM
الشجيبي
مُشــارك
 
العباية المخصرة....اقوى من الفياغرا !!!

قصة حقيقة
ابو خالد رجل في الستين من عمره له من الأحفاد الكثير عنده محل تجاري في الديرة . ولديه برود جنسي تجاه زوجته بحكم العمر واعتلال الصحةمن السكر .

قبل فترة قريبة دخل بيته مسرعاً ومعه كيس ونادى زوجته إلى غرفته وقال لها تفضلي هذه الهدية والبسيها الآن .. فرحت ام خالد بهذه الهدية وعندمااخرجتها من الكيس وجدتها (( عباية ناعمة مخصرة مطرزة )) فقالت له عسى ماشر ياابوخالد انت انهبلت تلبسني هالمصرصرة أم اكمام ؟

قال لاتلومينني كلما دخلت علي حرمة في المحل لابستها وطاقة النقاب أو متلثمة يجيني نشاط ورغبة ( ولولا الخوف منالله ومن الناس كان اطب عليها واخمها ) . يالله البسيها عندي يام خالد هنا فيالغرفة وتلثمي اعتبريها ( شلحة سوداء
بأكمام(

طبعاً ام خالد لاتعصي لزوجها أمراً لبستها وتلثمت وانبسط ابو خالد واستانس (( ومن زود الوناسةاصدر أمراً على زوجته بان ترتدي هذه العبائة دائماً في البيت فقط )) وتكثر منالمرور امامه كلما دخل عليها أو عندما تقهويه في الصالة ..!!!

هذا ماكان يسولف به ابو خالد لصديق قريب له جداً يحثه ويدله على النشاط والوناسة من ايسرالطرق ! .

عندما سمعت هذه السالفة من هذا القريب ضحكت وحزنت وقلت كيف هو إذاً شعور الشباب والرجال من الباعة والمارة والسائقين تجاه من يرتدي هذه العبايةالجذابة وهي بجانبهم في الأسواق والمحلات والسيارة ؟؟؟

لماذا يسمح ويرضى أولياء الأمور من الأباء والأزواج والإخوان أن تلبس نسائهم ومحارمهم وتتجمل فيالاسواق والشوارع أمام الرجال بالعيون الكحيلة وبهذه العبائة المغرية الفاتنةالافتة للمفاتن التي تسيل لعاب حتى من نشف لعابه من السكر أو تقدم العمر ؟؟؟




من مواضيعي :