عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 12/02/2006, 09:14 PM
صورة لـ ابن الحسين
ابن الحسين
ودود
 
ارجوا التحقق من هذا الدعاء

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني واخواتي ابناء عمانيات الافاضل

اود ان اصحح خطاء البعض منا يقع فيه الا وهو هذا الدعاء الخاطئ

(اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه)

فهذا دعاء باطل

فإذا قال: (اللهم إني لا أسألك رد القضاء ولكن أسألك اللطف فيه)
معناه أنه مستغني، أي افعل ما شئت ولكن خفف وهذا غلط،

فالإنسان يسأل الله عزّ وجل رفع البلاء نهائياً فيقول مثلاً:
اللهم عافني، اللهم ارزقني وما أشبه ذلك.

وإذا كان النبي صلى الله عليه وسلم قال:لاَ يَقُلْ أَحَدُكُمُ اللَّهَمَّ اِغْفِرْ لِي إِنْ شِئْتَ
فقولك: (لا أسألك رد القضاء،ولكن أسألك اللّطف فيه) أشد

واعلم أن الدعاء قد يرد القضاء،كما جاء في الحديث: لاً يَرُدُّ القَدَرَ إِلاَّ الدُّعَاءُ
وكم من إنسانٍ افتقر غاية الافتقار حتى كاد يهلك،فإذا
دعا أجاب الله دعاءه، وكم من إنسان مرض حتى أيس من الحياة فيدعو فيستجيب الله دعاءه

قال الله تعالى:
(وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ) (الانبياء:83)

فذكر حاله يريدُ أنّ اللهَ يكشفُ عنهُ الضُّرَّ، قال الله تعالى :
( فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ) (الانبياء: الآية84) ولم يقل أن شئت او خفف
بل شكى حاله ككل

هذا مما قرأت واتمنى ان اكـــون قد افدتكم
والله اعلـــــم




من مواضيعي :
الرد باقتباس