الموضوع: الإدمان
عرض مشاركة مفردة
  #1  
قديم 08/02/2006, 11:31 PM
سراب الامل
مُتـواصل
 
الإدمان

ما هو الإدمان ؟
هو الحالة الناجمة عن تكرار إستعمال المادة المخدرة بطريقة منتظمة ، وهذه الحاله تتميز بالصفات التاليه:
الرغبة القهرية في سبيل الحصول على المخدر (التعلق) .
الميل إلى زيادة الجرعة.
ظهور ما يسمى بالاعتماد النفسي و الفيزيولوجي.

كيف يتعرف الوالدين على صفات المدمن ؟
التغير المفاجئ في السلوك اليومي المصحوب باللامبالاة.
الاكثار من الخروج من المنزل.
الفوضى و الاهمال العام و الانقطاع عن العمل.
ضعف القدرة على الانتاج.
نقص التقدير الزمني وعدم تنظيم الوقت بفاعليه.
الابتعاد عن الأصدقاءالقدامى واستبدالهم برفاق السوء.
حصول نقص تدريجي في الشهية.
اختلاق الأعذار للحصول على المال باستمرار.
وجود أثار للتعاطي في جسم وأدوات الفرد.
الاعتراف المباشر أو غير المباشر .

الآثار السلبية لتعاطي المخدرات
يعد إنفاق المتعاطي لمعظم دخله و لجوئه للإستدانة من أجل الحصول على الجرعة ، من أسوأ الآثار على اقتصاد الفرد و الأسرة ، وغالباً ما يلجأ المدمن إلى السرقة كأسلوب لتأمين المال بدل العمل الشريف.
كذلك يؤدي إدمان أحد الأفراد في الأسرة إلى حرمانها من الشعور بالأمان الاجتماعي و الخوف المستمر من ضياع الأموال وهدرها إلى جانب تهديد أمنهاًحاضراً ومستقبلاً .

لا تجربة ولا فضول في المخدرات
الوصايا العشر في استعمال العقاقير
لا تتناول دواءا خاصا بالآخرين.
لا تتناول اكثر من دواء في وقت واحد إلا بأمر الطبيب.اتبع تعليمات الطبيب عند تناول الدواء.
لا تستعمل الدواء إلا عند الحاجة فقط.
على البالغين مهمة إعطاء الدواء للأطفال عند الحاجة و حسب تعليمات الطبيب.
لا تضع الأدوية في متناول يد الأطفال .
لا تستعمل الأدوية التي انتهى وقت استعمالها.
القِ الادوية المتبقية بعد الانتهاء من استعمالها أو المنتهية مدة صلاحيتها في المرحاض.
لا تتناول الدواء في الظلمه و احرص أن يكون المكان مضاءا لتتبين ما تتناوله.
تناول الادوية التي يصفها لك الطبيب فقط, فسوء استعمالها يلحق الضرر بك .
كيف يتعامل الأهل مع الأبناء
من الصعوبة بمكان اكتشاف المدمن الذي يحاول جاهداً إخفاء الآثار خصوصاً في بداية التعاطي ومن النصائح النفسية
للتعامل المبكر مع المدمن ما يلي:
المحاورة بأسلوب ودي وهادئ والابتعاد عن التعنيف ومعاملة المدمن بإنسانية كمريض يستحق العلاج .
تتبع الأسباب و الظروف الخاصة بحالة المدمن .
جمع المعلومات الكافية حول المادة التي يتعاطاها المدمن من أجل تحديد مستوى الإدمان واستخدام الأسلوب الأمثل للعلاج .
المبادرة في عرض المدمن على الطبيب النفسي لقطع الأسباب النفسية التي أدت للتعاطي .
نصيحة للأهل :
على الوالدين التعرف على أصدقاء الأبناء ومراقبة تصرفاتهم فكثير من المتعاطين والمروجين الصغار يقدمون أنفسهم على أنهم زملاء ويستدرجون الضحية باسم اللهو والتجربة حتى يدخلونهم في مزالق لا نهاية لها .




من مواضيعي :
الرد باقتباس