عرض مشاركة مفردة
  #8  
قديم 08/02/2006, 07:09 AM
صورة لـ إذكـــــــــر
إذكـــــــــر
الحان التقوى
 
بـــــــــــارك اللــــــــــــه فيــــــــــــــــك

[grade="00008B FF6347 008000 4B0082"]إستاذي الفاضل/ الخليفي.. المحترم

لقد فرضت علينا أن نحبك في الله
بالكلمه التي تدخل إلى القلب دون أن تستأذن
عظيم موضوعك بل عظيمة مواضيعك في
غُمــــانيات الخليـــــفي

واسمحلي يا أستاذي العزيز أن أضيف ردي المتواضع بين يديك الكريمتين التي تخدم الأمه
وربما يكون بعيداً عن الموضوع في شكله لكن موضمونه يقصد هذا وذاك

إن البعد عن الله لن يثمر إلا علقماً, ومواهب الذكاء والقوة والجمال والمعرفة تتحول كلها إلى نقم ومصائب عندما تعرى عن توفيق الله وتُحرم من بركته..

قد تكون سائراً في طريقك فتقبل عليك سيارة وتشعر كأنها موشكة على تحطيم بدنك وإتلاف حياتك..
فلا ترى نفسك إلا التماس النجاة وسرعة الهرب....
إن الله يريد إشعار عباده تعرضهم لمثل هذه المعاطب ويوصيهم أن يلمسوا النجاة على عجل..

وهي عودة تتطلب أن يجدد الإنسان نفسه, وأن يعيد تنظيم حياته, وأن يستأنف مع ربه علاقة أفضل, وعملاً أكمل, وعهداً يترجمه بهذا الدعاء:
( اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت, خلقتني وأنا عبدك, وأنا على عهدك ووعدك ما أستطعت, أعوذ بك من شر ما صنعت,أبوءُ لك بنعمتك علي, وأبوء بذنبي, فاغفر لي, فأنه لا يغفر الذنوب إلا أنت )

نداااااااااااااااااائي
يا أختاه.. أيتها المسلمة الصادقة, أيتها المؤمنة المنيبة,
كوني كالنخلة بعيدة عن الشر, رفيعة عن الأذى
تُرمى بالحجارة فتسقط تمراً دائماً مُخضرة صيفاً وشتاءً و كثيرة المنافع
كوني سامية المقام عن سفاسف الأمور, مصونة الجناب عن كل ما يخدع الحياء, كلامكِ ذكر, ونظرتكِ عبرة, وصمتكِ فكر.
حينها تجدين السعادة والراحة بإذن الله

جزيل الشكر لك الخليفي لإتاحة لنا الفرصة في التعبير من عظيم موضوعك الواقعي المرصوص بلآيات القرأنية الكريمة

كما ارجو الجميع الإستفادة من موضوعك الكريم

وجزاكم الله خيراً[/grade]



من مواضيعي :
الرد باقتباس